24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | في ذكرى عيد العرش .. مكتسباتٌ الأمازيغية تنتظر التفعيل الحقيقي

في ذكرى عيد العرش .. مكتسباتٌ الأمازيغية تنتظر التفعيل الحقيقي

في ذكرى عيد العرش .. مكتسباتٌ الأمازيغية تنتظر التفعيل الحقيقي

لم يَكُن النشطاء الأمازيغ المُجتمعون في بوزنيقة، ذات مارس من سنة 2000، لإرسال "بيان أمازيغي" خطه المُفكر محمد شفيق، إلى القصر الملكي، على معرفة واعية بأنهم على موعد فينيقي يسترجعون خلاله "شيئا من ماسينيسا"، وأن حديثا حول اللغة والثقافة والإنسان سيتحول إلى "زلزال أخرج الجميع من حالة اللاموقف" بعد أن ظلت الأمازيغية عقودا حبيسة الصالونات، ورهينة التقاطبات الحزبية، التي لم تكن تخرجها من دوامة الشوفينية والتعصب.

مسارٌ طويل قطعته الأمازيغية في طريقها إلى الاعتراف الرسمي، منذ ذلك الحين: خطاب ملكي بأجدير سنة 2001، وبداية ورش الإدماج المؤسساتي لغة وثقافة سنة 2003، ودسترة رسمية سنة 2011، بعد الخروج القوي لـ"إيمازيغن" من أجل الاحتجاج ضد مسار "التراجعات التي طالت الأمازيغية في عهد الحكومات المتعاقبة".

لقد ظلت الأمازيغية مرتبطة بأسماء الملوك على مر العصور إلى أن وصلت عهد "الاعتراف"، الذي لم يختلف كثيرا عن الماضي، فالفاعل السياسي والناشط الأمازيغي، على حد سواء، يقولان إنها ملف موكول للملك، هو من يُوجه سفينته، ويُقرر في مدى تقدمه واعتماده في مختلف مناحي الحياة، خصوصا في ظل التحفظ الشديد للأحزاب السياسية من مسألة دعم الأمازيغية، ليبقى بذلك القصر الباب الوحيد الذي يقصده كل راغب في إنصاف الأمازيغية.

خلال 19 سنة من حكم الملك محمد السادس لمس النشطاء الأمازيغ أول تفاعل مع مطالب الحركة بشكل مباشر، حيث شكل خطاب أجدير انطلاقة قادتهم، في سعيهم لضمان المكتسبات، إلى المناداة بالدسترة، وهي التي ستأتي عقب حراك "20 فبراير"، لكن الفاعل الحكومي والتشريعي، حسب رأيهم، لم يكن في مستوى اللحظة التاريخية، فظل التنزيل متوقفا إلى حين.

سعي للإنصاف

عبد الله بادو، رئيس الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة، أكد أن "أهم الخطوات التي طبعت بداية مسار الملك في حكمه، هي خطاب أجدير يوم 17 أكتوبر 2001، الذي أكد فيه أن النهوض بالأمازيغية يحظى بعنايته الخاصة في إطار المشروع المجتمعي الديمقراطي الحداثي، القائم على تأكيد الاعتبار للشخصية الوطنية ورموزها اللغوية والثقافية والحضارية، واعتبر أن النهوض بالأمازيغية مسؤولية وطنية، لأنه لا يمكن لأي ثقافة وطنية التنكر لجذورها التاريخية".

وأضاف بادو، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "كل مكونات الحركة الأمازيغية تُجمع على أن ترسيم اللغة الأمازيغية يُعد استجابة لمطلبها التاريخي، وتتويجا لنضالاتها ونضالات حلفائها من منظمات المجتمع المدني المؤمن بعدالة مطالبها، كما أنه جاء كانخراط للدولة في سيرورة الاعتراف الرسمي والمؤسساتي بالأمازيغية، والذي شكل تحولا في تعاطي المؤسسة الملكية مع ملف الأمازيغية".

واستطرد قائلا إن "مختلف مكونات الحركة الأمازيغية تُسجل اليوم، بعد مرور 18 سنة على خطاب أجدير و7 سنوات على دستور 2011، أن الأمازيغية تراوح مكانها ولم تتقدم قيد أنملة على ما كانت عليه، إن لم تكن قد تراجعت بالفعل، حيث لم تتجاوز منطق الاعتراف الشكلي المفتقر إلى تدابير وإجراءات عملية ومؤسساتية لأجرأته على أرض الواقع".

وأضاف بادو "لا بد من الإقرار بمسؤولية الجميع في تعثر الورش التشريعي، فمشروعا القانونين التنظيميين، اللذين عبرنا، إلى جانب فئة عريضة من الفاعلين، عن رفضهما، نظرا لما يكرسانه من تمييز وإقصاء وحيف تجاه الأمازيغية بشكل يحُد من إقرار مبدأي المساواة والإنصاف بين اللغتين الرسميتين من حيث الأدوار والوظائف، سبق أن تم تداولهما في المجلسين الوزاري والحكومي قبل إحالتهما على البرلمان، الذي احتجزهما إلى يومنا هذا".

ونبه بادو إلى أن "الوضع، اليوم، لا يحتمل المزيد من الاحتقان وصب الزيت على النار"، مضيفا أن "على الجميع تحمل المسؤولية في التعثر والإفشال الذي يطال الورش التشريعي المتعلق بالأمازيغية". وطالب بـ"الإفراج الفوري عن مشاريع القوانين التنظيمية"، محملا الجميع "مسؤولية المسارات المستقبلية التي يُمكن أن تنحو إليها الأمور في ظل تنامي الإحساس بالتذمر والإحباط والحكرة لدى مكونات الحركة الأمازيغية وعموم المواطنين بسبب سياسة التجاهل والتماطل الممارسة تجاه الأمازيغية".

ارتباك الدولة

وقال الفاعل الحقوقي أحمد عصيد إن "المبادرات الملكية في مجال الأمازيغية كانت سباقة إلى الفعل على مستوى القضية الأمازيغية، عكس الفرقاء السياسيين، الذين يتمادون في رفضهم للأمازيغية، حد إجهاض كل المبادرات الملكية على الواقع، فالملاحظ حاليا هو وجود تراجعات كبيرة، بسبب المفارقة الغريبة التي تتعرض لها الأمازيغية، فالقوانين التي تحميها موجودة، لكن دون تفعيل حقيقي".

وأضاف عصيد، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنه "بعد الخطوة التاريخية التي قام بها الملك، وحديثه عن الأمازيغية في أجدير، وإنشاء المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، ومباشرة تدريس الأمازيغية، أصبح الفاعلون الآن أمام خطر فقدان المبادئ التي انطلقنا منها، خصوصا في قطاع التعليم، وهي: إلزامية التدريس والتعميم أفقيا وعموديا بنشرها في المغرب كاملا، وفي مختلف الأسلاك الدراسية، وكذا تدريسها كلغة وليس لهجات، وبالحرف الأمازيغي تيفيناغ".

وختم عصيد تصريحه قائلا إن "الدولة تعيش حالة ارتباك في علاقتها بالأمازيغية، فالحركة الأمازيغية نادت، منذ 2001، بتحصين الحقوق المكتسبة من خلال دسترة اللغة الأمازيغية، لكن الحاصل هو أن الوضع في تراجع مستمر، فالمجلس الأعلى للتعليم، على سبيل المثال، ذاهب نحو إقبار المكتسبات في التعليم، كما أن القانون التنظيمي الذي سَيَكفلُ حقوق الأمازيغية، على مستوى القضاء والتعليم وغيرهما من القطاعات، لم يخرج بعد إلى حيز الوجود".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - Amazighs الاثنين 30 يوليوز 2018 - 07:34
Vous allez attendre toute la vie.il n' y a pas de solution a la question Amazigh sauf la création d'un pays amazigh pour le peule amazigh. On l'a deja dit et on le redit.
2 - dak الاثنين 30 يوليوز 2018 - 08:08
سنستفيق يوما على المطالبة برفع الآذان والصلاة بالامازيغية. يوجد في بلدنا أولويات أكثر أهمية للنضال من أجلها.
3 - الفهرية الاثنين 30 يوليوز 2018 - 09:20
الدولة ليست حائرة كما يقول العرقيون
بل هي أدركت بشكل متأخر أنها ذاهبة بالمغرب إلى الهاوية
المغرب الآن بسبب السياسات اللغوية الحمقاء وبسبب الدستور الذي رسم التفريق بين المغاربة علقت المغرب فوق بركان ولا بد إذا فعلت هذه السياسات أن تحرق المغرب
هي وعت ذلك وليس أمامها إلا أن تتراجع إذا أرادت إنقاذ ما يمكن إنقاذه
لك الله ياوطني الحبيب
يلعبون بك كنا يلعب الطبيب المتدرب بجثث الموتى إلا أنك حي ويوما ما ستمسك يد الطبيب لتكسرها
4 - anamar الاثنين 30 يوليوز 2018 - 09:38
C'est sur le gouvernement a majorité amazighe se voit les mains liées. Cela prouve une autre vois que la gouvernement et le parlement sont que des éléments de decors. Il est inamissible que 80% des marocains et dirigeant sont de couche amazighe et ne bougent pas .Ça prouve qu'il y'a une autre autorité qui commande.
5 - شمال إفريقي الاثنين 30 يوليوز 2018 - 09:58
لا عصيد ولا بوكوص ولا إكجي يمكنهم تغيير مسار تاريخ ثقافة والغلبة للشعب.. أتحداكم بآستفتاء شعبي وديموقراطي فلا ... ولا ماماكم فرنسا ودستورها ولا إعلام الريع يمكنه فرض ثقافة ما وتعميمها بالغصب ونعم للحفاظ والإحتفال بالثقافات الجهويه ولا للغصب والإبتزاز.
6 - خالد الاثنين 30 يوليوز 2018 - 10:11
البربرية لهجات تصلح للتواصل بين ناسها غير المتعلمين. لا أقل ولا أكثر
وكل من يحاول تضخيمها وإعطاءها كل هذه البروباغاندا والهالة المزيفة فهو حتما مستفيد من البزولة.
الأمازيغية أصبحت أصلا تجاريا للاغتناء والثراء واصطياد المناصب والغنائم على ظهر البسطاء الكادحين.
ماذا سيستفيد المغرب والمغاربة من لهجات ميتة لا أحد يعرفها خارج المغرب، بل حتى أكثر المغاربة لا يتكلمونها !!! يكفينا اللهجة المغربية للتواصل اليومي بين كل المغاربة.
علموا أولادكم العربية الفصحى مع الإنجليزية ومهارات الكمبيوتر وأرسلوهم إلى أي بقعة في العالم ولا تخافوا عليهم.
من سافر وزار دول العالم المتقدم يعلم هذه الحقيقة، أما من هو متقوقع أو مستفيد من الأصل التجاري فلا مجال لتضييع الوقت معه.
وعاش المغرب
7 - WARZAZAT الاثنين 30 يوليوز 2018 - 10:18
والو غير دايرين لناس الحجر تطيب فالطنجرة.

الأمازيغية و العربية لغتا الدولة و يجب أن يعاملن كذلك ليس بالهدور و التسويف و لكن بالحقوق و الميزانيات. 50/50. دون تمييز أو شروط.

نزعات ''الاستغلاليين''والوهابيين ,خصائل اجتمعت في البوجاديين, من أسباب مواجهة الأمازيغية الانقراض. لكن العقلية الاركامية الأحيدوسية، التي تنظر للامازيغية كما ينظر الأنتروبولوجيون لثقافات ألادغال و القطع المسمارية، أخطر وأشر.

الأمازيغية بتفيناغ لا معنى ولا مستقبل لها .مالم تكتب بال ABC فستبقى ديكور بزاري و نحيب على الأطلال...رابوص مزخرف!...تفيناغ أخر مسمار في نعش الأمازيغية. ستخنقها و تعزلها عن العالم...مشروع فولكلوري للنصب على السياح السذج و أهل الكهف.

الامازيغية لغة كالاف اللغات. كالتركية و التشيكية و الصومالية. لغة عادية بسيطة يجب أن تكتب بابجدية عادية بسيطة كي نقرأ بها علامات المرور و ندبلج بها المسلسلات المكسيكية و نعلق بها على كرة القدم و ندردش بها فيFacebook وWhatsapp...و الزيادة من راس الحمق!

عصرنة الأمازيغية و تعلم الأنجليزية هما طريقنا الوحيد لمواكبة قافلة الامم و فك أكبال القرون الوسطى و الاستعمار.
8 - Zorif الاثنين 30 يوليوز 2018 - 10:30
الامازيغية حية منذ الاف القرون فهي لا تحتاج الى رفع الاذان او غطاء ديني لتضمن استمراريتها. المشكل فيمن يتتنكر لامازيغيته و هو يعلم علم اليقين انه امازيغي و يخاف منها و يريد ان يصبح من قوم اخر.
9 - intidam الاثنين 30 يوليوز 2018 - 10:54
السلام عليكم ورحمه الله ، انا امازيغي سوسي من ناحية تارودانت بالظبط اولوز وأكره هذا الرمز الذي نسبوه للامازيغ بحث عنه في التاريخ ولم اجد له أثر المهم لا تاريخ له واكتشفت انه من صناعة واقتباس بعض النشطاء القبايليين الجزائريين هم من اخترعوه وانه حديث العهد فلهذا لا يجب الاعتراف به انه رمز الفتنة ، يا امازيغي قبل ان تتقبل هذه الشرويطة القبايلية ابحث عن تاريخك ، كلما رأيت هذه الشرويطة القبايلية في اي جوقة إعرف ان حامليها جهلاء واميين وليسوا امازيغ احرار
10 - الريع الاثنين 30 يوليوز 2018 - 10:55
فالمجلس الوزاري المقبل طلبو من اخنوش صديق الملك او سعد الدين العثماني يقول الملك فعل الامازيغية .
11 - موح أمكر الاثنين 30 يوليوز 2018 - 11:35
لا إكراه على الامازيغية (وهي لغة خليط من الحبشية القديمة والفينيقية والعربية واللاتينية )
كما أن من يسمون انفسهم مناضلين امازيغ ..لا يتحدثون بها ولا يكتبون بها كتبهم .... و يعلمون ابناءهم في مدارس فرنسية وعربية ... ويريدون ان يفرضوها على الناس فرضا ... فقط لان بعض الجهات الخارجية التي تدعمهم بالاعلام وبالمال تريد ضرة للغة العربية .... الم تكفيهم الفرنسية والاسبانية المتداولة في الشمال؟
12 - ملاحظ غيور الاثنين 30 يوليوز 2018 - 11:39
اكبر خطء سيقع فيه المغرب وسيؤدى لتشتيت وحدته واضعافها وبعترة جهوده الاقتصادية والفكرية والماليه هو هدا التشبت بالبربربية لغة للشعب فالحل الصحيح هو الخفاض عليها كمعطى ثقافى وليس ادماجها فى الحياة العامة للمغاربة لان دالك ليس سوى مضيعة للوقت والمال والجهد وتسبب فى العنصرية والعنصرية والتطاحن ولن تضيف للمغاربة اي شىء غير المشاكل والاموال
13 - المعلق ورزازات الاثنين 30 يوليوز 2018 - 12:00
اللغة الامازيغية التي تطلب ان تتساوى مع العربية باعتبارها لغة موحدة غير موجودة فالسوسي والزياني والريفي اذا اجتمعوا يستحيل أن يتواصلوا إلا بلغة رابعة
هذه هي الحقيقة التي سواء اخفيتها او اظهرتها فهي حقيقه
14 - levoyageur الاثنين 30 يوليوز 2018 - 12:53
دعاة التفرقة بين الاخوة المغاربة هم دعاة التخلف.
لن يفلحوا ابدا ما دام هناك عقلاء
15 - ARYAZ الاثنين 30 يوليوز 2018 - 13:02
انا امازيغي من مكناس اتحدث امازيغية الاطلس المتوسط بطلاقة واتواصل جيدا مع امازيغ الريف عندما يتحدثون بالريفية او امازيغ سوس عندما يتحدثون بالسوسية بل اتواصل مع امازيغ الجزائر ايظا عندما يتحدثون بالقبايلية او الشاوية وامازيغ تونسوامازيغ ليبيا و امازغ مالي والصومال عندما يتحدثون بالامازيغية التوارگية كما اتواصل جيدا مع امازيغ سيوة بمصر طبعا هناك لا اقول اختلافات ولكن تنوع في المعاجم حيث يتم استعمال مفردات متنوعة حسب المناطق كما هو الشأن بالنسبة للعاميات العربية فهناك تباين بين العامية المصرية والمغربية والسعودية واللبنانية والعراقية والسودانية والاماراتية وغيرها لكن يتم التواصل بينهم بالرغم من اختلاف لهجاتهم نفس الشئ بالنسبة للهجات الامازيغية تسوسيت وتمازيغت وتريفيت وناقبايليت ونسيويت وتروگيت تقبايليت وتشاويت وغيرها وما يوحد بينها هو اللغة الامازيغية المكتوبة بخط تيفيناغ الخط الدي كتب به اجدادنا الامازيغ ولا تزال منقوشة على الصخور في مختلف مناطق الصحراء من المغرب مرورا بالجزائر 'تونس وليبيا ومالي وموريتانيا وحتى بوركينافاصو والصومال ومصر وهي المناطق التي لم يصلها الفينيقيون قط
16 - samir الاثنين 30 يوليوز 2018 - 13:05
Nos ancêtres ont écrit en arabe depuis la nuit des temps. Tariq ibn Zayad, Youssef bin Tachfin Yaacoob el Mansour, Abdelkrim el Kahatabi ont tous écrit et aimer
cette langue.Nous nous pouvons pas nous amuser a créer pour chaque région sa langue.Nous nous pouvons pas en sortir.En Afrique ils ont des centaines de langues parlées mais ils adoptent une seule langue qui unit le peuple.Ce que vous êtes entrain de réclamer est de la chimère. Puis le peuple marocain n a pas été consulte pour imposer le tifinagh que vous avez apporte du Mali.
17 - MOHAMMAD الاثنين 30 يوليوز 2018 - 13:05
في حمأة دعاوي تفعيل الأمازيغية التي ينادي البعض لكونه أصبح متخصصا في ذلك بالقوة لا بالفعل كما يقول الفلاسفة ،نتساءل وبكل تجرد عاطفي أية أمازيغية يراد لها أن تهيمن على الأمازيغيات في صيغة الجمع ما دامت هناك فروق تداولية حسب ما أفادني به بعض الإخوان المتحدرين من منطقة الريف وهوالذي لايهتم أصلا بهذا الموضوع لأنه مشغول بأعماله وتجارته بل يؤكد لي هذا الصديق الفاضل أن ما يهم أطفال المغاربة تعليم جيد يمكنهم من تعلم ألسن العجم لإقتحام العصر في مجال المعرفة والعلم ويعتبر أن عد ذلك هو إلهاء للناس وتحويل النقاشات الحقيقية التي يجب أن تتوجه أصلا للزمن الإقتصادي وإختزاله لتحقيق رفاه المغاربة ....أضاف هذا قائلا ياخي الفتنام صادراتها تصل إلى أكثر من مائة وثمانين مليار دولا ر فأين نحن منها وأضاف..... وأضاف أ أشياء وأشياء ....أسوق هذا وهويتي جماع من المكونات لأؤكد أن الإنسان المغربي بكافة شرائحه مهتم بقضايا التعليم والصحة والشغل وقد جاء الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش المجيد مشخصا لهذا الخصاص ..لذا..فاثارة ما لا يصب في هذا الإتجاه هو دغدغة لعواطف العامة وترف فكري لا يفيد الزمن التنموي والإقتصادي...
18 - غير داوي الاثنين 30 يوليوز 2018 - 13:36
طفرناه حتى بالعربية بقى غير الشلحة !!!
هناك انتظارات و هواجس اكثر اهمية من هذه اللهجة ، في الاخير تبقى العربية لغة القرآن الذي نزل على رسولنا الكريم عليه الصلاة و السلام اما الشلحة محبسكم حد تعضرو بها ! حبدا لو كانت تنفعنا في تطوير البلد صناعيا !
19 - WARZAZAT الاثنين 30 يوليوز 2018 - 13:48
@13

كما هو الأمر مع اللهجات العربية أنا أفهم هذه اللهجات الأمازيغية. تعلمتها في بضعة اسابيع. كان سلاطين المغرب حتى 60' يرسلون المترجمين مع خلفائهم في تطوان لعجزهم عن فهم اللهجة الشمالية.

العربية المعيارية الحديثة لغة استشراقية لا علاقة لها بالقحطان اليمنيين. هي لغة مختبرية إخترعت في المدارس التبشيرية التي اسستها الكنائس الغربية في الشام و مصر لاحياء القرون الوسطى في خطة لزعزعة الامبرطورية التركية بطابور خامس. كما حاول فاشيو هتلر و موسليني إحياء الامبرطوريات الجرمانية و الرومانية. التعليم العربي الحديث في المغرب أسسه اساتذة كانت فرنسا تستوردهم من سوريا.أكثر من ذلك...قريش العدنانية التي كتب القران بلسانا ليسوا عربا!!...عرب مستعربة.

اللغات ليست معادلات رياضيات. هي عجائن عفوية تتطور و تتغير مع الوقت و الممارسة. الفرنسية خليط من اللاتينية والجرمانية والسلتيك. كذا الأنجليزية التي طبع أول إنجيل بها في بلجيكا، أساس الانجليزية الحديثة، عمل كان عليه الاعدام بحكم زعزعة العقيدة اللاتينية. في طباعته ارتكبت اخطاء فادحة صارت قواعد إملائية إلى يومنا هذا!!...إختراع لغة ليس بتلك الصعوبة التي نظن.
20 - مواطن الاثنين 30 يوليوز 2018 - 13:53
لا حاجة لجميع المغاربة بتعلم الأمازيغية و يجب أن بكون تعليمها اختياري و ليس إلزامي ليس جميع الأسر المغربية تريد لأبنائها تعمل الأمازيغية فكفافكم من تضخيم الأمور
21 - Zaytan ghomari الاثنين 30 يوليوز 2018 - 14:03
عندما يتم احدات معجم موحد للغة الامازيغية سيزول اختلاف المرادفات متلها متل اي لغة اخرى
جميع اللغات لها اختلاف الا ان الامازيغ لم يخدمو لغتهم بل خدمو الاخرين
الكتابة بالحروف الفارسية او العربية او اللا تينيه ستسهل التعلم اكتر
22 - mostafaoui الاثنين 30 يوليوز 2018 - 14:05
Extrait du discours de Sa Majesté le Roi

إن الوطنية الحقة تعزز الوحدة والتضامن، وخاصة في المراحل الصعبة. والمغاربة الأحرار لا تؤثر فيهم تقلبات الظروف، رغم قساوتها أحيانا. بل تزيدهم إيمانا على إيمانهم، وتقوي عزمهم على مواجهة الصعاب، ورفع التحديات.

وإني واثق أنهم لن يسمحوا لدعاة السلبية والعدمية، وبائعي الأوهام، باستغلال بعض الاختلالات، للتطاول على أمن المغرب واستقراره، أو لتبخيس مكاسبه ومنجزاته. لأنهم يدركون أن الخاسر الأكبر، من إشاعة الفوضى والفتنة، هو الوطن والمواطن، على حد سواء.
23 - أمازيغ بن تامزعا الاثنين 30 يوليوز 2018 - 14:23
الأمازيغية فرض عين على كل أمازيغي و يجب فرضها على كل المغاربة كما فرضت العربية.
و من لا تعجبه فمن حقه الا يذهب إلى الدراسة و من حق الدولة ان تطبق علي القانون مثل طرده نهائيا من الدراسة
24 - Tigduda n Dzerey الاثنين 30 يوليوز 2018 - 14:42
Azul , Nukni Imazigen n Dzeyer.......كأمازيغي دزيري نحن مرتاحون من قضية الأمازيغية في بلادنا ،خصوصا بعد قرار الرئيس بوتفليقة بإنشاء "أول أكاديمية أمازيغية جزائرية" و ترجمة كل رموز الدولة الجزائرية من دستور و نشيد وطني و لوحات اشهارية ومواثيق ومعاملات الدولة الرسمية للغة الأمازيغية ، والتعامل بها شأنها شأن العربية ، بصراحة أنا لست ضد اللغة العربية و لكن من حقي أن أتكلم بلغة جدتي ديهيا وجدي ماسنسن ويوبا و حتى الإمام إبن باديس ،انا متأكد ان العروبيين سيخنقهم هذا التعليق ،كما أتمنى أن نختمها بتغيير الإسم العربي لبلدنا من : الجزائر إلى : دزاير أو Dzeyer ,يا أمازيغ قوموا بتنقيط هذا التعليق بأقصى ماتستطيعون لأنكم تعرفون الحقودين ومرضى النفوس ،سلام.
25 - الى ارياز الاثنين 30 يوليوز 2018 - 15:22
الكدب يقلل الرزق والمبالغة تفاهة انا بربري ولا افقه شيءا عندما اتكلم مع الريفي وهو ابن البلد فنا بالك بشيوة والبوركينا فاسو ووو وكانك ابن بطوطة عصره ثانيا الخط التافيناغ منقوش ليس فقط فى المغرب والجزاءر بل فى صخور اليمن والسعودية مما يعنى انه خط عربي مسند ينتمى للثقافة الغربية وان اللهجة البربرية لا تنفعك حتى فى منزلك وبالاحرى خارجه وان ستين فى الماءة من كلماتها هى عربية وكفى
26 - متسائل الاثنين 30 يوليوز 2018 - 16:08
ماذا عن اللهجات العربية المختلفة كاللهجة الشامية واللهجة الخليجية واللهجة المصرية واللهجات العراقية والتي رغم الاموال الطائلة التي تم استثمارها في مراكز الدراسات ومعاهد التعريب ومئات الفضائيات قصد توحيد هذه اللهجات في لغة واحدة وهي العربية الفصحة التي تم اعتمادها في المدارس مند عقود والتي لا احد يتواصل بها في الحياة العامة والخاصة لا في الشرق الاوسط و لا في شمال افريقيا . ولو تم استثمار فقط واحد في المئة على اللهجات الامازيغية مما تم استثماره على اللهجات العربية لتوحدة الامازيغية في لغة واحدة ولاصبحت لغة التواصل في الحياة العامة والخاصة لكل سكان شمال افريقيا لانها بنت هده الارض ولم نستوردها لا من الشرق و لا من الغرب .
27 - سعيد،المغرب الأقصى الاثنين 30 يوليوز 2018 - 16:46
رقم 15 ARYAZ،أنت تكذب أو تجهل أترك لك حرية الإختيار و قد تختار الصفتين،قال لي ريفي أصيل،و أشهد الله على ما أقول،أنا لا أفهم من يتكلم بالسوسية و أتضايق لما أركب حافلة يتكلم (بضم الياء) فيها بهذه اللهجة لأني لا أفهم ما يقولون،أما ما قلته على تيفيناق فهو كذب واضح جدا لا يحتاج ردا،
28 - صحراوي الاثنين 30 يوليوز 2018 - 19:33
لاثنين 30 يوليوز 2018 - 11:39

اكبر خطء سيقع فيه المغرب وسيؤدى لتشتيت وحدته واضعافها وبعترة جهوده الاقتصادية والفكرية والماليه هو هدا التشبت بالبربربية لغة للشعب فالحل الصحيح هو الخفاض عليها كمعطى ثقافى وليس ادماجها فى الحياة العامة للمغاربة لان دالك ليس سوى مضيعة للوقت والمال والجهد وتسبب فى العنصرية والعنصرية والتطاحن ولن تضيف للمغاربة اي شىء غير المشاكل والالام.
29 - Michlifen الاثنين 30 يوليوز 2018 - 22:02
Le Maroc est un pays Amazigh sa terre est Amazigh sa population est majoritairement d'origine Amazigh. Sa langue principale ne peut être qu 'amazigh. . l'arabe est intruse .oui elle est langue du. Coran . mais elle ne peut égaler l'anglais ou le français . elle ne sert pas à grand chose... elle est dépassé et les Arabes ,les vrais ne créent rien avec et sont SS développés.ils le resteront...il faut imposer tamazight et apprendre l'anglais et le français..
30 - جواد الداودي الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 01:13
23 - أمازيغ بن تامزعا

عيش ف الخيال - ودير الاخراج د الفيلم اللي كتبتي ليه السيناريو

ما يمكنش الامازيغية اتفرض على عرب المغرب

ما يمكنش اتفرض حتى على الامازيغ

نقول علاش بطريقة علمية

اللغة اما تمارس بشكل طبيعي او لا تمارس

اللغة ايلا ما كانش عليها الطلب وخا تقرّيها ف المدارس عمرها ما غتنتاشر

الفرنسية اللي هي لغة عالمية بامتياز

وكتّقرّا ف المغرب من الروض

واغلب التخصصات ف التعليم العالي بها

ومع ذلك المغاربة نافرين منها

وما كيستعملوهاش

الامازيغية ايلا ولات كتقرّا للمغاربة كاملين

التلاميذ كيحضروا باجسادهم فقط

وف الامتحان ينقولوا

ومني غيساليو لقراية الجوج كلمات اللي تعلموا غيطيروا

لو كان كتخدموا عقولكم كون خلّيتوا ديك اللهجات تموت في سلام

راكم غير كتجرجروا فيها وكتسبحوا ضد التيار

وكتضيّعوا وقتكم على والو
31 - Hanane الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 01:18
Le jour que le Maroc soit humanitaire c'est le jour l'Amazigh reprend sa vraie valeur à l'étude dans toutes les écoles privé et public et dans tout le Maroc sans .exception
32 - Marocains الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 10:25
لا يوجد جنس موحد إسمه أمازغ
ولا توجد أرض إسمها أمازغ
ولا توجد لغة إسمها أمازغ

قبائل مختلفة من أماكن مختلفة تتكلم لهجات مختلفة لا يفهمون بعضهم ولا يشبهون بعضهم
ليست لهم أي لغة موحدة إسمها أمازغ كل قبيلة لها لهجتها ولا يفهمون بعضهم
بل يستعملون العربية لفهم بعضهم بعض

الجبال التي إستوطن فيها جنس معين من مكان معين
مازالوا فيها.

أنثم مستوطنون ولستم أفارقة شكلم البيولوجي مخالف عن الأفارقة

هناك جنس أسمر إفريقي الأصل يتكلم السوسية لكنه أصلا ليس سوسي

الجنس السوسي و كمنجاته السوسية قادم من آسيا الوسطي
يحب التجارة مثل الجنس الأسيوي المتوسطي.

كلهم مختلفون عرقيا ولهجويا وليس لهم لغة موحدة إسمها أمازغ
وجود لغة إسمها أمازغ هي خرافة خيالية لا وجود لها
33 - Amazigh n l Maroc الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 11:45
حقا المغاربة منقسمون في قضية الأمازيغية . الا أن البعض يطالبون ويناضلون من أجل الحق والعدل والمساوات والمواطنة للجميع والبعض الآخر يناضل ويعمل كل ما في جهده من أجل حرمان الآخر من هذا الحق .
الدولة والمؤسسات والحكومة والمجتمع يجب أن يكون الى جانب الحق ونصرة الطرف المضلوم .
الوعي الأمازيغي مسألة حقوقية انسانية هوياتية ديموقراطية يستحيل أن يوقفه الضالمون.
34 - Maroc1 الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 19:31
الكتابة صنعت سنة 2003

المغاربة القدامى
لم يستعملوا أبدا كتابة بوكوس


السوسية لهجة وطنية شفوية مند القدم
الريفية لهجة وطنية شفوية مند القدم
الأطلسية لهجات وطنية مند القدم

لغة موحدة لجميع اللهجات الوطنية لا وجود لها


أعطيني دليل واحد يؤكد أن أجدادك الريفيين إستعملوا الكتابة التي صنعها بوكوس2003

أجدادنا لم يستعملوا كتابة بوكوس التي صنعت 2003

المغاربة هم خليط قبل الفتح العربي الإسلامي وليسوا أمازغ كما تصنعون من : المور الأصليين أصحاب البشرة المورية السمراء
الفنيقيون و القرطاجنيون والرومان و الوندال والبيزنط..
ثم
العرب بعد الفتح العربي الإسلامي قبل14 قرنا

هذه الرموز صنعت سنة2003
ولم يستعملها أجدادنا

هذه الرموز الغريبة والعجيبة وهذه الحيوانات والدواوير الصغيرة عبارة عن كتابة صنعها
أناس في المعهذ الإركامي لتكليخ أبناء الشعب
المغاربة القدامى
لم يستعملوا أبدا كتابة بوكوس
35 - مغربي الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 21:43
رد على 36 Maroc 1

ليست الحروف الامازيغية تيفناغ هي من صنعت في 2003 فهي موجودة قبل حروف
اللغة الارامية االتي يسميها البعض بالحروف
العربية.انما من صنع قبل 1950 هي بعض العقول التاءهة التي غسلها امثال شكيب
ارسلان الذي تتلمد عنده الذين جاؤوا بالطربوش التركي المصري الى المغرب وسموه بالطربوش الفاسي فصبوا جحيم غضبهم على كل ما هو امازيغي وتبنى حزبهم العروبة والاسلام تيمنا بسيدهم شكيب ارسلان الداعية العروبية
وتنكرا لهويتهم المغربية الاصيلة التي لو تاصلنا بها لكنا احسن من تركيا ومن اندونيسيا وماليزيا ولنا دولة نووية كباكستان
المسلمة.
36 - Marocains الأربعاء 01 غشت 2018 - 11:58
الامازيغية
غير موجودة

فالسوسية والريفية والزناتية والزمورية والزايانية والفيكيكية ،كلهم لهجات متباينة ولايفهم احدهم الاخر، لهجات اكل عليها الدهر وشرب
إدا تكلم باللهجة الريفية لايفهمه 96%من المغاربة
إدا تكلم باللهجة السوسية لايفهمه88% من المغاربة
إدا تكلم باللهجةالزيانية لايفهمه92% من المغاربة

شكلا الناطق بالسوسية والناطق بالريفية مختلفين في كل شيء
هو الناطق بالسوسية فيه أنواع

هناك من هو أسمر داقن اللون
هناك من هو أسيوي الشكل تشنويت

يحاولون الكذب علينا وتسويق علم الجينات
وتسويق كتابة لم تستعمل أبدا في المغرب
أتضنون أننا أغبياء وسنصدق وجود لغة إسمها الأمازيغية
تضنون أننا أغبياء وسنصدق وجود جينات إسمها الأمازيغية
اعراق و اشكال بدنية مختلفة و لهجات و جينات مختلفة ، و يدعون و يكذبون انهم من اصل واحد، و يريدون منا ان نصدقهم.

التيفناح هي رموز نقلها بوكوس من الطوارق
و الطوارق نقلوها من الليبو أي الليبيين القدامى ( الليبو جنس مخالف عن السوسي و الريفي و الأطلسي )

والليبوا نقلوا هذه الرموز من الفنيقيين

أصل التيفناح فنيقي 100% و التفناح تعني تفنيقت وتحولت إلى تيفناغ لسبب النطق فقط
37 - معلق الأربعاء 01 غشت 2018 - 17:06
الإختلاف الكائن بين السوسية والريفية والزيانية ليس اختلافا كبيرا بل هو فقط استعمال مفرط لمرادفات في منطقة دون أخرى أما من حيث النحو والتركيب فهو شكل واحد في كل شمال افريقيا . وهنا تكمن قوة اللغىة الأمازيغية .
ثانيا ليعلم كل دعاة التخلف أن العربية نفسها كانت لغة ضعيفة بالمقارنة مع باقي لغات العالم إلى غاية المنتصف الأخير من القرن العشرين وبالضبط على يد الأدباء مثل طه حسين وغيره من اللبنانيين المصريين الدين اطلعوا على الأدب الأروبي حيث قاموا بتلقيح اللغة العربية بأكثر من خمسين في المائة من المصطلحات التي يتم تداولها حاليا في كل مناحي الحياة .
38 - Mexico الأربعاء 01 غشت 2018 - 20:16
رقم 37

37 - معلق


الناطق باللهجة السوسية لا يفهم الناطق باللهجة الريفية و العكس صحيح

لا يفهمون بعضهم .


لا أعرف من أين أثيث بهذه المعلومة الكاذبة ؟
39 - مواطن الجمعة 03 غشت 2018 - 10:05
رد على 38 Mexico
لو قلنا لك ان الاسد هو السبع والدرغم
بالعربية هل ستقبل ذلك ؟ هذا ان كنت تعرف
الفصحى !
نعم ستقبل بكل ارتياح ولو انك لا تسمي الاسد الا بالسباع وىا علم لك بهذه الاسماء
الاخرى التي ليست لا مرادفات لكلمتك السباع.
اما كونك لا توافق معلق فانت من اصحاب
ولو طارت معزة. لانك لا تعرف ما معنى مرادف اسم ولو في لغتك العربية التي تتبجدق بها فكيف ان تعرف المرادف في لغات اخرى.
بالله عليك كيف وانت مغربي تنكر ما تسمعه
وما تراه في ثقافة امازيغية مغربية اصيلة
لا مستوردة .
بالله عليك اليس الله سبحانه هو من خلق
الالسن جميعا انك تنكر للله عظمته في خلق
السماوات والارص و من فيهن وما بينهن
ولكن الحقد والحسد والجحود والعنصرية
اعموا عيون بعض القوميين الشوفينيين
اصحاب رسالة شكيب ارسلان .الداعية العنصري.صاحب رسالة العروبة.
40 - Mexico السبت 04 غشت 2018 - 13:04
N° 39

الناطق باللهجة السوسية لا يفهم الناطق باللهجة الريفية و العكس صحيح

لا يفهمون بعضهم .

تعني بالحرف الواحد لا يفهمه بثاثا

( الباقي كلام فارغ منك لا يهمنا الطربوش التركي )
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.