24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/01/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5907:2912:4315:2417:4819:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب خلال سنة 2018؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | العضيمات: الترجمة تدعم النهوض بالثقافة الأمازيغية

العضيمات: الترجمة تدعم النهوض بالثقافة الأمازيغية

العضيمات: الترجمة تدعم النهوض بالثقافة الأمازيغية

أكد محمد العضيمات، الباحث بمركز الترجمة والتوثيق والنشر التابع للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أن الترجمة إلى الأمازيغية أصبح لها موقع متقدم على صعيد النهوض بالأمازيغية، لغة وثقافة، خاصة في سياق التحولات الاجتماعية والسياسية والحقوقية التي يعرفها المغرب، لا سيما بعد تعديل الوثيقة الدستورية وترسيم اللغة الأمازيغية سنة 2011.

وقال العضيمات، في تصريح صحافي، إن الترجمة تلعب دورا كبيرا في النهوض بالأمازيغية، خاصة في سد الخصاص المعجمي الكبير الذي تعاني منه، إن على مستوى المعجم الوظيفي العام أو المتخصص، وهو ما سيساهم، على حد قوله، في تعزيز انتقال اللغة الأمازيغية من الشفاهة إلى الكتابة، على اعتبار أنها لم تحقق بعد التراكم المنشود، بعدما ظلت حبيسة الشفاهة لقرون طويلة.

وأضاف أن الترجمة ستساعد الأمازيغية على مواكبة الثقافات والحضارات العالمية على مستوى التصورات والمفاهيم، لاسيما بعد انطلاق وتسارع جهود التهيئة اللغوية في مجال المعجم وأساليب التعبير، كما أنها ستعزز مكانة الأمازيغية في سل م التراتبية اللغوية بالمغرب، من خلال تعزيز حضورها في كل مناحي الحياة العامة، عبر مدخل الترجمة التحريرية أو الشفوية.

كما سجل، في هذا السياق، أن الترجمة ستساهم في تعزيز النهوض بالأمازيغية في مجال التعليم، من خلال توفير الترجمة إلى الأمازيغية للمزيد من الحوامل البيداغوجية التكميلية، كالقصص والروايات وغيرها، وفي إغناء الثقافة الأمازيغية بالمضامين والقيم والمفاهيم الواردة في روائع التراث العالمي المكتوب بشتى لغات العالم، مشددا على أنها ستساهم في التعريف باللغة والثقافة الأمازيغيتين من خلال الترجمة من الأمازيغية إلى اللغات الأخرى الواسعة الانتشار.

وحسب الخبير في الترجمة فإن ربح رهان النهوض باللغة الأمازيغية مرتبط بتنشيط الجهود في مجال الترجمة إلى هذه اللغة وتنظيمها وتنسيقها، وفق استراتيجية واضحة تضع في الحسبان المقتضيات الجديدة لدستور المملكة، ومضامين القوانين التنظيمية الخاصة باللغة الأمازيغية، والتي من المنتظر، حسب ما ورد في مشاريع هذه القوانين، أن تضع الترجمة في موقع بالغ الأهمية، سواء في مجال التعليم أو التشريع والعمل البرلماني، أو في مجال الإعلام والاتصال، ومختلف مجالات الإبداع الثقافي والفني، وما سيقتضيه الأمر أيضا عند استعمال الأمازيغية بالإدارات وسائر المرافق العمومية، وكذا إدماجها في الفضاءات العمومية وفي مجال التقاضي.

وثمن العضيمات حصيلة الترجمة إلى الأمازيغية بالقول إن ما تم إنجازه في هذا المجال عمل "جب ار ومهم"، علما أن المجال مازال في مرحلة التأسيس والبناء، معتبرا أن متطلبات المرحلة تقتضي الرفع من إيقاع العمل، أداء وتجويدا، حتى تتناسب م خرجات العمل مع الوضع الجديد للأمازيغية، بمقتضى الوثيقة الدستورية لسنة 2011، وكذا المتغيرات السياسية والسوسيوثقافية والحقوقية الحاصلة في المملكة.

ودعا، في هذا الصدد، إلى تهيئة المعجمية الأمازيغية، تخطيطا وتنفيذا، من خلال تطوير العمل المعجمي المهم الذي تم إنجازه، وتوسيعه ليشمل المجالات المعجمية المتخصصة ذات الأولوية، وإنجاز المعاجم والمسارد المتخصصة في كل مجال من أجل تنمية أساليب التعبير في الأمازيغية.

ومن أجل تدارك التأخر الحاصل في مجال الترجمة إلى الأمازيغية، شدد العضيمات على أهمية حوسبة الترجمة، من خلال وضع خطة استراتيجية تراعي تطوير قاعدة بيانات المعجم الأمازيغي كي تكون منصة عمل الكترونية مفتوحة للمترجمين، وإنجاز المصحح الالكتروني للأخطاء الإملائية في الأمازيغية، بالإضافة إلى تطوير برامج للترجمة الآلية خاصة بالأمازيغية.

كما توقف المتحدث عند تأهيل الموارد البشرية المتخصصة، وتعبئتها وتكوينها، داعيا إلى إنشاء شعبة خاصة بالأمازيغية في مؤسسات التعليم العالي الخاصة بالترجمة، وإعادة تكوين طلبتها وخريجيها في مجال اللغة الأمازيغية، وإنشاء مسالك للماستر والدكتوراه، تخصص الترجمة الأمازيغية بالجامعات المغربية، وتكوين المترجمين التحريريين في مجال الترجمة الشفهية. وأكد على أهمية تشجيع خريجي وطلبة مدارس ومعاهد الترجمة على قضاء فترات تدريبية بالمؤسسات المرجعية في مجال النهوض بالأمازيغية، وعلى رأسها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، والقسم الأمازيغي بوكالة المغرب العربي للأنباء والقناة الأمازيغية وغيرها.

وبخصوص تاريخ الترجمة إلى الأمازيغية، ذك ر الباحث في المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بالدراسات التي تؤكد على وجود ترجمات أنجزت منذ القرون الأولى بعد إسلام الأمازيغ، والتي كانت في الغالب الأعم ترجمات لنصوص دينية وشرعية، الغاية منها التبليغ والتعليم، وهدفها تقريب مبادئ الإسلام إلى أفهام العوام، لاسيما في مجال الوعظ والإرشاد، في المساجد والمدارس والزوايا المنتشرة في ربوع المملكة، مبرزا أن أول ترجمة للقرآن، حسب الباحثين في هذا المجال، تعود إلى حوالي 127 للهجرة.

أما في المغرب المعاصر، يقول المتحدث ذاته، فقد تحركت عجلة الترجمة الأمازيغية، بعد ميلاد الحركة الثقافية الأمازيغية، وبروز الوعي بالقضية الأمازيغية، حيث كانت البدايات الأولى مع ترجمة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ثم تلتها ترجمات أخرى، وكانت كلها ثمرة أعمال فردية ومجهودات بنف س نضالي، تحولت فيما بعد إلى مبادرات مؤسساتية.

وخلص الباحث العضيمات إلى أن مجال الترجمة الأمازيغية عرف طفرة وتحولا نوعيا وكميا بعد تأسيس المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، حيث ساهم في تعزيز العمل الترجمي الأمازيغي، من خلال إصداراته في هذا المجال، ومساهمته في تشجيع العاملين والمهتمين بهذا الشأن، عبر تنظيمه لجائزة سنوية في مجال الترجمة، وكذا احتضانه لأعمال المترجمين وتقديم الدعم المادي والتقني لهم، بالإضافة إلى مساهمته الكبيرة في تأمين خدمات الترجمة إلى الأمازيغية لفائدة مؤسسات الدولة والفاعلين الجمعويين وكل الهيآت ذات النفع العام.

*و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - قدور السبت 13 يناير 2018 - 07:40
قد يكون ذالك صحيحا ومن اجل ذالك. ستضحون باجيال كثيرة وقد يتحقق ذالك او لا. وهاذه مغامرة خطيرة. و من اراد الغوص فيها فليضحي بابنااه ونعم التضحية. .واعانكم الله. على ما نتم عيه تخططون. لقد سبفكم حزب الاستقلال وضاعت اجيال ونحن ضحية تراهاتهم لكن كانت نيتهم مقصودة ومبيتة. لامر مقصود. والنتيجة واضحة وتفسير الراضحات من المفضحات.
2 - ali السبت 13 يناير 2018 - 09:38
اتضحكون على أنفسكم أم على الآخرين فكيف تريدون أن تفرضوا ماطبخ في ليلة وضحاها على الجميع فاللهجة البربرية ومحاولة تلقينها للعرب ما هو إلا مخطط فاشل من الاول فحتى من اخترعها لا يزال يجهل كيفية التعاطي معها وان كان ولا بد وأصبح أمرا واقعا فالأولى أن يطبق على الناطقين بتلك اللهجات فهم الأولى أن يتدوقوا من داك السم الدي يطبخ في داك الإناء القدر وكفا خبتا فوالله أن لعبتكم أصبحت واضحًة وضوح الشمس ولحد هاته الساعة فالمكون العربي لهادا الوطن العزيز خارج السرب .
3 - سوسي السبت 13 يناير 2018 - 11:38
إلى. alli.اولا.انتا.لست.عربي.تانيا.ان.كنت.عربي.ادهب.ادهب.الى.بلدان.العرب.تالتا.انتم.عأميين.ولستم.بعرب
4 - المداغي المغربي السبت 13 يناير 2018 - 11:42
الأمازيغية والتهدم

إن المغرب وكل من يعتمد اللهجة الأمازيغية لغة رسمية للبلاد فإنه يساهم في التأخر والرجوع بنا إلى العهد الحجري. كيف و أن التكنولوجيا هي التقدم عبر العالم ونحن نلاحظ أن اللغة العربية العريقة التي هي أقدم اللغات وتحتوي على ضوابط متينة لم تستطع أن تتنافس مع اللغات الأخرى للتقدم، نعتمد نحن لهجة لا قواعد ولا ثوابت لها ولم تأتنا بأي علم يساهم في التقدم، يتطفل بعض الإنتهازيين الذين يرغبون في بلوغ مآرب تخصهم ويقيمون الهرج والمرج للفت نظر الحكومة نحوهم وتلبية طلباتهم السخيفة التي لا خير فيها للمغرب سوى هدم القيم والتخلف والتوجه نحو الجهل والعودة إلى العهد الحجري. اللهم إن هذا لمنكر. فهل من منقذ لهذا البلد.
من يريد أن يدرس هذه اللهجة المتخلفة فليفعل فهو حر ولكن لا يجد ويكد ليجعلها لغة رسمية للبلاد. هذا عار علينا يا مسؤولين يا مغاربة. هل أصبتم بغفوة وانسقتم وراء هؤلاء الأقزام المتخلفين. لغتنا نحن المسلمين هي اللغة التي جاء بها القرآن ومن خالفها فهو مرتد وكافر لو أراد لنا ربنا لغة غيرها لغعلها. إنه فعال اما يريد ويعلم الخير من الشر لعباده. اللهم إني قد بلغت.
5 - med السبت 13 يناير 2018 - 12:11
سلام. انا امازيغي . بعد وقبل كل شيء ولدي ملاحظاتي المتواضعة في هذا الموضوع الا وهي كتالي اولا . لقد سبقونا الفرنسيين في البحث في لغتنا الامازغية لهدف ما . منهم على سبيل المثال aspinion . كتاب apprenons le berbère.قال في المقدمة الامازغية لغة لا تكتب . ومن الكتب بالفرنسية mots et chose berbères. و cours de berbère. و grammaire berbères . و vocabulaire berbères . وزيد على ذلك . وقولي هو ان نهتم بالامازغية كلغة مغربية عريقة وان نلقنها بطرق علمية والمزيد من البحث . للوصول الى نتاءج ملموسة ومقبولة لذا الجميع .
6 - mostapha الاثنين 15 يناير 2018 - 07:47
Quel est l'objectif de développer une langue, si celle existante ne fait pas l'affaire en ce qui concerne le développement scientifique? simple question. Est ce pour nous sentir libre ethniquement, valorisé, etc? C'est éphémère au moment ou le monde se mondialise.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.