24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. أسعار تذاكر القطار الفائق السرعة "البراق" .. من 79 إلى 364 درهماً (5.00)

  4. مدينة سلا ترتقي إلى "أمن إقليمي" لمكافحة الجريمة وتجويد الخدمات (5.00)

  5. هيئات حقوقية تنتقد "تصْفية الأصوات المُعارضة‬" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | بوكوس: انقراضُ اللغات الأمّ يهدد بموت التراث الّلسني للبشرية

بوكوس: انقراضُ اللغات الأمّ يهدد بموت التراث الّلسني للبشرية

بوكوس: انقراضُ اللغات الأمّ يهدد بموت التراث الّلسني للبشرية

احتفل المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، مساء أمس الجمعة، باليوم العالمي للغة الأم، وسط استمرار انقراض مئات اللغات في مختلف بقاع العالم، حسب بيانات الأمم المتحدة.

واختار المعهد شعارا لتخليد اليوم العالمي للغة الأم هذه السنة "نحو مستقبل مُستدام بفضل التعلم متعدد اللغات".

المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية هو المؤسسة الوحيدة التي تحتفل باليوم العالمي للغة الأم على المستوى الوطني، حسب عميد المعهد، أحمد بوكوس، الذي أشار إلى أنَّ عددا من متكلمي اللغات الأم من إفريقيا وآسيا وأوروبا حضروا إلى المعهد، للالتقاء فيما بينهم.

وعدَّ عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، في تصريح لهسبريس، انقراض عدد من اللغات الأمّ بشكل مطّرد كل سنة، حسب ما تؤكّده بيانات منظمة اليونسكو، "موتَ قسْطٍ وافر من التراث الّلسْني للبشرية".

وعن وضعية اللغة الأمازيغية في المغرب، قالَ بوكوس إنها كانتْ تُصنّف ضمن اللغات المهدَّدة، مشيرا إلى "أنّه على أرض الواقع هناك عدد من اللهجات، أو التعابير اللغوية المحلية، بعضها اندثر، أو على الأقل تموت حاليا، مثل بعض لهجات المغرب الشرقي، التي ماتَ بعْضها"، مضيفا "الناسْ تّْعْرّبات وتخلت عن لغتها الأولى".

وعزا عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية انقراض اللهجات المحلية، في مختلف بقاع العالم، إلى "مُزاحمة اللغات القوية لها"، موضحا أنّ اللغات التي لديها السلطة الرمزية الكافية لفرض نفسها في المعاملات الاجتماعية وغيرها من المجالات المختلفة هي التي تفرض نفسها على المتكلمين، أو العكس، يفرضها المتكلمون بها في محيطهم".

السبب الثاني الذي يرى بوكوس أنه يؤدّي إلى انقراض اللغات هو تغييبها عن مجال التداول في وسائل الإعلام، وفي السينما والمسرح والأعمال الأدبية، ولا يتمّ التكلم بها بشكل يومي؛ مُبرزا أنَّ بعض الأوجُه من الأمازيغية في المغرب مهدّدة بدورها.

وفي هذا الإطار، أشار بوكوس إلى أنّ المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يعمل للحفاظ على هذه التعابير، من خلال تدوين الموروث الثقافي الشفهي المنطوق بها، مثل الأشعار والأمثال والألغاز.. وغيرها من التمظهرات الثقافية المحلية، ويتمّ طبعها ونشرها والتعريف بها.

وفيما يولي المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية أهميّة كبرى لوضع قواعد اللغة المعيار، التي يجري التدريس بها، نفى بوكوس أن يكون الهدف من صوغِ هذه اللغة هو القضاء على اللهجات المحلية، كما يروّج البعض، مشيرا إلى أنّ الباحثين يأخذون من هذه اللهجات المحلية ومن البنيات المشتركة بينها، والتي تشكل الأساس البنيوي للغة المعيار.

وأضاف أنَّ اللغة المعيار هي تطعيمُ المُشترك بين اللهجات بما هو جديد، وهو المعجم التقني والمصطلحي الذي لا يوجد في أية لهجة من هذه اللهجات، مثل المصطلحات الحديثة، موضحا "هذا الإبداع المعجمي يغني اللغة الأمازيغية، وهو ضرورة لضمان الديمومة لها، فإذا لم نكن نعرف الهاتف أو الحاسوب وغيرها من المصطلحات التقنية الجديدة باللغة الأمازيغية، فهذا معناه أننا سنقترض هذه المصطلحات من لغات أخرى، وهذا يؤدي بالضرورة إلى استضعاف اللغة الأمازيغية".

من جهة أخرى، أقرَّ بوكوس بأنّ الأرقام التي تصدرها المندوبية السامية للتخطيط، والتي تؤكّد أن غالبية المغاربة يتحدثون الدارجة، تعكس الواقع، قائلا "مهما تكون الانتقادات التي نوجهها إلى نتائج إحصاء المندوبية السامية للتخطيط، لا بد أن نقر بأن غالبية المغاربة يتواصلون بالدارجة"، معتبرا أنّ الوضعية "هي نتاج صيرورة لقرون، كان فيها احتكاك وأخْذ وعطاء بين الناطقين بالأمازيغية والناطقين بالعربية، أنتجت لغة تواصل هي الدارجة".

وذهب بوكوس إلى القول "إذا كانت الدارجة أداة تواصل بامتياز في المغرب فهذا يقوّيها؛ ولكنه في المقابل يضعف الأمازيغية"، مُستعرضا جُملة من العوامل التي أدّتْ إلى توسّع نطاق استعمال الدارجة، مثل الهجرة، وتغييبها خلال العقود الماضية عن وسائل الإعلام.. إلخ.

وأبْدى العميد تفاؤله بمستقبل الأمازيغية في المغرب، قائلا: "نعتقد أن هذه الفرصة المعطاة للأمازيغية كلغة رسمية منصوص عليها في الدستور، وإدراجها في المنظومة التربوية، والمدِّ المتصاعد الذي تعرفه الساحة الأمازيغية.. كلُّها عوامل تقوي الأمازيغية، ليس ضد العربية، سواء الفصحى أو الدارجة؛ ولكن تعطي فرصا جديدة لمتكلمي الأمازيغية للتداول بلغتهم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (58)

1 - علي السبت 25 فبراير 2017 - 08:38
لا أراه إلا مهدا لتنويم اللغة الأم لا أقل ولا أكثر.
2 - باسو السبت 25 فبراير 2017 - 09:03
يوما بعد يوم، ألاحظ أن الأمازيغية تنقرض. تفقد وحدات معجمية كانت بالأمس القريب في متناول الأطفال وما بالك باليافعين.
الأمازيغية التي نعرفها اليوم، خليط للعربية والفرنسية والأمازيغية. بل الأكثر من هذا أن اللغة التي يتحدث بها في القناة الثامنة لن يستطيع أمازيغي في الجبل أن يفهمها لكونها لا تتضمن سوى الضمائر وبعض المصطلحات الأمازيغية فقط.
الأمازيغية تمكنت من الوجود و والسيررورة في الزمان والمكان لأن وسائل الاتصال والتواصل لم تكن موجودة في الوسط الأمازيغي. هذه الوسائط والوسائل المتعددة بالاضافة للتمدرس جعلت الأمازيغية تضمحل ولن تنبعث أبدا مهما حاول البعض. هذا هو الحال والواقع وليس الخطابات والأفكار التي تحاول الخوض في المحال.
3 - قمة التناقص السبت 25 فبراير 2017 - 09:04
غريب امركم،اصدارك الاخير منذ اسبوع،اصدر باللغة العربية الفصحى،مثل كل مؤلفاتك واصداراتك،مثلك مثل شفيق وعصيد وبودهان ومليكة مزان و ايدغرني،واخياط،وحسن اوريد،وكل ما يسمى بالنشطاء الامازيغ،وقبلهم محمد عابد الجابري وسعيد ايت يدر ومحمد شكري،وكلهم امازيغ حتى النخاع،بل حتى ندواتهم ومحضراتهم وتقديمهم لمؤلفاتهم،باللغة العربية الفصحى،ويكفي الاستشهاد باستضافة احمد عصيد للمحجوبي احرضان بالقناة الامازيغية،لم ينطقوا بكلمة شلحاوية واحدة وكل النقاش بالعربية،ومن قبل حسن اوريد يسأل احرضان بالفرنسية والاخير يجيب بالفرنسية.
ويأتي من يأتي ليتهم الغير بتهميش اللهجات ،قمة التناقض.وادعاء المظلومية ولعب ورقة المؤامرة والضحية،
4 - بوزيان السبت 25 فبراير 2017 - 09:17
كفى من الكذب علينا لغتنا وديننا وقواعدنا مستمدة من القرءان والسنة النبوية
لقد ان الاوان لحل هذا المشكل والاعتراف بأننا أمة واحدة وأجدادنا اعتنقوا الاسلام وتخلوا عن عبادة الاوتان والنار والحمار واكرموا الشرفاء وتصاهروا معهم واكرموهم وبايعوهم على ما جاء به القرءان وعلى من نزل
وانتم تصرون على تركيز اللهجة ألأمازيغية وتدافعون عنها وكأنها هي لغة الدين الإسلامى الحنيف
ياليتكم تقومون بتعليم وتلقين الناشئة والأمهات والشيوخ اللغة العربية والطهارة واركان الصلاة وصغار الصور والذكر والتقرب الى العلي القدير وتنالون الاجر والثواب
اما تركيز اللهجة والدفاع عنها وكأنها هي الوسيلة لدخول الجنة فهذا غلط وخطأ في حق أجيالنا الصاعدة المتعطشة الى العلم والمعرفة التى لا تدرك الا باللغات الحية لا بالامازيغية او الريفية او السوسية
انكم تسيءون لنا وَ لابناءنا وبناتنا وحتى لا زواجنا بهذا التعصب الذي لا أمل في تحقيقه لانه مات مع الأجيال السابقة ولم يبق منه الا شرذمة من المرتزقة المتربصين بنا ويخدمون مصالحهم ناسين المصلحة العليا للوطن الا وهي الوحدة وعدم التفرقة وبث الشكوك والأحقاد التى لا فاءدة منها
5 - Amazigh السبت 25 فبراير 2017 - 09:17
تمازيغت باقية ما شاء الله لها أن تبقى.
الدارجة لغة مغربية وهي لغة أمازيغية في قالب عربي وهي هويتنا نحن المغاربة ونطالب بابقاءها لغة التواصل فقط ولا نريدها في المدرسة و لا الخطابات الرسمية ولا في الإعلام (فقرات الأخبار).
وسيدة اللغات واللهجات والالسنة، اللغة العربية، التي نطق بها الله واختارها لكلامه المقدس نريدها لأولادنا وبجوارها اللغة الإنجليزية، وبالمناسبة، على المغرب اغتنام فرصة بقاء ترامب في الرئاسة حتى نستفيد من دعم مالي من أجل إدماج الإنجليزية لغة العلم في منظومتنا التربوية والتعليمية والإدارية قصد التخلص من الفرنسية لغة الاستعمار أو بالأحرى الاستدمار!
6 - anamar السبت 25 فبراير 2017 - 09:18
Allal Fassi et le parti istiqulal ont réussi leur pari.En arabisant l'enseignement,ils ont réaliser 2 objectifs.arabiser les derniers amazighe récalcitrants et permettre a leur enfants d'aller et étudier dans des écoles occidentales et revenir prendre les postes stratégiquest cela continue.voir ecart de l’école publique fréquente par la masse populaire et l'ecole privee
7 - ذا امزغي اشلحي نسوس السبت 25 فبراير 2017 - 09:28
لو كانت مطلبا شعبيا،لخرجت الجماهير كما تخرج لاولوياتها اليومية،كالصحة والسكن والشغل ومحاربة الجريمة والتعليم وحرية التعبير وحقوق الانسان،حتى بين صفوفنا نحن الامازيغ لا نراها ضرورة حتمية مثل مستلزمات الحياة اليومية،وقد لاحظنا تصويت ساكنة سوس وكل شلوح الجنوب للعدالة والتنمية،وللاسف اموال اهدرت في موضوع اللغة المعيارية والنتيجة جاءت معاكسة،لغة جديدة لم يتكلم بها احد من قبل.
8 - المورو ⵍⵎⵓⵔⵓ السبت 25 فبراير 2017 - 09:49
الانتقاد الموجه للغة المعيار هو تركيزها على اللهجة السوسية, طبعا هذه اللهجة أكثر غنى ونقاءا وهي الأكثر ثراءا بالمخطوطات, لكن استعمالها كعمود فقري للغة المعيار أرى أنه غير صائب. ينبغي إشراك الخبيرين باللهجات الأخرى وإن تطلب الأمر وضع مرادفات للمصطلحات المختلفة بين اللهجات من أجل تيسير التواصل سواء داخل المغرب أومع دول الجوار.فلهجات زمور, الريف, آيت وراين, آيت يزناسن, زايان هي أقرب لتقبايليت وتشاويت الجزائر من تشلحيت, ونفسه مع اللهجات الشمالية لليبيا إلى غاية سيوة المصرية. القبايلية الجزائرية قريبة جدا جدا من الريفية المغربية, والجزائريون خصّوا تلك اللهجة بدراسات كثيرة كما فعل المغاربة مع تشلحيت. ليعلم الخبراء بالمعهد أن التركيز على تشلحيت باعتبارها الأنقى و الأرقى بلاغة وبيانا لا يساعد على خلق لغة معيار قوية, مطلوب الانفتاح أكثر على اللهجات الزناتية والصنهاجية. آنذاك ستكون اللغة المعيار الإركامية هي المرجع في كافة دول شمال إفريقيا كما كان الأمر مع التيفيناغ.
9 - kamalabdeslam السبت 25 فبراير 2017 - 09:50
.صدقت يا أستاد بوكوس إن لهجة الأمازيغية تراث يجب الإحتفاظ به مناصفة كباقي التراث المغربي من عادات وتقاليد، مثل سوق إملشين، و اللباس كلقفطان و الجلابة وكبعض المأكولات التقليدية.
10 - عباس السبت 25 فبراير 2017 - 10:05
لماذا تعطون للأشياء التي تخدم مصالحكم قيمة اكثر من اللازم . اللغة ماهي الا وسيلة التواصل .وما دام هناك تواصل حاصل بأية لغة او إشارات او رسوم يمكن حل طلاسمها للحصول على التواصل الجيد هذا هو الهدف . وفي العالم هناك لغات حية تقوم بهذا الدور الجيد .فلا داعي لتضخيم وتعقيد الأمور .والبقاء للأقوى ،قانون الطبيعة يحتم ذالك .
11 - قاري الزمياطي السبت 25 فبراير 2017 - 10:15
ام اللغات هي العربية فيها متعة وجمال لانهاية مثلا يالفرنسية متر متر متر نفس الكلمه ارى نقولوها بالعربية الجميلة متر 1معلم متر2وضع متر3هو متر السنتيمترات انها حلوة لذيذة لايشبع منها العلماء اما اللغات غير الام علمية وبالاخص الإنجليزية نطقها عند الفتيات تروض الجسد وتخرجه عن اطاره وتصبح ذات ايحاءت
12 - محمد غنايم السبت 25 فبراير 2017 - 10:20
استاذ بوكوس
هل خلق لغة معيار "الامازيغية" سيؤدي في المستقبل الى تهميش اللهجات البربرية المتعددة؟
وهل سنقع فيما سمي سنة 1959 بالوضع الديكلوسي diglossia كما ذهب فرجسون في دراسته لوضع العربية واللهجات ...، بمعنى النظر الى اللغة المعيرة "الامازيغية" نظرة مختلفة عن اللهجات البرببرية؟
واذا تم الانخراط في الحديث دوما عن لغة واحدة "الامازيغية" من خلال كبس المتعدد، ألن نقع في خرق الديمقراطية اللسانية التي يتشدق بها البعض؟
13 - assafar السبت 25 فبراير 2017 - 10:36
Quand on veut vraiment s' intégrer au sein de l'Afrique, il va falloir s'attacher à ses racines africaines qui sont, à mon avis-pour le Maroc et Afique du Nord toute entière, leur Amazighité.
14 - عمر السبت 25 فبراير 2017 - 10:54
يااخي انتم اصبحتم تهتمون في هذه السنوات الاخيرة باعياد ماكنا نعلمها من قبل اتقوا الله في اخوانكم المغاربة وفي وحدة هذا البلد الذي لايعرف الفرق بين امازيغي ولاعربي البلد الذي تزوج فيه الامازيغي بالعربية والعربي بالامازيغية رزقنا الله والحمد لله بالاسلام الذي اخرجنا من تلك العادات السيئة التي اعتيد عليها في الجاهلية بما فيها الوثنية وكل مايتعلق بها من اعياد وكتابات وحتى اسماء لاشخاص من اصل وثني اسماء لءالهة وووو ... اللغة الام لامشكل لكن يجب علينا ايصالها بديننا الحنيف حتى لانقع في فخ العصبية وبعدها في متاهات الى الشرك بالله والعياذ بالله. لافرق بين عربي ولا امازغي الا بالتقوى
15 - hamou السبت 25 فبراير 2017 - 11:01
la disparition de la langue amazigh.aura pour conséquence la suppression des emplois fictifs. qui drainent l argent du peuple inutilement.
en tant qu amazighs j aime pas entendre ces même visages qui prétend me representer et aussi me défendre.
16 - الغيور السبت 25 فبراير 2017 - 11:20
ليكن في علمكم أن اللغة الأم هي العربية لغة القرآن لسان الله يوم الحساب ولما يرحل الإسلام كما أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم سترحل معه اللغة العربية اللغة الأصلية للغات واللهجات
17 - YINOX السبت 25 فبراير 2017 - 11:48
كيفاش ناس تعربات و تخلات علا لغتها الام ؟؟
حنا من نهار حلينا عينينا وحنا كندويو لغتنا العربية الفصحة و العربية الدارجة
و راضيييييين عليها نحن العرب
دابا هادي ماتسماش لغتنا الأم ؟
ولا نتا مرضيتيش بالواقعة ؟
18 - امازيغي السبت 25 فبراير 2017 - 11:57
الامازيغية تحتضر
_ لانها اصبحت لغة غير حية .
_ لا تصلح في اي مكان
_ لان الامازيغ نفسهم لا يعطون لها اي قيمة
_ لانها لا تصلح في السوق ولافي الادارة
_ لانها لاتصلح في المدرسة
_ لان الذين وضعوا للدفاع عنها لا يهمهم الا مناصبهم.
19 - موريا السبت 25 فبراير 2017 - 11:57
تناقض كبير المعهد الامازيغي للتقافة اكبر من يعمل على انقراض اللهجات الام بصناعته للاريكامية وتسميتها بالامازيفيةومحاولة فرضها على ريافة والشلوح والتضحية بلغاتهم الشلحة وتريفيت..
20 - مواطن2 السبت 25 فبراير 2017 - 13:04
اللهجة الامازيغية لم يمنعكم احد من تداولها.....ولكن كلغة = ام = امر غير مقبول ان تفرضوها قسرا على شعب باكمله......فهي دائما لهجة تنتشر في بعض المناطق دون سواها...ومن الظلم ان تفرض على اطفال عباد الله....الابرياء.....معايير التقدم الحضاري واضحة....فاين انتم من هاته المعايير.....اتقوا الله واعلموا انكم تدعون الى تخريب البلاد والعباد....العالم يتقدم بالعلوم الحديثة ...والعلوم الحديثة لا تشمل الامازيغية ...وحتى العربية والفرنسية تجازهما العصر....انكم توهمون المغاربة باشياء غير معقولة وبالتالي غير مقبولة..اتقوا الله....اتقوا الله في عباد الله.
21 - ابو يعلى المغربي السبت 25 فبراير 2017 - 13:24
كثيرا ما صدع رؤوسنا العلامة عصيد و استهزاءه بالعربية بقوله من يتكلم الفصحى و يأبى الله الا ان يذله هو و شرذمته بدفعهم لانتاج لغة بربرية اركامية هجينة لا هي ريفية وولا شلحة و لا امازيغية اعرف عاءلات لا تفقه ما يتعلمه ابناءها في المدرسة .
يلزم اي لغة في العالم للنمو و السيطرة ان تتوفر على نقاط و مميزات محددة للانتشار اولا الانتاج العلمي الاكاديمي ووثانيا القوة السياسية الحضارية لمتكلميها و هو ما لا يتوفر للغة البربرية لا هي ذات انتاج معروف فبعد قرون من وجودها لازالت لغة مخاطبة و فلكلور و لا هي انتجت نظام سياسي يستطيع فرضها على الآخرين اذن فلتنتظر الانقراض
22 - جواد الداودي السبت 25 فبراير 2017 - 15:22
5 - Amazigh

تقول : ((الدارجة لغة مغربية وهي لغة أمازيغية في قالب عربي))

كلام غير صحيح بالمرّة

كلام خزعبلي مثير للضحك

الدارجة لهجة عربية مليار بالمئة

لا علاقة للامازيغ بها

ان اردتم تعلّمها واستعماها فلا مشكلة لدينا

امّا ان تنسبوها اليكم فهذه سرقة ادبية من العيار الثقيل

انتم اوّل شعب في التاريخ يحاول سرقة لغة
23 - انانيات السبت 25 فبراير 2017 - 15:23
البقاء للأقوى هذا ما خرجت به النظرية الداروينية الخطيرة .اقول لبوكوس دعها تموت بشرف والشروع في الاندماج مع الاخر على أسس جديدة منها العمل على انشاء الدولة الديمقراطية الحقة والتوزيع العادل للثروات ومناصب الشغل والوظاءف بين جهات المملكة وإثنياتها وكسر القطبية الاقتصادية في المغرب .والدعوة لاستقلالية القضاء التامة ...الخ
24 - el hadouchi rachid السبت 25 فبراير 2017 - 15:43
لفهم جيدا المعنة الحقيقي للغة الام وهي اللغة التي تتكلمها الارض والتاريخ فحينما نسالو ارض شمال افريقيا من خلال اسماء مدنها وجغرافيتها القديمة وتاريخها فسنجدو انها تتكلم الامازيغية لانه لا يمكن ان تجد الشرح لاسم مراكوش طنجة اصيلا فاس شفشاون تطوان وووو اسماء تعربت جزئيا وتبقا غير مفهومة فاذا ارجعناها الى اصلها فانها ستجد المعنا الحقيقي فامور اكوش بالامازيغية ارض الله )) اما الدارجة المغربية فهي خليط امازيغي بلهجات عربية استوطنت المغرب وستجد اكثر من الاغلبية المغاربة يتحدثون لهجتين فاغلبية الاشخاص الذين يتواصلون بالدارجة المغربية هم انفسهم يتواصلون بالامازيغية فمثلا تجد السوسي والريفي مجتمعين بالدارجة المغربية وعندما يفترقون يتجه كل واحد الى استعمال لهجته الامازيغية مع محيطه العائلي واهل منطقته وكذالك السوسي والاطلسي والصحراوي
25 - جواد الداودي السبت 25 فبراير 2017 - 16:42
24 - el hadouchi rachid

تقول : ((اما الدارجة المغربية فهي خليط امازيغي بلهجات عربية استوطنت المغرب))

غير صحيح

لا يوجد بالدارجة ايّ شيء امازيغي

اللهجات الامازيغية عبارة عن خلائط - هذا صحيح

امّا الدارجة فلا والف لا

ويلا كنتي مصرّ على كلامك

هاذي الدارجة :

سور الرمل لا تعليه
ولا تغرق ساسو
ولد الناس لا تربيه
يكبر ويرجع لناسو

ورّينا فين هي الامازيغية فيها؟
26 - hennou laraj السبت 25 فبراير 2017 - 16:44
tmazight est vivante elle s'enrichit chaque jour comme toutes les langues par.des emprunts et néologismes. depuis l'indépendance du maroc on a tout fait.pour couper la langue aux.amazighe en arabisant les.administrations et tous les.services dont.ont besoin.les.citoyens. 50 ans de la.colonisation ont fait de même pour l'arabe et ça continue. ça fait 15 siècle et juste une minorité utilisel'arabe classique pour les.discours.que la.grande majorité des marocains ne comprennent pas. arrêtez de mélanger religion et langue.lisez l'histoire de l'islamisation l'Afrique et de l'Andalousie et remerciaient les amazighs d'a voir été là.
27 - Yinox. السبت 25 فبراير 2017 - 16:45
El hadouchi


ﻣﺎ ﺭﺃﻳﻚ ﻓﻲ ﺃﻥ ﺃﻗﺪﻡ ﺍﺳﻤﺎﺀ ﻟﻤﺪﻥ ﺷﻤﺎﻝ ﺍﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﻫﻲ ﺑﺎﻟﻔﻴﻨﻴﻘﻴﺔ؟
و ﺭﻭﻣﺎﻧﻴﺔ؟
و ﺍﻏﺮﻳﻘﻴﺔ؟
ﺣﺘﻰ ﺍﻥ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺍﻗﺪﻡ ﺍﺳﻢ ﻟﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻼﻃﻼﻕ ﻫﻮ ﻣﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ و ﺗﻌﻨﻲ ﺑﻼﺩ ﻣﻮﺭ
و ﻧﻮﻣﻴﺪﻳﺎ ﺗﻌﻨﻲ ﺍﻟﺒﺪﻭ ﺑﺎﻼﻏﺮﻳﻘﻴﺔ
و ﺍﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﻰ ﻣﻠﻚ ﻋﺮﺑﻲ ﻳﻤﻨﻲ ﻧﻮﺑﻲ ﺍﻓﺮﻳﻘﻮﺵ !
.ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺫﻛﺮ ﺍﻼﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ﻓﻘﻂ ﻓﻲ ﻓﺘﺮﺍﺕ ﺣﺪﻳﭩﺔ ﺟﺪﺍ. ﺑﻌﺪ ﺩﺧﻮﻝ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﺑﻘﻠﻴﻞ.


...
ﺍﻟﺪﺍﺭﺟﺔ 70% ﻣﻦ ﺍﻟمﻐﺎﺭﺑﺔ ﻳﺘﺤﺪﺗﻮﻧ ﺑﻪﺎ
ﻣﻋﻈﻤﻬﻢ ﻳﺘﺤﺪﺗﻮﻧ بﺎ ﻟﻮﺣﺪﻫﺎ و ﺣﺴﺐ
ﻭﻫﻲ ﺍﺣﺪﻯ ﺭﻭﺍﻓﺪ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﻌﻈﻢ ﺗﺮﺍﻛﻴﺒﻬﺎ و ﺍﺳﻤﺎﺀﻫﺎ ﻫﻲ ﻋﺮﺑﻴﺔ "ﺧﺎﻟﺼﺔ. ﻭﻼ ﻳﻨﻜﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﻼ ﺍﻟﺠﺎحﺪ ﺍﻟﻜﺬﺏ
ﻧﺴﺄﻝ ﷲ ﺃﻥ ﻳﺤﻔﻈﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻤﺰﻳﻎ و ﺍﻟﺘﻔﺮﻧﻴﺲ ﺍﻟﻤﺒﺎﻟﻎ ﺍﻟﻤﻘﻴﭧ
28 - mokandar السبت 25 فبراير 2017 - 16:55
وأخيرا
يعترف بوكوس بأن اتقراض اللهجات يدخل في مهام المختبر الملكي للبربرية
اللهجات أيها السيد لا زالت قائمة والحمد لله مادام الشعب المغربي برمته دافع عنها حتى ىالآن
أنتم من تعملون منذ وِلادة هذا المختبر على حرق اللهجات وذلك باختراع لهجة لا تمت بصلة لكل ما هو معروف ومألوف لذى المغاربة على احتلاف أعراقهم
نقول لك كفى لعبا وعبثا بعقول المغاربة
أن وجود المختبرالملكي للبربرية الغاية منه إقصاء اللغة العربية لفائدة اللغة الفرنسية وأنتم تعلموت جيدا أن إيركاميتكم لا يمكن لها أن تواجه لا العربية ولا الفرنسية
الأمر لم ينكشف لأن المغاربة أدركوه من بدايته
ولهذا تشبتوا ولا زالوا يتشبتون بلهجاتهم المختلفة والمتعددة
وحتى الساعة رموا بالإيركاممية في القمامة
لماذا لا تعترفوا بأنكم عُملاء لفرنسا
الوطن غفور رحيم
كما يغفر لمرتزقة البوايزاريوا لابد وأن يغفر لكم
29 - Yinoch السبت 25 فبراير 2017 - 17:48
26-hennou

ﺗﻌﻠﻴﻘﻚ ﻫﺬﺍ ﻛﻠﻪ ﻛﺬﺏ ﻓﻲ ﻛﺬﺏ
ﺍﻼﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ﻟﻐﺔ ﺣﻴﺔ؟ ؟ و ﻟﻢَ ﻛل ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﻬﺎﻓﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ و ﺍﻟﺒﻜﺎﺀ ﻋﻠﻴﻬﺎ .. و ﺍﻟﻀﺠﻴﺞ و ﺍﻟﺼﺪﺍﻉ "ﻟﻐﺘﻨﺎ ﻣﻈﻠﻮﻣﺔ ﻛﺬﺍ ﻛﺬﺍ" ؟
ﺟﻮﺍﺏ = ﻷﻧﻬا ﻣﻴﺘﺔ ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﺗﺤﻤﻠﻪ ﻛﻠﻤﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ و ﺑﻮﻛﻮﺹ و ﺍﻟﻜﻞ ﺷﺎﻫﺪ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ. ﻻ ﺃﺣﺪ ﻳﭩﺤﺪﺕ ﺑﻬﺎ. ﺗﺘﺤﺪﭨﻮﻥ ﻓﻘﻆ ﺑﻠﻬﺠﺎﺕ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ و ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ... ﻓﻲ ﻣﺠﻤﻮﻉ = 30% ﻣﻦ ﻛﻞ ﺳﻜﺎﻥ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ
ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻨﺤﻦ ﻧﺘﺤﺪﭦ ﺑﻬﺎ ﻛﺎﻟﻠﻐﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﻀﺎﺀ ﺍﻼﻛﺘﺮﻭﻧﻲ (ﻣﻼﺣﻈﺔ 1:ﺃﻛﭩﺮ ﻣﻦ ﻧﺼﻒ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﻣﺪﻣﻨﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻼﻧﺘﺮﻧﻴﺖ .. ﻣﻼﺣﻈﺔ 2= ﻫﻴﺴﺒﺮﻳﺲ و ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺑﺎﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻬﺎ ﺃﻛﭩﺮ ﻣﻦ 11 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻣﺘﺎﺑﻊ ﻣﻦ ﺭﺑﻮﻉ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ(
ﻧﺘﺤﺪﭦ ﺑﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ و ﺍﻟﻨﺪﻭﺍت. ﻧﻜﺘﺐ ﺑﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻼﺷﻬﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﻠﻔﺰﺓ .. ﻧﺼﻠﻲ ﺑﻬﺎ .....
و ﻧﺘﺤﺪﭦ ﺑﻠﻬﺠﺎﺗﻬﺎ ﻛﺎﻟﺪﺍﺭﺟﺔ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﺔ - ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ - ﺍﻟﺤﺴﺎﻧﻴﺔ ....

ﻻ ﻣﺠﺎﻝ ﻟﻠﻤﻘﺎﺭﻧﺔ ﻭﺷﻜﺮﺍ
30 - zohair السبت 25 فبراير 2017 - 17:53
إلى من يريد أن يسمع, مغربة التعليم ضرورة ملحة لا بديل عنها إن أردنا التقدم و الازدهار. اللغة المغربية (الجميع يفهمها و يتحدث بها صباح مساء) في المدرسة ستمكن كل فرد التعبير تلقائيا, بسهولة و بدون عقدة نفسية. في ظل الوضع الراهن, إن طولب من طالب جامعي حاصل عـلـــى دبلــوم الماستر أو أكثر كتابة تقرير عن موضوع ما حتى وإن كان في غاية البساطة لن ينجح في ذلك إلا بعد مرور أسابيع ربما أشهر و بعد اللجوء إلى المساعدة. على العكس, الطفل الألماني, السويدي, الفنلندي, الإنجليزي, الهولندي ... بلغته اليومية يستطيع فعل ذلك على نحو فعال في وقت قياسي. أظن أن سبب فشل التعليم في بلدنا هو مرتبط أساسا بلغة التعليم. مغربة التعليم سيفتح الباب أمام كل المواطنين المساهمة في التنمية بدل أن يبقى ذلك محصورا على العشرات الآلاف فقط !
31 - المغاربي المغربي . السبت 25 فبراير 2017 - 19:04
اللغة الأمازيغية هي اللغة الوطنية الهوياتيَّة للشعب المغربي ، كاللغة الفرنسية للشعب الفرنسي واللغة الصينية للشعب الصيني واللغة العربية للشعب العربي واللغة الإسبانية للشعب الإسباني. فاللغة لغتان: لغة وطنية هُوياتيَّة ، مِنْ أركان الهوية (لغة الهوية) ، ولغة وطنية غير هُوياتية كاللغات: الفرنسيَّة والإسبانيَّة والعَربيَّة في المغرب والمغرب الكبير .
واللغةُ العربية هي عند المُسْلمين غير العرب وسيلةٌ لمعرفة وفهم الدين الإسلامي العالَمي الكوني ، وهي عند العرب ، مُسْلمين كانواْ أمْ غير مُسْلمين ، لغة هُوياتية أيْ رُكْن من أرْكان هُويتهم العربيَّة.
32 - سعيد،المغرب الأقصى السبت 25 فبراير 2017 - 19:31
الكل متفق على المحافظة على اللهجات كل لهجة على حده،و هي محافظ عليها بمن يتكلم بها،أما أن تصنع لهجة في مخبر و تضع لها إسما و تصيح يا ناس هذا اللسان اسمه ’أمازيغية‘!فهذا تضليل للجاهل و كذب،ألا تعلم أن الناطق بالريفية لا يفهم ما يقوله الناطق بالسوسية؟لا أقول اِكذب اِكذب حتى يصدقك الجهلة و لكن اِكذب اِكذب حتى تُكتب عند الله كذاب،
33 - Amnay السبت 25 فبراير 2017 - 19:42
الى سعيد المغرب الاقصى تعليقك يثير الغثيان
34 - sbai Dakhla السبت 25 فبراير 2017 - 19:44
اللغة المعيارية هي لغة اخرى تسمى وتعلو اللغات الثلاث الامازيغية وستمحوها من الوجود بمرور الوقت ...انتبهوا ستكون جريمة.
35 - العربي العوني السبت 25 فبراير 2017 - 20:32
بل قل تنقرض اللهجات كلهجتك البربرية
36 - MUST السبت 25 فبراير 2017 - 21:40
on ne peut tromper le monde qu un certain temps
mais on ne peut pas tromper le monde tout le temps l arabe est la langue officielle du Maroc depuis très longtemps c est une langue d union sacré autour de notre monarchie la langue de notre religion et la langue de notre culture tout marocain est conscient de l importance qu a cette langue pour lui quel soit arabe ou berbére enfin une pensée a ces intellectuels amazighs arabophones qui ont participés indirectement a l épanouissement de cette langue merci
37 - الموضوعي السبت 25 فبراير 2017 - 21:41
عندما نقرأ ردود العروبيين والمتأسلمين
نتأكد انه ليس هناك ايديولوجية هزيلة وعنصرية مثل ايديولوجيتهم.وتؤكد ان كلامهم عن الديموقراطية وحقوق الانسان ثرثرة فقط وانهم لا يعرفون ما يقولون
ونتمنى ان توضحوا لنا ماذا قدمت ايديولوجيتكم للانسانية.ففكركم هو الذي انتج الارهاب حيث اوجدت أناسا يعتقدون ان لغتهم وحضارتهم هي احسن ما في الكون ينبغي تعميمه.مع ان الاسلام يدعونا الى احترام لغات وهويات الشعوب.فلا تشوهوا تعاليم ديننا ايها المتعصبون الحقيقيون
38 - المجيب السبت 25 فبراير 2017 - 21:45
هناك موضوع للبحث لو تفضل السيد بوكوس بقبوله.يقول الاستاذ في هذه المناسبة " ان الناس تعربات وتخلات عن لغتها الام". فلماذا لم يتعرب الفرس او الترك او الهنود او الاندنوسيون ولم يتخلوا عن لغتهم الام؟؟ سؤال محير اليس كذلك؟؟
39 - الموضوعي السبت 25 فبراير 2017 - 22:08
وبدورنا نقول لبوكوس
عكس ما تقول الناس لم تتعرب ولم تتخل عن لغاتها الام ،بل تم تعريبها من طرف الايديولوجيا المهزومة العروبية والمتأسلمة التي تغلغلت بالمؤسسات والتي تتلذذ بذلك ويظهر ذلك من خلال ردود العروبيين والمتأسلمين الذين افرزتهم هذه الايديولوجيا والذين يتلذذون بموت لغة وطنية في منظر يؤكد كما قلت ان لا علاقة لهم بالديموقراطية وانهم لا يعرفون معنى الديموقراطية والوطنية
40 - ASSOUKI LE MAURE السبت 25 فبراير 2017 - 23:05
وهل انت يا ...... تشبه MAURES الافارقة السكان الاصليين للمغرب .أين هي يا Agma ثقافة ولهجة وثرات الانسان الزاكوري والوارزازي والطاطاوي الذين سكنوا هذه الأرض لأكثر من من 7000 سنة ، ارض اجدادهم ( الدكاليين والركراكيين و ازناكيين والعبديين و الحيحين ووو ) Maurétania التاريخية قبل مجيئ الانسان الابيض الغاز الذي هجرهم من جبالهم وسهولهم وسواحلهم واستعبدهم ومحى ذاكرتهم وشرد وشرط (CONDITIONNÉ ) من تبقى منهم في قبضته .كل ما هو دخيل على أرض المور /Maures ومعدل حذيثا و مصنوع في فرنسا وفي جبال الأوراس ومصدر الى عقول بعض المغاربة مآله الزوال لانه لن يصمد مع سيرورة التاريخ. الارض والتاريخ و جذور الانسان يقرون بأسبقية وأهلية السكان MAURES . الأمزيغية كفكر وكهوية ، صناعة فرانكولونيالية مستوردة . المور السكان المغاربة الملونين ( يشكلون اكثر من ثلثي المغاربة ) يتداولون كل الالسن المنتشرة في جميع الجهات ولاتهمهم لا امزيغيتك ولا هواجسك يا مهاجر زمان !! .
41 - سعيد،المغرب الأقصى السبت 25 فبراير 2017 - 23:36
أمثال هذا(العماري،عصيد، ...إلخ... )يتعمدون تغييب العقل،قوم لا يعقلون،لتضليل الناس و جعل الرعاع يصدقونهم،فمثلا يقدمون ما يسمونه باللغة المعيارية على أنه إنجاز مهم مع أنها شيئ لا أسميه لغة صنع في المعهد المعروف،فأين المحافظة على اللهجات؟ولماذا تضييع مال الشعب في هكذا مشاريع واضح حماقتها و فشلها؟
42 - mustafa الأحد 26 فبراير 2017 - 00:32
ستنتشر الامازيغية وتعم البلاد ان شاء الله لانها حقيقة لا ينكرها إلا أعمى .
43 - اكاديري الأحد 26 فبراير 2017 - 01:05
اتمنى من بوكوس ان يفهم المغاربة يتوصلون فيما بينهم بالدارجة المغربية لانريد ان نرجع لزمن الوثنية والجاهلية التي يحن لها عصيد وشكرا
44 - Abdellah الأحد 26 فبراير 2017 - 01:49
اللغة الامازيغية تم اقبارها من خلال سياسة تبخيسها وعدم الدود عن معجمها الدلالي في مواجهة الالسن المحيطة بها"الالسن الدخيلة" وما المحاولات الحديثة الا در للرماد في العيون
45 - الى 40:Assouki le sub-saharien الأحد 26 فبراير 2017 - 02:17
"Assouki": تعني "العبد الاسود" عندنا في ورزازات و نواحيها, وكانت تطلق هذه الكلمة الحاطة بكرامة الانسان على احفاد العبيد الذين جلبهم النخاسة كالمنصور الذهبي والمولى اسماعيل من مالي غانا سليكان, ولم تعد تستعمل لان مستوى الوعي ارتفع وزمن العبودية والاضطهاد قد ولى!

لكن مع الاسف, ترسخت العبودية لدى بعضهم في عقولهم ووجدانهم ولم تعد فقط في السلاسل والاغلال!

Assouki ينكر كل ما كتب عن الامازيغ المور و النوميد في شمال افريقيا بحجة ان من كتب هذا التاريخ هو الانسان الابيض, فلا زالت عقدة لون بشرته الداكنة تلاحقه في لا وعيه!

فهو لا يعترف بكل ما كتب في موسوعات:
Wikipédia
Cosmovisions
Encyclopedia Britannica & Enc.universalis

وكل ما كتبه:
Herodote
Procope
Pline l'ancien
St Augustin
Salluste
و Coripus
كل ما كتبه هؤلاء العظماء تخاريف ما دامت لا توافق هلوسات Assouki الذي لم يتحفنا و لو بسطر يتيم من كتاب معترف به في التاريخ الانساني يؤكد مزاعمه, يحاول فقط صناعة تاريخ وهمي للزنوج في شمال افريقيا بالاشهار لCoca-Cola و Casa Sport: هل صدفة ان يكون لون المنتوجين اسودا?

جذورك ليست مورية...انت Assouki فقط
46 - ﺫﺍ ﻣﻴﻤﻮﺭ الأحد 26 فبراير 2017 - 06:24
30-zohair

ﺇﻳﻼ ﻛﻨﺎ ﻏﻨﺪﻳﺮﻭ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺪﺍﺭﺟﺔ ﺑﻮﺣﺪﻫﺎ + ﺷﻲ ﻟﻐﺔ ﺑﺮﺍﻧﻴﺔ ﻣﭩﻞ ﺍﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ﻣﭩﻼ
ﻓﻤﺮﺣﺒﺎﺍﺍﺍﺍ و ﺍﻟﻒ ﻣﺮﺣﺒﺎ
ﺃﻣﺎ ﺑﺎﺵ ﺩﻳﺮ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺪﺍﺭﺟﺔ + ﻟﻐﺔ ﺍﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ﻓﻼ و ﺍﻟﻒ ﻻ .. ﻻ ﻳﺠﺐ ﺍﻟﺨﻠﻂ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ .. . ﻫﻨﺎ ﻓﻴﻦ ﻏﺎﺩﻱ ﻳﻔﺮﺣﻮ ﺑﺘﺪﻣﻴﺮ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ و و ﺭﺍﻙ ﻓﺎﻫﻢ
و ﻫﻞ ﺳﻴﺮﺿﻮﻥ ﻧﺪﻳﺮﻭ ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ + ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ؟ ﻻ ﺍﻇﻦ ﺫﺍﻟﻚ
47 - Yinox الأحد 26 فبراير 2017 - 15:26
**-
...
ﻭﻳﻜﻴﺒﻴﺪﻳﺎ و ﻛﺎﻉ ﻫﺎﺩﻭﻙ ﻣﻮﺳﻮﻋﺎﺕ ﺭﺍﻫﻢ ﺣﺮﺍﺕ ﻟﻲ ﺟﺎ ﻳﻜﺘﺐ و ﻳﺒﺪﻝ ﻓﻴﻬﻢ ! -_-

و ﻛﻮﻥ ﻛﻨﺘﻲ ﻧﺘﺎ ﻛﺘﻴﻖ ف ﺳﺎﻧﺖ ﺍﻭﻏﺴﺘﻦ ﻛﻮﻥ ﺭﺍﻙ ﻛﻨﺘﻲ ﻛﻨﻌﺎﻧﻲ ﺣﻴﺖ ﻫﻮ ﻗﺎﻝ ﺑﻠﻲ ﻏﻴﺮ ﻛﻨﻌﺎﻧﻴﻴﻦ ﻟﻲ ﻛﺎﻧﻮ ﻣﻌﺎﻩ و ﻣﺎﺫﻛﺮ ﻻ ﺑﺮﺑﺮ ﻻ ﺍﻣﺎﺯﻳﻎ ﻻ ﺳﻴﺪﻱ ﺯﻛﺮﻱ ...
و ﺣﺘﺎ ﺑﻋﺾ ﺩﻳﺎﻝ ﺍﻟﻤﺆﺭﺧﻴﻦ ﺍﻟﺮﻭﻣﺎﻥ ﺫﻛﺮﻭ ﻭﺟﻮﺩ ﺍﻟﺴﻮﺩ ﻓﻲ ﺷﻤﺎﻝ ﺍﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ..


ﺑﻠﻴﻨﺎ ﺑﻘﻮﻡ ﻏﺒﻲ.
48 - to N° 45 الأحد 26 فبراير 2017 - 21:54
إلى صاحب التدخل:45

تنقل كلام أسوقي وتدخلاته
وتسميه في نفس الوقت من جنوب الصحراء
أنت ووقاحتك تضن حينما تكتب شيء على أسوقي سيصبح حقيقة
الجنس الأسمر المغربي الموري الإفريقي يمثل الأكثرية في المغرب
منطقة سوس مثلا
الجنس الأسمر الدي ينثمي إليه أسوقي أكثر بكثير من الجنس المغولي السوسي المستوطن
بعبارة أوضح
أصحاب لون " باسو " أكثر من لأشكال الأسيوية التي تنتمي عليها

أنت دائما في تدخلاتك تتهجم بجرح الآخرين
لآن وصلتم إلى الطريق المسدود
لم يبق لك
إلا سب العرب والمور الأصليين
الصحراء الجمل الخيام ....
والبكاء عن شي إسمه أمازغ غير موجود
لأنه كذبة كبيرة
لن تفلح في صناعة لغة وسيتمر البكاء والسب
أنت عندك لهجة عقيمة
لا تبكي لا تشكي لا تتهجم .
أنت تتقمص شخصية شيء غير موجود إسمه أمازغ
وتسمي نفسك السكان الأصليين
بينما الأصليين هن مور " أسوقي " أي الأسمر الأدبس لكنك أنت أبيض من المغول أنت مستوطن
والسكان الأصليون للمغرب هم المورلهذا إسم المغرب MOROCCO
المور تعني حرفيا أصحاب البشرة السمراء
وهم السكان الأصليين
هل البرابرة لونهم أسمر ؟
وليس شيء مخترع إسمه أمازغ
جذورك ليست مورية.انت YAN SIN المغولي
49 - Marocains الأحد 26 فبراير 2017 - 23:46
الى
45 - الى 40:Assouki le sub-saharien




Wikipédia
Cosmovisions
Encyclopedia Britannica & Enc.universalis

وكل ما كتبه:
Herodote
Procope
Pline l'ancien
St Augustin
Salluste
و Coripus

هذه الموسوعات
لم يدكروا أبدا
أن YAN SIN ينتمي لشيء إسمه أمازغ
لا تحلم كثيرا
أنت مستوطن أبيض لا نعترف إلى أي خليط أنت تنتمي

جذورك ليست مورية.انت YAN SIN المغولي
50 - كلي الاثنين 27 فبراير 2017 - 14:13
كل يوم يشعر الآمازيغي أي كانت جنسيته مغربي أو جزائري أو تونسي أو ليبي أو موريتاني أو مصري سيوي أو كاناري أو نجيري أو مالي أن الحديث يدور حول أجداده وهويته ، أما اللغة الآمازيغية فمازالت حية ومتأصلة ، من سيوا شرقا إلى جزر كناريا غربا ومن المتوسط شمالا إلى أواسط مالي والنيجر جنوبا ، وهي متعددة اللهجات والمفردات والمصطلحات والتعابير ، وفي ذلك غنى وإثراء لها ....
فطوال تاريخهم كان الأمازيغ يفتخرون بهويتهم ويتمسكون بها ، ولم يحدث أن تنكروا لأصلهم أبدا حيث أن التاريخ يخبرنا مثلا أن الملك الفد يوبا الأول كان شديد الاعتزاز بأصله و هويته الأمازيغية ، و كان شديد الرغبة في تحقيق وحدة الأراضي لتامازغا ووضعها كلها تحت حكمه ، كما أنه كان شديد الغيرة على سيادة مملكته ، بحيث أنه كان يمنع على الضباط الرومان لبس البرنس الأحمرالأمازيغي ، كونه كان شعار ملكه ، لا يلبسه إلا هو وكبار القوم الأمازيغ ....
فخلافا لادعاءات منظري أتباع الكولونيالية الجديدة من الحركة العرقية العروبية في المنطقة , فالدراسات الانتربولوجية والسوسيولوجية الكولونيالية ayuz
51 - ﻳﻴﻨﻮﻛﺲ الاثنين 27 فبراير 2017 - 23:31
50- ﻛﻠﻲ




و ﺍﻼﺷﺮﺍﻑ ؟ ﻣﻨﻬﻢ؟ ﺃﻟﻴﺴﻮ ﺍﻣﺎﺯﻳﻎ ﻣﺪﻋﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﻧﻬﻢ ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺶ؟
ﻓﻌﻼ ﺗﺘﻔﻮﻫﻴﻦ ﺑﻤﺎ ﻻ ﺗﻌﻠﻤﻴﻦ


ﻳﻮﺑﺎ. ﻣﻠﻚ ﻓﺬ ﻗﺎﻟﻴﻚ. ﻭﺍﺵ ﻛﺘﻌﺮﻓﻴﻪ؟ ﺍﺻﻼ ﻫﻮ ﺭﻭﻣﺎﻧﻲ
52 - جواد الداودي الثلاثاء 28 فبراير 2017 - 00:47
50 - كلي

تقول : ((و كان شديد الرغبة في تحقيق وحدة الأراضي لتامازغا ووضعها كلها تحت حكمه ، كما أنه كان شديد الغيرة على سيادة مملكته ، بحيث أنه كان يمنع على الضباط الرومان لبس البرنس الأحمرالأمازيغي ، كونه كان شعار ملكه ، لا يلبسه إلا هو وكبار القوم الأمازيغ))

هذا كذب كالعادة ونفخ للذات الامازيغية وسرقة لما للغير ونسبته للامازيغ

الذي يمنع شيئا هو الاقوى والاقوى هم الرومان

يوبا الاوّل كان متهوّرا وانتهى مهزوما

امّا البرنس فهو لباس روماني

كلمة برنس هي تعريب للكلمة اللاتينية : birrus

birrus \ masculin

Pardessus à capuche.

Étymologie

De burrus (« roux ») ; le Dictionnaires des Antiquités Grecques et Romaines explique : vêtement, dont le nom indique la couleur rousse qui était sans doute celle de la laine grossière dont il était fait; notre mot bure en vient. On sait d'ailleurs par des témoignages positifs que l'étoffe en était rude, épaisse et velue
53 - sana lbaz الثلاثاء 28 فبراير 2017 - 12:18
لماذا أصبح المغرب من أشهر البلدان المنتجة للإرهابيين والانتحاريين الإسلامويين؟
مقولة "ومن الحب ما قتل" قد تسعفنا في تفسير هذا الميل إلى الانتحار الإرهابي الذي (الميل) يكاد يصبح علامة مميزة للمغرب.
إن المدرسة، والإعلام، والأحزاب، واللغة العربية، والنقابات، وخطب الجمعة... وكل الثقافة العربية والدينية التي يتشربها الجميع بالمغرب، سواء عن طريق المقررات المدرسية أو التلفزيون أو المسجد أو حتى الأسرة، تساهم كلها في خلق ارتباط بالعروبة وبالمشرق العربي، يجعل الإنسان المغربي ينخرط وجدانيا وعاطفيا في كل ما هو عربي ويتماهى معه إلى حد التوحد والفناء بالمفهوم الصوفي. وهو ما تنتج عنه حالة من العشق الجنوني لكل ما هو مشرقي عربي، فنا كان أو شعرا أو رقصا أو غناء أو حجابا أو "جهادا" أو انتحارا أو لحية أو تكفيرا أو لباسا أفغانيا...وبما أن القضايا العربية، القومية والإسلاموية، تدور كلها حول فكرة المؤامرة ضد العرب والعروبة والدين العربي، وفكرة المخطط الصليبي الذي يقوده اليهود والولايات المتحدة والغرب عامة ضد العرب لكونهم خير أمة أخرجت للناس، فإن المغربي المستلب الولهانazul
54 - كلي الثلاثاء 28 فبراير 2017 - 14:08
في مدرستنا الحلوة علمونا أن igar قد أصبح حقلا وأن tasklut صارت شجرة... هكذا أفهم الآن كيف يستطيع البعض وبكل سهولة بيع الحقل بما فيه وما عليه كي يغادر الأرض والوطن، وكأنه- كما يقول مرارا رفيقي الملعون – ينتقم من المسخ الذي طال ارتباطه بهما، لأنه يبيع شيئا أصبح يحمل اسما بلغة أخرى غير لغته الأم.
في مدرستنا «الحلوة» علمونا أن في المغرب نوعين من البشر: نوعا جاء هاربا من اليمن عبر الحبشة ومصر، ونوعا آخر جاء فاتحا بلاد البربر الهاربين من اليمن. وبين الهروب والفتح لا وجود في قواميس الهوية لشيء اسمه الارتباط بالوطن أو الغيرة عليه... هكذا أفهم الآن كيف يستطيع البعض الغدر بهذا البلد ومحاولة تخريبه وقتل الحياة فيه ما استطاعوا إلى الجهاد فيه سبيلا.
في مدرستنا (الحلوة) علمونا أن نرمي لغتنا الأم قبل الدخول إليها كما لو كانت “سباطا” مدنسا وجب التخلص منه قبل الدخول إلى المسجد المقدس. وأرغمونا أن نكون جواسيس وعملاء في مدرسة القيم، فيسجل بعضنا أسماء من سولت لهم أنفسهم الأمارة “بالسوء” التحدث بـ”الشلحة”.. هكذا أفهم الآن كيف يستطيع البعض بيع شخصيته ليلحقهما قولا وفعلا بالغرب أو الشرق ayuz
55 - Marocains الثلاثاء 28 فبراير 2017 - 15:13
مدرستك الحلوة
صناعة شيء إسمه أمازغ وبالتالي صناعة لغة لا وجود لها

شمال إفريقيا كان مقسم إلى ثلاث قوى

موريطانيا الطنجية ( المغرب مورطانيا )
قرطاج ( تونس )
نوميديا ( الجزائر وليبيا )

لا علاقة لها مع جنس مفبرك إسمه أمازغ


شمال إفريقيا سكانها الأصليون هم المور أصحاب البشرة السمراء

ولما إختلط أصحاب البشرة السمراء

مع

8 قرون فنقيين و قرطاجنيين حكامها فنيق وقرطاج
8 قرون الرومان حكامها رومان
4 قرون الوندال والبيزنط حكامها جيرمان وبيزنط

أصبح إسمهم البربر الغير الناطقون بالإغريقية

لا يوجد داخل هذا التاريخ المختلط عرق أو شيء إسمه أمازغ

جميع من حكموا موريطانيا القديمة كانوا مور أفارقة و ليس أمازغ

جميع من حكموا قرطاج القديمة كانوا قرطاجنيين ليس أمازغ

جميع من حكموا نوميديا القديمة كانوا رومان ليس أمازغ


لم يكن هناك شيء إسمه أمازغ


ثم الحقبة العربية اإسلامية


مايكتب ويسوق من طرف الحركيين هو كذب وتسمية هذا التاريخ لشيء غير موجود إسمه أمازغ ثم تامزوغ .

هذا التمزيغ ولد من طرف جنس أشقر قبائلي في الثمانينات خارج الوطن
56 - باحتة في اللسانيات الثلاثاء 28 فبراير 2017 - 20:34
حمار: يلعب هذا الحيوان دورا كبيرا في حياة الإنسان ومع ذلك فهو محتقر. وقد يصل الإنسان لدرجة أن يتحمل أن يجرد من حريته على أن ينعت بالحمار. هذا التصور للحمار يسود الثقافة المتوسطية دون أن تعكس لغاتها هذا الشعور إزاء الحمار. فالحروف المشكلة للحمار وكذلك âne الفرنسية لا تحيل إلى ذلك الشعور اتجاه الحمار. بمعنى أن الشعور شيء والكلمة الدالة عليه شيء آخر. وهو ما يعني أن هاتين التسميتين ليستا وليدتي التجربة، وبالتالي هناك انفصام بين المعاش والاصطلاح على هذا المعاش. أي ما معناه مرة أخرى أن هاتين الكلمتين ليستا من إبداع هذين الشعبين.
في الأمازيغية يسمى Agheyul ؛ وهي كلمة مركبة من Aghey وهي التي ستعطينا القيء والغثيان بعد إزالة النون الدال على الجمع. والشطر الثاني Ul وهو القلب. وتؤدي الكلمة ما معناه يثير الغثيان ؛Da y esmughuy ul ؛اي يجعل القلب يتقيا /يشمئز.كيف؟
مثلما رأينا في الأصل الأمازيغي لفرس و Chevalو خاصية السرعة التي منها استمد اسمه كذلك بالنسبة للحمار سيستمد اسمه من تباطئه في مهامه. ولولا الفرس والبغل لما بدا الحمار متباطئا ومتلكئا في أداء مهامه. azul
57 - جواد الداودي الأربعاء 01 مارس 2017 - 11:34
54 - كلي

في المدرسة الحلوة تعلّمت الفرنسية

في المدرسة الحلوة تعلّمت ان الحقل يسمّى le champ

والشجرة تسمّى l'arbre

وفي درس الفرنسية كان ممنوعا علينا التحدّث بالعربية

وليس في درس الفرنسية فقط

بل حتّى في درس الرياضيات

وبعد ذلك في الاعدادية الحلوة والثانوية الحلوة الطبيعيات والفيزياء بالفرنسية

باقي الموادّ كانت بالعربية الفصحى

هل افقدني هذا عربيتي الدارجة؟ - لا

المدرسة علّمتكم العربية الفصحى ولكنّها لم تنسيكم لهجاتكم الامازيغية

هجرتكم للمدن حيث يتكلّم الناس بالعربية الدارجة هي التي جعلت ابناءكم يتعلّمون العربية الدارجة بدل تعلّم لهجاتكم

اذا كنتم تريدون ان يتعلّم ابناءكم لهجاتكم

فلا تهاجروا للمناطق حيث يستعمل الناس العربية الدارجة

واذا لم تقتنع بتحليلي

وبقيت مصرّا على انّ العيب في المدرسة

فلا تهاجر ولا تُدخل ابنك للمدرسة

هكذا لن يجد امامة الا لهجتك
58 - to SANA DE SOUSS الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:13
المغرب العربي

لم يكن فيه شيء إسمه أمازغ

لا تبكي لا تشكي لا تتهجم .
أنت تتقمص شخصية شيء غير موجود إسمه أمازغ
وتسمي نفسك السكان الأصليين
بينما الأصليين هن مورأي الأسمر الأدبس لكنك أنت أبيض من المغول أنت مستوطن
والسكان الأصليون للمغرب هم المورلهذا إسم المغرب MOROCCO
المور تعني حرفيا أصحاب البشرة السمراء
وهم السكان الأصليين
هل البرابرة لونهم أسمر ؟
وليس شيء مخترع إسمه أمازغ

السوسيون أصحاب اللون الأسمر هم المور
السوسيون أصحاب اللون الأبيض يشبهون المغول
هم رحل من المغول وليسو شيء إسمه أمازغ

أنت لست أمازيغية
أمازغ إسم مفبرك

قبل الفتح العربي

8 قرون فنيق وقرطاج
8 قرون رومان
4 قرون وندال وبيزنط

المغرب لما فتحه العرب
كان بيزنطيا ولم يكن أمازغ

بلد إسمه أمازغ لم يكن موجودا في هذه الأرض
هذه الأفكار أمازغ أخترعت مؤخرا
لقد كان إسمها البربر.


أن تصنعين الكراهية ياسوسية
المجموع: 58 | عرض: 1 - 58

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.