24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد (ين) بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب المغربي؟
  1. مكتب الصرف يصدر تعليمات تنظم "الصرف اليدوي" (5.00)

  2. "الباطرونا" تطالب بإدماج "العمل عبر الانترنت" في القطاع المهيكل (5.00)

  3. الأمم المتحدة تصنف الضيعات المغربية رابع مصدّر للطماطم بالعالم (5.00)

  4. التنافس يشعل "حرب أسعار الأنترنيت والهاتف" بين شركات الاتصالات (5.00)

  5. هذه شروط استفادة "الزوجات المُهمَلَات" وأولادهن من دعم الدولة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | الحركة الأمازيغية في المغرب تفقد ابراهيم أخياط

الحركة الأمازيغية في المغرب تفقد ابراهيم أخياط

الحركة الأمازيغية في المغرب تفقد ابراهيم أخياط

فقدت الحركة الأمازيغية بالمغرب أحد رجالاتها، ويتعلق الأمر بابراهيم أخياط المفارق الحياة اليوم الأربعاء، بإحدى مصحات الرباط عقب صراع مع المرض، وهو من مواليد سنة 1941 في أيت باها، نواحي أكادير.

وكان الفقيد من مؤسسي الجمعية المغربية للتبادل الثقافي سنة 1967، ومن مطلقي الجامعة الصيفية سنة 1979.

عن عمر ناهز 77 سنة غادر أخياط إلى دار البقاء، تاركا بصمته في عمل الحركة الأمازيغية بإصداراته ومبادراته من قبيل: "لماذا الأمازيغية؟" و"تابرات" و"رجالات العمل الأمازيغي: الراحلون منهم" و"الأمازيغية هويتنا الوطنية"، و"النهضة الأمازيغية كما عشت ميلادها وتطورها"، وهو كتاب صدر سنة 2012 عبارة عن مذكرات لمؤلفه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - osama الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:40
رحم الله كبار الأمة و ممهدي النهضة
2 - الوطنية الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:47
الله يرحمو بدل مجهودا في التعريف باللغة الامازيغية بمؤلفاته دون ان يثير ضجة كاولائك المتطفلين
3 - السوسي الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:51
اللهم ارحمه وارزق اهله الصبر والسلوان وان لله وانا اليه راجعون البقاء لله
4 - ياسين الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:53
وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون . الله يرحم سي براهيم
5 - احمد الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:55
انا لله وانا اليه راجعون
رحم الله الفقيد
6 - Hanni الأربعاء 07 فبراير 2018 - 14:04
رجل علم من الوزن الثقيل، خدم طوال حياته الثقافة والهوية المغربية بكل نزاهة وإتقان ؛ رحمه الله .
7 - مغربي الأربعاء 07 فبراير 2018 - 14:06
تغمذه الله بالواسع الرحمته وادخله الفسيح الجنان مع النبءين و الصدقين و الشهداء و الصالحين ألهم اسرتيه الصبر والسلوان و حسن العزاء وان لله وان لله راجعون .
8 - هشام كولميمة الأربعاء 07 فبراير 2018 - 14:06
إن لله و إن إليه راجعون...كل نفس ذائقة الموت...
9 - khaled الأربعاء 07 فبراير 2018 - 14:14
Repose en paix. Mes cincères condolénaces à sa petite famille et à la grande famille Amazigh x
10 - إملشيل الأربعاء 07 فبراير 2018 - 14:17
نفهم من قولك لا إراديا أنك تريد العمل الأكاديمي و الموت بسلام، دون ضجيج. يعني عيشو تمازيغيتكم في الكتب و بلا صداع في الرأي العام. لأن من مهام الباحث أيضا الخروج للساحة و إثارت النقاش.
رحمة الله عليه الفقيد و صبر عائلته و أعماله تترحم ،عليه إلى الأبد و تحيى الهوية الأمازيغية للمغرب.
11 - mus الأربعاء 07 فبراير 2018 - 14:18
كان رجلا نزيها وفيا لمبادئه دافع عنها ولَم يكل حتى اخر رمق في حياته اللهم تغمده برحمتك و اسكنه فسيح جناتك ان لله وان اليه راجعون ...
12 - دادسي محمد الأربعاء 07 فبراير 2018 - 14:20
"إنا لله وانا اليه راجعون"
رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته ورزق أهله الصبر والسلوان.
13 - hamidd الأربعاء 07 فبراير 2018 - 14:52
رحم الله الفقيد
كان رجلا من خيرة الرجال في هذا الوطن، صادقا، و مناضلا من أجل الهوية منذ وقت مبكر بشجاعة قل نظيرها.
14 - البعمراني الأربعاء 07 فبراير 2018 - 15:04
أنا اعرفه كأستاذ للرياضيات كان أمازيغيا غير متطرف ولا شوفيني يحب الجميع الى رحمة الله
15 - أحمد نواس الأربعاء 07 فبراير 2018 - 15:15
رحم الله الفقيد و رزق أهله الصبر والسلوان.
16 - mustapha الأربعاء 07 فبراير 2018 - 15:19
انا لله ونا اليه راجعون البقاء لله اترحم مولانا اسوسع غيفس.
17 - BILAL الأربعاء 07 فبراير 2018 - 15:23
ببالغ الاسي والحزن العميقين توصلت بنبأ وفاة المناضل الكبير واب الحركة الامازيغية في المغرب الاستاذ والمفكر والباحث ابراهيم أخياط ، رئيس الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي عن سن يناهز 78 سنة، وااذي تشرفت بمعرفته جيدا.
التعازي الحارة لعلئلته ولاصدقائه و للحركة الأمازيغية.
مع الاسف قد فقدت الحركة الثقافية الامازيغية احد اقطابها ومؤسسيها الكبار. انها خسارة كبيرة...
لن ننساه ابدا... ابدا ...
وكل امازيغ شمال افريقا مدينون له.
اعماله وابحاثه وكتبه الكثيرة حوالثقافة الامازيغية سيبقو شهداء عليه عبرالتاريخ والمستقبل.
نسأل المولى العلي القدير متضرعا أن يتغمد الراحل برحمته الواسعة، ويلهمنا جميعا الصبر والسلوان، ويسكن فقيدنا فسيح جنانه و لروحه الرحمة و المغفرة. ولاحول ولا قوة الا بالله.
18 - Awsim الأربعاء 07 فبراير 2018 - 15:26
ⵜⴰⵎⵍⵍⴰ ⵏ ⵔⴱⴱⵉ ⴼⵍⵍⴰⵙ,اللهم اغفر له وارحمه،وارزق اهله الصبر والسلوان،... وطني غيور افنى حياته خدمة للحق والعدال والمساواة،... فهل سيعترف له بذلك ويخلد اسمه باطلاقه على احدى مؤسسات الدولة ام سيطاله النسيان اسوة بامثاله من رجالات هذا الوطن العزيز ؟
19 - Abdo الأربعاء 07 فبراير 2018 - 15:44
لترقد روحك بسلام..
الموت رحمة في هذه البلاد.
20 - behsin الأربعاء 07 فبراير 2018 - 15:45
آت إرحم ربي إسوسع فلاس إفك تزيضرا إتاوجانس نسنت غ إموسوتن لي غ أيتاوس غ تكا الجامعة الصيفية غ أكادير د أنموقار أمزكون للي تنظام تمسومنت ن لامريك.
21 - عبدالله الأربعاء 07 فبراير 2018 - 16:10
انا لله وانا اليه راجعون ورحمه الله وجميع المسلمين .
شخصيا أمي امازيغية والي صحراوي والدينا رباونا كاننا مغاربة ومسلمين الحمدلله لا فرق بين أمازيغي ولا عروبي ولا صحراوي والله اما تدي معاك غيو ما فعلتيه في حياتك اما العرقية هي الا جرتوم وفيروس خلقه الاستعمار لنخر الشعوب وتفرقتهم .
دابا يا مرحوم جاوب مولاك ما فعلته في دنياك ما ينفعك غير اعمالك اما تفرقة وعرقية خوتك المغاربة المسلمين الله اعلم واش غادي يسمح ليك مولانا او غادي تخلص عليها لانها عندي شخصيا التفرقة والعنصرية ما بين خوتك المسلمين.
يا مغاربة افيقو من سباتكم راه الدنيا دايزا باراكا من العنصرية رآها عودتكم يا ناس ديرو الخير راه قبركم ينتظركم او راه نحن كلنا مغاربة باراكا من التكلاخ ديال هاذا أمازيغي هاذا عربي او صحراوي راه حتى واحد ما يملك شيء فوق هاد الكون ارجعو لمولاكم واتحدو في ما بينكم راكم غادين في الهاوية .
22 - بودواهي الأربعاء 07 فبراير 2018 - 17:04
قدم الشيء الكثير للقضية الامازيغية من وقته و من ماله و حتى المقر كان في ملكه ....
و ناضل من أجلها في صمت نضالا مستميتا و لم يكن ابدا يريد أن يظهر تحت الأضواء و رفض الدخول في المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية تلك المؤسسة المخزنية التي تهافت عليها الكثير و الكثير ممن يتشدقون بالدفاع عن الأمازيغية . ....
23 - إلى المعلق رقم ١ الأربعاء 07 فبراير 2018 - 17:05
من قال لك أنه من كبار الأمة وممعدي النهضة !!؟؟
ماذا قدم هؤلاء الكبار للإنسانية لنسميهم كبارا ؟ وعن أي نهضة تتحدث ؟ الأمازيغية أو الشلحة لا ترقة لمستوى لغة بل هي مجرد لهجة ولا توجد كلمة في التاريخ إسمها أمازيغي هل تضحكون على العقول أم على أنفسكم وعلى البربر
24 - إنسان عابر الأربعاء 07 فبراير 2018 - 18:14
" كل نفس دائقة الموت " رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته و تعازية الحارة لدويه بأيت بها .
25 - idr الأربعاء 07 فبراير 2018 - 23:34
وداعا ايها الشجاع .الرجل الذي تحدی الصعاب لتأسيس اول جمعية تهتم بالثقافة والهوية الامازيغية.شكرا لك علی ما قدمته لهذا الشعب الأبي التواق الی الحرية والكرامة والعدالة. ..
رحمة الله عليك وصبرا جميلا لأسرته الصغيرة والكبيرة. ..
26 - Mourad الخميس 08 فبراير 2018 - 01:19
بعض المعلقين لا يحترمون حتى الأموات. إنه انحطاط أخلاقي بالواضح. شيء مؤسف حقا. أما ابراهيم أخياط ففد كانت له قضية ناضل من أجلها طوال حياته ولم تذهب جهوده هدرا حيث وصلت الأمازيغية إلى الدستور والتعليم والإعلام. وتيفيناغ التي كان الأمازيغ يدخلون السجن بسببها أصبحت في الواجهات.
ليرقد بسلام.
27 - BAHA الخميس 08 فبراير 2018 - 09:43
فلترقد روحك بسلام يا شهيد إنا لله و إنا إليه راجعون
28 - aigle marocain الخميس 08 فبراير 2018 - 10:25
brahim akhayyat est un militant Amazighe;il défend l'affaire Amazighe serieusement;notre défunt barahim restera un homme historique de l'histoire et de la culture Amazighes
29 - المغربي الجمعة 09 فبراير 2018 - 01:46
من باب احترام المتوفين الدعاء لهم بالرحمة والمغفرة ، خاصة أن هذا الشخص لم يؤذيك فيي شخصك ولا في فكرك ولا في عرضك.أما قولك ماذا قدم للإنسانية وللثقافة الوطنية خاصة فهذا ما يعرفه الكل إلا أنت. ومادمث لا تعترف للمرحوم بأبة مساهمة كانت فأولى لك أن تشد الرحال إلى مكان عنصري منغلق لا يعترف بمساهمة الآخرين في هذه الحياة .وققققد صدق أكثم بن صيف قديما حين قال :
إن عجبت فلقوم تكبر أجسادهم وتصغر عقولهم .
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.