24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  4. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

  5. القمر محمد السادس ب (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | الفنان الأمازيغي إحيا بوقدير يرحل إلى دار البقاء

الفنان الأمازيغي إحيا بوقدير يرحل إلى دار البقاء

الفنان الأمازيغي إحيا بوقدير يرحل إلى دار البقاء

عن سن تناهز 70 عاما توفي الفنان الأمازيغي إحيا بوقدير، اليوم الأربعاء بعد رحلة استشفاء قادته مؤخرا إلى ألمانيا. ويُنتظر أن يوارى الثرى بمسقط رأسه في بلدة "أفايان" بالجماعة الترابية "النيحيت"، ضواحي إقليم تارودانت.

ويُعدّ إحيا بوقدير أزدّو (1949 – 2018) شاعرا كبيرا وموهوبا، وكان يتمتع قيد حياته بطول نفس في المحاورة وقوة وثقة بالنفس وقدرة على توليد المعاني الشعرية، علاوة على ضبطه لأصول الفن وجزئياته من أيقاع وأوزان وحركات.

الفنان الأمازيغي إحيا بوقدير هو رائد المحاورة والنظم في فن "أجماك"، الذي منح له الإشعاع في الملتقيات الوطنية والدولية (120 دولة)، واعتُبر مدرسة في العمل الاحترافي المنظم، جاب بفن "أجماك" مختلف بقاع العالم، فاستحق بذلك صفة سفير الشعر الأمازيغي والنظم.

واعتبر فنانون وأصدقاء الفنان الأمازيغي إحيا بوقدير أزدو وفاته خسارة للتراث الشعري والفني الأمازيغي، اعتبارا لقدرته على توليد الصور الشعرية بشكل كبير، وهي القدرة غير المتاحة للجميع. كما يتميز بصوت شجي، وله بلاغة كبيرة في الخواتم الشعرية، علاوة لضبطه لإيقاعات الإنشاد.

ولم تقتصر براعة الراحل على النظم والمحاورة فقط، بل كان أستاذا في الإيقاع، ويتميز بمهارة كبيرة في حركات أحواش. كما كان يمارس كل أنماط احواش، بدءا بنمط “أهْنقَّار” بمنطقة طاطا، و”الدّْرْسْت” بأنواعها المختلفة بتارودانت، وصولا الى أحواش إمي نتانوت، وكان يخترق ويضبط كل تلوينات أحواش.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - أدربال الأربعاء 01 غشت 2018 - 23:31
أنا لله و أنا إلبه راجعون
تغمده الله برحمته و ارزق اهله الصبر و السلوان
أعطى الكثير للفن الامازيغي
و للفن الاصيل بصفة عامة
2 - محمد الأربعاء 01 غشت 2018 - 23:32
ان لله وان اليه راجعون رحمه الله الفقيد واسكنه فسيح جناته
3 - معزي الأربعاء 01 غشت 2018 - 23:49
رحمه الله تعالى نتمنى ان يكون من الذين قال فيهم تعالى في اخر الاية : والشعراء يتبعهم الغاوون الا تر انهم في كل واد يهيمون ويقولون ما لا يفعلون الا الذين امنوا وعملوا الصالحات .
4 - محمد الأربعاء 01 غشت 2018 - 23:52
رحمة الله عليه
لقد قضى هرم متميز من أهرام النظم الأمازيغي أنا من اشد المولعين بنظمه وسجالاته عند المحاورة في الميادين رحم الله الفقيد لقد ماتت من خلال موته مدرسة قائمة الذات ولله ماأعطى وله ماأخذ.
5 - امزيغي الأربعاء 01 غشت 2018 - 23:53
راحم الله الفقيد أن لا الله وإن اليها راجعون رحم الله الميسترو
6 - LE MAROCAIN - الأربعاء 01 غشت 2018 - 23:54
وفاة الما يسطرو، ايكونة امازيغ العالم ،إحيا بوقديرأزدو يوم الاربعاء فاتح غشت 2018 والمعروف بتواضعه و خجله والذي عاش خارج الأضواء طيلة مسار شعري طويل عبر اسوياس سوس...
أك إرحم ربي أ يا كليد ن إماريرن د ؤمارك أمازيغ...
هرم من أهرام فن أحواش و سفير الشعر الأمازيغي والنظم...
رحل دون أن يلتفت المسؤولين لأوضاع هذه الفئة الاجتماعية، في وقت نرى ا الأوسمة تتوزع على أشباه فنانين، دون أن يشفع لهم التاريخ بهذا الاستحقاق، فيما يظل الفنان الأمازيغي مهملا وتتقادفه أمواج التهميش...
يا له من فقدان... يا له من فقدان... يا له من فقدان...
7 - ابن سوس الأربعاء 01 غشت 2018 - 23:58
الله ارحم الفنان الأمازيغي المقتدير و إرزق أهل الصبر والسلوان آمين
8 - Axel hyper good الخميس 02 غشت 2018 - 00:05
ا لله يرحمو و يوسع عليه.

الله يرحمو و يوسع عليه.
9 - عبد السلام اطراشلي الخميس 02 غشت 2018 - 00:07
رحم الله الفقيد أحيا بوقدير وألهم ذويه الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.
10 - مراكش الخميس 02 غشت 2018 - 00:11
غفر الله له وأسكنه فسيح جناته. إنا لله وإنا إليه راجعون.
11 - أبو علي الخميس 02 غشت 2018 - 00:17
رحمه الله واسكنه فسيح جنانه.والهم أهله الصبر والسلوان .وانا لله وانا اليه راجعون.
12 - خالد ايت الحيان الخميس 02 غشت 2018 - 00:36
ان لله وان اليه راجعون رحمة الله على الفنان أحيا بوقدير اتمنى من الدولة والإعلام في هذا البلد أن يلتفتون إلى الفنانين الامازغيين الدين يعانين في صمت منهم من يواجه المرض في صمت ومنهم من عاد إلى الساحات كا جامع الفناء في مراكش أو اسراك في تارودانت من أجل لقمة العيش وهم في سن متقدم يجب الالتفات إليهم وصون كرامتهم
13 - تافراوتي بفرنسا الخميس 02 غشت 2018 - 00:42
الله يرحمو قدم الكثير للأغنية السوسية،وأدخل الفرح والسرورللبيت السوسي .
14 - السوسي الخميس 02 غشت 2018 - 00:52
اللهم ارحمه وارزق اهله الصبر والسلوان وان لله وان اليه راجعون البقاء لله
15 - مستمع الخميس 02 غشت 2018 - 01:04
رحمه آلله رحمتا واسعة فنان متميز
16 - ازدو اغكمي الخميس 02 غشت 2018 - 02:20
لله ما أعطى ولله ما أخذ وإنا لله وإنا إليه راجعون تعازينا الحارة لذوي الفقيد ولأهل سوس والحوز خاصة والمغاربة عامة
ونسأل الله أن يتقبله عنده مع اوليائه الصالحين وحسن ولائك رفيقا
أما بعد وريد أن ؤدلي بملاحظة وانا اتابع مراسيم الدفن التي أقيمت في الدار البيضاء لم نرا اي قناة وطنية رسمية تنقل حدث الوفات كما جرت العادة عند كل نعي لفنان أو فنانة شعبية ينتمي إلى الناطقين بالدارجة
فهل يا ترى هذا تمييز بين أبناء الوطن الواحد ذابت عليه قنواتنا الا وطنية ام هو فقط إستهتار من قبل من أوكلت لهم مسؤولية هاذ الشأن وهم من يتقاضون أجورهم من الضرائب التي يؤديها جل المغاربة وأغلبهم من هاده الفئة التي يقابلونها بالا مبالات.
17 - Slightly.ani الخميس 02 غشت 2018 - 02:44
انا لله وانا اليه راجعون الله اغفر له وارحمه واسكنه فسيح جناتك
18 - ouboubli .r الخميس 02 غشت 2018 - 10:25
تغمده الله بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته ان لله وان لله راجعون
19 - brahim الخميس 02 غشت 2018 - 12:07
شاعر لا مثال له إنا لله وإنا إليه راجعون.
20 - سلمى الخميس 02 غشت 2018 - 16:38
انا لله وانا اليه راجعون كان شاعرا عظيما
21 - شمالي الخميس 02 غشت 2018 - 20:00
سوس العالمة، سوس الثقافة، سوس الحياء والأخلاق، تفقد أحد مشاهيرها. الحاج يحيى، تغمده الله برحمته الواسعة. هذا الصنف من الرجال يرحلون إلى دار البقاء في صمت. بدون أوسمة ولا إشهار ولا مراسيم..عكس الآخرين... والكل يعلمهم.
22 - ou boukdir الخميس 02 غشت 2018 - 20:44
الله يرحمو ووسع عليه ضائقة القبور وجميع موتى المسلمين
23 - مواطن الخميس 02 غشت 2018 - 22:41
رحمه الله واسكنه فسبح جنانه
انا للله وانا اليه راجعون .
24 - شمالي الخميس 02 غشت 2018 - 23:00
هكذا تنطفئ واحدة تلوى الأخرى مصابيح الثقافة السوسية. كلما رحل موهبة من هذا العيار أو "رايس" أو عالم أوصالح، إلا
وترك فراغا، من الصعب أن يعوض. فهل من خلف ؟؟
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.