24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | باحث: البث المتزامن لـ"تمازيغت" يسعى إلى تكريس "اللهجنة"

باحث: البث المتزامن لـ"تمازيغت" يسعى إلى تكريس "اللهجنة"

باحث: البث المتزامن لـ"تمازيغت" يسعى إلى تكريس "اللهجنة"

في حلقة أخرى من مسلسل الإجهاز على مكتسبات الأمازيغية، وفي خطوة يمكن اعتبارها الأعنف والأخطر من نوعها، قررت القناة الثامنة، بحر هذا الأسبوع، بداية العمل بالبث المتزامن، وتمكين المشاهد من الاختيار بين المتغيرات الثلاثة للغة الأمازيغية، إلى جانب اللسان "العربي" الدارج، بواسطة آلة التحكم عن بعد. قرار يجعلنا نتساءل عن سياقه وخلفياته، وكذا خطورته وعواقبه، ثم كيفية التعامل معه.

بداية، لا يمكن فهم هذا القرار إلا من خلال كونه تنزيلا فعليا وعمليا لتوجه جديد تبنّته الدولة المغربية في التعاطي مع اللغة الأمازيغية، يقتضي التناول الشعوبي لهذه القضية، وزرع الفوضى الخلاقة بشكل عمدي، سعيا الى تقويض مجهودات التوحيد والمعيرة، اللذين يفترض أن تشجعهما الدولة وتمكنهما من كل الإمكانيات البشرية والمادية، ثم من خلال محاولات التملص الماكر من تعهدات والتزامات قطعتها الدولة على نفسها في سياق سياسي معيّن.

لو قمنا بإطلالة قصيرة على تناول الدولة للأمازيغية، خصوصا منذ فجر عهد "المصالحة"، لوجدنا أن الحديث عن الأمازيغية كان يتم بصيغة المفرد، والتوجه هذا لم يكن عبثيا أو عفويا بالنظر إلى خلق مركز للتهيئة اللغوية بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، الذي راكم تجربة تربو عن خمس عشرة سنة من توحيد اللغة الأمازيغية، من خلال تحليل نظم التركيب والصرف، وكذا اختلافات النطق وسيروراتها، وقطع أشواطا مهمة في توحيد اللغة وتقعيدها، وهو التوجه الذي يزكيه الشكل الذي تم به إدراج هذه اللغة في المنظومة التعليمية، حيث تأسست العملية على أربعة مبادئ، من بينها التوحيد والمعيرة.

لقد نحت السياسة الرسمية -في بدايتها- منحى توحيد اللغة الأمازيغية ومعيرتها، سواء في التعليم أو الإعلام، مع الأخذ بعين الاعتبار مبدأي التدرج والسلم الاجتماعي، كل ذلك من أجل الانفتاح والتلاقح بين المتغيرات وإغناء الرصيد المعجمي بغية تحقيق العودة إلى العمق المشترك، وتمكين كل الناطقين من التواصل دون المساس بالخصوصيات، رغم عوائق التاريخ وحواجز الجغرافيا.

يأتي هذا القرار النكوصي الجديد في سياق مسلسل التراجع والتملص والتلكؤ والمماطلة الذي أعقب التعديل الدستوري، فأصبحنا اليوم نسمع بـ"أمازيغيات" أو "تعبيرات لسانية" في القوانين ومشاريع القوانين، في الوقت الذي تم تجاهل القانون التنظيمي، الذي ضم مشروعه مفهوم التعبيرات اللسانية والأمازيغية بصيغة الجمع، كحق يراد به باطل من جانب جيوب المقاومة، التي لا تدخر جهدا في طعن الأمازيغية بشتى الطرق، المباشرة وغير المباشرة، ومن كل الجوانب.

سنعود إلى قرار القناة الثامنة لنقول إنه في الوقت الذي كان المشاهد المغربي ينتظر زيادة ساعات البث، والعمل على تجويد المادة الإعلامية، والانتقال من الترجمة المخلة والدبلجة المملة لأعمال متقادمة إلى إنتاج إعلامي موسوم بالتميز، أطل علينا السيد مدير القناة المذكورة ليطلي الوجه القبيح للقناة بمزيد من المساحيق المنتهية صلاحيتها، وهي إطلالة تسطيحية واستغبائية تحتقر ذكاء المتتبع، وتنمّ عن تخبّط في السياسات الكبرى للدولة وعجزها عن الحسم، وتغييب فلسفة إعلامية مواطنة ووطنية تنتصر للإنصاف ومبدأ تكافؤ الفرص، وإفلاس بيّن في التدبير الإعلامي المسؤول، والإعمال الزائد للمقاربات السياسوية في التعاطي مع الأمازيغية.

إن قرارا من هذا القبيل يسعى، وسيؤدي حتما، إلى تكريس، بل إذكاء التشرذم اللغوي لأن الأمر يتعلق باللغة الأمازيغية التي يتحامل عليها الكثيرون، ولن يكون له أي وقع إيجابي على الإعلام الأمازيغي غير تفتيت الأمازيغية لقطع الطريق عليها أمام كل وظيفة مؤسساتية، ثم مراكمة أرباح شركات الترجمة والدبلجة، التي تسمى باطلا شركات الإنتاج، وإلا كيف لم تحذُ باقي قنوات القطب العمومي حذو قناة "تامازيغت"، وتوفر البث المتزامن باللهجات "المدينية" و"الجبلية" و"العروبية" و"الحسانية" و"البدوية" عطفا على متغيرات اللغات الأمازيغية، ليس فقط "تاشلحيت" و"تامازيغت" و"تاريفيت"، بل "تسامّريت" و"تفكيكيت"!!

والحال هذه، يتعين على النسيج الجمعوي الأمازيغي التحرك للرد بقوة على هذه المساعي، وعلى الديمقراطيين من نشطاء الأحزاب تحمل مسؤولياتهم، والوقوف أمام هذه التحركات المشبوهة. إن المؤلم في القرار أن يسخّر الناطقون الرسميون بـ"أمازيغية المؤسسات" للتطبيل لمثل هذه التوجهات، التي تعتبر مجزرة حقيقية في حق مأسسة الأمازيغية وتقعيدها وشرعنة إجرائية للهجنة المؤسساتية، تبديدا لحلم المغاربة بالعدالة والمأسسة اللغويتين. وختاما، نقول إنه إذا كان ضروريا الحديث عن "أمازيغيات" بصيغة الجمع، فيجب أن يسارع أصحاب هذا الطرح إلى المطالبة بتعديل دستوري يرسّم هذه "الأمازيغيات" المزعومة حتى تحاط بحماية قانونية تكون جوابا للمتحفظين من مثل هذه القرارات.

*باحث في اللسانيات والأدب الأمازيغيين


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - Adilusa الأحد 18 فبراير 2018 - 03:18
الأمازيغية كما عاشت قرون و قرون ستبقى يتوارقها جيل عن جيل. والأمازيغية لا تحتاج حفنة من الناس لينقذوها من الإندثار المزعوم.
الأمازيغية ستبقى مادام هناك أمازيغ.
فالأمازيغية المعيارية مبنية على لا شيء و فيها تحيز أمازيغ دون غيرهم.
الأمازيغية ستبقى في الريفية و السوسية والشلحة و القبايلية. أما المعيارية فسبيلها الإندثار لا محالة.
لماذا تدافعون عن الأمازيغية المعيارية بالعربية ضعو مواقع واكتبو فيها بحرف تيفيناغ. لا تفعلون ذلك لمعرفتكم المسبقة بالإفلاس.
2 - خليل الأحد 18 فبراير 2018 - 03:21
إنها مجرد خزعبلات وأوهام لا وجود لها في أرض الواقع، فكيف لكم أن تخترعوا لغة جامعة لمجموعة من اللهجات المختلفة؟ إن ماقمتم به هو طمس كل اللهجات ومحاولة استنباط لغة من لهجة واحدة، فإذا كنتم تدّعون أنكم تعملون من أجل الحفاظ على التراث الأمازيغي فكيف تقومون بتهميش لهجاته؟
إن كل محاولاتكم محكوم عليها بالفشل الذريع، فلغة المغاربة الجامعة للكل هي اللغة العربية شئتم أم أبيتم، ونحمد الله على هذه اللغة التي جعلت منا أمة واحدة والتي لولاها لكنا اليوم مجرد شرذمة من الدويلات المجهرية والغارقة في الصراعات البينية
3 - الزغبي الأحد 18 فبراير 2018 - 03:43
قلناها ونكررها للمرة المليار :
لا توجد لا أمازيغية ،
بل فقط لهجات بربرية
اللغة الأمازيغية لغة مخترعة سنة 2003
وليس لها أي وجود على أرض الواقع
4 - Aburayan الأحد 18 فبراير 2018 - 06:50
مع احترامي الكبير الامازيغية كمكون اصيل في الثقافة المغربية، اؤكد لكم ان اللغة العربية ليست احسن حالا. فهي اشبه ما تكون بلغة ميتة لا يتم تداولها في الحياة اليومية، بل في الاعلام و المدرسة، بل ان تدريس العربية في المدرسة يتم بالدارجة. نحن كمواطنين مغاربة من اصول عربية لا نعادي الامازيغية لأنها ايضا جزء من هويتنا الحضارية نستعمل كلماتها في دارجتنا بشكل يومي، كالساروت و الدلاح و الشرجم و غيرهم كتير.
5 - مول الحانوت الأحد 18 فبراير 2018 - 07:15
اسمح لي يا كاتب المقال أن أختلف معك... فأنا لا أفهم الجدوى من توحيد و معيرة اللهجات الأمازيغية، و لماذا نسمي هذا مكتسبا؟
بلدان العالم كله تحاول الحفاظ على تراثها في ظل العولمة الثقافية الشرسة، و الأحرى بنا أن نحافظ نحن كذلك على تراثنا اللغوي، و اللغات و اللهجات الأمازيغية جزء مهم جداً من هذا التراث... و تبني لغة أمازيغية معيارية تم إخراجها من المختبرات يفقد هذا التراث كل جماليته و قدرة الإبداع التي تظهر جلية في اللغات الأمازيغية، و يضيع علينا و على الإنسانية كاملة هذا التراث اللغوي الفريد
6 - لهجات في المغرب أكثر من 100 الأحد 18 فبراير 2018 - 07:47
أولا يجب التصحيح لهجات المغربية وليست اللغة الأمازيغية
تريفيت على الأكثر أقل من مليون ناطق بها
تمازيغت على الأكثر مليون وربع ناطق بها
تشلحيت على الأكثر ثلاث ملايين ونصف ناطق بهاأصحاب الحركات الأمازيغية كتبوا هده اللهجات الجهوية
الشفوية الثلات المختلفة
تريفيت تمازيغت تشلحيت
ثلاث لهجات معضم مصطلحاتها عربية
ومصطلحات من الفنيق ..
بحروف التفناح الفنيقية القديمة سنة 2003
كتابة صنعها بوكوس وأعوانه سنة2003
وأطلق عليها إسم اللغة الأمازيغية
بحروف ملقطة من:
رموز السحر الإفريقية
رموز الزخرفة الطوارقية
حروف الفنيق والإغريق
لا توجد لغة إسمها الأمازيغية

من هو هذا المعوق دهنيا
الدي سيترك اللغات العالمية مثل العربية والإنجليزية الفرنسية والإسبانية
وسيتعلم رموزالسحر الإفريقية
رموز الزخرفة الطوارقية
حروف الفنيق والإغريق
وحيوان
بوبريس
صنعها زخرفتها بوكوس وأعوانه سنة ولقبها هو وأعوانه
باللغة الأمازيغية

أجدادنا الأمازغ لم يستعملوا هذه الكتابة أبدا
لا تكذبوا علينا ولا تكلخوا أطفالنا من فضلكم
7 - أمس نتمورث الأحد 18 فبراير 2018 - 07:54
إيوا صافي كما دار معكم بنادم حصل.عيقتوا أنا امازيغي قح والله العظيم.الا أن بعض الاخوة الامازيغ اشعر بالغثيان وهم يناقشون بعض المواضع ويطرحون مشاكلهم.
8 - Lkatch الأحد 18 فبراير 2018 - 08:01
استاذي العزيز ،ان هذا النواح و العويل على قرار الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة البث المتزامن لدبلجة المسلسلات و البرامج الوثائقية، الغرض منه توسيع دائرة المشاهدة ، فبدل مشاهدة نفس العمل من طرف مكون لسني واحد ،ستتيح هذه التقنية الجديدة عبر الضغط على زر الصوت بالريموت كونترول للمشاهدين على اختلاف ألسنتهم الأمازيغية متابعة نفس العمل في آن واحد مع إضافة مشاهدين آخرين ناطقين بالدارجة ، أما القول بالاعتداء على اللغة المعيارية فإن هذا القول مردود على صاحبه ،لأن المضمون لم يتغير ،و حتى اللغة العربية في جميع القنوات الناطقة بها لا تستعمل إلا في الأخبار ،أما باقي البرامج و الإنتاجات فتتم بالدارجة التي يفهمها الجميع ، لكل هذا رفقا بالمشاهدين و القراء ولا تستخفوا بذكاءهم ،فاللغة المعيارية يجب أن تدرس في المدارس و المعاهد و الجامعات لا في التلفزة او الاذاعة لأن الإعلام للاخبار و التثقيف فقط ،ركزوا أكثر على ضرورة إخراج القانون التنظيمي ، لأنه حل كل مشاكل الأمازيغية ،وكفى من المزايدات.
9 - المغربي الأحد 18 فبراير 2018 - 08:04
ارى ان بعض ال"باحثين" يسيؤون الى الامازيغية اكثر مما يحسنون اليها ، انا لاارى عيبا في وجود قناة تبث بعدة لهجات ، اليست قناة مغربية ؟ الا اذا ارادها الكاتب ان تكون ملكا خاصا له . فالقناة امازيغية للامازيغي وريفية للريفي وبالدارجة للعربي فقط اختر اللغة التي تريد استمتع بقناتك، اما مسالة الدبلجة فارى الامر لايخصك باعتباره امر تقني واداري .
وصدقوني اني لم اجد اي خلل في تعدد لغات بالبث بل رأيته شيئا ايجابيا رغم انه معتمد منذ وقت طويل .
10 - سعيد من الريف الأحد 18 فبراير 2018 - 08:31
كأمازيغي من الريف، أرى أن الأمازيغية كلغة انقرضت ولم تعد إلا في كتب الباحثين في هذه اللغة، أما في الواقع فقد تحولت إلى لهجات تختلف من ليبيا إلى المغرب، بل وحتى في ليبيا نجدها مقسمة إلى عدة لهجات تختلف حسب المناطق كما هو الحال في المغرب، أما تلك الأمازيغية "المعيار" التي ابتدعها المجلس الوطني للغة الأمازيغية، فلا يمكن اعتبارها لغة أمازيغية لأنها استثنت الجزائر وليبيا، أما المواطن فهو يريد مشاهدة التلفزيون بلهجته التي يفهمها ولن يذهب لدراسة الأمازيغية المعيرة من أجل مشاهدة التلفاز.
11 - ذا امزغي اكبداني ناريف الأحد 18 فبراير 2018 - 08:55
كمواطن مغربي ريفي،ارفض امازيغية المختبرات واتشبت بريفيتي.
12 - عبد الجبار الأحد 18 فبراير 2018 - 09:50
كباحث في اللسانيات يجب ان تعرف ان اللغة كيفما كانت هي نتاج المجتمع و تراكمات الثقافة والسوسيولوجيا. كلما تباعدت الجوغرافيا صارت اللغة متباعدة. الأمازيغية كلغة ام صارت تحتمل idiocracies مختلفة والمتكلمين للهجات المحلية غير قادرين على التواصل بينهم. الدولة تريد اعطاء كل لهجة حقها الطبيعي في القطب العمومي وهذا امتياز عادل. انت تتحدث عن لغة أمازيغية غير قابلة للحياة بينما لهجاتها هي مصدر تواصل الناطقين بها.
13 - ما الفائدة الأحد 18 فبراير 2018 - 10:53
سواء تم جمعها في المختبرات او تركوها كما هي متداولة،فلا فائدة ترجى منها
14 - هشام المغربي الأحد 18 فبراير 2018 - 11:51
متى سيقبل الامازيغ ان لغتهم ليست لغة انما هي لهجة محلية اقليمية بكل روح رياضية وبكل منطق خلونا من العصبية والقبلية والعداء للعربية لامجال للمقارنة بين لهجة ولغة الضاد لها قواعد وصرف وتحويل وتعابير وشعروهي لغة القران الكريم الامبراطورية التركية والفارسية لما اسلمو تعلمو العربية ولم يحاربوها قط بينما هنا في المغرب والجزائر بعض الجمعيات الامازيغية المتعصبة المدعومة من الصهاينة تحارب كل ماله علاقة بالعربية بل وصلت بهم الوقاحة والجهل الى التطاول على رسول الاسلام والدين الاسلامي كما يقول دلك السفيه احمد عصيد لا لشيء لان الصحابة عرب والقران نزل بلغتهم هل هم احسن من الحضارة الفارسية مثلا او من الامبراطورية التركية كلهم عجم عرب واللغة العربية تدرس في ارقى جميعاتهم بما انكم لا تؤمنون بالعربية لمادا تختارون لانفسكم اسماء عربية اختارو اسماء الوثنية اسماء الشرك الامازيغية وعيشوا زمن عبادة الهة الشمس الحب والزواج الخ
15 - امازيغي مسلم الأحد 18 فبراير 2018 - 12:31
كلما دكرته مجاني للصواب .. الفرس وااتراك مافعلوه بالعربية لم يقم به احد من بعدهم ،في ايران يمنع تعلم العربية منعا باتا فقد تجر الشخص الى مقصلة الاعدام في تركيا مافعله اتاتورك بالاسلام والعربية ليس ببعيد نقرة على قوقل ستفتح عينيك.. اما قضية الاسماء فالدولة المغربية هي المسؤولة عندما يرزق الانسان بمولود يخرجون له لائحة اسماء كلها عربية الاصل فالشخص يختار اسم زهرة و وردة بل و شمس فمن يعبد الشمس هنا بالمقابل يمنع الامازيغي من اسماء ك تجديكت و تفوكت التي هي ترجمة حرفية لما دكر .. العنصرية شد الامازيغي تبدا قبل حتى أن يفتح عينيه ... فلا تيتحمر عقولنا.
16 - الفهرية الأحد 18 فبراير 2018 - 15:05
لا ندري ما ذا يريد متطرفو الأمازيغية
ألستم أنتم من طالبتم بااتنوع
ها هو التنوع تعتمده ااقناة الثامنة التي من يشاهدها معدودون على رؤوس أصابع اليد الواحدة
فلماذا ترفضون الآن التعدد
هل هي عقدة الرغبة في منافسة اللغة العربية بلغة مصنوعة صنعا
يا سادة راه اللغة العربية من ببن 7000 لغة في العالم تحتل المرتبة الرابعة مع أن الدول العربية هي أول من يحاربها
وهؤلاء العنصريون عليهم أن يرجعوا إلى جادة الصواب وان يعتمدوا خطة الأمازيغ الأحرار العظماء وااشامخين الذين ظلوا يتمسكون لاللغة العربية ويعتبرونها لغتهم ااتي لا يقبلون عنها بديلا دون التخلي عن لغاتهم المختلفة
تحية تقدير للأستاذ مماد مدير القناة ااثامنة الذي أخرجنا من سيطرة تعبير لغوي على كل التعبيرات الأخرى
17 - أمازيغ مراكشي الأحد 18 فبراير 2018 - 15:17
في ألمانيا توجد 27 لهجة و إن تعلمت اللغة الألمانية الفصحى يمكن فهم كل هذه اللهجات...العربية موجودة تقريبا 132 لهجة عربية...حسب تجربتي بعد تعلمي اللغة الأمازيغية في جامعة وجدة أفهم كل اللهجات الأمازيغية ليس فقط المغربية و لكن حتى الأمازيغية الجزائرية و الليبية و الأمازيغية التونسية....من يرفض الأمازيغية في المغرب فهو فقط عنصري متطرف حقود...عاش الشعب المغربي الأمازيغي العربي الأندلسي الأفريقي المسلم اليهودي
18 - kat الأحد 18 فبراير 2018 - 16:37
ليست هناك أمازيغية واحدة، هناك السوسية نسبة إلى سواسة وهي منطقة أكادير ونواحيها أما الحوز يعني منطقة مراكش ونواحيها هم ليسو سواسة لكنهم يتكلمون بالسوسية، والزيانية نسبة إلى زيان ،والريفية نسبة إلى ريافة
19 - امزيغ الأحد 18 فبراير 2018 - 22:01
أن لكل لغة لهجاتها الخاصة بها ومن لم يفهم فإنه أمي أو عدو للأمازيغية ومن هذا المنبر اطلب من الجمعيات الأمازيغية أن يتوحد للدفاع عن اللغة المعيارية بنضال متواصل لأن أعداء الأمازيغية كثر وبجميع ألوان أننا نريد لغة موحدة من المغرب إلى سوى غرب مصر
20 - جواد الداودي الاثنين 19 فبراير 2018 - 05:30
4 - Aburayan

احترم الامازيغية كما تشاء

وتعلم لهجاتها ان شئت

واسبدل العربية الدارجة بتلك اللهجات ان شئت

ولكن لا تقل اشياء غير صحيحة

ولا كلمة مما ذكرت هي كلمة امازيغية

لا الساروت ولا الدلاح ولا الشرجم

ان شئت اعطيك رابط المعاجم الامازيغية الحقيقية التي الفها الفرنسيون في بداية الاستعمار

فيها ستجد ان الامازيغيات مليئة بالكلمات العربية

كون كان الخوخ يداوي كون داوى راسو
21 - محمد الاثنين 19 فبراير 2018 - 08:43
هذه الخطوة كنا نتمنى إحاداثها من زمان لأن نساءنا يتكلمن باللهجة السوسية ولايفهمن أي شيء في اللهجة الريفية وهي المسيطرة على قناة تامزيغت الحالية فيضطررن إلى مشاهدة المسلسلات المدبلجة بالدارجة المغربية على القناة الثانية ويتعلمن منها ماهو كل البعد عن ثقافتنا المغربية الأصيلة
22 - Amazighe الاثنين 19 فبراير 2018 - 08:52
Les Panarbismes ont essaie avec force. Et sans pitiee de déraciner les juifs et leur culture mais le temps a démontrer a ces fachistes et racistes qu 'ils sont temps faibles dans tout les domaines et que leurs projets racistes et criminelles sont partis en femmes
et voilà qu'ils recoltents leurs semenses de haines
de méchanceté a l'égard des peuples et volia qui,ils font revivre leur haine et leur racisme en vers ceux qui les ont accueille dans leur terre au nom de l'islam e .
Vous n'alles pont loin vos les racistes la terre
Est amazighe la langue et la culture amazighte sont la dans cette terre aimmables avant votre aire.
23 - Amazigh n Arif الاثنين 19 فبراير 2018 - 09:57
المهم أن لا أنتسب للعرب وأن لا أسمع كلمة " المغرب العربي " وأن لا أسمع أنني عربي وأنا مستعد للتخلي عن أي شيء لصالح اللغة الأمازيغية التي تمثل هويتي وثقافتي وأصلي ولن أقبل الايستيلاب والتعريب .
24 - جواد الداودي الاثنين 19 فبراير 2018 - 12:09
23 - Amazigh n Arif

السباحة ضد التيار متعبة جدا

ولا تؤدّي الى اية نتيجة

لا شك انك كغيرك من البشر

عندما كنت صغيرا

اضربت عن طعام والدتك لمدة وجبة او وجبتين

فما كانت النتيجة؟

كانت انك الحقت الضرر بنفسك

واصابك جوع شديد

وصرت تتمنى ان تدعوك امك لتناول الطعام

ولو بنصف كلمة

وربما عدت لتناوله من دون ان يدعوك احد

الا الجوع

معاداة العرب والعربية ستكون انت اول المتضررين منها
25 - اللغة الأمازيغية لغة رسمية الاثنين 19 فبراير 2018 - 18:17
قرارات القناة الثامنة الأمازيغية بين قوسين مرفوضة و لا تنسجم لا مع مطالب الحركة الأمازيغية و لا مع الجهود التي بذلها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية من أجل معيرة اللغة الأمازيغية و توحيد تعابيرها التي تنتمي الى لغة أم واحدة تأثرت عبر الزمن كما هو الشأن بالنسبة لجميع لغات العالم بالعامل المحلي و الجهوي و الجغرافي.و أعتبرها قرارات استباقية لفرض الأمر الواقع قبل تأسيس المجلس الوطني للغة و الثقافات صاحب الصلاحية في البث في مثل هذه القضايا ذات الأهمية و المصيرية. ان أمازيغ المغرب طالبوا ويطالبون الدولة بتعليم اللغة الأمازيغية بحرف تيفناغ بكل الأسلاك التعليمية بما فيها التعليم الخصوصي و باللغة الأمازيغية المعيار. و يرفضون إعلاما يهدف إلى تفتيت لغتهم و تشويه ملامحهم المميزة،كما يحملون المسؤرلية التاريخية لكل الأمازيغ المستعملين و المأجورين للالتفاف على مطالب الأمازيغ المشروعة. .
يتبع
26 - A3rab الاثنين 19 فبراير 2018 - 21:48
ليث قام المسؤولون عن قنوات
الشركة الوطنية للاداعة والتلفزبون.بهدا النمط غي جميع
قنوات الشركة ليفهم جميع
المغاربة الامازيغ براامجها وندواتها العلمية والسياسية
من احزاب وبرلمان وتصريحات
حكومية ولاسيما خطاب صاحب
الجلالة الى شعبه في جل انحاء
وجهات المملكة.
لكن الانفراد بهذا النمط بقناة
الثامنة (مرتبة التامنة،والله عجيب هذا الترتيب ) يعني شيءا
واحدا تركيس اللهجات وتفريغ
اللغة الموحدة( وليس المعيارية
التي يسميها اعداء الامازؤغية)
من مهمتها الاساسية التي انشىء بموجبها المعهد الملكي
للثقافة الامازيغية.والدى انقلب
عليه لوبي جاءر عنصري فاسد
يقوده ثلت من الذين الفوا
الغوص في الماء العكر مند بداية الاستقلال.
27 - شاهد الثلاثاء 20 فبراير 2018 - 08:04
رد على 20 جةاد الداودي
ها انت قلتها لو كان الخوخ اداوي لدوى راسو
حلوا مشاكلكم بدل التدخل في شؤون الاخرين
الحروب والشتات مزقت عروبتكم واصبحت هذه
العروبة الزاءفة مريضة منهاكة .واضحوكة العالم.
اما ان تعطينا دروسا في اصل كلمات ومصتلحات
امازيغية فانت ليست باهل ذلك .
انت وامثالك حقدكم على المازيغية تضيفون على
المصتلحات والكلمات :ال لتعريبها. وتنسبونها
الى العربية.مثلك مثل باءعي الرواءح واشياء
ا خرى نشعلها لتعطي الراءحة يطلقون عليها مصنوعة
من الاعشاب العربية فسءلت يوما احدهم فقلت له
اين تصنع هذه الاشياء قال في الهند و باكستان
وايران فقلت ولماذا تقول انها عربية قال لكي ابيع
سلعتي لان الناس اوهموهم كل ما في المغرب
ات من الجزيرة العربية.
28 - ثلاث لهجات الأربعاء 21 فبراير 2018 - 16:16
الشفوية الثلات المختلفة
تريفيت
تمازيغت
تشلحيت
ثلاث لهجات معضم مصطلحاتها عربية = اللغة الأمازيغية
التصحيح لهجات المغربية وليست اللغة الأمازيغية

اللغة الأمازيغية = 0
لهجات مغربية = 3
29 - رسيوي غرداية الجزائر السبت 24 فبراير 2018 - 19:01
أنا عربي و بالضبط من مدينة متليلي الشعانبة - بني هلال - الامر الذي يغرق فيه
الامازيغ - الفينيقيون القدامى- أنهم لم يهتدوا بعد الى الحرف المعتمد لجميع الامازيغ في العالم ، أهو حرف التيفيناق أو العربي أو اللاتيني المدمر ، و بناء على التاريخ المشترك و المصير الواحد للعرب و الامازيغ ، الا ترون ان اللغة الايرانية
كمثال انتشرت ثقافتها بشكل واسع عبر العالم و اصبحث تترجم من و الى بقيه لغاتهم ، فهل كان الحرف العربي مصيبة عليهم ، ام هم متقدمون به الآن .
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.