24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  3. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  4. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  5. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | عصيد: انتقال العرش أخرج القضية الأمازيغية من سنوات الرصاص

عصيد: انتقال العرش أخرج القضية الأمازيغية من سنوات الرصاص

عصيد: انتقال العرش أخرج القضية الأمازيغية من سنوات الرصاص

اعتبر أحمد عصيد، الناشط الأمازيغي، أن للقضية الأمازيغية أيضا "سنوات الرصاص" الخاصة بها، من خلال المراحل التي مر بها الملف على مدار سنوات عديدة، حسب مداخلته في ندوة حول القانون التنظيمي للأمازيغية، احتضنها المعهد العالي للإعلام والاتصال مساء الجمعة.

وأوضح عصيد أن النظام والنسق السياسي الذي عرفه المغرب في العهد السابق، ويقصد به عهد الملك الراحل الحسن الثاني، كان يفتقد للنسق الديمقراطي في تصريف النقاشات المجتمعية، وزاد: "الدولة كانت تعتبر أن طرح القضية الأمازيغية سيضر بها بشكل كبير، خاصة أنها كانت تعتمد بالأساس على ترويج أنها قائمة على المركزية".

وأردف الناشط الحقوقي ذاته بأن القضية الأمازيغية تطرح معها الإشكال التاريخي، "وعمق الإشكال يرتبط بالأساس بحقوق الإنسان"، حسب تعبيره، مضيفا أن المغرب يسيطر عليه هاجس التعريب، ومستدلا على ذلك بـ"تواجد معهد التعريب، الغير متواجد مثلا في السعودية".

إلا أن النقاش الذي دام حوالي 45 سنة الأخيرة حول القضية الأمازيغية، حسب عصيد، توج في الأخير بانتصار المدافعين عنها؛ "لأن اختيارنا كان ديمقراطيا وقضيتنا عادلة وأسلوبنا كان يعتمد على الحوار والنقاش وحتى النقد الذاتي"، وفق تعبيره.

وسجل عصيد أن هنالك فرقا في تعامل الملك الحسن الثاني مع القضية الأمازيغية مقابل تعامل الملك محمد السادس، وزاد موضحا: "انتقال العرش أخرج القضية الأمازيغية من سنوات الرصاص، بعد سلسلة من الاعتقالات، كانت جلها سنوات التسعينيات. كما أن الأمازيغية كانت بمثابة طابو سياسي، وكان الملك الراحل يعتبرها لهجة فقط وليست لغة، وقال إنه لا داعي إلى تدريسها، وهو ما لم يتم في عهده".

عصيد أضاف أن النقاش اشتد خلال حكومة التناوب حول الأمازيغية، خاصة أنه مباشرة بعد جلوس الملك محمد السادس على العرش تمت مراسلته حول القضية الأمازيغية، قبل أن يستطرد بأنه "رغم الجهود التي بذلت إلا أنه لم تتم تسوية ملف القضية الأمازيغية بشكل نهائي".

وسجل عصيد اعتراضه على القانون التنظيمي للأمازيغية الذي يعاني من أربعة مشاكل رئيسية بحسبه، الأولى أنه "ملتبس لغويا"، وهو ما قال عنه: "عندما يتم وضع قانون غامض نفهم أن الدولة إما أنها ليس في نيتها التفعيل، أو تود أن تفتح المجال على مصراعيه أمام التأويل".

فيما المشكل الثاني، حسب عصيد، يكمن في "كون هذا القانون مخالفا للدستور، لأنه لا يحترم الطابع الرسمي للأمازيغية"، قبل أن يصفه بـ"قانون الاحتقار"، مضيفا أنه "لا يحترم المكتسبات الأمازيغية "فقد جاء للتشكيك في أمور تم العمل بها منذ سنة 2003 كتدريس اللغة الأمازيغية في المدارس"، مردفا بأن "القانون التنظيمي الحالي أعاد النقاش حول حرف الأمازيغية"، وزاد: "الآن هناك من يود تغيير هذا الحرف، ما سيخلق فتنة".

وختم الناشط الأمازيغي مداخلته بالتشديد على أن هذا القانون المذكور "يعد انتكاسة للديمقراطية، وتأكيدا على أن التوازنات اختلت وتم خرق الدستور، رغم أنه لا أحد سيستفيد من احتقار الأمازيغية"، وزاد: "اليوم نحن بحاجة إلى الإحساس الجامع والوطنية التي تجعل هذه الأرض أرضنا جميعا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - جاء في المقال... السبت 18 فبراير 2017 - 05:46
...(وكان الملك الراحل يعتبرها لهجة فقط وليست لغة، وقال إنه لا داعي إلى تدريسها، وهو ما لم يتم في عهده).
بينما قال الحسن الثاني في خطاب 20 غشت سنة 1994 ، وهو يتحدث عن تمازيغت و تريفيت وتشلحيت : " نحن نفكر في التعليم و برامج التعليم ، أن ندخل تعليم اللهجات ، علما منا أن تلك اللهجات قد شاركت اللغة الأم لغة الضاد لغة كتاب الله سبحانه وتعالى ، لغة القرآن الكريم ، قد شاركتها في فعل تاريخينا و أمجادنا ".
الخطاب مدرج في اليوتوب.
2 - ع.بوجمعة السبت 18 فبراير 2017 - 06:15
ايام ارصاص الي تتكلم عنها في عهد المرحوم الحسن الثاني رحمه الله لولى يقضته
الدكية وبحكمته لكان المغرب في ذلك الوقت قد خرب ودمر كما هو الحال في بعض الدول فالخونة اليساريين بالخصوص واكثرهم من الامازيغ الذين لا دين لهم ملحدون امثالك كان طموحهم هو سيطرت على الحكم وضرب الشعب بيد من الحديد كما نراه ونسمع به في كثير من الدول اليسارية في ذلك الوقت الى يوما هذا اما عن الملك محمد السادس الذي اراد ان ينفتح على الامازيغ قمت انت وامثالك لزرع الفتنة والتفرقة بين المغاربة لاغراضكم الخاصة وتكذبون على الامازيغ لجرهم الى مالايحمد عقباه
3 - طنجاوي السبت 18 فبراير 2017 - 08:06
مولاي ادريس مؤسس الدولة المغربية كان عربيا تزوج من امازيية فبالتالي من يدعي انه امازغي فقط فهادا ضربنت الجنون نحن خليط من عدة شعةب عرب امازيغ وندال روم موريكيون ...
4 - نور الهدى السبت 18 فبراير 2017 - 08:09
لماذا لم تجعل الدولة المرينية اللغة الأمازيغية لغة رسمية ؟
الموحدون أيضا لم يخطر على بالهم ترسيمها علما انهم أمازيغ كالمرنيين.
5 - لا للفتنة السبت 18 فبراير 2017 - 08:27
كفاكم تباكي ونواح، تدعون المظلومية ولعب دور الضحية،واختلاق المؤامرة ،لاستعطاف الاخريين،لم نسمع بشخص قتل لانه دافع عن اللهجات،سنوات الرصاص اطالت الاسلاميين واليساريين ،واغلبهم عرب مغاربة وحتى بعض الامازيغ فثوبعوا لتوجهاتهم الاسلامية او اليسارية،
طرحك يا عصيد يذكرنا بالقصص التي تخرج علينا بين الفينة والاخرى،عن امازيغ اول من اكتشف امريكا،وامازيغ هزموا الفراعنة،وامازيغ احتلوا روما،ووكالة ناسا تعترف بسبق امازيغ العهد الوثني الى اكتشاف الفضاء الخارجي،وان كل اللغات اصلها من الامازيغية،والرسول تحدث اللهجات،اي كلام ،للبحث عن مكان تحت الشمس.
6 - abrid03 السبت 18 فبراير 2017 - 08:51
في اواسط السبعينات من القرن الماضي وفي جامع الفنا بمراكش انتهى بنا التجوال ونحن في عطلة للقوف امام احد باعة الاشرطة السمعية( الكاسيط) ، ومع كثرة المنتوج الغناءي الشعبي المغربي سألناه من باب حب الاستطلاع ان كان لديه كاسيط للطرب الاندلسي؟
اجابنا المراكشي بلهجته المرحة والتهكمية في نفس الوقت : الى بيتو الاندلسي سيرو لدار البريهي .
فعلا كانت اداعة المغاربة الوطنية تسترسل يوميا في تقديم هدا المنتوج الغناءي بعد كل نشرة اخبارية ، وكأنه الموروث الثقافي الغناءي لكل المغاربة ، وهدا كان خطأ الدولة الثقافي الدي نفر الكثيرين...
7 - مواطن مغربي السبت 18 فبراير 2017 - 09:05
يا عصيد،كل اصداراتك باللغة العربية الفصحى،ومناظراتك باللغة العربية الفصحى،برامجك في القناة الامازيغية باللغة العربية الفصحى،
بالامس كان تقديم مؤلف لبوكوس وهو مخترع اللغة الحديثة ،وكان اصداره باللغة العربية الفصحى،واصدارات شفيق و بودهان وهما المتعصبين للهجات. حسن اوريد هو الاخر يؤلف بالعربية وقبله الريفي محمد شكري،الامازيغي الفبكيكي محمد عابد الجابري،وكذا سعيد ايت يدر ،دوما باللغة العربية،فمن ارغمكم على التواصل والتدوين والكتابة بالعربية اليست لكم لهجات.اما عن مركز التعريب فهو فقط دار الترجمة الى اللغة العربية،فمن منعكم بترجمة الادب العالمي والشعر والقصة من الإنجليزية والألمانية الى السوسية والزيانية والزمورية ولهجة ايت سغروشن والريفية المطالسية والريفية الكبدانية والريفية الكلعية، ولهجة ايت يوسا الصحراوية والفكيكية الزناتية،والتاركية الصحراوية،وحبذا للقبائلية والزوارية.
8 - عابد السبت 18 فبراير 2017 - 09:19
للحرية حدود ولها خطوط حمراء لا يجوز لأي كان تجوزها
9 - حسن السبت 18 فبراير 2017 - 09:22
سنوات الإنقلابات و الفتنة و سنوات الخونة أصحاب الأجندة الخارجية لولا حكمة الحسن الثاني وحنكته و حزمه مع الأوباش لضيعوا البلاد و العباد . لكن لانتكلم عن الأبرياء الذين ساقتهم الأقدار وسط المخربين و لكن نتكلم على من خطط و أوعز و حرض
10 - Brahim السبت 18 فبراير 2017 - 09:36
1975 ! Nous parlions moi et quelques amis de comment résoudre une équation différentielle. Nous mélangions trois langue, l’arabe, le français et Tamazight. Arriva le surveillant général de l’internat, il interrompra brutalement notre dialogue et en arabe classique il hurla : « Parlez la langue de la religion, la langue des hommes libres, la langue de notre nation, la langue de nos ancêtres, la langue de la tribu du prophète.» Après un court silence, il me désigna et dit : « Vient ramasse des affaires, quitte l’internat, va parler la langue des chiens hors de mon internat, de mon respectable internat.» Combien de jeunes ont été mis à la porte des internats du Maroc injustement ? A la gare routière, Je rencontrais un jeune capitaine de l’armé marocain à qui je racontais mon histoire, il me ramena à l’internat et le surveillant, homme libre devint un esclave, un valet. Il me dit : « il fallait me dire que tu connaissais du monde !»
11 - رشيد السبت 18 فبراير 2017 - 09:42
العرب لايعرفون الديموقراطية ولا حقوق الإنسان. انظروا إلى بلاد العرب كلها حروب كلها ظلم وجهل وتخلف. فبسبب افكارهم وظلمهم بقي المغرب في خانة الدول المتخلفة... يجب احترام الامازيغ وعدم التدخل في حياتهم الشخصية . نحن الامازيغ شعب متحضر نتكلم العربية وعدة لغاة وليس عندنا عقدة مع الآخر... الحمد لله
12 - من ارغمكم السبت 18 فبراير 2017 - 10:02
حسنا ،سنرى من خلال هذا المنبر الحر،كم من التعليقات ستكتب باللهجات ،فلا احد سيمنع الامازيغ هنا،من التعبير بلهجاتهم او سيرغمهم عن تعريب تعليقاتهم،
وبالمناسبة فالكثيرين استغربوا تقديم بوكوس لاصداره الجديد باللغة العربية والندوة في معرض الكتاب ادارها باللغة العربية ولم ينطق بكلمة باللغة التي بشر بها الانسانية.
13 - Omar33 السبت 18 فبراير 2017 - 10:32
Il faut officialiser la Darija

Il faut crée une filière de formations professionnelles d'excellence
14 - ابومحمد نور السبت 18 فبراير 2017 - 11:34
عيوش يسعى الى استعمال الدارجة محل الفصحى و يروج لقاموسه المستهجن ولا أحد قال بأن في ما يقوم به فتنة ، هناك حوار دائر حول الموضوع رغم تفاهة فكرة ومقترح صاحبها ، الأمازيغية مكون ثقافي مغربي نفتخر به كان مهملا والآن يولى العناية و جار العمل على تطويره من طرف المختصين والمسؤولين وعلى رأسهم جلالة الملك الذي للتذكير فأخواله أمازيغ لذلك على بعض المثقفين الأمازبغ الخروج من قوقعة تمييز أنفسهم عن غيرهم و المزايدة على غبرهم بأمازيغيتهم فكلنا أمازيغ ولو لم نتعلم اللغة الأمازيغية أو نتحدث بها بطلاقة وعلى هؤلاء البعض من المثقفين الأمازيغ ان يتوقفوا عن توسل الزعامة و الشهامة و ادعاء الشجاعة والعمل بقاعدة خالف تعرف لأن تلك هي الفتنة بعينها .
15 - Marocain- السبت 18 فبراير 2017 - 12:24
إذا كَانت العربية لُغتك فهي ليست لُغتي... وإذا كانت العروبة هُويتك فهي ليست هُويتي... إن كنت تُوجِّه قبلتك إلى الشرق الأوسط فأنا قِبلَتي أمامي على أرض تامازغا، أرض أجدادي جغرافيا تاريخيا وهوياتيا. اللغة الأمازيغية هي لغة شمال إفريقيا ولغة الجبال والأشجاروالكائنات. هل من حقها أصلا ان تكون لغة قريش على ارض الأمازيغ؟ ولمادا لم تكن لغة الأمازيغ على ارض العرب بجزيرة العرب؟ لا ننتظر من بنكيران وكل أعداء الأمازيغية قوانين تنظيمية أو غيرها ولا نطلب من احد ان يعترف بنا لأننا أولي بأنفسنا في أرضنا بسكانه ولغته وحضارته.
لقد حان الأوان للمغاربة، كل المغاربة، أن يعيد اكتشاف هويتهم الحقيقية الأمازيغية والدارجة المغربية التي صنعها الأمازيغ مع ضيوفهم الوافدين من الجزيرة العربية هروبا من القتل والدمار. قد حان أيضا كتابة التاريخ الحقيقي لهذا البلد ونشر العدل والوعي ...
16 - sana السبت 18 فبراير 2017 - 12:24
فثقافتها هي الخيانة، ومبادئها هي الدسيسة، ووسائل عملها هي بيع القضايا الوطنية والقومية من أجل المصلحة الشخصية. وهذا ما يفسر لماذا انتصر أقل من ثلاثة ملايين يهودي على أكثر من مائة مليون عربي، لأنه من السهل أن تغلب قياداتٍ لا مبادئ لها سوى الخيانة والدسيسة وخدمة الهوى والنزوات الشخصية. وهذه "الخصال" البعثية كانت هي السلاح الفتاك الذي انتصرت به إسرائيل ذلك الانتصار الساحق في حربها ضد للعرب في 1967.
في المغرب، توجد شرذمة من "المغاربة العرب"، أي الذين يعتقدون أنهم عرب وأن المغاربة شعب عربي، يحملون الإيديولوجية البعثية القومية ويدافعون عنها بكل ما أوتوا من قوة وإمكانات ويبذلون قصارى جهدهم من أجل نشرها وغرسها بالمغرب ولدى المغاربة، أي نشر ثقافة الخيانة والدسيسة والهزيمة. لقد آن الأوان لفضح هؤلاء الوصوليين والمنافقين العروبيين الذين لا مبادئ لهم ولا وطنية فيهم. وإذا أصروا على الاستمرار في التمسك ببعثهم وقوميتهم و"عروبة مغربهم" ، فما عليهم إلا أن يغادروا هذا المغرب ويلتحقوا بالشام والعراق حيث تعيش أرواحهم ومشاعرهم ليمارسوا ثقافتهم المفضلة، أي ثقافة الخيانة والدسيسة والهزيمة. azul
17 - محلل السبت 18 فبراير 2017 - 13:19
اخواني اشنو هي المنفعة الموجودة في اللهجة الامازيغية ... واش باش تعارف جدا اما تحاور الادارات ... و الله هبل ... انا امازيغي و حبنا هو لله و الوطن و الملك ... ليس للهجة ... اش غنكولو على لي كاع مكيدويو ... واحصرتاه .. على هاته النزاعات اللهجاوية و القبلية .. و الله لوخا اكون داخل هادشي في المخططات و الله الا ثم و الله باين رجوعنا لموغا ... الا ماصفينا ...
18 - المؤامرة السبت 18 فبراير 2017 - 13:27
في الوقت الذي كانت القبائل الامازيغية تحارب الاستعمار الفرنسي في الجبال كانت مجموعة ممن اطلقوا على نفسهم " الحركة الوطنية " يتامرون مع المحتل ضد الامازيغ ولغتهم ولا زالت المؤامرة ضد الامازيغية مستمرة الى اليوم .
19 - متتبع السبت 18 فبراير 2017 - 13:30
أي لغة كيفما كانت لكي يتم بها التعبير والكتابة بها لا بد من دراستها في المدرسة والذين لم يدرسوها لا يكنهم التعبير كتابيا بها ولهذا فإن اللغة الامازيغية في المغرب لا تدرس في المدرسة وهي فقط شفوية حــــــــــــــــــاليا ولهذا تجدون العديد من المعلقين يتقنون اللغة الامازيغية 100% ولكنهم لا يكتبون بها نظرا للأسباب السابقة
20 - عبدالحق فاس السبت 18 فبراير 2017 - 13:55
إن تبني اللغة العربية من طرف الشعوب التي اعتنقت الدين الإسلامي ناتج على أنها في المقام الأول لغة القرآن. و ما كانت تحتويه اللغة من علوم ومعرفة آنذاك ولكن المشكل في بلدنا والبلدان المجاورة ان المثقفين آنذاك لم يبذلوا اي مجهودات لترجمة العلوم سواء العربية او علوم الدول الأخرى إلى اللغة الأصل حتى تفرض نفسها.فمثلا الغرب أخد من العربية كل علوم الطب والفلك وقامو بدراستها بلغتهم فكان لهم الإمتياز. فلو استطعنا أن نترجم كتب العلوم والمعرفة إلى اللغة العربية والامازيغية لاستغنينا عن الفرنسية أولا .ولن نحتاج إلى مطالبة بعضنا البعض الاعتراف بلغة هي في الأصل لغتنا الام. ويبقى الاختيار ..اي لغة تقدم للقراء افظل العلوم الأمازيغية أم العربية في مواكبتها للعلوم التقنية والطبية....الخ
21 - الملالي السبت 18 فبراير 2017 - 14:08
ينادون بالدارجة وينادون بالفرنسية والامازيغية والانجليزية.....انها الفتنة اللغوية والبهرجة وخلق تيارات لسانية لهجاتية ستفرقنا أكثر مما تجمع شملنا ...لغتنا العربية ..جل التاليف صادرة بها وتواكب اللغات الاخرى وتواكب العلم والعلوم ...أما الركوب على الامازيغية...فلغرض في نفس يعقوب.....ولولا قبضة الحسن الثاني الحديدية أثر الانقلابات العسكرية واليسارية الشيوعية لما اطمئن المغرب لحاله...هناك من ضحى من أجل البلاد إلى جانب الملك وهم كثيرون ...وهناك من في نفسه مصلحة يطل عبر خرجات هنا وهناك..التفرقة والفتن هي هدفه...وما العلم الدي تحملونه أثناء وقفاتكم إلا دليل عن مقاصدكم...أما لغتنا فهي لغة القرآن لغة الضاد... وعلمنانجمة خضراء تتوسط الراية الحمراء...وغير دلك....عواء في الصحاري......
22 - sana السبت 18 فبراير 2017 - 15:05
هذه العروبة العرقية في شكلها الجديد، أي القومية العربية، ستواصل ما بدأته عندما غزت العديد من البلدان، أثناء انتشار الإسلام، لتنشر بها ثقافتها العرقية الجاهلية باسم نشر الإسلام. الفرق هو أن القومية العربية ستعمل على نشر نفس الثقافة العرقية الجاهلية خارج الأرض العربية، ولكن من خلال دعم وإقامة أنظمة سياسية، ببلدان غير عربية، موالية للعروبة العرقية، التي تدعي هذه الأنظمة الانتماء إليها واستمداد هويتها منها، كما حصل بالمغرب منذ 1912، عندما أصبحت الدولة عربية، بالمدلول العرقي طبعا، أي شاذة جنسيا، بعد أن غيرت جنسها الأمازيغي الإفريقي بجنس عربي أسيوي، حتى تكون تابعة في جنسها وهويتها لجنس وهوية هذه العروبة العرقية.
وللوصول إلى أهدافها، أي إقامة كيانات سياسية موالية لها، وشاذة جنسيا، لم تتردد العروبة العرقية في صيغتها الجديدة، أي شكل القومية العربية، في التحالف مع الاستعمار المسيحي، كما حدث بالمغرب عندما طلب أبناء العروبة العرقية "الحماية" من فرنسا، التي لبت طلبهم فاستعمرت المغرب في 1912، استعمارا سمته "الحماية"، أي حماية العروبة العرقية والمنتين إليها، azul
23 - محمد السبت 18 فبراير 2017 - 15:28
أنت من الشخصيات التي حركتهم الفوضي الخلاقة التي بفضل اغراءاتها تجهل عواقبها .انك تجهل اعاصير الفوضي الخلاقة وتعدد اساليبها واوجهها ،او أنك اصبحت جندي من جنودها .هل تعرف جون بيركنز و سوزانا لينداور ؟عليك الاستماع الي اعترافاتهم وقراءة كتابيهم ستوضح لك الرأية وستعرف ماهي حقوق الانسان والديمقراطية وحقوق الاقلايات و...التي تصدر إلينا من الخارج هل هي حقيقية أم مزورة.
24 - sana السبت 18 فبراير 2017 - 15:30
ويجب الاعتراف أن القليل من التنمية التي حققتها بلادنا في العقود الثلاثة التي تلت الاستقلال، كانت بفضل استعمال اللغة الفرنسية كلغة أولى للتدريس بالمغرب، قبل أن يصبح هذا الأخير مهددا بالسكتة القلبية في كل حين، كما حذّر الراحل الحسن الثاني من ذلك، بعد إقرار التعريب الجنوني والشامل للتعليم. فدول إفريقية (مثل السنغال) وأمريكية (مثل المكسيك أو الأرجنتين) وأسيوية (مثل الهند)، كانت أقل بكثير من المغرب على مستوى إمكانات وشروط التنمية، لكنها بدأت اليوم تتجاوز المغرب بخطوات فيما يخص الإقلاع الاقتصادي والتأهيل المعرفي للمواطنين، لأنها اعتمدت، بدون عقدة أو مركب نقص، لغة مستعمرِها السابق (الفرنسية أو الإسبانية أو الإنجليزية). وهذا ما سار عليه المغرب نفسه بعد الاستقلال قبل أن تنتصر الإيديولوجية التعريبية على مصلحة الوطن والمواطنين، ليصبح معها المغرب في مؤخرة الدول على مستوى التنمية والتقدم وتأهيل المواطن ليساهم في هذه التنمية والتقدم.
25 - Yinox السبت 18 فبراير 2017 - 15:42
11 - رشيد
المغرب كان متل نيويورك قبل مجيئنا
متحضر والله ماكدبتي داكشي علاش باقي كنشوفو الظلم في حق المرأة في اطلس
و زيدك روينة لي درتو فليبيا عادا و حتا ف ريف ف 2011
و الله لولا الأمن لرأينا ربيع عربي في ربوع المغرب العربي
sana
باراكا عليكم غير جدكم الخائن لي صنعاتو امكم فرنسا المسمى ب ماسينيسا
كما صنعت لكم لغة و علم شبيه بعلم الشواد
و كدا الخائن عبد كريم لي خلاكم ف ريف بوحدكم ليعتنق الهوية العروبة المجيدة
و كدا الشرفاء الاماعيز و ما اكترهم
الخيانة متجدرة فيكم انتم و ليس نحن
13 - Omar33
الدارجة ليست لغة
الدارجة لهجة عربية
ولا وجود لدولة واحدة تبنت لهجات ايا كانت في منهاجها التعليمي
كن منطقيا و قل يجب ان نرسم حتى السوسية و الريفية و
اولا متقدرش ؟؟ حيت هوما مجرد تابعين للغة الوهمية الامازيغية ؟؟
اوا راه حتا دارجة لهجة عروبية تابعة لعربية

الامازيغ كيكتبو يتنفسو يتواصلو بيناتهم يعبرو يبحتو بالعربية في الحين الامازيغية كينطقو منها غير ازول ز تنميرت باراكا و كيقولك العربية ماشي لغتي
سبحان من خلقكم
مزيد من الموت للغة الفرنسية التانية الا ستعمارية المسماة بالامازيغية
26 - The mmr السبت 18 فبراير 2017 - 16:12
19 - متتبع
شفوية
عاود عاود اش قلتي ؟؟
لا سمح ليا لا وجود للغة امازيغية
عندك كل جهة و لهجة ديالها كتفهمها غير راسها
بحال ريفية سوسية اطلسية زيانية حاحية صنهاجية
اما اللغة الامازيغية Error 404 NOT FOUND
Sana
فين خليتي حرب اكتوبر و حرب تشرين الاول و زيد و زيد
فقط لولا بعض الخونة من شركس لما بقي هناك اي وجود للاسرائيل و التي تعتبرك عربية كما تعتبر قدوة لبعض من الخونة العرب المسمين ب الاماعيز و اقراد و غيرهم
27 - محمد السبت 18 فبراير 2017 - 17:25
شكرا سناء خص العرب اطلب الحماية من ماما فرنسا...ً.وشكرا
28 - سعيد،المغرب الأقصى السبت 18 فبراير 2017 - 18:28
لا تضرنا أفعال هؤلاء الذين يسعون إلى إشعال الفتن،هم يضيعون أوقاتهم و يسيئون إلى أنفسهم تؤزهم الشياطين أزا،
29 - Moha السبت 18 فبراير 2017 - 18:54
انا متفق مع المعلق رقم 6 . وكذلك اتحداك يا عاصيب أن تركب او أن تنطق بجملة كاملة بالأمازيغية المتداولة اليوم . واذا صح ما قلته في قمع وسجن أبناء الأمازيغية في السنوات الماضية ، اين كنت انت وماذا قمت به انت في ذالك الوقت . الرجل الوحيد الذي كنا نعرف عنه أنه كان في صراع لإخراجه الظهير البربري آنذاك هو السيد احرضان كان في سراع مع اكديرة وعواد وبوطالب آنذاك لكن انت لم يظهر لك اثر والان دخلت من الناقدة وكانك انت من اخرجت هذا الى الوجود . سير تحشم رآه النعلة كاينة غدي تنزل على الكاذبين .
30 - محمد السبت 18 فبراير 2017 - 19:13
المغرب. كان حسن من نيويورك على ماشي المغرب اول الدولة عترفات لستقلال اماريكا .....وشكرا
31 - جاد السبت 18 فبراير 2017 - 19:17
العرب او بالاحرى الاعراب الاقحاح في المغرب مجرد اقلية حسب اخر تحليلات ADN حيث اكتشف ان الجين السائد لدى المغاربة هو E-M 71 و هو جين الامازيغ بنسبة 75 % في حين العرب و اليهود j1 يتراوح ما بين 10% الى 20 %. اذن ماذا يريد المستلبون بعد هذا، انت الدكالي او المراكشي او الملالي او الشاوي تعتقد ان عربي لكن في الحقيقة انتم اخفاد امازيغ السهول الذين اختلطوا ببعض اعراب بني هلال و بني معقل بظد ان نفاهم عبد المومن الموحدي من تونس بعد ان طردهم الفاطميون من نجد بسبب همجيتهم و كونهم قطاع طرق يسرقون الحجاج و ينهبون القوافل التجارية، نفس الشئ قاموا به هنا في المغرب حيث عرفوا بالسرقة و نشر الفوضى و الاعتداء على القبائل الامازيغية المسالمة الشئ الذي اجبرها على التعريب و تبني النسب العربي لاتقاء شر جحافل اؤلئك الاعراب.
32 - Azwaw السبت 18 فبراير 2017 - 19:36
لا ادري ماذا قدمه الاعراب للمغرب و شمال افريقيا بصفة عامة، هؤلاء جلبوا التخلف و العنصرية و الكراهية بعد ان كان اجدادنا يتعايشون في سلام و امان رغم اديانهم المختلفة يهود، مسيحيون، وثنيون، لا دينيون. الامازيغ تعلموا العمران و البناء من الرومان، و تعلموا التجارة من الفينقيين و تعلموا الصنائع و الحرف من اليهود. هؤلاء من اخرجنا من الظلام الى النور الى ان قدم الاعراب بجمالهم و ماشيتهم و سيوفهم باحثين عن الغنائم و السبايا فشردوا اجدادنا من اراضيهم الخصبة و وضعوا السيف على رقابهم مما دفعهم للصعود للجبال لانقاذ ارواحهم التي لولا هي لكنا في خبر كان.
هذه الحقيقة التي لا تدرس في مدارس المغرب للاسف التي تقدم التواجد العربي بالمغرب كشئ جميل نبيل و من يبحث في التاريخ سيكتشف هذا.
33 - مغربي حر السبت 18 فبراير 2017 - 19:54
كفاكم من خلق التوتر و النزاعات المفتعلة و الاصطياد في الماء العكر و محاولة لخلق مناخ من النزاع و التوتر لتشتيت مغربنا الحر فاللغة العربية بها ستبعثون غدا يوم القيامة و بها ستحاسبون و يكفي انها لغة القرآن الكريم و هناك دراسة بريطانية عن اللغات تؤكد ان اللغة التي لن تموت هي اللغة العربية فجميع اللغات سيأتي عليها زمن ستتغير و تصبح عوضها لغات أخرى ولكن اللغة العربية لن تموت الى يوم تبعثون ان شاء الله
34 - ASSOUKI LE MAURE السبت 18 فبراير 2017 - 21:47
الى -- AGOU O FELLA -- لا توجد حاليا على ارض المغرب لا لغة امزيغية ولا أرض تمزغا .ولم يتواجدا إطلاقا عبر التاريخ .ما هو متداول وبشكل عفوي هي التشلحيت والترفيت والزيانية والفكيكية الصحراوية الى جانب اللهجات العربية . الامزيغية ليست مطلبا مغربيا ، لا اجتماعيا ولا شعبيا بل هي ثقافة وهوية ولهجة قبايلية مستوردة و دخيلة على ارض المور Maures ( السكان الأصليين للمغرب ) . الارض تاريخيا وجغرافيا معروفة با سم Maurétania ، استوطنها الانسان الابيض الروماني/الوندالي بالقوة وطمس هويتها واستعبد أهلها . نشأت الامزيغية في جنوب فرنسا وانتشرت في جبال الاوراس ونقلها بعض الاشخاص الى المغرب . أكثر من ثلثي سكان المغرب ملونين ولا تربطهم اية علاقة لا-- بماسيناس-- ولا بجبال الاوراس . لم يوجد دليل واحد ولو من حجم علبة NÉSCAFÉ يقر بتاريخ الامزيغية وبارض الامزيغ على ارض MAURES . تاريخ مشروب كوكا كولا اقدم بكثير من تاريخ ظهور الامازيغية على ارض المغرب . أنت مهاجر وغاز قديم لغرب شمال افريقيا .
35 - اومحند الحسين السبت 18 فبراير 2017 - 22:18
يظهر ان السيد الباحث الأمازيغي عصيد،،ما زال يعاني فكره من خلفيات نفسية حول سنوات الرصاص التي لم يعشها فعليا،،،ولم يتذوق طعمها،،يتكلم بدليل الآخر،،،حيث لا دليل عنده.

تساؤلات:
ما الهدف من طرح مثل هكذا بحث؟
هل فعلا عانى الأمازيغ من سنوات الرصاص؟
ألا يهدف بحثك لخلق حراك أمازيغي على غرار حراك الريف؟
هل المغرب بعد المصالحة الوطنية،ولم شمل المغاربة،(أمازيغ،،بربر،جبالة،صحراوة،عرب) في حاجة لهذه الأطروحة من السيد عصيد؟

**كان الله في عون الأمازيغ من فكر عصيد **
36 - العروبية السبت 18 فبراير 2017 - 22:24
الامازيغ يدركون بانهم اقلية صغيرة في المغرب العربي ولكن ليس لهم الجراة والشجاعة لمواجهة العرب
لدلك يلجاؤون لمحاولة تمزيغ العرب والشعب العربي وهدا لم يحدت حتى الدولة العتامنية التركية لم تستطيع تتريك الشعب العربي لمدة سنوات فلسانه هو اهم حاجة عند العربي الاصيل .....والعروبة عمرنا نتخلاو عليها

31 - ﺟﺎﺩ
خرافة التعريب خرافة بالية
لمادا لم يتعرب سواسة والشلوح في الجنوب
فالامازيغ يشكلون 70% من سوس
وايضا في ريف الحسيمة ونواحي يتحدتون ريفية...وفي فكيك وبعض المناطق مازالو يتتكلم الامازيغية
الواقع ان المناطق التي فيها اغلبية عربية لغتها هي بالعربية المناطق التي فيها اغلبية امازبغبة تتحدت وتتكلم بالعربية
37 - بابانو السبت 18 فبراير 2017 - 23:54
بالله عليكم هل هدا السيد له بشرة امازيغي ??
الامازيغ الاحرار لا يحبون الدخول في مثل تفاهات هد ا .......الدي يحاول ليل نهار في زرع الفتنة بين المغاربة .اضيف انه لا احد يمكنه الفحص نسبه القديم.هناك خليط من الوندان البزنطيين الاغريق العرب الافارقة اليهود تعايشوا في بلدنا مند زمان والان استفاق هدا....
38 - Youssef الأحد 19 فبراير 2017 - 02:30
من آياته إختلاف ألسنتكم وألوانكم .
ان أكرمكم عند الله أتقاكم .
خير الناس أنفعهم للناس .
39 - مغترب بالمانيا الأحد 19 فبراير 2017 - 10:36
المغاربة عربهم و امازيغهم قادرون على تحدي المستحيل اذا توفر لديهم الاستقرار ولهذا حاول الغرب ان يزرع تجار الشر مثل عصيد منذ الثلاثينات من القرن الماضي إلى حد الآن ولن يفلح الغرب ولا عملائه في تفتيت الوحدة المغربية مادام ديننا الإسلام ومذهبنا مالك .والسبب الرئيسي في تقدم ألمانيا هو توحيد اللغة.
40 - Amir الأحد 19 فبراير 2017 - 15:24
الي رقم 26THE RMM
1948-1956-1967-هزيمه وراء هزيمة للعرب من قبل اسرائيل لا يحتاج إلى نقاش وبالتالي لا جدال فيه.
1973-فعلا باغت الجيش المصري والسوري اسرائيل بهجوم ثقيل ومنسق أدى إلى تدمير خط برليف الشهير وتخطي قناة السويس ليتوغل المصريون بحاولي 10كيلو داخل سيناء. من جهته الجيش السوري حر ر الجولان كله وتمركز على مشارف بحيرة طاريه، ولكن بعد ذالك قامت إسرائيل بهجوم معاكس في سيناء حوصر فيها جزء كبير من الجيش المصري مما أدى إلى خلق ثغره في الجبهه استغلها الجيش الإسرائيلي للتوغل واختراق قناه السويس في طريقه إلى القاهرة 'وهجوم معاكس في الجولان ايظا أدى إلى احتلاله بالكامل بل تعدته وطريق إلى دمشق بدي واضحا' ورفعت الريات البيضاء من قبل العرب مستغلين بمجلس الأمن لإيقاف الحرب كالعاده. إذن أين لانتصار ياسيدي العزيز؟
41 - يينوكس الأحد 19 فبراير 2017 - 20:31
31 - جاد
باش عرفتيها اسي ؟؟ درتي تحاليل لكاع مغاربة 40 مليون واحد و عطاوك دوك نتائج متلا ؟؟ ولا غير كتعود هضرة كادبة ديال اخرين ؟؟
40 - Amir
هزيمة عرب وراء امريكا و بريطانيا و اسرائيل وليس فقط اسرائيل اوك ؟
42 - Amir الأحد 19 فبراير 2017 - 22:52
يونكس41
ومن وراي العرب كان الاتحاد السوبياتي والمعسكر الاشتراكي. وما مجموعه 52 دوله اسلاميه. و لا تنسى أن نسبه اليهود مقارنه مع تعداد العرب لا تجتاز 10/100 وإذا قارناها مع تعداد المسلمين فالنسبه ما وراء الصفر. لكن من عاده العرب في أن يبررو ضعفهم وخذلانهم وأنهزامهم إلى ألغير، وتغطيتها بانتصارات وهميه ' بصراحه هم أبطال في ناحيه بيع الأوهام لشعوبهم وأيضا أبطال في الحروب الضروسه في ما بينهم.
43 - abrid03 الاثنين 20 فبراير 2017 - 21:54
الى صاحبة الرد رقم 4 (نور الهدى)
علينا ان لا نكون اندفاعيين في ردودنا وان نعتمد على المنطق والعقلانيية في التحليل
تقولين ان المرينيين والموحدين لم يجعلوا الامازيغية لغة رسمية في عهدهم ، لا يجب ان تستعملي مقارنة بهدا البعد التاريخي! في دلك العصر لم يكن هناك حريات حتى يتم طرح اي موضوع حقوقي .وكمثل حرية المرأة (وانت معنية)
كانت طابوها وكانت المرأة جارية وفي يد النخاس تباع وتشترى ولم يكن امرها بيدها!
راجعي تعليقي رقم 6 ستجدين ان كل المعطيات لا تضهر انحيازي لاية جهة، بل دفاع عن السواد الاعضم من المغاربة من امازيغ وعرب وصحراووين ضد اقلية قليلة استحودت على كل شيء وسيطرت على التوجه الثقافي والاقتصادي والسياسي والاجتماعي وهدا هو الحيف الدي لحق الجميع وهو نتاج ما يطفو على السطح الان...
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.