24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1413:3017:1120:3822:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | رياضة | نوادي "الألتراس" تتجاوز "الأحكام المسبقة" وتدشن "حملات كورونا"

نوادي "الألتراس" تتجاوز "الأحكام المسبقة" وتدشن "حملات كورونا"

نوادي "الألتراس" تتجاوز "الأحكام المسبقة" وتدشن "حملات كورونا"

عكس ما يُلحَقُ بها من تهم الشّغب والفوضوية، ساهمَت نوادي الـ"أولتراس" المغربية في توعية المواطنين بضرورة وأهمية أن لزوم بيوتهم واحترام حالة الطوارئ الصحية المُعلنَة للوقاية من جائحة فيروس "كورونا" المستجدّ.

وتجلّت أولى محطّات تضامن نوادي تشجيع فرق كرة القدم المغربية في استجابة جلّها لقرار الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في مطلع شهر مارس، بتنظيم جميع المباريات دون جمهور.

وانتشرت في مجموعة من المدن المغربية لافتات تقول: "لنستقرّ في البيوت محاربَةً للفيروس"، وملصقات تدعو إلى "تجنّب المواصلات والأماكن المزدحمة"، وتظهر كيفية انتشار العدوى، وتتوجّه إلى المواطنين قائلة بالعامية المغربية: "حْبَسْ الاستهتار وبْقَى فْالدَّار".

كما انتشرت ملصقات لـ"ألترا هيركوليس" تقول: "لا للتّهويل لا للتّهوين"، ولافتات لـ"ألترا الشارك" تدعو إلى تكريم الطّبيب، فضلا عن قافلات للتبرع شاركت فيها الألتراس في مدن من بينها آسفي، وفاس، والدار البيضاء... وحملات للتبرّع بالدّم.

وقال شكيب، متابع لعمل الألتراس في المغرب، إنّ "الألتراس" أظهرت خلال الأزمة الحالية "حسّا للانتماء للمجتمع، ونفت كل الأحكام المسبقة حول خلقها للشغب، وكونها فرقا مجنونة بفرقها فقط".

وأضاف المتحدّث أنّ جميع نوادي "الأُلتراس" بالمغرب نظّمت حملات تحسيسية حول ضرورة الالتزام بالتدابير الوقائية، وتجنّب المرافق العمومية، مقدّما مثالا بأُلترا "فاطال تيغرز" في فاس التي وزّعت مجموعة من المساعدات، عبارة عن قفف من المواد الغذائية الأساسية، على أزيد من ثلاثمائة أسرة في وضعيّة صعبة.

واستحضر المصرّح ما قامت به أُلترا "غرين بويز" وألترا "الإيغلز"، المساندتَين لفريق الرجاء البيضاوي، من حملات توعوية ونشر لملصقات تحثّ النّاس على احترام تدابير الوقاية، مع تأكيد ألترا "غرين بويز" على أنّ خروجها في مجموعات يكون مع مراعاة شروط السلامة الصحية.

ومن بين نوادي الألتراس التي ضرب بها المتحدّث المثال ألترا "الوينرز" المساندة لفريق الوداد البيضاوي، وحملاتها التحسيسية، و"ألترا هيركوليس" وملصقاتها التوعوية في طنجة، و"ألترا ريدمان" وملصقاتها التحسيسية في مكناس، و"ألترا عسكري"، التي قامت بمجهود تحسيسي لحث الناس على البقاء في منازلهم بالرباط، وساعدت المعوزين بقفف المؤونة، وقامن بالتبرع بالدّم.

وربط المتحدّث بين قدرة نوادي تشجيع الفرق الكروية هذه على التوعية والتضامن والمساندة، وبين "استقلاليتها عن المكاتب المسيرة للنادي"، وكون تمويلها "يأتي من بيع منتجاتها". وقال إنّ هذه الحملات تمحي "الصورة غير الإيجابية عن الأُلترا بكونهم شبابا غير واع وغير مسؤول"، مؤكّدا أنّها نوادٍ "تنخرط عندما يحتاجها المجتمع".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - samir الثلاثاء 31 مارس 2020 - 03:04
جميع نوادي والمؤسسات وبعض الكبار الاغنياء كلهم تضامنو مع الشعب المغربي الا شركة ليدك لم تتضامن من جراء كورونا لمساهمة مالية لصندوق كورونا ,ولم تعفي المغاربة من فاتورة الماء والكهرباء مدة الحجر ا لصحي , الفقراء يجب اعفاءهم من فاتورة الاداء للماء والكهرباء ليديك ليس لديها حس تضامني,
2 - خالد قلعة السراغنة الثلاثاء 31 مارس 2020 - 03:15
يجب على الجميع الإنخراط في هذا العمل التوعوي ، فشكرا لجميع الألتراس وتحية خاصة لإلتراس الرجاء الرياضي .
بقا فدارك # تحمي راسك وبلادك
3 - مغربي الثلاثاء 31 مارس 2020 - 03:34
و عسى ان تكرهوا شيئ و هو خير لكم .
أظن و أتمنى ان تكون هذه المحنة التي تمر بها جميع الدول و منهم بلدنا الحبيب بمثابة درس قوي نكتشف من خلاله جميع الأخطاء التي ارتكبناها و العادات السيئة و الأنانية و الجشع التى كنا نعيش فيها و ان نعمل في المستقبل على تغيير انفسنا الى ما هو احسن و رب ضارة نافعة.
4 - أشرف العوني الثلاثاء 31 مارس 2020 - 03:36
يجب التحلي بالحكمة والرزانة عند القيام بمثل هذه المبادرات، ولا يحصل مثل ما حصل في الرباط حيث جابت الالتراس الشوارع بأعداد كبيرة.وينبغي التنبيه أن رفع الصوت في الشرفات لا قدر الله اذا كان هناك مصاب فرذاذه المحمل بالفيروس سيصل إلى الأرض.
5 - roudani الثلاثاء 31 مارس 2020 - 05:49
نشكر الألتراس على هده المبادرة والحكمة التي فيها مصلحة الشعب ومستقبله .
ونتمنى من الدولة استغلال الملاعب في هده الجائحة كما فعلت البرازيل فقد نصبت مجموعة من الخيم الطبية وسط الملاعب الكبرى واستغلالها في تداوي المرضى لكون الملاعب تحتوي على مساحة شاسعة يجب استغلال خصوصا في المدن الكبرى التي تعرف اكتضاض كبير لسكان .
6 - محمد طنجة الثلاثاء 31 مارس 2020 - 06:11
ما رأيناه من خروج جمهور الجيش الملكي إلى الشارع مؤخرا وترديده الهتافات وان كان القصد منها التوعية إلا أنهم هم تنقصهم التوعية...!!!ذلك أنه وقع هناك اختلاط وهرج..!!!المرجو من السلطات منع ذلك كلية..فإذا حذت باقي الجماهير حذوها فتصبح فوضى في المدن...!!!
7 - Salassi alaouin الثلاثاء 31 مارس 2020 - 06:45
ليت هاته النوادي و بالأخص الكروية أن تنظم على الصعيد الوطني مباراة افتراضية تكون أهدافها عدد التذاكر التي بيعت عن بعد مثلا لكل فريق رقم هاتف المشجع لفريق يرسل رسالة إليه فتقطع منه 30 درهما و تكون مداخيل كل حساب تصب في صندوق مواجهة الوباء ....من الفريق الذي للجمهور مشجع أكبر....و هذا مناسبة الإحصاء عدد جمهور كل فريق في نظركم الرجاء أو الوداد إن الجيش أم الفريق البركاني أو ستكون هناك مفاجأة ؟
8 - تناقض الثلاثاء 31 مارس 2020 - 08:08
الالتراس كلهم في الاول كانو ضد قرار الدولة المغربية بإجراء المباريات بدون جمهور و اعتبروها مؤامرة عليهم و على الجماهير و تصفية حسابات ...و بيانات مجموعات الالتراس في الموضوع موجودة و دليل على ما قالوه. هوما ديما عندهم نظرية المؤامرة . الحمد الله الدولة انتبهت و قررت توقيف الكرة فإيطاليا مثلا و اسبانيا من اسباب ارتفاع انتشار المرض هو مباراة اتلانتا و فلنسيا في دوري الطال اوروبا و الذي حضره خمسة و اولعون الف مشجع .
9 - Contre le football الثلاثاء 31 مارس 2020 - 09:57
Et pourtant, c'est une armée de vauriens et de ratés qui sèment le désordre et la casse partout.....
10 - متداول الثلاثاء 31 مارس 2020 - 10:43
أريد شكر كل الترات المغربية التي أبانت عن معدنها الحقيقي خاصة الترا وينرز التي كانت السباقة لتوعية وأيضا للتضامن مع الفقراء
11 - عضو التراس الخميس 02 أبريل 2020 - 04:47
أطل علينا شخص يدعي لنفسه علما سمى نفسه " متابع للإلتراس " يصنف الالتراس على أنها " نوادي " إنطلاقا من جهله ربما بماهية الإلتراس وكيف هو تنظيمها ، فالإلتراس وكجاوب لما ورد في المقال وأتمنى أن يكون فقط خطأ فالإلتراس ليست بجمعيات أو بنوادي كما تم تسميتها فهي لا تخضع للقانون الأساسي للجمعيات فما يمكن تسمية هذا النوع من المجموعات هو روابط أو فصائل والإبتراس بتنظيمها البعيد عن تحكم الدولة أعطت اليوم درسا للأحزاب السياسية وجمعيات المجتمع المدني في الإستقلالية وقدرتها على أخد زمام المبادرة في ما يتعلق بالتكافل الإجتماعي مع أبناء الوطن الواحد بدون اي إنتظار لموافقة بعض الأشخاص من مكاتبهم المكيفة وإنتظار ألالات التصوير للقيام بأي نشاط دا طابع إجتماعي فأرجو من السيد " المتابع للإلتراس " أن يركز جيدا عن المتابعة فهذه الأخطاء لا يقوم بها إلا من ليس له دراية بالموضوع .
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.