24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مهندسون مغاربة يقترحون خريطة خاصة بالنموذح التنموي الجديد (5.00)

  2. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  3. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  4. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  5. أقصبي يُعدد "فرص كورونا" .. حلول واقعية واستقلالية اقتصادية (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | تمازيغت | عصيد يُصدر "دراسات في الأدب الأمازيغي"

عصيد يُصدر "دراسات في الأدب الأمازيغي"

عصيد يُصدر "دراسات في الأدب الأمازيغي"

صدرَ حديثا للباحث أحمد عصيد مؤلّف بعنوان "دراسات في الأدب الأمازيغي"، عن منشورات المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

المؤلف، الذي يقع في 136 صفحة من القطع الكبير، يضمّ نصوصا كتبت في أوقات متباعدة على مدى القرن الماضي، سعى من خلالها الباحث إلى رسم مسار لهاجس النقد الأدبي الأمازيغي وتطوّره على امتداد هذه المرحلة.

وتميل المقالات المضمّنة في المؤلف نحو التركيز على أحد الجوانب التي ما زالت بحاجة إلى مزيد من التعميق والتأسيس المنهجي، وهو الجانب الفني في الإبداعات الأدبية الأمازيغية.

ويروم المؤلِّف توضيح خصائص بعض الأجناس الأدبية الشفوية، خاصة منها الشعر التقليدي، كما أنّ نصوص المؤلَّف تتجه نحو التعليق على أحداث وسمت الساحة الأدبية الأمازيغية كرحيل شاعر كبير، أو إلى محاولة تحليل سياق تاريخي وسوسيوـ ثقافي مثل الانتقال من الإبداع الشفوي إلى المكتوب.

وتهتم بعض النصوص الأخرى برهانات مرحلة من مراحل الإبداع والدراسة الأدبيين ومتطلباتهما من الناحية النظرية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - سوس حر الأربعاء 04 ماي 2016 - 06:22
لمدا كتب عصيد باللغة العربية لو كتب باللهجة الامازيغية لم يقرأه احد الله يرجع لصواب
2 - ابو شادي الأربعاء 04 ماي 2016 - 06:44
أحيي الفيلسوف الثقافي العبقري الذي لا ينشر الخطاب العنصري التحريضي و العدائي لأي أغلبية على أي أقلية دينية أو عرقية كانت، بل الذي يساهم في إغناء المشهد الثقافي و الفكري و اﻷدبي للبلاد.
المغرب بلد التنوع في اللهجات و الفلكلور و الفنون...
3 - سيباوي الأربعاء 04 ماي 2016 - 06:44
ترى ، بأي حرف خرج هذا الإصدار ؟
وإذا صدر باللغة العربية ، وهذا أمر أكيد ، فمتى سيرى النور بالحرف الأمازيغي ؟؟؟؟
4 - Hmad N DADES الأربعاء 04 ماي 2016 - 06:57
مثل هذه المؤلفات تثبت بالبرهان أن الأمازيغية لغة وليست لهجة فقط كما يدعي البعض، يجب على الأمازيغ تطويرها لتساير العصر لأنها جزء من هويتنا المغربية، لكن دون إغفال لغات العلم وخاصة الإنجليزية بالدرجة الأولى واللغة العربية لغة القرآن الكريم، ورمضان كريم على الأبواب.
5 - aziz الأربعاء 04 ماي 2016 - 08:10
انا لا ادري لماذا لم يصدر عصيد هذه الدراسة بلامازيغية اذا كان فعلا كما يدعي يومن ان لامازيغية لغة قائمة بداتها ؟.او انه فضل الربح على الخسارة
6 - خديجة وسام الأربعاء 04 ماي 2016 - 08:11
إلى 1 - سوس حر. كثيرون منا لم يجدوا بعد حلا لمشكل الدجاجة والبيضة ؟ بماذا يبدأ الآمازيغ، بكتابة كل شيء عن الآمازيغية بحروفها أم يستخدموا اللغات المستعملة حروفها مثل العربية أو اللاتينية ليقدموا كتبا عن لغتهم التي ما زالت تنتظر تعميم تلقينها ؟أعتقد أن لتحليل تراث الآمازيغية اليوم باللغة العربية فائدتان :إقامة الدليل على أنه يمكن إتقان لغتان دون إهمال أي منها التيقن لأنفسنا ولإخواننا المغاربة أنهم لم يهتموا، للأسف الشديد، ولحد الآن بتراثهم أو تراث جيرانهم الآمازغيين وأنه رغم ذلك لم يتمكنوا من طمس ما هو متجذر وعميق بهويتهم المغربية السمحة. فليكن أو ليصبح كل المغاربة منفتحين وقادرين على احترام الآخر واحترام كل الروافد التي كونت هويتهم وليأخذوا مأخذ الجد آمازيغيتهم وهويتهم وليتعلموها جميعا أكانوا قد تلقنوها شفويا في الصغر أم لا. هذا إثراء لهم حتى يفهموا على الأقل بماذا يتغنى ويمرح جيرانهم: أحيدوس مثلا. هذا ما من شأنه أن يصالحهم مع أنفسهم ومع بيئتهم ويجنبهم صراعات قبلية لا طائلة ترجى منها سوى تمزيق عروة الأخوة بين أبناء نفس الوطن. تعلموا آمازيغيتكم أيها المغاربة لتعود لكم ذاكرتكم غير ناقصة.
7 - باحث جمعوي الأربعاء 04 ماي 2016 - 08:16
اين هو الحرف الغريب العجيب ،بل اين هي اللهجات السوسية والزيانية والريفية والزمورية والفيكيكية والتواركية واللغة المخترعة حديثا،والتي صرفت عليها الملايين اين هي،من التاليف والكتابة ،الاصدار باللغة العربية الفصيحة ،فمن ارغمك على التعريب والمساهمة في نشر اللغة العربية ،انه اعتراف ضمني بسيادة اللغة العربية على المشهد المغربي،
8 - اين امازيغيتك الأربعاء 04 ماي 2016 - 08:48
تدافع عن لهجات بلغة اخرى،
فهل مثلا دافع عابد الجابري عن الفكر العربي بالفرنسية مثلا او ساهم محمد شكري باعلاء شان الادب العربي بالمغرب بلغة اخرى غير العربية،الانجليزية او الفرنسية مثلا.
لماذا لم يكتب عصيد بلهجته السوسية او بالاركامية المخبرية المركبة والتي توصف بلغة ،اليس في ذالك اقرار باهمية اللغة العربية بالمغرب وللمغاربة.
9 - الردادالجديدة الأربعاء 04 ماي 2016 - 08:51
لماذا لم تكتب هذا الموضوع بالامازيغية لماذا تطلب بتدريس الأمازيغية لأبناء الشعب وانت تكتب بلغة القرآن لقد وقع لك ما وقع لللذين طالبوا بالتعريب وارسلوا أبنائهم للدراسة في الخارج ليفوزو بالمناصب العليا الكل أصبح يعرف ماذا تريدون. ............
10 - العربي المكناسي الأربعاء 04 ماي 2016 - 08:58
شدني الموضوع
لكن الاخوه سبقوني في التعليق على موضوع اللغة التي كتب بها هذا الكتاب !!!
.
. ترى لماذا لم يكتب بالامازيغية التي يمجدها ؟؟
.
اثبات جديد على هزالة هذه اللغة و قدرتها على ترجمة افكار المؤلف !!! شكرا عصيد !!! لقد اوضحت ما كنا نريد قوله
11 - اين لهجاتكم الأربعاء 04 ماي 2016 - 09:12
ولماذا يا عصيد لم تؤلف كتابك باحدى اللهجات الامازيغية، وعندها ستقف عند حماس واقبال المغاربة عن اللهجات، وهل فعلا هي لغة كل المغاربة كما تدعي،ام هي لهجات لا اقل ولا اكثر،ام انه التخوف من عدم بيع اي نسخة ،تذكر يا عصيد انك تقتات من اللغة العربية التي تكرهها،
12 - محمد الأربعاء 04 ماي 2016 - 09:47
مرحبا بتدريس اللغة الامازغية.ولا مرحبا بفكر عصيد ومن واراه.نحن مغاربة أمازيغ وعرب جسد واحد مسلمين وسنة مالكيين وليس عصديين علمانيين.نحب لغة القرآن الكريم لأنها لغة أهل الجنة ونعتز بها كأمازيغ.اما كتبك الهادفة إلى ما تحلم به فاعلم اسي عوصيد انك تطبل في قعر بأر وترقص لك الخفافيش العمياء.
13 - محمد الأربعاء 04 ماي 2016 - 09:51
إذا كانت اللهجة الأمازيغية لغة لماذا لم يصدر كتابه باللغة الأمازيغية. كي يثبت حبه للأمازيغية وللامازيغيين؟ وبعد ذالك يترجمه إلى لغات أخرى. أم الواقع يفرض نفسه؟ هذا اعتراف غير مباشر بأن الأمازيغية لهجة محلية وليست لغة رسمية. ولن تعطي إشعاع لمؤلفاته. وان أراد ذالك فلينتظر 50سنة او100سنة.
14 - لا للحقٰرة الأربعاء 04 ماي 2016 - 10:10
اللغة الأمازيغية هي الأصيلة في
المغرب والأمازيغ حينما أحبو اللغة
العربية .درسوها وقرؤوها فاصبحو
بِلُغتين فضلاً من الله وله الحمد
حتىٰ يرضىٰ...لا للحسد... اما العرب
ان كانت لهم الرغبة لقرآءةِ الأمازيغية
فَأبواب المدارس محلولين فاليتفضلو
وان كانو فقط. من الحاسدين فاليعلمو
علم. اليقين أنالأمازيغ فضلهم الله
بلغتين أو اكثر .اَٰلْحاسَدْ. لَلنَّارْ...وَلَوْ
يَعْبَدْ اَللِّيلْ وَنْهَارْ ....أما اللغة العربية
إنها موجودة في الشرق لا تُوجد
في المغرب اما لغة الدارجة فهي
توجد في المغرب وهي لا فاىٔدة
لها في التقنيات والصناعات
والمؤلفات وووووووالسلام على
من يحترم. حقوق الغير تَأَدُّباً
15 - maroc الأربعاء 04 ماي 2016 - 10:13
يتم النشر بالعربية لعدة اسباب:
ـ اقصاء الامازيغية في النشر والمدرسة
ـ فرض العربية غصبا على المغاربة
ـ العرب لا يفهمون الا لغتهم
ـ
16 - abdeslam from usa الأربعاء 04 ماي 2016 - 10:18
السلام عليكم.
اتمنى ان يقرأ تعليقي هدا أحد ويرد على اسئلتي هذه في تعليق اخر.
امي امازيغية وابي عروبي، هدا ما نراه الان، لاننا لا نعلم هل امي امازيغية ابا عن جد مند الاف السنين ام وقع اختلاط في وقت من الأوقات كما هو الحال معي الان.
ما هو تاريخ الحرف الامازيغي وهل هناك كتب لادباء وشعراء كتبت بهدا الحرف. هل هناك مصحف كتب بالامازيغية كباقي جميع لغات العالم. هل هناك اعراب ونحو وصرف و قواعد لهده اللغة.
لو كنت اعيش في المغرب لرفضت ان ادرس أبنائي هده اللغة . اظن ان الحركة الماسونية العالمية تساعد قلة قليلة من الامازيغ من المتعطشين للأضواء والحاقدين على الإسلام من اجل خلق التفرقة بين مكونات المغرب.
على فكرة، هدا السيد ليس بباحت انما هو مقلد.
17 - لقد اعترفت يا عصيد الأربعاء 04 ماي 2016 - 10:30
استغرب بعد كل هذا التمجيد والتقديس وقرع الطبول والدف ،للهجات الامازيغية ،والتعصب لحرف التيفيناغي ،يضطر اهم مبشر بالامازيغيات الى الكتابة باللغة العربية الفصحى،اهو ضعف اللهجات في التعبير والتواصل وضعف اقبال المغاربة عليها واهمالهم بها،انه استفثاء ،وقد اقر عصيد بتفوق العربية واندحار اللهجات
18 - البيضاوي الأربعاء 04 ماي 2016 - 10:45
العديد من الابحاث حول الامازيغية وتراثها اصدرها اصحابها على حسابهم الخاص او بمساعدة جمعيات مهتمة ولم يستفيدوا من المعهد اما عصيد فالابواب مفتوحة وليس ذلك بغريب فلتحيا العلاقات و لتحيا الخدمات المتبادلة
19 - مواطن مغربي الأربعاء 04 ماي 2016 - 11:05
الىmaroc 15
العرب لا يفهمون الا لغتهم، فهل المقصود من اصدار عصيد مؤلفه باللغة العربية ،الوصول الينا نحن العرب، فماعلاقتنا نحن بموضوع شعر اللهجات ،تقول فرض العربية غصبا على المغاربة،فمن منع عصيد باصدار كتابه بلهجته السوسية مثلا،لا احد.
وتقول ان الامازيغية ممنوعة من النشر،غير صحيح،فغيره نشر باللهجات قصص وكتب لكنها فشلت في التوزيع لان الاقبال عليها ضعيف،
20 - Boujra الأربعاء 04 ماي 2016 - 11:06
الاستاذ. عصيد كتب مؤلفه بالعربية. لكي. تفهموه وتخرجون من الظلام الذي أنتم فيه.
21 - م.....ع.....٧٥ الأربعاء 04 ماي 2016 - 11:10
عصيد له اكثر من لغتين وله الحرية
ان يكتب بما يشاء وحينما كتب
بالعربية لكي يفهم المستعربين
الحاسدين أصالة الأمازيغ وكرمهم
وءآدابهم واستقبالهم المستعربين
في بلادهم لأجل العيش الكريم
لو كتب بالأمازيغية لا تفهمونها
ولاكن تفهمون الحسد في بلاد
اسيادكم ولاكن الحسد أورثتموه
من أبا لهبٍ .لِرَسول الله صلى الله
عليه وسلم .. القرءان للجميع والرسول
عليه الصلاة والسلام للجميع من
عند رب العالمين .حين قال وما
ارسلناك الا كافة للناس بشيراً
ونذيراًصدق الله العظيم ولم
يبقىٰ لكم الا الحسد أمامكم
فانظرو. من. يقبلُه. منكم .....
اما نحن فلا
22 - فاطمة امازيغية مسلمة الأربعاء 04 ماي 2016 - 11:21
usa 16
ا للغة الأمازيغية قاومت كل اللغات الوافدة إليها على كثرتها و لقد اعتمدت على معطياتها الذاتية ولم تعتمد على كتاب منزل ولا إيديولوجية معينة وبالرغم من قلة تدوينيها ومحاربتها من كل الوافدين إليها إلا أنها استمرت آلاف السنين جنبا إلى جنب مع كثير من اللغات القومية فسايرت مدة طويلة الفنيقية وبقيت حية ولم تستطع الفنيقية أن تزحزحها أو تهيمن على شعبها بل ظهرت لغة جديدة وهي عبارة عن مزيج أمازيغي فنيقي سميت باللغة اليونية، كما سايرت اللغة اللاتينية التي كانت تعتبر آنذاك لغة عالمية وبقيت حية إلى جانبها بالرغم موت كل اللغات المعاصرة لها مثل المصرية والإغريقية القديمة واللاتينية ..إلخ.
ذن فبقاء اللغة الأمازيغية حية لآلاف السنين يعتبر معجزة كبرى وهو أهم شرط من شروط اللغة ألا وهو الحياة والاستمرار. وبالرغم من محاربتها من كل الوافدين إليها والعمل على استئصالها لكنهم فشلوا في القضاء عليها وحتى في وقتنا هذا أستغل الدين الإسلامي الحنيف باستعماله قصد القضاء عليها بواسطة أبنائها المتشبعين باالبعثية والقومية العنصرية ولم يزدها ذلك إلا إصرارا على المقاومة. وليس ذلك غريبا لأنها عظيمة عظمة قومها.
azule
23 - sana الأربعاء 04 ماي 2016 - 11:52
المخلصين للفرنكوفونية وخبراءها يعون حق الوعي، ويعرفون حق المعرفة أن بقاء الفرنسية لغة مهيمنة بالمغرب مشروط بعدم وجود أية لغة وطنية تنافس بجدّ هيمنة الفرنسية. فاللغة العربية، نظرا لكونها لغة نخبة محدودة فقط من المثقفين والسياسيين لأنها ليست لغة تخاطب ولا لغة أم لأي مغربي، فإنها لا يمكن أبدا أن ترقى إلى مستوى اللغة الوطنية التي ستهدد وجود اللغة الفرنسية، لسبب بسيط وهو أن العربية، من الناحية العملية والتواصلية، هي لغة أكثر أجنبية من اللغة الفرنسية نفسها. أما الأمازيغية، إذا ما توفرت الإرادة السياسية لتنميتها الحقيقية وتدريسها الجدي، فإنها ستطرد، بعد أقل من جيل واحد، الفرنسية من عرشها وتضع حدا لهيمنتها بالمغرب. لماذا؟ لأن الأمازيغية، عكس العربية الفصحى التي لا يستعملها أحد في تواصله مع الآخرين، هي لغة الاستعمال اليومي لثلاثة أرباع من المغاربة، بالإضافة إلى أن العامية المغربية قريبة جدا من الأمازيغية، ليس في معجمها فحسب، بل ـ وهذا هو الأهم ـ في نظامها النحوي كذلك. وهذا شيء يعرفه جيدا المخلصون للفرنكوفونية ،وهنا يجب أن نذكّر أن التعريب سياسة فرنكوفونية هي أيضا، هدفها الحفاظ ..نتبع
24 - امزيغي الأربعاء 04 ماي 2016 - 12:00
لا أعرف لماذا يصر البعض على التسمية الأمازيغ وكلنا يعلم أن قوميات أخرى شكلت المجتمع المغربي لنقرأ التاريخ
25 - sana الأربعاء 04 ماي 2016 - 12:21
هدفها الحفاظ على اللغة الفرنسية وتعزيز مكانتها بالمغرب. كيف ذلك؟
في العشرين سنة التي تلت الاستقلال، وقبل سياسة التعريب الأعمى التي انطلقت مع وزير التعليم الأسبق عز الدين العراقي، كان جميع المغاربة متساوين في تمكنهم من اللغة الفرنسية. لكن إذا كانت الفرنسية حاضرة كلغة أولى، فإن قيمتها كانت عادية. إلا أن التعريب سيرفع من هذه القيمة بجعل الفرنسية ـ بسبب التعريب نفسه ـ "بضاعة" غير متوفرة بما فيه الكفاية، الشيء الذي جعل الطلب عليها يتزايد وترتفع بذلك قيمتها، مما ضاعف من تعزيز مكانتها وقوى من هيمنتها، وأصبح التهافت على البعثات الفرنسية والمؤسسات الخاصة ذات التعليم الفرنسي يعرف إقبالا غير مسبوق، وبأثمان باهظة، وذلك بفضل سياسة التعريب التي كانت ضحيتُها الأولى هي العربية نفسها التي عرف مستوى التمكن منها تدنيا مهولا كما يعرف الجميع
ويريد حماة الفرنكوفونية تطبيق نفس السياسة التعريبية التخريبية، ذات الأهداف الفرنكوفونية، على الأمازيغية من خلال تعريبها بفرض الحرف العربي عليها حتى تبقى لغة متخلفة وتابعة للعربية المتخلفة، التابعة بدورها لسيدتها الفرنسية فالفرنكوفونيون ..نتبع
26 - كوكابي الأربعاء 04 ماي 2016 - 12:47
بالتوفيق استاد عصيد.ولى يهمنا راءي المعربون
واقول للدين يقولون لمادا لم يكتب بلهجته الامازيغيه.رغم معرفتهم ان اللغه الامازيغيه لم تبدا بعد في المدارس المغربيه بعد.ان كانت لغت قريش فعلا قويه فلمادا لم تفرض نفسها في المغرب رغم وجودها مند1400سنه.لمادا سقطت بالكاو امام . الفرنسيه في اقل من 50سنه من الحمايه الفرنسيه ولا اقول الاستعمار.لمادا تخافون من الامازيغيه ان كانت ضعيفه .ولمادا الخوف على العربيه ان كانت قويه.
27 - molina الأربعاء 04 ماي 2016 - 13:26
التنمية البشرية لا يمكن أن يتم إلا باكتساب المعارف والعلوم باللغة القومية التي تساعد على تعميم المعرفة العلمية والتقنية على نطاق واسع. فاللغة هي وعاء الفكر وهي الحاضنة له بدرجاته المتنوعة وصولاً إلى الإبداع، وهي وسيلة التواصل بين أفراد المجتمع ومؤسساته المختلفة وتبادل المعلومات والأفكار بينها. فهي كالعُملة في التبادل التجاري. وكلّما كانت العملة قوية وموحدة في البلاد، أصبح التبادل التجاري أيسر وأكثر نشاطاً.اليابان استسلمت في الحرب العالمية الثانية تحت وطأة القنابل الذريّة الأمريكية، ففرض الأمريكيون شروطهم المجحفة على اليابان المستسلمة، مثل تغيير الدستور، حلّ الجيش، نزع السلاح، إلخ. وقد قبلت اليابان جميع تلك الشروط باستثناء شرط واحد هو التخلي عن لغتها القومية في التعليم، فكانت اللغة اليابانية منطلق نهضتها العلمية والصناعية الجديدة. salam
28 - الردادالجديدة الأربعاء 04 ماي 2016 - 13:38
مازال في أوروبا بدو يتكلمون اللاتينية ولكنهم لا يحلمون بإزالة أوروبا الحديثة والرجوع الى الإمبراطورية الرومانية والفنقيين لا يحلمون بتأسيس كيان في المشرق وهم اصحابة حرف تفيناغ. المغرب بصدد استكمال وحدته الترابية وهذا هو الذي يجب أن يهتم به أي مغربي بقيادة قائد نا محمد السادس نصره الله
29 - سلام الأربعاء 04 ماي 2016 - 14:39
كفانا من التفرقة والعنصرية من الجانبين فالإسلام يجمعنا وهو أشد متانة من اللغة .
30 - مغربي الأربعاء 04 ماي 2016 - 15:17
صفر قراء ان شاء الله رغم اني سوسي ...............
31 - السلام الأربعاء 04 ماي 2016 - 15:38
واش عنوا خاليين المعقول او كاتشدو فالتلايف لا عربية لا امازيغية لا لغة عالمية اللغة الوحيدة هي لا تمنعني من الخبز والاحترام كإنسان او تكلم باش بغيتي حتى الحيوانات كيتكلمو .. براكا من الديماغوجية..
32 - امازيغية استاذة اللغة العربية الأربعاء 04 ماي 2016 - 15:57
28 الرداد
المسئولون السياسيون العرب والمستعربون ، عندما يظهرون على شاشات التلفزيون للإدلاء بتصريح سياسي أو إلقاء خطاب غير مكتوب يتحدثون إلى شعوبهم في لهجاتهم المحلية ، ليس لأنهم يريدون منهم فهم ما يصرحون به ، ولكن لأنهم يجهلون التحدث بهذه اللغة التي لم يستعملوها في حياتهم . وحتى المتعلمون و« المثقفون » عند ظهورهم في القنوات التلفزيونية أو الإذاعية لا يحسنون التكلم باللغة العربية ، وإن هم حاولوا التكلم بها فهم يرفعون المفعول به وينصبون أو يجرون الفاعل ، وبسبب فقر هذه اللغة في المصطلحات العلمية فهم يتلفظون تلك المصطلحات بلغاتها الأصلية .
التلاميذ والطلبة المستعربون يكرهون الدراسة في بلدانهم ، ولكنهم أشد كرها للغة العربية ولمعلميها أو أساتذتها،ويتوقع علماء اللغة انقراض كثير من اللغات غير المستعملة من قبل أهلها خلال القرن الواحد والعشرين . ومن بين هذه اللغات ، اللغة العربية ، التي ستموت ، ويحل محلها اللهجات المحلية ،
تقديس اللغة العربية وربطها بالدين الإسلامي منعها من التطور والتكيف مع العصر الذي نعيش فيه azul
33 - عادل الأربعاء 04 ماي 2016 - 16:14
ان اتكلم العربية ولا افهم الأمازيغية مع دلك انا أوافق الاستاذ عصيد في حق الامازيغ الحصول على حقهم في التعبير والمطالبة بالامازيغية كلغة رسمية
34 - اتحداك يا عصيد الأربعاء 04 ماي 2016 - 17:30
اتحدى عصيد ان يصل حجم مبيعاته ،عشر ما كان يبيعه ،محمد عابد الجابري،اقسم بالله ان سقف المبيعات لن يصل لعشر ،مبيعات كتب الجابري، بل ستضطر في نهاية الامر الى اهداء كتبك لجيرانك ولاسرتك، وانصحك بترجمة كتب للبونيقية والنوميدية والقرطاجية والهاوسية
35 - prof. الأربعاء 04 ماي 2016 - 17:55
كثير من المعلقين يقول لماذا الأستادعصيد لم يكتب بالأمازيغية؟.هذا جهل بالواقع وبما يحدث في شمال أفريقيا.هذا يبرر أن أعداء الأمازيغية كانو عروبيون أو أمازيغ مستعربين يحتقرون ذاتهم لا يعرفون شيئا عن هذه اللغة العريقة و الغنية من جهة، من جهة ثانية هل النظام المخزني وأعداء الأمازيغية أتتهم هفوة من حصار اللغة الأمازيغية ومنعها من الظهور في التعليم والإعلام والحياة العامة؟ من سيقرأ كتب مكتوبة الأمازيغية في يومنا هذا والأمازيغية مازالت منحصرة في التعليم الإبتدائي.كان على عصيد أن يكتب بالفرنسية ويترك لغة العرب جانبا كما تركها العرب الحقيقيين في الخليجو ليس أشباه العرب في تامازغا.لماذا تُحاصر الأمازيغية وتمنع في البرلمان والمحاكم والإدارة لولا خوف العروبيين التعريبيين من أخد مكانتها بين أهلها.لاكن سيأتي وقت الأمازيغية وسنرى حجم العروبيين الحقيقي وحجم لغتهم الدينية.
36 - الامازيغيات بالعربية الأربعاء 04 ماي 2016 - 19:19
لنفترض ان عصيد كتب اصداره بالامازيغية ،فهل ستكون السوسية او الريفية او لهجة ايت سغروشن ام بلهجة اولماس وزايان ام بزمورية ايت يكو والخميسات ،حيث يصعب التواصل حتى بينهم،فالكتاب وقتها لن يقبل عليه حتى الامازيغ انفسهم لصعوبة الفهم،اما اذا كتب بتيفناغ فهي الكارثة ،فالحرف لم يستوعبه المغاربة لغرابته،فلمصلحته المادية والتوزيع ،التجا للغة العربية الفصحى،وتلك الغرابة ،نشر الشعر الامازيغي بالعربية ،لضعف الامازيغيات في الثقافة المغربية
37 - Bilal الأربعاء 04 ماي 2016 - 19:41
كتاب عصيد الجديد في "دراسات في الأدب الأمازيغي" نرحب به ونكن له كل التقدير والاحترام علي كل أعماله في الأبحاث المختلفة والآداب والشعر والفلسفة والنقد إلي غير ذلك... ولكن يجب ألا ننسى انه يعتبر كذلك نابغة من شعراء "أمارك نو سايس وفنون أحواش والارتجال". له ديوان المحاورات الشعرية والشعر العفوي التلقائي والارتجالي في ملحمة شعرية تجمع بين الأستاذ احمد عصيد مع عباقرة الشعر الأمازيغي القديم والعصري كأمثال : إبراهيم لشكر وعلى أوبيضني من إسافن وبوعمام وعابد أوطاطا وأزليض، والائحة طويلة... تحية للأستاذ والمفكر والأديب والفيلسوف على اهتمامه بهذا الفن الرائع والتعريف به. والكتابة بالعربية مجبرعليه للفهم إلى ان تدخل اللغة الأمازيغية المدرسة والجامعة إنشاء الله.
38 - الطالبة سناء الأربعاء 04 ماي 2016 - 20:14
عصيد لا يسعي لا لشهرة ولا لكسب مال , ولو كان الغرض غير ذلك فان قطر
و السعودية تدفع أكثر لنهوض باللغة العربية.
دفن اللغة العربية لم يعد ضرورة وطنية بل أصبح ضرورة إنسانية , ومن واجب كل إنسان حر يحب الخير لهذا العالم أن يساهم في تدمير خط الإمداد الذي تمر فوقه فتاوى والعنصرية والقتل والتكفير وتبرير ....اوكي
39 - شهد شاهد من اهلها الأربعاء 04 ماي 2016 - 20:55
لوكان في اللهجات خير،لما تنكر لها اكثر المتحمسين لها، شهد شاهد من اهلها، وكما يقول المغاربة بالعامية(دار و دار وارجع ليها) وبالمناسبة فهاته ليست الحالة الاولى،فالكاتب الامازيغي محمد شكري لم يكتب حرفا بلهجته ،وكذا الكاتب الامازيغي حسن اوريد وكذا بوكوس وكلهم تقريبا،
فبعيدا عن الحماس والشعارات ،فاما الواقع التجؤوا للغة العربية،وحتى اغلب اصحاب التعليقات من الامازيغ،رغم كرههم للعربية لكنهم يتواصلون بها لعجز لهجاتهم على التعبير
40 - molina الخميس 05 ماي 2016 - 10:00
لوكان في اللغة العربية الخير لانبحت على البديل وشكرا
41 - اين لغة هذا الادب ؟ الأحد 08 ماي 2016 - 05:07
دراسات في الأدب العربي او الادب الذي سميته الاسم الجديد الامزيغي ؟ اذا كان الاول فلا مشكل فالأدب العربي يكتب باللغة العربية والأدب الفرنسي يكتب باللغة الفرنسية. لكن ما سماه الكاتب بالأدب الامزيغي فانه اصدره باللغة العربية. ؟ وهو الذي صنف مسامعنا بان اللغة الامزيغية نهضت وأصبحت تساير العصر والعلوم الحديثة والقديمة. من حقنا ان نتساءل اين هي
هذه اللغة التي اخترعتها منذ ١٠ سنوات وصرفت عليها الملايين من المال العام اين هي هذه اللغة وأين اثرها؟ لقد أصدرت كتابا للأدب العربي حتى ولو كنت تقصد الادب الصيني ؟ ولمن هذا الكتاب ؟ للعرب ؟ هم في غنى عنه لهم أدبهم الذي تنهل منه ؟ وليسوا في غنى عن اللهجات الوطنية التي يجب المحافظة عليها. ؟ نريد ان نعرف اين لغة هذا الادب الذي سميته ظلما بالأمزيغي ؟ هل الادب ليس له لغة ؟ هل يعقل ان تكتب الأدب البربري بلغة الخليج العربي ؟ وهل بصدارك كتاب بلغة غير الامزيغية ستخدم الامزيغية ( السوسية ) والله حيرتنا في امرك ؟ الادب العربي مغلف بالحكايات والأساطير والحجيات السوسية ؟؟
42 - سوس العالمة الأربعاء 11 ماي 2016 - 01:26
عصيد الأستاذ الفيلسوف الأديب الباحث الشاعر شكرا لك
عصيد كتب بتيفيناغ في كتبه السابقة وقرأت له كتب بالفرنسية أيضا ومن يبحث على شيء سيلقاه وليس أن يأتي إلى هنا ويرمي بسمومه
عصيد كتب بالحرف الآرامي حتى يفهمه المستعربين والعقول المتحجرة الذين لا يكادوا يسمعوا الأمازيغية ويصابون بالهستيريا والحكة وإحمرار الوجه وفقدان الوعي أحيانا
Thanks Mr Aasid - ⵜⴰⵏⵎⵉⵔⵜ ⵎⴰⵙⵙ ⵄⴰⵚⵉⴷ
43 - hamza الأربعاء 11 ماي 2016 - 19:03
اقول للسيد سوس حر ان عصيد كتب باللغة العربية اولا لانه غير عنصري وثانيا لان عصيد على دراية بان امثالك لايعرفون قراء الامازيغيةو ثالثا اقول لك ان عصيد كتب عن موضوع يهم الشعب المغربي كافة وهو حر في اختيار لغة يخاطب بها القراء . ان عصيد يعرف الكتابة جيدا بالامازيغية لكنه اختار الكتابة بالعربية لغرض في نفس يعقوب.
44 - بيضاوي الخميس 19 ماي 2016 - 11:25
الى المعلقه رقم 6 خديجه التي تقول:تعلموا آمازيغيتكم أيها المغاربة لتعود لكم ذاكرتكم غير ناقصة
اقول لك ولاستاذك عصاد اذا كانت الامازيغيه لغه حره بذاتها فعيب ان تطمسوا الحقائق وتقولون نكتب الامازيغيه بالعربيه اتسهيل الامور لان اللغه القائمه بذاتها تكتب بحروفها ولهجاتها
وحبذا لو تقولي تعلموا لغتكم ايها الامازيغ عوض التعميم بقول ايها لمغاربه لاننا نحن اعلم بثراتنا وتراتنا لايحتاج لتيفيناغ ولغة الهنود الحمر ونحن باواخر القرن 21 والى المعلق رقم 43 حمزه الذي يقول ان عصيد كتب بالعربيه لانه يعم الشعب المغربي ولغرض في نفس يعقوب فارد عليك كفاك ضحكا على الدقون لانك انت واستاذك عصيد اعلم انه لو كتب بالامازيغيه فلن يشتري او يقرئ كتابه الا قله قليله جدا واخر المطاف ستوزع اوراق كتابه على مول الزريعه هههههه اسيرو تحشمو وباراكا من النفاق واشمن احيدوس ولا تراث باغيين تفرضوه علينا بمسمى التراث.اسيدي يلا عندكم شي معلقات زهير بن ابي سلمى وعنتر والايام لطه حسين وروايات نجيب محفوظ وعزيز لحبابي ولخبز لحافي واهات كلثوم وروائع لحياني ايوا وريونا اما يلا بقيتو شادين فتيفيناغ ايوا شاركو بيه فستار اكاديمي ههههه
45 - Adil الأربعاء 25 ماي 2016 - 20:37
Ce type là j'ai remarqué qu'il mène pas des droits pour les berbères mais qui mène une guerre contre l'islam c'est son but c'est tout
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.