24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3305:1712:2916:0919:3321:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. "جائحة كورونا" تطرق مسمارا في "نعش" صناعة الكتاب بالمغرب (5.00)

  4. العلوي: لهذا اخترت المحاماة .. والكرة منعتني من قيادة هيئة مراكش (5.00)

  5. حلاّقان ينقلان "كورونا" إلى العشرات في أمريكا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | رياضة | "كورونا" تصل إلى السياسة والكرة بفرنسا وإيطاليا

"كورونا" تصل إلى السياسة والكرة بفرنسا وإيطاليا

"كورونا" تصل إلى السياسة والكرة بفرنسا وإيطاليا

وجه سياسيون فرنسيون انتقادات لسماح السلطات بحضور مشجعي يوفنتوس الإيطالي إلى مدينة ليون، لمتابعة مباراة الفريقين ضمن ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، الأربعاء، في ظل تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد في إيطاليا.

وجاءت الانتقادات خصوصا من المرشحة السابقة للانتخابات الرئاسية الفرنسية سيغولين رويال، وزعيمة "التجمع الوطني" اليميني مارين لوبن، غداة تأكيد يوفنتوس حصول مشجعيه على الضوء الأخضر للانتقال إلى ليون لحضور المباراة، وأنه "لن يتم فرض أي قيود" عليهم.

وقالت رويال، في تصريحات لقناة "فرانس 2" التلفزيونية، إن هذه الخطوة "تبدو غير منطقية ولا الرأي (العام) يفهمها"، وتابعت: "ربما في حوزة الحكومة معلومات لم يطلع عليها الرأي العام، لكن أعتقد أنه بغرض تفادي التسبب في هلع علينا اعتبار أن الرأي العام الفرنسي ناضج، ولديه القدرة على التفهم، لكن بشرط أن يتم إطلاعه" عليها.

من جهتها، قالت لوبن لإذاعة "فرانس انتر": "أعتقد أنه من غير المنطقي استقبالهم"، في إشارة إلى مشجعي بطل إيطاليا في المواسم الثمانية الأخيرة، مضيفة: "نجد أنفسنا مجددا أمام تناقض من قبل الحكومة".

لكن المسؤولين دافعوا عن السماح لمشجعي يوفنتوس بالحضور، رغم أن إيطاليا سجلت حتى الأربعاء 10 وفيات وأكثر من 300 حالة إصابة، وسط إجراءات لعزل 11 بلدة، لاسيما في مناطق شمال البلاد.

وقال وزير الدولة الفرنسي للتربية والشباب، غابريال عطال: "اليوم، الخبراء في المجال الصحي يقولون إنه من غير الضروري" منع المشجعين من الحضور أو دخول البلاد، مضيفا: "هل تفشى الفيروس في منطقة تورينو (مقر يوفنتوس)؟ كلا".

وسجلت فرنسا الأربعاء أول حالة وفاة لفرنسي جراء فيروس "كوفيد-19"، حسب ما أفادت به وزارة الصحة. وسجلت في البلاد أربع حالات جديدة في الساعات الأربع والعشرين الماضية، بينها شخصان آتيان من إيطاليا.

ويرفع ذلك العدد الإجمالي للحالات المسجلة في فرنسا إلى 17.

وأرخى انتشار فيروس كورونا الذي أثّر سلبا على أحداث رياضية عدة حول العالم بظلاله على المسابقات في إيطاليا.

وبعد تأجيل أربع مباريات في الدوري المحلي الأحد، منها مباراة إنتر وسمبدوريا، وإقرار إقامة أخرى هذا الأسبوع دون جمهور، أبرزها قمة إنتر ويوفنتوس، سيستقبل الفريق اللومباردي ضيفه لودوغوريتس البلغاري في إياب دور الـ32 من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" خلف أبواب موصدة أمام المشجعين الخميس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - Ait .. الأربعاء 26 فبراير 2020 - 16:58
فرنسا تلعب بالنار ..وللاسف فرنسا هي القدوة بالنسبة للمغرب .غالبية دول العالم انخدت احتياطات كبيرة ومنعا منع القادمين من بؤر الوباء..ومنها امريكا وايسرائيل الاردن الكويت السعودية ومنع سفن الشحن ايضا .فرنسا يهمها المال فقط...اعطيهم المال ..وافعل ما تريد انها المدرسة المثالية التي تخرج منها مسؤولينا هنا بالمغرب
2 - محمد الأربعاء 26 فبراير 2020 - 17:07
وباء عالمي ايها الاخوة لا مفر منه . فربسا تعرف ان بداخلها مصابون بكورونا والمغرب ايضا به مصابون لكن لم يضهروا بعد. لا داعي الى دفع الاتهاهات الى الغير وحامل الفيروس ضحية وليس بعدو
3 - 60فار الأربعاء 26 فبراير 2020 - 17:31
طبيعي ان تركب الاحزاب اليمينية واليسارية على اخطاء الحكومات خاصة وانها ضد قرارات بروكسيل وسياسة الهجرة والقروض المقدمة لايطاليا واليونان. الاتحاد يعرف تصدعات وانسلاخات داخلية.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.