24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:3617:0519:5221:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ‪مهندسون ينتقدون ضعف الدعم المقرر ضد كورونا‬ (5.00)

  2. المعارضة في زمن "كورونا" (5.00)

  3. سلطات اسطنبول تدفنُ جثّة مهاجر مغربي مقتول برصاص "اليونان" (5.00)

  4. مبادرة لنقل المرضى مجانا (5.00)

  5. عندما عمّ الطاعون بوادي المغرب .. خلاء الأمصار وغلاء الأسعار (5.00)

قيم هذا المقال

3.80

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | ريال مدريد ومانشتسر يونايتد يبحثان عن الخروج من عنق الزجاجة

ريال مدريد ومانشتسر يونايتد يبحثان عن الخروج من عنق الزجاجة

ريال مدريد ومانشتسر يونايتد يبحثان عن الخروج من عنق الزجاجة

ريال مدريد ومانشستر يونايتد.. فريقان يشتركان في العديد من الأشياء، أولها أنهما أكثر من تُوّج بلقب الدوري المحلي في بلديهما، فالريال يتوفر على 32 لقبا لليغا الإسبانية، بينما تصل ألقاب الشياطين الحُمر في الدوري الإنجليزي الممتاز إلى 20 لقبا. وثانيها قيمتهما المالية الغالية، حيث يتبادلان المركز الأول منذ مدة في قوائم مجلة فوربيس المختصة بالمال والأعمال.، ثم ثالث الأمور المشتركة شعبيتهما الكبيرة عبر العالم، ورابعها خيبتهما الكبيرة بداية هذا الموسم وخذلانهما لمتابعيهما ومشجعيهما.

الفريق الملكي، وجد نفسه مرة أخرى هذا الموسم، مبتعدا بعدد من النقاط عن غريمه التقليدي برشلونة، وكذلك عن جاره اللدود أتليتيكو مدريد، حيث يسبقانه بخمس نقاط كاملة، السبب في ذلك، هو التعادل المخيب أمام فيا ريال في الأسبوع الرابع بهدفين داخل كل شبكة، ثم الهزيمة الأخيرة في ديربي مدريد بهدف وحيد، التي أكدت أن الفريق الأبيض يعاني هذه الأيام، رغم استقدامه لمدرب جديد، هو الإيطالي كارلو أنشلوتي، ورغم حصوله على خدمات لاعب الوسط الويلزي غاريث بيل.

الأداء السيئ للريال، أكدت عليه صحيفة الماركا، التي اعترفت بأنه لولا سخاء الحكم في مباراة الفريق أمام الصاعد إلتشي، والذي منح زملاء رونالدو ضربة جزاء في آخر لحظات اللقاء، الأمر الذي مكّنهم من الانتصار، لضاعت نقطتان في تلك المباراة، مشيرة أن نضج أتلتكيو مدريد، أظهر بجلاء ثغرات الريال، ومنها، المهاجم كريم بنزيمة التي وصفته الجريدة بالعاجز، وذلك في وقتٍ، يحاول فيه مشجعو الريال تناسي خيبة الموسم الماضي، الذي خرجوا منه بلقب صغير للغاية، هو كأس السوبر الإسباني الذي يُلعب من مبارتين فقط.

أما مانشستر يونايتد، الذي ودّع مدربه المخضرم أليكس فيرغسون بعد فترة تدريبية طويلة وصلت إلى 27 سنة، واستقدم مدرب إفرتون السابق ديفيد مويز، فقد حقق أسوأ بداية له منذ حوالي 24 سنة، حيث انهزم في مبارياته الثلاثة الأخيرة بالدوري المحلي أمام كل من ليفربول بهدف وحيد، ثم أمام جاره السيتي بأربعة أهداف لواحد، فهزيمة أخرى بملعبه أمام فريق صغير هو بروميتش ألبيون بهدفين لواحد، بينما تعادل في مباراة واحدة أمام تشلسي، وفاز فقط في مبارتين، لتكون الحصيلة احتلاله للمرتبة الثانية عشر برصيد سبع نقاط، متخلفا عن الأرسنال المتصدر بثماني نقاط كاملة.

وقد بدا جليا أن الفريق الأحمر يعاني كثيرا بسبب قلة لاعبيه ونجومه، والغريب في الأمر، أن الفريق الذي اعتمد السنة الماضية بشكل كلي على روبن فان بيرسي، لم يستقدم خلال فترة الانتقالات الشتوية سوى البلجيكي مروان فيلايني الذي لم يقدم إلى الآن الشيء الكثير. ومع إصابة النجم الهولندي، وتراجع مستوى واين روني منذ زمن، ثم ضُعف خط الدفاع، صار المانشستر ضعيفا للغاية أمام خصومه، لدرجة أن مدربه، الذي لم يسبق له أن حقق إنجازات كبيرة، اعترف بعدم قدرة فريقه على المنافسة على دوري أبطال أوربا.

لذلك، لم يكن غريبا أن يتحسر البعض على رحيل المدربين مورينيو وفيرغسون عن ريال مدريد ومانشستر على التوالي، فالأول استطاع ضمان لعب هجومي أوصل الفريق الملكي إلى تحقيق رقمه القياسي لعدد الأهداف المسجلة في الدوري المحلي، والثاني أنهى عقدة النادي الأحمر مع ليفربول، وتجاوزه في عدد الألقاب المحلية. وربما أن من دعا في وقت سابق إلى الاستغناء عنهما، سيعيد النظر في مصير فريقين، بدونهما، لا تكتمل فرجة كرة القدم الأوربية.

فهل يعود أنشلوتي إلى سابق أمجاده وينقذ الغواصة الملكية من الغرق؟ وهل يكون مويز في مستوى الثقة التي وضعتها فيه إدارة فريق كان من الممكن أن تتعاقد مع من هو أشهر منه؟ سؤالان يتوسلان الإجابة في قادم الأيام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - عبود الاثنين 30 شتنبر 2013 - 09:20
مشاكل الريال يمكن تلخيصها في ضعف مستوى الاعبين فما علاقة بيبي و أ ربيول و خديرة و راموس و كونتراو بكرة القدم أما بنزيمة قلتها كتيرا هو لا يصدق نفسه أنه يلعب لريال مدريد فمستواه لم يتجواز البطولة الفرنسية و هو لاعب عادي جدا .فالاعب الممير هو الاعب الذي يكير في عصبة الأبطال و ضد الفرق الكبيرة أما ضد خيتافي و ألميريا فالكل يصبح نجم و يسجل .ذي ماريا لاعب مهاري لكنه أناني و لا يعمل الفرق في المباريات الكبرى.ايسكو رونالدو و مودريش مستوى عالي لكن كرة القدم تحتاج لعب جماعي ب 11 لاعب فهمتوني.
2 - Number : 10 الاثنين 30 شتنبر 2013 - 09:42
عندما اقرأ عن الظروف التي يمر بها كل من الريال و المان يونيتاد، يزداد حنيني لرؤية النهضة السطاتية، و شباب المحمدية ضمن فرق النخبة. بصراحة، لا قلق أو خوف على الريال و مانشيستر، فالموسم الاوروبي لازال في بدايته. الريال و المان يستطيعون العودة للمنافسة على المراكز المتقدمة، لأن وراء الستار مؤسسات مالية ضخمة تساند. أخيرا : متى سيتمكن الاتحاد القاسمي، و الاتحاد البيضاوي من الصعود لقسم ( الكبار) ؟؟
3 - إدريس من القصيبة الاثنين 30 شتنبر 2013 - 11:54
هناك فرق كبير بين تكوين لاعب واستقدامه جاهزأ .و مشكلة الريال تكمن في كونه يغألي في جل صفقاته مما جعل النادي يفتقد صبغة التنافسية ويغلب عليه طابع التجأرية. 
4 - أبو أمين الاثنين 30 شتنبر 2013 - 12:30
لكم هي كبيرة خيبة أملي من الانطلاقة السيئة للفريق الملكي "الريال" لم أكن من المتحمسين لذهاب مورينيو، ولو أنه هو من طلب المغادرة، ولكن ذلك كان بسبب عدم احترام من الصحافة "القربة" من النادي الملكي، والوشايات على السرير من صديقة كاسياس، الصحفية بذات الجريدة عن ما يقع بغرف ملابس "الريال"....وحتى تقنيا، أفضل نمط لعب "مورينيو" القائم على المرتدات الخارقة والانضباط التكتيكي الذي أطاح بالغريم الأبدي برشلونة ودكه مرتين متتاليتين في حصونه..كما أن السماح بذهاب "أوزيل" عمق من مشاكل الريال، وهو الرجل صاحب التمريرات الحاسمة الأكبر على مستوى الليغا...وإيسكو ليس صاحب التمريرة الأخيرة، كما أن الريال بحاجة إلى مدرب صاحب "كاريسما"...وهذا لا يتوفر في "أنشيلوتي" الرجل الهادئ الأنيق، بل يحتاج مدربا "يكسر العظام" من طينة كابيلو ومورينيو...مدرب يتحكم في غرفة الملابس، يكون مهاب الجانب، في حدود الاحترام اللازم للاعبين....كما أن بعض اللاعبين كان لزاما الاستغناء عنهم ك "بنزيما" الكارثي..و"بيبي" العنيف...على العموم ، أتمنى من أنشيلوتي تدارك الموقف، وتبني أسلوب لعب ناجع، أبان عن فاعليته، وهو أسلوب لعب مورينيو..
5 - ريال الاثنين 30 شتنبر 2013 - 15:32
!!! pourkoi avec très petits caractères tjrs je trouve ça bizarre ريال
6 - AJI DAHK الاثنين 30 شتنبر 2013 - 15:52
IL FAUT SAVOIR QUE REAL MADRID EST UN GRAND EQUIPE ENTRE LA LIGUA ET AUSSI ENTRE EUROPE GENERALMENT MOI PERSONNELLEMENT JE SUIS SOUFFRE SUR LE MISE DE REAL AU CE MOMENT ET JE PENSE QUE LE NE PERD PAS LE CONCURRENCE DE LIGUA MALGRE LE DIFFERENCE DE 5 POINT AVEC FCB ET ATLATICO
7 - younes الاثنين 30 شتنبر 2013 - 16:45
مانشستر يونايتد يملك كل الفرص لأن الدوري الإنجليزي متغير الأحوال
كما أن اليونايتد لعب أمام كل الفرق الكبيرة إلا الأرسنال
عكس البقية و لا ننسى الخبرة الكبيرة لجل لاعبي الشياطين الحمر في العودة للإنتصارات بعد الهزائم
أما الريال فصعب في الحقيقة ، تبقى مبارات الكلاسيكو الحل الوحيد للإقتراب من المتصدر في انتضار تعتر أتلتيكو
8 - مدريدي حتى النخاع الاثنين 30 شتنبر 2013 - 17:45
ومن بين الأخطاء الفادحة التي أدت الى ظهور الملكي بهذا الشكل هو تخليه عن أوزيل الذي كان ينسجم تماما مع كريستيانو اضافة الى تدهور أداء بنزيما لكن أظن أنه ومع عودة تشابي ألونسو و فران و مارسيلو و انسجام بيل ستعود المياه الى مجاريها خصوصا و أن انطلاقة الريال هذا الموسم أفضل بكثير من انطلاقة مورينيو الموسم الفائت بحيث حصد الريال خسارتين و تعادلين عكس أنشلوتي الذي خسر مرة وتعادل مرة الى غاية هذه الدورة من المسابقة
9 - HALA MADRID الاثنين 30 شتنبر 2013 - 18:44
الريال يعاني كثيرا من غياب فاران و الونسو و مارسيلو وعند عودتهم سيعود التوازن للريال ....ولكن المشكل الاكبر هو بنزيما اللذي هبط مستواه
10 - khalid الاثنين 30 شتنبر 2013 - 22:42
c'est trop tot pour parle de problem un tels senario a etais prevue vue le changment dans les 2 club on peut parle de crise dans ce genrs d'institution l'echéc ne fais pas parti du vocabulaire donc on parlera de crise ou de problem vers la fin de la saison
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال