24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. النساء يشتكين الإيذاءات الجنسية في الدول الغربية (5.00)

  2. المملكة تحاصر تحركات البوليساريو بالأراضي الجزائرية بصور فضائية (5.00)

  3. نقابة تطالب بحماية الشغيلة من "استغلال" الشركات (5.00)

  4. الملحون .. فن مغربي عريق يقاوم هيمنة الأنماط الموسيقية الجديدة (5.00)

  5. تلاميذ مغاربة ينافسون عباقرة أولمبياد "الروبوت" (5.00)

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | عصيد: قانون الأمازيغية يكرس التمييز .. والحكومة مارست التحايل

عصيد: قانون الأمازيغية يكرس التمييز .. والحكومة مارست التحايل

عصيد: قانون الأمازيغية يكرس التمييز .. والحكومة مارست التحايل

وصف الناشط الأمازيغي أحمد عصيد مشروع القانون التنظيمي رقم 26.16، المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وكيفية إدماجها في مجال التعليم، وفي مجالات الحياة العامة ذات الأولوية، (وصفه) بأنه "يُكرّس المَيْز بين المغاربة، ويرسّخ مظاهر التمييز بين العربية والأمازيغية".

وذهب عصيد إلى القول، في لقاء دراسي نظمه فريقا حزب الأصالة والمعاصرة بالبرلمان، حول مشروع القانون التنظيمي سالف الذكر، إنّ خروجه إلى حيّز الوجود ومصادقة البرلمان عليه بصيغته الحالية "إعلانٌ من الدولة عن استمرار التمييز بين المغاربة"؛ مضيفا: "هذا مشروع قانون غير مقبول".

وتوقف الناشط الأمازيغي عند ثلاث نقاط في مشروع القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية قال إنها تُبرهن أنه "غيرُ منصف للأمازيغية"، أوّلها، حسبه، عدم احترام مضمون الدستور؛ "ذلك أنه يتعامل مع الأمازيغية كلغة ثانوية، بينما يتحدث الدستور عنها كلغة رسمية"، وفق تعبيره، متّهما الذين صاغوا المشروع بـ"التحايل على الدستور".

ثاني النقاط التي قال عصيد إنها تجعل مشروع قانون تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية غير مقبول أنه "يمسّ بالعديد من المكتسبات، والأمر نفسه بالنسبة لمشروع القانون المتعلق بإحداث المجلس الوطني للغات والثقافة الأمازيغية؛ بينما الذي ينبغي القيام به هو ترصيد المكتسبات، والبناء المستمر، وليس هدم ما تحقق وإعادة البناء من جديد"، وفق تعبيره.

أما النقطة الثالثة التي أشار إليها الناشط الأمازيغي، فتتعلق بكون المشروع يتضمن "جملة من التحايلات"، وأشار في هذا الإطار إلى بعض العبارات الواردة فيه، من قبيل "يمكن للسلطات التربوية.."، والتي قال معلَّقا عليها بسخرية: "هذه العبارة تعني، أيضا، لا يُمكن، أو أن السلطات غير "لا هْداها الله وصافي"، بينما القانون يجب أن يكون إلزاميا".

واستعرض عصيد، الذي تناول في مداخلته موضوع "الأمازيغية بالإدارة العمومية وشبه العمومية والقطاع الخاص"، جملة من الاختلالات التي قال إنها تشوب مشروع القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، معتبرا أن "المادة الثالثة من المشروع، التي تنص على أن تعليم اللغة الأمازيغية يُعدّ حقا لجميع المغاربة بدون استثناء، ضَرْب للمكتسبات المحققة منذ سنة 2003"، مضيفا أن تعليم اللغة الأمازيغية "يجب أن يكون حقا وواجبا".

نقطة أخرى قال الناشط الأمازيغي إنها تعبر عن غياب إرادة حقيقية لتنزيل مضمون الوثيقة الدستورية لسنة 2011، وتتعلق بحصْر مشروع القانون التنظيمي للأمازيغية في مجال التواصل، مُبرزا أن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي "أول من ضرب المكتسبات التي حققتها الأمازيغية حين تحدث عن ضرورة إتقان العربية كتابة وتخاطبا، بينما تحدث عن التواصل فقط بالنسبة للأمازيغية"، وزاد: "هذا يعني أن هناك تحايلا، لأن المطلوب هو إتقانهما معا، لغة وتخاطبا، باعتبارهما لغتين رسميتين".

وبخصوص استعمال اللغة الأمازيغية في الإدارات العمومية، أشار عصيد إلى الخطاب الذي ألقاه الملك في افتتاح الدورة التشريعية الحالية شهر أكتوبر الماضي، والذي تحدث فيه عن ضرورة الحرص على ضمان كرامة المواطن في علاقته بالإدارة، معتبرا أنّ الكرامة التي تحدث عنها الملك في خطابه يجب أن تشمل جميع الجوانب، بما فيها الجانب اللغوي.

وفي هذا الإطار انتقد الناشط الأمازيغي ما سمّاه "تكريس الميز ضد اللغة الأمازيغية" في كتابتها على واجهات المؤسسات والإدارات العمومية، قائلا: "الكتابة بالعربية تتم بحروف كبيرة، بينما تُكتب الأمازيغية بحروف صغيرة يحتاج المرء إلى مجهر لرؤيتها"، مضيفا: "لتحقيق المساواة بين اللغتين الرسميتين لا بد من كتابة الأمازيغية بنفس الحجم الذي تُكتب به العربية، وأن يكونا متقابلتين وليس كتابة الأمازيغية تحت العربية، لأنّ هذا تكريس للميز الهوياتي".

ودعا عصيد إلى التنصيص على المساواة في كتابة أسماء المباني العمومية على واجهاتها بين اللغتين العربية والأمازيغية، مشددا على أهمية هذه الكتابة، التي اعتبر أنها تعكس الهوية البصرية للمغرب؛ كما دعا الأحزاب السياسية الديمقراطية إلى إدخال تعديلات على مشروع القانون التنظيمي، "لكي يكون قانونا ديمقراطيا، وألا يكون مثل القوانين السابقة، التي فيها تحايل على فصول الدستور"، وفق تعبيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (105)

1 - الرياحي الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:15
أخدت الحكومة الإخوانية "كرة "كل المطالب الوطنية وطيشتها إلى ما وراء الشمس وقالت بكل مكر" بالله هاتو الكرة وزيدوها هيل " أين هي الكرة لكي نتابع اللعب
2 - Amghar الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:15
أنت يا أستاذ عصيد تتكلم مع أناس أعداد للشعب والوطن، لا يفكرون في بناء الوطن ، فالتحايل والتماطل من سيماتهم والمواطن العادي لا يفهم ماذا يجري في الكواليس، حسبي الله ونعم الوكيل.
3 - Youssef الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:18
اسي عصيد لماذا لا تفعل المحاضرات بالشلحة.
اش من لهجة بغيتنا نتعلم؟ سير علم هاذ اللهجة فسيدي وزو وخلي المغاربة في التقار
4 - مصطفى الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:19
ازول فلاون
انا امازيغي ولكن لا ادري هل كل الامازيغ يبادلونني هذا الشعور، كون هذا العلماني المتطرف عصيد لا يمثلنا ولا يشرفنا ؟
5 - امازيغية حرة الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:20
أنا امازيغية و انت يا عصيد اظن عندك عقدة ما يجب ان تحلها اولا كرهتنا فهويتنا وبعدين انت مديرك هو سي ازولاي المحترم ولهذا ادعو هذا المستشار الملكي ان ينظف لك عقليتك شوية
يا اخي كلنا مغاربة والحمد لله لا نعاني من اي اضطهاد ولا اي من الكلام الشعاراتي اتقو الله الحمد لله ما يهمنا هو الاسلام والمغرب فقط
واذا على اخواننا فالجبال فادعوك انت والسيد ازولاي وكل مغربي عنده الفلوس يعمل جمعيات و يساعدو الناس وادعو بن كيران كذلك الغائب الحاضر ان يتقي الله فالناس اقصد كل المغاربة زدتو فيه بزاف
ولماذا الاعلام لا يظهر لنا الا عصيد؟ ما هذه السياسة الخبيثة؟ ومن يكون عصيد هل هو انسان بارع ام عالم ام ماذا؟ اين هم الامازيغ انا سافتح على الكاميرات لارد على كل اكاذيبه وادعائاته اللامنتهية وساتحدث عن ما نحتاج له نحن المغاربة حقيقة كي لا يموهوننا بهذا الشخص الذي لا نحس ابدا انه منا ولا نحن منه
6 - مواطن مغربي الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:27
غريب امر مفكرينا ونخبنا المتنورة،تركوا كل شيئ وتشبتوا بلا شيئ،اين الحداثة بل مابعد الحداثة في واقعنا الثقافي والمعرفي،اين دورنا في اكتساب المعلومة وفي البحث العلمي والثقانة،واين نحن من اسئلة النهضة والعولمة .
تركنا الاهم وانشغلنا في لهجات وحرف غريب ،بل والأدهى ان الموضوع انتقل من اشكال ثقافي الى عناد سياسي عرقي وجهوي، وهو ما يندر بلا لاتحمد عقباه،ويكفي الرجوع لمنظر القضية الامازيغية في امريكا ريشارد عزوز،وكيف اصبحت هاته القضية مدخل الدين والاستقرار.
7 - المغرب بلد عربي الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:28
الأمازيغية مجرد لهجة بدائية لا يعف حروفها أحد و لا يريد تعلمها أحد أقول للعنصريين البربر أن مشروعكم فاشل لأن أغلب المغاربة غير متحمسين لتعلم هذه اللهجة البدائية المتخلفة
8 - Lamya الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:29
انا اقترح ان تكتب الامازيغية بالحروف العربية لتعم الفائدة و تسهيل المامورية و تخصيص حصة في المدرسة في الاسبوع لدراسة الادب و الشعر الامازيغي مع مراعات لهجة كل منطقة على حدة تريفيت, تشلحيت وتسوسيت وان تستعمل من حين لاخر للشرح الشفوي داخل القسم في المناطق التي تتكلم الامازيغية. هذا هو احسن حل لهذه القضية. اما في الادارات و المستشفيات...فنفس الشيء كتابة و شرح شفوي بالامازيغية في المناطق التي تتكلم بالامازيغية. بهذا تكون استمرارية للموروث و ليس قطيعة و بداية من الاول بحرف تفيناغ, ا لذي هو عبئ على الامازيغية و يصعب من انتشارها و تعميمها. اكيهدو ربي!
9 - lucky luck الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:29
بهدلتينا بصفتنا أمازيغ وكأننا لم نحصل بعد على الجنسية المغربية azul
10 - Amnay الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:30
برافو سي عصيد وأضيف يجب ايضا ترجمة القرآن الى اللغة الامازيغية حتى يتسنى لغير الناطقين بالعربية عبادة الله هل الله لا يعرف غير اللغة العربية
11 - mourad الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:30
عندما قرأت مشروع قانون الامازيغية لأول مرة تبين لي بوضوح وجود رغبة في الانتقام من طرف الإسلاميين البيجيديين من الأمازيغية بسبب ما حققته من مكتسبات سابقة قبل أن يأتوا إلى الحكومة، ولكن المشكل أن تدبير موضوع اللغات لا يمكن أن يكون ناجحا بهذا الأسلوب كلما جاء طرف ينتقم من لغة لا يريدها من باب العنصرية، فإذا إذا جاء الفرنكوفونيون إلى السلطة يشطبون على العربية وبعد ذلك يصعد أصحاب التعريب وينقلبون على الفرنسية وهكذا نبقى في معارك عبثية لا تؤدي إلى نتيجية، المطلوب ضمير الوطن والدولة وتدبير هذه المواضيع بحكمة وبحس وطني،، ولا تراجع عن المكتسبات.
12 - عبدالله الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:35
ما عرفناكومش اش بغيتو ، واش بغيتو تبززو علينا لغة لي ما تا يفهمها حتى واحد في العالم او ما تنفع حتى في شيء غير في الشعودة الله يستر ، راكم عيقتو او هادتشي ديالكم تا يطلع الدم للرأس ، واش ما عندكم ما ديرو خليو المغاربة عايشين مجموعين بحال الإخوة ، راكم تخلقون الفتنة وفِي الأخير ما تبقى لا امازيغية ولا عربية غادي يولي غير القرطاس كلغة او ديك الساعة سيرو رفعو دعوة في المحيط الأطلسي للحوت.
13 - أمازيغي مامتافقش الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:36
يا ودي بغينا نخدمو و نوعاو ونواكبو الركب، راه لا العربية لا الأمازيغية مطفرينو حاليا فمجال التكنلوجيا والعلوم، هاد الناس دايرين الحق وبغاو بيه الباطل، نهار الشعب يكون علمي و واعي و خدام راه هو نيت غادي يتهلى فاللغة الأم ديالو سواءا كانت عربية أو عروبية أو تاشلحيت أو تاريفيت أو تاسوسيت. الله يهديكم يا قوم، نحن مختلفون آه لكن واعيين. و قلوبنا مؤلفة . خودو مثال ديال هونغ كونغ. 4 عرقيات و لغة واحدة أجنبية بل وهي الرسمية في البلاد ألا وهي اللغة الأنجليزية لأن جميع الدراسات الحديثة والعلوم التكنلوجية المتوصل لها حتى الآن هي بلغة الإنجليز، هذا واقع مشي خيال والله أعلم.
14 - wiam hilali الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:36
ٱنا شخصيا أوافقه في مجمل ما قاله لأن الأمازيغ لطالما كانوا يتعرضون لشتى أنواع الاهانات، سواء أ كانت مقصودة أو غير مقصودة. أما فيما يتعلق بترسيم اللغة فلا بد منه، لأن الأمازيغ، كما هو معروف، هم السكان الأصليون، هم الأوائل الذين سبقوا إلى التراب الأمازيغية، يعني قبل مجيء العرب، و بطريقة ما غزوا المغرب، مع احترامي لهم، أنا كذلك نصفي الاخر عربي. و أتمنى أن يعاظ الاعتبا الكااااامل للشعب الأمازيغي. و شكرا !
15 - Amazighi الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:38
puisque Ben kiran a dit que le tifinagh c est du chinoi alors il ne faut pas attendre
16 - معقول الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:41
كلام في محله إنه الظلم والحيف ضد الأمازيغية كفى!!!!!!!!!
17 - La Logique الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:43
L'amérique ,ses indiens n'ont plus de langue ,chiwawa,les indiens de Canada la même chose,les indigènes de l’Australie c.pareille ,et nous on veut faire revivre des Momies,bonne chance!!!!!!!
18 - red الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:48
لا نريد أمازيغية في التعليم هدا عبث وارفض أن يقرئها أبنائي بتاتا
19 - عابر الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:50
بقينا نجري وراء التفاهات وتركنا الاهم بلا اهتمامات .الناس تهتم بالجواهر ونحن نهتم بالشكليات ..نريد لغة تعيش بها تفتح امامك الافاق ..مع كل الحفاظ على هويتنا المغربية .
20 - يوسف الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:51
الأمازيغية آو تيفيناغ ما هي إلا طلاسيم و رموز كان يستعملها المشعوذون والسحرة لجلب الحظ والفأل الحسن ودرء الشر .أو تستعمل لإلحاق الشروالأذى بٱخر عن طريق التعاويذ الرقية هذا هو السبب لوجود هذه هذه الرموز والطلاسيم في المقابر والمغارات والكهوف. ولهذا كان يُطلق عليها من طرف الطوارق كتابة الشيطان.حرف "أزا" الذي يتوسط العلم الأمازيغي له شكل "بوبريس "أو"تاتا/حرباء" . أليست هذه رموز وطلاسيم للشعوذة والسحر وليست حروفا

نحن المغاربة لسنا بحاجة للهجة لا يعرف أصلها من فصلها، ثم مادا ستفيدنا هذه البربرية اللقيطة التي صنعها أذناب فرنسا ؟ من يريد أن يتعلم تلك الحروف الشيطانية فذالك شأنه أما أن تفرضوها على الشعب المغربي و هذا لن يكون مهما حاولتم تمزغو لوحدكم.
21 - marroqui الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:00
وانت السي عصيد تتكلم كثيرا و لا تقول شيئا. صدعتينا.
22 - kamalabdeslam الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:02
عصيد مفكر زمانه و فيلسوف عصره ، يأتينا بما جادت به أحلامه و ما نسجت أوهامه. ألا تكون عادلا و لو مرة في حياتك وتترك الأمازيغ ولغتهم بسلام، كما تترك الدولة تستفتي الأمازيغ لأطروحاتك و إن كنت صائبا فسيصوتون لصالحك .
23 - Mustapha الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:14
L'existence de deux langues officielles égales l'une à l'autre à cent pour cent est un problème majeur auquel il est pratiquement impossible de trouver une solution. a
24 - خليد الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:15
بتجربة الخاصة أرى أن الأمازيغ المغاربة كلهم هم أشد عنصرية و الدين يميزون أكتر و يكرهون العرب و اشد نفاقا .
25 - aziz الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:16
قلناه مرارا من لا يريد تعلم الامازيغية فهذا حقه ولكن في نفس الوقت لا تفرض عليا ان اتعلم العربية انا امازيغي اريد ان اتعلم بلغتي لاكون ناجحا في مستواي العلمي وبسهولة تامة للاسف انا فاشل الان لا خدمة ولاقراية ومن بين اسباب هادشي مقروناش بلغتنا بش تكون سهولة الفهم للاسف يجب تصحيح الوضع
26 - العربي العوني الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:20
يتكلم عن التمييز
حقيقة التمييز العنصري البربري الذي يدعو إليه
فلا للباربارستانية
المغرب واحد وليس بين المغاربة عنصري
عاش المغرب
عاش المغاربة
عاش العلم المغربي
عاش الملك
27 - laaaahsen الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:22
Une civilisation doit avoir une histoire glorieuse,comme celle des perses , grecs ou arabes !!! un savoir," comme les chiffres arabes par exemple !!! Sans les chiffres de mes ancêtres le monde ne serait pas ce qu'il est maintenant "une littérature,une architecture,une langue,une religion .....vos leaders sont des frustrés mais pas intelligents ils pensent qu'en inventant une écriture de clou, vis ,clé de 6 clé plate .....,un drapeau et une année sans jours ni mois vont vous procurer une civilisation !!! Ils cherchent a vous sortir de ma civilisation " oui je suis civilisé MOI, j'appartiens a la civilisation arabo-musulmane " pour vous faire revenir a la barbarie de redevenir comme vos ancêtres quand ils étaient incestueux " le père avec sa fille , le fils avec sa mère ...."vous redeviendrait des berbères sans civilisation donc des berbères barbares.
28 - ذا امزغي اشلحي نسوس الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:24
ولماذا كل اصداراتك، انت وبوكوس وايدغرني،وشفيق ،والريفي بودهان ،ومليكة مزان كلها بالعربية الفصحى،وقبلكم الريفي محمد شكري والزياني فؤاد بوعلي،والحاحي زحل،وحسن اوريد وسعيد ايت يدر و السوسي طالع الاطلسي،والسوسي محمد الفقيه البصري،ونور الدين افايا اوزين احرضان ،محمد يتيم ،لحسن الداودي،ادريس لشكر،،كلهم امازيغ ولا احد منهم كتب حرفا بالحرف الفينيفي او باحدى اللهجات،حتى ندواتكم بالعربية بل في القناة الامازيغية يستقبل عصيد الامازيغ واخرهم احرضان ويتكلم بالعربية الفصحى.
29 - Omar33 الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:24
Il faut officialiser la Darija qui la langue des Marocains
30 - Amir الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:24
بدي واضحا أن هنالك الكثير يهاجمون الأستاذ عصيد بشكل ممنهج لا لشيء وإنما لمواقفه المدافعة على حقوق الأمازيغ المشروعة والتي لا تريق الوافدين المشارقه لأسباب لا داعي لذكريها لأنها معرفه عند الجميع ولذلك أصبح ضر ورى بالنسبه إليهم التهكم عليه والاستهزاء به للتقليل من شان الرجل لكي لا يسمع إليه. ولكن وقت تكميم الأفواه قد ولى والي الأبد.
31 - مواطن2 الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:28
= معزة ولو طارت = او = ولو طارت معزة = السيد عصيد تجند وكرس حياته لفرض لهجة لا تسمن ولا تعني من جوع ....لما ذا يطالب الدولة ان تساعده فيما يطلب اذا كان يومن بان المغاربة امازيغ وفرضت عليهم العربية واللغات الاخرى قسرا.....اتق الله ايها الرجل ولا تجعل لقاءك مع الله عسيرا.....انك ترتكب اثما عظيما في حق المغاربة....وكان عليك ان تطالب على الاقل باستفتاء الشعب في هذا الامر....
32 - جمال الشبلي الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:29
لا أفهم مادا ستزيد هذه اللغة في مستوى التعليم أطفالنا عوض أن يتعلم هم العربية والإنجليزية يريدون تعليم الأمازيغية لا أفهم ما هذه العقول الكل يريد أن يفرض شلله الدماغي على المغاربة وأي حقوق يتكلمون عليها منفردة فالحقوق حقوق كل المغاربة كلنا مغاربة ونطالب بحق العيش الكريم فقط لا غير كفانا عبت
33 - ابوزيد الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:30
لنفرض غدا صباحا كلنا ( 35 مليون )نبدء نتكلم الامازيغية.في المدارس في الشغل في المقاهي في
الشارع.ومن بعد. لكم الخلاصة.
34 - المجيب الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:32
النقاش والحوارات حول الامازيغية عندنا يشبه الى حد بعيد دراما المسرح الاغريقي القديم.على خشبة المسرح تتعالى اصوات الممثلين وهم يشخصون مظاهر اجتماعية لكن جو المسرحية يوحي(بذون ظهورها او ذكرها) بتواجد صارخ للالهة الاولمبية.فابولون يظهر هنا وبوزيدون هناك واثينا غير راضية وهرمس اصابه الضجر والملل...الخ.لكن جمهور النظارة متتبعي المسرحية لا يرون اية الهة.السيد عصيد يحلل ويستنكر ويرفض بنود ويقبل ببنود ويحذر من المؤامرات ومن عدم احترام الدستور..الخ .وفي المقابل نحن الشعب المعنيون لا علم لنا ولم يصلنا ولا قرانا محتوى هذا القانون المشروع.كيف لنا ان نتفاعل مع عصيد او غيره ونحن مغيبون.نقاشات لجان البرلمان المغلقة لا تفيدنا في شيىء وهي بدعة لاقصاء الشعب وعدم محاسبة ممثليه.افتحوا الابواب والنوافذ كي يدخل النور ويشارك المواطن.واعلموا انكم لا تملكون الحقيقة ولا مونوبول لكم على التمييز بين الخطأ و الصواب.
35 - ana الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:32
Merci de commenter en "TAMAZIGHT
36 - amaziai الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:36
هذا الرجل مع احترامي له لا يمثل الأمازيغ نحن شعب واحد تجد الاب امازيغي والام عربية والعكس وهذا يدفع بالمغاربة نحو الكراهية والصدام ولن يكون له
37 - الرامي الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:38
سلام عندما ترى أديبا مثل عصيد صيدته العنصرية والتفريقة بين الشعب الواحد ، تقرأ السلام على الأدب والفكر ، باختصار ، سيدي ربما تنفخ في غير ضرم ، وتبحث عن السمك في الجبل ، لكن هل تجده ؟؟؟؟؟
38 - المعطيييي الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:40
ﻻ عﻻقة ومن انصبك لتنوب على الامازيغ انا امازيغي ابا عن جد وكان اجدادي ينصهرون في القضايا الوطنية مع جل المغاربة ومقاومون كما انهم مناضلون ولدي ارشيف قوي على ما اقول اسي عصيد اما انتم اقول لكم كما قال القدافي من انتم وما هدفكم ومن وراءكم وما هي قضيتم فعﻻ اليس هي محاربة اللغة العربية من اجل طمس صلة المغاربة بدينهم .مشروع مفضوح من ورائه بني صهيون ويغديه تهميش الدولة للشباب وعدم اشراكهم في السياسة وغياب الافق هو الدي يغديكم ويغدي المنضمات المتطرفة والدولة تستغل تلك التناقضات من اجل البقاء .اللعب بالبيضة والحجرة.
39 - طالب الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:52
عصيد صدع راسنا بمشروع الامازيغية كآن حروف التيفيناغ
الهيروقلية المضحكة ستدخلنا تاريخ الاستكشافات ....الدولية

نحن مع دراسة اللهجات الامازيغية بشدة
كترات مغربي اصيل كل لهجة على حدى الريفية والشلحة ....
40 - ayyach الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 20:55
الكتابة بالعربية تتم بحروف كبيرة، بينما تُكتب الأمازيغية بحروف صغيرة يحتاج المرء إلى مجهر لرؤيتها"
هههههههه...و الله مضحك...
و مًن من المغاربة يقــرأ هذه الحـــروف؟ كبيرة كانت أو صغيـــرة؟
41 - amazighi الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 21:02
حيانا الله حتى ولينا كانطلبو من العرب اعتارفو بينا. وصلنا الى الحضيض.
42 - رشيد المغربي الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 21:02
زمن اللعب بمشاعر الناس انتهى فكروا في الاقتصاد لأن لغته تفهم في العالم اما هده الجزئيات فلن يخوض فيها احد خارج محيط السيد عصيد فالمغرب للمغاربة جميعا
43 - سناء الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 21:09
أليس حرياً بنا أن نتساءل لماذا البداوي لا نستطيع إتقان لغتة
وأية لغة في العالم تلك التي لا يستطيع أبناؤها إتقانها والتحدث بها وتشكل عبئاً عليهم قبل غيرهم وتستلزم مدرسين خصوصيين كي ينجح بها أبناؤها فيما قد لا يحتاج نفس هؤلاء الأبناء لمدرسين خصوصيين في لغات كالفرنسية والإنكليزية؟ ألا تحمل هذه اللغة المعقدة والفظة نفس خصائص وسمات وتعقيدات ومتاهات وإربكات وإشكاليات العقل الذي أنتجها ونقلها من الصحراء إلى الواحات الخضراء؟ فهل ينفع وليد الصحراء هذا كما، ثقافته، في العيش والنمو في الواحات الخضراء؟ بمعنى حسي وأكثر تجريداً وسننظر لأمر من منظور مادي بحت، كحال قراءتنا الدائمة للتاريخ، هل لو أخذنا نبتة شوكية، كما هي العادة، من الصحراء وغرسناها في بيئة خضراء ستعيش، وهل لو أخذنا نبتة من بيئة خضراء وزرعناها في الصحراء هل ستعيش وستنمو؟ هذا ما حصل عبر هذا التاريخ، لا النبتة الصحراوية استطاعت أن تعيش وتتكيف وتنمو في البيئات الخضراء، ولا البيئة الخضراء استطاعت أن تتقبل ما "أنبتته" الصحراء، فوقع الإشكال، ومات الاثنان، فالعقل الخصب يموت
44 - ابو لبن الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 21:11
هل مشكل المغاربة هو كتابة العناوين بالتيفيناغ بخطوط صغيرة مقارنة مع العربية؟لقد تشبت عصيد وأزلامه بالقشور.يا عصيد لا أحد سيهتم بحروفكم حتى لو كانت بحجم الطائرة.
45 - َAssiif-كتائب البؤس الحضاري الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 21:21
ها قد عادت من جديد كتائب البؤس الحضاري لتهاجم "الحقوق اللغوية للأمازيغ" الغير القابلة للمساومة،
كما عاد من جديد أصحاب "أنا أمازيغي ... ولكن"،
وعاد أصحاب "عصيد لا يمثلني" وكأن عصيد يشرفه أن يمثل أمثالَهم.
إلى جانب من يعتقدون بأنهم إن درسوا بلغة أخرى غير الأمازيغية فسيصنعون الصواريخ.
ولكل هؤلاء أقول: ستدرس الأمازيغية وستعمم عموديا وأفقيا، وسيدرسها كل من يلج المدرسة العمومية التي يؤدي ثمنها المواطنون،
وسيتعلمها من يسعى إلى اجتياز الإمتحانات المهنية....

إنها مسألة وقت فقط.
ومن يشك في ذلك، فالزمن كفيل بتلقينه الدروس التي تنقصه في الحياة.
ومن يرفض تدريسها لأبنائه، فليبحث لهم عن مدرسة أخرى لا يؤدي الأمازيغ مصاريفها.

فالقضية ليست مسألة "بغيت ... ما بغيت" أو مسألة "مظلومية" كما يحاول البعض توهيمنا،
بل قضية نضال من أجل العيش على أرض الأجداد بكرامة كبقية شعوب الأرض.
ومهما طالت اساليب الإلتفاف والمناورات، فالحق يعلو ولا يعلى عليه.
Azul
46 - مصير الامازيغية الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 21:23
من غير المعقول ان يوضع مصير اللغة الامازيغية في يد بنكيران وهو من الذ اعداء الامازيغية والامازيغ . ماتعيشه القضية الامازيغية من تدهور في عهد حكومة بنكيران رغم دسترتها يرجع بالاساس الى تقاعس البرلمانيين الامازيغ الذين يوجدون بكثرة في كل الاحزاب السياسية بما فيها حزب بنكيران الذي لولا الامازيغ لما تمكن من تصدر الانتخابات . الامازيغ مع الاسف خذلوا الامازيغية ووضهوا مصيرها بين يدي الذ اعدائها .
47 - موحا الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 21:28
الامازيغية لا تسنجد من أحد تعلمها ..نحن الامازيغ نتقبل جميع الاجناس وجميع اللغات ونتعلمها ولو كانت اجنبية لا تربطنا بها صلة والتاريخ شاهد..اتعجب لهؤلاء البعتيين لكرههم كل ماهو امازيغي رغم انها لغة الارض .من لا يرغب في تعلمها فمن حقه لاكن هدا وطني من حقي ايضا ان اعيش فيه كريما مادييا وهوياتيا ..من حق تلك المرأة الامازيغية في الجبال ان تسمع مؤسسات بلدها تحدتها بلغتها الام ..لمادا هده العنصرية العربوجية المتزمتة ..
48 - جمال الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 21:31
اولا نريد ان نعرف هل تدرس لهجة الريف او الاطلس او سوس
ثانيا لماذا يريد هذا الدخيل على الثقافة ان يلزم المغاربة بتعلم لهجة ماتت منذ ازمنة غابرة في حين ان أبناء زعلت الامازيغية يرسلون ابناءهم للدراسة في الخارج
تخيلوا معي طفلا فاسيا يتعلم الامازيغية في المدرسة ويعود للبيت ليكلم بها والديه انه المسخ
و لذلك فالمنطقي هو تدريس الامازيغية لمن ارادها و عندها سيفاجا عصيد بان غالبية الشلوح لن يرغبوا في تعليمها
49 - Tazi الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 21:43
انا امزغي ولن ولن اعلم ابناءي لهجتك الفضلة هذه .
Tes enfants et les enfants de tes proches seront dans les missions
et ceux des pauvres marocains Tamazight
on vous conseille de garder ces aidés pour toi
pour faire des annonces écrit les en langue BERBÈRE
Pourquoi tu écris en langue Arabe
Elselebro sano enel cuerpo sano
malheureusement je vois pas pourquoi tu réfléchis qui es tu ?
Avec cette langue Berbère
nous enfants vont suivre les études des sciences les techniques supérieures les technologies et autres mon pote rencontre chez toi et laisse la vie des braves marocains continue ....
الله يحفض امير المؤمنين جلالة الملك مخمد السادس نصره الله المسؤول على البلاد والعباد الذي يعمل ليل نهار من اجل شعبه العظيم والسلام علي عباده الصالحين
50 - sahrawi الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 21:51
أعود بالله من علم لا ينفع.العالم يناقش ما بعد الحداثة ويتسابق للمعلومة والبعض منا يحن لزمن الوثنية والجاهلية...إنها الصهيونية الجديدة بشمال افريقيا،تستقوي بأعداء الاسلام والعرب! خلقت من الجمعيات المعادية لكل ما هو عروبي :الاسماء٬الدين،العلم٬الخط،اللغة...حرفوا وزوروا ولفقوا الاساطير..،الصالحة لهم والدنيئة للعرب !؟ رغم أننا الاغلبية إحصائيا ومعلوماتيا حسب ويكيبيديا !!على ماذا يبحثون هذا هو السؤال المحيروالواضح للعميان !البربرية لهجة ولا أصل لها ولا مفصل عكس العربية فهي لغة ازيد من مليار فرد بخطها المقدس...بعض العنصريون يستفزوننا صباح مساء ونحن في هدوئنا متأصلين..وإذ كانوا متأكدين بحقوقهم ل فليطالبوا باستفتاء شعبي يكون فاصلا وليس الدستور اللذي خدع فيه المواطنون حيت كان محاربة الفساد هو بيت القصيد وليست ترسيم اللهجات البربرية. !!
51 - Ait talibi الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 21:53
Merci Mr Assid pour votre éclairage sur les stratégies exclusives et totalitaires qui veulent enterré une composante importante de notre identité culturelle. Le parti d'Ibn Taymiya le Hanbalite se croit encore à l'époque des conquetes militaires et veut nous imposer son arabisation. Je rappelle aux autres qui le soutiennent que Tous les états du Maroc depuis le neuvième siècle était amazigh et que le Maroc est le seul pays musulmans qui a gardé son indépendence à l'égard de la khilafat du moyen orient et cela graçe augénie des amzighs. L'islam d'ibn taymiya et des frères musulmans nous n'en voulons pas, nous voudrions vivre notre culture et islam marocain qui reconnait le droit à la différence.
52 - Morocco الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 22:01
في كل محاضاراتك لاتتحدث إلا على كون الامازيغ مظلومون و مضطهدون في هذه البلاد،مالاأفهمه هو هل كل العرب لديهم عمل ??
أنت والعماري تجرّون البلاد نحو الهاوية ,مالا تفهمه هو أنه لو قامت فتنة في المغرب لا قدر الله سوف تكون أنت هو المسؤول المباشر وإذا أدتَ الأمازيغية قرّيها لأولادك
53 - alfarji الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 22:07
علميا لا يمكن للأطفل إثقان لغتان و أنتم ترودون أن يدرسوا ثلاثة لغات مع ثلاثة حروف مختلفة٠

الحل هو العرب يدرسون العربية أو الأمازيغية لمن يرغب في ذلك٠ و الأمازيغ الأمازيغية أو العربية لمن يرغب في ذلك٠

بالنسبة للقنوات يجب إحداث قنوات عربية مائة بالمائة و قنوات أمازيغية مائة بالمائة و قنوات فرنسية مائة بالمائة٬ وكفا عبثا بقنوات تبث بكل اللغات
54 - karlos ben karlos الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 22:16
كثر الحديث عن الأمازيغية من خلال مقالات وتصريحات واخراج احصاءات، وذلك بعد أن انتهت الانتخابات، فمن حرك المارد الأمازيغي؟
هل تحرك أم حركوه؟
ربما من أجل الضعط لاخراج القانةن التنظيمي للثقافة الأمازيغية في أسرع وقت.
هناك مسألة مهمة يريد أن يتجاوزها المدافعون عن الأمازيغية وهي راي الأغلبية من المغاربة كشعب وليس كحومة وبرلمان.
أغلبية الشعب المغربي ترفض تدريس الأمازيغية بدون مجاملة وأقولها صراحة .
الأمازيغ أنفسهم يرفضون تعليم أبنائهم الأمازيغية لأنهم يرون أنها لا تنفعهم في مستقبلهم خاصة من يعيش بالمدن.
ثم هناك رفض لهيمنة السوسية المأركمة على باقي اللهجات، وهذه حقيقة لا يمكن نكرانها خاصة وأن هناك كتابات رضينة وموضوعية من كتاب مرموقين ولسانيين وأكادميين تدعو الى تقعيد الألسن الثلاث الرئيسة.
أعتقد أن تدبير هذا الأمر يترك للجهات التي تقرر تدريسها من عدمه خاصة وأن الاحصاء بين أن ربع المغاربة فقط هم من يستعملون احدى اللهجات الأمازيغية ، فكيف يعقل أن تفرض أقلية لغتها على الأغلبية اي الثلثين وهو ما يقارب 24 مليون ناطق بالعربية؟
لسنا ضد الأمازيغية ولكن ضد تعميمها اجباريا بل يجب تركها اختيارية.
شكرا
55 - amahrouch الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 22:28
Le PJD est un parti islamiste qui aspire non seulement à arabiser tout le peuple marocain mais la planète entièrement !Pour lui toutes les langues du monde ne valent rien devant la langue du Coran.Les islamistes poussent leur excès de zèle jusqu à contrarier la volonté divine !Ils veulent unifomiser le monde,balayer d un revers de la main toute cette mosaique que Dieu a créée et rendre ainsi fadasse la vie sur Terre !Je crois que ces bigots qui agissent à l encontre de la volonté du Créateur doivent etre écartés sans ménagement.Ils ambitionnent l impossible et dérangent l humanité.L islam c est la soumission à Dieu,eux ils veulent faire de lui une divité qui règne mais ne gouverne pas :ils veulent gouverner à sa place !!Mais ne vous en faites pas,l heure de vérité arrive,ceux qui attaquent Tamazight finiront par s y réfugier une deuxième fois.Le monde entier va se dresser contre les arabes maitres des élèves musulmans.A ce moment-là,nos pretendus arabes vont se ronger les ongles
56 - حمزة الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 22:33
تخلف في تخلف في تخلف..........
واش من لغة اللغة ليست لها clavier في العالم بالله عليك أيها العلماني آش من علم يدرس بالشلحة والله الحماق هذا
57 - عبدالله الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 22:44
اسي عصيد هل اولادك يتكلمون الأمازيغية؟
لماذا لم تفتح مدرسة خاصة للأمازيغية وسوف يلتحق بك من يريد تعلم الأمازيغية.
لا تجعلها إلزامية فهناك من يريد تعلم لغات أخرى الانجليزية والإسبانية او الصينية .
اول ما ينبغي أن تفكر فيه هو الحفاظ على الامازيغية
لدا ايمازيغن فالكثير منهم تزوج فتاة غير أمازيغية ويتكلم اولاده لغة أمهم اي الدارجة.
58 - طنط الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 22:44
من حق الشلوح دراسة وتعلم لغاتهم حقوق انسانية لان اللغة الشلحة هي لغتهم الام .....الا بغاو الشلحة
التيفيناغ الله يسهل عليهم ......المشكل العويص للامازيغ
هو عدم وجود تاريخ لغوي التيفيناغ الشلحية يعني غادي تبداو من الصفر وتصنعون وتخترعون لغة جديدة واللهجات كتيرة ومتباعدة اتفهم الحلم المازغي الشبع مستحيل في خلق وصناعة مجموعات بشرية كبيرة
منشجمة مع بعضها وتظن انها تمزغا خلقت من الفضاء في هده الارض المهم نحن في عصر العولمة لي بغى يتعلم شي حاجة الله يعاونو هناك مازيغ يعتبرون نفسهم عرب
وهناك عرب يعتبرون نفسهم مازيغ وهناك متفرنسون..لماما فرنسا ويعتبرون نفسهم فرنسيين باعو هويتهم واعتنقو فرنسا وقيمها العلمانية ويعتقدون انها هي قيم حضارية غربية مصطنعة وهم اصبحو اقليات

لدلك نرى شلوح يعشقون العربية ونرى عرب متفرنسون او متشلحون
59 - kayssar الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 22:46
تحياتي الى الاخت # امازيغية حرة# انا معك و اتفق مع كل ما جاء في تعليقك، الله احفظك يا امازبغية ويجعلك قدوة حتى لا ينسى او يتناسى الامازيغي اننا كلنا مغاربة ولا فرق بيننا الا بالتقوى و محبة الوطن. اما عصيد فعقده تحتاج طبيب نفساني.
60 - Amaghnas الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 23:03
Le maroc vie une crise de gouvernement acose de irésponsabilité des gens politique marocains qui comprend que la dimocratie est selement le votte mais la démocracie est une ensemble de comprtement de la ssociété et le réspect des droits languistiques et culturelles des citoyens amazighs marocains
61 - Mohamed ohmad ولغة الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 23:14
من غراءب المغربات في هذا الزمن . ان تجد من يدافع عن حقك في لغتك وثقافتك في وطنك وتهاجمه وتنعته باءحط الاوصاف والنعوت . فلوكان الاستاذ احمد عصيد يتعرض لمثل هذه التهجمات من طرف بعض العنصريين العروبين لهان الامر . اما ان يكونهذا القصف من ابناء جلدته كما يدعون .فاني اعتبر هؤلاء خونة ومتنكربن لاصولهم وجذورهم.ولغة امهاتهم . عصيد وامثاله كثير .يدافعون عن حقنا في لغتنا وتراثنا وثقافتنا .اتقبلون بان ندفن لغة حية من اجل لغة اخرى.نجلها ونقدرها وهي العربية.اتقبلون بانكون مجرد يتامى واباءهم على قيد الحياة او مجرد اجانب يعيشون فوق هذا الارض.انتبهوا ايها الناس انكم ترتكبون جريمة في حق موانيكم وبلدكم
62 - khalid amazigh الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 23:16
يتضح من خلال القانون التنظيمي للغة الامازيغية حيفا و ضلما متعمدا في حقها، و هناك من يقول انكم تريدون إشعال الفتنة!!!! فما علاقة بين انشاء الفتنة و المطالبة بالحقوق؟؟؟لماذا مازال البعض يحمل القومية العربية؟؟؟ و لا يتقبل الاختلاف......
63 - الملالي الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 23:22
لازلنا نتعارك على من له السبق العربية أم الامازيغية في مجال اللغة المتداولة رسميا ...... أم هما معا .......
الأمر حين يصبح تسييسا للقضية يخرج عن اطاره النفعي
لأن التواصل بلغة أو لهجة أو أي لسان لا يمكن أن يفرض على الفرد ....نظرا لعملية الاكتساب المعرفي اللسني عند كل منا...فاللغة أو اللهجة الام تكتسب مند الولادة وبالتالي تصبح الأخرى مكملة ثقافيا ....وربما تكون الأولى مسلكا يسهل التعلم والمعرفة العلمية انجع من الثانية... ولربما تكون لغات أخرى اجنبية أقرب لتسهيل إيصال المعلومة للمتلقي ...إن الخصوصيات تختلف ...والتقدم العلمي أصبح ينتج آلاف المعلومات في كل دقيقة بتقنيات حديثة ومصطلحات جديدة تتطلب معرفة شاملة باللغات الأكثر انتشارا وتقبلا من المتلقي والدارس...
أما التعصب لهده اللغة أو تلك فهدا هدر للوقت...وقيمة العلم والمعرفة...فهناك مناطق لا تجيد إلا لغتها ولهجتها المحلية ولايتيسر لها التواصل و الاستئناس إلا بها...فكيف نرغمهاعلى تقبل لغة أو لسان اخر.وقد جبلت عقودا على النطق بغيرها في كل مناحي حياتها ؟
64 - sana الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 23:23
اللغة العربية التي ستتكلم لأول مرة ولآخر مرة , كي تعبر عن خواطرها وعن آخر وصاياها وأمانيها قبل الرحيل إلي العالم الآخر..فهل تعرفون أن اللغة العربية لو تكلمت لما استطاعت الدفاع عن جرائمها كما تفعلون أيها البؤساء , بل ستستحي من أفعالها المخزية , وستدين نفسها بنفسها قبل أن يدينها احد , وستقول لكم من حق كل إنسان في هذا العالم أن يحتقرني ويدينني , فانا التي زينت لأتباعي دمارهم وخرابهم , وأنا التي لوثت عقولهم وفؤادهم , وأنا التي جلبت لهم فتاوى تكفرهم , وأنا التي نشرت بينهم الخزعبلات والخرافات , وأنا التي انتفخت أحشائي بفتاوى الضراط ونكاح الجهاد , فمن هذا الذي يستطيع مجاراتي في نشر الرذيلة والتخلف.
أيها البؤساء هذه لغة ميتة مجنونة بلا عقل , ولا عجب إذا كان الموت والجنون هو البضاعة الأكثر رواجا في المنطقة العربية من العراق إلي سوريا إلي ليبيا إلي مصر إلي اليمن إلي الجزائر إلي..إلي..إلي..
ولكن الذي يثير الأسي هو رُأيت الدينصورات المستعربة تتحدي الزمن , وتتحدي فيزياء التاريخ , وتتحدي قوانين الكون السرمدية الثابتة , وتزعم بكل وقاحة وبجاحة أنها ستنفخ الروح مرة أخري في هذه اللغة الميتة azul
65 - اكادير الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 23:37
هذا ما تمخض به عقلك ان كانت لك مشكلة مع شخص عربي بينك وبينوا فك معه غير وحدك ولا تجر المغاربة معك
استطيع ان اكد لكم ان اغلبية النشطاء تمزغويين ملاحدة وبالنسبة لهؤلاء النشطاء الامازيغية هي قضية ثقافية للاسترزاق من منظمات اجنبية تريد الاطاحة بالمغرب في الفتن لا اقل ولا اكثر وشخصيا ارى انه ليس هناك من يهدد الامازيغية وبقاؤها اكثر من الامازيغيين بانفسهم وليس محباتا منهم على العرق فهل يعقل ان ياتي من يسمي نفسه ناشط امازيعي يرفع عقيرته صباح مساء للدفاع عن الامازيغية وهو في حديثه اليومي يتحدث بالعربية ايها الشعب البريئ لاتصدق كل مايقال ولا تغتر بالمظاهر واللسان ولو زخرفوه لك بالكلام فما كل ما يلمع ذهبا فما على هذا الكائن الصغير النكرة الا البحث على اقرب مستشفي للامراض العقلية
الرجاء النشر وشكرا
66 - اومحند الحسين الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 23:38
سؤال لماذا تعبر عن اطماع الأمازيغية الوهمية باللغة العربية؟

لما لا تعبر عن ذلك باللغة الأمازيغية ومكتوبة بحرف تيفيناغ؟

لما لا تفعل الدستور بدءا منكم،،،،وتتحدث بهذه اللغة التي لطالما طبلت لها ومازلت ؟

قمة الشيزوفرينية الأمازيغية عند الباحث عصيد
67 - ﻳﻴﻨﻮﻛﺲ الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 23:46
45- assif
ﺩﺍﺑﺎ ﻟﻐﺔ 60% ﻣﻨﻬﺎ ﺟﺎﺑﻮ ﺑﻮﻛﺮﺱ ﻣﻦ ﺭﺍﺳﻮ ﺳﻨﺔ 2003 ﺳﻤﻴﺘﻴﻬﺎ ﻟﻐﺔ ﺍﺟﺪﺍﺩ! ؟ ﺣﺸﻮﻣﺔ ﻛﺎﻉ .ﺟﻴﺐ ﻟﻴﺎ 5 ﻛﺘﺐ ﺗﺎﺭﻳخﻴﺔ ﻧﺸﻮﻑ هﺍﺩ ﻣﻮﺭﻭﺕ ﺍﻼﺟﺪﺍﺩ؟
ﻣﻮﺣﺎ
ﻭﻣﻦ ﺣﻘﻚ ﺗﻨﺴﻰ ﻟﻬﺠﺘﻚ ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ ﺍﻟﻌﻘﻴﻤﺔ ﺑﺎﺵ ﺗﻘﺮﺍ ﺍﻼﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ و ﺗﻔﻬﻤﻬﺎ! ؛
ﺳﻨﺎﺀ
ﻧﺠﻦ ﻧﺘﺤﺪﭦ ﻟﻬﺠﺎﺕ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻨﻮﻋﺔ ﻛﻠﻬﺎ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻔﺼﺤﻰ
ﺗﻤﺎﻣﺰ ﻛﺴﻤﺎ ﻧﺘﻮﻣﺎ ﻟﻬﺠﺎﺗﻜﻢ ﺗﺎﺑﻌﻴﻦ ﻟﻼﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ﻭﺍﺧﺎ ﻗﺪﻡ ﻣﻦ ﺍﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ﻛﻠﻐﺔ ﺑﺮﺍﺳﻬﺎ ﻫﻪ

ﻳﺎ ﻋﺼﻴﺪ ﺳﻴﺮ ﺣﺘﺎ ﺗﻮﻟﻲ ﺗﺪﻭﻱ ﺗﻬﻀﺮ ﺗﻜﺘﺐ ﺗﺪﻳر ﻛﻠﺸﻲ ﺑﻠﻐﺘﻚ ﺍﻟﻤﺰﻋﻮﻣﺔ ﺍﻟﻤﺴﻤﺎﺓ ﺑﺎﻼﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ﻋﺎﺩﺍ ﺑﻜﻲ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺑﻠﻲ ﺭﺍﻫﺎ ﻣﻜﻼﺳﻴﺔ ﻛﻠﻐﺔ ﭨﺎﻧﻮﻳﺔ ﻫﻬﻪ ﻭﷲ ﻣﺎﺗﺴﺘﺎﻫل ﻛﺎﻉ ﺗﻜﻮﻥ ﺗﺎﻧﻴﺔ ﺍﺻﻼ
ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ =1
ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ =2
ﺍﻼﺳﺒﺎﻧﻴﺔ =3
ﺍﻼﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻉ
68 - lahecn الأربعاء 22 فبراير 2017 - 00:01
Le PJD , qu'on appelle aussi parti islamiste modéré !!!!!" qui montre sa modération pour s'accaparer du pouvoir et après vous allez voir !!!! a montré dans ce projet qu'il est l'ennemie N° 1 dues Imazighens. Par ce projet, il revoie les droits des Imazighens aux calendres Grecs !!!! Ce parti est un vrais danger pour ce pays et l'état doit assumer ses responsabilités pour garantir le respect de la constitution et les droits garantis à tous les marocains
69 - اغبالو الأربعاء 22 فبراير 2017 - 00:10
سيأتي يوم يقول فيه التعريبيون اكلت العربية يوم اكلت الامازيغية
لا يمكن أبدا ان تعول على شعب تنكر للغته وهويته واعتبر لغة اجنبية لغته الام
بعد المسخ الاول والرضى به انتظر ما هو آت
70 - ghayour الأربعاء 22 فبراير 2017 - 00:14
vous demmarez
a la vitesse du son alors que plus de 97 pour cent des amazigh ne savent ni lire ni écrire le tifinagh il faut du temps monsieur cela m'est arrivé avec des amis que je respecte en 1996 alors que nous discutions cette problématique ...ils n'ont pas pu lire leurs noms que je venait d’écrire en tifinagh et donc ils ne....
71 - فؤاد علي الأربعاء 22 فبراير 2017 - 00:31
ما لاحظته هو أن جل المتدخلين من الامازيغ لا يعترفون بهاد الشخص والذي حسب قولهم لا يمثلهم ابدا كما أن خطاباته المتعصدة تدل على أنه يضرب إخماس في اسداس لحث البربر الاشراف على ردود فعل ولكن من عقليتهم الثابتة والمتشبتة بمقدسات البلاد تحت شعار الله الوطن الملك تركوه ينبح كما يشاء وقافلتهم مارة هادا إضافة على أنه يعانق بيديه الاثنتين كل ما هو علماني واجدا ضالته في انتقاد ديننا الحنيف من حين إلى آخر. حقا لا أفهم لماذا بعض الجهات يهمهم هاد البني آدم.
72 - تحذير الأربعاء 22 فبراير 2017 - 00:37
في وقتنا الحاضر(2017) لا احد يجادل بان التعليم مدمر.والذي دمره هو من عربه منذ 30 او 40سنة مضت او اكثر.الجميع كان شاهدا و عاين هذا ولامسه وراى نتائجه.والان هناك من يريد ان يكرر نفس التجربة ولكن بتمزيغ التعليم كي يدمره في آفاق سنة 2040 او 2050.يا عباد الله لا العربية ولا الامازيغية يمكن ان تكونا لغة التعليم.المسالة خطيرة جدا وتتجاوز العاطفة اللا عقلانية انها مسالة مستقبل اجيال ومصير امة فاحذروا العواطف الجياشة والحماس المتهور.
73 - youba ikejder الأربعاء 22 فبراير 2017 - 00:49
تحياتي لك آسي عصيد
إلى دوك ناس لي كيكولو باش غتنفعنا اللغة الأمازيغية انا كنكول باش نفعات الفرسية إيران و التركية تركيا تم اليابانية اليابان خصنا اليوم نتصالحو مع تاريخ ديالنا انفتخرو بالهوية الأمازيغية ديالنا
العلم والمعرفة ماشي بالضرورة تكون عندك الانجليزية أو الفرنسية مي خصك دماغ
رآه اليابانية ماجاتش او صلات لداك المستوى لي فيها دبا ولكن دوك ناس خداموا اللغة ديالهم أطورها
وأصبحت على ماهي اليوم
74 - ضد المنطق الأربعاء 22 فبراير 2017 - 00:51
الحل الأمثل والجذري لهذه الأنانيات القومية الفارغة والعبثية هو احلال اللغة الانجليزية كلغة رسمية أولى وتاتي بعدها اللغات المحلية كشعب اختيارية.كيف يسمح لنا ضميرنا بالتسبب في ضياع جيل كامل في أتون معارك الهوية واللغات والنَّاس في العالم قد حسموا هذه الأمور منذ زمن بعيد واتخذوا الانجليزية لغة التدريس في مختلف العلوم .هل يمكن لطفل صغير استيعاب كل هذه اللغات بالاضافة الى المواد الدراسية الاخرى .هذا من سابع المستحيلات .واقول للسيد عصيد انك تجري وراء سراب قاتل لقومك وبلدك .فالكيان العنصري لن يسمح أبدا بإنشاء امبراطورية امازيغية بجانبه أبدا ولَك في القومية العربية خير مثال .كل ما يفعلونه هو خلق كيانات ضعيفة متحاربة حاقدة على بعضها البعض .والاموال التي يمدونها الى مثيري النعرات القومية سوف يسترجعونها بحيلهم المعروفة .ولا أظنك يا عصيد تنتمي الى العنصر الامازيغي القح .فشكلك المورفولوجي يوحي بأنك سليل المستوطنين القدامى من للوندال او الرومان .فالانسان الامازيغي يشبه اليمني شكلا وعادة
75 - احمد الأربعاء 22 فبراير 2017 - 01:19
واش هدا بنآدم كيسترزق على ظهر المغاربة ؟ واش ما عرفش بأن 2/3 من المغاربة ما قارينش كاع ! باش غانواجهو دبا أفريقية ، أوروبا ، أمريكا و غيرها ؟ أين هي الأضمغة في العلوم و الطقنولوجية و التكوين الصناعي و اللغات الأجنبية ...الخ .
ماد ستفيدنا الأمازيغية إو الدارجة ؟
إن لم تستحيي فاعلم على الأقل أن المغاربة واعون بأنك لا تريد تقدما أو مستقبل لبلدك...!!
76 - انا الأربعاء 22 فبراير 2017 - 01:20
اللغة وعاء . يكفي وعاء واحد واثقانه..........و الجد والكد في ما يجب ان يملىء هذا الوعاء.....لا في البحث عن اوعية اخرى
77 - الزغبي الأربعاء 22 فبراير 2017 - 01:33
وا بزفاف هاذ الشي..
وا عيقتو !
تكرار الأمازيغية الأمازيغية لحد القرف !
هذا مرض ولم يعد مطالب او أيديولوجيا..
وا بزااف ...
78 - Izem الأربعاء 22 فبراير 2017 - 01:46
صراحة لست ادري لماذا كلما قام الامازيغ للدفاع عن هويتهم وثقافتهم ولغتهم ينعق الكثير من الذين ينصبون انفسهم ويزعمون انهم يدافعون عن العربية إذا كنتم فعلا تدافعون عن العربية كما تدعون فلماذا لا تشعرون بالضيق والحرج من الانجليزية والفرنسية التي بات ابناؤكم يتحدثون بها ..؟ يامة ضحكت من جهلها الامم ان الدفاع عن الامازيغية لا يعني ولا يساوي بأي حال من الاحوال الهجوم على العربية واستهدافها كفاكم من الاتهامات المجانية وتضليل الرأي العام وتخويفه من اناس يدافعون عن حقوقهم المشروعة والمسلوبة اما عن كون اللغة العربية لغة القرآن فنحن نعرف ذلك جيدا ولاداعي لاشهار ذلك في وجوهنا كل مرة ولا يعني ذلك ابدا ان كل من يدخل في الاسلام يجب ان يصبح عربيا لان ذلك سيؤدي بنا الى القول بوجوب تعريب العالم مادام ان هذا الدين جاء رحمة للعالمين "وما أرسلناك الا رحمة للعالمين" ولا أظن ان عاقلا يمكن ان يقول بهذا لان في هذا تناقض صارخ بآية كريمة أخرى" ومن آياته اختلاف السنتكم وألوانكم" امازيغي انا اسألو الارض اسألو الانهار والجبال لن تطمسو هويتي امازيغي انا مهما فعلتم حر انا وسأبقا وكفاكم من ..........؟
79 - َAssiif-فخر بلا أعمدة الأربعاء 22 فبراير 2017 - 02:09
67 - ﻳﻴﻨﻮﻛﺲ
"تستطيعون قطف الزهور، لكن لن تستطيعوا إيقاف زحف الربيع"
أعرف تماما أسلوب حفدة أبن تيمية وموالي قريش،
فحين يصطدمون بواقع أكبر منهم يفضلون الهروب إلى الأمام،
ويسرحون في ملكوت "أوهام العروبة"،
صانعين أرقاما فلكية لا تستجيب إلا لأهوائهم...وينتهي بهم المطاف إلى تصديقها هم دون غيرهم.
وهنا، يُغلق على أدمغتهم المحنطة داخل صناديق متكلسة،
لا ينفع في تخليصها أكبر الأطباء ولا أمهر النجارين.
من لا يعرف حقيقة لغة/حضارة ما عليه إلا أن يتعلم قبل أن ينطق بترهات بسيكولوجية
ليست سوى بمثابة صب ماء بارد على رأس ساخنة من كثرة الحمى.
هؤلاء الأجداد الأحرار كتبوا تاريخهم بدمائهم على كل قطعة أرض لا زالت تحمل أسماءهم،
وآخر ملحماتهم صورتها عدسات الكاميرات وسطرها المؤرخون إن كنت للتاريخ دارسا.
ولم يحتاجوا يوما لسرقة (حروف ولغات وحضارات) الشعوب الأخرى ليفتخروا بها أمام العالم دون استحياء،
أحيانا باسم العرق وأحايين باسم الله
أو فقط حسب نزوات من يعتقد بأن الله لم يَهْدِ غيرهم.
Azul
80 - جمهورية الريف الأربعاء 22 فبراير 2017 - 07:25
لن يستوي الأمر الا بقيام الدولة الامازيغية في المغرب على انقاذ جمهورية الريف التاريخية
81 - هذي حقيقة مشي كذوب الأربعاء 22 فبراير 2017 - 09:40
أزول اللغة الأمازيغية قادرة على أن تواكب العصر وقادرة على أن تتجاوز العربية نظرا إلى ثراتها الغني المتجدر بالأرض والطبيعة وفي جميع مسائل الحياة، فبعض القومين يتهمنا الأمازيغ والامازيغية بالكفر لتشويه نظرت الأمازيغي لنفسه وستعمال سياسة التفريق وعدم الاعتراف بالامازيغية كلغة، فالامازيغية اعترفت بحرية المعتقد وبحقوق الإنسان وبدين الواسطية والاعتدال،فنحن الأمازيغ كما قيل عنا كرماء ومسالمون لا نسعى وراء الفتنة فقط نريد أبسط حقوقنا الإعتراف بها كلغة وليس كلهجة فلجميع اللغات لجهات فبعض القومين يستعملون الدين لتحطيم اللغة واتهامه بخزعبلت لا أساس له من الصحة واتهام اليهود بدعم الأمازيغ مع كل هذه الأساليب المكرة تبقى الأمازيغية لغة الحرية ولغة الطبيعة ولغة الفن ولغة الأجداد فالامازيغية وحرفها ( تفيناغ) ليست الفينقية كما يزعم البعض تنميرت تودرت ايمازيغن
82 - سعيد،المغرب الأقصى الأربعاء 22 فبراير 2017 - 10:19
الكل متفق على المحافظة على اللهجات كل لهجة على حده،و هي محافظ عليها بمن يتكلم بها،أما أن تصنع لهجة في مخبر و تضع لها إسما و تصيح يا ناس هذا اللسان اسمه ’أمازيغية‘!فهذا تضليل للجاهل و كذب،ألا تعلم أن الناطق بالريفية لا يفهم ما يقوله الناطق بالسوسية؟لا أقول اِكذب اِكذب حتى يصدقك الجهلة و لكن اِكذب اِكذب حتى تُكتب عند الله كذاب،
83 - Yan Sin الأربعاء 22 فبراير 2017 - 11:02
ان هذه الردة و كل هذه التراجعات وهذه *الحكرة* وهذا الاستهتار بمصير وطن و شعب, يؤكد بالملموس وللجميع , ان الامازيغ يعيشون كاللاجئين داخل وطنهم و كعبيد لدى الاقلية *القرشية و الاندلسية* سواء تدثرت بالمحافظة او الليبيرالية او العروبية او الاسلاموية وهي التي تحتكر السلطة والثروة والتاريخ والجغرافيا و الثقافة والهوية و الدين واللغة, و تعتبر المغرب مجرد غنيمة حرب لهم; فقط لان بعير اجدادهم مرت من هنا.

و لم يتاتى لهم هذا الا بتواطؤ فاضح و مذل لانتهازيين و *متحولين* من بربر الخدمة من محترفي السخرة :Les berbères de service

و عندما تتحالف القومجية البعثية العروبية مع الظلامية المتاسلمة الاخوانية في زواج كاثوليكي فاشي و هجين للاجهاز على الحقوق اللغوية و الثقافية و السياسية المشروعة للامازيغ, فاعلم ان الفكر الداعشي مترسخ في جينات الاعراب و سوف يحاولون استنساخ مشروعه التدميري البدوي في شمال افريقيا.

فمرحبا بكم في ملحقة نجد و الحجاز ... ومزيدا من الاستبداد والفساد والجهل والتخلف و العنصرية الى ان نصبح نحن ايضا مادة اعلامية سوداء على كل قنوات العالم.

اذا اسندت الامور الى الاعراب ... فانتظر الخراب.
84 - adam الأربعاء 22 فبراير 2017 - 11:24
كلما بدا الشعب بالخروج الى الشارع مطالبا باسقاط الفساد.تخرج جمعيات امازيغية من تومها و تبدا بالجري.لانها تخدم الفساد و تريد تقسيم مطالب الشعب فرق تسد...انها جمعيات اسسها النخزن من اجل ارسال رسالة للشعب ادا سقط النضام بدات حرب عرقية و هدا يجعل المواطن يخاف و يسكت....نعم الامازيغ مهمشون فمالا اخنوش الملياردير مهمش...و كدلك الشعبي ههههه العرب هم المهمشين ادهب الى خريبكة و ترى الفقر في مدينة تنتج 800 مليار دولار....و كدلك امزيغ درب عمار مهمشون هههه......كلما ازداد ت مطالب الشعب كلما ازدادت الكلمات العنصرية ضد العروبية من سب و شتم و دعوة بالرحيل.. المخزن يريد هدا حتى يتبت انه هو الضامن الوحيد لامن البلاد
85 - Said الأربعاء 22 فبراير 2017 - 11:42
التاجر العربي اوبلعيد بمكناس الذي حاول احراق نفسه سابقا بسبب براكة باب جديد ينذر بخوض اعتصام و اضراب مفتوح عن الطعام و يستغيث عامل مكناس و رءيس جماعة مكناس قصد تنفيذ قرار هدم البراكة المتواجدة بحي الخرازة بباب جديد مكناس
86 - قرارات ارتجالية كارثية و مدمرة الأربعاء 22 فبراير 2017 - 11:44
ان خطورة جريمة التعريب, لا تكمن فقط في تعريب اللسان واسماء البشر والشجر والحجر, بل بمحاولة *شرقنة* المجتمع المغربي ذو الهوية الامازيغية الاصيلة وتحويل عقليته الديموقراطية اللائكية بالفطرة الى عقلية استبدادية متاسلمة, محتقرة للمراة ومهووسة بجسدها.

و استبدال شخصيته المتسامحة مع جميع الاديان والمعتقدات والاقليات الى شخصية متزمتة ومريضة لاتتقبل الاختلاف;ارتمى بعضها بين براثن الظلامية الاخوانية وبعضها الاخر في احضان القومجية العروبية الفاشية التي فرخت جحافل من الفاشلين والعنصريين والمستلبين بل و حتى الارهابيين.

واصبحت مملكة مراكش التي انشات ممالك قوية وامبراطوريات عظيمة طوال تاريخها المجيد, مجرد دولة ضعيفة,متخلفة ومتسولة, تتخبط في مستنقع الشرخ الاوسخ و تابعة لمشيخات الخليج التي لم تخرج بعد عقليتها الهمجية ولا سلوك اهلها من ظلمات البداوة والرجعية رغم المظاهر الخداعة.

من المؤسف ان يستمر المغرب عضوا في جامعة الذل والعار لاشيء يجمعهم سوى استبداد وفساد انظمتهم, و فقر وجهل مجتمعاتهم و عقم وجودهم و خراب بلدانهم وحقدهم الدفين على باقي البشرية حتى اصبحوا اضحوكة العالم واهدافا عسكرية للدول العظمى.
87 - الحضارة والبداوة لا يجتمعان الأربعاء 22 فبراير 2017 - 12:13
لما قام المسلمون العجم بتبني العربية وانتشالها من اليتم وتقعيدها والانتاج بها, فهذا يعود الى زمن السذاجة المفرطة عندما ظنوا ان الدين الجديد اتى بالتوحيد والمساوات بين الاجناس. لكن تبين لهم بعد ذلك ان هدف العرب هو الحكم باسم السماء للسطو كالطفيليات على خيرات الاقوام الاخرى وقرصنة حضاراتهم.

وكان هذا سببا في انهيار دولة الابرتايد وانسحب الفرس من هذا المشروع العنصري البدوي الفاشل واقاموا دولتهم القومية التي عقدت العرب الى يومنا هذا ... وهذا ما قامت به ايضا بلاد الهند والسند وبلدان اسيا الوسطى والمحيط الهادي والاتراك و شمال افريقيا ...وانهارت الحضارة المتواكلة على غيرها ...وتهاوت اللغة والعلم والفلسفة و رجع الاعراب الى خيامهم واشعارهم و بعيرهم و طالهم النسيان حتى اكتشف الانجليز البترول في القرن العشرين.

بعدها جائت القومية العروبية الشوفينية للملمة الجراح لكن بسبب عنصريتها و عنجهيتها خسرت الامة الوهمية جنوب السودان وانتماء الكرد والاشور والسريان اليها وسيلحق بهم الامازيغ لخدمة لغتهم القومية و احياء تراثهم وحضارتهم للخروج من التبعية للبداوة والقطع مع ثقافة الموت والكراهية و استعداء البشرية.
88 - العدل اساس الملك و وقود التقدم الأربعاء 22 فبراير 2017 - 12:38
Le Maroc est l'un des rares pays au monde où le peuple a subi un lavage du cerveau et une amnésie collective délibérée

Le Panarabisme Anti-Amazigh a dépassé le Fascisme en Europe, l'Apartheid en Afrique du Sud et le Sionisme en Palestine

Ces idéologies là, n'ont jamais osé interdire les noms ancestraux aux nouveaux-nés des autochtones

Ni d'interdire leur langue dans les hôpitaux, les tribunaux, les administrations et établissements publiques, ni d'interdire son enseignement dans les écoles en tant que langue maternelle

Ni de falsifier leur histoire, ni de pervertir leur identité et de les rattacher culturellement,comme des déracinés, à un désert stérile situé à des milliers de Km de leur terre natale

Le Makhzen a réussi à transformer les Citoyens en Sujets et l'élite amazighe en un troupeau de berbères de service

La patience du peuple amazigh, son patriotisme naif et son bigotisme sont devenus des tares qui freinent sa Liberté et l'acquisition de ses Droits les plus élémentaires
89 - ﻳﻴﻨﻮﻛﺲ الأربعاء 22 فبراير 2017 - 12:53
79-assif
ﻏﻴﺮ ﻗﻮﻟﻴﺎ ﻭﺍﺵ ﻣﻨﻴﺘﻚ؟
ﻗﺎﻟﻚ ﻟﻢ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮ ﻳﻮﻣﺎ ﺳﺮﻗﺔ ﺣﻀﺎﺭﺍﺕ ﻟﻐﺎﺕ .. ﺍﺧﺰﻯ
ﻫﻬﻬﻪ ﺍﺳﻠﻮﺏ ﺍﻼﻣﺎﻋﻴﺰﻱ ﺍﺣﻔﺎﺩ ﺍﻟﻜﺴﻴﻠﺔ و ﺧﺎﺋﻦ ﻣﺎﺳﻴﻨﻴﺴا ﺍﻋﺮﻑه ﺟﻴﺪﺍ ﺑﺤﻜﻢ ﺍﻧﺎ ﺩﺍﻳﺮ ﺭﺍﺳﻲ ﻓﻬﺪﺷﻲ ﺷﻲ ﻋﺎﻡ ﺩﺍﺑﺎ = ﺍﻟﺘﻪﺮﺏ و ﺍﻟﺘﻔﺎﺧﺮ ﺑﺎﻟﻜﺬﺏ و ﺍﻼﺳﺘﻨﻜﺎﺭ
ﻫﻪ ﻳﷲ ﺍﻟﺒﺎﺭﺡ ﻭﺣﺪ ﺷﻠﺢ ﻫﺒﻴﻞ ﻗﺎﻟﻚ ﺣﺘﺎ ﻟﻲ ﺑﻨﻴﻨﺎ ﺍﻼﻫﺮﺍﻣﺎﺕ ﻫﻪ
ﻣﺎﺧﻠﻴﺘﻮ ﺣﻀﺎﺭﺓ ﻓﻴﻨﻴﻘﻴﻴﺔ و ﺣﺮﻭﻑ ﻓﻴﻨﻴﻘﻴﺔ
ﻣﺎﺧﻠﻴﺘﻮ ﺣﻀﺎﺭﺓ ﺍﻏﺮﻳﻘﻴﺔ
ﻣﺎﺧﻠﻴﺘﻮ ﺣﻀﺎﺭة ﺭﻭﻣﺎﻧﻴﺔ
ﻣﺎﺧﻠﻴﺘﻮ ﺣﻀﺎﺭﺓ ﻋﺮﺑﻴﺔ
ﻣﺎﺧﻠﻴﺘﻮ ﺣﻀﺎﺭﺓ ﻣﺼﺮﻳﺔ ..
ﻣﺎﺧﻠﻴﺘﻮ ﺣﺘﺎ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺪﺍﺭﺟﺔ
ﻓﻌﻼ ﺣﺎﻟﺘﻜﻢ ﺻﻌﻴﺒﺔ ﷲ ﻳﺸﺎﻓﻲ و و ﺳﻮﻗﻜﻢ ﺧﺎﻭﻱ
85-adam
ﻭﺍﺵ ﻛﻀﺤﻚ ﻋﻠﻴﺎ؟
ﺍﻓﻘﺮ ﻧﺎﺱ ﻓﻤﻐﺮﺏ ﻫﻢ ﺍﻣﺎﺯﻳﻎ ن ﺍﻃﻠﺲ
و ﺍﻣﺎﺯﻳﻎ ن ﺟﻨﻮﺏ ﺷﺮﻗﻲ
ﻣﺴﺎﻛﻦ ﻛﺘﻠﻘﺎ ﺷﺮﻛﺎت ﻛﻴنﻘﺒﻮ ﻓﺤﺪﻳﺪ و ﺍﻟﻤﺎ و و ﺣﺪﺍﻫﻢ ف ﺍﺭﺍﺿﻴﻬﻢ ﺑﺤﺎﻝ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺍﻓﺮﺍﻥ ﻭﻟﻤﺎﺱ ﺳﻴﺪﻙ ﻋﻠﻲ و ﺯﻳﺪ ﺑﺰﺍﺍﺍﻑ ﺩﻳﺎﻝ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﺍﻧﻮﺍﻉﻫﻪ ﻭﻓﻠﺨﺰ ﻣﺎﻋﺎﻃﻴﻨﻬﻢ ﺗﺎ ﺭﺑﻊ ﺣﻘﻬﻢ
و ﻫﺪﺷﻲ ﻛﻮﻟﻨﺎ ﻋﺎﺭﻓﻴﻨﻮ ﺑﺪﻭﻥ ﻧﻔﺎﻕ ﺍﻣﺎ ﺍﻟﺨﺮﻳﺒﻜﺔ ﻏﻴﺮ ﺟﻲ ﻣﺮﺣﺒﺎ ﺑﻚ ﻧﺺ ﺩﻳﺎﺏ ﺳﻜﺎﻧﻬﺎ ﺧﺪﺍﻣﻴﻦ ف ﺍﻭ ﺳﻲ ﺑﻲ ﻛﻠﺸﻲ ﻋﺎﻳﺶ ﺑﻴﺨﻴﺮ
ﻧﺘﺎ ﺑﺎﻥ ﻟﻚ ﻏﻴﺮ ﺍﺧﻨﻮﺵ و ﻧﺴﻴﺘﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻟﻲ ﺷﺎﺩ ﻛﻠﺸﻲ ﻫﻬﻪ
90 - Yan Sin الأربعاء 22 فبراير 2017 - 13:06
رغم كون اللغة العربية لغة اجنبية فوق هذه الارض, فقد فرضت و رسمت منذ ازيد من نصف قرن, و رصدت لها ميزانيات ضخمة و عبئت لها الدولة المخزنية وسائل لوجستيكية هائلة من مدارس ومساجد وزوايا واذاعة وتليفزيون وصحف وجرائد وتعريب للبشر والشجر والحجر...رغم كل هذا فلا احد طلب منها المعجزات و لا الحصول على جوائز نوبل ولا احد حتى طالب ذويها و متعلميها باتقانها او استعمالها في معيشهم اليومي كجميع لغات العالم.

في المقابل ذهبت سياسة *اصحاب اللطيف* الخونة في الاتجاه المعاكس في ما يخص اللغة الامازيغية بحرمانها من التعليم والاعلام و منع الناطقون بها بتداولها في الادارات والمحاكم والمؤسسات العمومية والخاصة!

و لما ارتات الدولة انصافها للمصالحة مع الذات, تكالبت عليها قوى رجعية فاشية من قومجية عروبية واسلاموية ظلامية لمنع ترسيمها اولا ثم تاخير صدور قانونها التنظيمي و تنزيله بعذ ذلك!

اما يتامى القذافي على هذا المنبر, فهم يحاربونها في مهدها ويطالبون منها ومن ذويها المعجزات في نفس الوقت, كما سيطلب اي منافق دجال و كل مستهتر جبان من جنين لم يغادر بعد بطن امه, ان يسرد عليهم سورة البقرة او المشاركة في ماراطون لندن!
91 - الاساطير المؤسسة للوهم العروبي الأربعاء 22 فبراير 2017 - 13:33
من اراد ان يكتشف حقيقة ما ينتجه العرب و لغتهم منذ قرون خلت, خارج بعض الشعر وفقه النكاح وبعض الظواهر الصوتية من عنتريات دونكيشوتية وخطاب الحقد و الكراهية و الاستعلاء المرضي, فما عليه الا ان يطل على اي وسيلة اعلامية ليرى و بالالوان ما يقدمه سكان عربستان: "اصحاب الرسالة المتفحمة" كمنتوج راقي ورفيع وحضاري للانسانية جمعاء من بناء وفنون وفلسفة وعلوم ومنتجات تكنولوجية غاية في الدقة!

و لفوجئ بالمستوى الحضاري العالي لرعاياها في المدنية والنظافة واحترام المراة وفي المساوات بين مواطنيها بغض النظر عن دينهم ومعتقدهم ولونهم ولغتهم وجنسهم ومحافظتهم على الماثر التاريخية التي خلفتها حضارات عظيمة حقيقية لمجتمعات زراعية راقية كانت في منءى عن العقلية البدوية و الثقافة الرعوية العقيمة.

لولا العجم من فرس وكرد وسريان و قبط وامازيغ, الذين تبنوا هذه اللغة اليتيمة وقاموا باختيار الحرف الارامي للكتابة بها و تقعيدها و معيرتها و الانتاج بها, لما قامت قائمة لهذه اللغة التي هجرها اهلها, و لبقيت مجرد لهجة قبيلة متخصصة في الغزو والنهب والسلب واستعباد النساء والاطفال وبيعهم في اسواق النخاسة كما تفعل قبيلة داعش حاليا.
92 - الى 90: يينوكس بركوكس: الأربعاء 22 فبراير 2017 - 13:56
ان الملك اكسيل =(الاسد) و الملكة تيهيا=(الفاتنة) و شعبهم, كانوا يهود ومسيحيين موحدين لله ... انهم احفاذ Saint Augustin و Saint Cyprien و Arius و Tertullien و Donat le Grand و البابوات :Victor Ier و Gélase Ier و Miltiade...في الوقت الذي كان فيه الاعراب كفارا مشركين ومنافقين يحتقرون المراة ويدفنون بناتهم حيات في الرمال !

وما فعله اكسيل و تيهيا ضد الغزات العرب هو للدفاع عن ارضهم وعرضهم وشرف نسائهم كما سيفعل ذلك اي انسان له ذرة كرامة وغيرة و نفس...فهم يعتبرون مجاهدين وابطال ضد الاحتلال و الاغتصاب والعبودية كما هو الحال عند جميع الاقوام التي تحترم نفسها!

وعكس ذلك...فابن نصير وعقبة بن نافع و بسبب كل ما قاموا به من قتل وبطش وتدمير واغتصاب واستعباد وسلب و نهب لايقوم به الا المجرمون وقطاع الطرق ... وتعد ممارساتهم هم وجنودهم *جرائم حرب ضد الانسانية* بالمفهوم الحديث وليسوا ابطالا تخلد اسمائهم في البلدان المحتلة!

فلنتخيل للحظة لو كان المشارقة مستلبين كالمغاربة; و بدؤوا يبجلون ويفتخرون ب*جنكيز خان و هولاكو*...ويكرهون و يبخسون بطولات *ايبك و قطوص وبيبرص*... او ان الفرنسيين يمجدون هيتلر بدل دوكول!
93 - الى 90: يينوكس بركوكس: الأربعاء 22 فبراير 2017 - 14:18
ان قلب الحقائق وتزوير التاريخ ليس جديدا على الظواهر الصوتية من احفاد الغزاة و يتامى القذافي!

فمن اطلق اسم الفتوحات الوردية على الغزوات الاموية الدموية, وجعل لهجة قريش اصل جميع لغات العالم و اعتبر ثقافة * ناقة و خيمة بين نخلتين* اصل جميع حضارات الدنيا, لن يثوان في الصاق التهم و الاوصاف القدحية على الملك كسيلة والملكة تيهيا اللذان اذاقا الويلات والحنضل والحقا الهزائم المدوية بالغزاة المحتلين وبكل جيوشهم الجرارة من المرتزقة وقطاع الطرق والمجرمين المدفوعين باقتسام الغنائم والسبايا مع ارسال الخمس الى الخليفة في دمشق اي رئيس العصابة الذي لايكتفي ابدا ويريد المزيد...فلم يروا مثيلا لخيرات وجمال نساء شمال افريقيا في جزيرة القحط و العقم. وكل هذا مدون في امهات كتب التاريخ الاسلامي بالتفاصيل المملة والمقززة.

و ليس هذا عجيبا و لا غريبا; فحتى في القرن العشرين, اعتبر "اصحاب اللطيف": الذين كانوا يدعون لسيدهم و ولي نعمتهم الجنرال اليوطي بالشفاء العاجل في مساجدهم بل حتى لقبوه بمولاهم ادريس الثالث...اعتبروا البطل المجاهد عبد الكريم الخطابي خائنا للوطن لانه يقاوم الاستعمار!

ما دمت في المغرب فلا تستغرب!
94 - الجهل المقدس والاستلاب المشرقي الأربعاء 22 فبراير 2017 - 14:48
Contre toute science et logique et malgré l'effondrement des sanctuaires du panarabisme dans ses fiefs au Moyen Orient, ses reliquats au Maroc persistent dans leur délire et croient que

"Dieu est "arabe
Adam et les Anges sont arabes
La langue du jugement dernier et du paradis c'est l'Arabe

La Darija marocaine, le Tagine, le Couscous, le Kaftan, Takchita, la Djellaba, le Burnous, les ustensiles de cuisine y compris le Keskas sont des inventions arabes

Même les Akkadiens, Sumériens, Babyloniens, Assyriens et les savants Perses, amazighs et coptes sont arabes

La civilisation ibéro-berbère arabophone de Vandalucia est arabe

L'alphabet Araméen amélioré et emprunté par les Perses, Kurdes, Pachtounes, Turcs puis utilisé ultérieurement par les Nabatéens, est arabe

Les chiffres indiens utilisés encore aujourd'hui au Moyen Orient sont arabes
Les chiffres nord-africains utilisés par le reste de la planète, sont arabes

Cela s'appelle : (A la chercher d'une "civilisation arabe" désespérément
95 - احمد الأربعاء 22 فبراير 2017 - 15:43
سأظل عربيا ولو تنكر للعروبة العرب والعجم ولن أستبدل لغتي بلهجة ولد أغلبها من رحم لغات أخرى وبعضها في مختبر العلماني عصيد وأمثاله الذين لا تهمهم الامازيغية بقدر ما يهمهم ثني هذه الأمة العظيمة عن اسلامها الذي جاء في وعاء العربية. أنا عربي وخلفي ألف شعب وأمي لم تزل تحبل. ودون ان اتنكر لأصولي الأمازيغية العربية الأوروبية الزنجية....
96 - اكاديري حال وعقل الأربعاء 22 فبراير 2017 - 18:14
الامازيغية وهم دستوري لانه رسم لغة لاوجود لها الا في كراسات الابتدائي ولا يتكلمها احد ولا رصيد معرفي مكتوب بها او بحرف تيفيناغ
يلزم تدريس الامازيغية مدة قرن من الزمن لتكون رسمية فعلا شريطة ان يقبل الشعب على دراستها علما انه لو كان لاباء التلاميذ يريدون تعليم ابنائهم الامازيغية لفرضوها في التعليم الخصوصي يالمدن ذات اغلبية امازيغية مثل اكادير الناظور الحسيمة خنيفرة ازيلال مثلا لكن ال تجد ولو مدرسة حرة واحدة تدرس الامازيغية فهذا معناه انها غير مرغوب فيها من ابناء جلدتها اصلا ناهيكم عن الرفض البات للعنصر العربي تعلمها لانه يتواصل مع اخوانه الامازيغ بالدارجة وليس في حاجة اليها في حياته العلمية سواء بالادرات او الشركات ...
ترسيم الامازيغية ورطة دستورية وخطاء دستوري لايغتفر ولا يصلحه سوى الاعتراف صراحة بان الامازيغية ليست لغة الشعب المغربي وهي مضيعة للوقت وللمال ولن تفيد المغاربة في شيئ و المعذرة
الرجاء النشر وشكرا
97 - ANAS الأربعاء 22 فبراير 2017 - 19:55
الى 97 اكاديري
لقد قلت فاصبت
وأزيدك ان دعاة الأمازيغية يعرفون ذلك ولكنهم
يكتمون
فهم يسترزقون بالأمازيغية ، يجرون برامج إذاعية ، يسافرون ، يقيمون في افخر الفنادق ،"يحاضرون " في فضاءات لم يحلموا بها يوما .. الخ
98 - Idder الأربعاء 22 فبراير 2017 - 20:17
PJD parti raciste et dangereux. Ils font semblant d être pour la démocratie, mais leur objectif est le même que celui des autres frères musulmans. Prendre le pouvoir petit à petit en s'introduisant dans les institutions et par l' intermédiaire de ses associations qui cherchent à religiosiser le Maroc pour faire du peuple marocain un peuple sans esprit critique. Nous devons faire très attention. Leur discours populiste est une stratégie pour plaire.
99 - patriotic الأربعاء 22 فبراير 2017 - 22:32
عصيد هذا وأشباهه من الراكبين على الأمازيغية تم أعطائهم أكثر من حجمهم الحقيقي
كل هؤلاء الأمازيغ الذين في الواجهة دوغمائيون و متشددون لا فرق بينهم و بين المتأسلمين
بصراحة قضية اللغة الأمازيغية منفوخة بزااااف هذه غادي توصل لأكثر من مجرد فرض لغة و تقدر توصل للمطالبة ب"دويلة"
الأمازيغية هي الخطر الأكبر على المغرب وليس الصحراء
100 - متتبع الأربعاء 22 فبراير 2017 - 22:45
متتبع/ 2017/02/22 التاسعة والنصف مساء
الأمازيغية امرأة عجوز أكل عليها الدهر وشرب. ورغم ذلك فإن أهلها يريدون لها، يائسين، أن تنهض من مكانها لتحل محل الفتاة العربية والفتاة الفرنسية والفتاة الإنجليزية والفتاة الإسبانية إلخ. أتركوا جدة جدتكم ترتاح قليلا في انتظار وفاتها وفاة رحيما من شدة آلام المفاصل والروماتيزم ومرض الأ لزهايمر ومرض الباركنسون واهتراء جسدها الشيء الذي جعل لحمها يتساقط قطعة قطعة. وبما أنها لم توجد في مستشفى للعناية بها فهذا دليل على أنها لم تقبل في أي جهة نظرا لليأس في علاجها غير المجدي، فردت إلى أهلها. نتمنى لدويها الصبر والسلوان. وللعليلة المزيد من التحمل.
101 - Bahit الأربعاء 22 فبراير 2017 - 23:05
ما يجهله معظم المعلقين هو أن الله اليوم لم تعد فقط وسيلة للتواصل بل هي هوية وانتماء حضاري. فالمطلوب من المغاربة الاحرار هو المصالحة مع هويتهم من أجل الصمود أمام العولمة وكل استلاب سواء كان شرقي أو غربي. فالمغرب مغرب التنوع والتعدد ومغرب الجميع. ولا يحق للحكومة الإسلاموية أن تقصي حق الأمازيغ في تدريس لغتهم لأبنائهم. وأنا أعبر عن الحيف والظلم الممارس ضد هويتي وضد أبنائي الذين يحق لهم تعلم لغتهم ومعرفة هويتهم لتحصينهم ضد كل غزو أجنبي.
102 - جبلي من الريف الخميس 23 فبراير 2017 - 01:38
لأجل السلطة وتخليد أسمائم أرادو لغة فكانت لهم أرادو كتابتها بأحرف لا يعرفها حتى الأمازيغ للنيل من العربية فكانت لهم،اليوم يقترحون أن تدرس الدارجة وليس لحبهم لها و أنما للقضاء على العريبة الفصحى ومن تم تكون اللهجة الأمازيغية و الدارجة سواء من حيث القيمة و كذالك سيعتبرون الدارجة لكل المغاربة أما العربية فهي فقط للعرب المغاربة وبعد الإنقضاض على الدارجة.سيأتي الأهم هو الحكم فسيقولون كيف لعربي أن يحكم دولة أمازيغية وهذا هو بيت القصيد وهم أكثر من قرن وبمساعدة الأم الراعية فرنسا يريدون إعادة المغرب الى الأصل كما هو اعتقادهم و السد المنيع ليس فقط العربية بل الإسلام الدي بدء محاربته و الملك باقتطاع صلاحيته وعلى الفاهم يفهم والي مقتناعش يبحث في
103 - مغربي الخميس 23 فبراير 2017 - 13:14
كنت انتظر من عصيد ان يقول بضرورة رد الاعتبار للمواطن الامازيغي الذي يقبع في الجبال تحت حر الصيف و برودة الشتاء و الامراض كنت اتمنى ان تعاد للمواطن كرامته و يستفيد من مشاريع جنوب السودان و زنبقيا و جور الوقواق ..كنت انتظر ان يطالب بتفعيل بنود حقوق الانسان و حرية الاعلام و الصحافة و الابداع بكل صنوفه العربية الامازيغية او الفرانكوفونية ..لكن عصيد ابى الا ان يكون مطبلا للتوجيهات و مطالبا باشياء هامشية ككتابة اللمازيغية بحروف مساوية في الكبر و مقابلة .
104 - أمازيغي حر رغما عنكم هههه الخميس 23 فبراير 2017 - 15:00
اللغة الامازيغية لغة شمال إفريقيا . و الامازيغ أحرار و التاريخ شاهد على ذلك . إن أكبر خطر
105 - Yinox الخميس 23 فبراير 2017 - 21:07
ﻫﻬﻪ ﻫﺒﻴﻞ ﻫﺪ ﻋﺼﻴﺪ. ﺻﺎﻓﻲ ﺿﻤﻨﺎ ﺻﺤﺔ ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺗﻘﺎﻋﺪ ﺧﺪﻣﺔ ﻛﻮﻟﺸﻲ
ﺩﺍﺑﺎ ﺧﺼﻨﺎ ﻧﻜﺘﺒﻮ ﺍﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ﻗﺪ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ.
ﺗﻄﻮﺭﺗﻢ ﺑﺎﻛﺮﺍ ﻳﺎ ﺍﺑﻨﺎﺋﻲ
المجموع: 105 | عرض: 1 - 105

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.