24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. ائتلاف بيئي يدق ناقوس الخطر حول مطارح النفايات بالمغرب (5.00)

  2. كيف نقنع، بسلاسة؟ (5.00)

  3. مؤشر "التقدم الاجتماعي" يضع المغرب في المرتبة 76 عالميا (5.00)

  4. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  5. "بوش" تفتتح المتجر الخامس في الدار البيضاء (4.33)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | إشهار الرميد للمرجعية الدينية بجنيف يثير سخط الحركة الأمازيغية

إشهار الرميد للمرجعية الدينية بجنيف يثير سخط الحركة الأمازيغية

إشهار الرميد للمرجعية الدينية بجنيف يثير سخط الحركة الأمازيغية

أثار تقديم المغرب لتقريره الخاص ضمن الجولة الثالثة من الاستعراض الدوري الشامل بمجلس حقوق الإنسان بجنيف حفيظة نشطاء مغاربة مدافعين عن القضية الأمازيغية، إذ نددوا بمضامين العرض الذي قدمه وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد، متهمين إياه بـ"اللجوء إلى توظيف رؤاه العرقية والدينية".

الفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية عبرت في بلاغ توصلت به هسبريس عن "استنكارها مضامين العرض المقدم من طرف رئيس الوفد المغربي، "وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان"، والوفد المرافق له في القضايا ذات الصلة بالحقوق اللغوية والثقافية والأمازيغية"، مستنكرة الردود التي تقدم بها رئيس الوفد المغربي، "البعيدة كل البعد عن مبادئ وكونية حقوق الإنسان والمقتضيات الدستورية الجديدة".

"إن المغرب كأي بلد من بلدان العالم العربي والإسلامي يعود إلى بعض المبادئ الدينية"، من أبرز العبارات التي أثارت حفيظة النشطاء في الفدرالية، الذين اعتبروا أن الرميد "لجأ إلى توظيف رؤاه العرقية والدينية، وهو ما يشكل مساسا بما تمليه عليه المؤسسة التي يمثلها، ذات الصلة بالتزامات الدولة في مجال حقوق الإنسان".

واتهمت الهيئة الأمازيغية ذاتها الحكومة بما وصفته بـ"التنكر لالتزامات المغرب في مجال حقوق الإنسان، ومنها ملاءمة المنظومة القانونية الوطنية مع الالتزامات الدولية، من خلال اقتراح مشاريع ونصوص مغيرة للتشريعات التي لا تتوافق والاتفاقيات الدولية"، إلى جانب "تغييب مقتضيات الدستور المغربي، والمتمثلة في تنصيصه على كون الأمازيغية لغة رسمية للدولة، وانتماء المغرب إلى فضاء مغاربي وإفريقي".

مقابل ذلك، استعرضت الفدرالية بعض التوصيات التي تقدمت بها عشر دول أعضاء في مجلس حقوق الإنسان الأممي إلى المغرب في الشأن الأمازيغية، من بينها دعوة هنغاريا المملكةَ إلى "حماية حق الشعوب الأصلية بالمغرب"، والنمسا التي دعت الرباط إلى ضرورة "تعزيز أوضاع الأمازيغ وتقديم الإجراءات التكميلية من أجل استخدام الأمازيغية في مجال الإدارة والقضاء".

ودعت كل من دول المكسيك والبنغلاديش والهندوراس على التوالي إلى "وضع المغرب الإجراءات التشريعية والسياسية من أجل حماية سكان الأمازيغ على كل المستويات، وضمان المشاركة في الحياة الثقافية"، و"بذل المجهود من أجل النهوض باللغة الأمازيغية وبالإرث الثقافي الأمازيغي وحمايته"، وأيضا "تعزيز الاعتراف الدستوري بلغة الأمازيغ".

كما توصل المغرب، وفق وثيقة الفدرالية، بتوصيات أخرى تهم "اعتماد اللغة الأمازيغية وحماية ثقافتها"، و"تنمية حماية اللغة الأمازيغية"، وكذا "حماية الحقوق الاقتصادية والثقافية"، و"تفعيل مجمل اللغات والثقافات المغربية"، إلى جانب "الإسراع في النهوض بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية"، من دول البروندي وسيراليون وفيتنام وغينيا ودجيبوتي.

أحمد أرحموش، رئيس الفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية، قال إن الوزير مصطفى الرميد "وقع في منزلق خطير حين نفى المرجعيات الكونية والالتزامات الدولية التي انخرط فيها المغرب بجانب دول العالم ليتحدث فقط عن المرجعية الدينية..التي يمكن أن يتحدث عنها إن كان في قمة إسلامية وليس أمميّة كمجلس حقوق الإنسان"، مضيفا أن الأمر "ينافي انخراط المغرب كدولة، مثلها الوزير رئيسا للوفد، في المصادقة على المرجعية الشاملة لحقوق الإنسان".

واعتبر المتحدث ذاته، في تصريح لهسبريس، أن الرميد "ارتجل تصريحه في الموعد الأممي، والذي يبدو أنه من مخيلته الخاصة ولا يعبر عن الفضاء الأممي الذي كان متواجدا فيه بمعية الوفد المغربي الذي مثل القطاعات المعنية بحقوق الإنسان"، مضيفا أن تصريحات الوزير الإسلامي "لم تمر دون تسجيل ردود فعل عنيفة من قبيل عدد من الدول"، وزاد: "ونحن بدورنا أعلنا احتجاجنا الشديد عليها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (71)

1 - AMAZIGHI الخميس 11 ماي 2017 - 23:28
CHAQUE PEUPLE A LE GOUVERNEMENT QU' IL MÉRITE. FIN DE CITATION.
2 - الشرقي الخميس 11 ماي 2017 - 23:28
نصف دماء المغاربة أمازيغية وجميعهم مسلمون وعلى هولاء الدين يدعون تمثيلهم أن يوضحوا لنا كمغاربة إلى أي دين ينتمون؟!
3 - محمد الخميس 11 ماي 2017 - 23:38
لازلت لا أفهم ماذا يريد هؤلاء المحسوبين على الأمازيغ ..كل ما يدعون إليه من خلال هذا المقال هراء ..هل يعلم هؤلاء أن 80 في المائة من المغاربة أمازيغ ..وأن حتى الأسرة العلوية الحاكمة نصفها أمازيغي ..على من تضحكون إن 90 في المائة من الجيش المغربي أمازيغ...وأي توظيف للقضية الأمازيغية يعد شيئا متجاوزا..وهنا أدعو هؤلاء إلى القيام باستطلاع للرأي وسط الأمازيغ شمالا وشرقا وجنوبا وغربا حول ما يذهبون إليه ...وأنا متأكد أن النتيجة لن تكون في صالحهم ..لأن المغاربة والأمازيغ خاصة تجاوزوا هذه الترهات وأنا واحد منهم...إن الأمازيغية تعايشت مع اللغة العربية أزيد من 14 قرنا وحافظ أهلها هليها وعلى كل ما يتصل بها من طقوس وثقلفة وتراث ..واليوم تريدون الرجوع بنا إلى عهد لا ندري كيف سيكون .والذي لا يدركه كثير من المغاربة أن هناك الكثير من القبائل العربية تمزغت وأخرى أمازيغية تعربت..نحن مع الوحدة وليس مع التشتيت...
4 - ابو عبدالله الخميس 11 ماي 2017 - 23:44
هل أصبحت الجمعيات الامازيغية عدوة للدين الاسلامي تحت ذريعة حقوق الانسان؟
5 - الجعباق الخميس 11 ماي 2017 - 23:46
المغرب دولة أسلامية وشعبها مسلم ... والقرآن هو كتاب الرحمن الرحيم ... ولو عملنا بكتاب الله لكان خير لنا .. أما لعبة حقوق الإنسان فهي من إنشاء من المستعمرين ...
هل نريد حكم الأمم المتحدة ؟ أم حكم الرحمن الرحيم ... الأمازيعيين الحقيقيين هم الذين دافعوا عن الإسلام وأدخلوه إلى المغرب .. ودافعوا عنه ...
الحل هو : العمل بكتاب الله للحصول على الحقوق .. ورفع الظلم وإسكات المنافقين المغتبرين .. التابعين والخانعيين .
ومن أحسن من القرآن .. قوانين الأمم المتحدة ؟ ... أجيبوا .. إن استطعتم .
6 - اومحند الحسين الخميس 11 ماي 2017 - 23:48
لا شك في ذلك ولا يختلف عليه عاقلان،،،

ان المغرب دولة عربية اسلامية،شعبها يحتكم للنصوص القرآنية،،،ويضبط معاملاته المجتمعية بالسنة النبوية الشريفة،،وبأعراف وتقاليد اقرها الدين الإسلامي،،فلا ضير ان ترجع دولة المغرب الى مرجعية هذه المبادئ ما دامت تدور في فلكية الشريعة الإسلامية السمحة،التي لا كفر معها،،،

أما آنتفاضة الأمازيغ حول تقرير الرميد،فلسوء فهم تقرير الرميد،،أولتأويل أمازيغي مقصود ومبيت،،

فلينظر الأمازيغ على ماذا يعارضون :
على العربية،،،ام على المرجعية الدينية،،،ام على الرميد،،، ام على وزارته،،ام على حزبه البيجيدي؟
7 - moi الخميس 11 ماي 2017 - 23:49
صدعتونا بقانون حقوق الإنسان ،،، من يقرأ ديباجة حقوق الإنسان يتبين له بأن أية دولة في العالم لا تحترمه و كمثال على ذلك ، يحق لكل إنسان الإقامة اين ما شاء ؟؟؟؟؟
8 - marocain الخميس 11 ماي 2017 - 23:53
quand l'incompetent eramid parle aux noms des droits de l'homme, la blague, cet homme est pro ikhwan d'egypte, et la faut à dawla qui met des persoones comme lui pour representer le pays, j'ai honte d'etre marocain
9 - ناصح الخميس 11 ماي 2017 - 23:54
أنا أمازيغي و أبغض بعض المتفلسفة الذين يتكلمون باسم حرية الأمازيغ.
1: الأمازيغ ناس أحرار يحبون الإسلام و يبغضون من يحارب الإسلام.
2: الأمازيغ ناس فيهم شجاعة و أولئك يتسترون وراء الجمعيات الظاهرة و السرية. 3: الأمازيغ يعمل من عرقه ليكسب قوت يومه من حلال و عز و أولئك يبيعون عزهم للغرب و الماسون من أجل أن يعطوهم أموال تحت مسمى الأعمال الخيرية.
4: الأمازيغ يريدون عبادة الله وحده و أولئك يريدون الشرك بالله و الرجوع إلى الخرافات. 5: الأمازيغ يحبون سنة رسول الله و أولئك يريدون البدع.
6: الأمازيغ يريدون طاعة الله و أولئك يريدون طاعة الشيطان.
 و مع الأسف يلبسون على الضعفاء و لكن أهل الحق لكم بالمرصاد و الحمد لله.
10 - الخريبكي الخميس 11 ماي 2017 - 23:55
التزامات الدولة في مجال حقوق الإنسان كما هو متعارف عليها دوليا لن تنسينا أبدا عروبتنا و إسلامنا
11 - أمازيغي مغربي مسلم الخميس 11 ماي 2017 - 23:55
شنو بغيتوه يشهر المرجعية الفينيقية ولا الوندالية ولا كل المرجعيات ؟ الأمازيغ المغاربة مسلمون أغراس أغراس والذين يدعون غير ذلك هم أحرار فيما يدعون لكن الأمور ليست كما يدعون ،ويبدو أن بعض الكراكيز من بقايا أدوات التفرقة والاستعمار لم تع الدروس والعبر من التاريخ قديمه وحديثه. أو إنها تعيه لكنها. تفضل العمل للأجندة المعلومة ومهما يكن ففي المغرب مواطنون مغاربة أمازيغ وعرب مسلمون أبا عن جد أحب من أحب وكره من كره
12 - الظهير البربري المعدل الخميس 11 ماي 2017 - 23:59
انه الظهير البرلري في صيغته المعدلة المعولمة، رغم اني اكره حزب الاخوان الممخزن واستتثني الشرفاء منهم
13 - الامازيغية هويتنا الخميس 11 ماي 2017 - 23:59
للاسف الدولة دائما تمتل كيان وهمي بعيد كل البعد عن الشعب المغربي .مواقف و تصورات و واجهة مغايرة دائما لما هو واقعي حقيقي أصيل .التاريخ و الحاضر معا يتبتان امازيغية و حداتية المغرب .نحن شعب متنوع عقائديا مسلمين و يهود و مسيحيين و ملحدين و لا دينيين .. .امازيغ و مستعربين ..لا مجال للشمولية الدينية ..
14 - لا مشكل الجمعة 12 ماي 2017 - 00:01
كيف يتكلم البربر عن اقصاء البربرية
والعالم كله يرى ويعلم ان تكوين
الحكومة %99.99 من البربر
الأحزاب %100 بربرية
البرلمان %98 بربر
الجماعات %100 بربرية
العمدة %100 بربرية
الاقتصاد %100 بربري
الكرة %100 بربرية
القنصليات %100 بربرية
اين الاقصاء والابعاد والتهميش
إنما الإنسان العربي هو البعيد
لكن لا مشكل
15 - امازيغي علماني الجمعة 12 ماي 2017 - 00:04
اكبر ضربة لحقوق الانسان تعيين هذا الشخص في هكذا منصب ليمثل المغرب امام المنتظم الدولي ،هل يعي (صناع القرار ) بالمغرب حجم الخساءر الدبلوماسية ونظرة الامم الاخرى حين يعلمون ان من يدافع عن حقوق الانسان لم يفعل شيء ابان تراسه لوزاة العدل وانه متزوج باثنتين وانه يؤمن بالفكر الاخواني والخلافة الراشدة ..... ربما حقوق الانسان مجرد كذبة لذلك يريدون ان تبقى الامور على ماهي عليه
16 - Marocain الجمعة 12 ماي 2017 - 00:09
Je suis amazigh. Qui vous a donne le droit de parler à ma place. Avant d être amazigh je suis musulman et l arab c est la langue principale de mon pays. Puisque aujourd'hui je vois que la langue amazigh est officielle tant mieux qu' est ce que vous cherchez de plus.Franchement je ne comprend pas cet acteur irresponsable. De quel agenda vous travaillez ???? Je vois que vous n êtes pas content que notre pays est stable walhmdoulilah. wa sirou tchoufou madirou oubaraka men tkhbrik dyalkoum. On est marre de vous. Ykoune fikoum chwya delwatanya oucharkou fistikrar debladkoum. Vive notre roi. Allah ynssrou
17 - Wldbihi الجمعة 12 ماي 2017 - 00:12
نحن مسلمون وهدا لا يعني أن تفرظو علينا التعريب.نحن امازيغ كالفرس والأتراك وما قدموه للاسلام أكتر مما قدمه العرب دعات العنصرية والتخلف هدا وطني الأمازيغية لغتي والإسلام ديني ومن حقي الحفاظ على تقافتي ومن يقول عكس هدا فهو عنصري ومريظ
18 - LONI الجمعة 12 ماي 2017 - 00:16
عاش الشعب الامازيغي الاصيل ولا لتفريق جسد الامة الامازيغية ابتداء من مصر الى جزر الكناري
19 - ولد الشعب الجمعة 12 ماي 2017 - 00:17
الى خدام الفتنة الذين بدوا يتقوون بالمنظمات الدولية ليدقوا اسافينهم السامة بين مكونات الشعب المغربي. بدل ان يعرفوا بالثراث الامازيغيالغني والضارب في جذور التاريخ وتاثيره وتاثره بالتراث العربي الاسلامي واضهار اللحمة الوطنية بين الامازيغ والعرب في وطنهم المغرب اتقوا الله في وطنكم ةكفاكم زرع بذور التفرقة خاب ماعملتم
20 - أمازيغي من الأطلس الجمعة 12 ماي 2017 - 00:18
هاؤلاء ليسوا أمازيغ فقط يركبون على قضية الأمازيغية، فالأمازيغ لا يعطون الأولوية لقوانين حقوق الإنسان المشرعة في الأمم المتحدة على حساب التشريع الإسلامي لأن الإسلام جاء كاملا في حقوق الإنسان و الحيوان و البيئة و تكلم عن حق المرأة و حق الحيوان في الرحمة عند الذبح و الإطعام وتكلم عن الاسراف و التبذير و وأيضا عن تبذير الماء حتى أثناء الوضوء و احياء الأرض الموات هذا كله قبل أن توجد أوربا و أمريكا.
أما الأمازيغ فهم الذين كانوا و لا يزالون يعضون على تعاليم الإسلام و القرآن و الدليل على ذلك أغلب الأئمة و حفظة القرآن من الأمازيغ.
و من هنا أحذر الأمازيغ من أن يخدعكم هاؤلاء بدغدغة مشاعركم بالقضية الأمازيغية كما خدعت النساء بقضيتهن.
21 - ali الجمعة 12 ماي 2017 - 00:28
اهاكدا ما يقظ مضجعكم يادعاة الفتن أصبح اليوم بيننا من يخرج اليوم ويريد الالتفاف على الليونة التي تعاملت بها الدولة مع مجموعة معينة وأصبح لكم من يتكلم بمنطق المضطهد اهادا هو جزاء الدولة التي تبنت الديمقراطية بدون تبني تأهيل من سوف يعيش في كنفها واليوم يخرج من بين ضهرانينا من يجاهر بالعداء للمكون العربي و كان لاهم لهاته الأرض السعيدة سوى هاته القضية وكفاكم من خطاب المظلومية والركوب على المطالب الممهدة للانفصال والتفرقة فمن أصبح يعاني اليوم من العنصرية هو المكون العربي فحداري من ردة فعل الانسان العربي فكفا تم كفا وكفا.
22 - عادل ابن الريف المغربي الجمعة 12 ماي 2017 - 00:28
إلى كل مغربي مغربي له ضمير وعقل سليم أن يشتغل على وحدة الصف والابتعاد على الطائفة والتفرقة وتمزيق شمل الإخوان لأننا أبناء لأم واحدة لن تتخلى على أي فرد من أبناءها وعلينا أن نلغي كلمة أنا وتحل بدلا عنها كلمة نحن حتى يكون هناك مصداقية للوطنية الحقة وعلى النظام المغربي أن يراجع نفسه بنفسه ويعترف بأخطاءه وخير الخطاؤون التوابون الشعب المغربي يستحق أن يضهر بوجه مشرف بين الأمم ولهذا مفتاح النصر بيد القصر وأقولها بكل احترام على الأسرة الملكية أن تغير ما بنفسها اتجاه الشعب المغربي .
23 - سيسبيكو2 الجمعة 12 ماي 2017 - 00:30
مخطط سيسبيكو2 بدء يعطي اكله في المغرب .هل انتم احسن من الصين وكوريا الشمالية التي فيها اكثر 500لهجة.وانتم الان تطرحون علينا لغة اخرى ماهي بلغة دين ولا علم.على المغاربة ان يتصدو ضد هذا المخطط القدر.الغرب يطور قنابل مغناطسية اقوى من القنابل النووية ونتم حاصلين حنا امازيغ حنا عرب .ونتما زمر ومكلخين هذا هو الاصل في هذه الساعه
24 - مغربي الجمعة 12 ماي 2017 - 00:31
نداء إلى المغاربة الأمازيغ الأحرار: هل هذه الجمعيات التي تنصب نفسها مدافعة عن الأمازيغ تستشير مع كل الأمازيغيين لاتخاذ قرارات لا علم لهم بها؟.أقسم بالله أني أمازيغي الأصل من مدينة مكناس وأكره كل من يحاولون زرع بذور الفتنة في هذا البلد الغالي
25 - محمد الجمعة 12 ماي 2017 - 00:36
سلام من أعطى التفويض لهذه الجماعة من المرتزقة حتى تتكلم باسم الامازيغ الشرفاء المعتزين بمغربيتهم وعروبة اخوانهم وبدينهم الاسلام... الم تلاحظوا انهم لا يحملون العلم المغربي افكارهم خبيثة والأدهى من هذا نسوا ان اكثرهم احد جدوده عرب... مثل معروف يقول "الحمدلله الذي عرب دكالة وشلح مسيوة".
26 - fassi الجمعة 12 ماي 2017 - 00:41
الاسلام باق شامخ في هذه الارض الطيبة ياذن الله عز وجل احب من احب وكر ه كره
27 - taoufiq الجمعة 12 ماي 2017 - 00:41
صدعتم رؤوسنا بهذه الخزعبلات انا لا افهم عندما نذهب للادارة هل يسالك احدهم هل انت عربي ام امازبغي كلنا انسان عربي سوداني اوروبي امازيغي لا فرق.هاته الجمعيات التي تدعي الحقوقية لها اجندة مختلفة عما يبدو في الظاهر انهم يوقظون الفتن اقول لهم ان مقياس الفرق بين بنو البشر عند الله الاسلام مهما كانت الجنسية او اللون او اللغة فلا تستحمرونا.
28 - عبد الله الجمعة 12 ماي 2017 - 01:00
هؤلاء المندسون ليسوا في الحقيقة إمازيغن.نحن نعرف أن إمازيغن أشد تمسكا بالاسلام و بثوابت المملكة كلها ولا ننسى جهادهم ضد المستعمر و لا ننسى ايضا العدد الكبير من علماء الاسلام من الأمازيغ
29 - الكوني المغربي الجمعة 12 ماي 2017 - 01:10
الرميد لا يعترف بحقوق الانسان كما هي متعارف عليها كونيا..و الأكثر من ذلك أنه متحايل في إجابته و يمارس تقية عجيبة حينما يتعلق الأمر بحقوق المرأة.فمثلا حينما سأله أحد الصحفيين في الأيام الماضية عن كونه وزيرا لحقوق الإنسان و لكن في نفس الوقت له أكثر من زوجة؟كان جوابه خبيثا جدا:لم يستطع أن يقول أن تعدد الزوجات أمر لا نقاش فيه لتفادي الإحراج مع المنظمات الدولية الراعية لحقوق الانسان رغم أن هذا هو موقفه الحقيقي.و لكي يرضي الناس البسطاء اختار لغة الخشب و قال أنه إذا منعنا تعدد الزوجات سوف ينتشر الزواج المثلي و الدعارة..وهو جواب فيه مصادرة للمطلوب لأن حقوق الإنسان لها معايير كونية لا يجب على الخصوصية أن تنفيها..
30 - number1 الجمعة 12 ماي 2017 - 01:16
قهرونا هادو المغرب العربي الوطن العربي العالم العربي الجيش العربي الامة العربية واقيلا هادوك لي ماشي عربان كايبنو ليكوم دبان.واش فاوربا اولا امريكا كايقولو الجيش الفرنكفوني او الامة الانكلوفونية...
31 - عبدالحق فاس الجمعة 12 ماي 2017 - 01:47
إن صاحب التعليق تكلم عن توصيات دول لا يعرفها اغلبية المغاربة .وتناسا ما وصى به الله في كتابه العزيز. (( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا )) صدق الله العظيم.
32 - عبد الله الحارث الجمعة 12 ماي 2017 - 02:51
الآن فهمنا ألاعيبكم. تختفون وراء الأمازيغية لتحاربوا الإسلام الذي هو ديننا نحن الأمازيغ. هل قمتم باستفتاء لتسألونا إن كنا نفضل المواثيق المنبثقة عن شريعتنا وثقافتنا أم المواثيق الدولية ؟ سنضع الأولى أولا ونأخذ من الثانية ما لا يتعارض مع الأولى..
المواثيق الدولية لم نضعها نحن ولم نشارك في وضعها بل وضعها الغرب وأجبرنا على التوقيع عليها. فقليل من الكرامة إذا، فقط قليل من احترام الذات وعدم التبعية المذلة. إذا فالرميد لم ينزلق بل هو يتكلم بما نعتقده أيضا، نحن الأغلبية المغربية المسلمة.
أما المضحك المبكي فهو عندما تعطينا البنغلاديش وبوروندي والهندوراس وغيرها من الدول البئيسة دروسا في كيفية التعامل مع بعضنا. قلة حياء فعلا.
33 - citoyenne du monde الجمعة 12 ماي 2017 - 04:01
Pour la position de Ramid elle est claire, les seuls droits qu'il a défendu sont ceux des Islamistes accusés de terrorisme. En tant qu'avocat il aurait du savoir que les Nations Unis n'est vraiment pas l'endroit pour clamer son Islamisme qui n'a amené que des divisions et des malheurs aux musulmans avant tout.
34 - كريم الامازيغي الجمعة 12 ماي 2017 - 04:18
لماذا تضع الفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية خريطة المغرب غير مكتملة على موقعها
35 - mohamed الجمعة 12 ماي 2017 - 05:41
هؤلاء المرتزقة لا يمثلون الأمازيغ
أنا أمازيغي مسلم و أعتز بهذا و بدون إسلام أنا لست أي شيء
انتم فاشلون في محاولاتكم للتفرقة لأنه في المغرب لا يمكن التمييز بين الأمازيغ و العرب
36 - من قال لكم؟؟؟ الجمعة 12 ماي 2017 - 06:52
من قال لكم ان الشعب المغربي مسلم؟؟؟ هذا أكبر خطأ يقع فيه أغلب المغاربة. ليس المغاربة كلهم مسلمين، فالمغاربة مسلمون و مسيحيون و يهود و لا دينيون و الا ئحة طويلة جدا جدا. اذا كان المسلمون يَرَوْن بأن القران كلام الله فالأخرون لا يَرَوْن نفس الشيء. لماذا لا نعش كمغاربة و نحترم بَعضُنَا البعض بغض النظر عن الدين. لماذ ليس المغربي اخ للمغربي سواءا كان لهم نفس الدين و لا. يجب ان يكون الوطن هو من يوحد المغربي بأخيه المغربي. لأن الوطن و طن وحيد و لهذا فهو الشيء الوحيد الذي يمكن أي يوحد المغاربة جميعا في بلادهم، أما الدين فهو ليس وحيدا بل هناك مئات الأديان، و لهذا لا يمكن ان تعتمد على الدين لتوحيد المغاربة. لنترك الدين في الجانب كشيء فردي للأشخاص و ليأمنوا بما شاءوا و لنتحد كمغاربة بينا. ان شخصيا أحب كل المغاربة سواءا كان مسلما، مسيحيا، يهوديا او لا ديني. أين هو المشكل؟؟؟؟؟
37 - Anir الجمعة 12 ماي 2017 - 07:06
الي الرقم 34
تقول ان المواثيق الدولية وقوانين حقوق الإنسان وضعها الغرب والبتالي نحن لسنا معنيين بها حيث لم يتشاور معنا. ولكن كيف تريد أن يتشاور معنا ونحن كنا في تلك الفترة ما زلنا نعيش في الكهوف والغابات كسكان العصور ما قبل التاريخ. عليك أن تشكر هذا الغرب الذي أنت تنتقده الذي جعل بإمكانك أن تكتب تعليقك بواسطة هاتفك سمارفون مثلا ويصل تلقائيا إلى الجميع ولولاه ما كنت قادر على ذالك. أما الأمازيغ وانا اشك ان تنتمي إليهم لا يريدون الا الحفاظ والدفاع عن هويتهم من لغه وتقاليد وتراث واراضي من هجمات الحاقدين المتواصلة.
38 - Amazigh athée الجمعة 12 ماي 2017 - 07:29
Moi, je suis un amazigh athée, comme beaucoup d'autres amazighs, fier de mon origine et ma culture, le gouvernment islamiste salafiste ne me représente pas et ne me concerne pas.
39 - المتشددون الجمعة 12 ماي 2017 - 07:57
الفكر الوهابي المتشدد الدي يقصي الا خ ولا يعترف بالتعددية والا ختلاف ينخر جسد المغرب و ينشر التطرف !
الا مازيغ الا حرار علمانيون متسامحون مع الديانت الا خر ى !العالم يحارب التطرف والا سلام الداعشي وسيجتمع السنة في السعودية للقضاء على كل متطرف .ارهابي. الدين شغل شخصي.
40 - عروبي الجمعة 12 ماي 2017 - 08:13
الحكومة بأكملها يترأسها أمازيغي و الوزارات المهمة جدا وزراؤها أمازيغ.
أم الوزارات وزيرها أمازيغي.
وزارة المالية وزيرها من حزب أمينه العام أمازيغي.
المخلوع تم عزله لأنه ليس بأمازيغي.
فماذا تريدون من أحد عناصر قبيلة بني عرفة ؟
41 - أمازيغي مغربي الجمعة 12 ماي 2017 - 08:19
حسبي الله ونعم الوكيل، فمعظم النخبة السياسية داخل المغرب وكذلك الحراكة الأمازيغية والمنظات والمجعيات الحقوقية المدعومة من الخارج، يحاولون دفع الأمة المغربية للنحراف عن سكتها الإسلامية، واللغوية، فالمغرب اليوم يشبه عملة واحدة دات وجهان، الإسلامي والعلماني.
42 - طويلة الجمعة 12 ماي 2017 - 08:30
كل هدا الدعم الدي يتلقوه من الداخل والخارج
سبعين الف جمعية امازيغية حتى المخزن يدعمهم بانشاء
المعهد الملكي للتقافة الامازيغية .....والدي يدعم
التمزيغ والفرنكوفونية ويحارب عروبة المغرب....محمد السادس الداعم الاول للامازيغ في العالم مادا قدمتم للعروبة وللمكون العربي سوى انكم تحاولون مسح داكرته العربية وتدويبه في القومبة المغربية
نحن عرب لسنا مغاربة
43 - jamal الجمعة 12 ماي 2017 - 08:33
l'état n'est pas sérieux il veut garder la main-mise sur le peuple ,ses libertés et ses fortunes,est-ce Ramid qui n'est qu'un simple ignorant ,qui a le crâne plein de futilité, est le seul qu'on a pour nous représenter aux droits de l'homme,ce Mr ne doit même pas être politique ses idées appartiennent à une époque révolue,on a des gens instruits qui peuvent faire ce travail à merveille même qu'ils ne soient pas politiques ils sont valables à de tels postes
44 - ابراهيم اخوكم من المانيا الجمعة 12 ماي 2017 - 08:55
كل الديانات خلقت للسيطرة ونيل السلطة وفي التاريخ عبر لا تحصى... انظروا كيف وظعة داعش دولتها، مبنية على النهب الثروات والاملاك، استعباد النساء واغتصابهم قتل الأبرياء وإلى ذالك، هل كانت الفتوحات ارحم من ذالك؟ ا
45 - ذا امزغي اشلحي نسوس الجمعة 12 ماي 2017 - 09:30
الاسلام هويتنا و الرسول قذوتنا والقران منهجنا،لا اتنكر لامازيغيتي لاكن ديني قبل كل اعتبار،واستغرب من وكل هاته الجمعيات العنصرية ناطقا باسمنا
46 - أبو ميساء الجمعة 12 ماي 2017 - 09:52
السلام عليكم نلاحظ في الأونة الأخيرة أن هناك من يريد افتعال الفتنة لتفريق بين المغاربة بدعوى تمييز العرقي هدا عربي هدا أمازيغي ونلاحظ أيضا محاربة الشريعة الإسلامية بدعوى حقوق الإنسان ومع الرغم ان الدين الإسلامي هو أصل الحقوق وأصل المساواة ولكن الملاحظ أن الدين الإسلامي عدو لهم ينتقدون في أي مناسبة و نسيو ان الشعب المغربي العريق يعتز بدينه
47 - سعيد،المغرب الأقصى الجمعة 12 ماي 2017 - 10:10
هؤلاء لا يمثلون إلا أنفسهم،لا يتعبون من النبح لأن أسيادهم الذين يطعمونهم يأمرونهم بذلك،
48 - Med Tger الجمعة 12 ماي 2017 - 10:27
ساعلق بالدارجة : "وا عباد الله واش بغيتو تسبقو حقوق الانسان كما حددها انسان على الحقوق اللي حددها الله سبحانه اللي هو خالق الانسان ويعرف ما في الصدور" !!
ما الاجدر ان نتبعه هل ما امر به الخالق ام ما يريده المخلوق !! االذي يدفع بهذا انما هو زنديق يريد الفساد في الارض !
49 - حسن الجمعة 12 ماي 2017 - 10:32
لست ادري من اي طينة من الامازيغ ينتمى هؤلاء المراهقين الامازيغ نحن و الحمد لله مغاربة و جل علماء الدين و الخطباء و الائمة امازيغ او سواسى تشلحيت هؤلاء يريدون تنفيد الظهير البربري الدي كان الامازيغ اول من تصدوله نحن نريد الحق في العمل و التمدرس و التطبيب اما اللغة و الدين فكل واحد له الحق ان يسلك الطريق الدي تعجبه اما ان تفرض لهجة و لغة معينة لا تصلح لشئ لا في المجال العلمي و لا المعرفي و نرجع الى عهد الرومان و الكتابة المسمرية فهدا حمق لن يقبل به الا المرضى النفسانيين و الفاشلين المغرب بلد عربي اسلامي يجمع العرب و الامازيغ و الصحراويين
50 - ادريس الجمعة 12 ماي 2017 - 11:08
هته الهياكل التي تدعي الدفاع عن الامازيغية تصور الامازيغ ككائنات نزلت من المريخ لا دين ولا انتماء لهم ..
51 - el hadouchi الجمعة 12 ماي 2017 - 11:18
الدولة العربية بشمال غرب افريقيا خيال ووهم من انتاج المستعمر الفرنسي وتتغدى عليه المرتزقة الموالية للسياسة الفرنسية بشمال افريقيا تاسيس هاده الدولة جاء بالتوافق دئما مع الاطماع الاستعمارية الاروبية والحالمين بالحكم من حديد على الامازيغ تختفي هاده الدولة في الشرعية الدينية في غياب السند التاريخي ورواد هاده الدولة لعبو مند تاسيسها على منطق القوة من اجل انجاحها وهو المنطق الدي تاكلى كثيرا ولم يبقى له دور امام حجج التاريخ الدي يثبت اصالة المغرب الامازيغي وضرورة اعطاء الامازيغية دورها الريادي في تنمية اجتماعية للمواطنين للتقرب اكثر الى تاريخهم وهوياتهم الاصلية .
52 - azul الجمعة 12 ماي 2017 - 11:36
أزول فلاون اكتب بالعربية حتى تصل الرسالة السيد الوزير ليس قدوة لحقوق الانسان ولا يعرف اي شيء عن القوانين. الدولية. يكفي خطءه الفادح متزوج من امرأتين الذي يمنعه القانون الدولي لحقوق الانسان ولا يحترم اصحاب الارض انه رجل ديني متطرف عربي يكره كل ماهو غير عربي واسلامي في نظري يجب اقالة هذا الرجل بسرعة وإلا تدهورت وتلطخت سمعت المغرب الأفريقي فأنا أمازيغي مغربي أفريقي مثل اهلي واخواني واخواتي الأمازيغ لا انتمي الى الجزيرة العربية ولا يهمني فضاءها فلماذا يا سعادة الوزير تعمم المغاربة شعب واحد لا لا لا انا حر في بلدي وأحب لغتي وحر في عقيدتي وهويتي أرجوكم كفى من العنصرية باسم الدين .الاسلام ليس عربيا وماذا تريدون منا. لا نريد لغة الاستعمار العروبي في بلاد تمزغا لان الله خلقنا واحبنا واعطانا لغة جميلة وصورة جميلة هي الامازيغية التي يكلمنا بها الله عند لقاءه فلا نفرط فيها مهما يكن لا تنسو يا أعداء الله والامازيغية زوجة نبينا سليمان امازيغية أصيلة. وهذه هدية تقافية الى الذين لا يكرهون الآخرين .thanmairth Hespress
53 - omar الجمعة 12 ماي 2017 - 11:56
دائما ما نسمع عن جمعيات أمازيغية ومنظمات حقوقية ،والمشكلة الكبيرة أننا لانعرف من نصبها علينا ولم نفوضها للحديث باسمنا ولهذا فهي لا تمثلنا انا أمازيغي صحراوي ومسلم ومغربي أقول رحم الله العلامة المختار السوسي و أمثاله الكثر الذين يفتخر بهم المغاربة وخاصة الأمازيغ اماالمنظمات والجمعيات الحقوقية فعندها ما يكفيها من مواضيع لتنشغل وتشتغل بها بعيدا عن الدين الذي له أهله وذويه
54 - أبوعيسى الجمعة 12 ماي 2017 - 12:39
أنا أمازيغي ولا أتفق مع هؤﻻء الغوغاء الذين يتكلمون باسمنا كأمازيغ،فهؤﻻء يريدون شيطنة الأمازيغية:الأمازيغية شو.
55 - hamid الجمعة 12 ماي 2017 - 13:28
بعد الوزير بوليف الذي أستهجن اهتمام الصحافة بمشكل السيدة التي حاولت الانتحار عِوَض الاهتمام بحكاية الإسراء والمعراج!!!!ها هو رفيقه في النضال يفضّل الدين على حقوق الانسان . كان الاجدر تسمية وزارته بوزارة حقوق الدين الاسلامي عِوَض حقوق الانسان.
يبدو ان الطريق نحو التحرر لا يزال بعيدا.
56 - امازيغ الاسلام لا بربر الرومان الجمعة 12 ماي 2017 - 14:03
نحن امازيغ طارق بن زياد ويوسف بن تاشفين،والموحدين وابناء الخطابي وموحا الزاياني والمختار السوسي.
ولسنا بربر كسيلة والكاهنة المشعودة ،ولسنا بربر الوثنية والسحر والكهف،اعزنا الله بالاسلام ولن نرضى عنه بديلا
57 - ichouali3 الجمعة 12 ماي 2017 - 15:04
كفى من مثل هذه السلكات من طرف الوزراء الملتحون، فلأسلام هو دين 1.8 مليار من البشر. لا داعي لتذكير الناس بما هو معروف، و المهم هو أين وصل المغرب في التصالح مع هويته الأصلية وهي الأمازيغية الأبية، فالأمم المتحضرة لن تنخدع بالمقولات الجوفاء و أعينهم منفتحة على الواقع المزري الذي يعيشه الأمازيغ داخل وطنهم.
58 - الرميلي الجمعة 12 ماي 2017 - 16:00
ان كنتم صرحاء مع المغاربة فقولوا ان الذين يتكلمون العربية ليسوا مغاربة واننا نريد ان نطردهم من المغرب ،كما تعتبر انفسنا اوصياء "نحن المثقفون"على باقي الامازيغ لانه في اعتقادنا ليسوا اهلا لقيادة هذا البلد،ذلك انهم اعتنقوا الاسلام مثل العرب ويقفون حجرة عثرة امام تحقيق طموحاتنا المتمثلة في إكراه هذا الشعب على اعتناق المثلية والافطار في رمضان ومخالفة كل ما يحيل الى الاسلام الذي يعتبر العقبة الضخمة الحائلة دون تحقيق مرادنا وتشتيت وحدتنا وهويتنا الجماعية المغربية ،والا ان كنت فعلا تنادي بالاختلاف من داخل الوحدة فاول شيء عليك فعله هو ان تحترم المغربي جارك واخوك ومواطنك ،نعم تحترم مشاعره ،فاللواط يمارس في المغرب والمثلية والافطار في رمضان والخمر والقمار ،والكل يعرف هذا ،الا ان هذه اللاقلية تريد ان تفعل ذلك جهارا وتعممه على الناس جميعا ،فهي اديولوجية معينة يحاول معتنقوها توسيع قاعدتها. في المقابل هناك مسلمون يدافعون عن اديولوجيتهم ومعتقداتهم ،نحن نقول ينبغي ان يكون التدافع مغربيا ،والا يستعين و يستقوي اي طرف لا بالشرق ولا بالغرب وانما نتحاكم فقط الى المغاربة والمغاربة فقط.فهل انتم راضون؟
59 - 100% Amazigh الجمعة 12 ماي 2017 - 16:03
لن لعبنا دور فعال في الحضارة الإسلامية
ولن نتبع

الإنفصاليين والملحدين والصهاينة

المسيرين من طرف أعداء الأمة الإسلامية.

حضارتنا إسلامية ونحن مسلمين داخل العالم العربي الإسلامي
ننتمي إلى أمة محمد صلى الله عليه وسلم.
60 - Nizar الجمعة 12 ماي 2017 - 16:38
ان الله قادر على القوم المنافقين الدين يتخبؤون وراء الصلاة والصيام والشهادة الزائفة .تحب الله ومحمد علنا وتهاجمهما خفية.الرميد جات شي زوجة ديالو شكات عليكم من التعداد.كون كان مثلي كن راكم بغيتوه وخا يكون عربي .والله منتقم من المنافقين
61 - ريفي مسلم الجمعة 12 ماي 2017 - 16:54
انا ريفي مسلم ورأيي المتواضع في هذا الموضوع هو أن هؤلاء المحسوبين على الأمازيغ ما هم إلا شرذمة قليلة تسعى للطعن في الثوابت الدينية والمقدسات.. الأمازيغ كانوا منذ دخول الإسلام الى المغرب العربي نصرة للإسلام ولاخوانهم المسلمون فيا من تتكلمون باسم الأمازيغ تكلموا عن انفسكم فقط ليس باسم الأمازيغ..اللهم ان هذا منكر
62 - amazigh100% الجمعة 12 ماي 2017 - 18:07
Certains ministre pjdistes vont à l'encontre de l'intérêt du pay et ne respecte pas la sensibilité de la grande majorité ďes marocains qui sont des amazigh. Le chemin sur lequel ils nous tracent ne conduit nul part. De plus, il est contraire à la philosophie même des droits de l'homme. C'est pour cela que nous amazigh, nous le reçus on a jamais tout comme la majorité des pays démocratiques dans le monde.
63 - متضرر الجمعة 12 ماي 2017 - 19:27
نتمنى من وزير حقوق الانسان ان يدافع عن حقوق المؤمنات والمؤمنين وخاصة النساء اللواتي يحرمن من الحق في الارث فكيف لمؤمنة ان تحصل على حقها من اشخاص لا يطبقون شرع الله واذا لجات الى المحاكم فهيهات ثم هيهات من نيل نصيبها...خاصة اذا كان الوارثون ذكورا.....او كانوا ميسورين...
64 - عبد الله اغونان الجمعة 12 ماي 2017 - 21:04
بم تتواصل الجمعيات المتمزغة ؟
بالعربية والعربية وحدها
نتحداهم أن يمتبوا بلهجتهم يغض النظر عن الحرف الميتعمل في التواصل
لن يتمكنوا من ذلك اك لايملكون المعرفة اللغوية التي يتبجحون بها
مثير للسخرية ادعاء الأمازيغية لغة ثانية وطنية
بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااش ؟

الأمازيغية مجرد قناع لنزعة شوفينية كما نرى في أحداث الحسيمة
عبد الله اغونان / أمازيغي كابرا عن كابر
65 - امازيغي سوسي الجمعة 12 ماي 2017 - 23:37
السي الرميد يظن نفسه يلقي الخطاب في احد مجالس حزب العدالة والتنمية اوفي احد مساجد الرباط اوالدار البيضاء. ونسي نفسه انه في مجلس تحضره جل دول العالم للدفاع عن حقوق الانسان.لكن الخطا ليس خطاه .بل خطا الدين عينوه في دلك المنصب.ادا اسندت الامور الى غير اهلها فانتضر الساعة.تنمرت.
66 - ياسين الجمعة 12 ماي 2017 - 23:38
انا سلفي ابن مدينة الدار البيضاء, وأشهد الله على أن جل المشايخ السلفيين في الدار البيضاء الذين تربينا على أيديهم منذ 20 سنة هم أمازيغ من مختلف ربوع المملكة, من السي عبد العزيز الغراوي ومصطفى القصير وغيرهم الكثير جدا, فهؤلاء العلمانيين المتسترين تحت عباية الأمازيغية هم كذبة افتضح أمرهم ولا يمثلون الأمازيغ ولا العرب.
ثم إن أمة الإسلام أم واحدة بآلاف الأعراق سواء كنت أمازيغي أو كردي أو تركماني او اوزدي أو غيره, لا يهم المهم هو انتمائك للاسلام.
67 - اغردم السبت 13 ماي 2017 - 02:09
مغربي الحقيقي هو من يتقن لغتين رسميتين العربية والامازيغية لى ماعندوش كلامو مسوس مجلس حقوق الانسان جنف ممعهاش اللعب والضحك و الزمان طويل واحد ياكل واشبع ويضحك على الجاءع. او حلال على العرب وحرام على الامازيغ .لاتعلو علي ولا اعلو عليك واتينى مسلما
68 - لا أبتغي الاسلام دينا السبت 13 ماي 2017 - 08:08
هاذ المغاربة فين ماناض شي واحد تايقول حنى مسلمين، تكلم أسيدي غير على راسك. أنا ماشي شلح ولا أبتغي الاسلام دينا، دين الجلد والرجم حتى الموت مع التعديب، ودين قطع الأيدي، ودين الرمي من شاهق، ودين الزواج بالأطفال، ودين الدعوة الى قتل بشر آخرين، ودين الزواج بأربعة وتطليقهن بكلمة، دين عدم المساواة، دين العبودية ونكاح الآمات وماطاب لهم منهن، دين تغرير الاغبياء والمكبوتيين بنكاح حور العين، دين أنهار الخمر.... الخ الخ...
69 - Avis السبت 13 ماي 2017 - 08:20
... Ici nous ne parlons pas de la religion ni de l'homme on parle de la langue tamazight
Nous sommes ds musulmans des juifs et des chrétiens , je suis désolée les marocains ne sont pas des musulmans 100%
Donc la conférence de Genève en Suisse parle des droits de l'homme pas de la religion vous comprenez !
Est-ce le marocains est bien respecté chez lui tout simplement pourquoi vous compliquer les choses !
70 - نور الهدى الأحد 21 ماي 2017 - 14:50
كلمة أمازيغ لا توجد في أي معجم من معاجم الدنيا !
فقط كلمة بربر !
وأن كنت في ريب مما كتبته ، فابحث فلن تجد سوى كلمة بربر !
ابحث لا تتردد ! كلمة امازيغ لا توجد في أي معجم من معاجم لغات الأرض!
بربر فقط ، هكذا تسمى هذه الفئة من سكان المغرب العربي الكبير.
71 - AMIRAL الثلاثاء 23 ماي 2017 - 12:41
? Que se passe -t-il au Royaume du Maroc
Qui cherche à diviser un peuple qui a une histoire
? millénaire
Maintenant , il faut que les Marocains se réveillent et résistent face à cette menace qui risque de faire exploser le tissu social de ce beau pays
! MAROCAIN D'ABORD
المجموع: 71 | عرض: 1 - 71

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.