24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | رياضة | اهتمام إنجليزي وإيطالي وتركي بخدمات آيت بناصر

اهتمام إنجليزي وإيطالي وتركي بخدمات آيت بناصر

اهتمام إنجليزي وإيطالي وتركي بخدمات آيت بناصر

ينتظر أن يغادر الدولي المغربي يوسف آيت بناصر ناديه موناكو الفرنسي هذا الصيف، وذلك لخوض تجربة احترافية جديدة بعدما بات خارج مفكرة المدرب الجديد نيكو كوفاتش.

ووفق مصادر هسبريس، فقد أبدت ثلاثة أندية اهتمامها بخدمات لاعب خط المنتصف، ويتعلق الأمر بويست بروميتش الإنجليزي، وسيفاس سبور التركي، وتورينو الإيطالي.

وعاد يوسف آيت بناصر، المعار على التوالي إلى كاين وسانت إتيان وبوردو، إلى موناكو دون إقناع المدرب الجديد نيكو كوفاتش، ما سيجبره على خوض تجربة جديدة قبل نهاية عقده الممتد إلى غاية يونيو 2021.

وأوضحت مصادرنا أن آيت بناصر، البالغ من العمر 23 سنة، إذا لم يجد فريقا يتعاقد معه بشكل نهائي خلال الصيف الحالي، فإنه سيخرج على سبيل الإعارة لموسم آخر مع خيار الشراء في نهاية الموسم الجديد.

وأعير آيت بناصر خلال الميركاتو الصيفي الماضي إلى بوردو قادما من نادي موناكو، ولم يقدم الأداء المأمول منه بسبب الإصابات المتكررة التي عانى منها وحرمته من اللعب في العديد من المباريات، بعدما كان من بين أفضل اللاعبين في خط المنتصف بالدوري الفرنسي.

وكان نادي موناكو اقترح على إدارة بوردو تفعيل بند الشراء الذي يتضمنه عقد متوسط ميدان الأسود بغية تخفيف أعباء الصفقة السابقة، عندما انتقل أوريليان تشواميني صوب نادي الإمارة الفرنسية في يناير الماضي مقابل 18 مليون يورو، وهو المقترح الذي قوبل بالرفض.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.