24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1413:3017:1020:3722:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هتك عرض طفلة في مراكش يثير تنديدا حقوقياً (5.00)

  2. رسالة من مغاربة العالم (5.00)

  3. مؤسسات للتعليم الخصوصي تخفض رسوم الأداء (5.00)

  4. العنف يقسم المتظاهرين بالولايات المتحدة الأمريكية (5.00)

  5. الصورة بين المجال الخاص والعام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | رياضة | شغب مباراة الجيش والرجاء يعيد "العقاب والألتراس" إلى الواجهة

شغب مباراة الجيش والرجاء يعيد "العقاب والألتراس" إلى الواجهة

شغب مباراة الجيش والرجاء يعيد "العقاب والألتراس" إلى الواجهة

من جديد، تأبى 90 دقيقة من زمن مباراة كرة القدم أن تكفي جماهير ناديي الرجاء البيضاوي والجيش الملكي لتحفيز اللاعبين على الانتصار، فقد عاشت جنبات المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، ليلة أمس الأربعاء، مواجهات قوية بين الروابط المشجعة للفريقين، أدت إلى خسائر كبيرة واعتقالات متفرقة.

وعلى الرغم من تكرار الوقائع نفسها، لم يجد مختلف المتدخلين طريقة لردع عناصر من الجماهير ورفع الصدامات التي أودت بحياة كثير من المشجعين؛ وهو ما دفع بالعديدين إلى رفع شعار "منع تنقلات جماهير الفريق الزائر إلى المدن المستقبلة للمباراة"، فيما تشدد تعليقات على أهمية "نهج مقاربات شمولية تفكك أصول المشكل".

ويسود منطق ما تسميه الجماهير الكروية بـ"العداوة" بين النوادي، فقد كان متوقعا أن تنشب معارك جانبية من بين روابط مشجعي الرجاء والجيش؛ لكن المشاكل تفاقمت وامتدت إلى المحطة الطرقية "القامرة"، حيث تعرض العديد من الركاب عبر الحافلات إلى رشق بالحجارة على طول الطريق السيار الرابط بين مدينتي الرباط – الدار البيضاء.

وفي السياق، أورد عزيز بلبودالي، كاتب متخصص في المجال الرياضي، أن "ما حدث بالأمس وصمة عار في جبين الرياضة الوطنية، ويتحمل مسؤوليته جميع المتدخلين، بداية بسياسات الدولة التي فشلت بشكل ذريع في احتواء ظاهرة الشغب"، متأسفا لـ"عدم قدرتها على تحويل كرة القدم إلى مجال لتوطيد العلاقات بين الجميع".

وأضاف بلبودالي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الرياضة تقدم قيما إنسانية كبيرة؛ لكنها تحولت بشكل غريب إلى عداوات بين جماهير مغربية"، منتقدا "تجاهل المقاربة القانونية التي سنها المشرع المغربي، من خلال ضمه عقوبات قوية داخل القانون الجنائي، لا تطبق، بفعل تدخل رؤساء الأندية وأسر مثيري الشغب".

وأوضح المتحدث أن "أغلب الانزلاقات التي تقع بالملاعب المغربية يتسبب فيها قاصرون"، مطالبا بـ"الكشف عن توصيات اللقاء الذي عقدته وزارة الداخلية ومديرية الأمن الوطني ووزارة الشباب وجامعة الكرة بخصوص الشغب"، مستغربا من "تجاوز قرار حضور ممثل النيابة العامة لكل مباراة، حيث من المفترض أن يتابع شخص يمثلها كل أجواء المقابلة".

وأكمل الخبير في الشأن الرياضي أن "روابط الأولتراس بدورها تتحمل مسؤولية في أعمال الشغب"، مشددا على أن "الإعلام مدعو إلى تفادي الهفوات، خصوصا الإذاعي منه، والذي يتيح لمن هب ودب من المستمعين التعليق على الأحداث الرياضية بشكل مستفز للآخرين"، وزاد: "لا بد من مناظرة بخصوص الظاهرة".

وختم بلبودالي، تصريحه بالقول: "لا بد من الاستعانة بعلماء الإجرام والاجتماع والنفس لفهم الظاهرة"، معطيا المثال بـ"إنجلترا التي تجاوزت الهوليغانز، واستطاعت تحويل مباريات كرة القدم إلى ما يشبه المسرحيات والاحتفالات الموسيقية، حيث يحضر الناس متأنقين لمشاهدة مباراة والاستمتاع بها".

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الخميس، إن العمليات الأمنية التي باشرتها مختلف مصالح ولاية أمن الرباط على خلفية أحداث الشغب التي أعقبت مباراة كرة القدم التي جمعت بين فريقي الجيش الملكي والرجاء الرياضي البيضاوي، مساء أمس الأربعاء، أسفرت عن إيقاف وإيداع 13 شخصا تحت تدبير الحراسة النظرية.

وذكر بلاغ للمديرية، توصلت به جريدة هسبريس الإلكترونية، أن "المعنيين بهذه التوقيفات مشتبه في تورطهم في عمليات الرشق بالحجارة، وإلحاق خسائر مادية وتخريب ممتلكات عمومية، وحيازة أسلحة بيضاء وشهب نارية، والعنف في حق موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - عبدو من الرباط الخميس 13 فبراير 2020 - 16:10
هاد.جوج الجماهير بيناتهم حزازات كبيرة يا ريت يتمنع تنقل جمهور الفريقين يعني الفريق المضيف يحضر الجمهور ديالو فقط هاكدا غادي تتجنبو هاد الصراعات
2 - AZEDINE الخميس 13 فبراير 2020 - 16:13
le club de foot les FAR et le PJD représentent une menace pour le peuple marocain
il faut les dissoudre
les FAR des clochards
le PJD des opportunistes charlatans
aucune plus-value pour notre société
3 - Freethinker الخميس 13 فبراير 2020 - 16:14
شعب همجي متخلف، اتركوا الرياضة للبلدان المتحضرة الراقية!
4 - ابو العربي الخميس 13 فبراير 2020 - 16:15
الوداد تعطي الدروس بالمجان لكنهم لم يستفيدو
5 - منع التنقلات هو الحل الخميس 13 فبراير 2020 - 16:15
و قلناها و كنعاودوها كل جمهور يبقى في مدينتو ، ممنوع التنقلات منعا كليا ، كل جمهور يشجع فرقتو فالمدينة ديالو فقط ! و سينقص الشغب و التخريب لدرجة كبيرة و الكل سيلاحظها !!!
6 - rachid الخميس 13 فبراير 2020 - 16:17
"أغلب الانزلاقات التي تقع بالملاعب المغربية يتسبب فيها قاصرون"، مطالبا بـ"الكشف عن توصيات اللقاء الذي عقدته وزارة الداخلية ومديرية الأمن الوطني ووزارة الشباب وجامعة الكرة بخصوص الشغب"
7 - سلام صوري الخميس 13 فبراير 2020 - 16:17
شغب مباراة الجيش والرجاء !!! يبين بكل وضوح ان ما يهم اصحاب الامر هو الهاء الشباب بالكرة وتحويل أنظارهم على هول البطالة والازمة وانهيار الاقتصاد والتعليم والصحة رغم كل المآسي والعنف ضد الابرياء يبقى غير مهم ولا يتسبب في وقف الكرة لان الكرة ميدان اصبح يحضى بالأولوية المطلقة نظرا لما يلعبه من دور حاسم في الهاء وانشغال الناس به !!
ورغم تكرار العنف وتكرار الاحداث من بيدهم الامر يكرسون استمرار الأحداث بعدم اتخاذ اي اجراء يحول دون تحول الملاعب والمناطق التي حولها إلى ساحات حرب أهلية حقيقية دون وجود حل او الغاء المنافسات !!
بلد يسير للمجهول وما حدث في مقابلة الكرة سوى صورة مصغرة لما هو عليه البلد من تقطع أوصاله بشكل رهيب وحدة الكراهية بين أفراده وهذا هدف سياسي وصل اليه من بيدهم الامر من اجل المزيد من السيطرة والتحكم !!
والى المقابلة او المعركة المقبلة
8 - هشام المخ الخميس 13 فبراير 2020 - 16:22
يجب منع جميع الالتراس والتجمعات في الملعب ومنع القاصرين الغير مرفقين مع ذويهم من دخول الملعب .الاتراس مجموعة من الشباب الفاشل غي حياته كلهم وليس غالبيته مدمنين على المخدرات .تسعين في المئة منهم لايشاهد المبارة همهم الوحيد هو إثارة إسنفزاز المشاهدين العاديين
9 - alam الخميس 13 فبراير 2020 - 16:23
رغم انني عرفت الكرة مند ما يناهز ستة عقود -والوم الدين جعلوني اضيع وقتي في هدا المجال الدي يحول وقتي الثمين الى بخس - فانني مع والي السنين اصبحت لا ادهب الى الملعب وتمنيت لو ان حب الكرة يزال من ثقافتي رغم تجدره في الداكرة بفعل التلفزة المغربية التي كانت تنقل المباريات بالمجان وكاننا نبني جيلا من اجل الكرة والرياضة بالاضافة الى اصوات الاداعات حيث لازلت ادكر صوت المرحوم الغربي وهو يجلجل.لعلهم كانوا لا يدرون بانهم يساهمون في بناء احلام واهية في الوقت الدي كانت اليابان وسنغفورة وحتى رواندا تبني الاجيال المستقبلية واليوم يقولون من المتهم فالمتهم معروف هو الدي حول الكرة المستديرة كاطار يسلب الاطفال حتى يصبح الرجل في صورة طفل ولو كبر
10 - نعمان الخميس 13 فبراير 2020 - 16:32
نحن بحاجة إلى تطبيق القانون و هذا كاف جدا كمرحلة أولى، كيف يعقل أن يوقفك شرطي المرور لأنك لا تضع حزام السلامة ( و له الحق في ذلك و أنا مع احترام قانون السير) بينما نفس الشرطي يسمح لسيارة نقل جماعي تحمل أشخاصا فوق السطح بالمرور و الوصول إلى مدينة أخرى ؟؟؟؟ لماذا يسمح للقاصرين بولوج الملاعب رغم القانون يمنع ذلك ؟ لماذا يفتح باب واحد أو بابين قبل ساعة أو ساعتين من بداية المقابلة علما أن عدد الجماهير كبير فيحدث ازدحام شديد و تعم الفوضى ؟ هذه بعض المسببات المباشرة
أما ما يتعلق بانسحاب الأسرة و المدرسة و باقي المؤسسات من واجبهم في تربية المواطن على الأخلاق و المواطنة (حقوق و واجبات) فتلك طامة كبرى و يجب إيجاد الصيغ أو مقاربات شمولية لحل الإشكال على المدى المتوسط و البعيد.
نريد أن نذهب للملاعب لنشاهد المباريات رفقة الأسرة لكننا غير قادرين على تحمل التبعات و الخسائر، على مدبري الشأن الرياضي الحسم في نوعية الجمهور المرغوب فيه، إما جمهور الأسرة و رفع ثمن التذكرة(أنجلترا) أو جمهور البراهش 2 فورقة و الخسائر المادية الفادحة
11 - عبدالمولى الخميس 13 فبراير 2020 - 16:34
هناك من ينعت سياسة الدولة في احتواء هذه الظاهرة مسؤولة وهناك من يحمل المسؤولية للأولترات وهناك من يرى أن الأندية في غياب التواصل وتأطير جماهيرها هي أيضا مسؤولة، ونتجاهل أحد أول المسؤولين ألا وهي الأسر التي تطلق أبناءها القاصرين الذين يكونون الشرارة الأولى التي تبدأ وتستغل في تفشي الشغب. في رأيي الكل مسؤول بداية من سياسة الدولة في غياب تدابير استباقية تنطلق من استغلال قاعدة بيانات حصرية لكل العناصر الفوضوية ومرورا بغياب التواصل والتأطير لدى الأندية لجماهيرها دون نسيان دور الصحافة في تمرير خطاب أخلاقي واستنكار وشجب كل أشكال الفوضى والشغب وانتهاء بالأسر التي لم تعد تلعب دورها التربوي. فلا يعقل أن يكون المواطن العادي الذي همه هو لقمة عيشه وسلامته هو من يؤدي فاتورة الشغب، لا شيء وحتى فرجة كرة القدم تبرر هذه الفوضى وهذه الانزلاقات التي تؤدي وتسيء لمجتمعنا، الآن وصلنا إلى النقطة التي تفيض الكأس وما هو مطلوب هو تجريم الشغب والمسافرين كظاهرة والضرب بيد من حديد لكل من ظلك.
12 - simi الخميس 13 فبراير 2020 - 16:34
ليس هناك علم الإجرام ولا شئ الآخر.الحل هو وضع قوانين جزرية.منع تكثيف حملات توعية بين جماهير المغرب.
13 - MAROCAINE الخميس 13 فبراير 2020 - 16:36
على البرلمان المغربي التحرك عاجلا لوضع مشاريع قوانين لحماية الممتلكات الخاصة و العامة من شغب الملاعب
بالنسبة للمتضررين حاليا من الشغب سواء بتهشيم او كسر المركبات او واجهات المحلات التجارية او السكنية من يعوضهم?
كذلك يجب بناء ملاعب للكرة خارج المدن باش كلشي يبقى تم
بالنسبة لتوقيت المباريات بعض المقابلات تجرى يوم الاحد على الساعة السابعة مساءا نحن م يقطن قرب الملاعب في هذا اليوم نبرمج رحلة لكي ننئئ بانفسنا سياراتنا من خطر تكسير السيارات و نرجع الى المنزل بعد المبارات بساعتين ويم الاثنين دراسة الاطفال ......لا حول ولا قوة الا بالله
14 - العروبي الخميس 13 فبراير 2020 - 16:45
اهم قرار يجب أن يتخد هو منع القاصرين من دخول الملعب الا اذا كان برفقة ابيه كل اعمال العنف والتخريب يرتكبها الاطفال اقل من 18سنة. وعلى الدولة أن تتحمل مسؤليتها بأن توفر الامن الكافي عند دخول الملعب وعند الخروج.وحماية جمهور الضيف حتى مغادرة المدينة ووضع الكاميرات الكافية في الملعب داخله وخارجه ومعاقبة الجناة. وشكرا
15 - الدريسي الخميس 13 فبراير 2020 - 16:53
الامن و المسؤولين على ابواب الملاعب هم السبب يجب ضرب بيد من الحديد لكل من سمح للقاصرين الدخول للملاعب
16 - متتبع1956 الخميس 13 فبراير 2020 - 16:53
احسن جمهور جمهور الفتح المنفتحة على الرياضه لا على الشغب الرياضه للتعارف لا للاقتتال على الجماهير ان تصتا لح مع بعضها وكفا من العداوه صالحوا بعضكم وتفرجوا جنبا إلى جنب تبدعون التيفو وتخسرون كل شيء في اخر المقابله لا للشغب لا للشغب لا للشغب شكراً جماهيرنا الرياضيه لافرق بين كل الجماهير المغربيه .
17 - benha الخميس 13 فبراير 2020 - 16:55
من الطبيعي ان تقع مثل هذه الأحداث في مثل هذا البلد ، لماذا ؟ لان المواطن غير مرتاح وهو مشحون بالسلبيات الى اقصى درجة ، ولذلك يتحين اية فرصة لتفريغ شحناته ، ونحن بغفلة منا نمنحه هذه الفرصة ، ولهذا ، والوضعية هكذا علينا ان نتفادى كل ما من شأنه اعطاء فرصة سانحة لهؤلاء لتفريغ غضبهم ، ولا يجب ان نلومهم بل ان نلوم أنفسنا لاننا قصرنا ونقصر في تلبية رغباتهم في الحياة الكريمة ، لو كان هؤلاء يشعرون بالكرامة في وطنهم لما سعوا الى الحاق الأضرار به ، بل بالعكس سيسعوا الى حمايته من كل مكروه ، ان المسؤولين لم يصلوا بعد الى تقدير المسؤولية بل يتعاملون بمنطق اللاوعي واللامسؤولبة ، المهم لديهم هو تحقيق مصالحهم الشخصية فحسب ، ان الحل يتطلب إعادة النظر في كل شيء ومعالجة الأمور بالعلم ، لا بالعشواءية والعقليات القديمة .
18 - abdallah marrakech الخميس 13 فبراير 2020 - 17:00
احسن حل لتفادي مثل هده التصرفات ولو بنسبة 90 /100 إيقاف تنقلات الجماهير بين المدن اما الوكلو أو النزول على الفرق بغرامات مالية لا معنى .
19 - ولد حميدو الخميس 13 فبراير 2020 - 17:00
من المفروض ان يكون الملعب خارج المدينة حتى ادا وقع شغب لا يختلط الجمهور مع سكان الاحياء فحتى فكرة تحويل المحطة الطرقية خارج المدينة كما وقع بطنجة و مدن اخرى في محلها حتى يتم التمييز بين المسافرين و اللصوص و المارة من سكان الاحياء
20 - محمد الخميس 13 فبراير 2020 - 17:19
ينبغي أن تفعل السلطات هيئات الأنصار اومايسمى بالاولترات وذلك لتكوين ملفات قانونية ينضوي تحت لوائها الجمهور بأسمائهم وبطاقات انتمائهم
ومن اراد التنقل خارج المدينة يسجل لدي هيئته ويعرف
وتسغل هذه الهيئات ايضا في تنظيم أنشطة تدعوا الى الروح الرياضيه.
21 - Nager absous الخميس 13 فبراير 2020 - 17:20
يجب التركيز على مواقع التواصل الاجتماعي التي تحرض على العنف وتدعو الى الكراهية عوض بث التهذيب والروح الرياضية.....ومتابعة اصحابها بقانون الارهاب....لما يزرعوه في نفوس الشباب من عدوانية وكره للاخر اي التفرقة بين الناس عوض زرع روح المحبة والاخاء والفرجة والبهجة بين المواطنين
22 - fidèle marocain الخميس 13 فبراير 2020 - 17:21
يجب منع القاصرين ،منع تنقل الفرق، مراقبة الالترات،تفتيش دقيق قبل الدخول وإنزال أقصى العقوبات على المشاغبين
23 - Aziz الخميس 13 فبراير 2020 - 17:22
ما يقع بالملاعب لا يمكن عزله عن المعيش اليومي للمجتمع. ما يقع بالملاعب مرآة لما يقع خارجها. انحطاط التعليم، التفكك الأسري، الفقر، انعدام الأمن، انحطاط الأخلاق، انعدام التأطير (جمعيات، إعلام ، ....) ، تخادل القانون......
فاقد الشيء لا يعطيه، خريجو البرامج التافهة، الغشاشون في كل مكان، تفشي الرشوة وعدم المحاسبة .... لا يمكن لمنتوج هذا المجتمع ان يعطي صورة غير هذه.
هذه ظواهر للدراسة ومواضيع لأبحاث الماستر والدكتوراه... بدل النسخ من الا نترنيت!!!
الخلاصة: لك الله يا وطني!!
24 - مشجع رياضي الخميس 13 فبراير 2020 - 17:25
أعتقد أن جزء مهم من حل المشكلة يكمن في القضاء على الأقراص المهلوسة بكل أشكالها داخل وطننا الحبيب لأنك ستشاهد في جنبات الملاعب أشخاص كالزونبي فاقدي الوعي يستهدفون أي شيء يحيط بهم مستحيل أن يكون في وعيه من يرمي السيارات و الحافلات بالحجارة و ليس فيها أي مشجع من الفريقين
25 - متتبع الخميس 13 فبراير 2020 - 17:42
خرجات احد "الكرونيكور" في اذاعة معروفة شيطن فيها جمهور الرجاء لايعقل جمهور فريقه منتصر و يتسبب في هذا الشغب
26 - MIDO RABAT الخميس 13 فبراير 2020 - 17:53
علاش مكتوقعش خلافات بين مشجيعين الفريق الجيش الملكي او مشجعين الاندية الاخرى تطوان طنجة وجدة ... حيت كل غريم تحتارم الاخر او تبقى الامر مرتبط بالتشجيع حتى نهاية المباراة و بعد المباراة !!؟ مع الذكر ان جمهور الوداد كان تخوض مباريات ديالو فالعاصمة الرباط دون ذكر اي حالة شغب. الجمهور الوحيد لي مازال فصراع بين الاطراف و تسجيل حالات وفيات او تبقى الامر بين (مرة عليا و مرة عليك).
27 - mahfoud الخميس 13 فبراير 2020 - 18:01
à propos de ce sujet, j'ai une solution on sait que dans notre championnat chaque point vaut de l'or donc l'équipe qui fait des actes violents on la considère perdue sur tapis vert 3-0 et on lui retire des points( 3 points voire plus ) et si c'est en coupe du trône interdiction de participation pendant 3 ans voire plus et constatez après la différence. A condition que cette loi soit appliquée sur toutes les équipes.
28 - Abdel الخميس 13 فبراير 2020 - 18:28
غلط كبير عندما نعتقد أن القاصرين هم وحدهم مسؤولين عن أعمال الشغب وعندما نقترح أن تمنع الجماهير من التنقل لتشجيع فرقها.
الأمر يتجاوز القاصرين حيث توجد هناك فيالق متخصصة للجهاد من أجل الفريق بالشتم والتراشق بالحجارة، وتجعل من العنف مباراتهم الأساسية.
بخصوص تنقل الجماهير، فللتذكير فإن العنف يقع كذلك خارج الملعب من طرف جمهور الفريق المضيف عندما يخسر مقابلته مع الفريق الزائر معبرا بذلك التصرف الهمجي عن عدم رضاه عن النتيجة، عن المدرب، عن اللاعبين وفي غالب الأحيان عن حكم المقابلة. فاسألوا السكان والمارة بجوار الملاعب، وأصحاب السيارات في المرائب، وسائقي الحافلات.
وما نراه الآن، ما هو إلا نتيجة للتراكمات التي ولدتها أحداث العنف الكثيرة التي عرفتها ملاعب كرة القدم منذ عقود، والتي ما فتئت تتكرر دون أن يتم قطع رأس الحية في أول شرارة لهذه الظاهرة التي أصبحت تسيئ لقيم الرياضة، وتضر بسمعة بلادنا على وجه الخصوص في الوقت الذي نحن في أمس الحاجة للدفاع عن صورة الوطن بين الأمم.
29 - chihab الخميس 13 فبراير 2020 - 18:31
جميع الالتراس في المغرب منضبطون و على رأسهم التراس الرجاء والوداد إلا هؤلاء الذين يدعون أنهم التراس او جمهور الجيش والفريق بريء من هؤلاء المجرمين لأن فريق الجيش الملكي هو فريق عضيم وعريق هو فريق المغاربة أجمعين
30 - مصطفى الخميس 13 فبراير 2020 - 18:35
واش حنا غادي نكونوا كانفهموا في الكرة اكثر من الارجنتين. لما كثر عندها الشغب في الملاعب ديالها صدر قرار بمنع تنقل جماهير الفرق الزائرة و نجحت الخطة 100%.
فلماذا لا نجربها في الاماكن التي تسمى عندنا (الملاعب) ولو لموسم .
راه خسائر تنقل الجماهير اكثر من المداخيل ديالها.
شوية ديال الشجاعة من المسؤولين.
31 - Ahmed الخميس 13 فبراير 2020 - 18:47
مع الهمجية والجهل الحرية غير صالحة مع كامل الأسف بهاتين العاهتين نتجه نحو الهاوية .
32 - amron الخميس 13 فبراير 2020 - 19:05
حسب ما يقال فإن المسؤولون بعد إنتهاء المبارة قاموا بفتح أبواب مشجع الجيش الملكي أولا تم بعد دلك فتحوا أبواب مشجع الرجاء و مع حزازت مشجع الفريقين فماذا تنتظر !!
33 - مومو الخميس 13 فبراير 2020 - 19:22
أولا يجب إضافة مبلغ 20 أو 30 درهما لثمن كل التذاكر تخصص لصندوق وطني يعوض خسائر شغب الملاعب، و هذا حل ترقيعي يمكن تطبيقه الآن لتعويض أصحاب السيارات و الحافلات و المحلات الذين تعرضوا لخسائر مالية فادحة.
ثانيا يجب إنزال أشد العقوبات على كل من يشارك في الشغب و يقبض عليه. بالنسبة للقاصرين، يجب تحميل مسؤولية أي أفعال يقومون بها لمرافقهم الذي صاحبهم للملعب، إن قتل قاصر مشجعا آخر، يعاقب مرافق القاصر بتهمة القتل هو أيضا.
يجب تعويض الكراسي في الملاعب بكراسي أكبر و بالتالي أقل عددا، و ليحصل كل مشجع على كرسيه الخاص حتى لا يكون هناك طوفان بشري يخرج عن السيطرة.
34 - عاش الملك الخميس 13 فبراير 2020 - 19:27
الله يرحمك اسي إدريس البصري ونعم الرجل القوي...انشر من فضلك هسبريس ولك جزيل الشكر
35 - Badr الخميس 13 فبراير 2020 - 19:38
الرياضة اخلاق قبل كل شيئ، مالجدوى اذن من إجراء مباراة في كرة القدم اذا كانت نهايتها خارج ارض الملعب بهذه الأحداث المؤسفة التي يندى لها الجبين، فر وكر... ضرب جرح تخريب... عداوة... انتقام... وبالتالي حضور الجمهور بحد ذاته ولا يمكن أن نعمم هو فرصة لقلة لتخلط الحابل بالنابل بغض النظر عن نتيجة المباراة. وبالتالي هل حب الفريق يتم تجسيده بهذه الطريقة البشعة؟ اعتقد ان هذا الموضوع يستحق ليس فقط العقاب للجماهير المسببة للشعب من هذا الطرف او ذاك.. وإنما النظر اليه نظرة شمولية من كافة الأطراف (أساتذة علم الاجتماع ، أطر أمنية ، أطباء نفسانيين، رجال القضاء، الإعلام، البرلمان.، الالتراس، النوادي الرياضية، الجامعة الملكية لكرة القدم .. بواسطة ندوة او ندوات يتم فيها التشخيص الحقيقي لهذا الداء (شغب الملاعب) وبسط الحلول الممكنة كحل وعلاج لهذه الآفة.
36 - abdes الخميس 13 فبراير 2020 - 19:46
تحقير التعليم العمومي ورجالاته وتشجيع المخذرات ها هي النتيجة٠٠٠٠شباب مكلخ ٠
37 - نبيل الخميس 13 فبراير 2020 - 19:48
يبدو ان هناك من يريد ان يجني ثمار هذه الأحداث لتشديد القبضة الأمنية. بل ربما تم التخطيط لتأجيج المواجهات للوصول الى ذلك.

هل يستدعي مجلس النواب الحموشي لمساءلته حول التقصير الأمني في حماية جمهور الرجاء؟
38 - لحلو الخميس 13 فبراير 2020 - 19:52
سؤال واضح وهي هل قبل ظهور جمعيات الالتراس كان هناك شغب بملاعب المغرب نعم ام لا . الجواب لا . كنت لا تسمع ولا القاء احجار على السيارات ولا اعتراض قطارات ولا حافلات ولا انتظار شهرين حتى سفر فريق ما لكي يتم الانتقام منه لانه هزم فريقك . الالتراس ربوا الحقد والعنف والضغينة والفرق بين المغاربة وجعل وكاننا مدن مستقلة وكل واحدة لها عداوة مع مدينة اخرى ونتتظر ساعة الانتقام . فنحن نعيش هذه الاجواء الحربية منذ سنوات ولطالما وقعت نقاشات واستراتيجيات ولم تؤدي الا الى مزيد من العنف والشغب .لذا يجب قطع مكمن الضرر ومن اين ياتي السم . يجب حل جمعيات الالتراس ومنع القاصرين من دخول الملاعب الا مع ذويهم والتقليل كما اشار اليه احد الفايسبوكيين التقليل من البرامج الكروية وما اكثرها في اذاعاتنا التي تشعل مزيد من المنافسة والصراعات والنقاشات التي لا جدوى من وراءها . ايضا المسؤولية يتحملها الاباء بعدم تربية ابناءهم على الخلق الحسن واحترام الضيف واحترام اللعبة وبان الرياضة هي تقرب الشعوب والمواطنين وتسعى الى السلام والحب
39 - رياضي الخميس 13 فبراير 2020 - 20:00
السلام عليكم.
ملاعب روسيا كانت تعاني من نفس هده المشاكل، إلى أن جاء فلاديمير بوتن و أجتمع برؤساء الالتراس و اقترح عليهم حل مشاكلهم بدون سلاح في امكان خلاء.
يمكن رؤية فديوهات على يوتيب.
فتم دالك و تركو الملاعب بسلام .
مارأيكم ؟
40 - citoyen الخميس 13 فبراير 2020 - 20:27
قمة التخلف والاستهتار والجهل المفرود مبارة في كرةالقدم يحضرها المحبون من اجل الترفيه والتشجيع عوض ذلك اصبحت بؤرة للتطرف والكراهية والحقد وساحة للمعارك والفوضى اذا اصبحت هذه هي القاعدة لا الاستتناء وجب منع اللعبة ككل وباقي الرياضات الجماعيةبدون استتناء لانها تشكل ملادا لهؤلاء المراهقين لتفجير الكراهية والعنف المتعشش بداخلم
41 - الحل كاين ...ولكن كنتعاماو الخميس 13 فبراير 2020 - 20:35
ما يحدث في ملاعبنا دليل على فشلنا في مختلف المنظومات دون استثناء فأضحينا كأننا دولة ونهتم فقط بالصورة أما البحث عن الحل الجذري فهذا لا نشغل به تفكيرنا واهتماماتنا ...فرطنا في الأسرة فتشتت و أضحى الشارع يربي فلذات أكبادنا ،وفرطنا في المدرسة العمومية فأضحت تنشر الأمية وتكافيء الجاهلين بدلا من صناعة القادة ،اما الاعلام فهو مجرد إشاعة في هذا البلد فلا المحتوى محتوى ولا الرسالة رسالة ولا اللغة لغة .والقضاء فلم يعد يحمل إلا الاسم اما المضمون فلا يعلم به إلا الله ،اما رجال الامن فأضحوا ينشروا الرعب والفزع في الآمنين ويؤمنوا الخارجين عن القانون .
42 - Abdo الخميس 13 فبراير 2020 - 20:39
رئيس الترا فيرونا ممنوع من دخول الملعب لمدة ثلاثون سنة لتفوهه بكلمات نابية ضذ أحد اللاعبين ولا احد تظاهر من أجله العقوبة في الملاعب الإيطالية ركز تبدأ من ست سنوات وليس تصل إلى ست سنوات هذا في حالة الشعب أما إذا كان اعتداءا على الأشخاص فذلك شيء آخر
43 - متتبع 1956 الخميس 13 فبراير 2020 - 20:44
الشغب يبداء من الدرب او الحومه و ذالك بالركوب في السيارات (fourgonette) تاءمين ديالها 3 أشخاص وتحمل اكثر من 50فرد ناهيك على التربورتور اكتر من 15 فرد على مراءى من الشرطه والدرك هذه فوضى بأسم الرياضه النقل بهذه الطريقة باتجاه الملاعب او عبر المدن ممنوع وممنوع على الجميع
44 - رشيد الخميس 13 فبراير 2020 - 21:37
البطاقة الذكية الجديدة لولوج الملاعب يجب أن يضاف إلى شروط الحصول عليها كالتالي :
1 سن الثلاثين ومافوق
2 السجل العدلي
3 تقديم شهادة العمل وشهادة الراتب
4 شهادة جامعية للطلبة
أما بالنسبة للتعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي يجب منع نشر كل مايسيء للآخر.
45 - مشكلة هذي الخميس 13 فبراير 2020 - 21:44
ما وقع بالأمس غيض من فيض.ماذا تنتظر من شعب تهيمن عليه الأمية والجهل المركب?.أنتوقع نتائج مجانبة لواقع الحال.هذا لا يمكن فالأعطاب بنيوية يلتقي فيها ما هو ثفافي واقتصادي وإجتماعي.وما وقع بالأمس نموذج للتنفيس تمارسه عقليات إجرامية مدمرة أصبحت تشكل نسبة مهمة ضمن المجتمع.هذا واقع الحال و الحل يجب أن يكون شامل وضمنه تبني مقاربة زجرية لا ترحم.
46 - حسن بركان الخميس 13 فبراير 2020 - 22:41
ما يحدث في ملاعبنا من اجرام يعكس تخلفنا وجهلنا وعقدنا وامراضنا النفسية التي لا نجد فرصة لاظهارها الا في مباريات كرة القدم. نحن في حاجة الى اطباء من مستوى عال ...
47 - معلق الخميس 13 فبراير 2020 - 23:09
مثل هذه الجماهير يجب منعها من دخول الملاعب لمدة طويلة خصوصا خلال المقابلات التي تجمع فرقها بفرق اخرى وطنية، فمنعها من حضور مقابلة او مقابلتين غير كافي، كما يجب إعادة النظر في العقوبات السالبة للحرية في حق المتورطين في اعمال الشغب ورفعها بشكل كبير.
48 - مفكر الخميس 13 فبراير 2020 - 23:49
جيبوهم للمحكمة ديال الحسيمة تحكم عليهم بعشرين سنة حيث تعداو على البوليس.علاش الريافة تحاكمو في كازا وهادو مايتحاكموش في الريف.لا زعما العدالة
49 - الطيب الجامعي الخميس 13 فبراير 2020 - 23:51
علي رؤساء فرق كرة القدم عامة وخاصتا دوي الجماهير العريضة المنضمة وغير المنضمة أن يعقدوا مؤتمر وطني استعجالي ويعلنون صراحتا تبرئتهم واستكنارهم لجماهيريهم العنيفة والشمكرية
فلا الأمن والعدالة وحدهم قدرين علي وقف النزيف وافساد كرة القدم الوطنية
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.