24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. مركز الاستثمار يوافق على 63 مشروعا ببني ملال (5.00)

  2. صوت الهجرة.. (5.00)

  3. هكذا استخدم "عرب إسرائيل" أصواتا انتخابية لتقويض نفوذ نتنياهو (5.00)

  4. هذه خارطة جرائم المخدرات وابتزاز الإنترنت والهجرة غير الشرعية (5.00)

  5. الدرك يُنهي مغامرات "تخنفيرة" في ترويج المخدرات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | إبراز الثقافة واللغة الأمازيغية خلال لقاء بواشنطن

إبراز الثقافة واللغة الأمازيغية خلال لقاء بواشنطن

إبراز الثقافة واللغة الأمازيغية خلال لقاء بواشنطن

تم يوم الجمعة الماضي بواشنطن إبراز الثقافة واللغة الأمازيغية،وذلك خلال لقاء نظم في إطار الاحتفاء بالذكرى ال20 لتأسيس نادي واشنطن المغربي-الأمريكي.

وأوضح عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ا أحمد بوكوس أن الهدف من هذا اللقاء يتمثل في تشجيع الثقافة الامازيغية بالخارج وخاصة من خلال إظهار ما قام به المغرب في مجال النهوض باللغة والثقافة الأمازيغية.

وأكد بوكوس أنه من المهم إبراز ما تم تحقيقه على مستوى تطوير اللغة الأمازيغية،من حيث تعليم اللغة،وكذا البحث العلمي حول المجتمع والعادات والتقاليد والأدب وأشكال التعبير الفني.

وقال إنه من المهم كذلك الإشارة إلى أن المغرب قد انخرط في مسلسل الديمقراطية،وخاصة في المجال الثقافي،معتبرا أن المملكة تمثل نموذجا على الصعيدين المغاربي والدولي.

وأضاف أن المغرب تميز في مجال تدبير التنوع الثقافي واللغوي في توافق تام مع الاتفاقيات الدولية،خاصة اتفاقية اليونسكو لعام 2005 بشأن حماية التنوع الثقافي.

وقد شارك في هذا اللقاء العديد من الباحثين من المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية،وكذا باحثون مغاربة مقيمون بالولايات المتحدة.

وركزت المداخلات على مواضيع مختلفة من بينها "مسألة الأمازيغية في المغرب" و"تعليم الأمازيغية في المغرب : تحدي مستمر" و"الانتقال من الشفوي إلى الأدب المكتوب الأمازيغي وإلى الترجمة"،وكذا على أبعاد الفن والموسيقى الأمازيغية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال