24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | رياضة | أبطال أوروبا .. مانشستر سيتي يطيح بريال مدريد

أبطال أوروبا .. مانشستر سيتي يطيح بريال مدريد

أبطال أوروبا .. مانشستر سيتي يطيح بريال مدريد

تسببت هفوات الفرنسي رافاييل فاران في حرمان فريقه ريال مدريد الإسباني من مواصلة مسيرته ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب خسارته 2-1 أمام مضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي اليوم الجمعة في إياب دور الستة عشر للمسابقة.

وتأهل الفريق الإنجليزي لدور الثمانية في البطولة القارية، بعدما سبق أن تغلب على نظيره الإسباني 2-1 أيضا في لقاء الذهاب، الذي جرى بالعاصمة الإسبانية مدريد، ليفوز 4-2 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، ويطيح بالفريق الملكي، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد 13 لقبا، من المسابقة مبكرا.

وبدا واضحا تأثر الريال بغياب مدافعه وقائده سيرخيو راموس، الذي اكتفى بمتابعة المباراة من مدرجات ملعب (الاتحاد) بسبب الإيقاف، عقب حصوله على بطاقة حمراء في مباراة الذهاب التي أقيمت في فبراير الماضي، قبل توقف المسابقة لمدة خمسة أشهر تقريبا بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وافتتح رحيم ستيرلينغ التسجيل لمانشستر سيتي في الدقيقة التاسعة، مستفيدا من هفوة لفاران، لكن الفرنسي كريم بنزيمة أعاد الأمل للريال من جديد، عقب تسجيله هدف التعادل في الدقيقة 28.

وأصاب فاران جماهير الريال بصدمة أخرى، بعدما تسبب في تلقي فريقه هدف آخر في الدقيقة 68، عبر البرازيلي غابرييل جيسوس نجم مانشستر سيتي، ليقضي على أحلام الملكيين في بلوغ دور الثمانية.

من جهته ودع فريق يوفنتوس الإيطالي منافسات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، رغم فوزه على ضيفه ليون الفرنسي 2-1، اليوم الجمعة، في إياب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وفشل يوفنتوس في تعويض خسارته 0-1 ذهابا خارج أرضه، حيث تأهل ليون إلى دور الثمانية مستفيدا من قاعدة الهدف خارج الأرض، بعد نهاية مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 2-2 في مجموع المباراتين.

وتقدم ليون في الدقيقة 12 عن طريق الهولندي ممفيس ديباي من ضربة جزاء، قبل أن يسجل البرتغالي كريستيانو رونالدو هدف التعادل بنفس الطريقة في الدقيقة 43.

وفي الدقيقة 60 سجل رونالدو الهدف الثاني ليوفنتوس، لكنه لم يكن كافيا ليمنح فريقه بطاقة الصعود لمواجهة مانشستر سيتي في ربغ نهائي دوري أبطال أوروبا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - براهيم الجمعة 07 غشت 2020 - 22:10
والمغاربة يودعون العمل ابتداء من الغد وتأهل كرورونا لربع النهائي
2 - لحسن الجمعة 07 غشت 2020 - 22:11
فرنسا هي هدي خارجة على كلشي راني سولت على فران قالو ليا من فرنسا عرفت ريال كبيرة رغم الاقصاء
3 - Abdeslam الجمعة 07 غشت 2020 - 22:13
زيدان وفران يقصون الريال . الأول لم يقرأ المبارة بالشكل المطلوب وفران حول الأمنية إلى انتكاسة.
4 - Zakaria الجمعة 07 غشت 2020 - 22:18
13 champions league... 34 liga :)
5 - مبلي الجمعة 07 غشت 2020 - 22:19
شكون تأهل واش لي لبسين سماوي ولا لبسين قوقي لفاقى لغلبوا غيعطيونا شي بركة باش نخلصوا البوطة لكبيرة راها تسالات
6 - بني ملال عاصمة الإنجليزية الجمعة 07 غشت 2020 - 22:44
رغم أنني لم أعد مشجع لكرة القدم مند سنتين إلا أنني لاحضت أن:
المدعو زيدان مريض بحب الاعبين الفرنسيين وخصوصا من الأصول الإفريقية وهدفه فرنسة الفريق الملكي بحيت كل مرة يطالب بالتعاقد مع لاعبين فرنسيين فقط مرة ماندي مرة فاران مرة بوغبا مرة مبابي مرة مع ندومبيلي مع مع بابي جوييه وكلهم فرنسيين مما يتير الشكوك
7 - وجدي مدريدستا الجمعة 07 غشت 2020 - 22:48
من حق أي مدريدستا أن يفخر بناديه.لأنه حتما يشجع النادي الأفضل.في السنوات الأخيرة حصل نكوص للنادي وهذا عادي جدا.تبقى مسابقة دوري أبطال أوروبا تخصصنا وبطولتنا.فزنا بالليغا ولم نخرج خاليي الوفاض.ويبقى شعارنا دائما هالا مدريد إي نادا ماس.ريال مدريد و لا شيء غيره
8 - أبو يوسف الجمعة 07 غشت 2020 - 22:49
زين الدين زيدان مدرب كبير ولكنه اليوم غابت عنه رؤيا المباراة فمن أبجديات الكرة لا يمكنني بناء عملياتي من الخلف وأنا تحت الضغط لأنه كيفما كان المدافع سيرتكب

الأخطاء كيف أكون مدربا لريال مدريد ومدافعي ووسط ميداني ارتكب ما مجموعه سبعة أخطاء إلى حدود الدقيقة ٢٧ ولا أنتفض كيف أترك فاران على أرضية الملعب وهو في غير يومه كازيميرو غير موجود وكراوس تحت الصغط والسي زيدان لم يغير من خطته يربحون الأموال الطائلة دون تقديم أي مجهود بكل تواضع لو كنت مكان زيدان لما نهجت هذه الخطة أمام فريق يلعب لنفسه ولا يعير اهتماما للخصم وهذا أسلوب جديد
9 - حكيمdz الجمعة 07 غشت 2020 - 23:02
سنفتح المجال للاطفال الصغار يفرحون قيلا هههههه
10 - عبدو السبت 08 غشت 2020 - 00:33
فران لاعب يلعب بالرأس الكرات الهوائية و لا يجد اللعب بقدميه فعندما تكون عنده الكرة يرتعش كثيرا (تيتضعق بزاف) أما زيدان فلا يجد التدريب حيث قوته هي :c'est un meneur d'hommes.
11 - ،mohamed London السبت 08 غشت 2020 - 00:36
قلتها وكررتها الريال ضعيفة فازت liga لأن البارصة ضعيفة و ليس لأن المدريد قوية فازت في السنوات الأخيرة بchapions league بعامل الحظ وهذا واضح
12 - ريالي السبت 08 غشت 2020 - 00:58
واش بغيتو الريال تحصد الشامبيونس كل عام ؟؟ نخليو البامبينوس يفرحو شوية. تهلاو
13 - عبده السبت 08 غشت 2020 - 11:17
زيدان لا يمكن أن يحالفه الحظ دائما. يجب أن يعود إلى الواقع ليعرف أنه كان لاعبا عظيما و لن يكون مدربا بنفس المستوى كلاعب.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.