24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4708:1813:2516:0018:2219:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | جمعويون يطالبون بحماية وتنمية الأمازيغية في الإعلام العمومي

جمعويون يطالبون بحماية وتنمية الأمازيغية في الإعلام العمومي

جمعويون يطالبون بحماية وتنمية الأمازيغية في الإعلام العمومي

بعد عشر سنوات على إدماج اللغة الأمازيغية في الإعلام العمومي، وبعد التنصيص عليها لغة رسمية إلى جانب اللغة العربية في الدستور، قالت الفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية إنَّ هناك مفارقات كبرى بين الإطار الحقوقي والدستوري والقانوني لتدبير الأمازيغية في الإعلام والممارسة الفعلية.

واستندت الفدرالية، في مذكرة ترافعية بعثت بها إلى رئيس الحكومة ووزير الاتصال وعدد من المؤسسات العمومية والأحزاب السياسية، إلى جُملة من المعطيات، صدّرتها بتجميد اتفاقية شراكة بشأن تعزيز وتشجيع مكانة الأمازيغية في مجال الإعلام والاتصال بين وزارة الاتصال والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

وأشارت الفدرالية إلى تجميد اللجنة الثنائية المشتركة بين الوزارة والمعهد، الموكول إليها مهام تتبّع القضايا المرتبطة بالأمازيغية في الإعلام العمومي، والتي سبق لها أن أصدرت - بحسب الفدرالية- تقارير "تفيد بعدم جدّية القناتين الأولى والثانية في التعامل مع الأمازيغية في الإعلام العمومي".

وعلى الرغم من مرور عشر سنوات على إدماج الأمازيغية في الإعلام العمومي، لأوّل مرة في تاريخ المغرب، إلا أنّ الفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية ترى أنّ القطب العمومي "لم يحترم الالتزامات المتعلقة بالأمازيغية، جزئيّا أو كلّيا، منذ 2006 إلى اليوم".

وعزت الفدرالية ذلك إلى "غياب إرادة فعلية لتسجل تراكمات في مجال الإنتاج السمعي البصري بالأمازيغية"، منتقدة التوجه نحو إعادة أعمال تلفزيونية سبق لها أن بُثّت بالأمازيغية، أو دبلجة المسلسلات التلفزيونية القديمة التي سبق للقناة الأولى أن بثتها.

الفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية انتقدت، في مذكرتها، غياب برامج ذات حمولة ثقافية أمازيغية تمكّن المغاربة من التعرف على ثقافتهم الوطنية، وتساعدهم على التمرّن على التنوع الثقافي كخيار دستوري جديد، كما انتقدت استمرار "مفاهيم لا تنسجم والموقع الجغرافي للمغرب وبنياته السكانية وخياراته الدستورية.. من قبيل (نشرة المغرب العربي)، (دول المغرب العربي)".

واشتكت الفدرالية، في مذكرتها المرفوعة إلى رئيس الحكومة ووزيره في الاتصال ومسؤولي قطاع الإعلام، من إقصاء القناة الأمازيغية من مؤشرات قياس نسبة المشاهدة والاستماع، كأداة لمعرفة مكامن الضعف والقوة في المشهد السمعي البصري الأمازيغي، كما اشتكت من عدم تعميم اللغة الأمازيغية على كل القنوات والإذاعات العمومية.

ودعت الفدرالية المسؤولين عن قطاع الإعلام إلى القيام بتقييم تعامل مؤسسات الاتصال السمعي البصري مع اللغة والثقافة الأمازيغيتين من زاوية الإنتاج، منذ سنة 2006 إلى اليوم، مقارنة مع المنتوج السمعي البصري بالعربية والدارجة المغربية، "لمعرفة التكلفة المالية الضخمة التي فقدتها الأمازيغية نتيجة غياب إرادة فعلية للتعامل معها في مجال الإعلام".

وحمَلت مذكرة الفدرالية جملة من المطالب؛ منها سنّ سياسة تشجيعية لفائدة اللغة والثقافة الأمازيغيتين في مجال الإعلام السمعي البصري، بهدف تسجيل تراكمات في حقل الإنتاج بالأمازيغية، وتوجيه المستشهرين إلى الاستثمار في الإشهار بالأمازيغية، بهدف تشجيع العاملين في مجال الإنتاج السمعي البصري بالأمازيغية.

كما طالبت بضرورة إدراج الإعلام بالأمازيغية ضمن مقررات المعاهد الدراسية والكلّيات المختصة، مع توفير برامج التكوين والتكوين المستمر في مهن قطاع السمعي البصري بالأمازيغية.

وفي ما يتعلّق بما يُبثّ على شاشات القنوات العمومية بالأمازيغية، طالبت الفدرالية بعدم إدراج المسلسلات والبرامج المدبلجة ضمن الإنتاج الوطني بالأمازيغية، مع تقنين الإعادة، وذلك بتحديدها في مرة واحدة، بما يوفر الفرصة لتنمية الإنتاج الوطني بالأمازيغية، وإرفاق البرامج التلفزية الوطنية المبثوثة على القناتين الأولى والثانية بترجمة مكتوبة بالأمازيغية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - موح الأحد 19 يونيو 2016 - 09:28
سمعت في الخطابات ان الامازغية قضية جميع المغاربة ولم افهم ما معنئ هدا الكلام الا بعد ان رايت في الواقع ما يفعل بالامازغية.
في الماضي كانت الامازغية من اهتمام ابناءها الغيورين علئ تنميتها والنهوض بها.
الان اصبحت في اهتمام جميع المغاربة واصبحت في وضعية يرتئ لها. الجميع يهتم بتفقيرها وتحقيرها الئ درجة ان اصحابها الحقيقيين يشهدون من يريدون قتلها ودفنها.
هنا فهمت جيدا ما معنئ انها قضية الجميع.
الحكومة بقيادة الاسلامويين حطمت الرقم القياسي في فرملة الامازغية مند وصولها الئ السلطة.
2 - lahcen de bni mellal الأحد 19 يونيو 2016 - 09:47
تتبراللغة سريان التواصل بين المجتمع ولكن كماتبنى المساكن وتستصلح الاراضي يجب تطوير لغة التواصل لتكون قادرة على استيعاب الأفكار وقادرة على التعبير الدقيق للفكرة المراد ايصالها يعني يجب ان تصبح لغة قائمة الدات ولكن ألأمازيغية عانت من الاقصاء حتى جاء المستعمر الفرنسي انهارت اللغة العربية وظهرت ألأمازيغية من جديد كلغة التواصل الى جانب الفرنسية الاان ألأمازيغية بقيت لهجة اكر من لغة ولكن جميع اللغات يمكن تلقيحها بلاغات اخرى للنهوض بها والمشكل في المغرب يجب اخد لغة واحدة مثلا السوسية التي حافظت على كلماتها من الأمازيغ الآخرين ثم تلقيحها باللغة الأجنبية حتى تتمكن من ان تكون لغة العصر ومحاولة تجنب اللغة العربية التي اصبحت تسيطر على الاطرادالامازيغ والمشكل الان أصبحنا نعرب ألأمازيغية وهدالايفيد في احياء لغة الاجداد والسلام
3 - Yassin canada الأحد 19 يونيو 2016 - 10:01
يجب عدم تهميش اللغه والهويه المغربيه لان مفتاح للتقدم والتطور
الدول المتقدمة اللغه والهويه بلدها عبر السنيين هي التي تعمل بها
في المغرب الفرنسية فشلت والعربية والاسبانية
4 - HICHAM الأحد 19 يونيو 2016 - 10:02
كأن الأمازيغية ستعطينا قوة ومطرا وسلاحا وتطورا وتكنولوجية وغذا ء ا وتشغيلا كليا للشباب وكرامة و لواه الزميطة والبصل والثومة.إنهم يريدون نشر لهجتهم فقط لفهم أغانيهم وشطيحهم كما قال أحيدوس بيده الممدودة داف داف دافا دافا ترتلافا إوا إفهم يا الفاهم الله يرحمك تبارك الله التكنولوجيا وصناعة الصواريخ
5 - WARZAZAT الأحد 19 يونيو 2016 - 10:03
في أغلب دول العالم هناك مدن و أقاليم بل حتى قرى و أحياء تتوفر على عدة محطات تلفزية و إذاعية والصحف بينما الأمازيغية التي ينتسب إليها عشرات الملايين من البشر عندها قنات إعلامية مفتوحة لبضع ساعات...و بالصداع و أغنان!

من بين المشاكل ضعف التأطير و المبادرة و لكن المشكل الأكبر هو إحتكار الدولة لوسائل التواصل و الاعلام و توظيفها لغايات غريبة.

لا يعقل أن تصرف الدولة الملايير على لغات أجنبية غريبة و الأنشطة الثقافية الفرنسية و الاسبانية و المسلسلات المصرية و السورية و المدبلجة التركية و المكسسكية على حساب اللغات و الثقافات الوطنية الاصيلة؟؟!!.

رد الاعتبار و ترسيم الأمازيغية لا يتم بالشعارات الفارغة و الحبر على ورق. يجب الصرف عليها و منحها حقها من ميزانيات التعليم و الثقافة التي تقطعها الدولة من ارزاق المواطنين لا أن نعلف بها البراني و تنومنا جياع .

يجب معاملة الأمازيغ و العرب على قدم واحد باعتبارهم أبناء سواسية لهذا الوطن, حرام أخلاقيا و قانونيا التمييز بينهم و تشجيع تعلم الأنجليزية و لكن ما يقع ألان هو عكس ما يجب فعله.
6 - TARIK الأحد 19 يونيو 2016 - 10:07
ا للغة عربية هي لغة القراءن الكريم و كفى من يريدون فرد الامازغية من يتكلم بها خارج الوطن هل نقرئ بها القراءن
7 - حنان الأحد 19 يونيو 2016 - 11:15
لتحديد خطوات حقيقية نحو اعلام امازيغي صرف لا بد من إرادة فعلية لكل الأطراف المهتمة بالشأن الأمازيغي سواء كانوا افرادا او جماعات او هيئات او مؤسسات، وبدون اتحاد قوي لكسر الحواجز اللوبية ستبقى الامازيغية تبكي اطلالها طوال حياتها.
8 - Watani الأحد 19 يونيو 2016 - 11:27
Parlez un peut de l unité. ...ou de l intégrité du territoire. Pour moi vous êtes que des collaborateurs de partie étrangère qui veulent divisé le pays
9 - ⵖⵡⵙⴼ الأحد 19 يونيو 2016 - 11:40
لو كان علم الانتربولوجيا يدرس في بلادنا منذ الدراسة الابتدائية، كما هو عليه الحال في الدول الغربية، لما ظللنا نتخبط في جمع تاربخ و لغة الأمازيغية التي توجد بمكوناتها و تركيباتها النحوية و اللغوية.
10 - Imazighn الأحد 19 يونيو 2016 - 11:45
Pourquoi pas remplace tous ce qu est Arab par Tamazighrt??
11 - Omar الأحد 19 يونيو 2016 - 11:56
Arrêté avec votre amazigh ...je crois pas que vous êtes des musulmans....et ce genre d agissement c est financé par des états connues dans les divisions comme les anciens pays colonniale...L usa et Israël...arrêté AVC cela c est dangereux
12 - ابن المغرب الأحد 19 يونيو 2016 - 12:21
الناس وصلو فين و فين بالعلم و التكنولوجيات... و انتوما مازال كتنفدو الظهير البربري و فرق تسد...والاخوان الله يهديدكم راه هدا زمن التكتلات و التحديات مترجعوناش للجاهلية.
13 - moha الأحد 19 يونيو 2016 - 12:51
LE DIALOGUE DE SOURDS.

Notre malheur est que nous sommes sans langue !
la langue la plus parlée par les marocains est Darija
la seconde est tamazighte.
La langue officielle depuis indépendance est l'arabe classique. Cette langue n'est parlée qu'a la télé.

Imaginez la suite quand vous ne comprendrez pas votre interlocuteur !
14 - mofakkirx الأحد 19 يونيو 2016 - 13:17
حتى الامازيغ نفسهم لا يريدون تعلم هذا الخط الذي يشبه خطوط العصر الحجري. نحن كلنا امازيغ نحن كلنا عرب نحن كلنا مغاربة نحن كلنا نتكلم الدارجه المغربيه اذا لماذا هذا التعصب. هناك شعوب كثيرة لديها خطوط حجرية، لكن لا تحتاج اليها الان لكون ان اللغات الحديثة احسن، العربيه الفرنسيه الانجليزيه هذه هي اللغات المعاصره موجوده في كل مكان . زيادة على ذلك ليست هناك اي كتب بالامازيغيه ممكن ان نستفيد منها كتب فلسفه كتب تاريخ و العلوم. انا في نظري العربية احسن لانها في كل انحاء العالم فهي لغه التاريخ لغة الفلسفه العلوم كل شي.الخطوط الامازيغيه ليست ناضجه للدفع بالمغرب الى الامام. الخطوط الامازيغيه سترجع المغرب الى قرن واحد.
15 - aminedz الأحد 19 يونيو 2016 - 13:55
ترسيم الشلحة و ليس الامازيغية فرق كبير الامازيغ في ليبيا و الجزائر
16 - حق المساوات الأحد 19 يونيو 2016 - 13:58
اقول لمن يرفض تدريس الامازيغية ، كفا عنصرية .
الامازيغية هي البنت الشرعية لهذه الارض ، ومن حقها ان تاخذ مكانتها في المدرسة المغربية خاصة وانها اصبحت لغة رسمية الى جانب العربية.
لا يعقل ان تهمش الامازيغية على ارضها ، بينما تكرم اللغات الدخيلة.
هل يقبل العرب تهميش العربية على ارض جزيرة العرب ؟
17 - ملاحظ الأحد 19 يونيو 2016 - 13:59
ا لتنمية والتقدم والمواطنة الحقة بالتواصل. التواصل باللغةة واللغة يجب ان تكون مفهومة من طرف الشعب.
لكي نكون شعبا لابد ان نتفاهم /
18 - امازيغي انا معروف الأحد 19 يونيو 2016 - 14:06
الحديث عن تطوير لغة ميتة بالاهتمام بحروفها امر لا فائدة منه فلا احد يقرا حروفها و لا حتى انا السوسي لا اجد في ذلك متعة و لا اهتماما.لغة لا تؤلف بها الكتب العلمية هي لغة ميتة.
لكن الاهتمام بالتراث الامازيغي اهم مثل انتاج الافلام و المسلسلات الامازيغية التي تهتم بجانب من حياة الامازيغ و عرضها ايضا معربة على باقي قنوات التلفزة المغربية مهم لتعريف باقي المغاربة بطريقة عيش الامازيغ .و مطالبة المحاكم بوجود مترجمين من العربية الى الامازيعية و في سائر الادارات هكذا نهتم بالامازيغي.
و عن اي امازيغية نتحث انها جمع فهناك لهجات امازيغية متعددة اراد البعض توحيدها بادخال كلمات غريبة بعضها من افريقيا جنوب الصحراء.
19 - amine الأحد 19 يونيو 2016 - 14:09
و الاخوان الله اخليكم بلا هذ العنصرية الخاوية، الأمازيغ هم مكون من مكونات المجتمع المغربي ولا أحد يمكنه ان ينكر هذا. لكن المطالبة بإدراج الأمازيغية في المقرارات الدراسية و إدراجها في التعليم العالي فهذا اقل ما يقال عنه جنون. اما بالنسبة للإعلام فهناك قناة الأمازيغية، ماذا تريدون أكثر من هذا ؟؟
نحن كلنا مغاربة ويجب ان نفكر بمنطق الوطن وليس بمنطق القبيلة و العشيرة، لأن التفكير بهذا الأخير لن يقودنا إلا للهلاك.
20 - afla الأحد 19 يونيو 2016 - 14:21
ابسط الامور ان الشطيح والغناء الامازيغي محترم وليس ماجنا كالعروبي سوا ء في ارض نجد او حيث زرعت بذوركم الخبيثة على امتداد الارض ..ولك ان تتعلم وتستمع ..اما التكنولوجيا فمنكم نستفد ما الذي قدمه العربان لغتكم قعدها الاعاجم و الاسلام لغير العرب الفضل مذاك الى اليوم واجدادكم لاينشرون الا فكر الكره والموت باسم الدين او باسم القومجية
21 - EL-AAKKIOUI الأحد 19 يونيو 2016 - 15:01
Prends l'initiative et commence ! moi je pense que les deux langues ont leur places au Maroc .
22 - الكثير لعمله الأحد 19 يونيو 2016 - 15:17
حينما تكون هناك دول ديموقراطية تتدخل الدولة بعدالة للمحافظة على كل اللغات، حتى لا يقع الكلوطوفاجيا، اي ان اللغة يفترس بعضها بعضا و يبتلعها,
بصدد الامازيغية فهناك الكثير الكثير مما ينبغي فعله:
في الاعلام : كل البرامج اللغات الاخرى ينبغي ان تكون ""سوتيتري بالامازيغية"،
في الفضاء العمومي كل مؤسسات الدولة و الشركات و الجمعيات و و و ينبغي ان تكتب اسماءها بالامازيغية الى جانب اللغات الاخرى
هناك مايمن عمله في المناطق الامازيغية كبداية: كل الوثائق ينبغي ان تكتب ايضا بالامازيغية (الحالة المدنية، البطاقة الوطنية، و كافة الوثائق الى جانب اللغات الاخرى)
المعهد الملكي ينبغي ان يضع رهن العموم المعاجم التى انشاءها ، و التي دعمهاو طبعها، وان يقوم بخطوة استباقية لرصد النقص المصطلحاتي لتغطية كل الحاجيات، ولاباس ان يستعين بطاقات من خارج المعهد,
لكن ما يلاحظ خاصة في السمعي البصري انه لا العربية (الفصحى) و لا الامازيغية تحضى بحقها، فقد استولت الدارجة على كا البرامج برصيد الاسد، و الافدح ان حتى التدريس اصبح بالدارجة، وقد حضرت مناقشة بعض الاطروحات
23 - مسلم الأحد 19 يونيو 2016 - 15:32
الحمدلله و حده الامازيغ هم من أهتم باللغة العربية ونشرها في كل أرجاء المغرب القديم لما وجدوا فيها من بيان و فصاحة و سلاسة في النطق فلقبت بالفصاحة واختارها الله لآخر كتبه القرآن وزادها قوة وانتشارا الفتوحات الإسلامية لأعضم الدول فدخلت كل علومهم في العربية ولقد فطن أجدادنا لهذا فتبنوها.الذين يريدون إحياء اللغة الأمازيغية هم اذناب الاستعمار وعملاء هدفهم إحياء الضهير البربري والتفرقة بين المغاربة وزرع الفتن أما أغلبية الامازيغ فلا يعيرون اهتماما لهذا الموضوع
24 - مغربي الأحد 19 يونيو 2016 - 16:03
هذه اللغة لاتنفع لا في الصلاة ولا في العمل!ونشرها هو زرع الفتنة بين المغاربة !
25 - مغربي فقط الأحد 19 يونيو 2016 - 16:09
حتي اصبحنا نتفاءل شيء ما ان المغرب سيصبح من الدول الصاعدة وووووو ولكن للاسف مادام مثل هده العقليات موجودة في المغرب و التي لها افكار رجعية تفرق اكثرما توحد و تشيد فيلزمنا سنوات ضوءية حتي نضاهى الام المتقدمة حسبنا الله ونعما الوكيل ر لابد من تغيير العقلية لابد مكينش شي حل اخر
26 - شلح الأحد 19 يونيو 2016 - 17:58
ماهذا الاهتمام الزائد بهذه الامازيغية التي ينحصر دورها في التفاهم بين افراد العائلات عن الماكل والملبس .والتي تستغلها بعض الجهات للتفريق بين المغاربة عرب وامازيغ ،مع ان الدستور ينص على ان لغة المغرب هي العربية ، اما الشلحة اوتامزيغت فهي فقط لهجة وخليط من كل شيء العربية الفرنسية الاسبانية الدارجة ، ومن كذبني فاليسمع احد النشرات الاخبارية ليكتشف ان نصف كلماتها عربية ،ليست لغة البحث لنعطي لها اكثر من قيمتها ،
27 - sahrawi الأحد 19 يونيو 2016 - 18:55
أعود بالله من علم لا ينفع.العالم يناقش ما بعد الحداثة ويتسابق للمعلومة والبعض منا يحن لزمن الوثنية والجاهلية
28 - Ezzidi Khalil الأحد 19 يونيو 2016 - 19:12
Je pense que pour notre langue amazigh,elle doit avoir un dictionnaire arabes et français pour faciliter son éducation et apprentissage au niveau de l' école
29 - marocain الأحد 19 يونيو 2016 - 19:17
السلام عليكم و و.
ارى وللاسف اشديد بعض التعاليق المتشددة والمتمسكة بهويتها وعدم الاعتراف بهوية الغير.قول القائل هل تقراء القران بالامازيغية اقول نحن الامازيع نقراء القران بلغة القران،ونشرح معانيه لابنائنا بالامازيغية.اين هي مشكلتكم مع الامزيغية. هل خفتم ان نبدل كلام ونقراه بغير لغته.معاذ الله ان يفعل ذالك الامزيغي اللذي احتضن الاسلام قرانا ولغة وبل حافض عليه اكثر مما يدعي اهل اللغة الام ولغة الجنة.
30 - jose maria الأحد 19 يونيو 2016 - 21:52
hala.yo no soy contra el dialecto amzig pero el problema hoy en día en Marruecos no es el amzig es la inorancia y la pobreza espero que tratamos las cosas más importantes del país y dejamos los dialectos quien quier hablarlo que lo able sino no.por que últimamente que si el amzig que si el refeneo que si alhasania por favor ayuda a tu país para crecer no parar en puntos que no tiene importancia
31 - أمازيغي بني يزناسن الأحد 19 يونيو 2016 - 22:12
أقول لهذه الجمعيات المرتزقة من الخارج تحت غطاء الدفاع عن اللغة الأمازيغية الأصلية للمغرب : ماذا فعلتم أنتم بالذات لتطوير هذه اللغة من غير النبيح الخاوي . هل من كتب الفت من لدنكم أو جرائد صدرت وبيعت بكثرة مثلا . أو تنتظرون من الدولة فعل ذلك مكانكم . يكفي أنها رسمت لكم هذه اللهجة . فبادروا بإصدار مؤلفات بالخطوط الأمازيغية ولاحظوا عدد المبيعات ثم احكموا على أنفسكم يا معشر الخونة لوطنهم .
32 - Amiral الأحد 19 يونيو 2016 - 23:37
مصير ترسيم ما يسمى بالامازيغية الفشل لانها كما هو معروف ثقافة شفوية لا كتب لها.
سقط قناع بعض البربر . أقول البربر لأن كلمة أمازيغ لا توجد في أي معجم عربي أو فرنسي أو انجليزي او إسباني أو غيرهم من المعاجم.
إن لم تصدق فا بحث بنفسك فلن تجد سوى كلمة : بربر .
33 - sana الاثنين 20 يونيو 2016 - 01:03
السؤال الذي يحير المنطق ويجعله يسبح في محيط هادر من الدهشة والتعجب , لماذا هذا الصراخ والبكاء الذي يقوم به هؤلاء البؤساء؟؟هو سؤال لا جواب له إلا في سلوك الصحراء..انه ذات المنطق البدوي الأعوج وهو منطق الإرهاب ومحاولة فرض الثقافة الصحراوية بكل الوسائل المشروعة والغير مشروعة تحت عنوان المقدس السماوي الإلزامي , مع أن المنطق الزمني الوطني , والذات الجمعي الطبيعي المتوازن والبسيط جدا يُقر ويسمح بانتقاد اللغة خصوصا إذا ما كانت جزءا من المشترك العام , فهذا حق شرعي لأي مواطن مهما كان انتماءه أو معتقده.azul
34 - marocain الاثنين 20 يونيو 2016 - 05:37
سكان المغرب الأولون ليسوا هم الأمازيع ولا العرب، بل هم الديناصورات. نريد أن ننضج ونرى الأمام بعيون منافسة للدول المتقدمة بدلا من التعارك على احياء شيء ميت. دعونا نتمسك بالأشياء الناضجة ودعونا مما يرجعنا الى القرون القديمة. انضجوا وارتقوا رجاء فالقاع قد امتلأ...
35 - رفيق 1978 الاثنين 20 يونيو 2016 - 16:19
صاح كثيرا وتردد على منابر الاعلام وأغرق الجريدة بالمقترحات والاحتجاجات وفي الاخير ألف ديوانه باللغة العربية الفصيحة .
36 - Amiral الأربعاء 22 يونيو 2016 - 00:34
تقدم التلفزة المغربية نشرة الأخبار بلجهات مختلفة :
- تريفيت
-تماززيغت
-تشلحيت
أتسائل ماهي اللهجة التي قرر المغرب ترسيمها كلغة إلى جانب اللغة العربية؟
الربفي لا يفهم الأمازيغي وهذا الأخير لايفهم السوسي . والسوسي لا يفهم لا هذا ولا ذاك.
البربر لا يفهم بعضهم البعض.
اللغة العربية هي التي توحد جميع المغاربة من طنجة إلى لكويرة.
معلوم أن اللغة العربية اغنت جميع لغات ولهجات البشرية.
الرجاء النشر يا هسبريس ولك مني جزيل الشكر
37 - ,michlifen الأربعاء 22 يونيو 2016 - 22:50
La langue arabe est une langue étrangère comme l’est le français ou l’anglais . tamazight est le symbole de notre identité celle de cette terre africaine du nord. Si elle n’a pas été développée et utilisée c’est a cause de sa marginalisation par les pouvoirs publiques depuis indépendance .-- Ceux qui disent a quoi elle servira ? doivent répondre a la question similaire qui est de savoir a quoi sert l’arabe au juste ?puisque tous nos ingénieurs ,nos cadres ,nos medecins ,…sont formes en français ou l’anglais . vous parlez de langue de communication : elles sont deux : tamazight avec ses variétés et darija avec ses variétés . la preuve c’est que les vrais arabes du m.o ne comprennent pas notre darija , ils ne l’appellent pas lahja al3arabia ,mais allahja almaghribia ,car s’est un amalgame ou melange de de dialectes avec une structure plutôt amazigh.
38 - fatima الخميس 23 يونيو 2016 - 01:20
يشتمون امازيغ ، يشتمون اليهود ، يشتمون النصارى ، يشتمون الهندوس ، يشتمون الملحدين ، يشتمون كل الشعوب وكل الثقافات وكل اللغات ... لكن لكن لكن لكن لكن لكن لكن لكن لكن وهذه هي المصيبة يريدون من الجميع ان يحترمهم ... إلحقيني يا ما ...ayuz
39 - fatima الخميس 23 يونيو 2016 - 01:49
إسرائيل تنصف الأمازيغ في عقر دارها وتطلق أسماء أمازيغية على شوارعها ... ويريدون منا أن نكره ونعادي إسرائيل هم الذين يبيدون بأيديهم هويتنا ولغتنا ... عجيب ...azul
40 - جذور الاستيطان الخميس 23 يونيو 2016 - 21:13
كل المعارف التاريخية وكل الاساطير التوسعية تتجلى وتنبعث من قلب وذاكرة فاطمة .
41 - Amiral الجمعة 24 يونيو 2016 - 12:54
Réponse à michlifen
La langue arabe est langue officielle de 22 pays.
Enseignée dans le monde entier
et il est bien connu qu'elle a enrichi toutes les langues et les dialectes de la terre .
Si vous avez un doute , vérifiez !
Merci de bien vouloir publier hespress
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.