24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:3617:0519:5221:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "مجلس التمريض" ينشد حماية كاملة أمام كورونا (5.00)

  2. المغرب يسد ثغرات الثروات الطبيعية بالصحراء بتطبيق قوانين البحار (5.00)

  3. "الإيسيسكو" تطلق منصة لتعليم العربية عن بعد (5.00)

  4. فيروس "كورونا" يدفع شبانا إلى "الحريڭ" من إسبانيا نحو المغرب (5.00)

  5. إجمالي حالات الشفاء من وباء "كورونا" يرتفع إلى 24 في المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | عمران لوزا يتأرجح بين "أسود الأطلس" و"الديكة"

عمران لوزا يتأرجح بين "أسود الأطلس" و"الديكة"

عمران لوزا يتأرجح بين "أسود الأطلس" و"الديكة"

يشق مغربي الأصل فرنسي الجنسية عمران لوزا، نجم نانت الفرنسي، طريق النجومية بنجاح، بعدما بات لاعبا أساسيا لا غنى عنه في خطط مدربه كريستيان غوركوف، وأصبح من بين نجوم الدوري الفرنسي بفضل العروض الكبيرة التي قدمها منذ بداية الموسم الحالي.

وبات اللاعب البالغ من العمر 20 سنة مؤهلا للدفاع عن ألوان "أسود الأطلس" أو "الديوك الفرنسية"؛ إذ لم يحسم بشكل نهائي في هوية المنتخب الذي سيدافع عنه في القادم من المواعيد.

ولم يهرب لوزا من مسألة جنسيته الرياضية أثناء سؤاله في برنامج "Une semaine en Ballon" الفرنسي، بعدما أكد أنه لم يقرر بعد بخصوص مستقبله، مشيرا إلى أنه يرغب في قضاء وقته بالتركيز مع فريقه الحالي على الرغم من كونه سعيدا بالدفاع عن ألوان "الديوك الفرنسية" لأقل من 20 سنة.

وبخصوص المنتخب المرجح أن يختاره للعب بقميصه في المستقبل القريب، قال عمران لوزا: "هذا ليس سهلا، إنه اختيار شخصي، الجميع سوف يختارون ما يريدون، في أعماقي حقا لقد اخترت اليوم فرنسا وأنا سعيد للغاية".

وحول تمثيله لأسود الأطلس واللعب برفقتهم في مسابقة كأس إفريقيا المقبلة، أوضح النجم الذي توج بجائزة أفضل لاعب في صفوف نانت عن شهر يناير الماضي، قائلا: "أركز حاليا مع فريقي نانت، بعد ذلك سنرى ما سيحدث".

وبخصوص لعبه بقميص الأشبال المغاربة في وقت سابق، قال: "شاركت مع المغرب من أجل إقناع مسؤولي فرنسا بجلبي، كنت أعرف لمَ أنا ذاهب إلى هناك، علمت أنهم سيراقبونني، لقد لعبت الدور كما يجب وأنا الآن أحصد ثمار ذلك".

وسبق للاعب لوزا أن دافع عن ألوان المنتخب الوطني للشباب لأقل من 20 سنة عام 2017 وسجل برفقتهم هدفا، قبل أن يلتحق بالمنتخب الفرنسي للفئة نفسها عام 2019 وشارك معه في مباراتين أمام الولايات المتحدة الأميركية وكوريا الجنوبية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - Redo الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:26
Je ne sais pas pour quoi je sens une forme d’humiliation à chaque fois qu’il y a un pseudo joueur hésitant de défendre les couleurs de son pays d’origine
J’espère qu’on ve finir bientôt avec ces démarches. À l’avenir, il faut mettre en place des procédures de recrutements bien précises. La première, c’est que le joueur doit impérativement envoyer une demande écrite à la fédération, ou il montre sa bonne foi et surtout qu’est ce qu’il peut apporter à l’EN. Si non RIEN. ET CE POUR TOUTES LES CATÉGORIES DES ÉQUIPES NATIONALES.
MERCI HESPRESS
2 - مروى الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:48
هدا اللاعب قال " لعبت لشبان المغرب في 217 فقط من اجل لفت انتباه الجامعة الفرنسية وحققت مرادي و لعبت لشبان فرنسا و انا سعيد الان " احترم اختياره ولكن لست متفقة معه في جعل المنتخب المغربي قنطرة للمرور . يا عمران لوزا ادا أردت ان تكون لاعبا ناجحا يجب ان يكون لك اخلاق عالية ومبادئ في الحياة و احترام للاخر مسكين هدا اللاعب يفتقر للعقلية الاحترافية. اعتقد ان هدا اللاعب لاخير فيه واراهن عليه لن ينجح في مسيرته الاحترافية لا مع الفرق او المنتخب الدي سوف بختاره فمن الاحسن للجامعة المغربية غض النظر عليه.
3 - البوهالي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:51
جملة (مغربي الأصل) ينبغي النظر فيها وإن من ولد في بلد ما فهو ابن ذلك البلد وعليه أن يمثل ذلك البلد الذي رباه ودرسه وعلمه وووووو وكفانا من هذه السرقات لمن ولدوا في بلد ما
4 - نقول بناقص منك غير بقا معاهم الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:29
قال: "شاركت مع المغرب من أجل إقناع مسؤولي فرنسا بجلبي، كنت أعرف لمَ أنا ذاهب إلى هناك، علمت أنهم سيراقبونني، لقد لعبت الدور كما يجب وأنا الآن أحصد ثمار ذلك".
5 - طاطا الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:30
جعجعة بلا طحين...
كثرة الضجات حول اللاعبين بدون فائدة
وكثرة المحترفين وفي الأخير الخروج من الأدوار الأولى على أيدي منتخبات جد مغمورة.
كفانا ثرثرة وبلا ما نغطيو الشمس بالغربااااال... ما عندناااش كرة وما عندنااااااش منتخب وطني.
6 - غيلان قدور الأربعاء 19 فبراير 2020 - 11:48
البطولة الفرنسية المهترءة ليست معيار لمستوى اي لاعب لانه ليس فيها التنافس والحدة والتشويق !!
فهي ضعيفة لا يهتم بها احد فقط المستلبين الذين لا زالوا يمجدون كل ما هو فرنسي !!
الاعتقاد بان فريق ديجون ونانط فرق بمستوى اروبي يعني عدم معرفة الكرة
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.