24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/02/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0312:4615:5118:2019:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تتوقع إكمال حكومة العثماني ولايتها الحالية؟

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | بوكوس: "البيجيدي" يعرقل النهوض بالأمازيغية .. والاحتكام للملك

بوكوس: "البيجيدي" يعرقل النهوض بالأمازيغية .. والاحتكام للملك

بوكوس: "البيجيدي" يعرقل النهوض بالأمازيغية .. والاحتكام للملك

بعد مرور أزيد من سبعة عشر عاما على الاعتراف الرسمي الأوّل بالأمازيغية، كمكوّن من مكوّنات الهوية الوطنية المغربية، في الخطاب الذي ألقاه الملك محمد السادس في بلدة أجدير نواحي خنيفرة، ما زال الأمازيغ في المغرب ينتظرون تفعيل هذا الاعتراف الذي عزّزه دستور 2011، على أرض الواقع.

في هذا الحوار، يقدم أحمد بوكوس، عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، الذي وُضع الظهير المحدث له من لدن الملك في بلدة أجدير سنة 2001، وجهة نظر المعهد حول ما تحقق للأمازيغية من مكتسبات، وعن رأيه في إدماجها في التعليم والإعلام، وموقفه من مشروعي القانونين التنظيميّين لترسيم الأمازيغية.

بوكوس يرى أنَّ ما تحقق في مجال الأمازيغية يستحق التثمين؛ لكنّه يؤكد، في المقابل، أنَّ ثمّة انتظارات كثيرة وكبيرة يجب أن تتحقق، تنزيلا لمقتضيات دستور المملكة. ويرى عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية أنَّ التيار السياسي السائد حاليا، متمثلا في حزب العدالة والتنمية، يُثبط جهود النهوض بالأمازيغية، وخاصة في الولاية الحكومية السابقة.

هل أنتم راضون عمّا تحقّق من مكاسبَ للأمازيغية، إلى حد الآن؟

إجمالا، يُمكن اعتبارُ أنّ ما تحقّق في مجال النهوض بالأمازيغية شيء لا بد أن نثمّنه؛ لأنّ الاعتراف بالأمازيغية سنة 2001، في الخطاب السامي لصاحب الجلالة في أجْدير، هو اعتراف الدولة المغربية بهذا المكون للهوية الوطنية. ونحنُ نثمّن هذا الاعتراف، لا سيَما أنَّ أوضاع الأمازيغية قبل ذلك كانت مُزرية، إذْ لم تكن مُدمَجة في التعليم وفي الإعلام؛ بل إنّ كثيرا منا، من الناحية النفسية، كان يشعر بأنه مَقصيٌّ في بلده. وبعد خطاب أجْدير، كان هناك شعور بالاعتزاز بالنفس وبالهوية الأمازيغية كمكوّن للهوية الوطنية، وبالتالي هذه مكاسبُ مهمّة جدّا.

هل نفهم من كلامكم أنّكم راضون تماما؟

بعُجالة، الأمازيغية أدمجت في المنظومة التربوية الوطنية وفي الإعلام، وأصبح الشباب ينتج في مجالات الآداب والتعابير الفنية.. ثمَّ جاء ترسيم الأمازيغية في الدستور، وقد كنّا ننتظر أن يتحقق الكثير بعد الترسيم، خاصة في مجال تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، لكيْ يكون للاعتراف الرسمي وقْعٌ على أرض الواقع، وعلى الحياة المعيشة والثقافية للمغاربة، ونرى الأمازيغية مندمجة فعلا في السياسات العمومية.. هذا تمّ إلى حدّ ما، ولكن لم يتمّ بالشكل الذي نطالب به.

ما سبب ذلك؟ هل هناك جهات تعرقل تنفيذ ورش النهوض بالأمازيغية؟

أعتقد أن التعثر الذي طال إخراج القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية والقانون التنظيمي للمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية لا يمكن أن يكون تعثرا عاديا، لا سيَما أن القانونيْن التنظيميين تمّ التصريح بهما في البرنامج الحكومي لسنة 2012، وتم تصنيفُهما ضمن القوانين التنظيمية المُهيكلة، بمعنى أن لهما أهمية قصوى في الترسانة القانونية للبلاد.

وقد انعكس هذا التأخّر والتأخير، وربما التماطل، على وضعية الأمازيغية بشكل سلبي. مثلا في مجال تعميم تدريس الأمازيغية، وكذلك بالنسبة إلى أوضاع الأمازيغية في الإعلام، وعلى مستوى الإبداع الثقافي والفني لدى الشباب. إذن، هناك قانون أسْمى يعترف بالأمازيغية ورسّمها، وهو الدستور، من جهة، ولكن من جهة ثانية، لم يتمّ تفعيل هذه التدابير الدستورية.

ألا يعني هذا غيابَ إرادة سياسية للنهوض بالأمازيغية؟

ممَّا لا شك فيه أن الإرادة السياسية على المستوى الأعلى لهرم السلطة في البلد هي إرادة قوية، والبُرهان على ذلك هو إنشاء هذه المؤسسة التي نوجد بها الآن (المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية) وتوفير جميع الوسائل والموارد لكي تشتغل على النحو الذي تشتغل به إلى حد الساعة؛ ولكن على المستوى الحكومي هناك تماطل، وقد كان لافتا بعض التصريحات على مستوى رئاسة الحكومة السابقة التي يرى أصحابها أنَّ كل ما له صلة قانونية وتشريعية بالأمازيغية هو شيء مزعج.

أستحضر هنا التصريحات التي أدلى بها رئيس الحكومة السابق، والتي خدشت شعور الأمازيغ، وكذا تصريحاته التي نعَت فيها حرف تيفيناغ بأنه مجرد خربشات وأنَّه لا يرقى إلى مكانة الحرف الآرامي أو الحرف اللاتيني...

هذه كلها إشارات تدل على أن تيارا معيّنا لديه تحفظ إزاء تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وكان لديه تحفظ بشأن ترسيمها في الدستور، حيث إنَّ بعض التدخلات جعلت من الأمازيغية لغة من الدرجة الثانية.

إذا استحضرنا كل هذه الوقائع سنخلُص إلى أنَّ التيار السياسي السائد في البلد حاليا، على المستوى التنفيذي والتشريعي، لديه تحفظ، ونحن نأسف لذلك كثيرا؛ لأن الدستور الذي رسّم الأمازيغية هو دستور المغرب والمغاربة جميعا.

مَن تقصدون بهذا التيار المُثبط لورش تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية؟ حزبُ العدالة والتنمية؟

(يضحك) حينَ أقول التيار السياسي السائد، على المستوى التنفيذي والتشريعي، أعتقد أنَّ المقصود بكلامي واضح.

حزب الاستقلال أيضا كانت لديه تحفظات؟

نعم، ولكنَّ هذا التيار السياسي حاليا غير سائد، وليس قوة لها أوراق يمكن أن يضغط بها. وعموما، فحزب الاستقلال، أيضا، كان لديه دائما، قبل مرحلة القيادة السابقة، موقف من القضية الأمازيغية؛ وهو الحركة الوطنية التي كانت تنظر بنوع من التبخيس إلى الأمازيغية.

من جهة ثانية، لا شك في أن هناك تحفظات تياراتٍ أخرى إزاء الأمازيغية، كالتيار الليبرالي الذي لديه نظرة أخرى هي أن البلاد يجب أن تكون فيها اللغة الفرنسية أو الإنجليزية هما اللغتين السائدتين؛ لأنهما لغتا الاقتصاد والحداثة والاندماج في سياق العولمة.

ألا تروْن أنّ ملف الأمازيغية يتجاوز الحكومة، كما قال عبد الإله بنكيران، رئيسها السابق؟

ما يظهر لنا هو أنّ هناك نوعا من الاختباء وراء ما يُسمّى حكومة الظل، أو جهات "التحكّم"، أو شيء من هذا القبيل. نعتقد أنّ هذه التبريرات لا أساس لها من الصحة. الحكومة تشتغل حسب ضوابط اللعبة السياسية في البلد، ولديها مجال للتصرف وحرية المبادرة، ولممارسة مسؤولياتها على مستوى تدبير الشأن الوطني.

ما تقييمكم لعملية إدماج الأمازيغية في المنظومة الوطنية للتربية؟

مبادرة إدماج الأمازيغية في المنظومة التربوية سنة 2003 كانت مبادرة تاريخية، إذ لأوّل مرة تدخُل الأمازيغية إلى المدرسة ويتعلمها المتمدرسون. وزارة التربية الوطنية انخرطت آنذاك، كما انخرط المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وكان هناك حماس كبير لإنجاح هذا المشروع. كنا نعمل بوتيرة مكثفة مع فرق الوزارة لإعداد منهاج تدريس الأمازيغية والحوامل البيداغوجية وإرساء رؤية مستقبلية لإدماج فعلي للأمازيغية.

انطلق تدريس الأمازيغية بأقل من 20 أستاذا ومفتشا. ومع ذلك، تمكنَّا، بفضل انخراط الوزارة والمعهد، وفي إطار التكوين المستمر المنظم بشراكة مع الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، من رفع عدد الأساتذة إلى 5000 أستاذ متخصص في تدريس الأمازيغية، وعشرات من المفتشين، ووصلنا إلى أكثر من 500 ألف متمدرس يتعلمون الأمازيغية؛ ولكن ابتداء من سنة 2007، بدأت وزارة التربية الوطنية تنظر إلى مشروع إدماج الأمازيغية في المنظومة التربوية بنظرة أخرى، أدّت إلى حصول تراجعات على مستوى عدد التلاميذ والأساتذة والمفتشين، الشيء الذي عرقلَ بشكل واضح عملية تعميم تدريس الأمازيغية على مستوى التراب الوطني.

ألم تحاولوا التدخل لإعادة قطار سكة تعميم تدريس الأمازيغية إلى سكته؟

المعهد اشتغل على ثلاث واجهات أساسية: الواجهة المؤسساتية، حيث وجَّهنا مذكرات إلى السلطات المعنية بهذا الملف، لإثارة الانتباه إلى الأوضاع المتدنية للأمازيغية في المدرسة المغربية، كما وجهنا مذكرات إلى رئاسة الحكومة، وإلى الوزير الأوّل سابقا، وإلى وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي، والمجلس الأعلى للتربية والتكوين، وهذا ما يسمح لنا به الظهير المُحدث للمعهد.

هناك عراقيل في العمل المشترك بين المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية مع وزارة التربية الوطنية ومع المديريات المركزية للوزارة، حيث قامت هذه الأخيرة بتجميد عمل اللجنة المشتركة مع المعهد؛ وهو ما حتّم علينا الاشتغال بشكل مباشر مع زملائنا من مديري الأكاديميات والمديرين الإقليميّين والأساتذة والمفتشين.

هذه العملية أعطت بعض الثمار، ولكنْ تبيَّن لنا أنه بدون انخراط الوزارة على المستوى المركزي لا يمكن أن نصل إلى النتائج المنشودة.

بمعنى أنكم تحمّلون مسؤولية تعثر إدماج الأمازيغية في المنظومة التربوية لوزارة التربية الوطنية؟

أعتقد أنَّ القسْط الأوفر من المسؤولية تتحمله الوزارة. القسط الآخر الذي يتحمله المعهد هو أنّ عليه أن يشتغل في مجال البحث العلمي الأكاديمي، من خلال القيام بدراسات ميدانية لنرى ما هو حاصل على أرض الواقع. وقد قمنا بمحاولات، مع بعض الأكاديميات كأكاديمية سوس ماسة، ومكناس تافيلات، وسطات ورديغة، ودرعة تافيلات.

أما وزارة التربية الوطنية ففي عهد الوزير أحمد اخشيشن، قيل لنا إنها ستقوم بدراسة تشخيصية لوضع تدريس الأمازيغية، ونحن صفّقنا لهذا وقد نسّقنا مع اللجنة التي أحدثت للإشراف على هذه العملية. كان ذلك في سنة 2007، والنتيجة أنه إلى حدّ الساعة لم ترَ هذه الدراسة النور.

ألم تحاولوا القيام بدراسات تشخيصيّة خاصة يُنجزها المعهد؟

بلى، قُمنا ببعض الدراسات. الدراسة الأولى قمنا بها في إطار التعاون مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لسوس ماسة درعة (قبل التقسيم الجهوي الجديد)، وكان موضوعها هو درجة التمكّن من القراءة والكتابة في الدرس اللغوي الأمازيغي، واشتغلنا مع عيّنة مهمة من أساتذة اللغة الأمازيغية والمفتشين.

هذه الدراسة صدرت ضمن منشورات المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وفحوى نتائجها أنّ التلاميذ لا تواجههم أية عراقيل في ما يتعلق بتملّك اللغة الأمازيغية، وأنَّ هناك إقبالا عليها، عكس ما يُشاع من أنّ أولياء التلاميذ يرفضون أن يَدْرُس أبناؤهم الأمازيغية، وأنَّ بعض التلاميذ يواجهون صعوبات كبيرة، وخاصة الناطقين بالعربية.. نتائج الدراسة التي أنجزناها بيّنت العكسَ تماما.

كما قمنا بدراسة أخرى تتعلق بحرف تيفيناغ، حيث كان يُقال إنّ تدريس اللغة الأمازيغية، وهي جديدة على المدرسة، بحرف جديد، سيصعّب مأمورية التلاميذ في تعلّمها، ومأمورية الأستاذ، ولكنَّ الدراسة أثبتت، مرة أخرى، أنَّ التلاميذ لا يواجهون أيَّ مشكل في تعلّم الأمازيغية بحرف تيفيناغ؛ بل أكثر من ذلك بيّنتْ أنَّ التلاميذ الناطقين بالعربية هم الذين يحققون أفضل النتائج.

كما اشتغلنا مع المجلس الأعلى للتربية والتكوين، الذي كان يرأسه الراحل عبد العزيز مزيان بلفقيه. المجلس كان يرى أنّه لا بد من توفير رؤية إستراتيجية شمولية للتعليم في المغرب، وتم تقسيم الرؤية إلى بعض المجالات، ونحن انخرطنا في العملية، واشتغلنا مع إدارة المجلس لمدة سنة. وقد ساد لدينا اعتقاد بأن المجلس لديه نية في تذليل العراقيل التي تعوق تعميم تدريس الأمازيغية.

ما رأيكم في ما أفرده المجلس الأعلى للتربية والتكوين للأمازيغية في رؤيته الإستراتيجية 2015-2030؟

أشير بدْءا إلى أنّ المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ممثل في المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي... وعميد المعهد هو عضو في لجنة البرامج والمناهج بالمجلس، وهي لجنة استراتيجية، هي التي قامت بصياغة الهندسة البيداغوجية التي تضمنتها الرؤية الاستراتيجية 2015-2030.

عموما، يمكن القول إنّ إدراج المجلس الأعلى للتربية والتكوين للأمازيغية في هذه الهندسة شيء إيجابي، كوْنُ الرؤية تقول بإلزامية تدريس اللغة الأمازيغية على مستوى التعليم الابتدائي، وهذا شيء إيجابي كذلك؛ ولكنَّ المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية كان يطلب أكثر، وكان يدافع على مقاربة أشمل.

مثلا، المعهد يقول إنه لا بد أن يكون للأمازيغية حضور على مستوى التعليم الأولي (ما قبل المدرسي)، وهذا المطلب لم تتضمنه الرؤية الإستراتيجية بصريح العبارة.

أيضا المعهد كان ينظر إلى موقع الأمازيغية في المنظومة التربوية بشكل شمولي، أي أنْ تكون حاضرة منذ التعليم ما قبل المدرسي إلى التعليم العالي. بتدرّج، نعم، ولكن في الوثائق الرسمية يجب التنصيص على هذا الأمر، ولكنّ هذا لم يتمّْ، مع كامل الأسف، حيث تمّ إقصاء الأمازيغية من الرؤية الإستراتيجية على مستوى الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي كذلك.

لدينا أيضا تحفظ بخصوص موقع الأمازيغية لغةً ودراساتٍ فنيةً وثقافية على مستوى التعليم العالي. في الرؤية الإستراتيجية هناك كلام حول تلقين الأمازيغية كأداة للتواصل، والتواصل الشفهي، وهذا الأمر غير مُرض بالنسبة إلينا، لأنه لا توجد لغة رسمية يتم تدريسها فقط لأغراض تواصلية شفهية.

أنتم ممثلون في المجلس الأعلى للتربية والتكوين، ألم يكن بإمكانكم الضغط لفرض لائحة مطالبكم؟

سأقول لك كيف يشتغل المجلس. هناك لجان، لجنة البرامج والمناهج التي نحن ممثلون فيها وتضمُّ 12 عضوا، ينتمون إلى مختلف التيارات، بمن فيهم ذلك التيار السائد والقوي (يقصد حزب العدالة والتنمية)، الذي لديه تحفظات على الأمازيغية.

نحن ندافع عن الأمازيغية، ولكن هناك كتلة ترى الأشياء بمنظور آخر، ثم إنّ الجمع العام للمجلس تشارك فيه تيارات مختلفة، من نقابات وإداريين وباحثين.. وهذه التشكيلة غير المتجانسة لكل تيار منها توجه معيّن، ولكنَّ هذا لا يعني أننا وحدنا من يدافع عن الأمازيغية في المجلس. هناك أصوات من طرف أناس ذوي خبرة، ولديهم نظرة مستقبلية وديمقراطية وتقدمية بالنسبة إلى المسألة اللغوية والثقافية في علاقتها بالمدرسة والتعليم، يناصرون الأمازيغية، التي عليها توافق، ولكنَّ دائرة الأشخاص المتبنين لمطالبنا ضيقة إلى حد ما، لذلك خرجت الرؤية الإستراتيجية بالشكل الذي هي عليه.

في ظلّ هذا الوضع، ألا تعتقدون أنَّ تأثير التيار المحافظ الذي تحدثتم سينعكس سلبا على القانونين التنظيميين لترسيم الأمازيغية؟

لا بد من أن نميِّز بين ممارسة الحكومة الأولى وبين ممارسة الحكومة الحالية. هناك فرق بينهما. مثلا بالنسبة إلى رئاسة الحكومة الحالية، وُجّهت إلى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية في الخمسة عشر يوما الأولى من تعيينها، وتم استقبال مدير المعهد من لدن رئيس الحكومة، حيث جرى التداول في القضايا المتعلقة بالتعليم والإعلام بالدرجة الأولى.

في جلسة العمل تلك قبِل السيد رئيس الحكومة بأن تُدرَّس الأمازيغية على مستوى المدارس العليا، وعددُها ست مدارس، والتي تكوِّن أطرَ البلاد. وفي الأسبوع الموالي، صدرت تعليمات من رئاسة الحكومة، لبدْء تفعيل هذا المشروع، وبعد ذلك بأسبوع بدأ المعهد يتوصل بطلبات من مديريات هذه المعاهد، وجلسنا مع مديريها واتفقنا على برنامج ومنهاج تدريس الأمازيغية، ونظمنا دورات تكوينية لفائدة الباحثين المنتمين إلى المعهد الذين سيتولّون هذه المهمة.

هل طرحتم عدم رضاكم عن مشروعي القانونين التنظيميّين أمام رئيس الحكومة؟

نعم، وكان جوابُ رئيس الحكومة هو أنّه مستعد لتلقي جميع الملاحظات والمقترحات والتعديلات التي يرى المعهد ضرورة إدخالها على مشروعيْ القانونين التنظيميّين. وقد وجهَّنا مذكرة أخرى أكثر دقة في هذا الموضوع إلى من يعنيهم الأمر.

في حال لو لم تستجب الحكومة لمطالبكم.. ماذا أنتم فاعلون؟

الوسيلة التي بأيدينا هي مُكاتبة السلطة التي ترعى هذه المؤسسة (يقصد الملك)، وهذا الحق تخوّله لنا المادة الثانية من الظهير المحدث للمؤسسة، وهو تقديم الرأي، وكل ما من شأنه أن ييسّر عملية النهوض بالأمازيغية.

منتقدوكم يقولون إنَّ معهدكم لا يملك اختصاصات للدفاع عن الأمازيغية.. ما ردّكم؟

نرحِّب بجميع الآراء والانتقادات، إلا أنه يجب أن نفهم كيف تشتغل المؤسسات. آليات اشتغال المؤسسات تختلف كليا عن آليات اشتغال الجمعيات الثقافية وجمعيات المجتمع المدني، واشتغال المؤسسة يخضع لضوابط ونصوص كما يخضع لمساطر، ولا بد أن تنضبط لها المؤسسة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (62)

1 - كريم الأربعاء 07 فبراير 2018 - 12:11
طاقات كبيرة واموال كثيرة تضيع في هذا الصراع الامزيغي اسيدي راه المغاربة عروبية وشلوح وصحراوة وريافة مشكلتهم العيش الكريم والدمقراطية اما المشاكل الجانبية التي تريدون ادخال الشعب فيها راه ممسوقينش دير تا الشنوية عطينا خير الخبز والشاي والسكن هل هذا بكثير.
2 - بربري أصيل الأربعاء 07 فبراير 2018 - 12:19
بعد مرور أزيد من سبعة عشر عاما على الاعتراف الرسمي الأوّل بالأمازيغية، ينبغي أن نقتنع بأننا أضعنا وضيعنا الجهد والمال والوقت في سبيل إحياء ثراث ولغة وثقافة لم نجد لها من الأثر إلا القليل كأنما نريد أن نحيي العظام وهي رميم .
3 - طويبة سكر الأربعاء 07 فبراير 2018 - 12:20
العنوان : "البيجيدي" يعرقل النهوض بالأمازيغية ..."

واش كاين شي حاجة اللي ما عرقلهاش ؟
4 - Hasani الأربعاء 07 فبراير 2018 - 12:29
اكبر جريمة في حق الاطفال المغاربة هي تلقينهم لغة انتجت في مختبرات فرنسا واختمرت عند الايركام ، لغة لا يتكلمها احد، خليط من لهجات لم تنتج اي علم او معرفة. نحب الشلحة حبا جما ولكن نجني عليها بادخالها في متاهة اللغات الكبرى. الطفل المغربي سيجن تماما لكثرة المواد واللغات واللهجات. حرام عليكم.
5 - mohammed الأربعاء 07 فبراير 2018 - 12:29
اللغة لا تصنع بين اربعة جدران وفي مدة زمنية وجيزة كما حال اركاميتكم وحروفكم والا فسيكون الفشل مصيرها. اللغة تحتاج مئات أو ألاف السنين لترقى الى مراتب تسمح لها بفرض نفسها وما تحتويه من هوية كما هو حال العربية. أحببوا لغتكم وادعموها بما استطعتم لكن انتظروا طويلا طويلا واوصوا مستخلفيكم بالصبر والانتظار الطويل. ولا تفكروا في فرض اركاميتكم الفاشلة على أبناء الشعب المغربي العربي الاصيل.
6 - Me again الأربعاء 07 فبراير 2018 - 12:32
الى 1-كريم
واش عرفتي شحال ديال الأموال و الطاقات استعملت فقط لتعريب المغاربة منذ عقود.
و هذا هو المشكل الكبير في التعليم و التربية و المجتمع الذي لا يعرف من هو بالضبط، التعريب و الاديولوجية العروبية سبب كل العاهات و المشاكل في المغرب.
فكر لو كل تلك الأموال و الطاقات و المجهودات استعملت في لغة البلاد و العباد لعقدين فقط! لاصبح المغرب ينافس كوريا و تركيا و ايران. و لاصبح المغاربة يحبون بلدهم و ذويهن و لترسخت فيهم الروح الوطنية، بدل اوهام الاديولوجية العروبية!
7 - جمال الأربعاء 07 فبراير 2018 - 12:33
انا مع صاحب التعليق رقم 1 الف في المائة لكن سيدي انتم تعرفون من يعرقل مسألة الأمازيغية وتغطون عين الشمس بالغربال . البيجيدي ليس له اي دخل ؟ لماذا لا تقولون الحقيقة ؟
8 - chouaib الأربعاء 07 فبراير 2018 - 12:35
انكم تغردون خارج السرب وتجرون الناس الى نقاشات هامشية لا تفيد في شيء واعتقد انه دوركم في المسرحية. كفانا من هذا نريد تنمية تبنى على خلق الثروة وانتاج وطني يكفينا مد اليد لغيرنا. وازالة مؤسسات وهمية لا قيمة مضافة لها كالتي تسيرون
9 - خالد الأربعاء 07 فبراير 2018 - 12:41
أنا لا أفهم هذا الشعب الذي يصوت لمن يدمرهم و يدمر تقافتهم هل هذا الشعب غير واعي. حزب العدالة و التنمية لا يرى في العربية إلا لغة القرآن و لغة الجنة فكيف يمكن أن يهتم بالامازيغية هل جننتم.
يجب على جميع الناطقين أو ذي أصول أمزيغية ألا يصوتوا أبدا على الأحزاب الذين يفكرون بالعروبة و القومجية مثل العدالة و التنمية و حزب الإستقلال.
10 - عزام الأربعاء 07 فبراير 2018 - 12:46
الأستاذ أحمد بوكوس شخصية علمية لا جدال في ذلك.كان أستاذا لي في الثمانينات بشعبة الأدب الفرنسي بالرباط.يتقن على الأقل أربع لغات خاصة الفرنسية والعربية كذلك وطبعا الأمازيغية.رجل جد مؤدب ومتواضع لكن الكمال لله الواحد.لي موقف من دفاعه الذي لا يتوقف عن الأمازيغية خاصة مهزلة الحروف الهيروغليفية تيفيناغ.باختصار أنا مغربي عربي مسلم وتأسيس أكاديمية للأمازيغيين هو هدر للمال العام من جهة والزج ببلدنا المغرب في تعويم لحمة الوحدة المغربية والقومية العربية..مثقف كبير كبوكوس كن عليه أن يمشي على طريق المرحوم الختار السوسي ويساهم في جعل لغة القران الكريم لغتنا الموحدة لا القيام بتهديد وحدة الأمة المغربية: عزام أستاذ الأدب الفرنسي ومحب اللغة العربية
11 - Marocaine pure الأربعاء 07 فبراير 2018 - 12:47
هناك دائما من يدخل مشكل العيش والعمل في المجال الثقافي والمجال الفني... يا اخوان كل مجال له مسؤولوه .. وكل مجال له ميزانيته... الثقافة والهوية هي من اولى الاولويات كذلك فلا يمكن العيش دون ثقافة وتوعية... هناك دول تنفق على المجال الثقافي واللغوي ملايين للنهوض بها كفرنسا وانجلترا والسعودية و و ... لا تخلطوا الامور.. قل خيرا او اسكت ... بالنسبة للعمل فقط ملاحضة هناك شباب يخسر كل يوم اكثر من 50 درهم في اليانصيب والخمر والسجائر والمخدرات ويقول لا يوجد عمل... يعني تناقض تنام حتى 5 مساءا وتسهر حتى 7 صباحا وتقول اين العمل ... يا اخوان اخرجوا من منازلكم و التي بناها البناء والمصبوغة من الصباغ وابوابها صنعها النجار و اضيئت من طرف الكهربائي ونظافتها بفضل موظفي النظافة واكلك وصلك بفضل الحمال ونبث بفضل الفلاح وعمال الفلاحة .... وكل هذا بفضل الله... اجلس في ركن الدرب وقل اين العمل... العمل موجود انت اللي باغي تهرب من تمارة وما قانعش.
12 - أمازيغي بن أمازيغي الأربعاء 07 فبراير 2018 - 12:47
منذ ازيد من 17 عاما على اﻹعتراف الرسمي اﻷول باﻷمازيغية تأتي اليوم و تتهم البيجيدي بعرقلة تطويرها كأن البيجيدي هو المسؤول عن كل
اي شيء سلبي في هذا الوطن. فلو كان بنكيران لا زال على رأس الحكومة ﻷتهمته مباشرة بالعرقلة.
ملاحظة : لي كامل اليقين و متؤكد لو طرحتم استفتاء حول تفعيل اﻷمازيغية في المقررات اامدرسية و اﻹدارات العمومية / على اﻷمازيغيين فقط لخسرتم الرهان. فأغلبية اﻷمازيغيين مثلهم مثل باقي الشعب يتوقون الى اشياء هامة غير هذه الخزعبلات . فهموم الشعب قاطبة و خاصة الشباب همهم هو الشغل و التعليم الراقي و الصحة و العيش في كرامة.
13 - بوعو الأربعاء 07 فبراير 2018 - 12:48
نحن في واد والعالم في واد الله يستر
14 - بنوتة الأربعاء 07 فبراير 2018 - 12:50
المشكل فالدولة لازم تعمل اساتذة متخصصين في تدريس الأمازيغية حيث 90% من الأساتذة مكقروهاش فالحصة المخصصة لها بحكم أنهم مشي أمازيغ
ثانيا شكل كتابة لغة معقد لو كتبوها بالعربية ربما تسهل القضية...
15 - kamal الأربعاء 07 فبراير 2018 - 12:55
Je ne comprends pas ces gens qui veulent créer et renforcer une identité distincte alors que cette identité a tellement été diluée à travers notre histoire ... Est ce que ces gens cherche l'intérêt de la nation ? non ils servent le post-colonialisme impérial et devront, si ça ne tenais qu'à moi, être considérés comme traîtres séparatistes.
Descendant de Ait Ba Amrane.
16 - BOP35 الأربعاء 07 فبراير 2018 - 12:58
ما معنى يعرقل النهوض بالامازيغية? او الامازيغيات ....?
لاكن نسيتم بانكم تعطون فرصة للاعداء لعرقلة النهوض بالمغرب... وانا لست بيجيدي...
17 - حسناء الدكالية الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:17
Pjd عدو الامازيغ والمشكل الكبير ان اغلب قيادته امازيغية..حزب متخلف و الحزب الدي ركب على 20 فبراير...نحن سنهتم بلغتنا و ثقافتنا و نحن وعون بها رغم التعريب و التهميش...فالامازيغ يعترفون بمن يعترف بهم و لا يعترفون بمن لا يعترف بهم... و هما جاين في الطريق و البيجدي يطلع البرا....
18 - البيضاوي الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:20
واشحال قدهم يعارضوا ؟ علما ان الأفكار العنصرية للقوى الظلامية انتهت صلاحيتها اليوم ولم يعد بمقدور هم فرض سيطرتهم على الناس مثلما كان في الازمنة الغابرة ،،
البجيديين لا يعادون فقط ثقافة الامازيغ ، بل يعادون كذلك حتى افكار الحداثيين والعلمانيية واليسارييين كما هو معروف ،بل ويعادون كل مايخالف افكارهم المتجاوزة..

اليوم القوى الديمقراطية والحداثية والحقوقية في البلاد وخارج البلاد موجودة وبقوية وهدفها الحقيقي هو التصدي للدكتاتورية ولكل الأفكار الظلامية والعنصرية...
19 - Ghamou الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:22
كن صريحا و قل المخزن يعرقل الامازيغيه. في نظام يسود فيه الملك و يحكم لا اظن الامازيغيه من اختصاص. Pjd.انك تتكلم الغرنسيه وتعلم اولادك اللغات الحيه .انت وناشطي الاما زيغيه والعربيه. وتريدون تكليخ اولاد الشعب ليحصد اولادكم المناصب العليا.لاثقه فيكمِ.
20 - عبدالله عبراوي الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:22
الاستاد بوكوس قرا ولادو اللغات الحية الراقية ويطالب بتكليخ ماتبقى من الشعب باش غدا تنفعنا الامازبغية بحروفها على الاقل تكتب بالعربية او الفرنسية وتسهال المؤمورية ومريضنا ماعند باس حنى والادنا واحلين غير في لغة الرسمية
ام انكم تتلقون دعم من جهة تبحت عن خلق البلبلة وتفريق المغاربة وزرع نزعة القباءلية فكر في المناطق الناؤية وطرق والصحة والتعليم الراقي الدي اصبح كل المغاربة يتهربون من التعليم العمومي ام لك مدرسة خاصة تريد جر الفقراء البها اسمك جميل فلمادا تحارب لغة القرءان مقابل دريهمات لا تنفعك بوم لقاء الله
21 - بوتقموت الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:33
الئ عزام رقم 11.اعمتكم الاديولوجبية العروبية. لماذا لاتحترموا مواقف الاخرين ام يجب ان يخدموا اجنداتكم البعثية.قالك كون كان بحال مختار السوسي يعني تريدون من يخدم اجنداتكم.اما الامازيغية فهي في موطنها فالشجر والحجر والجبال تتكلم الامازيغية في المغرب.قالك العربية لغة اهل الجنة هههههه هذا يعني ان ابي لهب في الجنة وكل من تكلم العربية يدخل الجنة هههه امة جاهلة.لاعلاقة للغة بدخول الجنة بل الاعمال والقلوب.سير اوليدي قرا شويا والسلام علئ الحبيب المصطفئ
22 - سعيد الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:36
البيجيدي ما فيدوش وهو غير قادر على اي شيء, هو لم يستطع حتى هزم مقدمة برمامج في دوزيم2Mوفرضت رايها واسلوبها عليه,وانتم تقولون انه هو من يحاصر الامازيغية فقط لانكم عاجزون ان تسموا الامور بمسمياتها, العثماني وهو ولد بلادك وشلح بحالك قالك بان الملف في يد الملك , ايوا ورينا جهدك وخرج ليها نيشان بدل التستر وراء تماسيح وعفاريت البيجدي.
23 - Marocain الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:37
اسيدي! اعلم ان اطفال الامازيغ يولدون مثل باقي الاطفال على الفطرة.والفطرة تشمل هنا قدرة الامازيعي على النطق بما تلقنه له امه قبل ان يدخل الى مرحلة التعليم.الغريب انه يصطدم بلغة لم يسمع بها من قبل وهذا ما يحدث الخلل في توازنه العقلي.اذ تصبح اللغة الجديدة عائق كبير ليتطور في ظروف ملائمة لقدراته الاولية.خلاف من يتعلم العربية في البيت . اتركو الامازيغ وبدون نقد سلبي يختارون السبيل الائق بابنائهم.
24 - ح.ع الله الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:40
1 - كريم
العيش الكريم نوض دمر عليه
ماشي الحكومة هي الي غادا تخدم عليك
بحالك لا يستحقون سوى ما هم فيه من بؤس وتعاسة
لأنهم عديمي الإنتاجية وكثيرة فيهوم الفهامات الخاوية العقل والدراع الله يجيب
25 - مغربي الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:43
سبحان الله زعما مشكلتنا الوحيدة هي الأمازيغية أقول لهؤلاء الذين تعودوا أن يقتاتوا من المياه العكرة نوضوا وشفولكم شي شغل وبركاو من البهلان
26 - محمد رمسي الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:52
لو عرف الناس كم الأموال والفوائد والعلاوات التي يستفيد منها الموظفون في ليركام، مقابل مكاتب فخمة ومهام شرفية لشاب رأسهم، كل هذا حتى يصمتوا، "المناضلون" عرفو كيف يدبرو على راسهم. برافو الفساد بكل تجلياته.
27 - رحال الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:54
الأمازيغية هي الأصل، أصبحت الأن تحتاج إلى إعتراف اعراب الباجده،هزلت ،والله معاناة مع هولاء الإمعات...
28 - salsabil الأربعاء 07 فبراير 2018 - 14:05
هل هذا الرجل واع ما يقول؟
لا أظن ذلك
فهو يتكلم من منظور الاستبداد ليس إلا
الكل يعلم أن اللهجات المغربية عديدة وكثيرة
ولا يمكن اختزالها فيما يُسمى بالأمازيغية
نحن هنا أمام مختبر جاء فقط لإقبار كل اللهجات المغربية تحت ذريعة المعيرة
ماذا سنمعير وبأي طريقة وكيف؟
لماذا لا تقولوا للناس الحقيقة المُرة التي يعيشها كافة البرابرة على اختلاف توجهاتهم؟
كيف يمكن معيرة الريفية إن لم يكن طمسها ومحو آثارها ؟
كيف يُمكن معيرة الأطلسية إن لم يكن هاجس ذوبان هذه اللهجة في اللهجة السوسية هو الهذف؟
وكيف يمكن معيرة كل التعابير الشلحية إن لم يكن نفس الهاجس أي محرقة اللهجات لصالح السوسية هو الدافع الوحيد من ترسيم حرف تيفنار؟
وكيف يمكن معيرة الحسانية وهي لا علاقة لها بالحرف الأيركامي؟
كفى كذبا واستهتارا بالمغاربة
فحتى ولو تم اجبار تدريس الحرف الإيركامي على تلاميذ المغرب
فالشعب لا يرى فيها إلا مضيعىة للوقت لا غير
هذا التلميد الذي سيضيع ساعتين أو أكثر في الأسبوع في الابتدائي
لتعلم لهجة مُمعيرة لا يتكلم بها إلا المغلوب على حالهم
ماذا سيعمل بهذا التدريس في السلك الثانوي ؟
الرئيس الفرنسي ماكرون ......يتبع
29 - محمد الأربعاء 07 فبراير 2018 - 14:06
مشكلة الأمازيغية مع الأسف في الناس الذين يدعون الدفاع عنها ،الأمازيغية هي موروث ثقافي و حضاري لكل المغاربة ان لم أقل لكل سكان شمال افريقيا و احياء اللسان الأمازيغي المتعدد اللهجات مهم لتصالح الانسان المغربي مع هويته و ثقافته و محيطه و أعتقد أنه عامل اجماع و توحيد ووحدة لشعوب شمال افريقيا لكن هذا الموروث يتم السطو عليه من طرف فئة ضالة تريد من خلاله تحقيق مأرب سياسية و سياسوية ضيقة و تجزيء و تقسيم المجزء .فليس بحرف تيفيناغ أو بالحروف الاتينية سيتم تحقيق تعميم الأمازيغية . اتقو الله في اخوانكم والله ولي التوفيق.
30 - محايد الأربعاء 07 فبراير 2018 - 14:08
الشيء الوحيد اللدي يحول دون بزوغ اللغة الامازيغية ويقف حجرة عطرة بين سمو هاته اللغة نحو ءافاق رحبة داخليا بين الشعب الواحد بل حتئ خارجيا هو كتابتها بهاته الحروف :( تيفناغ ) الصعبة الكتابة والقراءة والفهم فهل يمكن لهاته الحروف الصعبة ان تلج العوالم بصرفها لكل لغات العالم ?
31 - Zoghbi الأربعاء 07 فبراير 2018 - 14:26
لا نريد لغة مصنوعة حديثا.
عمرها لا يتجاوز بضع سنوات..
ولن تنشر إلا القبلية والعرقية ،
وليست إلا حملا ثقيلا على أبناء الشعب وأطفاله الغارقين اصلا في مشاكل تعليمية كبيرة !
لن تكون الأمازيغية ابدا مرحبا بها شعبيا
32 - الحسن مول الوزين الأربعاء 07 فبراير 2018 - 14:35
على العلم أن الأمازيغ سيطروا على الاقتصاد الوطني بنسبة 80% ولم يتبقى للعرب سوى بعض الضيعات الفيودالية في الغرب وسهل تادلة التي لا يؤدون عهنا ولو درهم واحد من الضرائب
سيطرة الأمازيغ بنسبة 80% من الاقتصاد، تعني أن الأمازيغ ينتجون 80% من الثروة الوطنية ويؤدون نسبة 80% من الضرائب
ويجب على الدولة ان تأخذ بعي الاعتبار بهذا المعطى الوطني وان لا تهمل كل ما يتعلق بالأمازيغ : لغتهم وهويتهم، وحضارتهم وفي التمثيل الديبلوماسي والجيش والحكومة وفي المناصب السامية وفي كل المجلات، قبل أن يظهر جيل متطرف.
او لا خاصنا نستعملو طرق اخرى باش تفيقو ؟
33 - Moha الأربعاء 07 فبراير 2018 - 14:37
بدا حزب العدالة والتنمية
حين شبه السيد بن كيران
حروف تفيناغ بالشينوية ناسيا
هذه الحروف اقدم من حروف
تكتب بها لغات العالم.وكلامه
خارج عن الدبلماسية.
ثم جاء الدستور فجعل من
الامازيغية لغة رسمية للبلاد
ودلك بعد خطاب جلالة الملك
الشهير في اجدير بعده اعطى
جلالته الموافقة على كتابة
الامازيغية بتفيناغ وهدا كله
لتعطى للمغرب خصوصيته
التاريخية ولكن البيجيدي
ضرب بعرض الحاءط توصيات
واوامر ملكنا العظيم.
وبكون بعض الجمعيات احرقوا
صور بن كيران احتجاجا على
موقفه من الامازيغية وانتقاما
من بعض الاحزاب التي كانت
السبب في البلوكاج. سار ا
البيجيدي يشهر سلاحه واتخد
تعطيل اخراج قوانين اجرءت
تفعيل دسترة الامازيغية سلاح
ضد هده الاحزاب والامازيغ
خاصة وان كان قانون خلق
الاحزاب يمنع استعمال اللغة
والعرق والدين.فحزب العدالة والتنمية حزب اسلامي
فيجب مراجعة وجوده.
كما فعل بحزب الامازيغي
الدمقراطي.
34 - احمد الأربعاء 07 فبراير 2018 - 14:38
ما سلكنأش حريرة التعليم حتى باللغات الحية التي تفتح المجال أمام الشباب لتمكينهم عمل أو تكوين ينفعهم...؟ و ها هم شركات أجنبية يستثمرون في البلد و يجيدون صعوبة في اليد العاملة منها الكفاءة و اللغة...؟
من يريد تدريس اللهجات ...في الحقيقة يريد
تقسيم البلد و خلق عنصرية في المجتمع ...
و الرجوع إلى الوراء أو " بلوكاج " لا خروج منه
في دوامة الفقر و الجهل...؟ و النتيجة النهائية سيبقى الحال هو الحال...؟
الأمر يتعلق بمستقبل البلاد ...لا بإرضاء الخواطر...و المصالح الشخصية...!
35 - فركوس الأربعاء 07 فبراير 2018 - 15:08
الاستاد فركوس مزال تيتقاتل على خروج الامازيغية للواقع بغيت نعرف اشنو غادي يصنعو لينا فهاد المعهد الامازيغي الاموال تيشدوها هباءا منتورا بدون فاءدة علاش هاد السي فركوس ميخرج القرى وسكان الجبال الامازيغ ويشوف اشنو خاصهم ومتطلباتهم للشتاء والثلج بدل المطالبة بلغة واش هاد الناس كوانب
36 - البيضاوي الأربعاء 07 فبراير 2018 - 15:24
الأمازيغية تكتب بحروف عربية مرحبا وأهلا وسهلا كل المغاربة سيتعلمونها أما أن تكتب بحروف كلها دوائر oO وأعواد الكبريت^^/ \ أوتشبه حروف العبرية أوقريبة منها لا وألف لا لأنها ستلخبط عقول الأطفال وسينشغلون بفك رموز الخطوط
37 - مصطفى الأربعاء 07 فبراير 2018 - 15:35
أكبر خطأ وقعت فيه الجهات الرسمية العليا هو الرضوخ لحفنة من الامازيغيين المأجورين المدفوعة اجورهم قبلا من أجل خدمة أجندات أجنبية تسعى لتخريب هذا الطن المنكوس
38 - كلنا مغاربة والحمد لله... الأربعاء 07 فبراير 2018 - 15:37
الناس تتعلم لغة العالم المعاصر
لغة الحاسوب لغة الأيفون
لغة البحوت العلمية المعاصرة أي الإنجليزية

بوكوس وأعوانه جمعوا
رموز الشعودة الإفريقية
رموز الزخرفة الطوارقية
أضافوا إليها حيوان بوبريس
وصنعوا منها كتابة لثلاث لهجاة ولقبوها باللغة الأمازيغية، كتابة لا يستعلها أحد في هذا الكون

هذه الزخرفة المصنعة
مالفائدة منها؟
تكليخ الشعب المعمد
الكل يتعلم اللغاة الحية
ونحن تريدون تعليمنا كتابة صنعها بوكوس وأعوانه
هل تضحكون علينا؟
قرار الحكومة صائب
تعليم اللغات الحية والمعاصرة
هل السوسية لغة؟
هل الصنهاجية لغة؟
هل الريفية لغة؟
هل الزيانية لغة؟
لا بل إنهم لهجات مختلفة جهوية
هل هده الرموز مغربية؟
هده الرموز ليس مغربية أصيلة بل مستوردة
لم تستعمل أبدا في المغرب عبرالتاريخ
ولا يوجد دليل يثبث وجوده هدا الحرف
بل أنه مستورد من طوارق مالي والفنيق والإغريق
وهده الكتابة لم تستعمل في تاريخ المغرب أبدا كأرض
ولا يوجد أي دليل ييثبث وجودها
ولا توجد أي وثيقة كدليل
إدن هي كتابة مخترعة مؤخرا وجديدة على الشعب المغربي كافة
ولا تكدبوا علينا أن الأمازغ القدامى استعملوا هده الكتابة في المغرب
فهده مغالطة وكدب.
39 - Amazigh n l Maroc الأربعاء 07 فبراير 2018 - 15:49
الامازيغ محرومون من لغتهم ويطالبون بها منذ سنوات و العروبيون من جهة يستكثرون عليهم حقهم هذا و الساسى يراوغهم هم اليوم مضطرون لشن حرب مادامت الحقوق لا تعطى بالاتي هي احسن واذا لم تعطى في المستقبل ستتحول حربهم من الكترونية الى شيئ اخر لا سمح الله
لذلك نتمى ان تاخذ مطالبهم بعين الاعتبار و الا سيضطرون لحمل اشياء اخرى بد ل الاقلام والكتابة بالغات الأجنبية كما اضطر لذلك الاكراد.أن العداء للامازيغية و القلق على التعريب هو المحرك الاساسي للاقلام العروبية اليوم اما الامازيغ فهم يدافعون عن الامازيغية باللغة الأجنبية لانهم لا يعرفون الكتابة و القراءة بالامازيغية كيف تريدهم ان يكتبوا بلغة لم يتعلموها و حرموا منها وهذا وحده سبب كاف يبرر حق الامازيغ ليس في الدفاع عن لغتهم فقط بل حتى في شن حرب من اجلها عنما يتم تجاهل مطالبهم السلمية.الامازيغية قضية عادلة لا احد يمكنه ان ينكر انها لغة مظلومة تحتاج ان يدافع عنها اهلها اما العربية فاذا كان اهلها لا يتقنونها فهذا ليس خطؤنا نحن الامازيغ ومن الطبيعي ان تتضرر العربية لان اهلها منشغلون بمحاربتنا بدل الانشغال بتطويرها
40 - الزبير بن العوام الأربعاء 07 فبراير 2018 - 16:05
واحد كاتب تعليق، كال فيه بن كيران ماشي مغربي، يا سي وعزي المسعور، اسي بنكيران راه كان رئيس حكومة بلادك لمدة خمس سنوات، وراه الملك لليعينو، واشتا مقرقرب ولا مالك؟ ظاهر تخطفك لم الفيزيبل يا صاحبي.. الله يستر.
41 - أمازيغ بن تامزعا الأربعاء 07 فبراير 2018 - 16:20
ايها العرب من يريد منكم بلغة العلم و القوة فعليه باللغة العبرية لأن 100/75 من جواءز نوبل في الطب والفيزياء و الهندسة و التكنولوجية و الرياضيات اخذها اليهود.
العرب اخذوا واحدة للادب و اخرى للسلام و الاخيرة النوايا الحسنة. نكتتة القرن!!
متى عرف العرب الأدب و متى ذاقوا السلام و متى لذيهم نية حسنة ؟
42 - البيضاوي الأربعاء 07 فبراير 2018 - 17:00
بماذا ستنفعنا اللهجة الأمازيغية مع دول العالم باستثناء - مول الحانوت - مع من سنتكلم بها لهجة مغربية مزيان نتعلموها لكن بالحروف العربية التي تجمعنا مع إخواننا الأمازيغ والتي نصلي بها ونقرأ بها القرآن أما حروف " تيفيناغ " فلا يعرفها أحد باستثناء المتعصبين لها
43 - بيهي الأربعاء 07 فبراير 2018 - 17:11
حزب العدالة والتنمية لا تهمهم تنمية البلاد ودمقرطة موسساته لاكن الهدف الأسمى لهذا الحزب ومريديه هو نشر الوهابية في البلاد وارضاء الخليجيين فابقاء هدا الحزب في تسيير الشأن العام في البلاد لا شك أن مصيرنا هو الهاوية دون شك. فهمهم غزة لا تازة.
44 - اليمني الأربعاء 07 فبراير 2018 - 17:48
الى : أمازيغ بن تامزغا

العربية لن تحتاج سواء في الماضي أو الحاضر أو المستقبل للغة أخرى لكي تكون لغة أداب وفكر وعلم وفن ، فهي لغة مطواعة ومتطورة وعبرة ...وبرهنت على ذلك منذ عصر الحضارة العربية الاسلامية الزاهرة الى اليوم .
تأمل في هذه الكلمات من اللغة العربية المجيدة ؛فهي يمكن استعمالها في الفكر والأدب والعلم والتاريخ والفلك والفن والتقنية ...؛ ولن تجد لها مثيلا في الأمازيغية:


الأبدي: وتعني الذي لا نهاية له
الأزلي : تعني الذي لا بداية له
الأمدي تعني مبين بداية ونهاية

تحياتي
السرمدي: تعني الذي لا بداية ولا نهاية له
45 - البيضاوي يرد على البيضاوي 19 الأربعاء 07 فبراير 2018 - 18:02
كل المغاربة المسلمين يعارضون الحداثيين والعلمانيين واليساريين كما هو معروف بل ويعادون كل ما يخالف أفكارهم كالاشتراكية والشيوعية أكبر جريمة في حق الأطفال المغاربة هي تلقينهم لهجة انتجت في مختبرات فرنسا أيام الظهير البربري وفي مختبرات إسرائيل خلال الزيارات التي يقوم بها بعض الأما زيغيين المعادين للعربية والعروبيين
46 - marocain الأربعاء 07 فبراير 2018 - 18:16
l institution ou l instauration de l amazighité a flanché il a fallu se rendre compte dés le départ que c était une erreur d officialiser cette langue que beaucoup de marocains rejettent
47 - أمازيغ بن تامزعا الأربعاء 07 فبراير 2018 - 18:41
جوائز النوبل في الطب والهندسة والفيزياء والرياضيات حصل عليها اليهود، وعلى ماذا حصل البربر المتعصبون المنغلقون؟ على جائزة كريان حناكهم للتطبيل والتزمير والرقص لإنجازات أسيادهم اليهود. لا يملكون حتى لغة للكتابة خاصة بهم مثل باقي البشر، وتشرْحو ففامهم كثر من...
48 - فنان الأربعاء 07 فبراير 2018 - 18:58
دابا الفرنسية غادية في تدهور امام الانجليزية والالمانية بقات غير الامازيغية لي عامرة غي رسوم متحركة
49 - ازداحماض الأربعاء 07 فبراير 2018 - 20:10
الأمازيغية والامازيغ على الرأس والعين ومالا نقبله هو التلفيقات من قبيل رسم تيفيناغ الذي لاعلاقة له بالمغرب مستورد من الفينيقية والعببرية ومن ليبيا الوثنية وغيرها والعلم الذي صممه محند اعراب بنمسعود الجزائري والسنة الأمازيغية الذي ماأنزل الله بها من سلطان التي هي السنة الفلاحية والحصان الأمازيغي الذي لم ينطق قط بالامازيغية والهياكل العظمية التي كلما وجدت قيل لنا دليل على وجود الامازيغ منذ زمن بعيد في حين لازلنا ننتظر متى ستنطق بتشلحييت أو تريفييت أو .... لن نقبل أن ينصب أحد نفسه وصيا على الأمازيغية وان يتكلم باسمنا درسوا ابناءكم حرف تيفنار وسترون التخلف والعزلة لغة ميتة الناس تدرس اللغات الحية حتى الفرنسية اليوم في تراجع مستمر أما معهد الأمازيغية فالذين يشتغلون فيه فهم يدافعون على بقاءهم وبقاء رواتبهم لذلك سيفعلون أي شيء ولو بالاكاذيب لتبرير انهم مهمون.
50 - قارئ الأربعاء 07 فبراير 2018 - 20:44
أول عائق أمام الأمازيغية هم أعضاء الإركام لأنهم يدافعون عن أيديولوجية مناهضة للعربية عوض النهوض بالأمازيغية. من انتخب هؤلاء حتى يتحكموا في مصير الأمازيغية؟
51 - مغربي ساكن فالمغرب الأربعاء 07 فبراير 2018 - 21:27
سؤال بسيط : كيف يمكن القول بأن pjd يعرقل الأمازيغية بينما أغلب أعضاءه هم أصلا أمازيغ ؟!
---> من يقول هذا إما أنه كذاب ومحتال يريد تغليط الرأي العام لمآرب سياسوية ضيقة .. وإما أن هناك أمازيغ متطرفون أعداء للأمازيغ المعتدلين ولكل من لا يتفق مع مخططاتهم الهدامة وأهدافهم الرجعية الظلامية ..
فقد تزايدت أعداد الرجعيين والظلاميين المتطرفين من العلمانيين والحداثيين في الآونة الأخيرة ممن يريدون الرجوع بنا إلى عصور الديناصور والإنسان القديم الذي ينقش الخرابيش على الأحجار وداخل الكهوف المظلمة، حتى أصبحنا نقرأ في بعض التعليقات تهديداتهم برفع السلاح ضدنا إن لم نذعن لحماقاتهم !!!
أقول، لو أنتم رجال بحق افعلوها وأرونا ما أنتم صانعون .. وتأكدوا بأننا لن نحاربكم لأن من سيحاربكم ويقبركم أنتم ومخططاتكم هم الأمازيغ أنفسهم ..
52 - مغربيييييييييييييييي الأربعاء 07 فبراير 2018 - 21:50
39 - البيضاوي
انظر الى حروف لغات العالم فهي رموز لاغير حتى العربية التي هي مصدر تحجر فكرك و قبح عنصريتك ليست الا خربشات لا اكثر .. تعلم وانفتح بعدها ناقش ..
53 - حمادة الأربعاء 07 فبراير 2018 - 22:59
الجمعيات التي تدعي أنها تدافع عن الأمازيغية ليست هيآت منتخبة إذن هي حفنة تعبر عن آرائها ليس لها فرض الوصاية على المغاربة نحن نعارض رسم الأمازيغية بمايسمى تيفيناغ وان كان ولابد فنحن نطالب بإجراء استفتاء حول هذا الموضوع لانريد أشياء دخيلة لن ندغج لأبنائنا التخلف ولن نكذب على أبنائنا بتاريخ مكذوب هذا ليس من شيم المغاربة اغراس اغراس اللي كاين كاين واللي كذوب كذوب، واللي منا ايجي لعندنا واللي منهوم يمشي لعندهم حنا نأكلو تمرة أو هوما يأكلو جمرة.
54 - رأي أمازيغي... الخميس 08 فبراير 2018 - 06:12
أنا أمازيغي و بصراحة لا أفضل أن يدرس ابنائي الأمازيغية.هذا هو رأيي وأنا حر بالادلاء به.
من جهة ثانية ؛ يا سيدي الأستاذ ارفع شكواك ومطالبك للملك وأترك بنكيران وحزبه في "التيقار".... كفاكم مزايدات.
55 - الغريب في الامر الخميس 08 فبراير 2018 - 15:33
رغم معاداة البيجيدي للثقافة الأمازيغية فإن أغلب مريدي هذا الحزب امازيغ و الأغرب هو أن هذا الحزب يجمع المقاعد بغزارة في المناطق الامازيغية رغم أنه أعلن عداءه للثاقفة و اللغة الأمازيغية ما السبب اهو جهل الناس باهداف الاديولولجية لهذا الحزب أم أن الامازيغية ليست مطلبا شعبيا؟ أم أن الناس يصوتون على الأشخاص لا الاحزاب و السلام
56 - Mhammed الخميس 08 فبراير 2018 - 16:22
في هذا الصباح بينما اتصفح
الجراءد ادا بعنوان غريب يلفت
نظري الا وهو: هل كان الامام
مالك امازيغيا ؟ والساءل
يعرف جيدا انه عربي.وانما
قصده اهانة الامازيغ .ولكن
هكدا اسلام هؤلاء الحاقدين
والمتعصبين للامازيغية وكانمهم يقولون ان تكون مسلما يجب ان تكون عربيا وان
كنت مسلما فانت عربي.
اما الاسلام الذي جاء به سيد
الخلق صلى الله عليه وسلم
انما سياوي بين الناس لا فرق
بين عربي واعجمي الا بالتقوى
وسيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : متى استعبدتم
الناس وقد ولدتهم امهاتهم
احرار ومن هذا الكلام ابدعت
وجاءت بحقوق الناس.
وامير المومنين محمد السادس
سار على هذا النهج وفي خطابه التاريخي في اجدير ابا الا
ان يرد الاعتبار للامازيغ والامازيغية ولكن المغرضين
والعنصريون ما زالوا في غيهم
57 - Mhammed الخميس 08 فبراير 2018 - 18:22
تصحيح لما ورد في 56
فاقول: ابدعت الامم المتحدة وجاءت بحقوف الانسان......
58 - بطربوش الخميس 08 فبراير 2018 - 20:54
نحن كلنا مغاربة والحكومة امازيغية 90% أو اكثر و الاعتراف باختلاف العرق أو الجنس حق لا لَبْس فيه ولكن لدي سؤال ، ماذا سيربح المواطن المغربي ، هل ظروفه المعيشية والاجتماعية ستتحسن أم ماذا؟ اذا كان كذالك اَي الفقر المدقع والهشاشة والتهميش والمحسوبية ستنمحي من البلاد فلنغير الفرنسية والعربية الى الامازيغية ولكم التوفيق
59 - idder الخميس 08 فبراير 2018 - 21:35
BRAVO ! Il faut dire les choses clairement. Il y a encore des racistes qui bloquent la reconnaissance de l'Amazighité. C'est une honte au 21 eme siècle !
60 - Moh الجمعة 09 فبراير 2018 - 12:23
رد على 49 زداحماض( العروبي)
فعلت الدولة التركية خيرا
ان رجعت الى اصلها وعلمت
ودرست اجباريا اللغة التركية
الى ابناءها.دون تهميش
العربية لانها لغة دينهم
وهكدا وصلوا ببلدهم الى
مصاف الدول العظمى.
اما نحن المغاربة بعض المسؤولين الفوا السباحة في الماء العكر للتستر على مقاصدهم المشينةلانهم لا هم لهم الا انفسهم واتخدوا العربية الواحدة والوحيدة التي توحد
االمغاربة ناسين. ان في
الاختلاف قوة والاسلام مبني
على الختلاف ليس في ما اتى
به من مبادء وقوانين وتشريعات
بل في مكونات هده الامة
التي قال عنها الله سبحانه تعالى و رسول الله صلى الله
عليه وسلم : كنتم خير امة اخرجت اللناس تامرون بالمعروف
وتنهون عن المنكر.
61 - تودة الجمعة 09 فبراير 2018 - 23:04
وصلتوا المناصب شبعتوا فلوس.
دخلتوا ولادكم مدارس البعثات و ولاد الشعب دايرينهم فئران التجارب.
الله ياخذ فيكم الحق. ذنوب الأطفال الأبرياء تخرح فيكم.
لما بلاكم الله خليوها للكبار يتعلموها كما الفنون التشكيلية و التربية الوطنية أما الأطفال الأبرياء ذنوبهم عليكم. 3 حروف ف وقت واحد. اللهم إن هذا منكر.
62 - علي عثمان الجمعة 09 فبراير 2018 - 23:16
العروبة من اخطر مايهدد السلم في شمال افريقيا والدليل ما صنعت من دمار لبلدان الشرق الاوسط فلنحمد الله اننا امازيغ رغم انف اتباع مسيلمة المغرب لن كيران المخلوع
المجموع: 62 | عرض: 1 - 62

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.