24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1906:5113:3517:1020:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. نصائح ذهبية للتحكم في استعمال الهواتف الذكية (5.00)

  2. بعد 10 سنوات من الرئاسة .. لقجع يتخلى عن تسيير نهضة بركان (5.00)

  3. تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد بعمالة سلا (5.00)

  4. "أزمة الشقق" تخفض عمليات اقتناء المنعشين العقاريين للأراضي (5.00)

  5. دراسة دولية تضع المغرب في قائمة "أكثر البلدان الملوثة للهواء" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | الأسماء الأمازيغية تثير جدلاً واسعا ًفي المغرب

الأسماء الأمازيغية تثير جدلاً واسعا ًفي المغرب

الأسماء الأمازيغية تثير جدلاً واسعا ًفي المغرب

هيومن رايتس ووتش تتدخل لرفع الحصار عن الأسماء الأمازيغية بالمغرب

قالت منظمة الدفاع عن حقوق الانسان " هيومن رايتس ووتش " أمس أنه ينبغي على المغرب أن يكف عن التدخل في حق مواطنيه في إعطاء أسماء أمازيغية لأبنائهم ، مشيرة إلا أن العديد من المغاربة المقيمين بمدن وقرى المملكة وفي خارج الوطن، والذين اختاروا أسماء أمازيغية لمواليدهم، ووجهوا برفض مكاتب الحالة المدنية المحلية تسجيل تلك الأسماء.

وسبق لـ هيومن رايتس ووتش أن راسلت وزير الداخلية السيد شكيب بنموسى، بتاريخ 16 يونيو 2009، تفصل فيها خمس حالات من هذا القبيل، وتطلب تفسيرا لذلك، لكن لم يصل إليها أي رد.

وقالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في "هيومن رايتس ووتش": "لقد اتخذ المغرب خطوات للاعتراف بالحقوق الثقافية الأمازيغية"، مضيفة: "وهو يحتاج الآن إلى توسيع نطاق هذا الاعتراف ليشمل حق الوالدين في اختيار اسم طفلهما".

وينص قانون الحالة المدنية المغربي على أن الاسم الأول يجب أن يكون ذا "طابع مغربي". وعلى ما يبدو فإن المسؤولين المحليين يفسرون هذا الشرط بأنه يعني الأسماء "العربية-الإسلامية"، ويمنح القانون للآباء الحق في استئناف الرفض أمام المحكمة أو اللجنة العليا للحالة المدنية.

وعلى مر السنين، نظرت اللجنة في عشرات من الأسماء الأمازيغية، والأوروبية، وغيرها من الأسماء غير العربية-الإسلامية، وقبلت البعض ورفضت البعض الآخر.

وفي رسالتها إلى وزير الداخلية شكيب بنموسى ، كشفت "هيومن رايتس ووتش" عن خمس قضايا موثقة تشمل كلا من المقيمين في المغرب أو المهاجرين الذين يعيشون في الخارج، أسفرت في النهاية عن انتصار الوالدين. لكنهم لم ينجحوا إلا بعد تأخيرات بيروقراطية وطعون مطولة، وأحيانا تحملوا أسئلة عدائية أو مهينة من طرف موظفي الحالة المدنية المغربية وافتقاد الأمن لأن الأطفال حديثي الولادة ظلوا بلا هوية قانونية لعدة شهور.

وقالت سارة ليا ويتسن: "نحن سعداء بأن هؤلاء الآباء والأمهات انتصروا، ولكن لا ينبغي أن يكون الزوجان مضطرين للصراع ضد حكومتهم، خاصة في هذا الوقت من حياتهم، لكي يكونوا قادرين على تسمية طفلهما".

وفي 26 غشت الماضي، وافقت المحكمة الإبتدائية بتهالة (إقليم تازة) على اسم أمازيغي، في حالة سادسة، والسماح للسيد عبد الله بوشناوي والسيدة جميلة عراش، بأن يطلقا على ابنتهما البالغة من العمر خمسة أشهر اسم "تيريزي"، الذي يعني "القمر" في اللغة الأمازيغية. ولم يأت النصر إلا بعد أن عاش الزوجان، اللذان يقيمان في جماعة زراردة بالأطلس المتوسط، عدة شهور من عدم اليقين.

وبالنسبة للزوج السابع، فإن عدم اليقين لا يزال مستمرا. ففي 11 مارس ، ذهب رشيد مبروكي إلى مكتب الحالة المدنية بمقاطعة السعادة في مدينة مراكش لتسجيل ابنته البالغة من العمر يومان تحت اسم "كايا". وقال السيد مبروكي لـ هيومن رايتس ووتش إن الموظف المناوب رفض قبول الاسم، معتبراً أنه "ليس مغربيا". فذهب السيد مبروكي إلى مكتب الحالة المدنية بعمالة المدينة، فقط ليُقال له نفس الشيء.

ولما أوضح أن اسم "كايا" أمازيغي وبالتالي مغربي، استمر الموظف المناوب في رفضه، وصرخ "أنتم الأمازيغ كلكم متعصبون"حسب قول مبروكي. ورفع السيد مبروكي وزوجته لوسيل زروست، وهي فرنسية ، دعوى لدى المحكمة الإدارية، حيث لا تزال القضية معلقة. "كايا" اسم أمير بربري قديم.

قد يواجه والدا الطفل الذي رفض مكتب الحالة المدنية تسجيله صعوبات عند التقدم بطلب الحصول على جواز سفر للطفل، وتعويض التأمين الطبي، أو غيرها من الخدمات. والآباء الذين يصرون على مطالبة الحكومة بتسجيل الأسماء الأمازيغية يميلون إلى أن يكونوا من الأمازيغ الناشطين سياسيا. يقولون إنه في مقابل كل زوجين مثلهم، هناك آخرون ممن يتجنبون إعطاء أبنائهم أسماء أمازيغية، خوفا من الرفض المهين من طرف المسؤولين المحليين، تعقبه مشاكل إدارية.

ويوجد اليوم أكبر تجمعين سكانيين للأمازيغ في المغرب والجزائر، حيث ينخرط بعضهم  في المطالبة بالحقوق الثقافية واللغوية والسياسية. وفي عام 2001، أنشأ ملك المغرب محمد السادس المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وبدأ برنامجاً لتدريس اللغة الأمازيغية في المدارس.

وصرح العديد من المغاربة ذو الأصول أمازيغية لـ هيومن رايتس ووتش أن موظفي الحالة المدنية، عندما ترد عليهم أسماء غير مألوفة، يسترشدون بقوائم تُعد دورياً من قِبل اللجنة العليا للحالة المدنية. هذه القوائم تشمل عشرات من الأسماء غير العربية-الإسلامية، يحمل كل واحد علامة "مقبول" أو "مرفوض". ولدى ى هيومن رايتس ووتش نسخ من بعض هذه القوائم. ووفقا للقانون، تتكون اللجنة العليا للحالة المدنية من ممثلين عن وزارتي الداخلية والعدل والمؤرخ الرسمي للمملكة.

والفقه القانوني الدولي يدعم حرية اختيار الأسماء. وقضت لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في قضية عام 1994 "كويريل وآخرون ضد هولندا" قائلة، "المادة 17 [من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية] تنص، من بين أمور أخرى، على أنه لا يجوز تعريض أي شخص، على نحو تعسفي أو غير قانوني، تدخل في خصوصياته أو شؤون أسرته أو بيته أو مراسلاته. وتعتبر اللجنة فكرة الخصوصية عائدة على دائرة حياة المرء التي يمكنه داخلها التعبير عن هويته بحرية ... [وهذا] يشمل الحماية من التدخل التعسفي أو غير القانوني في الحق في اختيار وتغيير المرء لاسمه الخاص".

وقالت سارة ليا ويتسن: "ما دام الاسم ليس مهيناً أو  بغيضاً أو ضاراً بمصالح الطفل، فليس من شأن السلطات تقييد حق الآباء في اتخاذ هذا  الإختيار الشخصي جدّاً - لاسيما عندما يأخذ هذا القيد شكلاً من أشكال التمييز العرقي".

أنقر هنا للإطلاع على النص الكامل لرسالة هيومن رايتس ووتش الموجهة لوزير الداخلية شكيب بنموسى


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (85)

1 - aedimon california الجمعة 04 شتنبر 2009 - 03:36
و يقال ايظا ان ابو العرب كان ابنا غير شرعيا و هذا يعكساعمالكم الشيطانية و الخدع ال=ي كان شيمكم و لكن الحمد لله الذي جعل اسرائيل في وسطكم لتكون خير امة لطالما تهدد طغيانكم اللهم اجعل اسرائيل اقوى و اقوى و انصرها على العربان الخنازير المتوسخين امين
2 - ماكسن امازيغ الجمعة 04 شتنبر 2009 - 03:38
الحمد لله الدي جعل اسرائبل في وسطكم
3 - مسلم الجمعة 04 شتنبر 2009 - 03:40
أريد أن أقول ألسود عيوننا تدخل (هيومن رايتس ووتش أو أمم المتحدة أو أي منبر خارجي ...صلبي صهيوني) أو ليس ظاهر في هذا الموضوع تريد هيومن رايتس ووتش ضرب الإسلام من جذوره أولم يقل سيد الخلق (ص) سموا أبناءكم بأحسن الأسامي وخير الأسامي ما حمد أو عبد.إتقوا الله في دينكم ووحدتكم ولا تدعوا إلى التفرقة.
4 - إن لم تستحيِ فاصنع ما شئت ! الجمعة 04 شتنبر 2009 - 03:42
السلام عليكم،
يا جماعة، تحلوا بمزيد من الإحترام و التعقل هدانا الله جميعا للخير !
أنا لست ضد المسميات الأمازيغية بشرط ان تكون محترمة و متحضرة.
أما المتعصبون المتصهينون أصحاب الفكر الحجري، فأقول لهم موتوا بغيضكم و فتنتكم التي تحاولون يائسين زرعها في المجتمع المغربي المسلم.
أما من يدعو العرب بالذهاب إلى الجزيرة العربية فأقول له يا سرّاق الزيت هل تعتقد أن الله قد أنزل آدم و حواء خاصّيْن بالأمازيغ على قمم جبال الأطلس؟ أم أن البشرية ( و كلها من آدم ) تنحدر من مكان ما في الشرق الأوسط؟
لعلّك ستقول لنا بأن أصل الإنسان الأمازيغي قرد! آنذاك سأقول لك عسى الله أن يمسخك فتصير قرداً و عندئذ يفهم أمثالك بعض أسرار التشابه بين الإنسان و القرد ( و الله أعلم ).
5 - تامر حسني الجمعة 04 شتنبر 2009 - 03:44
في هدا البلد كل المشاكل وجدنا لها الحل ولم يبقى لنا سوى مايسمى باشكالية الاسماء .الشئ الدي يبين ان هده الجهات مسخرة من طرف جهات خارجية تستهدف وحدة البلد .المرجو من كل الاخوة الامازيغ عدم الإنصياع وراء هذه الترهات الملغومة.
6 - SS NAZI الجمعة 04 شتنبر 2009 - 03:46
قبل مجئ الإسلام أي عندما كان العرب يدفنون المولودات من البنات الأبرياء أحياء , كانوا يسمون أبنائهم أسماء الطيور والحيونات نضرا لطبيعتهم البدو الرحل , ونجد الأسماء الجاهلية يطلقونها إلى حد الآن على أولادهم : كفهد , صقر , ضرغام , ليت , أبو هريرة , بل يسمون حتى قبائلهم بها كبنوا كليب , بنوا أسد...وذلك لإثارة الخوف من الخصم الوهم وكدليل على الجاعة , شجاعة الأسماءهههه إلخ , أما عند الأمازيغ فجل الأسماء إن لم أقل كلها فهي محاكاة للطبيعة الجميلة والتي يتغنى ويغازل بها الأمازيغ في شعرهم , هذه الطبيعة التي يريد العربيون سلبنا إياها و المجودة في بلاد تموزغا : تفوكت , إتري أيور, سيفاو , تيتريت.....إلخ ,في حدود الهوية الوطنية المغربية المشتركة ينبغي إلزاما تسجيل الأسماء الأمازيغية باعتبارها مظهرا من مظاهر هده الهوية,اما ادا كانت الهوية بالمعنى الأحادي(العربي / الإسلامي) فهدا هو ألإقصاء والتهميش والحكرة وهي منافية لمبادء حقوق الإنسان كماهي متعارف عليها دوليا(التي يطبل لها المغرب صبحة وعشية) وتشكل استفزازا لمشاعر ألأمازيغ .علما بان وزير الداخلية الحالي كان قد اشار إلى ان المشكل قد حل, إذن من يستفز اللآخر؟؟ أود أن أشكر جميع أحرار العالم بدون إستثناء , وأتوجه لشكر هيسبريس وكتابه المدافعين عن قضيتنا العادلة , دون نسيان الإخوان كتاب التعاليق الحركين أمثال : الحسيمي , ابو البراء الامازيغي . اوشهيوض هلشوت , المخ الناضوري... المرجوا منكم النشر هذه المرة ورمضان إفولكين للجميع
SS NAZI


7 - nacer الجمعة 04 شتنبر 2009 - 03:48
its their own right to give their kids any name they want,its their land,they are the native of morocco.whats wrong with that ?you want to erase the berber culture or what? its their land and if you are not happy just leave and go back to the east
8 - Driss de Nice الجمعة 04 شتنبر 2009 - 03:50
إذا افترضنا أن المجتمع المغربي متعدد الثقافات والأعراف والتقاليد بحكم اختلاف مكوناته الأمازيغية والعربية واليهودية والإفريقية وغيرها .... فلماذا لا تكتسي الأسماء الأمازيغية > ؟؟؟ أليست الهوية المغربية مزيج وانصهار هذه الثقافات !!!؟؟ لماذا يلح العنصريون والإقصائيون على محو ثقافة هذا المكون الأساسي ، والذي يعطي مجتمعنا نكهة الإعتدال والتسامح والتفتح ...؟؟
بقراءة سريعة للتاريخ ، ستفهمون أن الأمازيغ انفتحوا على لغاة وثقافات الحضارات الأخرى ، وساهموا في ثقافاتها وآدابها وعلومها ، لكن ألم يبقوا متمسكين بهويتهم عبر العصور !
أليس المكون المسيطر والرافض لثقافة إخوانه ومواطنيه هو المسؤول عن عواقب هذه العنصرية ؟ ؟
لماذا يقبل ويجامل الغربيون إسم ولدي الأمازيغي ، ثم يرفرفضونه ويستهزؤون ( المسؤولون ) منه في وطني ؟؟ لماذا.
9 - عقبة بن نافع الجمعة 04 شتنبر 2009 - 03:52
اولا هيومن رايتس ووتش لم تعد قدوة فاقد الشيء لا يعطيه ما يحدث في اميركا وفرنسا وكل اوربا من تضييق على حرية الافراد اكبر دليل على ان زمن اعطاء الدروس قد انتهى ،اما بخصوص الاسماء الامازيغية فان الامر يتعلق بقانون وعليه فعلى الجميع احترامه ،واذا اردنا تغيره فهناك قنوات من البرلمان الى الاحزاب الى المحاكم لاعادة صياغة قانون جديد يتماشى ومطالب الناس لا اقل ولا اكثر ،فلا يحق هيومن رايتس ووتش ان تطلب من وزير فرنسا بالسماح لابناء المهاجريين بالدخول الى مدارسها برقعة على الراس ؟لانها قوانيين الدولة العلمانية! فكفى من اعطاء الدروس وحشمو على وجهكم راها مكلحى !!
10 - SS NAZI الجمعة 04 شتنبر 2009 - 03:54
قبل مجئ الإسلام أي عندما كان العرب يدفنون المولودات من البنات الأبرياء أحياء , كانوا يسمون أبنائهم أسماء الطيور والحيونات نضرا لطبيعتهم البدو الرحل , ونجد الأسماء الجاهلية يطلقونها إلى حد الآن على أولادهم : كفهد , صقر , ضرغام , ليت , أبو هريرة , بل يسمون حتى قبائلهم بها كبنوا كليب , بنوا أسد...وذلك لإثارة الخوف من الخصم الوهم وكدليل على الجاعة , شجاعة الأسماءهههه إلخ , أما عند الأمازيغ فجل الأسماء إن لم أقل كلها فهي محاكاة للطبيعة الجميلة والتي يتغنى ويغازل بها الأمازيغ في شعرهم , هذه الطبيعة التي يريد العربيون سلبنا إياها و المجودة في بلاد تموزغا : تفوكت , إتري أيور, سيفاو , تيتريت.....إلخ ,في حدود الهوية الوطنية المغربية المشتركة ينبغي إلزاما تسجيل الأسماء الأمازيغية باعتبارها مظهرا من مظاهر هده الهوية,اما ادا كانت الهوية بالمعنى الأحادي(العربي / الإسلامي) فهدا هو ألإقصاء والتهميش والحكرة وهي منافية لمبادء حقوق الإنسان كماهي متعارف عليها دوليا(التي يطبل لها المغرب صبحة وعشية) وتشكل استفزازا لمشاعر ألأمازيغ .علما بان وزير الداخلية الحالي كان قد اشار إلى ان المشكل قد حل, إذن من يستفز اللآخر؟؟ أود أن أشكر جميع أحرار العالم بدون إستثناء , وأتوجه لشكر هيسبريس وكتابه المدافعين عن قضيتنا العادلة , دون نسيان الإخوان كتاب التعاليق الحركين أمثال : الحسيمي , ابو البراء الامازيغي . اوشهيوض هلشوت , المخ الناضوري...
المرجوا منكم النشر هذه المرة ورمضان إفولكين للجميع
SS NAZI
11 - wadnon الجمعة 04 شتنبر 2009 - 03:58
العرب يديرون ان يسيطرون على الامازيغية و محوها من فوق الوجود لكن فشلوا لأنهم نسوا انهم من اضعف و اقرف شعب على وجه الارض تضحك عليه الامم من جميع بقاع الارض ; الامازيغية هي مكون ثقافي اساسي للمغرب و للمغاربة قبل حتى مجئ العرب و العربية فاذا كما للعرب حق اعطاء الاسماء لابناهم حتى اامازيغ لهم اعطاء الاسماء لابنائهم كما شائو فان العرب ليس افضل و احسن من الامازيغ .
12 - عزيز الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:00
بسم الله الرحمان الرحيم انا امازغى الاصل وضد الامازيغ دوى الافكار المتطرفة الصهيوامازيغية كامثال الدغرنى المتصهين لقد سبقوكم الى مثل هده النعرات العنصرية فى السبعنيات ال امحزون فى منطقة خنيفرة فقد روى لنااحد افرادالعائلة كان عبدا انداك فى حفل قاموا به من خلال ضيافة جنرال لهم مقرب من الحسن التانى ولما انتهواالحفل قال لهم جنرالهم من لديه سؤال يطرحه قبل ان ادهب الى الرباط وقال له احدهم امون جنرال مادا سنفعل بهؤلاء الغرباء علينا فى المنطقة من عرب وامازيغ وصحراويين وما جواب الجنرال الاان قال لهم اعطونى مهلة شهر وسترون النتيجةمع هؤلاء الاوغاد وبعودته الى الرباط فى الحين ادرك الحسن التانى بمخططاته حتى وضع له الحدلتصرفاته االشيطانية غفرالله للحسن التانى ولنا ولجميع المسلمين فى هدا الشهر العضيم عندالله وبالفعل لو بقى دالك الجنرال العنصرى لما جعل من منطقة خنيفرة منطقة صراع مثل ما يفعل الان الصهاينةفى فلسطين المغتصبة
13 - الناقد الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:02
من غريب الصدف أنني زرت موقع الخدمات العمومية في موقع الحكومة المغربية(service-public.ma)
في ما يقرب من تاريخ شهر (05/ 2009م) فلاحظت في الفصل الخاص باختيار الإسم الشخصى وتحت فصل تغيير الإسم أنه يكون بالعربي وكانت العبارة على ما أذكر هكذا (تغيير الإسم العربي إلى الإسم العربي) وما إلى ذلك
ولكنك إذا زرته الآن ستجد تلك الفقرة قد طارت وحل محلها تهذيب مفاده أن يكون الإسم ذا طبيعة مغربية.علما أن آخر تحديث له حصل في (08/06/2009م) ولكني لأ أستطيع أن أميز هل المقصود هو (08 شهر 06)أم (06 شهر 08 )بالنظر إلى من يقلبون الأمور وهذا طبعا أسلوب مطاط.
عموما هذاالتهذيب المفاجيء والسريع وعلى بغثة يعني وجود (الماء فالركابي) وأنتم أعلم بمن أقصد.
لماذا وممن؟ لا أدري.
إنما الواضح أن ضغطا شديدا ما قد نزل ب (ش.ب.م)
14 - بعمرانية الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:04
بسم الله والسلام عليكم،
عار عليكم يا من تستهزؤون وتضحكون على الأسماء الأمازيغية وتفولون أنها من العهد الحجري، هذا دليل على مستوى تخلف أصحابها ولن أكثر الحديث عنكم لأنكم لا شيء أصحاب فكر فارغ فقط.
أما الذين يتجدثون عن الدين والمخطط الأمازيغي الصهيوني فأقول كلامكم مسخرة يثير الإشمئزاز. اصلا دولة المغرب بزعامة ملوكهاالعلويين ظلت على مر العصور على علافات طيدة بإسرائيل الصهيونية ولازالت إلى يومنا هذا تستقبل قيادين ومسؤولين إسرائيلين في السر والعلن، وتدعون الوفاء والكرامة، سامحكمالله،
نحــــــــــــن أمازيغ أحرار ديننا هو الإسلام،
الأسماء واللغة لم يكونا يومان دليلا على المرجعيةالدينية للشخص، وهذا دليل على تخلفكم "أصحاب التعليقات الفارغة والمتعصبة"،
إن شاء الله سيستطيع كل أمازيغي مسلم تسميةأطفاله كما يشاء،
الغسلام ديننا ومحمد نبينا والمغرب وطننا
15 - الشريف يوسنيزم الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:06
باسمك اللهم
الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على محمد و آل محمد.
و بعد: لست أدري الداعي إلى كل هذه العنصرية المقيتة و الزوابع المفتعلة، فلماذا كل هذا التطرف؟؟؟؟؟ العرب في المغرب لا يشكلون إلا 30 او 35 في المائة كأقصى نسبةو مع هذا تراهم كآل فرعون في وجه أمة احتضنتهم و كانت لهم أحسن من أهاليهم في المشرق الذين ينظرون إلى عرب المغرب كعرب من الدرجة الثانية، و الشيء بالشيء يذكر و كما ورد في أحد الردود أعلاه لماذا حرية التسمية مكفولة في بعض المجتمعات العربية كسوريا و الأردن و فلسطين و لبنان للعرب ذوي الديانة المسيحية فيتسمون بأسماء غربية كباسكال و جورج و كارولين ....، و حتى لا نذهب بعيدا دعونا نضرب مثالا حيا من واقعنا المنافق لماذايسمح لليهود المغاربة التسمي باسماء جنسهم؟؟؟؟؟؟ أليس البربر هم أهل الأرض و هم من استضاف الكل و الجميع؟؟؟؟؟؟ ألا يوجد في موروثهم الثقافي و الإجتماعي و السياسي رجال خالدون و رجال اسطوريون، ألا يوجد لديهم مقابل جميل بثينة إيسلي و مقابل بثينة تيسليت، ألا يوجد لديهم مقابل عنترة ارجاز او أرياز؟؟؟؟؟؟
و في واقعنا الحي أيضا دعونا نمر عرضا على القبائل المغربية الصحراوية التي يتسمى أهلها باسماء غريبة كإسم الناها و اسم خويبيها و اسم لاراباس و اسم الديه..... فأي عيب يا ترى في اسماء تغنى بها التاريخ العالمي كجوبا او اغسطين او باكا او كسيلة أو أيليماس؟؟؟؟؟؟؟؟
16 - امين الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:08
بنادم عزيز عليه الصداع والطلوع والهبوط و التنهصير اشفيها الا سميتيه يونس ولا ابراهيم .... الناس في جاكارطا وباكستان كيسميو اسماء اسلاميه وهاد الاسماء المعجبه =تريزي= ستكون لقمه عليه في المستقبل عندما سياتي لدراسه في بلاد العرب وينادونه سي تريزي
17 - جواد التباعي الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:10
الداخلية عروبية خاص كلشي بكون غروبي يسميو لي بغاو مال الداخلية مدخلا راسها ديما فالمشاكل مع الأسماء مع الأحزاب...مع الهمة ...وشغلها ماكاتديروش ؟؟؟
18 - nada الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:12
جدل لا مبرر له,من حق كل شخص تسميه اطفاله اي اسم يحبه بشرط انه ما يحرج الطفل,في النهاية نحن مسلمين
19 - nada الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:14
جدل لا مبرر له,من حق كل شخص تسميه اطفاله اي اسم يحبه بشرط انه ما يحرج الطفل,في النهاية نحن مسلمين
20 - ابو البراء الامازيغي الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:16

تريدون باسم الدين ان تمحوا ثقافةكانت قبل ثقافتكم بالاف السنين.حتى الاسماء تريدون مسحها من الوجود.
الإسم العربي ليس تأشيرة المرور إلى الجنة
لاحظت من خلال تعليقات بعض الإخوة نور الله بصيرتهم كيف يلحون على الأسماء الإسلامية، أي أسماء إسلامية يريدون؟؟؟؟ هل القرآن دكر أسماء إسلامية؟؟؟ هل في السنة لائحة للأسماء الإسلامية؟؟؟ أي غباء هدا يا بشر؟ الأسماء التي تعتبرونها بجهلكم انها إسلامية مثل عثمان و عمر و عباس و علي هي أسماء من العصر الجاهلي و موجودة قبل الإسلام، ألم يكن أب الرسول صلعم عبد الله و قد مات حتى قبل مولد النبي محمد؟ حمزة و قد كان عمه كافرا إلى أن هداه الله و أسلم بعد حين، و كدلك نفس الشيء لباقي الأسماء من عثمان و عمر و إلخ... .
هدا من جهة و من جهة تانية تعالوا نقوم بسرد الأسماء الدخيلة على الأسماء العربية و التي تتهافت الناس على تسميتها: اليست مريم إسم مسيحي؟ اليس إسم سارة إسم يهودي يستعمل لحد الآن عند اليهود؟ اليست أسماء مثل شيريهان و نورهان و إيناس أسماء فارسية؟ ألم يلاحظ مؤخرا تهافت الناس على تسمية بناتهم ب لميس نسبة لإسم شخصية بطلة في فيلم تركي لقي إقبالا شعبيا في المجتمع العربي؟؟؟
لمادا لم يقم المخرب بمنع مثل هاته الأسماء الدخيلة على ثقافتنا و هويتنا؟؟؟ لمادا يتحاملون فقط على الأسماء الأمازيغية؟ أي عيب إخواني أخواتي يوجد في إسم: تتريت= نجمة بالعربية، أمناي=فارس بالعربية، سيفاو= منير بالعربية،تيهيا=جميلة، أيور=قمر بالعربية، أملال=غزال بالعربية، تيفاوت=صباح بالعربية، أنير= مشعل بالعربية،،و زيد أو زيد........ لمادا تمنع هاته الأسماء و تقبل الأسماء نفسها بالترجمة العربية؟؟؟
أترك لكم واسع النظر للإجابة عن كل هاته التساؤلات.
كلمة اخيرة: ليس بالأسماء العربية التي تدعون انها إسلاميةى سوف تستجدون رضاء الله، الإسلام بالعبادات و المعاملات، ليس الإسم هو فيزا تأشيرة الدخول إلى الجنة، فكلنا سوف نجتاز الصراط المستقيم بغض النظر عن أسامينا و لغاتننا و أعراقنا. فلا فرق بين عربي و عجمي ووووو إلا بالتقوى. والحمد لله الذي جعلني مسلما اعجميا
21 - hassan الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:18
ردا على صاحب القانون واضح منحدر من اليمن
أيها البدائي الحقير إبحت عن جذورك ...أنأ سأسمي إبني هده الايام إنشاألله بهده ألا سماء التي تقطرون حقدا و سما إتجاهها ...أنت لم تُجدي معك التعاليم الاسلامية نفعا ..عُد إلى جاهليتك ..
22 - [email protected] الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:20
باي حق تحكم على الامايغ بعدم تسميت ابنائهم باسماء امازيغية فهم اقدم و اولى بالمغرب بالمقارتة مع الصحراويين المنحدرين من صحراء مالي و الجزائر والدين خول لهم القانون الحق بتسميت اسماء صحراوية مثل خليهن و غليجيلهاالتي ليس لها معنى اما دون قيد ومن هنا يتوضح لك الميز العنصري الدي يتعامل بهم المسؤولين مع هده الشريحة من المجتمع المغربي
23 - agadir الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:22
ازول فلاون
لقد بدأ الوعي بالقضايا الانسانية في المغرب ينتشر بسرعة فائقة وخاصة مع تطور وسائل الاتصال وخاصة لدى الشباب الامازيغي وطبعا كل المضطهدين والذين يشكلون الفئة العريضة في بلدنا الحبيب. فرغم كل المحاولات لاخفاء الحقيقة واسكات الافواه المنادية لنيل الحقوق و الحرية والانطلاق والعدلة...الا ان ذلك لم ينجح وجرى التيار عكس ما أرادوافانكشفت الحقيقة بجهود المخلصبن ورافضي الذل والاقصاء والتشرد.. وأؤكد وبكل ثقة في النفس بأن الحق سيظهر قرببا وملامح ذلك ظاهرة لكل عاقل ومتتبع للاحداث... خذوا العبرة من الاكراد وان شاء الله سبتحقق المراد.. اذا الشعب اراد الحياه فلا بد ان يستجيب القدر و لا بد للحجاب ان يندثر
24 - محمد الجزائري الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:24
السلام عليكم اشقائي في المنتدى خاصة وفي المغرب عامة اعجبني موضوع الاسماء هذا خاصة فيما يخص الاسماء الامازيغية التي تمنع هنا في الجزائر لدي الكثير من الاصدقاء الامازيغ وأسماؤهم حقا تعجبني خاصة أن هذه الاسماء تضرب بجذورها في التاريخ وما لفت انتباهي هو احد اصدقائي وهو امازيغي الاصل في المباراة الاخيرة التي جمعت المنتخب الجزائري والمصري رزق بولد سماه على بركة الله ششناق ذهبت اليه وابلغته تحياتي بمولوده الجديد واستفسرت عن معنى هذا الاسم فقال لي انه لملك امازيغي هزم الفراعنة في القديم رجعت الى كتب التاريخ ووجدت بالفعل ماقال صحيحا انا لست امازيغي لكني افتخر بالاسماء الامازيغية سواء بالجزائر او المغرب وانا اظن انه لا يوجد هذا المشكل في الادرارات الجزائرية حيث انها تمنع الاسم الغربي فقط والله اعلم تحياتي اليكم محمد الجزائري
25 - مواطن مغربي الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:26
قانون الحالة المدنية المغربي قانون واضح... فهو يقول ان الاسم يجب ان يكون مغربيا... و الاسماء الامازيغية اسماء مغربية مادامت الثقافة الامازيغية ثقافة وطنية مغربية... المشكل يوجد عند موظفي ادارة الحالة المدنية... فاغلبهم يجهلون تنوع و غنى تاريخهم المجيد بكل روافده اليهودية و الامازيغية و العربية الاسلامية و الافريقية و الاندلسية و المتوسطية الاوروبية ... هذا الجهل هو ما يجعلهم يرفضون ... فالانسان عدو ما يجهل ... و لهذا فعلى وزارة الداخلية ان تنظم دورات تكوينية لهؤلاء الموظفين بحضور فاعلين في المجال المدني الامازيغي حتى تتوضح الامورفي اذهانهم... و يستوعبوا ان الاسم المغربي يمكن ان يضم الاسم الامازيغي و الاسم العربي الاسلامي ولما لا الاسم الافريقي ... لان المغرب ينتمي الى افريقيا كذلك... ويجب ان يضم ايضا اسماء مثل ميكائيل و ماكسيم و جوسلين لانها اسماء مغربية ... يحملها مواطنون مغاربة من اصحاب الديانة اليهودية... ولا ارى كيف يمكن ان يمنعني احدهم من ان اسمي ابني باسم غابرييل اي جبريل... بدعوى انه ليس مغربيا... في حين ان الاسلام جزء من تاريخ المغرب و جبريل هو ملاك الوحي بالنسبة لرسول الاسلام عليه الصلاة و السلام ... ان فهم القانون يجب ان يكون فهما واسع الافق... بشساعة تاريخ و جغرافية المغرب ... فهم يتيح استيعاب كون الاسم المغربي ... لا يمكن ان يكون الا متنوعا بتنوع وغنى ثقافة المغاربة و منابعها المتعددة ... و في مقدمتها الثقافة الوطنية كما سماها ملك البلاد... اي الثقافة الامازيغية...
26 - ابو سعد الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:28
سبحان الله، أين كانت هذه المنظمة الحقوقية حبنما رفضت المصالح القنصلية الفرنسية بفاس منح السيدة المختاري تأشيرة الدخول إلى فرنسا قصد العلاج رغم ملفها المتكامل.لماذا لم تتدخل هذه المنظمة لتستفسر فرنسا على أعلى مستوى حول السبب الذي حال بين هذه السيدة ودخولها فرنسا قصد العلاج.ربما هذا اتجاه ممنوع. أو أن التسبب في موت الناس لا يهم ما دامت الضحية لا تنتمي إلى القارة العتيقة.
27 - layla الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:30
صراحة لما يمنعونها أليست أحق من بعض الأسماء كديانا و كاميليا ومن سمعت إسما في المسلسلات تسميه و في الدول العربية هم كذلك يسمون أسماء تركية و فارسية دون ذكر أسماء العرب المسيحيين من نيكولا و باسكال فلما يعني تحريم الإسم الأمازيغي بالضبط
28 - عقبة بن نافع الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:32
اولا هيومن رايتس ووتش لم تعد قدوة فاقد الشيء لا يعطيه ما يحدث في اميركا وفرنسا وكل اوربا من تضييق على حرية الافراد اكبر دليل على ان زمن اعطاء الدروس قد انتهى ،اما بخصوص الاسماء الامازيغية فان الامر يتعلق بقانون وعليه فعلى الجميع احترامه ،واذا اردنا تغيره فهناك قنوات من البرلمان الى الاحزاب الى المحاكم لاعادة صياغة قانون جديد يتماشى ومطالب الناس لا اقل ولا اكثر ،فلا يحق هيومن رايتس ووتش ان تطلب من وزير فرنسا بالسماح لابناء المهاجريين بالدخول الى مدارسها برقعة على الراس ؟لانها قوانيين الدولة العلمانية! فكفى من اعطاء الدروس وحشمو على وجهكم راها مكلحى !!
29 - اماراتيه الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:34
السلام عليكم
اعتقد من حق كل شخص تسميه اطفاله اي اسم يحبه بشرط انه ما يحرج الطفل ، الامازيغ شعب لهم الحريه التامه ، فلماذا المنع والتحقير؟؟ ليش على هل الفئه بالذات ؟ اكره البغض والتفرقه العنصريه ، وقفوا الفتن ودعوا الخلق للخالق ،،
30 - سام ورزازات الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:36
لا لتضخيم المسألة كل يسمي ابنه ما شاء فان الله عز وجل يقول (من شاء فل يومن ومن شاء فل يكفر )(من شاء فل يومن ومن شاء فل يكفر) والاسماء لا تدل على كفر او ايمان احد فكم من عبد الله غارق في الفجور وكم من عبد ... غارق في ما هي و ما لونهااسألكم انتم العرب الدين تدعون الاسلام ما علاقة اسم عباس (الاسد)وقمر والكثير من الاسماء متلها بالاسلام؟هل تعلمون حقا معنى الاسلام؟لا اظن ذلك فانتم غارقون في المجون و السهر والتقليد الاعمى و الخنوع و كلامي هدا موجه الى أقطاب الامة العربية.هل تعلمون لمادا أسميكم عربا وليس مسلمين؟لان العرب عرق كسائر الاعراق كالنصارى والصهاينة اما المسلمون فهم الدين يعبدون الله ويوحدونه ويتبعون خطى نبيه لا يهم عرقهم ولا لغتهم ولا لونهم هدا هو الاسلام لنعد لموضوع الاسماء أنتم فقط تمارسون جميع أنواع قمع الحريات العامة ضد الشعب الامازيغي وان استنجد هدا الاخير باليهود لانهم أرحم بهم و احن اليهم من قوم يدعي الاسلام -الا انه بينه و بين الاسلام اميالا شاسعة-ينهش جسمه وياكله وبارك من النفاق و بارك من تهمجيت وبارك من التهميش وارد على صاحب الرد 105 يا أخي هل تريد تعرف مادا نريد؟ نريد اعادة الاعتبار نريد المساواة نريد الارض التي سلبت غدرا هدا ما نريد تلميد
31 - امازيغية تغجيجتية وأفتخر الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:38
اإن سياسة المغرب في إقصاء وتهميش الأمازيغية أمر واضح فالحكومة المغربية تسعى إلى تهميش الأمازيغ ومح الأولوية الكيان العروبي فهي تدعي أنها لاتقبل أسماء غير إسلامية فماذا تقل عن الأسماء التركية والمكسيكية التي تقبلها فهي تطبق الأحكام الإسلامية فقط مع الأمازيغ وتناست الخرقاة العروبية من فنادق الدعارة ومتاجر الخمر مرور بالشواذ الجنسين والقاءمة طويلة فماذا لم تطبق ماجاء في القرأن في حق هؤلاء العرب المغاربة فالحكومة لديها رغبة ملحة في محو الأمازيغية كي لا يبقى لها وجود لكن يستحل أن نتنازل عن عن هويتنا مهما صار وسيبقى لساننا ناطقا بلأمازيغية رغم أنف الحكومة ودمنا للنظال صامدين
32 - مغربي عربي الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:40
اتمنى من السلطات المغربية اعطاء الحق لاخوتنا الامازيغ الحق في اختيار اسماء اولادهم
نحن كعرب لنا الحرية التامة في اختيار الاسم
كذلك يجب ان يعطى للامازيغ حقهم في اختيار اسمائهم الامازيغية
والمغرب لم ولن يكون مغرب الثقافات الا بإعطاء الحريات لكل الأقوام
33 - Yanadam الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:42
أولا و للتصحيح, أثير انتباه هيسبريس أن الإسم "تريزي" خاطئ و الصحيح هو "ثازيري" و هو صيغة مؤنثة ل"أزيري" المذكرة و كلاهما تحيل على القمر و أصلها "آس إيري" أي "الشمس يعكس" ذلك أن القمر هو مرآة تعكس ضوء الشمس...
أما الموضوع ألذي تثيره هنا منظمة "هيومن رايتس ووتش" فهو على أهميته لا يمثل إلا وجها من الوجوه الكثيرة لجرائم النظام العربي المستبد بشعوب شمال أفريقيا...
إن على "هيومن رايتس ووتش" و منظمةالأمم المتحدة و منظمة العفو الدولية و اليونسكو ومنظمات حقوق الإنسان إضافة إلى المحكمة الدولية أن تدين هذا النظام العربي المحتل لشعوب تامزغا من صومالها حتى مغربها أن تبحث في عموم الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في هذا الجزء من العالم...
إن الأمازيغ لا يشتكون فقط من منعهم من اختيار أسماء أبنائهم بل هناك أخطر من ذلك و تم التعبير عنه في مراسلات و بيانات من المؤتمر العالمي للأمازيغ و من أحزاب و جمعيات الأمازيغ في المغرب و الجزائر و بلاد الطوارق...
فالمساس اللا أخلاقي للعرب بحقوق الإنسافي تامزغا هو بطول تاريخ الاستلاب و بعرض نقاط التماس بين العرب و الأفارقة من القرن الإفريقي حتى أعمدة هرقل عند مضيق "الحراكة"...
الإنسان الأمازيغي لازال يتحمل ما لا يطاق في أبعاد عديدة من حياته المضنية:
- البعد الهوياتي : بعدما فشل العرب في إلحاق الأمازيغ بالهوية العربية يتم انتهاج مسالك التزوير التاريخي والتحقير الحضاري و الإنكار الوجودي و التكفير الديني و التخوين الوطني لجعل الانتماء ل"تيمزغا" منكرا و ضلالا يسوغون لمواجهته بالنار و الحديد و الاعتقال و الإرهاب فوق البدع القانونية و الفكرية و الدينية المحرمة للحق الأمازيغي في التعبير عن نفسه...
- تاريخيا: تتم محاولة طمس التاريخ الأمازيغي غي مقابل تبجيل التاريخ العربي لجعله مشوار أنوار حضارية لا تشوبه شوائب في حين أن تاريخ الوجود العربي قد آن الأوان لمراجعته ليتبين للناس ما لاقاه الأمازيغ على أيدي العرب منذ غزاتهم الأوائل من أمثال عقبة بن ضار الفهري و حسان الغدار ناقض عهد تيهيا ملكة الأوراس و موسى بن نصير و أولاده قتلة الأبرياء وغيرهم كثير... و مرورا بالهجرات "الجرادية" لفلول جياع بني هلال و بني سليم في القرون الوسطى و هي الهجرات التي يعيد لها الباحثون بدأ من ابن خلدون أسباب التخلف الذي تعيشه تامزغا اليوم... فقد حاصرت هذه الفلول شعوب الأمازيغ اللذين لجأوا لجبالهم المنيعة التي لا قبل للعرب بمثلها و هناك احتموا من الانقراض لكنهم انكمشوا على أنفسهم و ما عاد لهم سبيل لريادة الحضارة كما كان الأمر خلال التاريخ القديم... و سنصل بالقصة لعهد الهجمة الأوربية الحقيرة التي مكنت النظام العروبي من إتمام قبضته على الشعب الأمازيغي تحت عنوان التهدئة أو مواجهة السيبة و الواقع أن نظم الاستلاب هي السيبة و الفتنة ذاتها...
إداريا= هناك إجحاف بين في إقصاء الأمازيغ على المستوى الإداري سواء فيما يتعلق بالتقسيم الترابي و المنهج المتبع للتسيير المحلي و الجهوي أو فيما يتعلق بالعامل البشري حيث هناك عنصرية بينة في التعيينات في المناصب الحساسة لرجال السلطة و الأعوان... و النموذج الحي لهذا الإجحاف متكامل في ما يسمى إقليم بولمان (جهة فاس-بولمان) و الموجودة عمالته على بعد مأئة كيلومتر في اتجاه بلاد لخلا ميسور... و نشير في هذا الصدد إلى قضية الساعة ببولمان و المتمثلة في قرار وزارة المرض أن تخفض مستواه لمستوصف مع ما يترتب على ذلك من إهانة و ضرر لمنطقة شاسعة بكثافة سكانية هي الأقوى في الإقليم...
و هذه نقاط تضاف فقط للعديد من الأمور المعروفة في أدبيات الحركات الأمازيفية فيما يخص الدسترة و التعليم و الإعلام (قضية القناة التي لاتزال في كواليس التماطل المهين للشعب الأمازيغي)...
و الخلاصة, أيتما ضربت رأس الأقرع يسل دمه...
34 - imad الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:44
اولا و قبل كل شيء يجب ان نناقش الامر بروية ,منتهجين منهجا علميا عقلانيا بعيدا عن المزايدات و النعوت الجارحة و الاتهامات التي لا تستند على اي دليل.
من هم المغاربة؟
المغاربة امازيغ, منهم من لا يزال يتحدث باللهجات الامازيغية و منهم من تعرب و يتحدث الدارجة المغربية التي هي خليط من المفردات الامازيغية مثل
°والو°و التي تعني لاشيء و
°واخا° و التي تعني حاضر و غيرها من الكلمات التي يطول عدها و التي يتحدث بها المغاربة لكنهم يجهلون مصدرها الامازيغي, اضافة الى المفردات العربية والفرنسية والاسبانية.
المغاربة مسلمون اذن فاللغة العربية لها مكانة رفيعة كونها لغة القرآن الكريم لغة شريعة المسلمين.
جعل اللغة الامازيغية لغة رسمية او اطلاق اسماء امازيغية على المواليد الجدد لن يغير شيئا في ثبات عقيدة المسلمين و خير مثال على ذلك ايران حيث اللغة الرسمية للبلاد هي الفارسية و اسماء الخلق فارسية ومع ذلك لم نسمع قط لا داخل ايران او خارجها دعوة لجعل لغة القرآن الكريم لغة رسمية للبلاد ولم يشكل ذلك مانعا او حاجزا دون ثبات عقيدتهم ونفس الشيء يقال عن الباكستانيين والاندنيسيين والشيشان و البوسنيين الى غيرها من الشعوب الاسلامية.
35 - boumli الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:46
ها هي ذي بوادر ما كان يقوله الدرغني؛الان يمكن الحديث عن تحالف استراتيجي صهيوني-امازيغي،الهدف المباشر من وراءه ضرب كل ما له صلة بالعروبة و الاسلام بالوطن الحبيب.
اتساءل و ادعو كل المشاركين في هاته المهزلة الحقوقية؛ان يوضحوا لي شيئا واحدا،اين كانت هيومن رايتس ووتش عندما كانت الشهيدة عائشة تصارع الموت؛بعد رفض السلطات الفرنسية منحها تاشيرة السفر قصد العلاج....اين هي هيومن رايتس ووتش من الاف الاخوان الصحراويين الذين تحاصرهم عصابة المرتزقة بتندوف...اين هي هيومن رايتس ووتش من الاساءة المستمرة لخير البشر (ص) من ديوثيي اسكندنافيا....و القائمة طويلة.
هيومن رايتس ووتش، لم تجد من مشكل مستعجل و خطير غي رقضية الاسماء هاته ؛و الله العظيم لو كانت لي القدرة لقمت برفع دعوى قضائية ضد هاته المنظمة المستصهنة؛التي لا تدافع عن شيء الا ان كان يخدم المخططات الصهيونية.عار عليكم ايها الاخوة الامازيغ؛من منحكم التفويض للاساءة لاجدادنا و لانتمائنا لهذا العرق البشري،انا امازيغي 100/100 ولا اقبل باسماء لابنائي غير العربية
36 - fissou الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:48
السلام عليكم
لقد طفح الكيل من الحكومة المغربية الاستبدادية
لكل دي حق حقه في اختيار السم المناسب لابنه وأقسم انه لا حكومة ستمنعني من اعطاء الاسم الاذي اريده لابنائي
سئمنا تحكم الوزراء بشؤوننا
وحان الوقت ليوقفهم احد عند حدهم يرسلون الى الشعب جنودا مدججة باسلحة بمجرد قول كلمت حق
و نرجع الى حديث الرسول (ص) عندما قال (خير السماء ما حمد وما عبد...) ولم يقل بان على الناس ان يسمو احمد او عبد الله با قال بأنها خيرها فقط اما بالنسبة ل )وعلى ما يبدو فإن المسؤولين المحليين يفسرون هذا الشرط بأنه يعني الأسماء "العربية-الإسلامية"( لمادا دائما يربطون الاسلام بالعرب
ويعتبرون اللغة عربية مقدسة بمجرد ان القران نزل بها
الله انزل الفرقان لمادا لا نقدس لغته
الله انزل الزبور لمادا لا نقدس لغته
الله انزل الانجيل لمادا لا تقدسون لغته افيقوا يا أهل العلم من سباتكم الدي طال امده وانظروا الا ما وصل اليه وطننا العزيز
37 - ابو البراء الامازيغي الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:50
مامحل هذه الاسماء العربية من التسمية التهامي كبور جلول قدور جلول حادة غضيفة الضاوية فاطنة بوعزة.....اسماء لاجمالية فيها ولا موسيقية ولا معنى
38 - الحسيمى الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:52
اولا ان تبجحك بانتقاد المخزن فالمخزن هو عروبى وهو مخرج دليل الاسماء وهو من يمنع الاسماء الامازيغية ,المخزن هو من حاول جعل العربى المشرقى (شريفا ) يحتكر البركة فهو (مولاى) ( وسيدى) و(اشريف) ,,, وهى القاب عنصرية تتوخى تكريس التمييز العنصرى العرقى المبنى على النسب والدم ,اما الامازيغى فياتى كمواطن من الدرجة الثانية
- اما الاسماء الاسلامية فلا وجود لها اصلا , والقران لم يقدم لنا لائحة للاسماء الاسلامية , كما ان الاسماء من قبيل محمد وعمر وعثمان فهى اسماء كانت فى عصر الجاهلية فاسم على مثلا اطلق من طرف الاب الدى عاش قبل الاسلام اى فى العصر الجاهلى وتم الاحتفاظ به فى صدر الاسلام , ادن فهده الاسماء هى اسماء عربية بامتياز
_ ادا كنتم حقا تدعون الى الارتباط بالاسماء الاسلامية فلمادا غابت ردود فعلكم مع الاسماء من قبيل نسرين وسونيا ,,,ثم لمادا ادا كنت ظد اسماء اليهود فلمادا تسمون اسماء يهودية ( كاسحاق - يعقوب- ميمون - موسى ,,,) اين ردود فعلكم تجاه الاسماء المسيحية ( كمريم مثلا
- لا والله ان ردود فعلكم نابعة من عنصريتكم وتعصبكم لكل ماهو امازيغى , والا اين يكمن لديك المشكل ان سمى امازيغى ابنه ب ( اثرى ) كما يسمى العربى ابنه (بقمر) ؟؟ هل الصهيونية تعنى لديك ان يتكلم الامازيغى بلسانه ويرتبط او يحافظ على تاريخه وموروثه وهى قمة الوطنية ؟!
ياهدهد ومادا عن اسماء الانهار والجبال والقرى والمدن التى تحتفظ باسماء امازيغية هل هى ايضا مؤامرة صهيونية ( كشفشاون _ تطوان - ازيلال - تيناست_ ازغار - امزميز- مكناس - الناظور - بولمان - تزنيت _ ازرو- ,,,) هل حتى الجغرافيا المغربية تحمل لها مسؤولية صهينة حكامكم ومخزنكم الشريف القادم من الشرق دو النسب الشريف حيث الشجرةالعربية
الشريفة ؟
لا ياهدد ليس الامازيغ من باع فلسطين بل حسين شريف مكة العربى القريشى حين تحالف مع الانجليز الكفار ظدا على اخوانه المسلمين ابان الخلافة العثمانية ؟ اليس عنصريتكم العروبية وليس الاسلام من دفعت بشريف مكة ان يحارب اخوانه المسلمين ويصدق وعد بلفور 1917 والدى بموجبه وظعت اللبنة الاولى للصهيونية فى ارض فلسطين هذا تاريخيا ما حاليا , فاللصهيونية علاقة وطيدة مع كل حاكم عربى فعباس عانق ويعانق كل الصهاينة السفاحين وينوب عنهم بموجب اتفاقية دايتون فى اعتقال كل مقاوم , اما مبارك فهو حاصر غزة ويمنع دخول حتى لجان تقصى الحقائق ويقدم الغاز بابحس الاثمان , بل ان السيد الطنطاوى شيخ الازهر نفسه عانق بيريز
اما عن العراق وصدام الدى افتتحت به تعليقك ياهدهد فبغض النظر عن جرائمة ظد القوميات الاخرى , فاود ان اسالك هل الامازيغ من فتح الارض الاسلامية المقدسة للامريكيين لظرب العراق أم اخوانه العرب من فعلوا دلك؟؟ اليس للامريكيين الاف المترجمين العرب ؟؟؟
ياهدد كفى مغالطات ولاتجعل من الامازيغية خرقة تمسحون فيها هزائمكم وخياناتكم , قلها بصريح العبارة انك تكره الامازيغية لانها امازيغية وساجيبك اننى احب كل لغات وثقافات العالم ومن بينها العربي لكن شرط ان لا تتوسع على حساب ابادة ثقافتى
39 - هيان ابن بيان الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:54
يا عبادالله لاتتعصبوا لاشياء تافهة بل دينك لحمك دمك ليست لغة اما اللغةالعربية لغة كرمها الله وبه انزل القران وبهاتفهم الدين اكثر من غيرها من اللغات اما قضية الاسماء فنتبع الاسماء الاسلامية التي عرفت في عهد رسول الله صلعم حيث قال خير اسماءكم عبدالله وعبدالرحمان فقدغير صلعم اسماءا لاناس لا تليق في الاسلام اما صاحبنا الذي يفتخر بالامازيغة فاقول له افتخر بانك مسلم وهذه نعمة من الله اليك فاشكره فيوم القيامة تنادى بفلان ابن فلان ولن يسالك الله اي لغة تتكلم ولا كم عددهابل كن مسلما طائعالله ؤاتباع سنة نبيه والسلام عليكم
40 - لا عربي و لا امازيغي الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:56
هل يا اخي توجد اصلا اسماء اسلامية ؟ فاسم محمد و عمر و علي و عائشةكلها اسماء وثنية و من اسماء الكفار فلقد سمي رسول الله صلعم بمحمد قبل ظهورالاسلام و جميع الصحابةو التابعين اسماؤهم مستوحات من بيئة الكفر و الضلال لذلك استغرب لشاب يعرف كيف يشغل الكمبيوتر و لا يعرف تشغيل منهجية عقلية ودراسة رجعية لما يود قوله
41 - محمد الجمعة 04 شتنبر 2009 - 04:58
يا من يتحدث عن طمس الهوية العربية الاسلامية,اذهبوا الى الشرق الأوسط ودافعوا عنها كما تشاؤون و نحن معكم, اما في شمال افريقيا فهنا سكان اسمهم امازيغن من حقهم الدفاع عن هويتهم
42 - ولد العاصمة الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:00
اين المشكل فى تسمية ابنائهم باسماء اختاروها لهم هل امريكى مسلم مضطرالى الى ان يتخد اسم عربى فقط لانه مسلم هدا يسمى تضييق على الحرية الفرد وحصره فى سيساسة رجعية منغلقة على نقسها ارى ان كل فرد له الحق فى تسمية ابنائه اى اسم اراده شرط الا يكون اسم مخل او غير لائق اضافة الى ان اسماء امازيغية اسماء جميلة ولها معنى راائع وليس هناك ما يمنع من توضيفها وكما ان هدا الاختلاف فى الاسماء سيعطى للمغاربة صورة فيها الكتير من الاحترام لبعضهم وتاكيد لتلا حم الشعب وانه ليس بالشعب المتعصب لكل ما هو عربى وان هناك شعوب و فبائل تعيش تحت راية واحدة ودين واحد وتاريخ واحد
43 - مصحح أخطاء الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:02
بإيجاز شديد وردا على الأخ سعدون و من معه، أقول أن الاسم يعتبرحقا شخصيايختاره الوالدان لابنتهما أو ابنهما، وهذين الأخيرين لهما كل الحق في تغييره إذا كان يسبب لهما حرجا وضيقا.و أما عن ذكرك لمصطلح أسماء وثنية فأنا لا أتفق معك لسبب بسيذ جدا هو أنهإذا اعتبرنا تعليلك هذا صحيحا فإن جميع أسماءالعرب والمسلمين تعتبر كذلك وثنية لأنهم كانوا يسمون بها حتى قبل مجيء الإسلام. إذن، فلنكن إنسانيين و إخوة، واننبد كل تعصب.

44 - sami hassan الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:04
إن منع تسجيل الأسماء الأمازيغية ليس مسألة بسيطة تتعلق بموضوع الحالة المدنية وحسب، بل هي مسألة ذات بعد رمزي وثقافي وهوياتي وسياسي تعبر عن رغبة أكيدة في محاربة الأمازيغية وإقصائها أكثر مما يعبر عن ذلك إقصاؤها من المدرسة والإعلام ومؤسسات الدولة. ولهذا فإن استمرار منع الأسماء الأمازيغية يجبّ ويلغي كل ما اعتبر انفتاحا على الأمازيغية ومصالحة رسمية معها مثل إنشاء المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية. فلو كانت السلطة جادة وذات نية حسنة تجاه الأمازيغية في ما يتعلق بإحداث لجنة عليا للحالة المدنية، لكلفت أمازيغيين يعرفون تاريخ الأمازيغيين وأسماء الأعلام الأمازيغية بالنظر في الطلباتبمثل هذه الأسماء الأمازيغية وذلك بشكل يضمن ويحمي حق كل مولود مغربي جديد في حمل اسم معترف به قانونيا ورسميا حسب اختيار آبائه أو أوليائه، وخصوصا حينما يكون هذا الاسم أمازيغيا.ا ن الخطاب الملكي لأجدير في 17 أكتوبر 2001 الذي شكل قطيعة أساسية في مجال التعامل الرسمي مع القضية الأمازيغية وأسس لسياسة إعادة الاعتبار للثقافة واللغة الأمازيغيتين ومصالحة مكونات الهوية المغربية بعضها ببعض".جعلالمواطن المغربي يشعر أن الهوية الأمازيغية تمثل بالنسبة إليه مصدرا للفخر والاعتزاز. وهذا ما جعل الكثيرين منهم يطلقون أسماء أمازيغية على أبنائهم مثل: مايسا، أمازيغ، إسوان، يوبا...إلا أن مجموعة من ضباط الحالة المدنية في عدد من الجماعات والقنصليات المغربية يرفضون تسجيل هذه الأمازيغية بدعوى عدم ورودها في اللائحة الرسمية للأسماء الشخصية المرسلة إليهم من قبل الهيئة العليا للحالة المدنية ووزارة الداخلية فإن مختلف هذه الحالات تشكل اعتداءا صريحا على واحد من الحقوق الأساسية لحقوق الإنسان، وهو الأمر الذي يستلزم ضرورة تعديل القانون رقم 37-99 المتعلق بالحالة المدنية من أجل حماية حق كل طفل مغربي في حمل اسم أمازيغي معترف به قانونيا وفق إرادة أبائه أو أوصيائه القانونيين الدول المغاربية لديها سياسة خاصة لا علاقة لها بالإسلام والعرب في موضوع التسمية، بل بالتقاليد وبتاريخ خاص له علاقة بالاستعمار الفرنسي. إن إصرار وزارة الداخلية على التمادي في الإستهتار بحقوق المغاربة الأساسية، و التمادي في المس بمظاهر الهوية الأمازيغية للمغرب، ووضع المتارس أمام انتشارها و استمرارها في الحياة، هو من العلامات المفارقة لهذه المرحلة التي نجتازها، و التي تتميز بازدواجية مرضية في الخطاب و الممارسة. و على المغاربة سواء في الداخل أو في الخارج أن يتحركوا لوضع حد لهذه السلوكات التي ينبغي إدانتها و فضحها في كل المنتديات الدولية . و معلوم أن العديد من المؤتمرات الحقوقية الدولية قد أدانت استمرار الدولة المغربية في منع الأسماء الأمازيغية، و قد سبق أن وعد ممثلو الحكومة المغربية غير ما مرة بتدارك هذا الخطإ و تجاوزه دون أن يتم القطع مع عقلية المنع بشكل نهائي كما تستوجبه المرحلة.
45 - هدهد سليمان الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:06
و تصدق نبوؤة الشهيد صدام حسين رحمه الله، أليس هو القائل: (( إذا حصل صلح أو تقارب مع الكيان الصهيوني فسوف يتدخل فى حياتكم و في دينكم وفي مناهج دراستكم وفي معتقداتكم. لا، بل في عاداتكم و تقاليدكم وحتي في طريقة شوائكم للمسكوف.))؟
إن ما يقوم به المخزن من لعب أدوار مسرحية حبك لها الغرب المتصهين قصتها، و كون للعبها أبطالها، وهو يتوهم أنه قد وجد لها الفرصة السانحة الآن لإرغامنا على القبول بها كأمر واقع لا محيد عنه. لذا فهو يضرب الحديد المصهور قبل أن يبرد الحديد: ويبرز ذلك في: (تذمر المغاربة قاطبة مما وصلت إليه حالتهم النفسية و الإجتماعية و الإقتصادية، وما تسبب لهم من إحباطات جراء ضرب العراق العظيم بتآمر واضح و مفضوح من جانب "قادة" الأمة الإسلامية و العربية مع الأعداء من الغرب الإمبريالي الصهيوني، وبالتالي تخلي هؤلاء "القادة" عن القضية الفلسطينية بعد أن تخلوا عن شعوبهم التي كانت إنطلت عليها كل الحيل و أرهقتها خيانات قادتها بعد أن إنكشفت نوايا القادة الخونة؛ صنيعة و أعوان الإستعمار الغربي الصهيوني .)
فهل أصبحت المنظمات المشبوهة هي التي تحدد لنا طريقة ممارستنا لتقاليدنا و أعرافنا وديننا و عاداتنا و أذواقنا؟ وهل نحن بالتالي مضطرون لقبول " قرارات" هذه المنظمات التي تكيل بمكالين، و تنحاز دائما ـ منذ أن أوجدوها ـ إلى إسرائيل و إلى قيم وسياسات الغرب الإستعماري ؟ و لا داعي لضرب الأمثلة الكثيرة و المتنوعة التي نود أن نختصرها كاملة في سؤال واحد : أين كانت هذه المنظمة يوم كانت حمم نيران وسموم الأسلحة الأمريكية و الإسرائيلية "المحرمة دوليا بقوانينهم هم أنفسهم" تفتك بالكبار و الصغار و المنشآت الحضارية و المستشفيات و بالبيئة الطبيعة و...و.. إلى ما لا يمكن حصره ، وقد فعلوا كل جرائمهم تلك بإمعان في الجسد العربي و الإسلامي وتحث غطاء الشرعية الدولية و الدفاع عن النفس و محاربة الإرهاب و الضربة الإستباقية ....
ألم يبق لهم اليوم سوى المغرب بعد إندونيسيا و السودان و العراق و (فلسطين= غزة و القطاع) و اللائحة طويلة يعرفها كل المتتبعين للنفاق و الخداع الغربي المتصهين ؟
كمغربي واع بمخططات الأعداء لا أريد أن أنجر وراء أو أن تستفزني او أنخدع بأعمالهم الشيطانية و مخططاتهم الجهنمية. لكنني مضطر للتعليق على بعض النقط الواردة في النص ( وللعلم فإن النص كله مغالطات، الهدف منها زرع الشك و الريبة والبلبلة في نفوس المواطنين العاديين؛ وهذه واحدة من أنواع حروبهم النفسية علينا و بتواطوء صريح و تآمر معلن مع "المخزن" ، بل هو خضوعه التام لضغوطات الصهاينة على بياذقهم بالمغرب).
ـ الخبر: ـ وفي 26 غشت الماضي، وافقت المحكمة الإبتدائية بتهالة (إقليم تازة) على اسم أمازيغ.
ـ التعليق: توجد أكثر من تهالة في المغرب وقد كانت كلها مراكز تجمعات يهودية .
ـ الخبر: ويوجد اليوم أكبر تجمعين سكانيين للأمازيغ في المغرب والجزائر، حيث ينخرط بعضهم في المطالبة بالحقوق الثقافية واللغوية والسياسية.
ـ التعليق: و توجد جمعيات تنصيرية تتنقل بكل حرية بين هذه القبائل بحماية حكومية، وقد إستغلت هذه الجمعيات تلك الوضعية المزرية التي تعيش عليها تلك المجموعات البشرية، في نفس الوقت الذي منعت فيه السلطات الحاكمة أي نشاط إسلامي، و ذلك بتلفيق تهمة "الإرهاب" لكل من تطرق لإعلان إستنكاره لهذا الزحف الصليبي الجديد .
الخبر: ـ والفقه القانوني الدولي يدعم حرية اختيار الأسماء. .................. العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية] تنص....... على أنه لا يجوز تعريض أي شخص، على نحو تعسفي أو غير قانوني، تدخل في خصوصياته أو شؤون أسرته أو بيته أو مراسلاته. وتعتبر اللجنة فكرة الخصوصية عائدة على دائرة حياة المرء التي يمكنه داخلها التعبير عن هويته بحرية .........
ـ التعليق: و كما حرفوا الثوراة و الإنجيل و ينتقون فقط منها ما يساير أهوائهم و رغباتهم و مخططاتهم، هاهم الآن يختارون من القانون "الدولي" ما يوافق سياستهم و بتحريف و خلط واضحين لا ينخدع به كل من يعرف و يعيش في أوروبا ويعرف تاريخها و قوانينها . فالقانون الذي يتكلمون عنه هنا هو بحق الجاليات المهاجرة و الغير أصلية في أوروبا و هي قد حملت معها عاداتها و تقاليدها و دياناتها و إستوطنت في أوروبا من أجل العمل بعد الحرب " العالمية" أي حين كانت أوروبا في حاجة لليد العاملة ؛ فمثلا في النرويج قد حددوا لائحة بأسماء خاصة بالنرويحيين، بحيث لا يمكن لأي زوجين نرويجيين أصيلين أن يختارا غيرها ، إذ لا يسمح مثلا لهما بتسمية إبن لهما ب(يايسوس = عيسى) لكن يسمح لدي الأصول الأمريكية اللاتنية بتسمية أبنه بهذا الإسم حتى ولو كان أحد الطرفين متزوجا بمن هي أو هو نرويجي أصلي.
ـ الخبر: لاسيما عندما يأخذ هذا القيد شكلاً من أشكال التمييز العرقي.
ـ التعليق: أنظر إلى حالة العمال و المهاجرين المغاربة بعد أن وهبوا كل شيء، وبعد أن إنتهت صلاحيتهم و خارت قواهم و ذهبت قوة شبابهم و ضاعت كل معنوياتهم، كيف تتعامل معهم فرنسا و إسبانيا و إيطاليا و هولندا.... !!! فهذا يكفي
ملاحظة:
الصورة أعلاه مفبركة، و مخادعة؛ لأنه لو أن الجمع كان غفيرا لإلتقطت الصورة من زاوية أخرى لإبرازه غير منقوص. هذا من ناحية الشكل، اما مضمون الصورة فنعلق عليه بهذا التقريب:
فلو أن طلبة مركز "سيدي الزوين" قاموا بمظاهرة محليا للمطابة بعدم التضييق عليهم في تحفيظ القرآن للطلبة الصغار و وضعوا الأطفال في المقدمة، أو أن آباء أطفال المدارس العصرية خرجوا بأطفالهم بنفس الشكل وهم يحتجون على إرتفاع الأسعار أو على برامج التمدرس، لكانت قوات الجيش لهم بالمرصاد و لحطمت عظام الجميع و بدون رحمة ، و للفقت للكبار منهم تهمة التغرير بالصغار أو الناشئة على مساويء الأخلاق و تحريضهم على العصيان؛ وهي جريمة لا تغتفر في قانون المخزن المسمد أصلا من إملاآت الإستعمار الغربي للمغرب.
46 - نزار الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:08
جدل لا مبرر له ولا مسوغ.من حق اي انسان ان يختار لابنائه ما يشاء من الاسماء.لا تفسير لهذا الرفض لبعض الاسماء الامازيغية،الا كونه عنصرية مقيتة،وتضييقا على الامازيغية، وعلى حرية الافراد،وتهميشا لمكون اساسي من مكونات الهوية المغربية...
47 - الحسين الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:10
بسم الله الرحمان الرحيم اريد ان اصحح خطا في تعليق بعض الكتاب حول اصل الامازيع انهم اتو من اليمن بل الامازيع اصلهم من شمال افريقا وهم سكان شمال افريقيا وقد تم العثولر على اقدم انسان في العالم في شمال افريقيا وان الامازيغ القدامي لديهم حضارة برفقة اليونانيون والرومان ما قبا الاسلام وان هده الحضارة تراجعت بعد دخول العرب وكدا نجد حضارة الامازيغ في اسبانيا وكدا المكسيك اما العرب اصلهم المشرق العربي اتو من اجل العيش ف بلدان شمال افريقيا وليس ادخال الدين الاسلامي اما بخصوص الاسماء الامازيغية فاننى لانجد مشاكل بمدينة اكادير فقد سجلت ولادتين باسماء امازيغية بدون اي اشكال مثلاسم الطفل اتري وكدا البنت باسم سرين تتريت ،واريد ان اقول للكاتب المقال بان المغرب للعرب فسوف اجوب له بان المغرب واسماء الاماكن المغربية منقوسة بالامازيغية كمدينة امراكش التي تعني امر وطن كش الاله وطن الاله ومدينة تطوان مجموع العين واكادير .......والسلام
48 - الحسيمى الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:12
وهل يمكنك ان تشرح لى لمادا شعوب امريكا للاتينية يتكلمون الاسبانيو وهم ليسوا اسبان والافارقة يتكلمون الفرنسية وهم ليسوا فرنسيون ان اوجدت سببا لدلك فحتما ستجد السبب الدى جعل الامازيغ يتكلمون العربية
اما لمادا كان الامازيغ يسمون ابنائهم اسماء عربية فانه الاستلاب الثقافى لانهم صدقوا مكركم واعتقدوا ان كل عربى فهو (اشريف )( وسيدى)( ومولاى )_(ولالة),,, وهى القاب عنصرية مبنية على العرق والنسب الشريف لتمويه الامازيغ وتكريس سلطتكم المادية والرمزية نعم صدقوا مكركم ومزجتم عروبتكم بالدين لتسهيل مبتغاكم الدى كنتم تستهدفون به الامساك بالسلطة
49 - ياسمينه الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:14
كنشوف شي ردود محشوه بالجهل والتعصب واللي جاي يقولك فين كنتو وخنافيس وما الى ذلك من كلام دنيئ واطي ان كان يدل عن شيء ف هو يدل على نسبه الجهل والاميه المرتفعه في بلدنا الحبيب
اصحاب هذه الردود دخلو المدارس ليتعلمو فك الحروف وتعلم نطقها لا اكتر ولديهم حساسيه مفرطه من كل ما هو امازيغي بدليل انهم في ردودهم يحاولون اقناع بعضهم البعض بعدم وجود الامازيغ وطمس هويتهم ولو نظرنا للتركيبه السكنيه للمغرب لوجدنا ان الامازيغ يسكنون الشريط الممتد من جبال الريف شمال المغرب وجبال الاطلس (الكبير والصغير والمتوسط وموجودون بكثره ورغم التعليم المتبع في بلدنا باللغه العربيه مازالو يتقنون لغتهم الام اجمل اتقان وهذه الفئه التي تسمونها خنافيس حررو شمال المغرب من الاسبان وفتحو الاندلس وكانو نعم المواطنين يدافعون عن بلدهم في جميع انحاء المغرب منهم العلماء ورجال الدين ودكاتره ومهندسون شرفو بلدهم داخل المغرب وخارجه اصحاب هذه الردود العقيمه لا يدركون او يعلمون ويستغبون بان اسماء مدنهم هي اسماء امازيغيه مئه بالمئه والتاريخ لا يلغى ولا يقصى ولا يتغير فل ينمو مفكرتهم بتاريخ بلدهم وثقافته الاصليه
قبل ان يشرعو بأي رد يبينو مدى جهلهم
كلمه صغيره لصاحب اول رد
فل تراجع يا بني تاريخ بلدك
فقد تخالطت الامور عليك ولتشتري كتابا عن تاريخ الامازيغ تنمي به قدراتك العقليه وحاول وان تقرأه ان تعرف ان الامازيغ هم سكان المغرب الاصليون قبل الميلاد بألاف السنين ولا تتذكى كثيرا بتقديم شهاده من العرب
لان الامازيغ تواجدو في العالم قبل العرب بالاف السنين فل تراجع درس الرياضيات والترتيب الزمني للامور
50 - القانون ما واضحش الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:16
نحن مسلمين اولا و قبل كل شئ. اما اصل الأمازيغ فهو شمال افريقيا شاء من شاء و ابى من ابى كما تمتل نسبة الماريغ في المغرب اكتر من 80%. وا هدي هيا الحكرة ولى حيد بلاك. حتى تولدو نتا او سميه ليبغيتي.
51 - أكسيل الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:18
بكل صراحة تعليقاتك دامغة، تعتمد البرهان والدليل، وقد قرأت بعض مشاركاتك، ليس في هذا الموضوع فحسب، بل في مواضيع كثيرة، إنك كاتب بارع، فاستمر على هذا النحو، وأمتعنا بأسلوبك المميز، جزاك الله خيراً.
52 - ابو البراء الامازيغي الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:22
في الحقيقة ان من السذاجة ان ننتظر من المخزن ان يعطينا حقوقنا التي اعلنها حربا مفتوحة في جميع المجالات والميادين علينا نحن الامازيغ لنا في الاخوة الصحراويون العبرة فلقد حملوا السلاح في وجهه واروه من الضراوة والباس الشديد عليه حتى اصبح يتفتف ويهرول يمينا وشمالا وينادي عليهم بان يقيموا دولة داخل دولة وهو ما يسميه بالحكم الذاتي فلو ذهب صحراوي الى تسجيل ابنه باي اسم "صاروخ صندلة اللي بغا" لسموه في الحال فعلا احترمكم يا صحراويين
53 - عبد الله البربري الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:24
لا أقول لك يا أَمَازَايْغْ مُتَفَخِّرْ إذا لم تستح فاصنع ما تشاء ،أليس من الجبن أن تنال من الأموات بل من خيرة من قد قضوا نحبهم لينقذوا آبائي وأجدادي من عبادة الأوثان من أخشاب و أحشار و نيران .. نعم أفتخر بطارق وأتباعه من البربر الأشراف و أتشرف أنهم أجدادي و هم منك براء يا معجبا بعبادة الأوثان ثم لِم تكتب بالعربية و أنت حاقد هكذا يا جبان. تسب هؤلاء وهم الرجال حقا؟ فأما أنا فأترحم عليهم .. وأزيدك بعدها لأقول لك مت بغيضك فإن أغلب البربر (وأنا من تونفيت و والدي من آيت عمر و إيمتشيمن ) ليسوا على فكرك فإنما أنتم شرذمة نفعيين مغرر بها لاكثّر الله أمثالكم .. وأعيد القول بالبربرية مش أوريلِّي غورش الحيا إوا يّْرْ وينَّا تِْريدْ.. أعود للموضوع لأقول و بالله التوفيق خير الأسماء ما أحب النبي صلى الله عليه و سلم وأوصى به لكن هذا لايحرم غير ذلك من الأسماء وإن كانت عجمية إلا إذا كانت ذات معنى قبيح خارج على الشرع كاسم صنم أو ماشابه و أرى أن لاتُمنع الأسماء المعروفة عند القوم ك إطُّو أو عسُّو وأنن يتخلل الموضوع شيء من اللين والحكمة وأن لاتتاح مثل هذه الفرس للأجانب أن يتدخلوا لإحداث الفتن والقلاقل وأقول ما قال النبي صلى الله عليه وسلم ذروها فإنها مُنتنة و نداء للملك أطال الله عمره بالصالحات ومتعه بالصحة والعافية أن يلتفت إلى أطراف أقليم الخنيفرة من أجل التنمية الشاملة لإشراك المنطقة إشراك فاعل في تقوية الوطن في جميع المجالات فالمنطقة ذات بعد استراتيجي وعمق أمني دفاعي كبير يمكن أن يستغل لصالح البلاد ومستقبل البلاد وحفظ الله موحد البلاد وأساس اجتماعها والحمد لله رب العالمين.
54 - منحدر من اليمن الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:26

إلى إخواني العرب الذين يسمون أنفسهم أمازيغ ,وخاصة الذين هاجموني,اقول لكم أحبكم ولايمكن أن أشتمكم كما شتمتموني ,وكلما أقرأ ردودكم المكتوبة بالعربية الا وازددت يقينا انكم عربا أبا عن جد ,وكلما تفرست في ملامح سكان جبال الأطلس الا واقتنعت أن أصلهم من اليمن .
ان الطريق الذي بدأتم تسيرون فيه:(تدريس الأمازيغية لأبنائكم,الانسلاخ من كل مايثبت عروبيتكم كالبحث عن اسماء لم تألفها الأذن لتسمية مواليدكم ,)سيجعل منكم شعبا بلا تاريخ,ومن لاتاريخ له فهو كشجرة بلا جذور ستقع ارضا لامحالة
55 - youba الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:28
أولا وقبل كل شيء أقول بأنك جاهل للتاريخ لأن المغرب مند القدم الأمازيغ تاريخهم يعود الى 6000سنة قبل الميلاد وشكلو إمبراطورية تمتد من صحراء مصر إلى شمال إفريقيا.مرورا الى مغربكم العريي الوهمي إلى جزر الكنري.وكونو جيوشا..........إعترفت بها الورمان وهزمو الفراعنة على أرضهم...قبل أن يدخلو العرب بداعيا للإسلام وأخدناه بجد بل وذهبنا به أبعد الحدود ويكفي أن تعرف شخصية طارق ابن زياد.
56 - aedimon california الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:30

go hell damn arabian nation je suis amazigh et toujours rest amazigh jusqu'a la mort a les arabes sont les terrouristesالعرب هم الارهاب و الارهاب يعني العرب الارهاب هم وجهين لعملة واحدة لايمكن ان يستغني احدا عن الاخر و العرب و الاعراب على وزن الارهاب و لا حول ولا قوة الا بالله
57 - aedimon california الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:32
The amazighes nation are the real pple of north africa the history is the great witness about that the arabian damn pple are just damngroup of terrourist in the middle east but that's why the great esrael is there to control them like an effected dog but Amazigh nation has it's history & thier cevilization for a long time since romans era
58 - انسانة الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:34
تحية كبيرة لكما .فقد عبرتما عن الموضوع بحكمة و ثقافة كبيرين
افتخر بكونكما امازيغيين
اما بعض الجهال الحقودين العنصريين فغلهم هو ما سيقضي عليهم
59 - ؟؟؟؟؟؟؟؟ الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:36
إذا كان الامازيغيون من اليمن كما تدعي فانهم حكموا المغرب قبل العرب.
ان ما قلته في مقالك يشير الى ان العرب من اصل مغربي لكنك نسيت انهم من الجزيرة العربية السعودية ونسيت ايضا انهم اتوا المغرب بقناع الاسلام وليس من حقهم التدخل في خصوصية الآخرين و تذكر ان كل واحد حرا في اختيار اسماء ابنائه.
بالمناسبة راجع كتاب التاريخ قبل ان تطلق أي تعليق يا جاهل.
60 - aedimon california الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:38
ما بكم ايها العربان القومجيين الشوفنيين الممخزنين العرب يعني الخراب و الارهاب و مصيركم العذاب كما قال ابن خلدون اينما حل العرب حل الخراب
61 - aedimon california الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:40
ما بكم ايها العربان القومجيين الشوفنيين الممخزنين العرب يعني الخراب و الارهاب و مصيركم العذاب كما قال ابن خلدون اينما حل العرب حل الخراب
62 - مواطن عربى الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:42
لقد وجدنا فى عالمنا العربى والاسلامى حكاما و لأول مرة فى تاريخ الصراع مع الغرب منذ الهجمة الاستعمارية اواخر القرن 19 وحتى الآن من يطلب من المحتل الاستمرر فى الاحتلال حتى تستقيم قواته فى حفظ الأمن ( العراق وافغانستان )اتمنى على كل الاخوة الذين يلمع امامهم الذهب ان يعلموا ليس كل ما يلمع ذهبا
63 - القانون ليس واضحا الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:44
ردا على '' القانون واضح '' القائل كون اصل الامازيغ من اليمن وكونهم ليسوا مغاربة . اساله عن من كان يعمر هذه البلاد قبل قدوم الاسلام لها ؟؟؟ و اساله عن عدد العرب الدين استوطنوا ارضنا الامازيغية آنذاك ؟؟؟ . أيها '' القانون واضح '' إجلس و فكر في نفسك و اسأل عن أصلك و انزع القومية و التعصب من صدرك ، تجد جوابا مفاده كونك أمازيغي ابن هذه الارض المباركة شأت أو أبيت ... أما حديثك بالعربية فهو تعريب لا أقل و لا أكثر.
64 - abdoho الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:46
: أولا يا ناس فيما سيضر الإدارة أو المجتمع أوالدين إذا سمَّت هذه العائلة ابنها أو ابنتها بالاسم الأمازيغي الذي اختارته وأحبته ولم تختر غيره، أنا شخصيا أُعجبت بهذا الاسم كثيرا ( تَزِيرِي) وليس كما ذكر صاحب النص (تريزي) ومعناه أجمل بكثير: تزيري= ضوء القمر، فهنيئا لتزيري وليرفع الله من شأنها ولتحفظ لنا شرفنا من دنس البتروليين أهل الديار المقدسة الذين أقبلوا وشوهوا سمعة بلدنا ... تعرفون ما أقصد. إنهم لم يعيروا انتباها للأسماء سواء كانت خديجة أو عائشة ... فكم من ثريا أو خولة أو فاطمة دنست وطننا، وكم من جعفرّ ومحمَّد وعماد مهد لهن الطريق إلى الدعارة في بيوتهم و خارجها (خجلت) ....
65 - عبدالصمد الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:48
لا يجب على الاباء او الامهات ان يجادلوا في اشياء تافهة متل هده ان لم يقبلو لهم الاسم الامزيغيي فلا حرج و لا مشكلة في دللك لان هناك شي اسمه القانون هو الدي يوافق و يعارض في نفس الوقت هناك اسماء عديد لا ارى جدل في دللك مادا يريدون ان يصنعو بهده الاسماء الامزيغية ???!! يريدون ان يستعيدو حضارتهم و تقاليدهم في بلاد المغرب و المغرب بلد عربي مسلم وليس امازيغي ولا الخوى الخوي !! و كف من صداع راس !!
66 - ayour الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:50
.أود الاجابة على داك المسلم اللدي يدعي أن هيومن رايت تسعى الى محو الاسلام .
أجيبه بأن الأمازيغ مهضوموالحقوق ببلد اسمه المغرب , وهم محتقرون في مجتمعهم . وهده حقيقة يجب الاعتراف بها .
أضيف أيضا بأن الأسماء الأمازيغية جميلة مغربية 1000000/100 و لا تمس بالاسلام .
67 - ك ع الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:52
يجب ان نحاكم اولائك الدين ادرجوا الامازيغية او الشلحة في نضامنا التعليمي انهم بدالك يقضون على ابناءنا ويعطلون مسارهم الدراسي والثقافي والتعليمي بشىء اسمه الشلحة.لا ننكر انها لغتنا ولكن للاسف لا هي ولا العربية شيئا مالا تستطيعان ان تواكبا الركب انهما لغتان .دات يوم تابعت فرضا روتينيا ادرجته القناة الاولى ابطاله اطفال يصرفون القبعة انها لي ولك وله تقبوتينو تقبوتنك تاقبوت نس
انها الفضيحة قبل الفصيحة.
68 - عقبة بن نافع الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:54
اولا هيومن رايتس ووتش لم تعد قدوة فاقد الشيء لا يعطيه ما يحدث في اميركا وفرنسا وكل اوربا من تضييق على حرية الافراد اكبر دليل على ان زمن اعطاء الدروس قد انتهى ،اما بخصوص الاسماء الامازيغية فان الامر يتعلق بقانون وعليه فعلى الجميع احترامه ،واذا اردنا تغيره فهناك قنوات من البرلمان الى الاحزاب الى المحاكم لاعادة صياغة قانون جديد يتماشى ومطالب الناس لا اقل ولا اكثر ،فلا يحق هيومن رايتس ووتش ان تطلب من وزير فرنسا بالسماح لابناء المهاجريين بالدخول الى مدارسها برقعة على الراس ؟لانها قوانيين الدولة العلمانية! فكفى من اعطاء الدروس وحشمو على وجهكم راها مكلحى !!
69 - المحق الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:56
ان كل انسان لديه الحق في ان يكون له اسم بشرط ان يكون الاسم لائقا ان الاسماء الامازيغية رمز للفن مثلا (تازرزيت) ليس كاسماء المغاربة (عباس)فمادا يعني عباس بحقكم اليس المغاربة مستعمرين اردنا ان ننشئ قناة خاصة بنا فعزموا على افشالها "حسبنا الله ونعم الوكيل"
70 - RachiD الجمعة 04 شتنبر 2009 - 05:58
منع الأسماء الأمازيغية يدخل في إطار "السياسة الإقصائية الممنهجة التي يتبعها المسؤولون ضد الثقافة الأم للمغاربة، وضمن الحرب المعلنة من طرف الحكومات التي توالت على الحكم في البلاد ضد كل ما هو أمازيغي من تهميش للمناطق"، إلى إصدار حق من الحقوق الطبيعية للأطفال بإصدار قانون منع الأسماء الأمازيغية رغم كونها تحمل معان سامية مثل اسم "ايللي" و"سيفاو" و"زليخة" و"ايثري".
أن المغرب دخل مرحلة تصالح مع نفسه"،أنه تصالح "معوق"، حيث لا زالت تُرصد عدة خروقات، من بينها منع أحد الأعضاء من جمعية "أسيد" الأمازيغية بمدينة مكناس من تسجيل ابنه تحت إسم "سيفاو".
ذريعة السلطات "واهية وتنم عن نية مبيتة لإبادة الهوية الثقافية واللغوية الأمازيغية.
ترخيص السلطات لأسماء مثل "كاميليا" و"سونيا" و"ريم" و"نسرين"، وهي أسماء دخيلة على الثقافة المغربية الأصيلة، بينما يتم منع أسماء حملها المغاربة "قبل دخول العرب إلى بلاد تامزغا
هذه الأسماء، خاصة أنها لا تتضمن إخلالا بالأخلاق ولا تشويها للشخصية المغربية، "فهي أسماء تاريخية تدل على أبطال أمازيغيين أو ملوك في تاريخ شمال إفريقيا".
المنع"ممارسة لا تشرف المغرب وتتناقض مع التاريخ ومع المواثيق الدولية للأمم المتحدة التي تعطي الحق للأب أو الأم بتسمية ابنه أو ابنته كما يريد.
واستغرب من قبول الأسماء المستوردة من المشرق العربي أو حتى من المكسيك، باعتبار تأثر بعض الأسر بمسلسلات مكسيكية أو تركية، لكنها تمنع تسجيل أسماء أمازيغية
إن المنع ليس له أي تبرير معقول لأن الأسماء كلها أمازيغية وهي تراث ثقافي للمغرب وشمال إفريقيا
71 - aedimon california الجمعة 04 شتنبر 2009 - 06:02
الى الدكالي الصغير و اخرين انتم لستم سوى عربان قومجيين ممخزنين شوفينيين همجيين لطالما ينسب اليكم الامريكيين الى الارهاب و قال ابن خلدون رحمه الله اينما حل العرب حل الخراب
72 - الناقد الجمعة 04 شتنبر 2009 - 06:04
هذا أول الغيث والقادم إن شاء الله أعظم.
تحية إكبار وإجلال ل هيومان رايتس وتش وكل الفاعلين في نصرة الشعب المظلوم والإقتصاص له من الظلمة العروبيين.
شكيب بن موسى لم يرد؟
لا تمزح مع من يكبرونك يا ولدي بن موسى فإن الأمر جدفي جد.
الله أكبر ظهر الحق وزهق الباطل.
الأمازيغيون كلهم عنصريون؟
هذه علكة (مسكة) قديمة أصيبت أفواه لائكيها المزمن باللوقة (اللقوة).
الأعراب أشد كفرا ونفاقا وأجذر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله.
صدق الله العظيم.
من أين لهم بالعلوم والفنون والسياسة وغيرها من مستلزمات الحضارة؟ بدو ورحل قدموا إلى بلاد غير بلادهم فخربوها من كل جانب حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم.
تعيش أسماء الأجداد:ماسنيسا ويوبا ونوميدياوأيور وتتريت وأمناي وأمناروأنروز وتوف إتري و....إلخ.
من يقمع حرية الناس هو العنصري وليس المغلوب على أمره.
هذا زمن االحقائق واسترداد الحقوق. والسلام على من يستمع القول فيتبع أحسنه.

73 - عقبة بن نافع الجمعة 04 شتنبر 2009 - 06:06
اولا هيومن رايتس ووتش لم تعد قدوة فاقد الشيء لا يعطيه ما يحدث في اميركا وفرنسا وكل اوربا من تضييق على حرية الافراد اكبر دليل على ان زمن اعطاء الدروس قد انتهى ،اما بخصوص الاسماء الامازيغية فان الامر يتعلق بقانون وعليه فعلى الجميع احترامه ،واذا اردنا تغيره فهناك قنوات من البرلمان الى الاحزاب الى المحاكم لاعادة صياغة قانون جديد يتماشى ومطالب الناس لا اقل ولا اكثر ،فلا يحق هيومن رايتس ووتش ان تطلب من وزير فرنسا بالسماح لابناء المهاجريين بالدخول الى مدارسها برقعة على الراس ؟لانها قوانيين الدولة العلمانية! فكفى من اعطاء الدروس وحشمو على وجهكم راها مكلحى !!
74 - el moro الجمعة 04 شتنبر 2009 - 06:08
قبل أن نتحدت عن المنع او أي شيئ آخر، وجب تعريف معنى اللأسماء الاسلامية وغير الاسلامية.
الوحي نزل على نبينا محد بلغته العربية وهي لسان قومه آنداك. العرب كانوا قوما كسائر الأمم في تلك الحقبة؛ لهم تقاليدهم، ا عرافهم و لغتهم. هده اللغة التي مدحوا وهجوا بها،و قالوا بها شعرا في المرأة والخمر والغلمان. وبعد ها جاء النبي برسالته بنفس اللغة التي بقيت كما هي. اللغة كانت و لا تزال وسيلتا للتخاطب والتفاهم.
اما عن الأسماء فقد يعطى لكل مولود إسم لينادى به. العرب كسائر الأمم كانوا يسمون ابنائهم بأسماء عربية لها دلالات شتى. هده الأسماء لم تكن لا فارسية ولا عبرية ولا فنيقية. كانت كلها بغتلهم العربية و يعرفون دلالتها. وبمجيئ اللاسلام حدث تغيير طفيف على هده الأسماء حيت أزيل كل ما له علاقة بالآلهات التي عبدت قبل الإسلام وكدالك ما يخل بآداب الدين الجديد. وهادا يعني ان الناس أسلموا وبقوا على أسمائهم. فأمير المؤمنين كان إسمه عمر في جاهليته وبقي على إسمه بعد إسملامه.نفس الشيء بالنسبة للخليفة علي وعثمان و ا بي بكر. فبتحليلي البسيط أستنتج هنا أنه ليس هناك أسماء إسلامية وغير إسلامية. الإسم هم مايدل عليه. فلو كان إسمي "أمناي" و هو يعني الفارس بلغة العرب فأسلمت. هل وجب علي تغيير إسمي؟
الإسلام دين العالمين؛ ليس له لا لغة معينة ولا لائحة أسماء معينة.العبد هو المسلم وليس إسمه.
والسلام على جميع المسلمين.
75 - Amenzu n Tlegmas الجمعة 04 شتنبر 2009 - 06:10
منع الأسماء الأمازيغية يدخل في إطار "السياسة الإقصائية الممنهجة التي يتبعها المسؤولون ضد الثقافة الأم للمغاربة، وضمن الحرب المعلنة من طرف الحكومات التي توالت على الحكم في البلاد ضد كل ما هو أمازيغي من تهميش للمناطق"، إلى إصدار حق من الحقوق الطبيعية للأطفال بإصدار قانون منع الأسماء الأمازيغية رغم كونها تحمل معان سامية مثل اسم "ايللي" و"سيفاو" و"زليخة" و"ايثري".
أن المغرب دخل مرحلة تصالح مع نفسه"،أنه تصالح "معوق"، حيث لا زالت تُرصد عدة خروقات، من بينها منع أحد الأعضاء من جمعية "أسيد" الأمازيغية بمدينة مكناس من تسجيل ابنه تحت إسم "سيفاو".
ذريعة السلطات "واهية وتنم عن نية مبيتة لإبادة الهوية الثقافية واللغوية الأمازيغية.
ترخيص السلطات لأسماء مثل "كاميليا" و"سونيا" و"ريم" و"نسرين"، وهي أسماء دخيلة على الثقافة المغربية الأصيلة، بينما يتم منع أسماء حملها المغاربة "قبل دخول العرب إلى بلاد تامزغا
هذه الأسماء، خاصة أنها لا تتضمن إخلالا بالأخلاق ولا تشويها للشخصية المغربية، "فهي أسماء تاريخية تدل على أبطال أمازيغيين أو ملوك في تاريخ شمال إفريقيا".
المنع"ممارسة لا تشرف المغرب وتتناقض مع التاريخ ومع المواثيق الدولية للأمم المتحدة التي تعطي الحق للأب أو الأم بتسمية ابنه أو ابنته كما يريد.
واستغرب من قبول الأسماء المستوردة من المشرق العربي أو حتى من المكسيك، باعتبار تأثر بعض الأسر بمسلسلات مكسيكية أو تركية، لكنها تمنع تسجيل أسماء أمازيغية
إن المنع ليس له أي تبرير معقول لأن الأسماء كلها أمازيغية وهي تراث ثقافي للمغرب وشمال إفريقيا
76 - الياس المغربي الشريف الرحالي الجمعة 04 شتنبر 2009 - 06:12
دبا انتو علاش دايريين حالة قال الرسول صلى الله عليه وسلم :خير الاسماء ما حمد وماعبد وخلاص وماشي مشكل ادا سماو اسماءهم عتدي هادي تقافتهم
المشكل فصحاب الدغرني ولا دزغني ولا منعرف شنو سميتو معقدة بحالو اللي قاعدين يتهكمو على العرب وعلى اسمائهم بحال هدا اللي قال قاعدين يسمو باسماء الحيوانات خويا حتى حنا عندنا قمر شمس صحى جميلة ليلى واسماء الانبياء وزيد وزيد عادي علاش العرب واحلين ليكم كون ما السعوديه اللي كاتعطيك البترول بسعر رخيص دبا الجزائر اللي فيها مازيغن العسكر يعقلو علك ويعطوه لك رخيص ماندنش بلاما نبقى نرغي فالهدرة لانو موضوع تافه ماكيستاهلش خلوني نمشي نتصحر احسن ليا ورمضان مبروك لخوتنا الامازيغ والعرب والهنود لا سمحو ليا كنت باغي نكتب اليهود وحتى الهنود بشر عادي المهم بغيت نقولكم بعدو من الفتنة قال الله تعالى {{ الفتنة اشد من القتل }} عن حذيفة قال كنا عند عمر فقال أيكم سمع رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ يذكر الفتن؟ فقال قوم: نحن سمعناه, فقال: لعلكم تعنون فتنة الرجل في أهله وجاره, قالوا: أجل, قال تلك تكفرها الصلاة والصيام والصدقة, ولكن أيكم سمع النبي _صلى الله عليه وسلم_ يذكر الفتن التي تموج موج البحر؟ قال حذيفة: فأسكت القوم, فقلت أنا, قال: أنت لله أبوك؟ قال حذيفة سمعت رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ يقول: «تعرض الفتن على القلوب كالحصير عوداً عوداً, فأي قلب أشربها نكت فيه نكتة سوداء, وأي قلب أنكرها نكت فيه نكتة بيضاء, حتى تصير على قلبين, على أبيض مثل الصفا فلا تضره فتنة ما دامت السماوات والأرض, والآخر أسوداً مرباداً كالكوز مجخياً, لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً إلا ما أشرب من هواه» تهلاو وبسلامة والسلام عليكم
77 - anamour الجمعة 04 شتنبر 2009 - 06:14
الشيء الذي ل يريد ان يفهم لي كيف أنهم يمنعون أسماء أمازيغية بدعوة المحافظةعلى الدين وما غلى غيره ,لكنهم يسمون لذريتهم أسماء مسيحية لبنانية سورية مكسيكية ,هذا إجحاف في حق الأمازيغ ,و الغريب في الأمر يرسلون هذه ألاسماء التي يزعمون أنها محضورة الى جميع سفارات المغرب في البلدان الأجنبية غريببببببببببببببببب
78 - أبودرار الجمعة 04 شتنبر 2009 - 06:16
موضوع شائك ومعقد أنصح من لا صلة له به بعدم إبداء الرأي فيه خاصة الأخ مسلم وmarrakechialone
منع الأسماء الأمازيغية مسألة لا تتعلق بالإسلام وإنما هي محاولة جبانة للتكتم على هوية وتاريخ الأمازيغ.
يوغرطا..إسم ملك أمازيغي ..يمنع التسمي به حاليا.. إضافة إلى إسم تهية للملكة الأمازيغية التي حكمة المغرب إبان الغزوات الإسلامية...
79 - امازيغية حرة مسلمة الجمعة 04 شتنبر 2009 - 06:18
الى هداك الي مسمسي راسو (الى الهاوية) شوف بحال هاد الراي او تعليق ديالك سير احتفظ به لنفسك الى كاينة عندك شي غيرة ولا مشكل ولا معقد بها المرض الي هو مرض العنصرية سير تعالج رحنا كلنا مسلمين وهاد الارض ارض الله سبحانه وتعالى كلنا مخلوقين من تراب ا سي ماشي من دهب اوا سير صحح الغلط ديالك الى عندك شي فرق بين الامازيغ والعرب كلنا كلمة واحدة تتجمعنا الا وهي كلمة الاسلام
80 - 36 الجمعة 04 شتنبر 2009 - 06:20
أريد أن أفهم لماذا يربط بعض الجهلاء هنا دين الاسلام بالعرب ؟؟!! هل الاسلام للعرب فقط وبالتالي عليهم تعريب كل شيء من أين أتوا بهذا؟؟ حتى أنهم يعربون الذات الإلهية ولغة الآخرة والملائكة هههه من قال لهم ذلك
أيها الأغبياء اسمعوا جيدا الوحي ليس عربيا نزل على النبي محمد في منطقة معينة وأخبره أصغوا جيدا أخبره بأن هذا الدين لكافة الناس للعالميييين وليس للعرب فقط
إذن صححوا مفاهيمكم وافهموا أن أن الاسلام لا علاقة له باللغة الاسلام دين ولبس عليكم تعريب كل شيء بحجة أن الاسلام ظهر بين كفار قريش
81 - ميس ناريف تازا الجمعة 04 شتنبر 2009 - 06:22
يقول الرسول ص أن من بين علامات الساعة هي أن يصدق الكادب و يكدب الصادق وهدا ما سماه بالسنوات الخادعة،ولعل المتتبع للواقع المغربي بل وحتى لتاريخه الرسمي سيقف على دلك بوضوح، فنجد من يدافع عن أبسط حق في الحياة وهو حق التسمية ينعت بالعنصرية و الإلحاد، أما ضابط الحالة المدنية الدي ورث أسلوب إدريس البصري في قمع إرادة الشعب و حريته يرفع إلى مقام الأولياء و الصاحين لأنه حسب زعمهم يدافع عن الإسلام ووحدة الوطن، فبئس الفكر هدا الدي يلصقونه بالإسلام دين التعدد والإختلاف اللغوي و العرقي و الديني...، ومن المفارقات العجيبة التي تعترض الباحث في التاريخ المغربي هو التشويه الخطير الدي ألحقته به أيادي العابثين حيث صوروا المرأة الأمازيغية التي قادت شعبها في التصدي للغزو الأموي العنصري على أنها شيطان يمشي في حلة إنسان، بينما يصورون عقبة السفاح على أنه دلك الملاك الدي لا يأتيه الباطل لا من بين يديه ولا من خلفه، أوليست هده السنوات الخادعة التي تحدث عنها الرسول ص. المهم عاشت الأمازيغية وسحقا لمن يريد استغلال الدين ليضرب به إخوانه في الدين لا لشيء سوى لأنهم ليسوا عربا وهو بدلك يعارض مشيئة الله الدي أقر الإختلاف اللغوي بل وجعله آية من آياته.
82 - imad الجمعة 04 شتنبر 2009 - 06:24
اولا و قبل كل شيء يجب ان نناقش الامر بروية ,منتهجين منهجا علميا عقلانيا بعيدا عن المزايدات و النعوت الجارحة و الاتهامات التي لا تستند على اي دليل.
من هم المغاربة؟
المغاربة امازيغ, منهم من لا يزال يتحدث باللهجات الامازيغية و منهم من تعرب و يتحدث الدارجة المغربية التي هي خليط من المفردات الامازيغية مثل
°والو°و التي تعني لاشيء و
°واخا° و التي تعني حاضر و غيرها من الكلمات التي يطول عدها و التي يتحدث بها المغاربة لكنهم يجهلون مصدرها الامازيغي, اضافة الى المفردات العربية والفرنسية والاسبانية.
المغاربة مسلمون اذن فاللغة العربية لها مكانة رفيعة كونها لغة القرآن الكريم لغة شريعة المسلمين.
جعل اللغة الامازيغية لغة رسمية او اطلاق اسماء امازيغية على المواليد الجدد لن يغير شيئا في ثبات عقيدة المسلمين و خير مثال على ذلك ايران حيث اللغة الرسمية للبلاد هي الفارسية و اسماء الخلق فارسية ومع ذلك لم نسمع قط لا داخل ايران او خارجها دعوة لجعل لغة القرآن الكريم لغة رسمية للبلاد ولم يشكل ذلك مانعا او حاجزا دون ثبات عقيدتهم ونفس الشيء يقال عن الباكستانيين والاندنيسيين والشيشان و البوسنيين الى غيرها من الشعوب الاسلامية.
83 - sifawe الجمعة 04 شتنبر 2009 - 06:26
تعليق ممتاز الحسيمى
84 - jamal الجمعة 04 شتنبر 2009 - 06:28
اليوم هيومان رايتس وغدا السلاح من تحتها لا تقلقوا الغرب يمهدكم واحدة واحدة والله العظيم فيكم فيكم . والاخوان اللي يحاولون ارجاع العرب الى السعودية اولا واخيرا احمدوا الله على الاسلام اللي وصلكم الى سوس . وازيد على دلك ان البرابرة فيهم الزياني و الريفي وهؤلاء اشد قوة ومع دلك يحترمون السيادة المغربية و 90 في المئة منهم منخرطين في الجيش و الشرطة يحبون الوطن . واما سواسا لا يعرفون الا الدكاكين و النوم في الدكاكين و السحر و الطلاسم ووووووو
85 - خالد الأربعاء 03 غشت 2011 - 18:18
السلام كليكم اخواني اخواتي عربا كنتم ام عجم.اول العيب ان تعيب ما ليس بعيب واختلاف الراي لا يفسد للود قضية.لمادا هده التفرقة لمادا هدا الميزالعنصري يقول الرسول صل=لا فرق بين عربي و اعجمي لا بالتقوى= والعجمي هو كل دي لسان غير عربي والمقصود نحن الامازيغ ايضا .كدلك لا فرق بين اسم عربي واعجمي.ومن وجهة نضري المتواضعة اجد هده الاسماء مفخرة لكل من سمي بها.اسماء لها معنى ضاربة في عمق التاريخ الامازيغي.اسماء تترك لدى صاحبها انطباعا غير عادي بما تحمله من دلالات.وانا مع مؤيدي الاسماء الامازيغيةعاش الامازيغ
المجموع: 85 | عرض: 1 - 85

التعليقات مغلقة على هذا المقال