24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

3.22

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | نشطاء أمازيغ يحتجون ضد تسمية أزقة أكادير بعناوين فلسطينية

نشطاء أمازيغ يحتجون ضد تسمية أزقة أكادير بعناوين فلسطينية

نشطاء أمازيغ يحتجون ضد تسمية أزقة أكادير بعناوين فلسطينية

ما تزال تتناسل تداعيات اختيار المجلس الجماعي لمدينة أكادير أسماء فلسطينية لعنونة أزقة عاصمة سوس؛ إذ أعلنت مكونات من الحركة الأمازيغية عزمها تنظيم وقفة احتجاجية أمام بلدية أكادير، الثلاثاء، تنديدا بالقرار الذي اعتبرته، "محاولة لمحو هوية المغاربة المليئة بالرموز التاريخية".

الوقفة اعتبرت التسميات "غير بريئة، وتستبطن استلابا للأجيال المقبلة التي ستجد أمامها أسماء لمدن لا يعرفها حتى الفلسطينيون، في حين إن الثقافة الأمازيغية تعج بشخصيات عظيمة أسدت الكثير للوطن في شتى المجالات من الفنية والثقافية والاقتصادية والسياسية".

وأردف الداعون إلى الوقفة أن حزب العدالة والتنمية، وحركة التوحيد والإصلاح، يسعيان إلى استغلال تواجدهما في السلطة من أجل تزكية ما أسموه "التعريب القسري لأكادير"، مطالبين السكان بالاستجابة لنداء "النزول بقوة للوقوف في وجه ما يحاول المجلس تمريره".

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي موجة سخرية كبيرة من القرار؛ إذ تناقل العديد من الرواد صورا وعبارات تستهزئ من التسميات الجديدة، وتستغرب من وضع أكادير الذي شبهوه بخان يونس والعديد من المدن الفلسطينية من حيث "الركود وضعف البنيات التحتية وكذا انتشار الأزبال والأوساخ".

وفي هذا الصدد، قال الناشط الأمازيغي منير كجي إن "قرار البيجيدي يدخُل ضمن المزايدات السياسية الرامية إلى استغلال فلسطين سياسيا، وستكون له تبعات تاريخية كبيرة، لأن أكادير لها رموز رياضية وفنية وثقافية كبيرة"، متسائلا: "هل في عاصمة سوس شارع يحمل اسم محمد خير الدين وعموري مبارك والحاج بلعيد؟".

وأضاف كجي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "أكادير مخاصهاش رموز"، وأبدى استغرابه من تسمية مركب في مدينة أكادير باسم جمال الذرة، رغم أن "العديد من الأسماء الوطنية لم تحظ بحقها في ذاكرة المدينة التي أعطتها الشيء الكثير".

وزاد المتحدث أن "الخطوة تضرب عراقة مدينة أكادير الأمازيغية، وستُحولها إلى مسخ هوياتي وثقافي"، مشددا على أن "المغاربة مطالبون بالاعتزاز بهويتهم وشخصياتهم المقاومة للاستعمار، عوض الاقتباس من فلسطين البعيدة عنا التي لم تسم يوما شوارعها بأسماء شخصيات مغربية".

وأردف كجي أن "الناس ممتعضون جدا من القرار، ويعتزمون خوض وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء لإيقاف المهزلة"، بتعبيره، داعيا "سكان المدن الأخرى التي تعاني من المشكل نفسه إلى التصدي لمثل هذه الأمور التي تجعل الوطن دون هوية ولا مرجعية حضارية وثقافية".

جدير بالذكر أن جماعة أكادير كانت قد أطلقت تسميات فلسطينية على أربعين زقاقا وشارعا بأحد أحياء مدينة أكادير؛ إذ صادق المجلس الجماعي للمدينة مؤخرا على تسمية أزقة بالمدينة بأسماء من قبيل: خان يونس، يافا، طولكرم، طبرية، باب المغاربة، باب الأسباط، باب القطانين، المسجد الأقصى، قبة الصخرة، وغيرها من الأسماء ذات الرمزية الفلسطينية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (214)

1 - عربي امازيغي مغربي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:20
مجرد سؤال بسيط!
هل سيقبل الفلسطينييون او غيرهم في الشرق الاوسط بتسميت شوارع مدنهم اسماء امازيغية؟؟؟؟؟
2 - el menani الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:23
أعتبره نفاق. هاؤلائي الموقعون على القرار مادا قدمو لمدينتهم أكلو الأخضرو سمو اليابس بأسماء فلسطين.وتسمية مركب باسم جمال الذرة ههه مأساة أنا متأكد بأن لاتهمهم لا فلسطين ولا مكة فقط هو تبجح،يعني الفهما الخوية
3 - Ancien habitant de Tamezgha الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:25
C'est la honte. Comme si notre civilisation de plus 3000 ans n'a pas existe. Ils veulent effacer ces traces comme ils l'ont fait auparavant à de nombreuses villes marocaines. Errachidia appelée avant Tafilalet, El Jadida de son ancien nom Mazagan, Essaouira du nom original Mogador, El Houcima dite auparavant Bill.
A agadir, ils sont allés loin en donnant à des rues des noms palestiniens.
Je rappel à ses messieurs qu''au sommet d'Alger les palestiniens Yasser Arafat à leur tête ont reconnu la RASD.
4 - amagous الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:27
Je regrette que les tenants de l'ideologie arabo-islamo-totalitaire font tout pour efacer notre culture et notre identité partout au maroc.
5 - Utmazirt الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:28
سبحان الله أر ان الجمعيات الامازغية هي من تدافع على توالت الوطن وتقافاته وحضراته اما الجمعيات الاخرى فلا تحرك ساكنا،
6 - عزيز الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:28
حملة مسعورة ومسمومة يقودها البيجيدي ضد الأمازيغية، هذه السنة اجتاز تلاميذ السنة الثانية باكالوريا امتحان مادة التاريخ حول القضية الفلسطينية فالدورة العادية والاستدراكية وزادوها بأسماء فلسطينية في الشوارع. لقد أصبح هؤلاء يهتمون بفلسطين أكثر من الفلسطينيين أنفسهم.
7 - عبد الحميد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:28
الصورة أعلاه غنية عن التعليق لأنها توثق لثقافة أمازيغية قديمة وسحيقة يُفترض أن الإسلام جبّها كما يجبّ كل ما قبله من أشكال الوثنية السحيقة.
عبد ربه أمازيغي فح، من أيت عطا نيلمشان، من جبل صاغرو، وابن أحد أبطال بوغافر، قريب الحج عسو اوباسلام الذي قاد تلك الحرب من الجدانب المغربي، وبالتالي لا أقبل أن يُزايد عليّ أحد في هذا الانتماء.
وانطلاقا منه، فما أراه أعلاه ليس إلا نوعا من المزايدة والإفراط في تقديس رموز لا علاقة لها بالثقافة الأمازيغية الأصيلة، التي نعرف جميعًا أنها ثقافة شفوية، وأن هذه الرموز والحروف التي يحاول البعض حشرها فيها ليست إلا خليطا من صنائع فينيقية ورومانية لقيطة تشوش على العقل الأمازيغي المغربي المسلم وتريد الإلقاء به في أتون صراعات عرقية مفتعلة تحت يافطة الدفاع عن هذه الثقافة والانتصار لها... أسيدي باز لكل من ينصاع لهذا الانحراف!!!!!!!
8 - أمازيغ مراكشي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:31
بعض المغاربة خصوصا المتأسلمين منهم يعيشون هوس بفلسطين و يقدسونها و نحن كأمازيغ تعلمنا أن الأراضي المقدسة هي الأراضي المغربية و فقط و عاش المغرب و المجد لريف و سوس و الأطلس و تافيلالت و دكالة و عبدة و الساقية الحمراء و كل الأراضي المغربية المقدسة.
9 - الهوية المغربية المقدسة الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:31
تستاهلوا اودا ولاد نتمازيرت نتوما لي صوتوا على هاد لحايا. واش اعباد الله مدينة أمازيغية سياحية كتصوت لهاد الظلاميين المتخلفين لي كايعتابرو السياحة حرام و السياح كفار ؟ وكايقدسوا ثقافة العرب وكايحتاقرو ويكرهو هوية بلادهم لي مربيين كتافهم من خيرها ؟
الاكاديريون انتخبوا هؤلاء البيجيديبن لكي ينهضوا بمدينة أكادير ويحلوا مشاكلها وليس لكي يحلوا مشاكل فلسطين.
لي انتخبوكوم هم المغاربة واذا كان تشبتكم وانتماءكم ل الشرق الأوسط أكثر من انتماءكم ل وطننا وبلدنا المغرب فأرجوا منكم ركوب أقرب طائرة متوجهة إلى فلسطين حيث يمكنكم الجهاد والاستشهاد بدل العنتريات الفارغة ديالكم ولبلا بلا
فارينا حتى زمر ديالنا بقا لينا غير مشاكل لآخرين. عمرهم هوما عاونونا فشي حاجة ولا كايعتافو ويحتارمونا أصلا ؟
10 - ناصر امبارك الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:33
صراحة فتسمية مركب ثقافي باسم جمال الذرة فهذه التفاتة انسانية فالطفل قتله الصهاينة ببرودة دم و ما اظن انسانا سويا لا يندد بهذا الاجرام فالاختلاف و الاحتجاج يكون ضد اشياء أخرى
11 - Abdeslam from usa الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:33
السلام عليكم. في امريكا السود يتقاتلون من اجل تسمية الشوارع أسماء لشخصيات افارقة. والإنسان الأبيض يتقاتل من اجل ضمان عيش كريم لعائلته. يا لها من مفارقة.
12 - مغربي غيور الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:35
ليس بتسمية احياء و ازقة اكادير باسماء فلسطينية، سنحرر فلسطين ولكن سيتم طمس الهوية المغربية و الامازيغية للمنطقة ككل، فما زلنا نعتبر بالنسبة للاعراب المشارقة بربر بمعناها القدحي، بما في ذلك بعض العروبيون في الوطن، نحن بصدد خلق و ترسيخ مسخ هوياتي ارضاء للاعراب الذين بالمقابل يسوقون صورة نمطية وقحة و منحطة للمغرب في وسائل الاعلام/
13 - حسن الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:36
عرف عن المغاربة عموما تشبثهم بالدفاع عن فلسطين منذ القدم ؛ مالمشكل في تسمية أربعين زقاقا وشارعا على طول وعرض مدينة مثل أكادير ؟
14 - Hamid الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:36
وراه مابقاتش في تسمية الازقة والشوارع الكلاخ واش كاينة شي بنية تحتية واش كاين فيها الامان واش فيها فرص الشغل لشباب واش مشروع منتجع اكادير الدي توقفت اشغاله في قرب اكادير افلا فين وصل انكم تتصارعون عن الوهم تتصارعون عن شي تافه
15 - abdellah الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:37
لو أطلقوا عليها أسماء مدن غربية وحتى عبرية لما تكلم أحد
16 - اومكا بديل مسدول الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:40
وكذلك اسماء بعض الحيوانات البربرية التي عاشت في القرون الطباشيرية قبل الحضارة البيزقية وهي تسمى باللهجة بالفرنسية الالفاتروس ومولفات شهيرة افرنسية كذلك واسماء زبناء عروض الاربع و الاربعين في الزين التقليدي الباهر و الساحر الساهر على شوارع الفنادق المصنفة فرنسيا وليس استعمارyا عربيا
17 - موح الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:41
المشكل ماشي في المجلس الجماعي المشكل في اللي صوت عليه
18 - مغربي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:42
انا مغربي من اصول عربيه لكن اجد ان الاخوه الامازيغ محقين هذا امر مستفز وغريب جدا الا يكفي تسميه شارع واحد او اتنين اربعين زقاق وشارع الا توجد رموز امازيغيه او حتى مغربيه وهي الاولى بتخليدها مع العلم ان هناك شوارع ومركب ثقافي في اكادير يحملون اسماء ورموز فليسطينيه هل رايتم في المشرق يسمون شوارعهم برموز مغربيه اذن لماذا كل هذا الخنوع والاستيلاب المغاربه جعلو قضيه فلسطين قضيتهم الاولى اكثر من قضيه الصحراء المغربيه هل رايتم يوما المشارقه يساندوننا في هذه القضيه بل في اعلامهم يسمونها صحراء غربيه وغالبا يستفزون المغرب ببتر الصحراء المغربيه عمدا وليس بعيد تصويت كاس العالم الاخير دول الخليج وبلاد شام من عراق ولبنان والاردن صوتو ضد المغرب ونجدننا نحن المغاربه نتبن قضاياهم اكثر منهم يا مغاربه عرب وامازيغ لا علاقه لنا بالمشرق مستقبل المغرب مع اروبا وعمقها الافريقي اعتقد اننا كمغاربه اكثر شعب يعاني عقده النقص وعقده الاجنبي للاسف اتمنى النشر هسبرس
19 - نشطاء التطبيع الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:45
هذه الوقفات الاحتجاجية هي التي ليست بريئة ويبدو أن من ورائها أيادي صهيونية.
20 - France Soussi الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:45
ما الفرق بين تهويد فلسطين و فلسطنة اكادير !!!
21 - ملولي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:47
هذا هو المشكل الجهل نحن في القرن 21 ولازال الموطن ينتبه الى اشياء لا تغني و لا تسمن من جوع هذا هو التعليم الذي يبحث عنه المخزن هو تكليخ الشعب وليعلم هولاء المواطنون انه كل ما في الامر هي حسابات سياسية والموطن كالبيدق.
22 - Me again الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:47
مركب ثقافي باسم جمال الدرة! و ما علاقة جمال الدرة، الطفل او الأب اللذان اغتالتهما اسراءيل بالثقافة و سوس و اكادير و المغرب؟ هل لتكريس ثقافة الحروب و الاغتيالات و الفتن و الحقد و مشاكل العرب و التعريب وسط سكان اكادير خاصة الطلبة، حيث وجود المركز قرب الكليات؟!!! اذا ارادو مسخ الثقافة المحلية و ابطالها، لماذا لا نسموا شوارعنا و ساحاتنا و مراكزنا ب Tokyo Amsterdam Berlin Pekin London New York Stockholm Paris Moscow Olso Zürich لكي يحاول المواطنون على الأقل نظافة مدينتهم و تكريس النظر الى الحلول بدل المشاكل! ام الهدف هو طمس الهوية و تكريس التعريب و جذب سياح عرب لاجءين في اوروبا هربوا خوفا من القتال للحصول على هاتف ذكي و مساعدات اجتماعية في الغرب حثى يسافروا الى المغرب في إطار السياحة الجنسية!!! في حين ان النساء الكرديات اللاجئات في اوروبا يعودون للقتال في سبيل وطنهم!
هذا هراء، هذا باطل، انه الجهل بعينه لدى المسؤولين السياسيين!
23 - othmane الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:48
انا لست امزيغي و لكنني مغربي يعني امزيغي المولد و انا ضد فكرة تسمية الشوارع باسماء فلسطينية .فلسطين في القلب و كدالك العديد من الشخصيات المغربية المتميزة التي يجب تكريمها
في المغرب لا يوجد شخص ليس لديه عرق امزيغي كاي عربي مغربي فانت علا الاقل 10% امزيغي و العرق ليست مسالة دم و جينات بل هي مسالت هوية والتي تجعلنا جميعامغاربة كسكس يوم الجمعة تاكله في الصين فانت مغربي تدكرو الهوية وليست الدم هي التي تحدد من انت
24 - ملاحظ الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:48
هذا الحزب أكبر مصيبة حلت بنا
25 - ولد مسلم الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:49
انا بغيت نعرف غي هاد الناس لي كيسميو راسهوم امازيغ مظلومين و مهمشين و..فين كايكونو ملي اللغة الفرنسية كتفرض علينا صحة و المشكل اننا لا نستفيد منها و تشكل عائقا كبيرا امام الشباب الطموح
لكن اذا تعلق الامر باللغة العربية فتراهم ينبحون كالكلاب المسعورة
من هذا كنقول بلي هاد الناس اما مدفوعين من طرف فرنسا لاحداث انقسام في المجتمع المغربي ولمن لا يدرك عواقبه فلينظر الى حال العراق او ان هولاء حاقدون على الاسلام
اللغة الامازيغية مكون اساسي في المجتمع المغربي و لقد عشت كم سنة في المغرب ولم اصادف اي حالة اقصاء او حرمان من حقوق فقط لكون الشخص امازيغي
اذن من كان يريد للامازيغية ان لا تهمش فعليه ب اقصاء اللغة الفرنسية التي دخلت الى المغرب منذ قرن فقط اما اللغة العربية فمن الغباء الادعاء انها دخيلة لانها اتت منذ 12 قرن وهي ايضا مكون اساسي في المجتمع المغربي
اما بالنسبة لفلسطين فهي قضية المسلمين الاولى لذلك فهذه الخطوة جيدة لكونها ترسخ فكرة المقدسات المنتهكة وحتى لو لم نشارك معهم في الحروب على الاقل يجب ان تكون قلوبنا معهم
26 - محمد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:52
نفس الشيء حصل بمدينة طنجة قامو بتغيير اسماء تارخية لبعض الاحياء واستبدالها بأسماء لا علاقة لها بالمدينة لانعلم ماذا يريدون هؤلاء الاغبياء !!!
27 - اكاديري فخور الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:53
كأمازيغ نحن مع اخوتنا الفلسطينيين، و نحن راضيون على ذلك كفى من التخلف و التعصب، لماذا لم تقوموا حينما سميت ازقة اكادير باسماء الجينرالات الفرنسيس؟
28 - nour الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:53
الحاجة الوحيدة اللي ولى المغاربة كيتقنوها كيشريب الماء هو الاحتجاج المعارضة والمقاطعة عجبي
29 - ساحة الشهداء alhoceima الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:55
اصلا فلسطين ماشي دولة وغير معترف بها دوليا
30 - أمازيغي وأفتخر الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:57
بركا من التعريب عيقتو و سياستكم كشفت....الى متى نبقى تابعين الى الشرق الارهابي و التخلف....اليس لدينا ثقافة و هوية بلدنا الحبيب...الم تقرؤ التاريخ عندما كان الموحدين و المرابطين في اوج الغنى و القوة لمادا لان الموحدين و المرابطين كانو مستقلين عن الشرق ......اليس في المغرب رموز و اسماء لكي تسمون بها الشوارع و المؤسسات...عربتم البشر و القباءل و التاريخ و ها انتم تعربون ماتبقى و حتى الاشجار لم تفلت من التعريب.......و نحن في المغرب نعرف ماهي الاحزاب الفاشلة التي تمول من الشرق باسم الدين و الدين بريء منهم....
ازول ولان نزول الى ان يرث الله الارض ومن عليها امازيغي وافتخر ♓♓♓✌✌✌✌
31 - Touhali الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:01
أسبقية للمصالح المنطقة.
ﻹعتناء بما يجري في لقراء الجبلية من عدم وجود الماء الصالح للشرب
والمستوصفات الطبية والمستشفيات المجهزة بمطﻻبتها الكاملة وأطباء الكفاءة المهنية والمدارس والنقل المدرسي وطرق المصالحة لسائر. هذا هو العمل ﻻول لنشطاء؛
ﻻ لتفاهات و التيارات التي يشك فيها البعض بلعنصورية العرقية. أسبقية للمصالح المنطقة.
32 - بشير الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:02
هل كان لهذه الازقة اسماء اخرى وارادوا تغيرها؟ ام يتعلق الامر باحياء حديثة التشببد اذا كةن الامر كذلد فلا باس باسماء من فلسطين السليبة حتى تبقى في ذاكرة الاجيال الصاعدة.واذا شيدت احياء جديدة فلاباس اذا اقترح سكانها اسماء برموز امازغية . فلسطين في قلوبناجميعا
33 - بعل الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:02
فليحتجوا على تسمية " اكادير " بلفظ فينيقي هؤلاء يحترفون التباكي وتساءل
-
لماذا لا يحتجون على تسمية بعض الاماكن بالفرنسية
34 - احمد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:02
ان مع تسمية الشوارع باسماء فلسطينية
35 - مغربي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:08
السلام على من اتبع الهدى، أولا هؤلاء النشطاء المدعومين من جهات معروفة لا يمثلوننا ونقول لهم أن شرفاء هذا الوطن متبرؤون منكم ولم لا، وأنتم تمثلون المصالح الاسرائيلية التي تحجون إليها كل مرة من أجل بيع ذممكم ،وأنتم أحرار في ما تفعلونه بأنفسكم الدنيئة. أما حمل أسماء مدن فلسطينية فهذا شرف لنالأننا، وقبل كل شيء مسلمون وهذا ما يوحد الامة يا دعاة التعصب والعنصرية والشتاة. فالكل ينبذ مساعيكم لزرع الكراهية والبغض والتفرقة حتى بيننا كمغاربة. خيب الله مساعيكم.
36 - الرباطية الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:08
و لو انني من الرباط و احب فلسطين الا انني لا اتفق مع تسمية شوارع اكادير بتسميات فلسطينية لان من شان ذلك ان يطمس الهوية الثقافية و التاريخية لعاصمة سوس حبذا لو سميت باسماء ترمز الى سوس بما يرضي سكانها و يجعلهم يعتزون بوطنيتهم و تاريخهم المجيد
37 - السنهوري الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:08
وما العيب في ذالك؟!
يتشبتون بالتفاهات
العقول الكبيرة تناقش المواضيع الكبيرة والعقول الصغيرة تناقش التفاهات
38 - مواطن الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:12
القدس أعلى وأعظم وأفضل من هذه التفاهات. هل يستوي عموري مبارك المغني المطرب والمسجد الأقصى؟؟؟ اداخ يرار ربي سوغاراس نالحق
39 - abderrahim الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:17
اذا عربت خربت وکفا انظروا ماذا یوقع العربان باهلهم لا حول ولا قوه الا بالله
40 - ابو يحيى الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:17
لا يشك كل من لديه بذرة وعي ان التعدد الثقافي لا يمكن الا ان يثري الهوية الوطنية و يعدد ابعادها و لا طالما دافعنا عن حق الحاضنة الاولى و الوعاء الاصلي لهويتنا المغربية و اقصد هنا الامازيغية, في المكانة التي تليق بها.
ولكننا لسنا مستعدين ان نتحالف مع الشيطان من اجل هذا الهدف النبيل, فنحن نستنكر و ندين بعض الجهات الامازيغية التي ارتمت في احضان الصهيونية و اصبحت لديها حساسية مفرطة لكل ما هو فلسطيني إإإ
41 - مغربي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:19
حاجا ان يكونوا امازيغ او شلوح اقحاح. الشلح يعشق الحرية ويكره المستبد . الشلح يحب اخاه العربي المظلوم. كيف لهولاء ان يرفضوا تسمية بعض الشوارع باسماء مظن مغتصبة وشعبها جريح؟
42 - ماسين الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:19
العرب والمستعربون لا يفهمون الا لغه واحده.
اللغه هي التي يستعملها معهك الجيش الاسرائلي كلما اقتظت الضروره.اي كلما حاولو تجاوز حدودهم.
ازول امقران لاحرار المغرب والخزي والعار للعياشه الانهزاميه المتخاذله.
43 - امينة الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:22
عدي فلسطين تحت الاحتلال اسراءيلي شعب الله المختار
وامازيغ تحت الاحتلال العرابي احسن امة اخرجت لناس ....
44 - abdel الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:23
je ne sais pas ou il est le problème
il ne faut pas demander le beure et l'argent du beure
il ne faut pas être extrémiste
je suis avec donner des nom de ville palestinienne
aux boulevard
45 - امازيغ الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:23
كون سماوها حيفا...ولا تالافيف...هانيا دربتهم نفس
46 - Zaytan ghomari الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:23
فلسطين والصحراء ماهي الا قضايا طويله الامد لتدويخ الشعوب ونسيان المشاكل اللجتماعية والاقتصاديه القريبه للسكان
هناك دول استقلت وتحاربت وتصالحت متل ايريتيريا واتيوبيا ونحن لازلنا في مكاننا .
كنت في صغري اشارك جمعيات اسلاميه تغرقنا بمشاكل فلسطين .... اشرطه والارهاب الشرق اوسطيه مع تلاوة القران والصلاه في الاخير،وكان المرشد من الاعراب ، ولانني انسان مراهق احتاج ان ابني نفسبتي بطريقه صحيحة وليس على الحقد والعقد والعنف فقط مادا اربح من انشطتهم.
مشاكل الشرق الاوسط اهلها ادرى بها والعرب يستعملون قضيه فلسطين وصفقه القرن قريبه
وسيتحول العرب الى حلفاء لاسراييل
نلاحض بعض الامازيغ الاغبياء يشاركون في حروب ومنضمات شرق اوسطيه بينما شباب مناطق العرب في المغرب يفضل التمتع بالفتيات والالتهاء و لا احد منهم يغامر بنفسه للتهلكه.
هل التصحيه من اجل الاسلام والعرب تخص فقط الامازيغ ولو على حساب مصلحتهم وهويتهم
47 - حفيط الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:25
ارهاب هوياتي ي يمارسه هدا الحزب على كل من له علاقة بالامازيغية حزب عنصري يريد ان يسترزق على حساب القضية الفلسطنية صحيح اننا مع فليسطين لكن ليس على حساب هويتنا وتقافتنا وتعريب هويتنا وطمسها قبل فعل بعض المجرمون من قبل واكيد انكم تعرفون القصة
عاشت القضية الفاسطنية منتصرة
وعاعشت الامة الامازيغية متحدة ومزدهرة
48 - خالد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:25
ان الله عز وجل انزل القرآن باللغة العربية الفصحى لا بالامازيغية، ربما لو سموها بأسماء مدن (إسرائيلية) لصفقتم.
49 - محمد سعيد KSA الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:27
السلام عليكم

في مثل هذه الأمور مثل تسمية الشوارع بأية أسماء تقرها الدولة يفضل أن يكون القرار قد أقر بواسطة البرلمان المنتخب وبهذا يقطع الطريق على كل عنصري يكره العرب وكل من يسعى لإثارة الشغب

من جهة أخرى لا بد من سن قانون يجرم من يرفع علم غير علم المملكة المغربية فهذه بلا شك خيانه عظمى وعلى المغرب أن لا يضع في إعتباره المجتمع الدولي فكل بلد في العالم سيتخذ إجرائات صارمه ضد من يرتكب جرم الخيانة العظمى.
50 - لا الإمبريالية الأمريكية الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:31
القضية الفلسطينية لن يفهمها المهوسون بالجنس المتاترين بالاسطير الاغريقية. فلسطين كانت قضية تشي كي ڤارا. و. مانسيل منديل و كل احرار العالم أما العبيد الدين يشعرون بنقص اتجهو الى الكيان الصهيوني كا آله لهم بيس العبد و بيس الاله
51 - ahmed الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:37
المطلوب هو التنويع-
البيجيدي قام بنفس الشيء بمدينة تمارة و اطلق اسماء عربية شرقية على احياء كثيرة بتمارة-
مند زمان و نحن نطلق نفس الاسماء على شوارعنا و مدارسنا (الجاحظ البحتري ابو,,,,ابي،،،)-
نريد التنويع - اسماء مغربية -اسماء امازيغية -اسماء عربية -اسماء غربية-
شارع القدس و شارع رويشة و شارع موليير و شارع غاندي-
كفا ثم كفا-
شكرا
52 - سعيد، الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:39
آراء المعلقين الذين يلومون مجلس أغادير لا تمثل رأي سكان المنطقة و المغاربة،أكثرهم دوخت رؤوسهم جمعيات تقول كذبا أنها تمثل مناطق من البلد و هي حقا لا تمثل إلا نفسها،فضحها الله عز و جل بأن أظهر موالاتها للصهاينة،رؤوس هذه الفتنة أصبحت معروفة اتخذت من الخروج إلى الشارع حرفة لكسب بعض ’الشيكلات‘ من أسيادهم في الكيان المغضوب عليه،
53 - محمود درويش الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:43
أكادير المغاربة قاطبة
بناها المغاربة قاطبة بعد زلزال بداية الستينيات
لا عيب من افتراض اسماء مدن عربية فليسطينية واعتمادها لاختيار أسماء الازقة بمدينة اماظير النغاربة ككل.
اقترح على الكوميناطوريين الاجتهاد في البحث عما يوحد المغاربة وما يوحدهم يتجاوز اللهجات الامازيغية
54 - عابر سبيل الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:48
لو تمت تسميتها بمليكة مزان وأحبابها الأكراد لصفّق لذلك كل هؤلاء الذين يلطمون حاليا.
55 - فريد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:50
فلسطين ليسة مدكورة في القرآن وليسة من اركان الاسلام. الفلسطنيون يخدمون في الجيش الاسراءيلي. ما عندهم مشكل،والمغاربة ديوها في راسكم راها جايا العصا تاع المعقول الله يهديكم.
56 - maghribu الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:50
La phalistine.est une affaire.universelle. on trouve des.noms palistiniennes affichės partout dans le monde du bresil au japon. Parce que c est la grande.injustice du siecle. Les noms.amazigh on les trouve partout dans les villes du maroc. Et c est une fieretė de tous les marocains amazigh et autres. Le.probleme c est de faire des arabes des ennemis et rejeter tout ce qui est arabe ou musulman comme le fait aasid et autres. Attention on risque de tomber dans le piege de la discremination ethnique et religieuse a l instar des pays du moyen orient irak sytie liban yamen egypte soudan..ce qui a fait la force des marocs c est leur unitė. Alternativement l empire marocaine a ete gouvernėe par des dynasties amazighs et arabes sans discremination. Les almoravides et les almouahids sont des amazighs les saadiens et les alaouites arabes. Mais tous ont pu federė les marocains tous les marocains.
57 - المراكشي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:53
انا باغي نعرف واش اكادير شراوه الامازيغ او هو مدينة مغربية .ايوا اسيدي راه المغرب دولة عربية امازيغية وفلسطين دولة شقيقة ويحصل لينا الشرف حنا المغاربة الا سمينا شواريعنا في اكادير او غيرها باسماء الابطال والاماكن الفلسطينية. باش بغيتوا نسميوها باسم نتانياهو ولا موشي دايان ؟ وقيلوا عليكم هاذ لبلاد العزيزة وباراكا من الصهيونية والتفرقة راه اكادير ديالنا كلنا.
58 - AGADIRIEN الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:59
انا كأمازيغي أعلن بأن من يسمون انفسهم نشطاء امازيغيين لا يمثلون اهل سوس لأننا ندعم فلسطين الكبرى و ندعم حقها في الحرية و الكرامة اما الاسماء فأكادير تعج بأسماء لا معنى لها و لا هدف و مع ذلك لم يقم هؤلاء بالاحتجاج، اما عن الاسماء الفلسطينية فيتعلق الأمر بحي واحد هو حي القدس و أزقته و هي التفاتة طيبة لهذا الشعب المناضل و كذلك اعتراف بتضامن المغاربة معه.
59 - مومو الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:01
لو سميت شارون و غيرها من الأسماء الصهيونية لطبل و صفق كل من يلطمون حاليا، صحيح أن الصهاينة و العرب يعادي أحدهم الآخر، لكن أتمنى من الأمازيغ الذين اختاروا العرب خصوما لهم أن يتوقفوا عن استعمال خاصية "عدو عدوي صديقي"، فهي لا تصلح دائما.
60 - عزوز الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:01
لست ادري لماذا كل هذا الكره والحقد من بعض المعلقين رغم ان الامازيغ والعرب مغاربة يخدمون بلد واحد هو المغرب ورغم ان هذا المطلب مشروع ومن حقنا تسمية شوارعنا بابطال مغاربة امازيغ او عرب.
لا للتعليقات الغير مسؤولة.
﴿وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ﴾

مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ
61 - Zaytan ghomari الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:02
اكرر الف مرة فالحضارة التي كانت من قبل اسلاميه فارسية شامية مصريه امازيغية لان كل الشعوب الاسلاميه كانت تتعامل بالعربيه متل الانجليزيه الان لايعني ان الحضارة كانت عربية فالاندلس اغلبه كان امازيغ ولولاهم لسقطت بسرعة لكن الممالك الامازيغية فرطت في قوميتها وهويتها على حساب الاسلام وخدمو العربيه والتقافه والعلوم والدين ونسو لغتهم الامازيغيه وفي الاخير ياتي اعرابي لاحضارة له في الارض ويقول العربيه لغة القران
نعم لكن الطرجمه حلال والدين للجميع وليس للعرب بل لسلمان الفارسي والرومي وبلال الحبشي....
62 - atlas الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:06
هؤلاء النشطاء الذين بسباحتهم ضد تيار المجتمع و الدين و توابث الأمة فهم يعملون على زرع الكراهية بين أطياف المجتمع وتنفير المناضلين الأمازيغ الحقيقيين عن المضي قدما في نضالاتهم
كمغربي من أب و أم أمازيغيين لا يشرفني أن أنتمي إلى هؤلاء الشردمة من المتعصبين والذين لا يقلون في تعصبهم عن الدواعش بأفكارهم و أعلامهم بل وحتى تهديداتهم كحال مليكة مزان..
لهذا أستغرب من السلطات كيف تغض النظر عن أنشطتهم المزعزعة لاستقرار الوطن والتي بدت تظهر للعلن أم أنه كتب على الشعوب المستضعفة أن تعيش في صراع دائم حتى تعيش الطغمة المنتفعة في سلام ؟
63 - MORAAKOCH الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:13
هو القدس الشريف

فيه " حارة المغاربة "

المغاربة هم السكان الدين يسكنون المغرب


أما " أمازغ "

فهي كلمة مصنعة لا معنى لها

وبما أنها لا معنى لها تصهينت و أصبحت صهيونية
روادها أقلية صغيرة جدا أغلبهم ملحدين و لا ثقافة وعلم لهم


أنا لا أعترف بشيء إسمه أمازغ
ولا أعترف بتلك العلم الدي صنعه أعمروش بفرنسا

للقبائل.
64 - برحيلي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:14
في حين إن الثقافة الأمازيغية تعج بشخصيات عظيمة أسدت الكثير للوطن في شتى المجالات من الفنية والثقافية والاقتصادية والسياسية"
هههههههههههعههههههههه .........
65 - ابا محمد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:28
حزب الاخوان حزب لا هم له إلا الفتنة والبحث عن خلق الفتنة وإثارة النعرات فهذا وصفهم وحالهم
66 - hali الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:30
اصبح لاسراءيل ورقة ضغط داخل المغرب.هذه الحركات المدعومة من الصهيونية لا تخجل من نفسها ....اوا اذا كان تسمية الشوارع باسماء فلسطينية مبرر للاحتجاج فلماذا لا تحتجون على غلاء المعيشة والفساد والبطالة و...
67 - أمازيغية حرة الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:32
سبحان الله. ألم يستحيوا من معارضة هذا القرار. نحن مغاربة وفلسطين في القلب. وإن سميت ازقتنا بأسماء مدن فلسطينية ما هي إلا التفاتة بسيطة تذكر الاجيال القادمة بأن القدس للمسلمين أجمعين وليس للفلسطينيين فقط. أنا مع القرار. والامازيغ الذين يحسون بالعقدة اتجاه العرب. أقول مشكلتكم في ذاتكم. أنا أمازيغية وافتخر ولا احتاج لاي اعتراف من أحد.
68 - محمد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:34
اتفق معكم لو ناديتم بتسمية الازقة باسماء لرموز مغربية اما ان تفرقوا وتنحازوا لمواطن دون الاخر فهذا يدعوا للعنصرية بين ابناء الوطن الواحد
69 - بن سي عبد السلام الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:40
البعض يخلط عن عمد أو عن غير عمد بين اليهودية والصهيونية. وهذا خلط خطير لأن المغاربة لا يعادون اليهود بل يعادون الصهاينة الذين قتلوا الاطفال والصبيان وطردوا الناس بالملايين من ديارهم وأوطانهم وحقولهم وحلول محلهم أناس من كل الأجناس من فرنسا وبريطانيا وروسيا واسبانيا ومن اثيوبيا ومن كل بلدان العالم العربي.
الأمازيغي الحقيقي الحر يقف بجانب المظلوم لا بجانب الظالم القاتل...
سيون اسيدون يهودي مغربي مناضل ضد الصهيونية ...صوت شجاع
70 - Marocains الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:42
N° 67

67 - Zaytan ghomari


المغرب كان .

8 قرون فنيقيون وقرطاجنيون
8 قرون رومان
4 قرون وندال وبيزنط


من أن أثيت بهدا الإسم " أمازغ "

كان إسمهم البربر وهم خليط بقايا

الفنيقيون و عبيدهم
القرطاجنيون و عبيدهم
الرومان وعبيدهم
الوندال وعبيدهم
البيزنط وعبيدهم

يتكلمون لهجات مختلفة ولا يفهمون بعضهم بعض

ولا يتكلمون لغة موحدة إسمها آلأمازيغية


أما الحضارة العربية الإسلامية
أكبر دليل هو :
الإمبراطورية الأموية في دمشق
الإمبراطورية العباسية في بغداد

كانوا عرب أقحاح يتكلمون العربية
71 - امينة الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:44
واحد نهار غدي احول فلسطنيين العندنا بحال لبنان هدشي كلشي لصالح اسراءيل .....
72 - صاغرو الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:45
انتباه
هذا هو السبب الحقيقي لمقت القضية الفلسطينية.
فهي تستعمل عندنا للاستقطاب السياسي والايدلوجي.
73 - اباتي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:48
انت مطحون ومهلوك وتحتج على امور تافه احتج وناظل لنيل حريتك وحقك في العيش الكريمة وتكافئ الفرص مشكلة الدول المتخلفة في مفكريها وما يسمى بمجتمعا المدني تافهون واغبياء كمن يعارك لاجل مشط وهو اصلع .
74 - كريمة ايت باها الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:51
الحمد لله ان التعليقات و الواقع يبين مدى موافقة المغاربة على تسمية هاته الازقة بأسماء فلسطينية رمز الكفاح و الحرية الحقيقيين.
عاش الملك
ازول فلاتون ايتما
75 - مغربي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:52
لا تخلقوا الفتنة بينكم أيها المغاربة.التمييز بين الأمازيغي والعروبي مستحيل على المستوى اللغوي وحتى العرقي.اتركوا بلدكم آمنا.
76 - imintanout الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:59
نعم فأنا امازيغي و درست بثانوية ابن الهيتم ابوا علم البصريات العربي العظيم و انا فخور بذلك، و من يطالب باسماء امازيغية اريني اسم عالم امازيغي واحد في الرياضيات او الطب او الفلك او الفيزياء؟؟او الفلسفة؟؟ كفاكم من العنصرية الفارغة،
علاش ساكنة الدار البيضاء و الرباط من واعرابن ما يحتاجوش على تسمية المراكز و المدارس باسماء شخصيات فارسية و ليست عربية؟ البايروني، الرازي،الخوارزمي،ابن سينا...؟ لا يقومون بمعارضة ذلك لسبب وجيه هو ان هاؤلاء كانوا عظيمين، لا اشعر بالغيض من ولوج ابنائي لثانوية ديكارت و نيوتن و اينشتاين، لان العلم لا دين و لا عرق له،
فبدلا من البكاء و الهلهلة، اصنعوا لنا رموزا امازيغية تشعرنا بالفخر ، اما من يختبئ تحت اسم ناشط امازيغي و هو لا يعرف شيئا غير الكراهية و العنصرية اتجاه الاخر،ارتقوا بعقولكم يا هاؤلاء لقد جعلتم البلاد مسخرة
77 - Karil الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:01
التبعية للغير مأساة أفقدتنا هوينا . أصبحنا و كأننا مهاجرين و أجانب في بلدنا . تشردنا و تاهت بوصلتنا . الدين لا يطلب منا ان نتشبه بالآخر و نغير جلدتنا و نمسخ هويتنا بل ان نعود لفطرتنا ان نكون كما خلقنا الله . ربما نحن الشعب الوحيد في العالم العنصري ضد نفسه فمتى نصالح ذواتنا و نرجع لانفسنا من دون عقد.
78 - البيضاوي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:02
اين هي الديموقراطية التي تتشدق بها الحكومة . لماذا لم يتم مشاورة أهل منطقة سوس ؟؟؟ لماذا لم يتم اشراكهم في او إجراء إستفتاء منطقة سوس في الموضوع. ولكن الشعب اخر من يعلم وآخر من يسأل .. سواء في سوس او الريف او الصحراء او الوسط....
79 - مغربي امازيغي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:05
بدا من صلاح الدين الأيوبي وابن المقفع والخوارزمي وكل الأسماء المشهورة التي عربتموها وقرا التاريخ مزيان وغادي يبان ليك كولشي يا امة ظحكت من جهلها الأمم.
80 - أنا عربي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:06
أنا عربي و لكن سأقول ألحق. و الله العظيم الأمازيغ

رجال وطنين. لا يدافع عن الوطن إلا هم. كما خرجوا

ضد الأستعمار اليوم هم من ثارو ضد الظلم. أما

بخصوص الأزقة, حزب المتأسلمين

حرق الأخضر و اليابس من شمال المغرب إلى جنوبه
81 - chrif tiznit الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:06
شوف بلا متسمي ازقة اكادير باسماء فلسطينية الا فيكم نفس اوبغيتوا تجهدوا و تحروا فلسطين من سيادتكم اسرائل تحزموا و سيروا قومها مشي ترجعوا لينا اكادير فلسطينية
82 - مغربي ضد الغنصرية الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:09
البربر اقرب الى فلسطين من اليهود لانهم كنعاتيون جميعا واهل سوس اصلهم عرب صنهاحيون وهم يشتركون الملة واللغة والكثير ولا ضير ان تخلد اكادير كغيرها من المدن اسماء فلسطين كفى تعلقا بتفكير القبيلة والعنصرية التى يدافع عنها امثال كجى واهل سوس مسلمون وليسوا يهودا وامثال كجى عملاء الصهاينة الى مزبلة التلريخ
83 - حمزة الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:13
مساكن المغاربة، ضعاف امام النساءووو،. مير كجي مشكين فقط مرر أفكار ديك الجوج بنات صيونيات اللي تصور معاهم حيت كان قريب للمسجد الاقصى
84 - dak الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:17
لا تخلو مدينة مغربية من شارع أو ساحة بإسم إنزكان .على هاد القيبال حتى حنا نديروا وقفات احتجاجيه ؟؟؟
85 - والو الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:18
جمعية والو. جمعية الملاحظات التي لا تسمن و لا تغني من جوع. جمعية الفتن. الهذف من الجمعيات هو أسمى من مراقبة أسماء الشوارع. الهدف يجب أن يكون إما مادي أو بيئي أو أخلاقي. فرق بين كلمة جمعية و قومية.
86 - التاريخ الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:18
اليسار اينما وجد سبب المصائب التي تلحق بهذا الوطن يركبون على اشياء اختفى فيها الجدال و التناقض و كيفما كانت لغة اليسار امازيغية او عربية او فرنسية فاعلم ان الكارثة قادمة لا محالة اتقوا الله في هذا الوطن انه ليس ملك احد باي شكل من الاشكال و لكن ملك من يحافظ على مصلحته و الرقي به .من مات مات ومن قاوم لاجل الوطن لا ينتظر التكريم لانه يعلم بان التاريخ حفظ له اسمه سواء كتب على الشوارع او على احياء نحن مغاربة و قضيتنا واحدة ككل الامة الاسلامية فلسطين الجريحة فمن ليست له عزة على دينه و على اولى القبلتين فليقل ما يشاء
87 - Maghrebins الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:20
أنثم مصابون بمرض الطاعون
تصنعون الكذب في المختبرات و تصدقونه
عقلكم صغير جدا ولا تثقنون الكذب
الإسم الدي أطلقه عليكم الإغريق هو البربر
في المختبرات الفرنسية حولتم إسم البربر إلى إسم أمازغ أو أمازيغ
سألناكم مادا تعني كلمة أمازيغ قلتم الرجل الحر / الرجيل النبيل

إشرحولي من فضلكم هذه الكلمة بلهجاتكم المختلفة
أين توجد هنا كلمة الرجل؟
وأين هي كلمة الحر ؟

لكلمة أمازيغ ؟؟؟؟؟


المغرب كان إسمه قديما موريطانيا الطنجية
( نسبة إلى جنس الموري الإفريقي صاحب اللون البني الأسمر )


هو القدس الشريف

فيه " حارة المغاربة "
هل خرج الفلسطنيون وقالوا لا نريد إسم المغاربة في فلسطين

المغاربة هم السكان الدين يسكنون المغرب


أما " أمازغ "

فهي كلمة مصنعة لا معنى لها

وبما أنها لا معنى لها تصهينت و أصبحت صهيونية
روادها أقلية صغيرة جدا أغلبهم ملحدين و لا ثقافة وعلم لهم


أنا لا أعترف بشيء إسمه أمازغ

صهونية الحركة الأمازيغية هي ضد كل ماهو عربي إسلامي
88 - عبد العزيز الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:21
نحن أمة واحدة لا امازيغ ولا عرب ولا غيرهم من المسلمين كل ما في الأمر ان الاستعمار الهمجي قد نجح في تطبيق مقولة فرف تسد نحن جميعا عرب والامازيغ هم سكان المغرب الأولون واصبحنا بفضل الله امة واحدة لا فرق بين هذا وذاك احذروا ايها الناس فإلاهنا اله واحد وديننا دين واحد ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم رسول واحد ولغتنا العربية لغة واحدة اما الباقي مجرد لهجات لا ترتقي الى مصاف اللغات احذروا من الفتنة والتفرقة وعودوا الى الرشد
89 - عبدالفتاح الغنضور الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:21
هادشي راه كيتسمى تخربيق واش حنا خاصينا الأسماء؟! فلسطين الى كانت كتهمك و هو تقدم لهم شيحاجة اللي ملموسة أما باش تجيب الأسماء و تقول راه حنا مع القضية الفلسطينية راه هادشي غير تخربيق و حنا راه عطا الله باش نسميو، المغرب ملئ بالرموز و الرجال باش نسميو الأزقة و الشوارع ديالنا.
90 - سفسوف الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:27
السلام عليكم
والله اتعجب بعد 62 سنة على الاستقلال مازالت جذور الاستعمار موجودة.المغرب اشد طائفية من اي دولة أخرى هذا فاسي هذا غربي هذا سوسي هذا ازناسني هذا ريفي....أناامازيغي زناسني حر لن ادرس ولن اقرء الامازيغية انا مسلم والمغرب دولة عربية إذا أنا عربي دعونا من التأويلات و الخزعبلات .ماذا اعطتنا الامازيغية كي اصنفها لغة هي لهجة نتكلم بها في المنازل ونحافض عليها من الاندثار فقط كل من يطالب بتدريس الامازيغية انا ضده.اللغة العربية هي لغتي ولغة القرآن شئت ام ابيت.
91 - chihab الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:28
الحركة الأمازيغية هي حركة عنصرية متطرفة وجب حلها انها لا تمثل الأمازيغ وقفتهم المعلنة أمام المجلس البلدي مفهومة لأنهم ببساطة حلفاء وبيادق بيد الصهيونية
92 - Michlifen الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:29
Il n'y a pas de mal à prendre qq noms palestiniens mais il ne faut pas les généraliser sur tout un quartier... moi je propose à ce que le ministère de l'intérieur fixe des pourcentages à ne pas dépasser pour les noms étrangers quelqu'ils soient :exple 5% mais pour toutes les villes du Maroc..et reviser sur cette base toutes les anciennes nomination s. .
93 - كفى عنصرية الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:31
لو حدث فى مدن عربية ان سموا شوارع باسماء بربرية لما اشتكى احد لكن الحقد والكراهية المتبربرية لا تتهاون فى محاربة كل ماهو عربي اسلامى
94 - حمان الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:32
اتمنى من مدونة القانون الوطني أن تقوم بتطبيق بنود جديدة موازاتا مع الدستور تزجر باستعمال رموز أخرى غير رمز المغربي مع عقوبات سجنية وغرامات مكلفة للانتهاء من هدا هراء حتى لا تتكاثر هذه الرموز الدخيلة بالتالي يصبح لدينا انشقاق كما وقع لنا مع هذه الجماعات التي تسمي نفسها العدل .المصالحة
التبليغ. الإحسان .الأخوة. الدعوة. إلى غير ذلك من الخوارج
95 - من المغرب الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:36
الحراك الامازيغي منظمة مدعومة من الموساد وبعض اعداء وحدة الوطن.ليس لهم تاريخ يقولون الامير الخطابي امازيغي واسمه ليس فيه راءحة الامازيغ.اعطونا كتابا علميا في الفزياء بالأمازيغية يا مرتزقة الوحدة
96 - ما نعرف الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:37
المشكل كيبان ليا ماشي فالسمية و لكن المشكل وﻻ عرقي بين العرب و الأمازيغ، ويلى استمر الوضع بهاد الحال، الصراعات العرقية كتكون بحال الطائفية وﻻ خطر.
97 - kui الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:41
تفكير قبلي رجعي ولى عليه الزمن.. تتركون الجوهر و تناقشون الفتات خدمة لاجندة عنصرية متعصبة. مشاكل اكادير اكبر بكثير من تسمية ازقة صغيرة باسماء فلسطينية.
98 - latifa الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:41
حسبي الله ونعم الوكيل اليست الفلسطين قضية المسلمين الاولى ؟
الستم بمسلمين ام غيرتم حتى الديانة؟
99 - omar الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:43
الرجوع لله
ارجو من الجميع أن يفكر ويبتعد عن هذه المزايدات التي لا تخدم لا الوطن ولا القضية الفلسطينية التي هي قضيتنا كلنا
اذكر الجميع بحي المغاربة في القدس الذي هو معروف منذ سنين ويذكر الجميع بالمغرب والمغاربة ونضالهم من أجل راحة سكان القدس وعبرهم سكان فلسطين
نحن جميعا من أجل فلسطين ولا يجب أن ننساها سواء كنا في الدار البيضاء أو في اكادير كنا في أزرو أو ايت اورير
التسميات رموز وعلامات تذكرنا بتاريخنا وثقافتنا
والتمسك بوحدة الوطن والدم والدين سمة كل المغاربة امازيغ شلوح عرب فاسة صحراوة وجادة ريافة
ما اجملك ياوطني وما اجمل تنوعك وفسيفساء اراضيك وسكانك
عشت في القلب عزيزا تنثر السلام حيث كنت
دم لنا حضنا حنونا تجلو عنا الهموم
وطن حباه الله بالعز والسؤدد وتسمى للاسود عرينا
وركب سكانه موج التاريخ دوما عربا أمازيغا والباقين
100 - double slit experiment الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:43
the arabic names of all the bright stars at the sky are the biggest proof of the greatness of their civilization, they were the foundators of many scientific domains such optics by alhazeen,algebra by alkhawarizmi,,
the name القرنية in the eye translated to cornea
algorithm is alkhawarizm
the numeral you are using in you keyboard are all
arabic numerals
the water flush and the water pomp plus the gears we are using in everything mecanical are the invention of the greatest polymath al jazari who write all his book in arabic and he is a proud muslim

there will be no camera if ibn haytam wasn't discovered the scientific methode and the "camera obscura القمرة المظلمة"
,the arabic culture is too rich with its science art and music and poems and philosophers and
polymath and discoveries
i respect the amazigh minority in morocco but there are no real good example of amazigh in the science history nor philosophy
101 - محمد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:46
كلنا فلسطين. والمغرب واحد ما فيه لا عربي لا أمازيغي. مغاربة جميعا وكفى.
هذه الاحتجاحات أقلقت تلك الفئة المطبعة مع إسرائيل، المُسَحرة من طرف الصهاينة. تحركاتهم إذن هي ليست دفاعا عن التراث الأمازيغي، الذي نفتخر به جميعا، وإنما هي دفاعا عن بني صهيون.
102 - ضد رموز الصهيونية الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:46
عندما كانت كل اسماء الازقة بالفرنسية وعندما تجدون الادارة كلها مفرنسة وكل فضاء اكادير باللغة الغربية لا تتظاهرون لكن عندما يتعلق الامر باسماء اسلامية او لغة الاسلام تخرجوا من جحوركم الخبيثة كالافاعى وعندما تفتحون متاجركم فى كل انحاء المدن العربية تنسون انكم تمتصون دماء العرب فلا تتضاهرون كفى حقدا والا وجب مقاطعة تجار سوس كافة
103 - #مقاطعون الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:50
تطابقا مع التعليقين 1و2 لا أستغرب وجود وشائج و روابط قديمة و عريقة بين الحركة الأمازيغية الشوفينية المتطرفة و الحركة الصهيونية؛ و إلا فماهي مبررات الاستعداء المجاني للقضية الفلسطينية و لفلسطين خصوصا و للعرب و للقومية العربية و القضايا العربية عموما..
104 - intidam الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:50
انا شلح امازيغي وأكره هذا الرمز الامازيغي لانه من اقتباس وصناعة جزائرية وحديث العهد بعض النشطاء القبايليين هم من صنعوه ، اما بالنسبة لرفض اسماء فلسطينيه لازقة في أكادير انه شئ عادي مادام الصهاينة اخوانهم
105 - يوسف أ-1 الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:51
يا أمة صار ينخر فيها الجهل و اللا وعي، تسمى هده الأزقة بما تسمى، أين المشكل؟؟؟ بااارك علينا من عجينة العدرة و الخواطر الخاوي، نووضو نخدمو على راسنا و على بلادنا.
106 - intidam الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:08
تجتهدون في التفاهات ، شارع في الجزائر اسمه شارع محمد الخامس وكل شيء عادي ولا يوجد اي مشكل انتم يا أشباه الأمازيغ لستم امازيغ احرار لانكم مشللون بالصهيونية ، انا امازيغي وضد مثل هذه الافكار المتخلفة ( نكي كيح اشلحي اقور وأُور كيح اعونصري اشكو كيح اموسلم زوند اشلحي زوند اعربي زوند اسوقي كلشي نكت تاروان آدم وحواء عليهما السلام ، المهم سبب كل هذا هي الحرية المطلقة للتعبير مايصلاح ليكم غير الزيار والاعتقالات بالجملة اللعنة لكم
107 - نحن كلنا في الهم سوى الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:09
حركة صهيونية جديدة

سمت نفسها " أمازغ "


شردمة قليلة تصنع الكراهية ضد كم ماهو عربي إسلامي

فلسطين هي بلد المسلمين كلهم .


هل هذا المسمى " أمازغ "
قادم من كوكب آخر ؟


نحن كلنا في الهم سوى


للأسف سقطت الحركة البربرية في يد أعداء الأمة
108 - مسلم الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:13
حنا مسلمين إل قلتي أنا أمازغي ولاعربي إدن نتا ماشي مسلم كاين شي جمعيات أمازيغية ومسأولين أمازيغ كيمشيو عند ليهود لبلادهم المزعومة وأحتجو عليهم محيت كيما كتقولو نتوما أمازيغ بيناتكم ويلا تسماو الشوارع ديالنا بأسام فلسطينية مزيان وكتر من مزيان باش منساوش القضية الأولى دايل ألامة الإسلامية ماشي الأمازيغية ولا العربية بوكلووووووخخخخ لعفو
109 - الاستيلاب الثقافي الهوياتي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:13
هذا لا يمكن ان نطلق عليه الا استيلاب ثقافي هوياتي، و للعلم ففي اكادير يوجد حي كبير اسمه القدس و مركز ثقافي باسم محمد الذرة. يمكن ان نتفهم اطلاق تسمية حي باسم اجنبي من قبيل المجاملة في حين يجب ان تنهل باقي الاسماء من الثقافة المغربية عامة و المحلية خاصة فلنا تاريخنا و رجالاتنا و لا نحتاج الى تحوير للهوية، عبر جلب اسماء اجنبية. انا متضامن مع القضية الفلسطينية من باب انساني اولا فلا احد يرضى ظلما و لكن هذه التسميات لا تسعف شيئ بقدر تحويرها للثقافة المغربية و الامازيغية بالخصوص. و ختاما الى مستلبي المجلس البلدي، من اراد ان ينافح عن قضية، فليفعل بنفسه و ماله و ولده و ليس ما يعود الى الملكية الجماعية و الى غيره. مسالة مرفوضة البتة و بشكل قاطع.
110 - مكناسي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:17
لماذا لا تندد هذه الجمعيات عندما يتعلق الأمر بتسمية شارع اوما شابه بإسم غربي أم ان الأمازيغ عقدتهم العرب فقط؟
111 - عبد الحق الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:20
النعرات العرقية أصبحت متجاوزة في المغربي بعد أن تصاهرت العائلات منلامختلف الأعراق مع بعضها ...هؤلاء يصطادون في الماء العكر ويثعبون أنفسهم سدى ، فالأبناء والأحفاد في المغرب هم من أسر مختلفة الأعراق ويستحيل التفرقة بينهم الآن ، لأجل ذلك فدعاة التفرقة ينبغي عليهم أن ينسوا موضوع الأمازغية التي لم تعد تراهن عليه حتى فرنسا بعد المصاهرة الواسعة بين مكونات المجتمع المغربي .
112 - سكر الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:29
هؤلاء هم الأمازيغ الذين تسمحون لهم بزيارة اسرائيل والقادم اعظم
113 - martin pres du kiss الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:35
la palestine ...c'est pour les pzlestiniens..on les aide plus que beaucoup de pays arabes et musulmans..alors juqu'a ce que ce pays et ses citioyens deviennent plus marocains eue des marocains pauvres qui souffrent...NON..on a nos personnalités amazaghigh a agadir..et d'autres arabes et musulmans..alors pourquoi chercher des noms que nous. vieux marocains nous ne connaissons pas..? laissez la palestinne pour les siens... occupez vous de votre Maroc...
114 - العربي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:37
لا يهمنا تسمية شوارعنا باسماء فلسطينية المهم ان اهم الشوارع الرئيسية مسمات باسم الملك محمد السادس نصره الله و ايده،راعي الامة، و السلطان الحسن الثاني و محمد الخامس
115 - تاك فريد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:37
امازيغ نسبة الي مازغ ابن كنعان والفلسطينيون كنعانيون لهذا فتسمية شوارع مدينة اكادير باسماي فلسطينية هو تذكير الامازيغ باصلهم الفلسطيني او الكنعاني
116 - حبشي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:42
من الأحسن أسماء مدن من اليمن والحبشة....
117 - فلفل الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:44
بدل ما تمشيو بعيد علاش ما يسميوش الشارع محسن فكري مثلا عطا الله الشهداء عندنا وداااااابااااا فهاد 2018
118 - حميد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:59
بعض الأخبار مع المدة ستصبح مملة فهل بعض الأشخاص سيفرضون علينا نزعتهم
كن امازيغي أو عربي أو حتى صم بكم لا يهمنا
119 - وحدوي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:00
في ظل هذه النزعة العرقية ....اقول لكل امازيغي ....كن رجلا حرا في رجاحة العقل و اقتفي المنطق الذي يؤكد بان البشرية كلها من اصل واحد اي نعم صرنا مع مرور ظمن شعوبا وقبائل بحكم التغيير الفيزيولوجي الطفيف الذي فرضته الجغرافيا (مناطق باردة للبيض وحارة للسود ) كما ان الجغرافيا فرضت تعدد التقاليد واللغان (عربي عجمي امازيغي....)لكن الجغرافيا بكل هذا الزخم لن تستطيع طمس حقائق ثابتة لقرينها وملازمها في العلوم الانسانية اي التاريخ ما مفاده ان البشرية من اصل واحد ......فلا تزايدون على هذا الاصل ....واذا فعلتم عن جهل او نزعة عنصرية فتذكروا اني صحراوي رگيبي عرش سلام ووالدتي رگيبية عرش فغرة ومتزوج من امازيغية مرابطية من تمنارت نواحي طاطا وانجبنا بحمد الله ثلاثة ابناء ونعيش بسلام فلا تفسدوا ايها الامازيغ الراديكاليون ما بين العرب والامازيغ من حب وود ودم ....رجاء اتركونا بسلام
120 - hassia الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:14
طمس للهوية وكأن المغرب كان مهجورا أو جزيرة اكتشفها العرب
121 - au N° 124 الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:44
N° 124

المغرب كان .

8 قرون فنيقيون وقرطاجنيون
8 قرون رومان
4 قرون وندال وبيزنط


من أن أثيت بهدا الإسم " أمازغ "

كان إسمهم البربر وهم خليط بقايا

الفنيقيون و عبيدهم
القرطاجنيون و عبيدهم
الرومان وعبيدهم
الوندال وعبيدهم
البيزنط وعبيدهم

يتكلمون لهجات مختلفة ولا يفهمون بعضهم بعض

ولا يتكلمون لغة موحدة إسمها آلأمازيغية


هل تعلم من أين أتى إسم أمازغ؟

البربر هم من نسل مازغ ابن كنعان ابن نوح

وبلاد الكنعانيين الأصلية هي فلسطين اليوم


أصل الأمازغ هو فلسطين و إسم فلسطين هو عادي
122 - احمد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:48
منين ما سماوهاش بمدن و قرى تركية راه عندكم الزهر...؟
123 - rachid الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:51
عنصرية في امخاخ هاؤلاء المتخلفين مع اني من اصول امازيغية ولاكن هدا لا يعنيني ما يهم هو الانسان يا ( مسلمين )
124 - لوسيور الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:56
لقد منعوا الامازيغ من تسمية ابنائهم باسماء امازيغية والان يمنعون الارض والمكان والزمان والدواب والحجلا والبقر من تسميتهم باللامازيغية...لقد ارسلوا الدواء والمساعدات لفلسطين واستوردوا منها الاسماء والمسميات والامجاد
125 - bassou o haddou الاثنين 16 يوليوز 2018 - 15:05
الجمعيات الامازيغية هي من تدافع على الوطن وتقافاته اين الجمعيات الاخرى ؟؟؟؟؟؟؟ ربما القضية ليس فيها دعم مادي لتضخيم الحسابات البنكية
بششششخ
126 - بالله عليكم .... الاثنين 16 يوليوز 2018 - 15:11
... الا يستحق هذان المتطرفان اللذان يسجدان لعلم الكونغريس الامازيغي العالمى الباريسي .الفرنسي.
الا يستحقان الاعتقال والمحاكمة ؟.
واذا لم ياتيا بالدليل على ان الامازيغ رفعوا مثل هذا العلم في تاريخهم الطويل ، وجبت عليهما العقوبة القاسية.
127 - موح أمكر الاثنين 16 يوليوز 2018 - 15:22
أعتقد انها خطوة شجاعة للمصالحة مع الذات ومع التاريخ ....اولا الامازيغ هم فلسيطنيون في اصلهم ... فالعلامة عبد الرحمان ابن خلدون والقديس أغسطينيوس ينسبون الامازيغ الى الكنعانيين ... وبلاد كنعان هي فلسطين القديمة.
اذن فالعودة للاصل فضيلة الفضائل.
128 - SAID الاثنين 16 يوليوز 2018 - 15:26
أنا لست أمازيغي و أرى أن ما يقوم به المسؤولون ظلم لثقافتنا المغربية الأمازيغية. الأسماء الأمازيغية تجعل المكان أكثر سحرا، أذكر مثلا شاطئ تغازوت، جمال الشاطئ يوازي جمال الإسم. أنا زرت الجنوب و رأيت أهله ناس بساطاء و متواضعين و كرماء جدا، و الله يستهلون الاحترام و التقدير.
129 - الجار محمد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 15:28
كل من لم يجد اين وكيف يقضي وقت فراغه ،يدعو الى تنظيم خرجات احتجاجية باسغلال اسباب واهية صبيانية تنم على عقلية متخلفة ومتحجرة مليئة بالحقد والكراهية والعصبية القبلية.
ان زمن القبلية والنزعة الانقسامية قد ولى واكل عليه الدهر وشرب ،نحن الآن في زمن الدولة الوطنية الموحدة القوية.
130 - حسن سويسرا الاثنين 16 يوليوز 2018 - 15:48
إدهبو الى الرباط او فاس والدار البيضاء وبدلو أسماء الشوارع وخليونا فتقار قهرتونا بضلم ومسح الهوية الأمازيغية بغينا تعليم صحة بنية تحتية.....
131 - الولاء لاسراءيل الاثنين 16 يوليوز 2018 - 15:52
رفض هؤلاء تسمية بعض شوارع اكادير باسماء مدن فلسطينية هو عنوان صريح لتواطءهم مع العدو الاسراءيلي ضد القضية الفلسطينية..و اعتقد ان الزيارات المتتالية لبعض زعماء المحسوبين على الحركة الامازيغية الى اسراءيل يفسر وبوضوح ذلك.
132 - الأمازيغ = الكنعانيون الاثنين 16 يوليوز 2018 - 15:55
بما أن

العلامة عبد الرحمان ابن خلدون
والقديس أغسطينيوس
ينسبون الامازيغ الى الكنعانيين ... وبلاد كنعان هي فلسطين القديمة


إذن الأمازغ هم 100% كنعانييين فلسطنيين
إستوطنوا شمال إفريقيا

مازالت أسماء فلسطينين تقارب أسماء الأمازغ

إذن هذه الجمعيات التي تسمي نفسها أمازيغية هي تكذب علينا
هي ليست أمازيغية بل تدعي أنها أمازيغية .


الأمازيغ = الكنعانيون
والكنعانيون هم من كنعان و كنعان هي فلسطين

( البربر هم من نسل مازغ ابن كنعان ابن نوح عليه السلام )
133 - ساغير اسمي... الاثنين 16 يوليوز 2018 - 16:11
القومية العربية لا تعترف بالثقافة الأمازيغية.
الأمازيغ في الدول المعربة أصبحوا فقط الفلكلور للتباهي بتنوع الثقافات اثناء المهرجانات والأمور التافهة، والسبب الأول هو دين الإسلام.
لما تقول انك ريفي او أمازيغي يقال عنك انك عنصري وعرقي ولاكن ياذنون بأنفسهم القول اننا كلنا عرب.
ساغير اسمي العربي إلى أمازيغي....هل من مشكل؟
134 - OUASKOUR الاثنين 16 يوليوز 2018 - 16:14
Nous sommes des Amazighs.
Les nationalistes du Souss sont nombreux.
135 - Narzist الاثنين 16 يوليوز 2018 - 16:18
طاحت ولقينها:
أغادير فيها ناس عاشوا فيها كتبوا تاريخ المغرب الحديث بأرواحهم وبعمرهم.
أغادير مشاو فيها الاغلبية المعلقة غالطين,أغادير عاصمة سوس بتقل عسكري ضخم وإقتصادي فلاحي أكتر منو سياحي.
سأعود للقطاع العسكري المهم جدا بأبنائه من الامازيغ والعرب والصحراوين الدين أبانوا على قدرة هائلة من الوطنية والشهامة والبطولة أمتال. ولد بوها الصحراوي
والكونونيل الغجدامي الريفي,والجنرال المدبوح والدليمي السيدي قاسمي وعبد العزيز بناني الفاسي,
وووو الله إرحمهم ويدكرهم بالخير.
Oهاد الأبطال عاشوا كلهم في أغادير والناس كيعفوهم وككيحبوهم.
أما القدس غيفرط فيها موحاأوسليمان, و أبن زايد الامازيغيان في الشرق الاوسط ,من بعد ما تكالب عليها أغلب دول المشرق ما عدى المغرب والجزائر.
لدينا ملك عربي أمازيغي مسلم ويحمل لقب أمير المأمنين وسبط رسول الله المباشرين الاحياء,وهو كدلك. Yotba3
136 - امازيغي مغربي امريكي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 16:22
هذا امر مستفز وغريب جدا الا يكفي تسميه شارع واحد او اتنين اربعين زقاق وشارع الا توجد رموز امازيغيه او حتى مغربيه وهي الاولى بتخليدها مع العلم ان هناك شوارع ومركب ثقافي في اكادير يحملون اسماء ورموز فليسطينيه هل رايتم في المشرق يسمون شوارعهم برموز مغربيه اذن لماذا كل هذا الخنوع والاستيلاب المغاربه جعلو قضيه فلسطين قضيتهم الاولى اكثر من قضيه الصحراء المغربيه هل رايتم يوما المشارقه يساندوننا في هذه القضيه بل في اعلامهم يسمونها صحراء غربيه وغالبا يستفزون المغرب ببتر الصحراء المغربيه عمدا وليس بعيد تصويت كاس العالم الاخير دول الخليج وبلاد شام من عراق ولبنان والاردن صوتو ضد المغرب ونجدننا نحن المغاربه نتبن قضاياهم اكثر منهم يا مغاربه عرب وامازيغ لا علاقه لنا بالمشرق مستقبل المغرب مع اروبا وعمقها الافريقي اعتقد اننا كمغاربه اكثر شعب يعاني عقده النقص وعقده الاجنبي .اما من يتغنى بفلسطين و يريد تحريرها فليسارع الى غزة و يحارب اسرائيل ، هل تضنون ايها المستلبون فكريا بان اسرائيل سترتعد بتسميتكم لشوارع اكادير بأسماء فلسطينية
137 - yan umazigh الاثنين 16 يوليوز 2018 - 16:33
عندما يتعلق الامر بالامازيغية ييتزاحم المرضى على الهجوم والقدح ونفث سموم الحقد والكراهية .الغريب ان معظم هؤلاء لهم انصاف العقول فهو يسب ويشتم ويعبر عن تحقيره لكل ما هو امازيغي وفي نفس الوقت يقول انه ليس عرقيا ..قولوا نفس الكلام لرئيس البلدية التركية الدي ازال كل الكتابات بالعربية وفي عهد اردوكان الدي يسمي بعضكم بخليفة المسلمين ..ام ان الاتراك سيردون عليكم باكثر من دلك ..تتفننون فقط في سب الامازيغ ..هؤلاء المناضلون شئتم ام ابيتم هم من يمثلون الوطن ومن تنازل عن امازيغيته ورضي ان يبقى بربريا عبدا ومستعبدا فليسكت ولياكل الخبز كما شاء ..اما بخصوص بعض الحاقدين فكلامهم لا يحرك فينا ساكنا
138 - AGADIR الاثنين 16 يوليوز 2018 - 16:38
بما أنكم تكرهون

إسم فلسطين ثم تكرهون العروبة و الإسلام

إدن أنثم


لسثم مسلمين ولا تمثلون المسلمين
رفض هؤلاء تسمية بعض شوارع اكادير باسماء مدن فلسطينية هو تصريح


بل أنثم من : اليا هو د
وتكذبون علينا
139 - Narzist الاثنين 16 يوليوز 2018 - 16:55
رئيس لجنة القدس ,بل أكتر هو الوحيد على وجه الارض الدي يحق له أن يحكم أرض المشرق الحجاز,وليس آل سعود وتميم أو ملالي طهران.
ولان الموضوع يدور حول الاسماء,فلتكن لدينا الجرأة بتسمية الامور بمسمياتها.
أنشري يا هسبريس من فضلك وشكرا مسبقا.
140 - عابرة سبيل الاثنين 16 يوليوز 2018 - 17:04
انه لفخر لنا ان نسمي شوارع على اسماء اماكن فلسطينية لان فلسطين رمز للنضال والكفاح البلد ا الوحيد الذي لا زال تحت الاحتلال في القرن 21 فبدلا ان نمد يد العون لها نحتج على اسماء _لا تضر ولا تنفع _سميت بها شوارع عندنا يا لقمة السداجة والغباء وقلة الشغل
!!!عند البعض منا .
141 - محمد سالم الاثنين 16 يوليوز 2018 - 17:12
ما المشكل في تسمية ازقة باسماء فلسطينية اهو ولاء لايرائيل ونحن نعرف ان لوبي اسرائلي ييتحود على منطقة سوس وان التسميات بهذه الاسماء ستقلق اللوبي وربما سيرفع الدعم الذي تتلقاه بعض الجنعيات الامازيجغية التي نرى ان ولاءها لا سرائيل قايم ومفضوح وما تلك الزيارات المتكررة لا سرائيل تبين الخوف من غضب اسرائيل على تلك الجمعبات وخصوصا اللوبي الذي يستحود على سوس أجمل شي ما فعلته بلدية اكادير تسمية الازقة بتلك الاسامي
142 - مغربية الاثنين 16 يوليوز 2018 - 17:43
نعم نحب فلسطين ولكن الاولوية للاسماء المغربية عربية و امازيغية
143 - Utmazirt الاثنين 16 يوليوز 2018 - 17:49
عندنا آلاف جمال الذرة ياءكلهم البحر بحتا عن حيات أفضل ولا من يحرك سكنا، أم اولاءك مغاربة و الدم المغريبي لا يستهل دلك!
144 - المجيب الاثنين 16 يوليوز 2018 - 17:49
المنطقة التي احدثت هذا اللغط بمدينة اكادير تسمى "حي القدس". فاذا سميت ازقتها بعناوين فلسطينية فالامور منسجمة. بالمقابل على اهل اكادير اين يطالبوا المنتظم الدولي( اليونسكو وما جاورها) والسلطة الفلسطينية وحتى الاسرائيلية ان تسمي ازقة وشوارع حي المغاربة في مدينة القدس باسماء اعلام مغربية أمازيغية. فبالعودة الى التاريخ، أعتمد الفاطميون لتأسيس دولتهم على قبائل الامازيغ حيث كان في جيشهم فرق منهم. وأيامها استقر المغاربة في القدس التي كانت خاضعة للفاطميين، وعاش معظمهم في " حارة المغاربة" الموقوفة عليهم. وبالرجوع الى سجلات المحكمة الشرعية تقول وثيقة وقفية صلاح الدين أن حدود حارة المغاربة الكائنة بمدينة القدس الشريف كالتالي: الحد الأول القبلي ينتهي الى سور مدينة القدس والى الطريق المسلوك الى عين سلوان وغيرها. والحد الثاني الشرقي ينتهي الى حائط الحرم الشريف. والحد الثالث الشمالي ينتهي الى القنطرة المعروفة " بأم البنات". والحد الرابع الغربي ينتهي الى أسفل دار شمس الدين قاضي القدس، ثم الى دار الامير عماد الدين بن موسكي، ثم دار الامام حسام الدين قاليماز، ثم ينتهي الى حارة اليهود(منهم يهود مغاربة).
145 - سبحان الله الاثنين 16 يوليوز 2018 - 18:03
الذين يسمون أنفسهم نشطاء أمازيغ لا يمثلون سوى أنفسهم المريضة العنصرية انا أمازيغي ولا ارى ضيرا في هذه التسميات وهي أفضل من المفردات الفرنسية لي ماعندو ما يدير امشي احل جمعية او حزب و أهدر باسم الشعب عطيونا التقار... وللبعض العنصرين العرب الي فوق أنتم وهولاء النشطاء الأمازيع وجهان لعملة واحدة ماكتعرفو معنى الاندماج والوطنية واالانتماء قلوبكم سوداء وعقولكم نتنة
146 - محمد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 18:06
الجمعيات التي تسترزق بلعب على أوراق العرق و الطائفة والدين و الحقوق و الحريات فهي جمعيات تعرف من أين تأكل الكتف .
بكل بساطة يسترزقون الدعم المادي الإسرائيلي الصهيوني من أجل السفر و تسهيل الحصول على التأشيرات دخول الدول و حصول على دعوة الحضور للمؤتمرات و المنتديات المدعومة سلفا من الإسرائيل و إقامة في الفنادق و تنزه و العيش الرغيد.
سهل جدا أن تمسح الكابة بطرق مختلفة تحت ذرائع متعددة ،فالعالم تجاوز هذه التفاهات ففي معقل الصهيونية بلاد العام سام يوجد 315 مدينة أمريكية بأسماء مدن ودول عربية و لاداعي للحديث عن دول أوربا فبعض من يدعى أنهم نشطاء يحاولون خلط أوراق على مواطن بسيط لتأجيج عواطفه و اللاعب على وتر العرق أو القبيلة فحين يخفى عنهم دوافع و من يدفع له في الخفاء .
147 - معلق الاثنين 16 يوليوز 2018 - 18:22
إلى كل من يعارض هذا الإحتجاج :
واش عندكم شي عقل ولا ماتكسابوهش ؟
القضية مافيهاش زنقة ولا جوج راها ربعين زنقة ومركب ثقافي واش فهمتوا ؟
يعني أننا ومن هذا المنطلق نعلن أكادير مدينة فلسطينية وصافي سالينا ونزيدها تاهي على سبتة ومليلية .
وافيقوا الهمج .....
148 - امازيغي مغربي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 18:37
نحن الأمازيغ المغاربة لنا تاريخ اشرف من تاريخ العرب ولنا أسماء أفضل من الأسماء العربية اكادير مدينة أمازيغية عربية مغربية فلسطين تحتاج إلى جهاد وليس أسماء أزقة فلسطين تحتاج إلى رجال مثل صلاح الدين الا بوب وطارق بن زياد وموسى بن نصير والتاريخ فيه من الرجال ملا يحصى ولا يعد من الأمازيغ والعرب المغاربة
149 - محمد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 18:43
لانستغرب من تحركات هده الجمعيات المتعصبة التي تكن الولاء للصهيونية .
150 - رشيد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 18:59
أستشف من كلامك كمية كبيرة من العنصرية
الله يهديك ،و يحييد منك هذا الجهل لي كتعيش فيه
151 - مغربي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 19:03
اوافق الاخ سالفا فانا ايضا مغربي عربي وايضا لي اصول امازيغية ارى ان اخواننا في اكادير محقون في طلبهم ولنا ايضا كمغاربة نريد ان نرى اسماء شخصياتنا التاريخية سواء انازيغية او عربية بعيدا عن التعصب . تسمية ااشوارع يجب ان تكون لشخصيات مغربية اولا. ومن هذا المنبر ارجوا ان يفتح ايضا باب لتغيير اسماء الشوارع في العاصمة الرباط لشخصيات لمستعمر الفرنسي واستبدالها باسماء الشهداء والمقاومين المغاربة امازيغ وعرب لافرق.
152 - محماد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 19:04
ان ما يشهده المغرب الأمازيغي من غزو ثقافي عربي قصري يتنافا مع كل المبادىء والأعراف الدولية والدينية فإذا وجد أناس العدر في فعل ما يشاؤون في بلدان الغير بإسم الاسلام فهذا الأخير يخص الدين وليس جعل الناس أمة واحدة. لكن لا خوف لأن العرب لا يتركون خلفهم الا الدمار والأسى فهم تركوالأندلس وجل أسماء مدنها أمازيغية غرناطة. قرطبة. صقلية. ..
153 - رجل كيحترم راسو رجل الاثنين 16 يوليوز 2018 - 19:05
اجندة لباجدة مفضوحة فلم يعد ب على أحد أن سواء الاخوان أو حماس ليسوا سوى عبيد و خدم للدولة الهائمة على وجهها ايران التي تمون و تدرب عسكريا حتى البوليساريو هنا المغرب تذكروا و ليس العراق إلا هويتي الامازيغية فهي خط احمر كيف تتجرؤون على تسمية شوارع عديدة باسم موسى بن نصير المجرم الذي فاقت جرائمه في شمال إفريقيا جرائم النازية في اوربا هل تتجرؤون رغم حقدكم العجيب على اليهود على تسمية حتى ربع رصيف باسم هتلر ام هادوك سيادكم لا تتجرؤون الا على الأمازيغ المتسامحين لي صوتو ليكم و خذلتوهم لكن هذا درس لن ننساه ما حيينا و سيشهد العالم على نهايتكم يا مصابيح محروقة تنشر الظلام و الخراب اينما حلت كما قال ابن خلدون في مقدمته .
154 - Amazigh الاثنين 16 يوليوز 2018 - 19:07
azul fllaoun imazighen
WE do not know whay islamists wants to speel imazighen in their land
AGADIR is not phalastine to name phalastiniane nams
WE live tamazight we love agadi
WE love our culteure
WE do not love phalastine
WE do not love phalastine
WE will amazighation all nort africa
155 - ahmed abdo الاثنين 16 يوليوز 2018 - 19:26
إلى متى سيظل دعاة الحركة الأمازيغية في خوف وهوس
من كل ماهو عربي أو مرضى بالعربوفوبيا كما شخصها
أحد المفكرين
156 - هادي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 19:31
يحتجون على أسماء فلسطينية اما شهيدة أو مضطربة ولا يحتجون على أسماء غربية أو فرنسية أو تعود للعصر التباشير يا لوقاحة هده الجمعيات التي تدعي الفاعلة عن الهوية وهم لا يدرون بأن بالقدس باب يسمى باب المغاربة وحارة طنجة وساحة مراكش بمدينة الخليل واسما ء شخصيات سياسية وأدبية وتابع ريفية مغربية شهيرة ثم ادا لم تتعاطف مع الفلسطينيين في محبتهم فمن سيتعامل معهم يا ترى الأسوأ هم غرباء العصر كفى انهم شردوا واضطهدوا ولا زالوا
157 - ayour الاثنين 16 يوليوز 2018 - 19:40
سكان اكادير وسوس عامة مصابون بمتلازمة ستوكهولم .كيف يعقل ان تصوت لحزب يكره لغتك وهويتك واصلك ويسعى الى طمس كل معالم هويتك.
158 - يونس الاثنين 16 يوليوز 2018 - 19:53
يجب اولا قبل استراد اسماء اجنبية التحقيق من معانيها في اللغة المحلية ، فمثلا تسمية خان يونس لشارع في اگادير هذا يعتبر من قلة الاحترام لسكان هذه المنطقة الناطقة بالامازيغية ، فخان يونس بالامازغية يحتمل تئويلات عدة من بينها "غائط يونس"..
فالمرجوا من هولاء المسؤولين احترامنا ولو قليلا.
159 - rachid الاثنين 16 يوليوز 2018 - 19:59
والله هؤلاء الأمازيغ لن يرتاحوا حتى تقوم حرب أهلية في المغرب وعند ذلك لن ينفع الندم !!! عوض أن نتحد كلنا للنهوض بالبلدلطريق الخير نقوم بتفرقته أشلاء !!! اللهم اهد نا وابعد عنا الشيطان وأشرار الخلق امييييين!
160 - مواطن الاثنين 16 يوليوز 2018 - 20:03
هذا المجلس العنصري هدفه خروج السوسييون
الى شوارع وازقة اكادير كما فعل الريفيون في الحسيمة لاسطياد زفزافي اخر والزج بالامازيغية في متاهات برلمان العدالة والتنمية المساندين من الحزب
القوي صاحب تعريب التعليم والادارة المغربية واسماء
المدن والقرى والمسالك الجبلية والحالة المدنية
والذي شجع ابناء قادته في الدراسة في مدارس ومعاهد فرنسا في المغرب.والخارج.
161 - Mourad الاثنين 16 يوليوز 2018 - 20:06
كان الأمازيغ يعرفون الكتابة والقراءة وعلوم الفلك قبل أول كتاى عربي. بل ولجوا الى مراكز السلطة في الإمبراطوريات التاريخية العظمى مثل البيزنطيين اليونانيين و الفراعنة ولا ننسى دورهم في فتح الأندلس. ثقافة الأمازيغ ثقافية إنسانية بالدرجة الأولى. لا يحبون الظلم والحقد ولا يقبلون الإهانة. لكن لقد تم تدمير وطمس كل هذا التراث الثقافي وهويتهم. فهل هناك أكثر من هذه التضحية تطالبوننا بها؟ رغم ذالك فنحن تضامننا في خضم العشرات من السنين مع السعب الفلسطيني. ولكن لم نجد فلسطيني واحد ينادي بحقوق الأمازيغ. فعلى ذكر التعامل مع اليهود يدخل في احترامنا لثقافات الإنسانية. فالأمازيغ يحترمون هؤلاء لأنهم هم من يدافع على المملكة المغربية وحتى على فلسطين. أما أسرائيل فقد تركناها للعرب والخليجيين.
162 - anamar الاثنين 16 يوليوز 2018 - 20:20
Je rejette les noms palestiniens a notre ville.Allez ailleurs et pas chez nous
163 - مغربي متجدر في مغربيته الاثنين 16 يوليوز 2018 - 20:22
ان بعض المعلقين يعالجون الموضوع بكير من التعصب .اما لصلح ما هو امازيغي . او لصالح ماهو عربي اسلامي . شخصيا لا ارى داعيا الى هذا التناحر . المغاربة كونوا شخصية لإنسان مغربي فيها من كل فن طرف . اختلط فيها كل ما هو جميل من امازيغ وعرب . متحلين بزي اجمل اسمه الإسلام . هذا النموذج للإنسان المغربي اصبحت له خصوصيات يتباهى بها امام شعوب العالم في كل مناحي الحياة الثقافية الإنسانية والإجتماعية .لذا اتمنى ان يعمل المغاربة جميعا على حماية صورتهم هذه التي هي الأجمل والأكمل .
164 - نجاة الاثنين 16 يوليوز 2018 - 20:23
لا اعلم من اين جئتم بهذه الصعرة العنصرية يا من تدعون لانتماء الى الامازيغ والله لا تجد في المغرب عربي قح او امازيغي قخ.
اكاظ اجزم انه منعدم كلنا خليط من العرب والامازيغ فجدي العشرين ارسل اولاده الى بلاد الامازيغ لتعلم الدين واللغة وانصهر هؤلاء الابناء هناك واصبحوا ما نسمي اليوم انغار غو الشريف بل هناك القاب عربية من عائلتي عند امازيغ معروفين انهم امازيغ ابت عن جظ في حين ان اصلهم عربي.
فلا يزايد احد علينا في امازيغيته والكل يعرف ان المنظمات الصهيونؤة اعطت ودفعت اموال طائلة لمثل هذه الجمعيلت وامثالها كجمعيات تحرير المراة وحقوق الطفل والبنت والعقيدة والافطار الرمضاني والمثلية والاجهاض وزيد وزيد واش حنا دراري حتى تضحك علينا هههه بامازيغيتك العوجاء.
التسمية العربية محمد الذرة او كسيلة او الداهية او بنجلون او بنبركة ابرك وارحم بكثير واءرف من ايديولوجيات المتامزغين الجدداللذين اتوو ا بعنصرية ستحرق الاخضر واليابس والعياذ بالله.
165 - nkki الاثنين 16 يوليوز 2018 - 20:34
صراحة البيجيدي يتجاهل رموز وشخصيات المغرب ما يسعى اليه ربي الي عالم بيه حداري من بن كيران وكتائبه واتباعه حتى المقاطعة فهي من صناعتهم والقادم اخطر
166 - الجهل المقدس والاستلاب المشرقي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 20:45
J'ai bien peur qu'un jour, ces loups barbus, par stupidité, solidarité et allégeance à leurs maîtres moyen-orientaux, viennent changer le nom de "Rabat" par "Kandahar", de "Casablanca" par "Mogadishu", de "Agadir" par "Ramallah" et le nom du "Maroc" par "Le grand Gaza" ou "l'Annexe berbère" de la "Grande Palestine Arabo-musulmane

Le future du royaume d'Amur-Akuç est de plus en plus incertain, et son Histoire millénaire, sa propre Culture et sa véritable Identité sont réellement et potentiellement en grand danger de perversion, de dénaturation, de désertification et d'annihilation à cause de ces boujadis obscurantistes et islamo-fascistes, aidés dans leur sale besogne par leur alter ego; les zombis panarabistes orphelins de Kaddhafi et mercenaires du pétrodollar qui défendent becs et ongles les intérêts et les causes orientales aux dépens des intérêts et des Causes de leur propre pays le Maroc; leur Mère Patrie "Ya Hasra" ! Du jamais vu dans toute l'histoire de l'humanité ! Pathétique
167 - الله اهدي ما خلق الاثنين 16 يوليوز 2018 - 21:13
ازقة حي واخد فقط و ليس كل اكادير. لما لا ننقل الخبر الصحيح دون مزايدات
168 - marwan الاثنين 16 يوليوز 2018 - 21:24
الى mourad : قلت ان الامازيغ سيقوا العرب في الكتابات حول الفلك ؟؟؟!! انا اتحدى مجتمع الامازيغ اجمعين ان يعطيني اسم عالم امازيغي او كتاب امازيغي حول العلوم و لو باللغة العربية المهم ان يكون عالم امازيغي. اما عذر "لقد تم طمس ثقافتنا و حرق كتبنا.." فهو باهت، العرب هم من تعرضت علومهم الطمس و التحريف من قبل المسيحيين الاوروبيين و حرقت اكبر مكتبة للعلوم بالعراق،و مع ذلك لا زال علماء الرياضيات و البصريات و الكيمياء و الفلك يعطون التحية للعصر الذهبي الاسلامي و دوره فيما اصبح عليه العالم من تطور،بدون الجبر لما كان هناك حاسوب و بدون الارقام العربية لما كانت هناك هندسة ، و دون ابن الهيثم لما كانت هناك نظرات و لا عدسات، و دون الجزري لما وصلك الماء الى بيتك بالمضخات التي اخترعها في القرن التاسع، اما ابن سينا فلقد قام بأول عملية جراحية له و هو في سن الخامسة عشر...
انا كذلك كانت لي كتب كتبتها حول تفسير الاكوان المتعددة و فيها حلول جميع تشاؤلات الفيزياء الكمية...لكن للأسف تم حرقها من طرف مجهول
169 - سناء من فرنسا الاثنين 16 يوليوز 2018 - 21:25
الذي يحتقر الشعب اليهودي حقير, بل مغسول الدماغ ومضلل سياسيا وثقافيا وعلى أجهزة الإعلام في العالم كله أن يظهر للعالم وخصوصا للعرب
فضل اليهود على كل الناس شرقا وغربا وشمالا وجنوبا.
وكم عانى أجدادنا وإسلافنا من مشاكل الكتابة بالأقلام المصنوعة من القصب حتى ظهر لنا رجلٌ يهودي واخترع لنا قلم الحبر الجاف سنة 1938م.
والصورة الفورية اختراع يهودي سنة 1984,وكنت أنا أتذكر كيف كنا ننتظر مدة طويلة من الزمن حتى تتم عملية تحميض الصور, حتى جاء اليهود وأراحونا من هذه الناحية, أفلا يستحق الشعب اليهودي منا أن نقف احتراما لهم؟ ألا يستحق الشعب اليهودي منا كلمة شكر .
وأجهزة الكنترول والتحكم عن بعد هو أيضا اختراع يهودي سنة 1950م, وشريط الفيديو اختراع يهودي سنة1950م, هذا الشريط الذي يستفيد منه الطلبة في الجامعات لمشاهدة الأفلام العلمية ويسجل عليه العلماء ملاحظاتهم العلمية,ولا ننسى ساعة القلب فهي أيضا اختراع يهودي سنة 1952م, وأشعة الليزر سنة 1985م
يجب أن نسمي شوارعنا بأسماء علمائه, ويجب أن نطلق أسماء بعض المخترعين اليهود على بعض المباني في الجامعات والمدرجات والمسارح ومختبرات البحث والتدريس.....
170 - ميسترس تيهيا الاثنين 16 يوليوز 2018 - 22:07
اثار انتباهي تعليق بعض المندسين من الإخوان بأن الأمازيغ الشمال افريقين اصلهم كنعان .. هذا كلام لا يتفوه به إلا جاهل بالعلوم فالإنسان علميا أصله من إفريقيا و جميع البشر حتى الشرق اوسطيين الاسيويين اصلهم من إفريقيا و حتى اقدم بشري عثر عليه لليوم هو من اين من إفريقيا بالتحديد من اغود الامازيغية بالتالي من الغباء ادعاء ان الافارقة اصلهم عرب و من سبق أن قام باختبار حمضه النووي يعرف جيداً ان المغاربة ليسوا بعرب فعندما تجد نسبة الشرق الأوسط لا تتعدى واحد في المئة امام اقله أربعين في المئة شمال افريقي و غالبا ما يفوق الخمسة و عشرين في المئة أوربي فاكيد من الحمق أن تعتبر نفسك عربي و عموما هل ضروري تعريبي للتكفير عن توقيع العرب بقيادة ماما السعوديه لصفعة اقصد صفقة العصر مع امريكا و اسرائيل أتساءل أين هو المنطق طاحت العروبة علقو الامازيغ ..
171 - @ marwan & congénères الاثنين 16 يوليوز 2018 - 22:11
Contre toute logique et malgré l'effondrement des sanctuaires du panarabisme dans ses fiefs au Moyen Orient, ses déchets au Maroc persistent dans leur délire et rabâchent que

La langue de Dieu, d'Adam, des Anges, du jugement dernier et du paradis, c'est l'Arabe

Que Darija marocaine, le Tagine, le Couscous, le Kaftan, la Djellaba, le Burnous, les ustensiles de cuisine y compris le Keskas, sont des inventions des bédouins arabes

Que les Akkadiens, Sumériens, Babyloniens, Araméens et même les savants Perses, amazighs et coptes sont arabes

Que La civilisation ibéro-berbère arabophone de Vandalucia est arabe

Que l'alphabet Araméen amélioré et emprunté par les Perses, Kurdes, Pachtounes, Turcs puis utilisé par les Nabatéens, est arabe

Que les chiffres indiens utilisés encore aujourd'hui au Moyen Orient ainsi que les chiffres nord-africains utilisés par le reste de la planète, sont arabes

Cela s'appelle: courir comme des sloughis derrière un mirage de "civilisation arabe" désespérément
172 - قنيطري الاثنين 16 يوليوز 2018 - 22:23
كمغربي غير أمازيغي، أحيي هذا التحرك. المسألة هي الهوية المغربية عامة. هناك الكثير من الأعلام المغربية التي يمكن إطلاق أسماءها على أزقة مدينة أكادير. كفى من التمشرق الدي يحط من قدر المغاربة الأحرار. مللنا من أسطوانة فلسطين.أهلها أولى بها. نريد اهتمام أولوي وتمحور حول الشأن المغربي، أرضه ،إنسانه ،
173 - الحضارة العربية العظيمة !?! الاثنين 16 يوليوز 2018 - 22:36
مقدمة ابن خلدون:

((ان العرب لا يتغلبون إلا على البسائط , وذلك أنهم بطبيعة البداوة والتوحش الذي فيهم أهل انتهاب وعيث وينتهبون ما قدروا عليه, فكل معقل أو مستصعب عليهم فهم تاركوه إلى ما يسهل عنه ولا يعرضون له. والقبائل الممتنعة عليهم باوعار الجبال بمنجاة من عيثهم و فسادهم لأنهم لا يتسنمون إليهم الهضاب ولا يركبون الصعاب ولا يحاولون الخطر.و أما البسائط فمتى اقتدروا عليها بفقدان الحامية وضعف الدولة فهي نهب لهم وطعمة))

((باب في أن العرب ابعد الناس عن الصنائع: والسبب في ذلك أنهم اعرق في البداوة وابعد عن العمران الحضري وما يدعو إليه من الصنائع وغيرها.والعجم من أهل المشرق وأمم النصرانية المحيطة بالبحر الرومي أقوم الناس عليها لأنهم اعرق في العمران الحضري وابعد عن البداوة وعمرانه))

((فالحجر مثلا أنما حاجتهم إليه لنصبه أثافي القدر، فينقلونه من المباني ويخربونها عليه ويعدونه لذلك. والخشب أيضا أنما حاجتهم إليه ليعمروا به خيامهم ويتخذوا الأوتاد منه لبيوتهم فيخربون السقف عليه لذلك فصارت طبيعة وجودهم منافية للبناء الذي هو أصل العمران هذا هو حالهم على العموم. اما الكتب فيطرحونها في الماء او في النار))
174 - اعتراف بأصول شرقية الاثنين 16 يوليوز 2018 - 22:46
لا عليكم ايها الامازيغ الاحرار ، ان ما يقوم به مجموعة من العروبيون ،شيء عاد جدا ، فما عليكم إلا الجوء الى القضاء " لكي ينصفكم كما انصف اهل حراك الريف"
المهم انا احس بالاعتزاز كمغربي امازغي ،لدي اصدقاء عرب وأجانب يستنكرون مثل هده التصرفات ويقولون ان هدا التصرف يجعلنا نحس بأننا لسنا مغاربة و ان اصولنا حقا شرقية من الجزيرة العربية، إننا نسح وكأننا بهده التصرفات العنصرية سنرجع يوما الى مسقط رؤوس اجدادنا ، وان اعضاء المجلس او بالاحرى من إقترح تسمية الشوارع بهده الاسماء يريد إشعال الفتنة و يعرقل تنمية المدينة، وهدا الفعل ضمنيا يعتبر اعترافا بأن العرب ليسوا إلا مستعمرين ليس لهم لا دين ولا ملة سيتبرأ منهم الرسول في يوم القيامة إن شاء الله
انشر يا هيسبريس
175 - الوطن قبل كل قزم الاثنين 16 يوليوز 2018 - 22:53
الهوية المغربية هي
مغربي وافتخر
دون اي نزعة عنصرية قبلية كانت

السجود لله الواحد القهار


وليس لشرويطة العنصرية القبلية البربرية برمز نجمة داوود الصهيونية
نشطاء البربرية العنصرية القبلية يقولون أن تل أبيب أقرب لهم من القدس

ولا يختلف اتنان ان العدو الأول قبل كل عدو للباربارستانية هو لغة القران واهلها
176 - فال الاثنين 16 يوليوز 2018 - 23:02
اسرائيل تتقوى واش لوح يتقوون
ان اش لوح يستمدون قوتهم من اليهود
وهذه سياسة اليهود زرع شوكة في خاصرة المغرب
انظرو كيف يتعاطف اش لوح مع اليهود الى هذه الدرجة
177 - الاخطاء الاستراتيجية تتراكم ! الاثنين 16 يوليوز 2018 - 23:04
خطورة جريمة التعريب, لا تكمن فقط في تعريب اللسان والمدرسة واسماء البشر والشجر والحجر, بل بمحاولة "شرقنة" المجتمع المغربي ذو الهوية الامازيغية الاصيلة واسبتدال عقليته الديموقراطية اللائكية بالفطرة بعقلية استبدادية متاسلمة, محتقرة للمراة ومهووسة بجسدها

وتغيير ملامح شخصيته المتسامحة مع جميع الاديان والمعتقدات والاقليات بشخصية متزمتة ومريضة لاتتقبل الاختلاف; تسمم بعضها بالظلامية الاخوانية وارتمى بعضها الاخر في احضان القومجية العروبية البائدة اللتان تفرخان جحافل من المستلبين والخرافيين والفاشلين و حتى الارهابيين!

واصبحت مملكة مراكش التي انشات ممالك قوية وامبراطوريات عظيمة طوال تاريخها المجيد, مجرد دولة ضعيفة, متخلفة ومتسولة, تتخبط في مستنقع الشرخ الاوسخ و تابعة لمشيخات الخليج التي لم تخرج بعد عقليتها الهمجية ولا سلوك اهلها من ظلمات البداوة والرجعية رغم المظاهر الخداعة

مؤسف جدا استمرار المغرب عضوا في جامعة الذل والعار لا يجمعهم سوى استبداد و فساد انظمتهم, وفقر وجهل شعوبهم و عقم وجودهم وخراب بلدانهم وخيانة و تامر بعضهم ضد بعض, حتى اصبحوا اضحوكة العالم وحقل تجارب لاسلحة الدول العظمى الفتاكة
178 - taz الاثنين 16 يوليوز 2018 - 23:15
شعب غارق في الجهل كل يجري على هواه الامم وصلت ونحن لم نجد الطريق بعد العرب الامازيغ الصحراويون السنا مسلمين السنا على دين واحد السنا امة واحدة هل نحن ضد الفساد ام ضد انفسنا وهوياتنا
179 - راي حر الاثنين 16 يوليوز 2018 - 23:35
على اساس Mogador و Mazagan و Bill اسماء مغربية قحة او عربية فصحى
غير شرحولنا كيفاش تسمع في راديو او تلفزيونن او اي حد يتكلم امازيغية كيفاش يتكلمو امازيغية وفرنسية في نفس الجملة و يمكن حتى انجليزية الا العربية او الدارجة علاش هذو ما يتلقاوشي في نفس الجملة مع الامازيغية
180 - قنيطري الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 00:24
الإسلامويون ،من عجزهم عن حل مشاكل المدن والجماعات التي يسيرونها،نظرا لجهلهم وعدم اهليتهم لهذا الأمر ،يلجؤون إلى مثل هاته التخريجات، لإظهار أنهم مهمومون بما يعتبرونه قضية الأمة التي تعشش في خيالهم المريض. الأمة التي تهمني كمغربي هي الأمة المغربية بكل روافدها وهويتها الغنية ،الغير محتاجة للمشرق. ليس لنا حاجة لثقافة الحقد على باقي الأديان. اليهود بشر كباقي البشر، من حقهم أن يعيشو في أمان. وبعضهم من مواطنينا، ووجودهم شكل قيمة مضافة لبلدنا.
181 - ASSOUKI LE MAURE الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 00:37
وهل تفيناغ افريقية وهل الأمزيغيا مغربية الإثنان معا السن لقبائل ولمجموعات بشرية مهاجرة من الشرق الى MAURETANIA ؟ سوس منطقة افريقة وسكانها الأصليين MAURES و GETÚLIOS .أما قبائل اشلحي فجذورهم مشرقية شامية من فلسطين بالضبط
استوطنوا أراضي درعة قبل نزوحهم الى سوس وماسة في القرن الثاني بم. الارض لاصحابها الأفارقة أما الإنسان الابيض فهو إنسان مهاجر .
182 - SAID SAID الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 01:08
est ce que ces manifestants amazighs ont reçu des instructions d'Israël ou ils visitent toujours et coordonnent plusieurs actions pour protester contre cette cette bonne action du conseil de la ville d'agadir
183 - Citoyen de centre الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 04:35
Selon la logique de la qaoumajia des malheurs; un jours où l'autre Marrakech sera nommée khan Younes ou Nabolus. Et Fez sera bayt lahem et tout les marocains seront des palestiniens et Taza sera Ghaza de l'ouest et Ghaza avant Taza s'applique malgré nous.
غزة قبل تازة وعرفات قبل الخطابي.انها سياسة العظمة المتقومجة المجنونة.
184 - من اسبانيا الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 10:42
ارى من التعليقات ان المغرب اصبح كله امازيغ
185 - بربر من نسل مازغ ابن كنعان الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 10:46
أنثم بربر من نسل مازغ ابن كنعان القادم من كنعان
مستوطنين في شمال إفريقيا .
بما أن

العلامة عبد الرحمان ابن خلدون
والقديس أغسطينيوس
ينسبون الامازيغ الى الكنعانيين ... وبلاد كنعان هي فلسطين القديمة


إذن الأمازغ هم 100% كنعانييين فلسطنيين
إستوطنوا شمال إفريقيا

مازالت أسماء فلسطينين تقارب أسماء الأمازغ

إذن هذه الجمعيات التي تسمي نفسها أمازيغية هي تكذب علينا
هي ليست أمازيغية بل تدعي أنها أمازيغية .


الأمازيغ = الكنعانيون
والكنعانيون هم من كنعان و كنعان هي فلسطين

( البربر هم من نسل مازغ ابن كنعان ابن نوح عليه السلام )
186 - jalal الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 11:39
سبحان الله هكذا الامازيغ .كما أعرفهم دائما عصبيون وأنانيون ولا يحبون العرب مع أن العرب هم من اتى لهم بالإسلام حتى صاروا ينعمون بنعمة الإسلام.توارثوا الكره للعرب من طرف الإستعمار فليستفيقوا قليلا لعلهم يرشدون.
187 - مواطن الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 11:55
سنعرب (ضمة فوق النون ) اكادير زنقة زنقة (بتعبير القدافي زنكة زنكة )
من انتم ،من انتم حتى ترفضوا تعريب اكادير ؟
هكذا العروبة الاستيلاء على حقوق الشعوب. وكثرة
الضجيج والهراء والافتخار بلغة سمى بها الى العلى
مسلمون غير عرب.
188 - الشرويطة الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 14:29
الشرويطة التي إخترعها " آعمروش الأشقر القبائلي )

هذه الشرويطة المخترغة سنة 2018

أصبحت رمزا لكم


أمركم غريب ( ألوان راية الشدود الجنسي أضيف إليها بوبريص بلأحمر )
189 - Visiteur الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 16:14
اش بغينا اسماء متع فلسطين في بلادنا؛ عندنا فالمغرب اسماء الاماكن والمدن والاعلام.
بحال خان يونس اشمن عللقة بين المغرب واسم خان.زيادة ان اسم خان عيب عندنا فالمروك.عندنا اسماء مغربية قحة لا هي من الشرق ولا من الغرب وعلاش ديما متعلقين بالشرق الاوسخ؟؟اي حاجة جاتنا من الشرق فسلبياتها اكبر من ايجابياتها حثى السهط الذي يسمى الشركي سخون بزاف ويقتل الغلات الفلاحية اما الفكر القومجي المشؤوم فكله ويلات.
190 - إلى asouki le maure الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 16:59
هل تظن أن بتعليقك هذا ستغير شيئا من الواقع ؟
أم تظن أن بكلامك هذا ستزور الحقائق التاريخية ؟
المغاربة ليسوا بلداء إلى هذا الحد يا أسوقي ...
والموسوعة الحرة تحتوي كل المعلومات التاريخية الخاصة بالأمازيغ وكل شعوب العالم . أما غيرها من المصادر الغير موثوق فيها فلا أحد يهتم بها . فما بالك بتعليق شخص مجهول يسمي نفسه أسوقي ....
مسكين ....
191 - Hanane الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 20:50
On a besoin des noms qui respecte notre culture
Amazigh et Marocaine Ça suffit de mélanger entre la
culture, l'identité, la religion et la langue e
et les maîtrent en rapport avec le racisme
Pour enterré la culture amazigh et marocaine par ce
mélange et l'incompréhension de la vrai culture et l'identité du Maroc
192 - المغرب العربي الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 22:41
بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أعظم .. فعلا أسماء فلسطين العربية فلسطين الشهداء العظام شعب الجببارين الأبي شرف لااا يستحقه اللقطاء .. لو كان إسما لأحد أسيادكم من المستعمرين أو الصهاينة لما سمع صوت لنباحكم .. .. لم نسمع نباحكم يوما عن مشاركة الوفود الصهيونية في تظاهراتكم الثقافية والرياضية أو ضد رفع العلم الصهيوني أو ضد تبادل الزيارات (العائلية) بين نشطائكم والكيان الصهيوني .. .. فيروس وخرافات الأماسيخية هذا الكذب والتزوير الذي تضحكون به على أنفسكم لتبرير حقدكم الذي يملئ قلوبكم لن ينطلي على أحد وأولهم الشرفاء من الإخوة البربر رغم أن صوت نباح اللقطاء أعلى لكن هذا لا يعني أن الكلب سيصبح سيدا .. ..
193 - yazid الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 00:45
ا غدير ليست مدينة امازيغية . الاغلبية الساحقة من سكانها لغتهم الام هي اللغة العربية وحثى الشلوح منهم يتكلمون العربية ويستمعون للاغاني العربية وما تشاهدون ليس الا اقلية قليلة جدا جدا . انا عملت في اغادير خمس سنوات واعرف سكان اغادير جيدا والشلوح منهم اناس متدينون جدا ومتعاطفون جدا مع القضية الفلسطينية. شلوح اغادير ليسوا متعصبين وقد اخبرني صديق لي يقطن هناك بان مجموعة من الاباء من بينهم عدد كبير من الشلوح احتجوا ضد المدرسة الخصوصية اللتي يدرس فيها ابناءهم لان هاذه المدرسة قررت ادماج الامازيغية في المقررلانهم يعتبرون ذالك مضيعة لوقت ابناءهم.
194 - ABDESSELAM الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 02:27
الدولة المغربية دولة عربية إسلامية
195 - مغربي الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 04:06
المغرب دولة مغربية وللمغاربة فقط
196 - الدولة المغربية دولة عربية إ الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 09:53
العلامة عبد الرحمان ابن خلدون
والقديس أغسطينيوس
ينسبون الامازيغ الى الكنعانيين ... وبلاد كنعان هي فلسطين القديمة


إذن الأمازغ هم 100% كنعانييين فلسطنيين
إستوطنوا شمال إفريقيا

مازالت أسماء فلسطينين تقارب أسماء الأمازغ

إذن هذه الجمعيات التي تسمي نفسها أمازيغية هي تكذب علينا
هي ليست أمازيغية بل تدعي أنها أمازيغية .


الأمازيغ = الكنعانيون
والكنعانيون هم من كنعان و كنعان هي فلسطين

( البربر هم من نسل مازغ ابن كنعان ابن نوح عليه السلام )


فرق شاسع بين الحركة البربرية الجديدة و التي هي ضد كل ماهو عربي إسلامي
والتي تصنع البلبلة و الكذب و الكراهية

وبين شلوح سوس العادييين الدين لا يهمهم الأمر
أناس عاديون وهم يمثلون الأغلبية الساحقة .


الأقلية المتعصبة لا تهمنا هل هي مع فلسطين أو ضد فلسطين

هذه الأقلية لن تغير شيء بكراهيتها
197 - محماد مول الحانوت الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 10:13
لازال التيار العروبي المتاسلم في اموراكوش يصر على بناء دولة عربية عرقية من المحيط الاطلسي الى الخليج الفارسي و انكار احقية الشعوب الغير عربية في تقرير مصيرها بالرغم من السقوط المدوي لكل معابد العروبة على رؤوس كهنتها.

"العالم العربي" العرقي مجرد وهم تطور مع نظرية العروبة الشوفينية, فهذا العالم المزعوم لا تجمعه وحدة اثنية و لا تطور تاريخي مشترك و لا لغة مشتركة و لا تراث ثقافي مشترك و لا وحدة اقتصادية و لا جغرافية مشتركة. فاية وحدة عرقية تجمع الاعراب والاكراد والاراميين والكلدان والاقباط والنوبيين و ايمازيغن.

لعب الدين دور مهم في استعمار الشعوب واستعبادها ومكن العروبة بايدولوجية فعالة لتبرير سيطرتها وممارساتها الاستبدادية واستمراريتها في رفض الهويات المختلفة لساكنة ما يسمى ب "العالم العربي".

تامازغا ارض امازيغن تعد مسرحا للعنصرية العروبية, فرسول العروبة وملك ملوك ادغال افريقيا; المقبور القذافي انكر وجود الهوية و اللغة الامازيغيتين و اتهم كل من نادى بهما بالفتنة و العمالة, و من مساوئ الصدف ان امازيغ الزنتان الذين تبجح ذات يوم بابادتهم , هم من ارسلوه بدون تاشيرة الى العدم بعد التنكيل به!
198 - طمس الهوية الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 10:44
ستون سنة من التعريب وتزوير الحقائق التاريخية تعريب اسماء القرى والمدن والغاء ومنع الاسماء الامازيغية جعل مدننا وقرانا تحمل اسماء مشوهة غريبة لا معنى لها وخلق جيلا مشوه الفكر مهزوز الهوية عديم الشخصية ..
ما فام به دعاة التعريب في المغرب لطمس هويته الامازيغية يعتبر جريمة ضد الانسانية .
199 - مواطن الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 12:18
ردعلى 76 lmlntanout
واللهما انت من ابناء هذه المدينة الامازيغية فابناء
هذه المدينة رجال احرار لا يقبلون الدل والمهانة
فتسمية ادادية الغزالي و تانوية ابن الهيتم ليس
الا تكربس للعروبة الاتية من الشام.
ويتجلى ذالك في تحريف اسماء قباءلامينتانوت
من اففن الى نغيفة و من انلنسىن الى دمسيرة
ومن انزط الى مزوضة ومن اسكساوان الى سكساوة
و من انتوكى الى متوكة. واسف البور الى واد البور
و من ادويران الى دويران اليس هذا ظلم في حق ثقافة سكان هذه القباءل المنسية من الحكومات
المتعاقبة من الاستقلال.
200 - لا توجد ثقافة إسمها " أمازغ " الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 13:06
ثقافة المغاربة بمختلف شرائحهم : عربية إسلامية


ما يبحت عنه " الحركيون الجدد " فهو غير موجود


لا توجد ثقافة إسمها " أمازغ " مختلفة عن الثقافة الإسلامية


ثقافة المغرب هي عربية إسلامية
ثقافة خاصة لشيء إسمه " أمازغ "
و مخالفة للثقافة العربية الإسلامية هي غير موجودة




جميع شرائح المجتمع المغربي ثقافته عربية إسلامية
ثقافة خصيصا لعرق معين غير موجودة
201 - hassia الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 16:58
التعليق192
الاحتجاج والرأي والتعاليق تبقى آراء وحرية شخصية يجب احترامه ووصفك للمحتجين باللقطاء والصهيونيين يعبر عن شخصيتك,تقافتك وايمانك.صدق من قال إدا عربت خربت
202 - LE MAROCAIN - الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 17:54
تسميات فلسطينية لأربعين زقاقا بأحياء أكدير، عاصمة سوس، من اكبر وابشع ما يمكن للإنسان المغربي الغيور علي بلده ان يسمع علي الإطلاق :
- لان هذا التصويت لا يقبله العقل ولا الضمير ولا التاريخ ...
- لان هذا التصويت صفعة قوية للهوية المغربية ولسكان أكدير والنواحي ...
- لان هذا التصويت جريمة في حق الأمازيغ والأمازيغية وجهة سوس خاصة ...
- كيف يعقل ان ننقل فلسطين إلي عاصمة سوس، الشيء الذي لا تفعله أية دولة عربية أخري؟
- وهل ما قام به مجلس الإخوان بأكدير سيحرر فلسطين المؤيدة للبولبزاريو ضد المغرب او فقط مجرد شرقنه وتعريب المغرب اكثر واكثر؟
- كيف يعقل ان تكون اكديرعاصمة فلسطين وليست أية منطقة أخري في المغرب؟
- كيف يعقل ان نرمي الي مزبلة التاريخ أسماء الأمجاد والعباقرة المغاربة ونحل محلهم أسماء أجانب علي تمغربيت المغاربة؟
- أليس عندنا ما يكفي من علماء وأدباء وفنانين ومقاومين حتي ننقل أسماء أجانب إلي عقر ديارنا؟
هذا إن كان يدل علي شيء فانه يدل علي مواصلة التعريب المجبر بالنار والحديد ومسح الذاكرة المغربية العريقة، بل واكثر من ذلك، إنه عار...وحشومة... وأضحوكة ...
203 - patriote الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 18:59
اعتبار المغرب بلد عربي فيه اقصاء وعنصرية ضد المكون الاساسي والاصلي للمغرب ومخالف للدستور المغربي لا افهم لمادا يصر البعض على الغاء الهوية الامازيغية عن شمال افريفيا بحجة ان الارض ارض الله وليست امازيغية وان هناك اقوام بائدة سكنت الارض قبلهم هل يمكنك ان تدكر لنا ماسم هده الاقوام التي سكنت شمال افريقيا قبل الامازيغ ومتى ابيدت ومن ابادها ام انها مجرد تكهنات ثم لمادا لا يقال نفس الشيء عن جزيرة العرب اليست هي ايضا ارض الله فلمادا تنسبونها للعرب ام حلال عليكم حرام علينا .
204 - traveller الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 20:00
je rappelle que le maroc est un coktel de plusieurs races et ethnies, veuns de ça et la . c'est une terre de cohabitation entre ses différents groupes humains qui attere sur son sol. selon les sources historique classique les premiers habitants sont les les berbers,, puis les arabes envahisseurs apres fath islamique, puis une bonne parties des andalous chassé et persucuté des espagonles qui ont trouvé le maroc comme une terre de refuge , à l'instar des juifs qui ont subi le meme sort au moyen age, puis enfin les noirs du sud de shara;il est vrai que la langue officille c'est l'arabe, mais la diversité des origines les choses pour dire que les marocains sont tous a la bas e des arabes; mais peu importe l'origine a mon avis il faut q'on s'attache ce qui nous réunis plus a ce qui nous differencie, commme l'islam et et la culture c'est ça qui rend les nations plus fortes et il faut q"on s'eloigne de la febrililté raciste et chauvine, comme le font certains b
205 - مغربي الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 20:53
Réponse à 204 traveller
L'islam unités les nations mais n' est jamais un moyen de d'instructions des cultures et civilisations des nations devenues musulmanes
mais le grand malheur que vit le Maroc depuis l' arrivée des andalous arabes chasses d,Espagne
Est l,origine ce malheur en voulant faire de ce beau Maroc un pays arabe. depuis l' indépendance
On parlait partout de la civilisation arabo andalou
Voulant nous faire croire que l' Andalousie qui
a fait le Maroc et pas le contraire
206 - متسائل الخميس 19 يوليوز 2018 - 08:38
العرب معروفون بالتحايل والتزوير كل الاقطار التي دخلوها زوروا تاريخها وقاموا بالسطو على خيراتها ومسح هوية وثقافة ولغة شعوبها ,
كل دالك تم بحجة نشر الاسلام والسؤال هو هل الاسلام جاء لهداية البشر ام لتعريب البشر و الحجر والمدن والشوارع والازقة ؟
اجيبوني من فضلكم ايه الاخوان .
207 - Maxi الخميس 19 يوليوز 2018 - 09:24
ما يبحت عنه " الحركيون الجدد " فهو غير موجود


لا توجد ثقافة إسمها " أمازغ " مختلفة عن الثقافة الإسلامية


ثقافة المغرب هي عربية إسلامية
ثقافة خاصة لشيء إسمه " أمازغ "
و مخالفة للثقافة العربية الإسلامية هي غير موجودة
208 - مغربي الخميس 19 يوليوز 2018 - 10:49
هاجر النبي صلى الله عليه وسلم واصحابه رضوان الله عليهم الى المدينة المنورة وسموا بالمهاجرين ورحب بهم اهل المدينة
ونصروهم وسميوا بالانصار فاخى الرسول
الكريم بينهم وبين المهاجرين.
فما فرض المهاجرون على الانصار اي شيء
وما بدلوا في المدينة اي شيء وما طلبوا بالزعامة ابدا وما قالوا يوما انهم الافضل لانهم من قريش او ان النبي صلى الله عليه
وسلم. من قريش.
ولكن في المغرب يفرض على الامازيغ اهل
الارض كل شيء باسم الاسلام فجاهد الاتون
من الشام والاندلس في فرض لغتهم واقصاء لغة الامازيغ واستولوا على حضارتهم
ونسبوها اليهم.فعزموا على طمس هويتهم
وكل ذالك ان العربية لغة القران والقران يتبرؤ
من افعالهم.
و. طبقت فكرة الحضارة العربية الاندلسية
وكان لا حضارة في المغرب قبل مجيء المتاسلمين.
209 - الاختلاف رحمة الخميس 19 يوليوز 2018 - 10:51
الى 207

الاسلام دين وعقيدة وليس ثقافة بدليل ان شعوب الفرس والبنغال والاتراك والامازيغ والعرب وغيرهم بالرغم من كونها شعوب مسلمة الا ان لكل منها لغته وثقافته خاصة به ورثها عن اسلافه منذ الاف السنين تميزه عن الشعوب الاخرى.
وهذا الاختلاف هو في حد ذاته يعتبر اية من ايات الله .
210 - Maxi الخميس 19 يوليوز 2018 - 11:29
رقم 209
أنثم بعد التعريب الكامل للبربر قبل 1000 سنة
تريدون صناعة عرق إسمه " أمازغ " لغة إسمها " أمازغ "
تقافة وهوية إسمها " أمازغ "

لكن هذا الشيء الدي تريدون صناعته غير موجود

البربر أو الأمازغ تعربوا طوعا منهم وأصبحوا عرب مستعربة وهذه حقيقة


لا توجد تقافة إسمها " أمازغ "

في المغرب ثقافة واحدة وهي : الثقافة العربية الإسلامية و كذلك في تركيا و إيران وجميع الدول
الإسلامية .


الإسلام وحد الجميع


أنثم تبحثون عن المستحيل
211 - mohamed الخميس 19 يوليوز 2018 - 11:48
شِ تيشرق و شِ تيغرب ،؟؟ لبلاد مشات والدراري كثرات ، يفضلون لخوا على لعامر، لكل مدينة رموزها وأبطالها ، لماذا تسمون بما أردتم يا علية القوم،.؟؟؟؟؟؟
212 - Aigle marocain الخميس 19 يوليوز 2018 - 20:37
Nous sommes des amazighes; les vrais marocains et les marocains purs.Nous ne sommes pas des arabes ; nous des Amazighes et nous sommes fiers de notre Amazighite. Les qaoumajistes veulent rendre le peuple Marocain arabe.c'est absurde que le peuple marocain soit arabise.
نحن امازيغن ولسنا عربا ولايشرفنا ان نكون اعرابن ونفتخر بامازيغيتنا.
213 - Marocain de Taounate الجمعة 20 يوليوز 2018 - 11:57
الجمعيات المدنية الحقيقية تدافع عن الإنسان، وفقط الإنسان، وحقوقه وقضاياه وتعمل على الرفع من سمعة الوطن من خلال محاربة الفساد والظلم والرشوة والمحسوبية ...إنما المغرب كدولة أمة يحتاج لجمعيات توئسس لثقافة ذات بعد حضاري، أخلاقي إنساني يجعل الإنسان المغربي، مهما كان لونه عرقه أو دينه، يعتز بانتمائه للوطن. تسمية بعض شوارعنا أو مرافقنا بأسماء فلسطينية هو شرف لنا كمغاربة ورسالة لإخواننا الفلسطينيين بأن الشعب المغربي وفي لتاريخه وحضارته وثقافته الرافضة للإحتلال الصهيوني وإجرامه.

لهذا استنكر مواقف هذه الجمعيات الأمازيغية الرخيصة والمدفوعة الأجر، انها مواقف مخزية تعبر عن الفساد الأخلاقي والإنحطاط الثقافي للمتطرفين الأمازيغ الذين لا هم لهم سوى زرع بذور الفتنة في المغرب. خطابهم المعادي للعرب واللغة العربية والإسلام هو نفس خطاب أسيادهم الصهاينة، لا فرق.
214 - الوطن قبل كل قزم الجمعة 20 يوليوز 2018 - 23:28
212
Ce sont les cawmagistes qui ont civilisés
Les racistes tribales sionistes barbares
ولا يشرف العرب ان يكونوا عنصريون قبليون باربار

بل العرب مغاربة فقط دون قبلية
المجموع: 214 | عرض: 1 - 214

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.