24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

  2. مسافرة أمريكيّة تفضح عجز شركة "لارام" عن حماية معطيات الزبناء (5.00)

  3. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

  4. "مَابْغِينَاشْ نْمُوتُو".. صرخة مرضى السرطان طلبا للعلاج بالمجان (5.00)

  5. حديث في العلاقات المغربية الإسرائيلية (4.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | نشطاء يفتتحون المهرجان الدولي للثقافة الأمازيغيّة بتضامن مع "نيس"

نشطاء يفتتحون المهرجان الدولي للثقافة الأمازيغيّة بتضامن مع "نيس"

نشطاء يفتتحون المهرجان الدولي للثقافة الأمازيغيّة بتضامن مع "نيس"

افتتح مهرجان فاس الدولي للثقافة الأمازيغية، في دورته الـ12، على إيقاع التضامن مع عائلات ضحايا الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له مدينة نيس الفرنسية، والذي أودى بحياة العشرات من المواطنين بعد تعرضهم للدهس بشاحنة.

وعبّر مدير التظاهرة، موحى الناجي، عن التضامن مع الشعب الفرنسي ومع كل شعوب العالم ضحايا الهجمات الإرهابية، داعيا كل دول وحكومات البحر الأبيض المتوسط إلى إقرار إستراتيجيات فعالة لمناهضة الإرهاب ومسبباته؛ الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية .. كما نادى، ضمن كلمته الافتتاحية، بوجوب وقوف متخذي القرارات عبر المعمور ضد كل أشكال التطرف والإقصاء والإلغاء، مشددا على أن "المجتمعات تبقى في حاجة إلى مثقفين متشبعين بروح الحوار، وعلماء دين متنورين، وفعاليات جمعوية مؤمنة بقيم التسامح والانفتاح".

الكلمة الافتتاحية للمهرجان، الذي اختير له شعار "الأمازيغية وثقافات المتوسط: العيش المشترك"، شدد من خلالها الناجي، أيضا، على أن التنوع الثقافي دافعة للتنمية، داعيا الحكام إلى اتباع سياسات ثقافية تنهض بالتعايش وتغنيه ليكون مثمرا، وزاد: "على الجهات المعنية أن تصدر قرارات بناءة، وتصمم إستراتيجيات للتنمية، وآليات من أجل تحقق تنفيذها، لأن هذا العمل هو وحده الكفيل بصنع التحدي اللازم الذي يقوّي التماسك ويصد الصراعات داخل المجتمعات".

وأكّد الناجي أن "المهرجان الدولي للثقافة الأمازيغية بفاس يستمد قوته من الترفّع عن المزايدات الإيديولوجية، والتعالي عن الحسابات الضيقة"، معتبرا أن "شعار دورة سنة 2016 له ما يبرره؛ بالنظر إلى التحولات التي تعرفها المنطقة المتوسطيّة، والتي تسير كلها نحو محو جميع مساحات الاختلاف، وتلقين أبجديات الصراع والتصادم".

واسترسل المتحدث ذاته: "ليس سرا أن مثل هذا التفكير الاستئصالي، وبصرف النظر عن مصدره، تمخضت عنه، وستتمخض، حروب قد نعرف بالتحديد تاريخ اندلاعها، لكنّ لا أحد منا يعلم متى ستنتهي".

واعتبر المتحدث نفسه أن المهرجان ليس في وسعه تقديم حلول، ولكنه سيهدف إلى التأكيد على الأهمية التاريخيّة والاجتماعية والحضارية لتحالف الثقافات والأديان في منطقة البحر الأبيض المتوسّط من أجل السلام، موردا أمام مئات الحاضرين إلى الافتتاح المنظّم بقصر المؤتمرات في مدينة فاس أنه "سيتم التركيز خلال جميع فقرات المهرجان، وخاصّة منتداه النقاشيّ، على تمازج الثقافات والحوار في ما بينها، وكذا إسهام الثقافة المواطنة في عملية التحول الديمقراطي، والحفاظ على السلام".

الرئيس الوطني لجمعية فاس سايس، محمد القباج، شدد على وصف المهرجان الدولي للثقافة الأمازيغيّة بـ"المميز"، معتبرا أن "ذلك مستحق لاهتمامه بالثقافة الأمازيغية"، مشددا على أن "المغرب أمازيغي"، وقدّم ضمن مداخلته دلائل تاريخية لعراقة الأمازيغية وثقافتها بعموم الضفة الجنوبية من المنطقة المتوسطيّة.

أمّا امحند لعنصر، رئيس جهة فاس - مكناس، فنوّه بدوره بالمبادرة المحتفيّة بالأمازيغيّة ضمن عموم فعالياتها، متمنيا لها الاستمرارية، وقال: "أتمنى أن تكون للمهرجان امتدادات، لأنه ليس حدثا أمازيغيا فقط، بل هو فرصة لوضع الأمازيغية في إطارها الهوياتي المغربي التكميلي لهويتنا".

إدريس الأزمي، عمدة مدينة فاس، عمل خلال تناوله الكلمة في حفل الافتتاح الملتئم عشية اليوم الجمعة على تثمين تنظيم التظاهرة الثقافية الفنية ذاتها بالعاصمة العلمية للمملكة، وأضاف: "هذه المبادرة بدأت في فاس واستمرت هنا، وهذا دليل على أن المدينة حاضنة للثقافات في إطار الاحترام المتبادل والعيش المشترك".. ونوه الأزمي، أيضا، بانفتاح المغرب على الخارج واختياره الابتعاد عن الانطوائية، معتبرا ذلك "مساهمة في تكريس العيش المشترك والسلام".

جدير بالذكر أن رفع الستار عن فعاليات الدورة 12 من المهرجان الدولي للثقافة الأمازيغيّة حضره، أيضا، كل من والي الجهة ورؤساء المصالح والخارجية، وشخصيات مدنية وعسكرية، وضيوف أجانب من مختلف مناطق الفضاء المتوسطيّ؛ بينما عرف الموعد تكريم الفاعلة الحقوقية عائشة الشنا، رئيسة جمعية التضامن النسوي بالدار البيضاء، والأستاذ الباحث الجيلالي السايب.

الشنا، التي تسلمت درع التكريم من يدي امحند لعنصر، ووالي الجهة والرئيس الوطني لجمعية فاس سايس، وبعد تعبيرها عن سعادتها بالتكريم، طلبت من السياسيين العمل على إدراج "الثقافة الجنسية" كمادة دراسية في المناهج التعليمية المغربية، معتبرة أن ذلك سيساهم في حماية الأبناء.

واسترسلت الشنا: "استغرب لماذا لا يريدون تدريس الثقافة الجنسية"؛ ثم خاطبت السياسيين الحاضرين بقولها: "إذا لم تريدوا مساعدتنا فماذا تفعلون؟.. نحن نسهّل عليكم العمل في هذا الميدان ونبحث عن التمويلات، ولدينا موارد تمكّننا من ضمان جزء من التمويل الذاتي لاشتغالاتنا، كتوفر جمعية التضامن النسوي الآن على مطعمين و4 أكشاك"، لتخاطب إدريس الأزمي باعتباره قياديا في حزب العدالة والتنمية وهي تزيد: "هل ستقومون بنزع الأكشاك بداعي احتلالنا للملك العام في الدار البيضاء؟ حاولوا دعمنا لدى عمدة المدينة هناك"؛ وهو ما جعل الأزمي يلجأ إلى حركات يدوية عبّر بها أمام الحاضرين عدم رضاه عما قالته الناشطة الحقوقيّة التي أضافت: "أنا امزح معك فقط .. لكنّي جادّة بدعوتك إلى التحدث مع زميلك في الدار البيضاء كي يساعدنا".

وبدوره، نوّه الأستاذ الباحث الدكتور الجيلالي الشايب بالمبادرة التي أحاطته باحتفال تكريمي في مدينة فاس، مشددا على أن مساره المهني انطلق من ثانوية مولاي ادريس بالمدينة نفسها، ثمّ قال: "أعود إلى فاس كي أكرّم بعد أن تقاعدت.. شكرا لكم على المبادرة والتفكير في شخصي".

جدير بالذكر أن فعاليات المهرجان الدولي للثقافة الأمازيغية، في دورتها الثانية عشرة تعرف تنظيم ندوات بمحاور مختلفة للنقاش، وذلك بمشاركة باحثين ومتخصصين من دول ضفاف البحر الأبيض المتوسط. كما تعرف نهاية أشغال كل يوم إطلاق حفلات موسيقية بالفضاء الثقافي "باب الماكينة".. والبرمجة الفنية لهذه السنة تضمّ أسماء فنانين من إيطاليا وإسبانيا، إلى جوار آخرين من سوس والريف وباقي أرجاء المغرب؛ زيادة على احتضان فضاءات المهرجان لمعارض كتب وأخرى للصناعة التقليدية، إلى جوار ورشات للكتابة، وكلّ ذلك على امتداد ثلاثة أيام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - امازيغي سوسي الجمعة 15 يوليوز 2016 - 23:37
عاصمة حزب الاستقلال المعادي للامازيغية عبر تاريخه اصبح ينظم المهرجانات الامازيغية ويكرم شخصيات امازيغية.غريب امر هدا الحزب.النفاق على عينك ابنعدي.
2 - waw الجمعة 15 يوليوز 2016 - 23:57
و لمادا لا تتضامنون مع فلسطين حيت الارهاب يحدت كل يوم من طرف الاسراءليين ؟؟؟؟؟؟
3 - amahrouch السبت 16 يوليوز 2016 - 00:40
Je vous ai dit que la Vérité arriverait,la voici et pas seulement au Maroc.Attendons ce que dira Sissi.Si Nacer a arabisé Sissi va pheraoniser et inciter les autres au retour aux origines
4 - الحياني السبت 16 يوليوز 2016 - 00:49
الثقافة الامازيغة اصيلة تستمد تراثها العريق من الاطلس .وهي دائما في ارتقاء محافظة على تراثها .انا كمغربي اعشق الفنون المغربية خصوصا الفن الامازيغي رغم اني لا اعرف الامازيغية بتاتا
5 - Terroristes de Nice السبت 16 يوليوز 2016 - 01:06
Imazighen coirent dans Les valeurs de la paix, la justice, l'egalite, la democracie. Alors que Les terroristes manipules par le moyen orient croient dans le terrorisme, la haine, Les bains de sang... grande difference
Il ya des Marocains innocents tues par des Terroristes a Nice
6 - مغربي عادي السبت 16 يوليوز 2016 - 09:45
حسنا و كشكر لمدينة فاس، ستحتضن مدينة اكادير مهرجان للثقالة العربية السنة المقبلة، و سيرحب بالمشاركين تماما كالتقييم اللذي سينالنه هذا التعليق، ثم يزعم زعمائهم انهم متسامحين، و نحن كمغاربة نعلم جميعا مذى إنغلاق اهل المناطق اﻷمازيغية ليس لثقافتهم بل ربما نتيجة عامل البيئة و التهميس المشترك بينهم و بين السكان العرب.
7 - Mouha السبت 16 يوليوز 2016 - 10:38
A tousand Thanks for stressing the Amazigh values of Tilila, thagmat and Tamount. No moroccan will be left Behind, marginalised or segregated against. Be it Amazigh, Arab, Saharaoui.black, Cauasian or asian
8 - لا للفتنة السبت 16 يوليوز 2016 - 13:54
قصص العفاريت والجن والسحر والشعوذة اصبحت،ثقافة ،نسيتم ان تكرموا الفنانة الامازيغية لبنى ابيضار.
9 - tamazighte السبت 16 يوليوز 2016 - 15:42
لا إله إلا الله العلي العظيم
ولا حول ولا قوة إلا به سبحانه
والله إنه لخطب جلل ومصيبة نسأل الله
العلي العظيم أن يصبّر أهلهم وذويهم على فراقهم
وأن يغفر لهم ويتوب عليهم ويدخلهم فسيح جناته
إنا لله وإنا إليه راجعون azul
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.