24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | علوش: الفتح الإسلامي للمغرب "غزو" قتل الأمازيغ وسبى النساء

علوش: الفتح الإسلامي للمغرب "غزو" قتل الأمازيغ وسبى النساء

علوش: الفتح الإسلامي للمغرب "غزو" قتل الأمازيغ وسبى النساء

قال محمد المهدي علوش، مؤلف كتاب "إسلام الأمازيغ"، إنّ دخول المسلمين إلى المغرب "لم يكن فتْحا، بل غزوا عسكريا لا علاقة له بروح الإسلام، لما انطوى عليه من قتْل للأمازيغ وسبْي نسائهم وإهدار كرامتهم".

وذهب علوش إلى القول، في لقاء تقديم كتابه "إسلام الأمازيغ" بمقر المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، الجمعة، إنّ الجرائم التي ارتكبها العرب إبّان غزوهم المغرب تضاهي الجرائم التي اقترفها الرومان.

وأضاف "صحيح أنّ الرومان أيضا كانوا يغزون ويقْتلون ويسْبون النساء، لكن المسلمين جاؤوا إلى المغرب باسم الإسلام، الذي يحث على محاربة الظلم والجور، لكنهم لم ينفذوا من رسالة الإسلام شيئا، بل مارسوا الظلم والجور".

علوش، الذي اشتغل في الإدارة الترابية، عبّر عن رأي صريح إزاء موضوع "الفتح الإسلامي للمغرب الأقصى"، قائلا إنّ "بعض الأشخاص الذين زعموا بأنهم جاؤوا إلى المغرب لنشر الإسلام كان غرضهم هو تحقيق مآرب مادية صرفة، وليس نشر الإسلام".

وتوقف مؤلف "إسلام الأمازيغ" عند مظاهر الجرائم التي ارتكبها الأمويون إبان غزوهم المغرب، والواردة في عدد من المراجع التاريخية، مشيرا إلى أنهم "مارسوا أفعالا شنيعة كجدع الأنوف وبتْر الأصابع". وأردف متسائلا "أين الإسلام؟ وأين روح الإسلام من هذه الأفعال؟".

وحرص علوش على التأكيد بأنّ كتابه ليس موجَّها ضدّ الإسلام والمسلمين، بل يهدف فقط إلى إظهار بعض الحقائق التاريخية، مشيرا إلى أنّ الأمازيغ "لم يفتحوا أحضانهم للغزو العسكري الإسلامي، بل قاوموه لمدّة ستّين عاما".

وبخصوص مسألة انتشار اللغة العربية في المغرب، قال علوش إنّ "الأمازيغ تعرّبوا دون أن يُفرض عليهم التعريب بالقوة، لأن العربية هي لغة القرآن والحديث، وكانت لغة الحكام، وكل من أراد حظوة في المجتمع كان عليه أن يتعلم العربية".

وبالرغم من قوله بأنّ الأمازيغ لم يُعرّبوا بالقوة، فقد اعتبر مؤلف كتاب "إسلام الأمازيغ" أنّ تعريب الأمازيغ "تم تحت نوع من الإكراه المعنوي، لأنّ العرب كانوا يهيمنون على جميع الميادين الفكرية والاجتماعية".

واعتبر الوافي النوحي، الباحث بمركز "الأبحاث التاريخية والبيئية" بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أنّ انطلاق محمد المهدي علوش في تأليف كتابه "إسلام الأمازيغ" من رؤية خارجة عن التاريخ أعطى الأفكار التي طرحها قوة وصلابة.

وأضاف الوافي أنّ فهم "الإسلام المغربي"، كما هو اليوم، فهما عميقا، لا يمكن أن يتأتّى إلا بالعودة إلى دراسة مرحلة وصول المسلمين إلى المغرب، موضحا أن كثيرا من مظاهر التدين التي نراها اليوم سادتْ في ذلك العصر، مثل انتشار الخلايا الشيعية، حيث انتشر التشيع على نطاق واسع في عدد من المناطق. وخلص الوافي إلى القول إنّ إسلام المغرب الأقصى لا يشبه إسلام المشرق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (231)

1 - لحسن السبت 16 مارس 2019 - 09:11
كفاكم من إشعال الفتنة بين الأمازيغ و العرب، يجب تجاوز الأفكار الرجعية و التركيز على المعضلات الاجتماعية كتحسين التعليم و إقرار العدل و نشر الصحة.
2 - طارق السبت 16 مارس 2019 - 09:14
ههههه وتا ناس زايدة لقدام ونتوما مقابلين لخوا الغزو الاسلامي للامازيغ زعما هما القوم المختار راحنا كلنا ابناء ادم وحو الشريف
3 - محمد ابن احمد السبت 16 مارس 2019 - 09:18
شكرا استاد على المقال الي يشير للى تصحيح احداث التاريخية و كشف الحقائق المستورة....
4 - ربيع السبت 16 مارس 2019 - 09:18
لا اعتقد باننا نتعض مما يجري في العالم، هناك متطرفون سيستغلون هذا الكتاب لتبرير افعال قد نندم جميعا عليها مستقبلا، التساهل مع العنصرية والقبلية سيضعنا يوما ما في مواجهة بعضنا البعض، هل ننتظر الى تسقط الارواح، سيقولون هذا محض مبالغة، نفس ما قيل عن افكار اليمين المتطرف في الغرب، هناك اشارات بادية للعيان وما تبرير ارهاب امس من قبل نفس من يحمل هاته الافكار الا دليل على وجوب الحرص
5 - طارق عبد الله السبت 16 مارس 2019 - 09:18
علاقة التاريخ بالايديولوجية والسياسة والعقد النشأة والتجارب الفردية . رحم الله طارق بن الزياد ويوسف بن تاشفين لكن ما يكمن أن أشير له أن رأيك محترم ما دام قد طرح في معهد
6 - متتبع السبت 16 مارس 2019 - 09:20
شتان بين ما يدرس من مغالطات وديماغوجية..من قبيل فتحوا وبنوا معاصر وأسوار وقصور وشيدوا ووووو وبين الحقائق من اجبار القبائل لبناء الأسوار في ظروف لا انسانية وبين فرض الظرائب ونزع الأملاك وسبي النساء واستعباد الناس وإذلالهم ومسخ هويتهم...........مكاين غير الجشع وشهوات البطن والفرج والسيطرة والقمع............ولنا في ما يمارسه رحل الصحراء من اتلاف للمحاصيل وغزو للقرى وسرقة اطفال في مناطق سوس في القرن الواحد والعشرون خير دليل................ ولكن الأمازيغ أيضا ساهموا في فقدان هويتهم بسداجتهم وجبنهم...............ويستمر التعريب والتخريب والتجهيل والتدجين والقمع والوصاية و................إلا أن تستفيق العقول وتتحرر بفضل مفكرين أحرار.........وليس بفضل تعليم يكرس الجهل المقدس.
7 - mustafa dr السبت 16 مارس 2019 - 09:22
يهاجم الأمويين و ربما قد يكون من أصل أموي !!! مرت أزيد من 13 قرن على دخول الإسلام إلى المغرب عاد فاقو وبداو كيشتمو فالدين والعرق يلا كنت رجل صريح و واقعي إفعل نفس الشيء ضد فرنسا وإسبانيا لي فسدو في الأرض عشرات السنين كفى من النفاق والتمييز ونعيش في سلام.
8 - omar السبت 16 مارس 2019 - 09:22
إسلام الأمازيغ كان قبل الغزو الأموي و ذلك بإرسال وفد من قبائل ركراكة للرسول (ص ) و أنهلوا منه تعاليم الإسلام و بلغتهم. أما الغزو الأموي فهو احتلال عسكري فيكفي أن يتمعن المرء في رسالة هشام بن عبد الملك إلى عامله على افريقية ليدرك احتقار الأمويين للمغاربة. أنا مسلم و يجب تسمية الأمور بمسمياتها.
9 - Anas السبت 16 مارس 2019 - 09:22
يا اخي الاوروبيون فقدوا ما يقارب 60 مليون انسان في الحرب العالمية الثانية و حدها...ومع ذلك طووا الصفحة و يعملون من اجل المصلحة العامة على جميع الاصعدة...ما الفائدة من كل هاته المناظرات التي لا تاتي بجديد يذكر..كلنا نعلم تاريخ العالم..حروب و مآسي...في كل بقاع الكون..الى اليوم...كفاكم لعبا على وتر حساس..لدواعي انتخابية او ريعية...الماضي راح...فكروا في خلق فرص شغل..تاهيل الصحة و التعليم...الاقتسام العادل للثروة...اما المواضيع الانشائية و المنظرات التي تصرف عليها الملايين فلا تفيدنا في شيء...
10 - احمد السبت 16 مارس 2019 - 09:23
السلام الفتنة أشد من القتل الى أين تريدون الذهاب بهذا الشعب
11 - HDA السبت 16 مارس 2019 - 09:24
تختلف التأويلات والتحليلات من وجهة نظر تاريخية، لكن الحديث على انتشار مظاهر التشيع في المجتمع الامازيغي المغربي آنذاك يثير الكثير ممن التساؤلات حول خلفية المتحدث..وهنا أطرح تساؤلا من غزا المغرب اولا هل الاسلام الشيعي أم الاسلام السني؟؟؟ كيفما كانت الاجابة فأنهما وجهان لعملة واحدة.
12 - متابع السبت 16 مارس 2019 - 09:24
لقد غزا العرب بلاد الأمازيغ لأسباب مادية صرفة فالتاريخ يدل على ان الغزاة لم يكونوا يعلمون من القران الا الشيء اليسير و قاموا بسبي النساء الامازيغيات و إرسال تلاثين الف امرإة الى الخليفة الذي قال لاحاجة لي بإسلام البربر كما تم تعذيب و قتل موسى بن نصير لانه ظنه يخفي كنوز الأمازيغ ونفس الشيء حدث لطارق بن زياد..تاريخ دموي
13 - ميمون السبت 16 مارس 2019 - 09:24
ان كان ما تقوله صحيح فتلك امة قد خلت،فلماذا النبش في ما ﻻ يفيد،اللهم ان كانت هناك حاجة في نفس يعقوب
14 - عبد اللله السبت 16 مارس 2019 - 09:25
كفانا فخرا ان جاء الفاتحون العرب و نشروا الاسلام في بلادنا فاصبح المغرب و بفضل الله مجتمعا مسلما يوحد الله و ينبذ الوثنية. فلولاهم لبقينا همجا ندبن بدين الرومان او اروبا حاليا او لتفرقنا شيعا متناحرين.اما كتابك هذا فانما هو لبث الكراهة بين العرب و الامازيغ لا تريد منه الا السمعة و حاجة في نفس يعقوب.
15 - محيي السبت 16 مارس 2019 - 09:25
لماذا تنبشون القبور? كفانا ما نعيشه من مشاكل داخلية وخارجية. لن يعود أحد للماضي. الحكام تختلف أراءهم وإن كانوا أخوين. إبحثوا عن المستقبل عوض الرجوع الوراء. إبحثوا عن سبل عيش جديدة تجمعنا. الذهب من أغلى المعادن وقوته في خلطه مع مواد ثانية
16 - ام سلمى السبت 16 مارس 2019 - 09:25
نحن مسلمين امازيغ وعرب شاء من شاء وأبى من أبى .انت تحاول زرع الفتنة والحقد بيننا ولكنك لن تفلح بإذن الله
17 - الخنفساء المزعجة السبت 16 مارس 2019 - 09:26
ON JOUE trop une fois qu'on abord la question de l'islam, car tout d'abord la légitimité même des Omayades est mise en question , ce sont des prédateurs et des voleurs, alors comment se donne-t-il ce droit, on joue sur les textes, et le mieux armé qui gagne ! et même aujourd'hui il'ya des prédateurs, et tout le monde n'en parle pas ! c'est le même jeux !
18 - mohamed cherkaoui السبت 16 مارس 2019 - 09:27
je suis avec le n° 2 arrêtons la querelle sur les futilités svp
19 - مراد الناظور السبت 16 مارس 2019 - 09:27
خالف تعرف أصبحت هي قاعدة بعض المحسوبين على المسلمين يطعنون في الاسلام وفِي ثوابته فهناك من يطعن في القرآن وتغيير احكامه القطعية ومنهم من يطعن في صحة كتاب البخاري وكتب السنة ومنهم من يلصق بالمسلمين كل نقائص وعيوب البشرية قديما وحديثا و كل هؤلاء يجدون المواقع التي تروج لهم كهسبريس التي تروج لهذه الأوساخ الفكرية التي تعطي المبررات لكل المجازر التي تقع للمسلمين شرقا وغربا
20 - Lahcen السبت 16 مارس 2019 - 09:27
هذه الافكار والمداخلات العنصرية يجب سن قوانين للحد منها.... اليوم نحن نعيش بسلام وتجانس لكن غدا عندما يشتعل الفتيل سنندم جميعا
21 - .... مدفوع الثمن السبت 16 مارس 2019 - 09:27
يقول مؤلفىا الكتاب " بأنّ كتابه ليس موجَّها ضدّ الإسلام والمسلمين، بل يهدف فقط إلى إظهار بعض الحقائق التاريخية ".... عن أية حقائق تتكلم ؟ لقد اختلطت عليك الأمور ولم تعد تعرف عمن تتحدث. هل هم الرومان أم الوندال أم الفراعنة أم الفينيقيين أم مسيحيو الأندلس أم كائنات المريخ أم ماذا ؟ على كل حال، لن يقرأ أحد كتابك المدفوع الثمن لأن أهدافه واضحة ومبيته بوضوح ضد الإسلام والمسلمين والعرب والعروبة والأعراب والعربية وكل شيء موضح في كتابك.
22 - ذ.عبدالقاهربناني السبت 16 مارس 2019 - 09:28
ماهذا الإستنتاج الردىء كانما الفتح الإسلامي بالمغرب حول الأمازيغ إلى الإسلام كرها. فبالأمازيغ عمر الإسلام بالمغرب وإلا لوجدنا الإسبان اليوم بلدا إسلاميا حيث عمر فيها العرب كثيرا دونما إعتناقهم للإسلام. فالأسناذ المحاضر يذهب بمخيلاته وكأنه ينسج أحذات فلم الرعب بتزييف للأحذات التاريخية معتبرا نفسه منتصرا للقضية الأمازيغية.
23 - شقيف الحي المحمدي .... السبت 16 مارس 2019 - 09:28
نحمدُ الله على هذا الغزو إذن !!!!!
كون بقينا معاكم بي وحده يعلم لمّن كنا غادي نسجدوا هههه.
24 - .... مدفوع الثمن السبت 16 مارس 2019 - 09:28
يقول مؤلفىا الكتاب " بأنّ كتابه ليس موجَّها ضدّ الإسلام والمسلمين، بل يهدف فقط إلى إظهار بعض الحقائق التاريخية ".... عن أية حقائق تتكلم ؟ لقد اختلطت عليك الأمور ولم تعد تعرف عمن تتحدث. هل هم الرومان أم الوندال أم الفراعنة أم الفينيقيين أم مسيحيو الأندلس أم كائنات المريخ أم ماذا ؟ على كل حال، لن يقرأ أحد كتابك المدفوع الثمن لأن أهدافه واضحة ومبيته بوضوح ضد الإسلام والمسلمين والعرب والعروبة والأعراب والعربية وكل شيء موضح في كتابك.
25 - sami السبت 16 مارس 2019 - 09:29
les Arabes et Les Musulmans envahisseurs ont conquis l'AFRIQUE DU NORD pour des gains comme les femmes, les bijoux etc.....ils ont commis des atrocités au nom de l'Islam et les références Arabes en temoignent. L'islam n'a rien a voir avec le culte e.destructif des Bedouins d'Arabi
26 - wood السبت 16 مارس 2019 - 09:29
كل هذا الكلام فيه الكثير المغالطات و الخلط بين الإسلام السياسي الذي هو يمثل سلطة مهيمنة و الإسلام العقائدي الذي أنتشر في عدة مناطق من العالم لم تكن أبدا خاضعة لحكم أي سلطة مركزيو سواء في الشام أو بغداد ، فالإسلام أنتشر في الصين و مناطق واسعة في اسيا كالشيشان ، و نفس الشيء في إفريقيا السوداء ، و أنتشر بشكل أقل في أوربا لولا تصدي الكنيسة لهذا التمدد لكانت عدة مناطق من أوروبا مسلمة ، و الإسلام ما يزال موجودا في البوسنة و هي منطقة أوروبية ، أما الكلام عن الإسلام أنتشر بالسيف و القتل فهو نوع من زرع الأحقاد بين الشعوب و مكوناتها !!!
27 - omar السبت 16 مارس 2019 - 09:30
هده عصبية وهرطقة قبلية وماذا تريد بذلك في هذا الوقت تاريخ الذات استفحل الامر تميعا وخلاص ياك ما باغي التعويض هههه قمة الصفاقة
28 - rachid السبت 16 مارس 2019 - 09:30
واش هادشي ماشي تحريض على العنف وبث الكراهية بين أطياف المجتمع
29 - سامير اندوم السبت 16 مارس 2019 - 09:30
لا للتناقض.
التعريب تحت الاكراه المعنوي هو نفسه التعريب بالقوة.ان السيطرة العسكرية للغازي العربي هي من منحت له ايضا الغزو على المستوى الثقافي،ولا يمكن الادعاء ان الامازيغ تعربوا من تلقاء انفسهم
30 - مغربي في المهجر السبت 16 مارس 2019 - 09:31
لم يكن الفتح الأسلامي غزوا لأنك تطيح من كرامة الأمازيغ أيها المثقف العميل بل كان فتحا إسلاميا سلميا واكتمل على أيدي الأمازيغ المباركة والأمازيغ هم الدين نشروا الإسلام في كافة ربوع المغرب ثم انتقلوا به إلى الأندلس على يد طارق ابن زياد الأمازيغي المسلم البطل
31 - محمد عربمازيغي السبت 16 مارس 2019 - 09:33
ربما رأيي قد لا يعجب الكثير لكنه نابع من روح امتزج فيها الدم العربي بالأمازيغي على امتداد حقب وعصور وأعطت انتماءا للأمة المغربية الامازيغية الإفريقية العربية المورسكية الأندلسية ...المتعددة الأعراق. لهذا أعلق على السيد صاحب هذا الاكتشاف التاريخي (الباهر) حتى لو كان الأمر فيه شيء من الصحة أليس في إثارته في هذا الوقت إذكاء لروح العصبية والنزعة القبلية والنعرة التي تفرق ولا تجمع ... إن هذا هو ما تعمل على بلوغه الامبريالية العالمية الحديثة .
كفانا تشتتا وفرقة وشقاقا فنحن شعب واحد جيناتنا اختلط فيها العربي والأمازيغي عبر 12 عشر قرنا من الزمن.
32 - متتبع السبت 16 مارس 2019 - 09:34
لكل زمان مرجفوه حتى في زمن الرسالة المحمدية لم تخلو منهم فلا غرابة ولهذا تجد أية الأحزاب تقول"لان لم ينته المنافقون والذين في قلوبهم مرض والمرجفون في المدينة " والمرجف هو الذين لاهم له الا ايقاظ الفتنة بالكذب والافتراء لعلة أبرزها معدنه.اما اذ ا اجتمع مرض القلب والنفاق بالارجاف فابليس تجسد في صورة بشر
33 - مباشر السبت 16 مارس 2019 - 09:35
كم كان جيش موسى بن نصير ؟؟ حتى يتمكن من كل الأمازيغ تعذيبا و بترا للأصابع و الأنوف .. و كذلك من تم بتر أصابع إخوته طارق بن زياد كلف برئاسة الجيش العربي المتجه لفتح الأندلس..و الأمازيغ بدؤوا يتزوجون بمن بتر أصابعهم..ثم دخلوا في دين الله أفواجا..أنا شخصيا لا أومن بهاته الخرافات..لكن لماذا طرحها الآن ؟؟
34 - احمد السبت 16 مارس 2019 - 09:37
هذا الإفتراء في كتاب ...تاريخ مزيف لاأصل ولافصل له... هذه هي الأفكار التي تروج في عقول هؤلاء المتطرفين الذين يقتلون المسلمين...انتم من يروج لهذه الأباطيل وتسوقون للعالم ان الاسلام والمسلمين لا يعرفون إلا القتل ...اتقوا الله فيما تتفوه أبواقكم وتكتبون بأيديكم....تطرفكم هذا وتعنتكم هذا للأمازيغية إنما هو لاهدف له إلا للتفرقة وهذا ماتسعون اليه بل ومحاربة هذا الدين بشتى الوسائل... لكن لا والله فهذا الدين له رب يحميه مهما نشرتم إلحادكم وعداءكم له
35 - عزوز التوناتي السبت 16 مارس 2019 - 09:37
الفتنة نائمة لعن الله من أيقضها . لم النبش في هكذا مواضيع لا جدوى من الخوض فيها سوى بث النعرات العرقية والطائفية وفتح باب التطاحن على مصراعيه بين أبناء البلد الواحد والدين الواحد . المغاربة عاشوا قرونا عديدة في وئام ومحبة وتعايش دون أدنى مشاكل . اتقوا الله في أبناء هذا الوطن .. ...
36 - ياسر السبت 16 مارس 2019 - 09:37
نصيحة لمؤلف أخر الزمان كان عليك بالاحرى ان تقرأ عن زمن الفتوحات الاسلامية بالمغرب فكلامك مرفوض جملة وتفصيلا فلاسلام هو الذي اخرجنا من الظلمات الى النور,واتمنى ان تجيبنا عن تواجد مليون امازيغي بإسرائيل ???? وماذا يفعلون هناك? والحمد لله على ان جل الفقهاء المغاربة امازيغ! فأنت لا تمتلهم بل حاجة في نفس يعقوب قضاها
37 - Nabile السبت 16 مارس 2019 - 09:40
Ce que on veut
Des conférences sur les nouvelles technologies et le progrès le passé nous emmène à rien et il nous laisse dans l’époque de la Pierre
En autre c’est parmi les erreurs de l’islam
Dans l’islam il y a souvent des conférences sur les guerres , les ennemie de l’islam le Jihade etc..
Ce que nous voulons
Comment sortir de l’innocence de la misère
Donc les nouvelles technologies emmènent vous enfants et vos filles a trouver du travail et vivre heureux
Quant à la religion il devait rester à la maison et pratiquer avec un temps de 10 mn pas plus
38 - ترابي السبت 16 مارس 2019 - 09:40
لا يمكن فهم الاسلام الا بدراسة موضوعية للتاريخ الاسلامي ؛ من تم نرى ان الفتوحات لم تكن بريءة لما وقع من استحواد على السلطة من طرف الارذال الذين اخرجوا الاسلام عن سكته.
السوال الذي يطرح نفسه؛ من الذي مكن هؤلاء الارذال من السلطة؟
هذا يدعو الى جرءة كبرى في دراسة مرحلة ما بعد وفاة النبي ص واله ، دراسة علمية معمقة.
39 - الخطابي السبت 16 مارس 2019 - 09:40
السؤال البديهي هنا وبغض النظر عن الحقائق التاريخيه والبحث عن الحقيقه التاريخية الصرفه ،ما المغزى من كناب كهذا في ظروف كهذه _ غليان المنطقه المغاربية ومحاكمه حراك الريف بالإضافة إلى الحساسيه عربي - أمازيغي _والتي بدئت تطفو على السطح مؤخرا - ليست حركه ذكيه من المؤلف تماما وهل يجوز التفكير في اجندات غربيه ؟ فقط تحول اخيرا مجموعه من الباحثين المحليين لكتاب تحت الطلب وفي إطار التعامل مع ما يسمى بمراكز بحثيه غربيه تفرض عليهم المواضيع تلتي يجب ان يشتغلوا عليها والخطوط التي يجب ان يتعرضوا لها - شيء ليس جديدا معروف ومعلوم لجميع - ما الذي ساستفيده أنا كامازبيغي ان اعرف ان اجداد اجداد اجداد جاري العربي غزوا اجداد اجداد اجدادي بالقوه ؟؟ يعني ما الأضافه النوعية هنا وأي انعكاس على مستقبلنا إلم يكن العنف والضغينة ؟؟ وتفكيك نسيج المجتمع وقيام حروب اهليه ومنادات بالاستقلال الوهمي ؟؟؟
40 - المغربي السبت 16 مارس 2019 - 09:41
هل ابادو أيضا اسبانيا 8 قرون وهل ابادو آسيا ماذا تقول عن حقبة الاستعمار الفرنسي والحروب العالمية وقتل 100 مليون شخص هذا من المحرمات عندكم...
41 - أمازيغي الأم السبت 16 مارس 2019 - 09:43
يمكن أن تكون فعلا أحداث تاريخية .والأميون بطشوا حتى بأهلم في المشرق .ولكن مثل هذه الأفكار التاريخية وكيفية طرحها للمتلقي القارئ.تصبح مع مر الزمن وقود حارق للعنصرية وإشعال الفتن..
وما حصل في نيوزيلاندا ما هو الا نتاج لما قرأه اليمين المتطرف في كتب التطرف حول الفتوحات الإسلامية في أوربا وغيرها ..وواضح حقد المجرم على فتوحات الإمباطورية العثمانية في الغرب
أحيانا وغالبا ولا تسألوا وتنبشوا وتنقبوا عن أفكار وأحداث تاريخية .إن تفدكم بمعلومتها تسأكم بالسم المنبثق عنها مع مر الزمن
الأمازيغ إخواننا وأخواتنا وأباءنا وأمهاتنا انصهرنا وتصاهرنا يجب ان نكمل الحياة بجمالها ونفرش الطريق لأبنائنا للمستقبل الصعب بما يسهل لهم الحياةبعضا مع بعض
والإسلام فيه خير كثير للجميع
42 - أستاذ السبت 16 مارس 2019 - 09:45
السيد العامل علوش، غيب بعض الحقائق
فالعرب الغزاة، كانوا قلة، فكيف استطاعوا تحقيق النصر، وتنفيذ خططهم في القتل والسبي كما ذكر السيد عامل وزارة الداخلية، الذي لم تكتشف قدراته الفكرية إلا بعد أن تم التخلص منه وجرد من سلطاته ونفوذه
الغزاة العرب، إنما حققوا ما حققوه بفضل توظيف المرتزقة من الأمازيغ أنفسهم، الذين تولوا المهام القذرة والتقتيل والسبي باسم العرب ونيابة عنهم
مثلما تفعل الدولة اليوم، تضرب القوى السياسية ببعضها، فكثير من القوى السياسية والسياسيين، ينوبون عن السلطة الحكومية في تنفيذ خططها القذرة، وإعاقة تحقيق أحلام الناس وطموحاتهم في الديموقراطية والعدالة والاجتماعية والاحترام والحقوق.
وليقرأ السيد عامل وزارة الداخلية التاريخ بذكاء، ونأمل أن يمتلك الجرأة للكتابة عن ما اقترفه في حق المواطنين حين كان رجل سلطة متسلح بالنفوذ والقوة وآليات العقاب والتخويف والتهديد، بدل الكتابة في مجال ليس من تخصصه
43 - عبد السلام السبت 16 مارس 2019 - 09:46
أقول للأخ الكاتب
ما هو مرادك من هذا الكتاب
أهو اشعال الفتنة بين المسلمين الامازيغ و العرب
او الكذب على التاريخ
أقول له البينة على من ادعى
فجل كتب التاريخ تأرخ لدخول ادريس الأول كفتح سلمي و أستقبل بحفاوة من طرف الامازيغ
44 - sinoh السبت 16 مارس 2019 - 09:52
الحمد لله على نعمة الاسلام التي نفتخر بها نحن كمغاربة لا عرب ولا امازيغ ولاصحراوى ولا ريافة .........
لقد اختلطت كل اصول لان المغاربة لم تكن لديهم هذه الافكار الدخيلة فالشلح تزوج بالعروبية والفاسي تزوج بالجبلية و الصحراوى بالريفية .....
45 - الأمازيغية تسمية سياسية السبت 16 مارس 2019 - 09:52
تسمية الأمازيغية "أكذوبة" .. تاريخ مزور ومسيس

لم يسبق للمغاربة طوال تاريخهم المديد أن عرفوا ما يسميه البعض اليوم بالسنة الأمازيغية، فقد ظهر هذا الاسم أول ما ظهر مع المستعمر الفرنسي الذي كان من مصلحته أن يقيم نوعا من الميز بين المغاربة، بهدف تحقيق مشروعه المتمثل في التفرقة من أجل السيادة على الوطن وإدامة وجوده في المغرب. ولذلك عمل المؤرخون وعلماء الاجتماع الذين كانوا يشتغلون في تعاون وثيق مع الإدارة الاستعمارية على تغيير ما كان يسميه المغاربة، وسكان شمال إفريقيا عموما، بالسنة الفلاحية وأعطوه اسما جديدا هو التقويم البربري calendrier berbère Le، وهي التسمية ذاتها التي تحولت فيما بعد لتعطينا ما يسمى اليوم كذبا "السنة الأمازيغية"........
46 - عبد الحنين السبت 16 مارس 2019 - 09:56
الأمازيغ إذا واجهوا دخول الاسلام وحاولوا منعه فينبغي أن يٌحاربوا ويقتلوا وتقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف، عادي جدا، االمهم أن ينتشر الاسلام لأنه دين الحق المؤدي للجنة؟ أما من قاومه يقتل، عادي
وحتى أمازيغ اليوم إن لم يعجبهم الحال فليشربوا البحر
47 - Hanni السبت 16 مارس 2019 - 09:56
يروي المؤرخون أن العرب عند غزوهم لشمال إفريقيا تعرضوا لهزائم مدمرة متتالية ، مما جعلهم يستنجدون بالشعوب المجاورة لها لمساعدتهم في القتال مقابل نصف الغنائم والجواري كمكافأة. ومع ذلك لم يتمكنوا من الإنتصار على الأمازيغ؛ وتابع المؤرخون أن ما دمر تامزغا هو القتال الضاري الذي نشب بين الأمازيغ الذين أسلموا وبين المسيحيين الأمازيغ.
48 - احمد الصحراوي السبت 16 مارس 2019 - 09:57
هل اديس الاكبر جاء بحيش جرار حتى تمنحه قبائل امازيغية الزعامة كما اني بك ان ياتي ساركوزي للمغرب و نمنحه السلطان . هل هذا يستقيم مع طرحك ام ان فرنسا الغازية تدغع لك
49 - adil السبت 16 مارس 2019 - 09:57
الفتنة نائمة ولعن موقظها
لماذا البحث في الماضي وقد العرب والامازيغ متصاهرين والدم مشترك بينهم
هذه الدراسات تهدف الى خلق شرخ في المغرب
حفظ الله بلادنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن
50 - المغرب الغير النافع. خنيفرة السبت 16 مارس 2019 - 09:58
هذه هي الحقيقة المطلقة. يجب تسمية الاشياء بمسمياتها. الغزو العربي لشمال افريقيا حيث مارس العرب القتل والنهب والاغتصاب باسم الاسلام وحاولو القضاء على اللغة والثقافة والتقاليد الامازيغية، ليس له علاقة بالفتوحات الاسلامية في بلاد فارس او تركيا او باكستان مثلا حيث اوصلوا الاسلام دون ارغام السكان بقوة السيف على التخلي عن لغاتهم وثقافاتهم لصالح لغة وثقافة قريش. ما وقع في شمال افريقيا من استعمال الدين كمبرر للاستعمار هو ما وقع كذلك في امريكا اللاتينية حيث استعمل الاوروبيون الدين المسيحي كمبرر لابادة السكان الاصليين ونهب خيراتهم. للاسف ان تبعية الانظمة السياسية في شمال افريقيا لتأثير دول البترودولار وفتح المجال للوهابية لخريب عاداتنا وثقافاتنا الامازيغية الافريقية هو سبب تخلفنا في كل المجالات. فالعقد النفسية والدينية والتناقضات المبدئية التي غزت حايتنا اليومية نابع من هجوم الوهابية واديولوجية التعريب على شعوب شمال افريقيا. فبمقارنة سييولوحية بسيطة بين مغرب الستينات والسبعينات والثمانينات ومغرب اليوم سنلاحظ كيف اصبحنا منغلقين ومتناقضين غارقين في ازمة هوية مزمنة فرملت عجلات التقدم الى الامام.
51 - كمال السبت 16 مارس 2019 - 09:59
قول الحقيقيه ليس بالفتنه.
الفتنه هو تزوير التاريخ والحقائق.
ما قاله الأستاذ هو حقيقه واقعه.
اذن ماذا تريدون ؟
ان نبقى نكذب على انفسنا ونصمت الى الابد؟
52 - kattani simo السبت 16 مارس 2019 - 10:00
حقيقة تاريخية لايمكن انكارها ولن انها لن تعجب البعض شكرا للأستاذ
53 - مسلم السبت 16 مارس 2019 - 10:05
بغيت نعرف خلاصة قولك واس بغيتي أسلام السبي والقتل ولا أسلام العدل و الاحسان والإخاء ولا مباغي تحاجة ..وخا الإسلام المغرب كان نتيجتك أرقى الحضاراتفي الأندلس التي نتج عنها عصر الأنوار الذي يمنون علينا به الأوروبين ...إتقوا الله و تفرقوا بين المسلمين فغالبية الأمازيغ أحسن دينا من العرب
54 - Arifi السبت 16 مارس 2019 - 10:08
أنا أمازيغي واعتز بإسلامي كلام هذا الانسان حتى ولو كان حقيقة فهو تحريض عن العنف والكراهية والعنصرية وخدمة اجندات الصهيونية ، الاسلام دين الأمازيغ ولن يستطيع لا هذا ولا عصيد ان يزحزحنا قيد انملة عن ديننا انتهى الكلام، الأخطاء التاريخية موجودة في كل مكان ، مايهمنا هو المستقبل وصناعة دولة قوية ذات موسسات قوية وتحقيق حقوق الانسان في وطننا والقضاء على الفساد والمفسدين واصحاب الفتن ادعوا جميع المغاربة الى الاتحاد والتفكير العميق و السعي للتغيير من اجل مستقبل اولادنا والله المستعان
55 - عبدو التازي السبت 16 مارس 2019 - 10:08
العرب والامازيغ اخوة ومن خلال التبرع بالدم في المستشفيات فقد امتزج الدم واصبحنا اخوة يجب محاربة هذه الافكار العنصرية المتطرفة ومحا ربة المفسدين وتجار الدين والانتهازيين ووضع الانسان المناسب في المكان المناسب فامريكا يعيش فيها اكثر من جنسية ويعيشون متحدين دون هذه الافكار الرجعية المتخلفة افكار القرون الوسطى
56 - مواطن2222 السبت 16 مارس 2019 - 10:08
سوؤال بسيط الى هذا الباحث اذا كان المسلمون غزوا ارض الامازيغ قوة وعنوة وكان الامازيع لديهم معتقدات اخرى سابقة على الاسلام ، انهم اعتنقوا وتحولوا الى الاسلام بالقوة اذن من ارغمهم على الاحتفاظ بهذا الدين بعدما تراجعت قوة المسلمين ، ولماذا لم يتمكن النصارى البرتغاليون والاسبان من تنصيرهم.؟؟
57 - mehdi24 السبت 16 مارس 2019 - 10:09
لو كان الأمر كما قلتم لانتفض الأمازيغ ضد العرب ولم يصاهروهم ويتقبلوا عقيدتهم بل أكثر العلماء المسلمين في ذلك الوقت كانوا من الأمازيغ فقد أحبوا الثقافة الإسلامية التي رفعت من مكانتهم وشكلت دولة مغربية قوية صمدت أمام امتداد عدة إمبراطوريات شرقية وغربية.
58 - يونس السبت 16 مارس 2019 - 10:10
كتاب لا يكرس إلا للتفرقة وبث الانقسام بين أفراد المجتمع المغربي خاصة أنه صادر من شخص بعيد عن استعمال المناهج التاريخية في غربلة الأحداث وتمحيصها ألم يسلم الأمازيغ وحسن إسلامهم؟ ألم تعبر القبائل الأمازيغية بقيادة طارق بن زياد لفتح الأندلس؟ يمكن قبول بعض ما جاء به المؤلف في إطار السياسة التي اتبعها بعض الولاة ولم تسلم من ذلك حتى المناطق القريبة من مركز الخلافة، أما أن نحصرها في المغرب دون غيره فهذا تجن على التاريخ ورغبة في لي النصوص التي تحفل بها المظان التاريخية من أجل تأكيد فكرة يسعى إليها الكاتب من البداية وهو ما يتنافى وروح البحث التاريخي الذي يسعى إلى تحري الحقيقة ولو بشكل نسبي وبه وجب الإعلام
59 - الحسن العبد بن محمد الحياني السبت 16 مارس 2019 - 10:10
من هو المؤرخ؟
يرى الدارسون بان المؤرخ هو الكاتب للتاريخ بوصفه علمًا، أي رجل التاريخ - ينصرف إلى معنيين لا معنى واحد، أولهما: أنه من يقوم بتسجيل الحدث ساعة وقوعه، والثاني: من يكتب التاريخ مستندًا إلى شهادات ، هو إذن شاهد عيان يكتب شهادته عما رأى أو سمع بالحدث ويمضي، وهو باحث في شهادات غيره، لا يحق له أن تكون له شهادته بين الشهود؛ فهو قاضٍ يقضي مستندًا إلى ما بين يديه من شهادات، ولا يحق له أن يترك منصته فيفقد حيدته حين يدلي بشهادته مثل سائر الشهود، ولو فعل لما أصبح قاضيًا أصلًا، أو بمعنى آخر: لا يصبح مؤرخًا بذلك المعنى الذي ذكرنا؛فللحدث الواحد تجد عدة روايات؛ وتبقى الشهادة الحق في موضع تساؤل؛أين الوثائق؟ كم هي الأقوال حول نفس الحدث؟هل هناك علمية فعلا بعيدة عن الخيال؟ هل هناك وفاء للتاريخ بعيدا عن التعصب والعصبية؟ ما رأي باقي المؤرخين؟ هل ابن بطوطة زار الصين...؟ قرأنا في ذلك رأيا و حقيقة مضادة.." فإياكم وأصحاب الرأي! ؟" نريد أدلة مادية تقنعنا ولا نقبل بأي قول بدون دليل مادي صرف.
يجب أن يكون المؤرخ محايدًا حيدة مطلقة تجاه الحدث ، نزيهًا عن الغرض،دقيقًا في وصفه، متحليًا بخُلق عالٍ.


 
60 - عين العقل السبت 16 مارس 2019 - 10:11
ما جاء في المداخلة لا تنكره كتب التاريخ التي تحوي كثير من الحقائق التي ترسم ما كان يفعله الغزاة بالسكان الأمازيغ وبنسائهم ، والأكيد أن هؤلاء كانوا يتمتعون بما لذ وطاب ويرسلون الغنائم إلى الخليفة ، السؤال ما راهنية إستعادة هذه الأحداث الأليمة الآن وفي هذا العصر ، أظن أن إنعاش خطاب الأمازيغية ، هو خطاب يصلح من أجل شرعنة مؤسسة السلطان ، لأنها في العمق ضرب لقيمة مفهوم المواطنة ، وهي استعادة لقيم القبيلة ، وتكريس مفهوم الرعية . ثم أن الثقافة الامازيغية لا تتوفر على تراكم في العلوم الإنسانية والعلوم الحقة ، فأكثرها شعر جزلي يرقص على ايقاعه الرجال ، أهكذا تريدون تحدي زمن العولمة ! شطحاتكم الفكرية سمحت لبعضكم أن يذهب بعيدا من أجل التطبيع مع اسرائيل ، متذرعين بخطاب المظلومية ؛ متناسين أن اشكالية الأقليات يمكن أن تستعملها أي جهات معادية للعرب ، سواء الموساد اليهودي أو المخابرات المركزية الأمريكية .
61 - سوسي السبت 16 مارس 2019 - 10:12
هذا مذكور في كتب العرب انفسهم و هنا رسالة بعث بها الخليفة هشام بن عبد الملك الأموي إلى عامله على إفريقيا يطالبه بإرسال المزيد من السبايا الامازيغيات إلى دمشق" أما بعد, فان أمير المزمنين لما رأى ما كان يبعث به موسى بن نصير إلى عبد الملك بن مروان رحمه الله تعالى, أراد مثله منك و عندك من الجواري البربريات الماليات للأعين الآخذات للقلوب, ما هو معوز لنا بالشام و ما ولاه. فتلطف في الانتقاء, و توخ أنيق الجمال, و عظم الاكفال, وسعة الصدور،و لين الأجساد، و رقة الأنامل،وسبوطة العصب، و جداله الاسوق وجثول الفروع و نجالة الأعين, و سهولة الخدود, وصغر الأفواه, و حسن الثغور, و شطاط الأجسام, و اعتدال القوام? و رخام الكلام"
62 - لا يوجد جنس إسمه أمازغ السبت 16 مارس 2019 - 10:12
المغرب كأرض مرة به شعوب متعددة

بعدالأفارقة :السكان الأولون والأصليون
استوطن :
الموستيرييين،
العاتيرييين،
الأشوليين،
الفنيقيين .
القرطاجنييين
الرومان
الوندال
البزنطيين
وعبيد هده الشعوب
التي اختلطت عبر قوون
سلسلة من الأجناس

أين هو العرق الصافي الخالص الأمازيغي
ومن هو أمازيغي من هدا الخليط التاريخي
لهدا يجب حدف إسم أمازغ
لأنه لا يوجد
وإسم مخترع فقط

لا يوجد جنس إسمه أمازغ

السكان الأولون والأصليون لإفريقيا هم أصحاب اللون الأسود والبني
الجنس الأبيض
مستوطن
63 - ابونهم السبت 16 مارس 2019 - 10:12
اغلب المعلقين ليست لهم ثقافة تؤهلهم لفهم اسي علوش
حتى اكبر علماء النفس يعترفون ان اسباب اكتئاب المضلوم لا يشفي غليله االا التحدث على ما اصبه من ضلم من غيره مرارا حتى يتخلص من الكئابة ويتنفس الصعداء اذا اعترف له المجرم انه اجرم في حقه
نكران تاريخ انسان يعني اقصاؤه واستعمال نفس الادوات لتركيعه في زمن لا يقبل اعادة االفضاعة التي يشمئز منها الانسان العصري
الامزيغ ليسوا اوباش ولا قطاع الطرق الكرامة عندهم اسمى واعظم
64 - مغربي السبت 16 مارس 2019 - 10:13
انت تناقش اشياء لم تحصل
لم يحدث غزو
الغريب في الامر أن موسى بن نصير كان يحكم منطقة ما في شمال افريقيا تحت السيادة البيزنطية كما تدل على ذلك العملات القديمة
موسى بن نصير كان تابعا للامبراطور البزنطي
65 - هارون السبت 16 مارس 2019 - 10:15
دبا غير قول لي . واش قريتي التاريخ الحقيقي او عندك اسي الاستاذ تاريخك الخاص . الا تعلم ان من ناصر ادريس الاول وولوه الملك هم الامازيغ وكان ذلك على مقربة من الفتح الاسلامي . الاتعلم ان المرابطين بربر وقد كان لهم ملك عظيم امتد عرضا وطولا في افريقيا ثم الاندلس ولم يحقدوا على العرب او العربية بسبب ما تزعمه من قهر واضطهاد للامازيغ . والموحدون كذلك لم يكونوا عربا وكان لهم ملك مثل المرابطين تقريبا ورغم ذلك لم يحاولوا طمس اللغة العربية او ينتقموا من العرب واحفاد الفاتحين ولم يحاولوا القضاء على اللغة العربية . وبرغوطةدة وبني يفرن وووو... ولم يظهر هذا التفريق الا مع الاستعمار . ثم ان الامازيغية لم تكن لغة المغرب وحده بل كانت لغة شعوب شمال افريقيا وهي اخت لغة المصريين القدامى في مصر الفرعونية ورغم ذلك فانه ومع وجود الاقباط لا يحاول احد تمجيد اللغة الامازيغية المصرية او القبطية . يضاف الى ذلك انه توجد في بعض الدول عدد من العرقيات ومثلها من اللهجلت واللغات ولا يحول اس مواطن ان يزرع التفرقة بين شعب الوطن الواحد بسبب اللغة او اللهجة او العرق . فاتقول الله في وطنكم .
66 - ذا امزغي نسوس السبت 16 مارس 2019 - 10:17
ان كان غزوا، فمرحبا به ،خرجنا من الظلمات إلى النور، كنا أمة تسكن الكهوف فأصبحت لنا حضارة وقيم .
كنا بربر الرومان فاصبحنا بعد إسلامنا نحكم اوربا
67 - المهاجر السبت 16 مارس 2019 - 10:19
ممكن أن اتفق معه ....لكن مادا فعل الرومان والوندال من قبل الفتح ...هل كانوا يقدمون الورود. ...العرب الأوائل اخطؤؤا. ....ومن بعد كدلك الأمازيغ اخطؤؤا كدلك ....الموحدون قتلوا المرابطون عن بكرة أبيهم. ...نفس الشي المرينيون مع السعديون ....الخ ....
68 - Maghreb السبت 16 مارس 2019 - 10:21
صحيح ما قاله الاستاذ علوش، أنها حقيقة تاريخية،...مصادر عديدة تكلمت عن المنجد من بينهم البكري و ابن عذارى و غيرهم....
69 - متعجب السبت 16 مارس 2019 - 10:23
يبدو ان السيد علوش حاقد على حقب ماضية بناها على تخيلاته العاطفية واراد احياء احاث مرت عليها عقود وعقود ليفخ في رمادها رغم تطايره على وجهه لعله يشعل نارا فتنة قد لا تطاله الا هو فالناس ترى امامها وهدا المتربص يرى وراءه من بين رجليه عالج مواضيع تعود بالفاءدة خيرا لك من النبش في خرافات ليست الا في مخيلتك
70 - أبو الشيماء السبت 16 مارس 2019 - 10:24
الماضي فان.... وأخطاء البشر تبقى بشرية....
الإسلام باقي ويتمدد.... وروحه هي التي تشبع بها المغاربة ونبذو العنصرية والتطرف...
تبا وسحقا لزارعي الفتنة كيفما كانت صفاتهم وإيديولوجياتهم....
71 - غرين دايزر السبت 16 مارس 2019 - 10:24
ماذا تنتظرون من اصحاب لغة صنعت و وصعت في 2004 و قامت الدنيا عليها و قعدت و جعلوها لغة اجدادهم اللذين لم يذكرهم اي حرف او اسطر في كتب التاريخ و الفنيقيين و الاغريق و الرومان بل لا وجود لاي كتاب او ورقة عمرها اكثر من 50 سنة مكتوبة بحرف تفناغ لانها لم تكن حضارة لانها فقط كانت رموز و طلاسيم تنحت على الحجارة في كل بقاع العالم اللانسان كان ينحث على الحجر ليعبر...و ياتي اليوم اشخاص يجعلون من انفسهم كالهنود الحمر او كسكان استراليا الاصليين يبكون كاالنساء و ينبحون كالكلاب من اجل انجاح مخططات فرنسا التي اخرجتهم للوجود ....براكة من السينما راكو حماضيتو عاد بديت نفهم علاش كاع الحضارات مسحت رجليها فيكم لخاطر دايرين كيف ليهود تبكون و انتم قوم ماكرون
72 - alfarji السبت 16 مارس 2019 - 10:26
1. اوربا الحرب العالمية الاولى الحرب العاملية الثانية حرب المائة سنة .... الحرب الاهلية بين الكاتوليك و البروتستان. ....و اليوم يتجهون نحو الاتحاد.
2. فرنسا مثلا les francs les gaulois les bretans les occitants .....
و الكل يجتمع تحث فرنسا من كلمة franc
73 - BOUZABAL السبت 16 مارس 2019 - 10:26
بماذا نتقدم ونذهب الى الامام اذا لم نعرف تاريخنا بعض العقول المريضة والجاهلة بقايا عصر الجاهلية مازالوا متشبثين بالفكر الاديولوجي العربية لغة القران لغة الجنة لغة الله فين راكوم اولادي في الحضيض اقراو اقراو كفى جهلا
74 - رشيد من Köln السبت 16 مارس 2019 - 10:28
كل انسان عاقل ذو فطرة سليمة يستطيع أن يصل إلى حقائق الكون والاجابة على كافة الأسئلة المطروحة من قبل أعداء المسلمين، لأنه كما نعلم أنه هناك حرب بين ملة الكفر والإيمان بالله. فمثلا يستطيع أن يعرف من خلقه ولماذا خلقه؟ ولماذا أرسل الرسل والكتب السماوية؟ وما هي أخر الدين السماوي؟ وهل الدين الاسلامي مكمل ومفصل لكافة المواضيع البشرية، وأنزل هدى ورحمة للعالمين؟ بعرف العقلاء كل هذه.
75 - هارون السبت 16 مارس 2019 - 10:28
تتميما لما سبق . اقول لك اخي انني مغربي قح من اصول امازيغية وقد ساعد اجدادي الاشاوس العرب في فتح الندلس . فلو كان ما تقول صحيحا ما كانوا بكثرثهم وقوتهم وصلابتهم الا ان ينتقموا من العرب وقد كان العرب قلة في الجيش المغربي الامازيغي انذاك .لكن بالعكس فقد كانوا جميعا مسلمين . اجبني بالله عليك ماهو معيار تعريف الامازيغي هل هو التكلم بالامازيغية ام ماذا .انني لا اتحدث الامازيغية فهل هذا يعني انني رغم اصولي الامازيغية لست امازيغيا مغربيا . ثم انه في وقت سابق من تاريخ المغرب كان يتم ترحيل قبائل عربية واسكانها بين قباىل امازيغية ويتم ترحيل قباىل امازيغية واسكانها بين قباىل عرية فتعرب هذه وتنطق الاخري بالامازيغية فهل ذلك ينفي عن الطرفين اصولهم . اتقوا الله في وطنكم اننا شعب واحد في وطن واحد .
76 - hasani السبت 16 مارس 2019 - 10:29
كذب في كذب أو جهل في جهل. المسلمون لم يحاربوا البربر لأنهم بكل بساطة كانوا مستعمرين من طرف الرومان. المسلمون حرروا البربر وتركوهم يكونون دولتهم. لماذا اشعال الفتنة بهذه الخرجات الكاذبة وفي ظرف استحل فيه العرب والمسلمون؟
77 - حميد السبت 16 مارس 2019 - 10:33
اذا كان المسلمون اللذين دخلوا المغرب قد قاموا بكل هذه الأفعال الشنيعة بإسم الاسلام كما تدعي فلماذا دخل جميع الامازيغ الى الدين الحنيف طواعية و هم من أشرس المدافعين عنه امثالك يصطادون في الماء العكر.
78 - مستنكر السبت 16 مارس 2019 - 10:35
ردا على massi
قلت غزوا او فكرا داعشي وما تقوله لا يختلف كتيرا عن الفكر الداعشي ان فكرك انت داحشي بكل ما في الكلمة من معنى وبعبارة اخرى فالدحش لا يفقه شيءا ولا بد من سياقة بالعصا انكم شردمة من المرتدين الفاسدين كلما سنحت لكم فرصة الا ونفتتم سمومكم واظهرتم حقدكم ناسين او متناسين المجتمع التي تربيتم فيه وتربية اباءكم لكم والان اصبحتم اخرين فلن تخرقوا الارض ولن تبلغوا الجبال طولا
79 - Fin السبت 16 مارس 2019 - 10:36
الناس صنعوا دولا وشعوب وحضارة ونحن مازلنا نخوض في التفاهات الفتنة و الطائفية .الأمازيغ أغلبهم اكثرهم تدينا وحرصا على الدين الإسلامي وإخوان لنا كعرب مغاربة فمن زاغ عن دين الله سواء كان عربيا أو أمازيغيا فشأنه مع الله سبحانه وتعالى
80 - عبد السلام السبت 16 مارس 2019 - 10:40
ما الغاية من هذه التلميحات في الوقت الذي نتطلع الي غايات اكثر رحابة وتسامح
81 - arroub السبت 16 مارس 2019 - 10:42
اذا كان لك ادلة علمية على ما تقول فانك على حق اما تتكلم كانك كنت تعيش في القرون القديمة و تتبصر بعينك ماوقع للامازيغ اثناء الفتح الاسلامي فانك تخربق. ثم انا الارض خلقها الله ليعيش فيها كل المخلوقات. انكم تريدون ان تزرعوا الفتنة بين فئات المجتمع المغربي وهذه الفتنة ستحرق فئات المجتمع المغربي. فهم شعب واحد على اختلاف ذينهم وعرقهم فكفانا من التفرقة والانانية فكلنا ميتون.
82 - دون تعليق السبت 16 مارس 2019 - 10:42
الاسلام وصل الصين وماليزيا وادغال آسيا
وما سمعنا في كتبهم ان المسلمين كانوا غزات ظالمين او أصحاب عنف

إلا
الباربارستان
العرب هزموهم
العرب شردوهم
العرب سبوا نساءهم
العرب العرب العرب

ونسوا ان العرب هم من اخرج
الهمج
من الجاهلية إلى المدنية
كفى من هولوكوست الظهير البربري
والعنصرية البربرية

المعرب والمغاربة
واحد فقط
دين واحد
وطن واحد
شعب واحد
علم واحد

دون نزعة عرقية قبلية عنصرية
83 - نورالدين حسن السبت 16 مارس 2019 - 10:42
كتاب يدعي التاريخية و هو أسلوبا و أفكار و غاية غارق في الإديولوجي و السياسي.أتمنى أن يجيب الكتاب تاريخيا و بالأدلة عن أسباب هيمنة العرب على جميع الميادين الفكرية و الإجتماعية؟؟ كيف كانت أحوالنا كمغاربة حينها على كل المستويات و الميادين؟
84 - said السبت 16 مارس 2019 - 10:44
يا امة عبثت بالدين داعية
باسم الاسلام الى التمزبق في البشر
تطايرت في بلاد الله واقعة
وقع الجراد في مخضر الشجر
85 - حنضلة السبت 16 مارس 2019 - 10:47
لو كان الاسلام غزا المغرب وقتل الامازيغ لم كنت انت على وجه هذه التربة تتطاول على الاسلام
86 - James Bond 007 السبت 16 مارس 2019 - 10:52
Le mec veut s’enrichir au dépens de ses semblables. Il n’est concerné ni par la "conquête" du Maroc par les Musulmans ni par les Amazighes ni par son histoire ni par sa religion. Allah n’a-t-il pas dit :
تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ ۖ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ ۖ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ
Alors, à bas la démagogie! Mr. Allouch!
87 - المغرب بلدي السبت 16 مارس 2019 - 10:53
إنه اكتشاف عظيم من طرف هذا "العالم" المغربي المسمى علوش حيث سيتمكن المغرب من خلاله تبوأ مكانة خاصة في مصاف الدول المتقدمة و يحول المغرب من بلد مستورد للتكنولوجيا و ... إلى دولة صناعية و قوة اقتصادية. ما هذا العبث و الضرب على أوتار العنصرية المقيتة إلى أين ستوصلكم يا دعاة الفتنة و الفرقة بين مكونات المجتمع المغربي.
88 - ودكر ان نفعت الدكرى . السبت 16 مارس 2019 - 10:56
هادخينا تايقلب على شي حاجة. ما بغا يخلي الوقت هانيا راه النملة منين كايبغي يعدبها كا دير ليها اجناوح. وفهم السي الاستاد والعالم.
89 - مفكر السبت 16 مارس 2019 - 10:57
الامازيغ المغاربة يتجاوز عددهم السكاني في المغرب عدد سكان المملكة السعودية هذه بعض المعطيات الرسمية لعدد السكان لبعض بلدان دول الخليح وركزو معي اقحام جملة "مقيما من غير المواطنين"

سكّان المملكة بلغَ ما يُقارب 27,136,977 نسمة، منهم 18,707,576 مواطناً سعوديّاً، و 8,429,401 من المُقيمين من غير المواطنين
الامارات العربية المتحدة
ما يُقارب 8,264,070 نسمة، منهم حوالي 7,316,073 وافداً ومُقيماً من غير المواطنين
90 - حنضلة السبت 16 مارس 2019 - 10:58
قال رئيسة الحكومة الالمانية ميركل مخاطبة رعاع الخراب في شرم الشيخ ( شيوخ القبائل الذين يحكموننا تحت الوصاية والحماية الغربية ) الصين والهند لهم 100 إله ورب و100 كتاب و100 لغة وكلهم يعيشون بسلام وانتم العرب لكم رب واحد ولغة واحدة ودين واحد وكتاب واحد وشوارعكم تجري بالدماء القاتل يقول ألله أكبر والمقتول يقول ألله أكبر
91 - mustapha السبت 16 مارس 2019 - 11:02
les peuples des Amériques ont ete extermines par les européens mais la page a ete tournee et on ne parle plus il vaut mieux aborder des sujets pour le progre des citoyens
92 - النكوري السبت 16 مارس 2019 - 11:03
الغريب في الامر ان العرب انفسهم كانوا يشتكون من الامويين و حتى في المغرب
فلو اطلع الاستاذ على كتابات مؤرخي اليمن لوجد انهم يحزنون حزنا كبيرا لموسى ابن نصير و ما وقع له و الذي يعتبره اليمنيون منهم و هم يذهبون الى ان الثورة التي حدثت سنة 741م في المغرب كانت بمشاركة عرب اليمن و فعلا هناك كثير من الاسماء العربية اليمنية التي شاركت مع الامازيغ في دحر الامويين و إخراجهم من المغرب و استبدال والي الاندلس فالظلم اذا حدث ستجد الكل يقف ضده
فعلا الامويون طغوا و تجبروا و هذا باعتراف العرب انفسهم و ما حقبة الحجاج الا خير مثال على ذلك
لكن ما يروج له البعض من خطاب المظلومية من المحسوبين على الامازيغ فهذا غير صحيح بتاتا فالبرغواطيون الذين يتباكى عليهم بعض العلمانيين من الامازيغ لم يبيدهم العرب و من نشر العربية في المغرب ليس العرب و من استقدم قبائل العرب الى المغرب ليس هم العرب و من نشر القومية العربية ليس هم العرب
الصراع موجود بين المستعربين من الامازيغ و المحافظين على الامازيغية من الامازيغ
93 - Hhc السبت 16 مارس 2019 - 11:03
الاسلام أخرجك من الضلمات إلى النور
94 - مغربي السبت 16 مارس 2019 - 11:04
83 - دون تعليق

المدن التي كانت في المغرب قبل الفترة الاسلامية و التي شيدها ابناء البلد نعرفها
و حكام المغرب قبل ظهور الاسلام نعرفهم ايضا
و اماكن تواجد النقوش بتيفناغ في المغرب معروفة لدى المتخصصين ... و توجد في متاحف المغرب
المغاربة قبل الاسلام غزو اوروبا و منطقة الشام ... هذا كله معروف
و الشوام و غيرهم يحملون اليوم جينات امازيغية ...
95 - ناصح السبت 16 مارس 2019 - 11:04
كفانا دعوة إلى التفرقة والعنف والتطرف
نحن إخوة عرب وأمازيغ بل فوق ذلك نحن مسلمون، بل لم يعد أحد منا يعرف بالتدقيق هل أصله عربي أو أمازيغي. فليس كل من تكلم العربية عربي وليس كل من تكلم الأمازيغية أمازيغي. وعلى كلٍ فالميزان عند الله التقوى وليس عربي أو أمازيغي أو أعجمي أو أبيض أو اسود.....
اتقوا الله واتركوا الناس تعيش في حب وأمان. لقد اختلط الناس ولم يعد يُعلم أصل كل واحد منا. هل تريد أن يقتل الرجل أباه أو أمه أو أقاربه.
هذا النهج العنصري أدخلته فرنسا في الظهير البربري لكن رجال ونساء المغرب عرب وأمازيغ وقفوا ضده ولذلك سنقف ضد كل من سولت له نفسه تفرقت هذا الشعب المؤمن.
الإسلام شرف أخرج العرب والأمازيغ وغيرهم من الظلمات إلى النور. وان كان بعض المنتسبين اليه أساءوا إلى أنفسهم فلا ننسب ذلك إلى الإسلام والسلام.
96 - الحق والصواب/ ا غراس اغراس السبت 16 مارس 2019 - 11:05
صراحة انا اشفق كثيرا على حزب الاستقلال و حزب العدالة والتنمية.

اين يوجد العيب في هذا الكلام:

... وحرص علوش على التأكيد بأنّ كتابه ليس موجَّها ضدّ الإسلام والمسلمين، بل يهدف فقط إلى إظهار بعض الحقائق التاريخية، مشيرا إلى أنّ الأمازيغ "لم يفتحوا أحضانهم للغزو العسكري الإسلامي، بل قاوموه لمدّة ستّين عاما".

وبخصوص مسألة انتشار اللغة العربية في المغرب، قال علوش إنّ "الأمازيغ تعرّبوا دون أن يُفرض عليهم التعريب بالقوة، لأن العربية هي لغة القرآن والحديث، وكانت لغة الحكام، وكل من أراد حظوة في المجتمع كان عليه أن يتعلم العربية".

وبالرغم من قوله بأنّ الأمازيغ لم يُعرّبوا بالقوة، فقد اعتبر مؤلف كتاب "إسلام الأمازيغ" أنّ تعريب الأمازيغ "تم تحت نوع من الإكراه المعنوي، لأنّ العرب كانوا يهيمنون على جميع الميادين الفكرية والاجتماعية"...
97 - السافوكاح السبت 16 مارس 2019 - 11:11
ما قاله هذا المتطفل على التاريخ لم يقله جهابذة المؤرخين ساء المغاربة او الاجانب : لقد اطلعت على اهم الاعمال المغربية والةجنبية التي عرضت تاريخ المغرب بشكل مستفيض وموسوعي ، ولم اجد ماذهب اليه هذا الشخص : اذن كلامه مردود عليه لان ينم عن ايديولجيا وتععصب عرقي ...انه كلام البربريست وما ادراك ما البربريست !!
98 - ب.مصطفى السبت 16 مارس 2019 - 11:13
يقول صاحب النص ان دخول الاسلام الى المغرب العربي لم يكن فتحا وانما غزوا طيب هل يستطيع الاستاذ الفاضل مهدي ان يعرف لنا مفهوم الغزوات ومفهوم الفتوحات ؟ اتحدى الاستاذ ان يعطينا نصا صريحا يتبث ان العرب عندما دخوا بلاد الغرب الاسلامي فرضوا الدين بالقوة بمعنى اجبروهم بمضض اعتناق الاسلام وهل يعلم ايضا ان الاسلام للم ينتشر بالمغرب الا بعد الدولة الموحدية في عهد السلطان يعقوب المنصور كانت قبائل الاطلس على دين الوثنية ولم يفرض عليهم يعقوب المنصور اعتناق الاسلام بالقوة تركوهم على حالهم بل لم يفرض الجزية علهيم أما قضية قطع الاسبع وشيء من هذا القبيل هذا غير صحيح نعم هناك روايات في الطبري وابن العذاري لكن تبقى هذه الروايات خبرية انشائية بدون تدقيق " قيل " وهل يعلم الاستاذ في معركة الشرفاء 122ه ان بربر بني يفرن قتلوا من العرب ومثلوا بجتثهم ويستحي نسائهم ؟وهل يعلم أن الخوارج الصفرية كانوا يمثلون بعرب الادارسة ؟ وهل يعلم كيف كانت بعض قبائل بربرية تعطي ولاءها للمستعمر نكاية بعدوهم العرب كما يزعمون الدارس للتاريخ عليه ان يستحضر كل الاحداث ولاينظر بعين واحدة حتى يتحرى الصدق ولنا مزيد .......تابع
99 - مينوش السبت 16 مارس 2019 - 11:13
الأمم القوية تبحث في العلوم الحقة وتسجل كل سنة براءات اختراع في شتى المجالات ...والامم الضعيفة تبحث في التفاهات والمستنقعات
100 - اسماعيل السبت 16 مارس 2019 - 11:15
كمغربي مسلم لا اعترف بما يسمی غزو اسلامي نفد من طرف اشخاص بعد الرسول ص . الاحداث والوقائع التي لها علاقة بالاسلام انتهت بوفاة محمد ص . كفانا من خلق الفتنة بين المغاربة امازيغ وعرب ، الاحداث التاريخية التي وقعت في في المغرب نفدت من طرف اشخاص لهم اهداف شخصية لذلك فان هم تدخلوا عسكريا وخربوا ودمروا واجبرو ... فهم اصلا لايمتون للاسلام بصلة لانكم تعرفون ان ليس هذا هو الاسلام ، ومع ذلك ترفعون شعارات تتهم بصفة مباشرة الاسلام ... نفذتم هجومات متتالية علی بنكيران في فترة تراسه الحكومة لانه عربي ، لكن الامر لم يكن كذلك علی الدكتور سعد الدين العثماني وعلی اخنوش و علی ساجد وعلی .... طبعا لانهم امازيغ ... ماهذه العنصرية السياسية اتجاه العرب والاسلام ... تبا لكم تسترزقون علی قضايا الفءات المغربية الهشة لتقضوا ماربكم واهدافكم الشخصية ... تحية للمغاربة الاحرار امازيغ وعرب .
101 - alfarji السبت 16 مارس 2019 - 11:19
الكل اصبح مؤرخ
التاريخ له ضوابطه الا و هي المراجع التاريخية و تحليل الاثار....فأين مراحعك ام عاصرت الامويين؟
102 - ماسين السبت 16 مارس 2019 - 11:23
لم يحدث غزو؟؟؟
اذن من كانت تقاتل وتصد للغزاه القراصنه المقنعين الملكه ديهيا الامازيغيه الاوراسيه ولعده عقود؟
من هم عقبه بن نافع وحسان بن النعمان ولماذا قدمو الى شمال افريقيا بعد ان تجاوزو حدودهم اي البحر الأحمر حاملين السيوف؟
103 - مسلم السبت 16 مارس 2019 - 11:24
الذي قتل المسلمين الأبرياء في نيوزيلاندا اعتبر نشر الإسلام منذ أربعة عشر قرنا ، و برهن عداءه للإسلام بما قاله الفرنسيون المعادون للإسلام و المسلمين و بما قاله الرئيس الامركي ترامب ...
فهل يعتبر هذا الكاتب الذي يسمى محمد المهدي منظرا للاسلاموفيبيا الأمازيغية في المغرب ؟؟
و هل هناك إسلام في الشرق و إسلام أماويغي ؟؟؟
لنا العودة لبعض ما ورد في هذا المقال دون تعصب و لا تطرف
104 - مريم السبت 16 مارس 2019 - 11:29
لماذا النبش في الماضي وأصلا التاريخ يحوي الكثير من المغالطات واخفاء الحقائق المعول عليه هو حاضرنا. لو كان الفتح الاسلامي همجيا قتل الامازيغ وسبى نساءهم فلماذا معظم المغاربة اليوم وفي باقي دول المغرب الاسلامي هم امازيغ!! ولو ان القبائل الأمازيغية قد عربت فلماذا بقيت هذه اللغة حية الى اليوم شفويا وكتابيا!! كل ما في الامر أن اسلام المرئ وتكلفته بالاوامر الشرعية تقتضي معرفة بلغة القران والان نجد المسلمين في ألبانيا وأندونيسية وإيران يهتمون بشكل كبير باللغة العربية لانهم واعون بأنها سبيلهم في فهم النصوص القرانية والحديثية وفي عبادة الله عز وجل
لابد من الوقوف ضد نشر مثل هذا الكتاب الذي يدفع الى اقاع الفتنة بين العرب والامازيغ والا فسنتحمل العواقب بعد ذلك ولن ينفعنا الندم حينها
105 - ازم السبت 16 مارس 2019 - 11:31
غزا الرومان و العرب و الفرنسيون بلاد الامازيغ لأسباب مادية ما قاله الاستاذ علوش حقيقة تاريخية
106 - محمد امين السبت 16 مارس 2019 - 11:32
لماذا لم يتم فتح امريكا والصين وبريطانيا ووو ولا بنتلكم غير فلاكراد والامازيغ باش تحتلهم والله العظيم لو كان العرب يملكون قوة لعبثوا بالعالم كله وليس فقط بالامازيغ والكراك. ..
107 - مغربي السبت 16 مارس 2019 - 11:39
103 - ماسين

تلك قصص خرافية اختلطت مع حكايات الجدات و أحاديث المقاهي و السلوكية و بعد 200 سنة جاء أشخاص و قيدو تلك الحكايات في الكتب بعد تطور الحروف النبطية و تنقيطها و ادخال الألف وسط الكلمات في عهد الحجاج ههههه

أكثر من هذا يحدث اليوم يسمع الناس خبرا ما و يضيفون إليه كل يوم تفاصيل جديدة . تخيل كيف سيكون الحال بعد 200 سنة مع انعدام التدوين و تفشي الأمية .
108 - متابعة السبت 16 مارس 2019 - 11:42
عجبا للذين يتهمون كتب التاريخ و ابحاثها
"بالنبش في الماضي" !
نفسهم يتهمون الفلسفة " بالالحاد "
للتذكير :
غزو شمال افريقيا : جهاد طلب : بالذبح والقتل سبو اكثر من 250000 من بنات "الاصفر" كما يسمونهم لتباع في اسواق نخاسة دمشق اضافة الى باقي الغنائم ( انظر سورة الانفال)

لا مفر من ان نتقبل حقائق تاريخنا ، كي نفهم حاضرنا و نبني مستقبلنا على اسس اكثر واقعية ، بعيدا عن المتاهات و الاحلام

متابعة
109 - العربي السبت 16 مارس 2019 - 11:44
أقول قولة عمر بن الخطاب رضي الله عنه كنا أدلاء فأعزنا الله بالاسلام فإدا ابتغينا العزة في غير الاسلام اذلانا الله عز وجل
110 - مراقب السبت 16 مارس 2019 - 11:52
نعم سيدي هذه حقيقة من بين الحقائق التي يجب الاعتراف بها ولا يجوز انكارها هي غزو باسم الإسلام وليست فتحا وأهدافها بعيدة عن رؤية الأسلام النبيل. أينما حل العرب حل الفساد.
111 - موازين مختلة السبت 16 مارس 2019 - 11:54
الشيء الذي يخشاه الصهاينة اكثر من اي شيء آخر هو وحدة الشعوب

الاسلامية

لذلك كلما رأت شعبا مسلما متحدا ويتقدم يوما بعد يوم فرّقت بين مكوناته

فأدى ذلك التفريق الى حرب اهلية تتسب في اضعاف ذلك الشعب

يكفي ان تنظر الى اكثر المناطق التي بها صراعات اثنية ومذهبية

كلها في العالم الاسلامي

كلها حول اسرائيل

مصر الذي رفعت الرأس يوما دمرت اقتصاديا

وجيء لها بحاكم امه يهودية

العراق دمرت

سوريا دمرت

اليمن دمرت

ليبيا دمرت

لننظر لحال المغرب اليوم

هل هناك ظلم من طرف العرب للامازيغ؟

هل هناك اعتداء من طرف العرب على الامازيغ؟

هل هناك اكراه للامازيع على ان يكونوا مسلمين؟

هناك مغاربة تنصروا وجاهروا بذلك وما مسهم احد بسوء

ها هي الحكومة مشكلة في اغلبها من الامازيغ

الامازيغ من اكبر اثرياء المغرب

فلماذا التذكير باشياء حدثت قبل مئات السنين

وعدم ذكر ما حدث في القرن الماضي

هل استعمار فرنسا واسبانيا للمغرب كان بردا وسلاما على الامازيغ؟

ذكر ذاك والسكوت على هذا الهدف من وراءه ضرب شعوب شمال افريقيا

بعضها ببعض
112 - حمو السبت 16 مارس 2019 - 11:57
يجب على الامازيغ ان يشكروا العرب ويحمدوا اهلل ان هداهم الى الاسلام ,دين العالمين ,دين الانبياء .اما تفاصيل دخول المسلمين لهادا البلد فلا فائدة من ورائها إلا زرع الفتنة والانشقاق في صفوف المجتمع المغربي المتماسك لحد الان . كفى من زرع السموم بين المغاربة من اجل كسب رضى اعداء الاسلام وهم بين كثر.
113 - محمود السبت 16 مارس 2019 - 12:01
كلام جميل ان يوضح الحقائق التاريخية للعرب و الاءمازيغ لكن لمذا عندما كان عاملا على اقليم الناظور رغم انه ريفي ولد في الناظور و أنشئ فيه كان يتحدث مع اقرب الناس اليه في دواره بالدارجة ! حتى تقاعد عاد بانت لو الاءمازيغية .اضن بهذا التصرف لا احق يهتم بما يقوله في كتابه .
114 - مغربي حر السبت 16 مارس 2019 - 12:05
أنا لا أؤمن بالاسلام المشرقي أو الإسلام الغربي هناك إسلام واحد كتاب الله وسنة رسول لله.الاسلام يدعو إلى التوحيد و ليس إلى التفرقة،بمعنى كل و إسلامه.هذا الادعاء خطير نجعله بوعي أو بدون وعي الكمسيحية هناك الاثردكسية و البرستانتية. ..إلخ.الاسلام دين توحيد والمسلمون سواسية من اقصى الشرق الى اقصى الغرب
115 - Mostafa السبت 16 مارس 2019 - 12:06
كلما درسنا تاريخنا بشكل موضوعي كلما تصالحنا مع ذواتنا و نظرنا إلى المستقبل بتفاؤل.لا أفهم البعض: الرومان الاسبان والإنجليزية والروس والفرنسيين كلهم غزات و مستعمرين إلا العرب فهم حاملوا رسالة و لطفاء
116 - Filali السبت 16 مارس 2019 - 12:08
الكاتب لم ياتي بجديد كل ماذكره في كتابه تحدث عنع المؤرخون العرب
الامويون لم يكن غزوهم لشمال افريقيا من اجل نشر الاسلام بل كان من اجل الغنائم وسبي النساء هذه هي الحقيقة مع الاسف .
117 - amrdoul السبت 16 مارس 2019 - 12:09
هذه حقائق تاريخية أحب من أم كره، فالكشف عن الحقائق التي طمست وشوهت لايعتبر جريمة ولا تحريضا وإنما هو قراءة للتاريخ بمنهج نقدي قد لا يتفق البعض مع الباحث وهذه وجهة نظر لكل واحد. كما نشكر الاستاذ على إبرازه بعضا من التاريخ المنسي وكل باحث سلك مسلكه
118 - محمد السبت 16 مارس 2019 - 12:10
إوا شنو بغيتو دابا ؟ شي تعويض للامازيغ يخلصوه العرب ، و لا شنو ؟
فهمناكم فين باغيين توصلو .
بغيتو ترسخو ف الوعي ديال السداج ان الاسلام دين العنف و انتاشر بالدم.
119 - ورديغة السبت 16 مارس 2019 - 12:14
غزو اسلامي او فتح اسلامي احمدوا الله واشكروا له ان هذاكم للاسلام ان كنتم مؤمنين ولولا الاسلام لكنتم وثنيين ولعبدتم الاصنام ولكنتم من اصحاب النار خالدين فيها ابدا
120 - ماسين السبت 16 مارس 2019 - 12:16
103
الخرافات + تزوير للتاريخ هو ما اتو به من تخطو البحر الاحمر اي حدودهم الطبيعيه لغزو أراضي الاخرين.
تفحص ما قاله جميع المؤرخين المحايدين وستعرف من هي ديهيا الامازيغيه وما هو سجل بطولاتها دفاعا عن ارضها وقومها وأعراضهم.
اما ما قرأته انت فهو من انتاج واخراج الغزاه. الذين يمجدون غزاه كعقبه بن نافع وحسان بن النعمان ومن شابههم.
انا لا الومك انت بالتحديد فانت ما هو الا تلميذ ضحيه لذالك التاريخ المزيف الذي لم يعود يصدقه حتى الاطفال الصغار. .
121 - Abdellah السبت 16 مارس 2019 - 12:24
واحد قاليك خرجنا من الظلمات إلى النور . إلى نتا فالنور اليابان وشعب اليابان والصين وشعب الصين فاش عايشين أوروبا أوشعب أوروبا فاش عايشين.
122 - التغريبة الهلالية السبت 16 مارس 2019 - 12:28
لم تقدم شيئا جديدا
عبارة عن تلخيص لما كتب عندالقدماء او المستشرقين.
كنت اتمنى ان يقوم علوش بتقديم مذكرات عامل في الإدارة على غرار رجل سلطة في الإذاعة ويوميات نائب في الأرياف.
كنت انتظر ان يقدم انجازاته في المرفق العمومي وهل ساهم في التنمية المحلية والإنسانية وحل مشاكل الإنعاش الوطني. لم نسمع أن هناك عاملا اسمه علوش أنجز انجازا متميزا ستظل الأجيال تذكره.
هذا هو التاريخ.
اما كتابة كراسات المستوى 4 من الابتدائي فذلك لا يحتاجه شباب 2019 المعطل والفقير
123 - Amazigh.amkran السبت 16 مارس 2019 - 12:29
Enfin quelqu'un qui ose écrire notre vraie histoire, pas celle falsifiée par le makhzen
124 - محايد السبت 16 مارس 2019 - 12:32
الغزو من سنن التاريخ كل الامم تغزو اذا توفرت لها القوة، الاسبان غزوا امريكا اللاتينية وقتلوا الهنود، الانجليز والفرنسيون كذلك ، المغول والتتار غزوا العرب ، ... الامازيغ امة ضعيفة تقتلها الصراعات منذ ان وجدت من الطبيعي ان يكونوا لقمة سائغة في يد الاقوياء كفاكم بكاء، العرب لم يفعلوا سوى مايفعله الاقوياء ، بدليل الى اليوم لازلتم تدرسون بلغتهم وتصبحون باحثين ومفكرين وكتاب بفضل اللغة العربية ، حتى الكاتب نفسه كتب ماكتب باللغة العربية ، اين هي لغتكم اكتبوا بها اذا كانت لغة علم، كيف تفضحون مافعل العرب بلغة العرب وبفكرهم والتاريخ الذي دون بلغة العرب
125 - امازيغي السبت 16 مارس 2019 - 12:34
ايها المدعي من استقبل ادريس الاول و عينه ملكا على المغرب غير قبيلة اوربة البربرية رغم انها كانت قادرة على سحقه لو كان ما تقول صحيحا لقتلته عند وصوله للمغرب و من سلم القيادة للبربر لفتح الاندلس اليس هم العرب
126 - raykin السبت 16 مارس 2019 - 12:44
الى ماسين.
اذا كان عقبة بن نافع و حسان بن النعمان غزاة ماذا تسمي طارق بن زياد و جيشه الامازيغي و ماذا كان يفعل المرابطين و الموحدين بالاندلس و لماذا عبروا البحر الابيض المتوسط بالسيوف هل كانوا في نزهة، حسب علمي الاندلس للقوط
127 - حفيظة من إيطاليا السبت 16 مارس 2019 - 12:49
يا عمال وزارة الداخلية، نظفوا الشوارع، ووفروا الأمن للمواطنين، وراقبوا النهب الحاصل في الجماعات البلدية والقروية، ودعوا عنكم الكتابة فإن لها أهلها الأحق بها..
128 - الملاوي السبت 16 مارس 2019 - 12:57
الناس عرب وأمازيغ دارو مصاهرات وعلاقات اجتماعية رائعة منذ قرون .وهاذو ما زال كيقلبو على النعرات العرقية والقبلية. دعوا الناس تعيش التسامح .
129 - دكالي السبت 16 مارس 2019 - 13:01
بغيت غير نعرف هادو علاش تقلبو. شنو بغاو بضبط. إلى كانو باغيين المواجهة وجه مع وجه فهم الخاصرون. وانا متأكد من كلامي. لأنني اعرف قبايل العربية المغربية هما ناس ليست لديهم العقدة العرقية و لكن لما تزتفزهم فهم خطيريين و خطريين جدا. فحداري ثم حداري انكم تلعبون بالنار و ادا اشتعلت هده النار أأكد لكم سوف تحرقون بها انتم الاولون. يضهر لي انكم لا تريدون العيش المشترك.
ادن كما يقولون في المغرب..........دنوبكم على راسكم.
130 - Hassan السبت 16 مارس 2019 - 13:06
بسم الله الرحمان الرحيم
مشكلة هؤلاء الذين يهاجمون الإسلام كل مرة ، ٱنهم يريدون قول شيء لكنهم يعيدون نفس الشيء ثرثرة في شيء لن نغيره و لا يمكننا تغييره .
دين الله هو الغالب لا محالة.
إذا إتباعنا هذا النهج إذن لنرجع الٱندلس من الإسبان و القدس من الصهاينة و هلما جرا.
نحن نريد حياة كريمة .. تزويج الشباب المسلم ، حياة كريمة ، أموال في جيوبنا نصرفها كيف نشاء وكل هذه الخزعبلات لا و لن تنفعنا في شيء ..خير مثال عصيد .له ثلاثة مناصب يجني منها أموال كثيرة و يقول لنا أدافع عن الأمازيغية ... لنجعلها قضية واضحة كفاكم نفاقا و قضيتكم محاربة الإسلام و الضحك علينا بدعوى المحافضة على الهوية ... و معظم الشباب إذا خيرتة بين الإسلام الذي يدعوا إلى العيش الكريم و بين هذه الثرثرة .. لاختار الإسلام..
و في إنتظار رد المتعصبين منكم تقبلوا .... أقول الإسلام عليكم
الإسلام يحارب من سفاسف القوم..
131 - شكرًا علوش !! السبت 16 مارس 2019 - 13:07
إذا كان الفتح الإسلامي مجرد غزو عسكري فعليك أن تنصح أهل المغرب عند فتحهم لجزيرة العرب، أن يفتحوها فتحا حقيقيا لا يبتغون به إلا وجه الله تعالى حتى لا نقع في خطإهم.

ففي صحيح مسلم عن نافع بن عتبة قال: كنا مع رسول الله -ص- في غزوة، فأتى النبي ص قوم من قبل المغرب، عليهم ثياب الصوف، وهم قيام ورسول الله قاعد، فقال لهم:

" تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله ، ثم فارس فيفتحها الله ، ثم تغزون الروم فيفتحها الله ، ثم تغزون الدجال فيفتحه الله"

حديث في صحيح مسلم، باب ما يكون من فتوحات المسلمين قبل الدجـــال، والحديث نسبي بخلاف القرآن الحق المطلق.

وروى نعيم بن حماد في كتاب الفتن وهو الحديث رقم 573 من بين 2001، رواه المؤلف عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، يصف الدواعش بكل صفاتهم بل حتى بإسمهم "أصحاب الدولة" وبراياتهم السود، قوم لا يُأبهُ لهم، قلوبهم كزبر الحديد (قاسية)، لا يفون بعهد ولا ميثاق، يدعون إلى الحق وليسوا من أهله، أسماؤهم الكنى (مثل أبو بكر) ونسبتهم القرى (مثل البغدادي)، وشعورهم مرخاة كشعور النساء، حتى يختلفوا فيما بينهم ثم يؤتي االله الحق من يشاء""

وهذا الكتاب موجود على الأنترنت..
132 - said السبت 16 مارس 2019 - 13:08
هذه حقيقة مرة وكلما تحدث عنها شخص ما يتهمونه بالعنصرية بل فقط تبيان تاريخ حقيقي وليس عنصري والا لن يتحدث بالعربية مطلقا والتاريخ حقيقة لا تنسى دعونا ننسى الستعمار الفرنسي كذلك لانه مرت عليه سنين. بل لنا الدليل الكامل الان عن ان الدين ينشر العدوانية والعنف حاليا ومنذ موت محمد بل حتى الديانات الأخرى كذلك علينا بتقبل اللاخر كيفما كان دينه ولونه والعيش معا بسلام
133 - ZOOM السبت 16 مارس 2019 - 13:09
قل شيئا لا نعرفه المؤرخون الأندلسيون استفاضوا في ذكر تلك الحروب و الأحداث والتي غلب عليها أسلوب حرب العصابات (من كلا الطرفين) فلا أعرف الآن احدا يجهل ذلك إلا من توقف قرأته عند مقررات المدارس المغربية "الغاملة".
ادريس الأول لم يبايع حاكما أو ملكا بل إماما للفتوى، وهذا ليس غريبا فالكونفدرالية القبلية للامازيغ لم يكن فيها ملوك أو حكام بل مجالس قبلية.
القول بأن ادريس (الاول) كان أميرا او حاكما جهل بنظام التي كانت تسيير بها القبائل أمورها بل وحتى حماقة..
ملاحظة: المغرب الأقصى (ولا اسبانيا) لم يكن أنذاك تابعا للرومان. الامبراطورية الرومانية انهارت قبل ذلك بثلاث قرون.
134 - مراقب يترقب السبت 16 مارس 2019 - 13:12
السي علوش كان عليك ان تقدم لنا بحتا علميا يفيدنا او ملحمة تاريخية تحيي فينا روح المحبة والتقدير بيننا اما كتابك الدي الفته فبمادا يفيدنا وماهي الرسالة التي تود توصيلها الى الشعب المغربي ان العرب والامازيغ امتزجوا وتصاهروا و توا.رتوا فمادا تريد انت بالضبط التفرقة غير ممكنة حيت اصبح العرب والامازيغ لحمة واحدة غير قابلة للانشطار والاسلام دين الله الحنيف الكل يحمد الله على نعمته وهل تريد الان استرجاع سبايا او تحرير اسرى او استعادة مغانم
135 - ماسين السبت 16 مارس 2019 - 13:19
127
الامازيغ ما كانو ليشاركو في غزو جيرانهم الاسبان لولا قدوم العرب المتعطشين لغزو أراضي الاخرين.
اقول شاركو في غزو اسبانيا ولم تكون فكرتهم ابدا بعد ان تم غسل دماغ بعضهم وتحريضهم من قبل من تعرف انت جيدا.
فالامازيغ لم يخطر على بالهم ابدا غزو جيرانهم ابدا والدليل على ذالك انهم لم يفعلو ذالك من قبل. لكن ابتليت المنطقه في القرن السابع ميلادي بما ابتليت وحدث ما حدث. نحن لا مشكل لدينا الاعتذار لجيراننا .
فالغزو هو غزو.
136 - المغدد السبت 16 مارس 2019 - 13:23
121 ماسين
مالك مع هذه الأسطوانة المشروخة؟ كفا! علمنا أنك ضد العرب ولغتهم العربية وكل من هو مسلم وكل ما هو إسلامي ؛ وأنك تدافع، يائسا، عن أشياء أكل عليها الدهر وشرب. فإنك تحتمي بالتاريخ الذي تظن أنه سينفعك. فإن نفعك فسينفع الهنود الحمر ليصبحوا هم أولي الأمر في كل أمريكا وفي العالم أجمع؛ لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن.
137 - عز العرب السبت 16 مارس 2019 - 13:28
المهم أن الإيمان لم يدخل قلوب كثير من الذين تأسلموا بأسماء العرب و أسماء عباد الله بأسائه الحسنى و بصفاته << ... ولكن قولوا أسلمنا ...>>
عدد المسلمين في المغرب الأمازيغي لا يصل إلى نصف عدد المسلمين في الصين ، و لا ثلث المسلمين في أندونسيا ..
<< فلن تغني عنكم فئتكم و لو كثرت ... >>
138 - mouhayed السبت 16 مارس 2019 - 13:34
يظهر ان هذا الكاتب واللذين يتقاسمون رأيه كانوا موجودين بالمغرب قبل الفتح الاسلامي وهم اذن اكبر من عقبة بن نافع. الشييء الذي يسمح لهم بالكلام او تأكيد ما جاء به الكاتب.
واحيي من هذا المنبر جميع المعلقين اللذين رأوا في محتوى الكتاب والاعباء التي تحملها الكاتب نوعا من الدفع الى التفرقة ببن مكونات البلاد. كان عليه ان يوجه اعماله الى ما فيه خير البلاد عوض اشعال الفتن.
و ختاما اتوجه الى الكاتب ، بصفتي عربي امازيغي مغربي ، لأ قول له : الحمد لله على نعمة الاسلام (الذي تعتبره انت وامتالك غزوا) ، فلولا هذا الدين لكنا اليوم ما نزال نعبد اصنام الرومان. انتهى الكلام.
139 - سعيد السبت 16 مارس 2019 - 13:42
يجب التفكير في تشجيع البحث العلمي و الرقمي و غزو الفضاء و توفير الشغل لشباب و القضاء على الفقر ،كفنا من البحوث التي لا تعود علينا بنفع سوى بالتفرقة
140 - omar السبت 16 مارس 2019 - 13:44
هناك من يخلط بين الإسلام المحمدي الأصيل و بين الإسلام السياسي الأموي الإجرامي.
141 - منير السبت 16 مارس 2019 - 13:51
العرب مشا عليهم التران ...وكن كانت فيهم النفس كن العلماء ديال الاندلس عاشو وسط الشعب ...و في الاخير الاسبان ريشو جميع القصور او داو العلم ....اودبا تصنتو لعضامكم
142 - كلمة حق السبت 16 مارس 2019 - 14:09
السلام عليكم ان كان من كلامه فائدة نستخلصها من تفريق الامازيغ والعرب وتفرق المسلمين في اي جانب فلذكر ولو فائدة. هذا تساولي واما ما يستخلص انه عدوا لدين الله ومندس بيننا والله اني اعرف امازيغيين كثر ولا اكن لهم سوى الحب والتقدير ولا ارى اي اختلاف او تفضيل بيني وبينهم وما يجمعني بهم اسمى واقوى مما يفرقنا. فقد ولى زمن الجهال الذين لا يحكمون العقل فكم احب من يكون واضح مع نفسه قبل غيره. قل انك لست مسلما فهذه فائدة لنا اما ان تنافق وتسعى لتستغبي الامازيغ والعرب بكتاب اقل ما يقال عنه سادج فهيهات هيهات. وحسابك عند ربك فستعلم ما كتبت هو لك ام عليك
143 - كاره العرقيين السبت 16 مارس 2019 - 14:14
يفترض أن الدولة أنشأت ليركام ليكون مؤسسة لنشر ثقافة الانفتاح والتسامح
والتآخي والتعايش بين مكونات الهوية الوطنية، ولكن يبدو أن هذا ليركام قد انحرف عن الوظيفة التس أسس من أجلها، وأصبح وكرا لبث روح التعصب والتطرف والكراهية والحقد ضد العرب والمسلمين. وتقوم بذلك فيه شرذمة من البربريست المتشددين المنغلقين الموالين لدول للاستعمار الجديد الذي يشتغل بمنطق تشتيت المشتت وتجزئة المجزأ.

هذا من جهة أما من جهة أخرى، فبالنسبة لهم تعني الأمازيغ الأحرار والنبلاء والشجعان والأذكياء والعباقرة، فكيف تمكن العرب البدو والحفاة والعراة والجهلة، حسب الطرح العرقي البربري، من غزو الأمازيغ، وسبي نسائهم واغتصابهن؟ أين ذهبت شجاعة الأمازيغ وحريتهم ورجولتهم؟؟

نفس السلوك الذي يؤاخذون عليه العرب هو ذاته اقترفوه في الأندلس وفي القارة الإفريقية جنوب الصحراء، حين قاموا بغزو تلك المناطق، ويعتبر وعزي المسعور الذي يوقع بماسين، أنهم فعلوا ذلك بعد أن خضعوا لعملية غسل دماغ من طرف العرب، وهكذا يعترف صاحبنا بشكل تلقائي ودون تعنيف أنهم كانوا دائما موضوعا للعرب ومفعولا بهم من طرفهم، ومقلدين لهم، كزعطوط، وذلك من غير إكراه.
144 - ماسينيسا الأمازيغي اليعربي السبت 16 مارس 2019 - 14:25
الكاتب على حق، ويمكن الرجوع إلى مختلف المصادر العربية في التاريخ،ولنرجع على سبيل المثال إلى كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير الذي يتحدث عن سبي ستين ألف فتاة وبيعها في دمشق!ستون ألف فتاة ،ترى كم كان عدد سكان بلاد المغرب في ذلك الوقت!؟لايوجد في التاريخ فتح!
145 - البيضاوي السبت 16 مارس 2019 - 14:37
العلمانية هي الحل لمثل كل هده المشاكل وهده النعرات الدينية والقومية .علما ان العرب انفسهم الكثير منهم اليوم ملحدين وغير مقتنعين بالإسلام ..
اما وقع في العهود الغابرة فلا يمكن ان نعيد عقارب الزمن الى الوراء ،
المغرب اليوم هو وطن الجميع ، ويجب ان نفكر جميعا ونخدمه سواء كنا امازيغ وعرب متدينين اوملحدين مسيحيين او يهود مغاربة .
كلنا ابناء هذا الوطن، وكما يقال الدين لله والوطن للجميع.
اما زمن قطع الرؤوس لمن لايريد ان يدخل الى الاسلام او للمرتد فقد ولى الى غير رجعة..
146 - بوبكر السبت 16 مارس 2019 - 14:37
الحمد لله على الاسلام ونعمة الاسلام ورحم الله من اوصل الينا الاسلام اللهم اختم علينا بالايمان والاسلام امين يارب العالمين.
147 - مغربي فقط السبت 16 مارس 2019 - 14:41
انه الغباء و الافكار النثنة المتشددة التي تزرع الحقد و الفرقة و الفتنة.اوروبا قبل70سنة كانت في تناحر دموي اسفر عن 50مليون قتيل و هاهم الان ينعمون في تكثل اقتصادي عسكري اجتماعي متماسك و قوي و لم يلتفتوا قط لذلك الماضي الاليم لان مستقبل الاجيال المزدهر اهم من النبش في ماض قاس .و سي علوش يرجعنا لقرون مضت للتحقق بخبث ان كان غزوا او فتحا .انه بحث ينم عن حقد دفين وفكر ملوث و نية فاسدة لزرع الفرقة و الغل بين افراد شعب لا يؤمنون بالفرقة و التفاضل بينهم
148 - sifa السبت 16 مارس 2019 - 14:44
إلى 136 - ماسين

تقول في تعليقك نيابة عن جميع الأمازيغ حول فتحهم للأندلس ما يلي: (( نحن لا مشكل لدينا للاعتذار لجيراننا)). أي أنك مستعد للاعتذار عما فعله أجدادك الأمازيغ في إسبانيا.

ممتاز، والأمازيغ من الذي سيعتذر لهم عن القصف بالغازات السامة الذي تعرضوا له في عشرينات القرن الماضي بقراهم ومداشرهم، والذي لا يزالون إلى اليوم يعانون من مضاعفاته؟ هل ستنوب عن الإسبان في الاعتذار لأهلك الأمازيغ؟

قلناها لكم مرارا، أنتم لا علاقة لكم بالأمازيغ الأحرار. أنتم أدوات في أيدي الاستعمار الجديد يوظفها في الدول المحيطة به للتهديد والابتزاز يا وعزي العميل..
149 - باحث عن الحقيقة السبت 16 مارس 2019 - 14:57
للا سف الشديد أرى المشهد في بلادي يتجه الى خلق مشاعر الكراهية والحقد وزرع الفكر الطائفي والقبلي والعرقي بين أبناء الوطن الواحد تحت مسميات الفكر والثقافة والندوة واليوم الدراسي واصدار مؤلف او غيره . مثل هذا الكلام ما كان ينبغي اطلاقا السماح به في مجتمع يتألف من كل هذه الاجناس والثقافات عرب وامازيغ وغيرهم والكل مسلم او ليس بمسلم لا يهم ، الاهم هو الوحدة والتكامل والتضافر لتحقيق الامن المجتمعي والنفسي
لكن يبدو ان بعضهم يلحون على اثارة النعرات التي من شأنها تأليب الناس على بعضهم البعض واحداث الفوضى والفتنة بناء على قراءات خاطئة وجاهلة
150 - المؤرخ علوش ... السبت 16 مارس 2019 - 14:58
.... لم يات بجديد انما نقل عن المستشرقين الكولونياليين الذين جعلوا من التفرقة بين الامازيغ والعرب قضيتهم الاولى.
الصراع في شمال افريقيا كان على الدوام امازيغي - امازيغي.
فمنذ قرطاج انقسم الامازيغ الى مناصرين لقرطاج ضد مناصرين لروما طوال الحروب البونيقية.
ولما جاء الاسلام انقسم الامازيغ الى مناصرين للقادة المسلمين ومناصرين للنصارى البزنطيين.
وبعد 72 سنة من حكم الامويين استقل الامازيغ بامرهم وبدا الصراع بين الخوارج منهم واهل السنة منهم.
ثم كان الصراع بين الامازبغ المرابطين والامازيغ الموحدين ثم الامازيغ المرينيين .
الصراع كان دائما بين الامازبغ فيما بينهم.
151 - Simo السبت 16 مارس 2019 - 15:00
Quel est l’intert de revenir sur des faits qui se sont produits des centaines d’annees. En lançant des hypothèses. Les conséquences sont négatives .dEssayer encore de faire des divisons au
Sein d’une population ou un brassage génétique s’est produit ou sur la base de subi et de chiaa ..regarder les autres pays surtout européens ils ont énormément de différences (mangés, religions problèmes historiques ) et portant ils travaillent dur les petites choses qui les unissent pas celles qui les séparent . Ce monsieur cherche le Buzz
152 - مغربي السبت 16 مارس 2019 - 15:04
الكل في الهوى سوى كانوا عربا او امازيغ. الذين يرتكبون الجرائم الانسانية باسم الاسلام لا اعتبرهم مسلمين بل مجرمين. اعان الله المغاربة اجمعين.
153 - Marocains السبت 16 مارس 2019 - 15:10
المغرب لم يكن أبدا شيء إسمه أمازغ
كان إسمه تاريخيا موريطانيا الطنجية
الوحيد الذي ذكر إسم مازيغ هو ابن خلدون وقال حرفيا
" يرجع نسل البربر إلى مازيغ ابن كنعان أي كنعانيين "
رحل من الشام و منطقة كنعان
إدن أوصول المغاربة من الشرق الأوسط و بلاد الشام و كنعان مثل العرب
مازلتم تصنعون الكذب وتصدقونه

لا أحد منكم يتوفر على دليل عرقي أنه ينتمي لشيء إسمه البربر أو بيربير أو أمازغ
لا يوجد أي مؤرخ في تاريخ الإنسانية ذكر إسم اللغة الأمازيغية
أو ذكر إسم أمازغ
ناطق بالهجة الريفية أو لهجة أخري لا يعني بثاثا أنك تنتمي لشيء إسمه أمازغ
( الناطق بالسوسية أو الأطلسية مخالف عن الناطق باللهجة الريفية فكيف
سيكون جنس واحد و هم لا يفهمون بعضهم بعض

المور ( جنس إفريقي فاتح اللون )
+
البربر ( حسب ابن خلدون من نسل كنعان كنعانيين من المشرق )
+
الفنيقيون وعبيدهم

لقرطاجنيون وعبيدهم
+
الرومان وعبيدهم
+
الوندال وعبيدهم
+البيزنط وعبيدهم
بعدها الفتح العربي
هل هذا الخليط قبل الفتح العربي إسمه " أمازغ "
أنثم مختلطون مع سلسلة من الأجناس
لا يوجد عرق في هذا الكون إسمه " أمازغ "
هذه خدعة و كذب
154 - raykin السبت 16 مارس 2019 - 15:18
الى ماسين.
عند ذكر فتح الاندلس و حضارة الاندلس يتشدق الامازيغ و يفتخرون بان هم من فتح الاندلس و لا دخل العرب في ذلك .و انت لتبرير كلامك الفارغ و لا منطقيى تقول ،،شاركوا،، في غزو الاندلس.و تصفهم بانهم كانوا ضحية غسل دماغ .اين كانت شجاعة و نخوة و شراسة الامازيغ الاحرار عندما سبى العرب الغزاة هذا الكم الهائل من النساء.
سؤال لماذا لا تكنون للاسبان و الفرنسيين نفس الكره و الحقد الذي تكنوه للعرب مع ان الاسبان ابادوا نصف سكان الريف بالكيماوي و فرنسا قتلت و عذبت و اغتصبت الملايين من سكان شمال افريقيا.
155 - alfarji السبت 16 مارس 2019 - 15:21
يحاولون بدون مصادر تاريخية و لا علم ان يضربوا تاريخنا و سنتنا (صحيح البخاري.... ). ماهم بعلماء دين ولا بمؤرخين.
156 - الشاوني السبت 16 مارس 2019 - 15:25
الغزو العربي لبلاد الامازيغ كان اكبر حرب توسعية قادتها شبه دولة بالمعنى السياسي و الانتروبولوجي لقوم كن الصعالك ضد مماليك و شعوب متحضرة .
و كانت هذه الواقعة الناريخية اكبر دمار حل بالمنطقة الجنوب المتوسطية منطقة كانت ارض الحضارات (حضارة مصر و حضارة الامازيغ و حضارات بلاد الرافدين)
و من نتايج هذا التوسع العربي دمار و توقف الحضارات و خروج شعوب المنطقة من هوياتها الحضارية الغربية الراقية الى نمط الشعوب ابسيطة التي تعيش على الصعلكة و التخلف.
157 - بنو هلال الجدد السبت 16 مارس 2019 - 15:31
باراكا من الديماغوجية.
اكتب لنا سيرة ذاتيتك المهنية وقل للناس دخلت في السلم فلان وخرجت في السلم فلان وأنني لم استغل نفوذي وأنني قمت بحل كل مشاكل المرتفقين الموضوعية .
وأذكر انك قاربت شؤون الناس باعتماد الحكامة.
العنوان العلمي هو إسلام قبائل البربر عبر التاريخ.
158 - سوسي السبت 16 مارس 2019 - 15:33
واش عندك شي وثائق تاريخية باش كتستشهد ولا غير بلا بلا كيما ديما .حنا الحمد لله على الاسلام وعلى نعمة الاسلام لدخلنا باكرا
159 - nihilus السبت 16 مارس 2019 - 15:35
في صغري كنت أزور مدينة تطوان وهناك كنت أرى وأسمع كيف كان اهلها يستهزؤون بأهل الريف ويعتبر نهم جهلاء، وكذالك اهل فاس مع امازيغ الاطلس، ولاننسا أهل سوس الذين هم بؤرة الضحيك والاستهزاء
160 - بكيتي السبت 16 مارس 2019 - 15:53
لا يمكن لأي أحد إنكار هذه الحقيقة الواضحة البائنة. فقول المؤلف حق. و أزيد على ذلك بأن الإسلام تم إستغلاله من أجل الجنس بسبي النساء الجميلات وقتل الذكور. لماذا لم تتجه الفتوحات الإسلامية إلى جنوب إفريقيا ؟ فقط إلى أوروبا و المغرب الأقصى؟.
لهذا أسب الأمويين و العباسيين المنافقون الكبار الذين وسعوا إمبراطوريتهم تحت لواء الإسلام و أشجب ما فعلوه. لأننا علمنا بأن الرسالة المحمدية محورها حرية الإرادة و التطور و التعددية إلا الله الواحد الأحد الصمد الذي لا يتغير.
فإذا كانت هناك عنصرية في مقاله ضد العرب أقول له أنه عندما اكتشفت أمريكا تم قتل أكثر من 5مليون هندي وتم أخد الأراضي وخيرات البلاد بالقوة وتسيدوا وعبدوا أهلها.
... إلا أن الولايات المتحدة الأمريكية أصبحت اعضم دولة في التاريخ بسبب التعددية (العرق :الأوربيون، الهنود،الأفارقة ،الديانات: المسيحيون، اليهود المسلمون، المجوس، الملحدون' السلط : الرئاسية، البانتكون، المعارضة، الصحافة،،،)
فإذا هناك عرب و أمازيغ و صحراوة و الأندلسيون و يهود في المغرب فهي مشيئة الرحمان في الكون ونتمنى أن نصير مثل و م أ
161 - الجراد الزاحف السبت 16 مارس 2019 - 15:55
مقدمة ابن خلدون:

((ان العرب لا يتغلبون إلا على البسائط , وذلك أنهم بطبيعة البداوة والتوحش الذي فيهم أهل انتهاب وعيث وينتهبون ما قدروا عليه, فكل معقل أو مستصعب عليهم فهم تاركوه إلى ما يسهل عنه ولا يعرضون له. والقبائل الممتنعة عليهم باوعار الجبال بمنجاة من عيثهم و فسادهم لأنهم لا يتسنمون إليهم الهضاب ولا يركبون الصعاب ولا يحاولون الخطر.و أما البسائط فمتى اقتدروا عليها بفقدان الحامية وضعف الدولة فهي نهب لهم وطعمة))

((باب في أن العرب ابعد الناس عن الصنائع: والسبب في ذلك أنهم اعرق في البداوة وابعد عن العمران الحضري وما يدعو إليه من الصنائع وغيرها.والعجم من أهل المشرق وأمم النصرانية المحيطة بالبحر الرومي أقوم الناس عليها لأنهم اعرق في العمران الحضري وابعد عن البداوة وعمرانه))

((فالحجر مثلا أنما حاجتهم إليه لنصبه أثافي القدر، فينقلونه من المباني ويخربونها عليه ويعدونه لذلك. والخشب أيضا أنما حاجتهم إليه ليعمروا به خيامهم ويتخذوا الأوتاد منه لبيوتهم فيخربون السقف عليه لذلك فصارت طبيعة وجودهم منافية للبناء الذي هو أصل العمران هذا هو حالهم على الدوام. اما الكتب فيطرحونها في النهر او في النار))
162 - عبد الله السبت 16 مارس 2019 - 15:56
بعد 1400سنه من التاريخ على الدولة المغربية ياتي شخص بكتيب مراجعه كلها احقاد ويشكك في كل شيء.واتسال ان كان فكره يدعم ااطروحة سفاك نيوزلانده.
163 - شرح ملح السبت 16 مارس 2019 - 15:58
قلنا ليكم : ذاك الشي حال جميع الشعوب : الثثار المغول اتيلا القوط الرومان الاسكندر نابوليون الكونكيستادوريس الخ
قلنا لكم : القبائل الامازيغية حاربت بعضها : الموحدون حاربوا المرابطين ، المرينيون حاربوا الموحدين - الخ
قلنا ليكم : ذاك الشي اكل الدهر عليه وشرب
قلنا ليكم : ما داروا العرب ما يسواش 1 على 100 مما دارتو فرنسا واسبانيا
قلنا ليكم : تحررتوا من الامويين منذ مئات السنين وحكمتم انفسكم بانفسكم لعدة قرون ، بل شكلتم امبراطوريات
قلنا ليكم : العرب الذين يعيشون بشمال افريقيا منذ الهلاليين يعيشون برضا الامازيغ
قلنا ليكم : الامازيغ ولاو مسلمين بارادتهم
قلنا ليكم : الامازيغ تعلموا العربية بارادتهم
قلنا ليكم : الصهاينة كنغزوكم باش تقربلوها
ما كتكذبوا حتى حاجة من هاذ الشي
ولكن كدّيروا بحال ايلا ما سمعتوش
آش بغيتوا دابا؟
الاعتذار؟
سيروا احيو الخلفاء الامويين وطلبوا منهم يعتذروا ليكم
تخرجوا من الاسلام؟
خرجوا ، ما حابسكم حد ، والكثير فيكم اصلا ماشي مسلم
ما تبقاوش اتكلموا بالعربية ، ما لزمها عليكم حتى حد
بغيتوا شي حاجة اخرى را جدودكم عارفين اشكون هوما العرب
164 - ايت واعش السبت 16 مارس 2019 - 15:58
شكرا استاذ ..قلت الحقيقة كاملة ..هناك كتاب تحت عنوان الغزو العربي لشمال افريقيا بين نبالة النص ودناءة الممارسة....
165 - امازيغي مسلم السبت 16 مارس 2019 - 16:00
كفانا اشعال الفتن بين المسلمين، يكفينا ما يدبره اعداء المسلمين لنا في كل مكان. الكل وعى انكم تخدمون اجندات صهيونية هدفها تشتيت المسلمين و تدميرهم. انا امازيغي مسلم و اكن الحب لكل المسلمين في المغرب سواء كان امازيغيا او عربيا، و كذلك احب جميع المسلمين في جميع البلدان الاسلامية و غيرها. لا يهمنى ما مضى من الزمان و ما كتبه التاريخ/ همي هو التحامنا و التكتل حتى لا تذهب ريحنا و يتم تدميرنا
166 - مِستر إبراهيم السبت 16 مارس 2019 - 16:22
فعلا فداعش ليست وليدة اليوم
داعش العصور الجاهلية كانت أشد همجية من داعش الحاضر.
هذه حقيقة مؤرخة في كتب المسلمين إلا أن أغلبية المسلمين يقرءون ولايفقهون لأن المفاهيم والمنطق عندهم تشوهو بفعل الخرافة
167 - anwar ubarnus السبت 16 مارس 2019 - 16:22
التاريخ هو مجموعة من الأحداث التاريخية كما وقعت، كما وقعت.
الأمازيغ وحدهم هم من لهم الحق إعادة كتابة تاريخهم وليس الغزاة العرب أو الغزاة الأوروبيين. وكذلك تاريخ العرب يجب كتابته من طرف العرب وليس من طرف العثمانيين أو الغزاة الأوروبيين.
لماذا هذه الكتب التي تتحدث عن تاريخ الأمازيغ وماضيهم لأن مازال هناك في يومنا هذا عدد كبير يمجدون الإجرام الهمجي من سبي ونهب وقتل في حق الأمازيغ الذي ارتكبه الغزاة العرب.
168 - مهدي السبت 16 مارس 2019 - 16:51
إنها دعوى الجاهلية .. دعونا من هذه الانتماءات الضيقة .. كفانا ترشذما .. حدثونا عن من يدفع لكم و ما موثوقية مصادركم؟ .. لا تستغلوا التجهيل الممنهج للأمة لتبثوا سمومكم .. اتقوا الله في أنفسكم .. ثم لو افترضنا جدلا احتمال صدق بعض ما تكتبون، و أنكم كما تقولون لا توجهون سهامكم للإسلام .. فتلك أمة قد خلت لها ما كسبت و لكم ما كسبتم و لا تسألون عما كانوا يفعلون.. لقد كان بين الأوس و الخزرج من الحروب قبل الإسلام ما دام طويلا فجاء الإسلام و ألف بين قلوبهم بعد أن كانوا أعداء. و عندما حاول بعض المغرضين ، على شاكلتكم، أن يذكروا الأنصار بما كان بينهم في الجاهلية ليؤججوا عندهم الحمية، و بلغ الأمر رسول الله صلى الله عليه و سلم جمعهم و قال : أبدعوى الجاهلية و أنا بين ظهرانيكم، دعوها فإنها منتنة.. و رائحة النتن في خطابكم تزكم الأنوف.. هداكم الله.
169 - مغربي السبت 16 مارس 2019 - 16:51
دبا عاد عرفت جدودنا امازيغ علاش كايكرهو العرب .. ...
170 - momo السبت 16 مارس 2019 - 16:59
طبيعة العرب التعنت والجحود كلما واجهتهم بالحقائق المتبتة،تراهم غاضبين بل يدفعهم ذلك إلى حد السب والشتم ،وفهمهم السطحي للأمور يخرجون لك عن الموضوع ويتهمونك أنك تحارب الإسلام والمسلمين وأنك تدكي الفتنة وكل هذه التهم الجاهزة .أيها العرب ما سرده الأستاد تاريخ ووقائع إجرامية بمفهومنا الحالي ،وهي من الماضي فلما هذا التعصب الأعمى ،ماذا سيكون ردكم لو وقع ما وقع كان على العرب والفاتحون الغزات هم المسيحيين أو اليهود أو أي جنس آخر؟.بالطبع الرد سيكون عتابا و الحب في الإنتقام ووو. لأن العربي وخصوصا المسلم ،لا يهمه الإنسان ،الدين أولى من حياة الإنسان وهذه حقيقة في الثرات وكتبه ولكم في التاريخ وفي الحاضر أمثلة لا حصر لها . تصرفات وأخلاق المسلم العربي لاثمت للإسلام الحقيقي بأية صلة ،كفاكم تعنتا إقبلوا الحقيقة فيأنفسكم ولو مرة واحدة.
171 - Mc maroc السبت 16 مارس 2019 - 17:01
هناك كذلك دو الأصول الفنيقية /الأصول القرطاجية / أو الرومانية/ أو الوندالية /أو البيزنطية …..

أو الأندلسية…

طيلة عشرون قرن قبل الإسلام لم يكن هناك شعب صافي إسمه " أمازغ "

8 قرون فنيق و قرطاج
8 قرون رومان
4 قرون وندال وبيزنط

بفضل الإسلام توحدنا كلنا تحت الثقافة العربية الإسلامية وتحت ا للسان العربي

اليوم قاسمنا المشترك مع الدول العربية الشقيقة
هو الثقافة العربية الإسلامية و اللسان العربي

وليس العرق أو ADN كما يحاول البعض


فمن يتكلم عن العرق الصافي 100% الأمازيغي مثلك فهو غير عاذي


نحن في الوطن العربي أي أمة محمد صلى الله عليه وسلم
الناطقة بكلمة " إقرأ " .

يجمعنا اللسان العربي و الثقافة العربية الإسلامية المشتركة

ولا يجمعنا العرق الصافي أ و ADN .
172 - سمير السبت 16 مارس 2019 - 17:05
طارق بن زياد ويوسف بن تاشفين هما خير دليل على عدم اسلام الامازيغ بالقوة وتبوءهم القيادة فورا. فعدإلى رشدك استاذ الامازيغ أعزة باالاسلام و ليس العكس.
173 - التمييز على اساس ... السبت 16 مارس 2019 - 17:08
... العرق والدين واللون والنوع ، مرفوض في جميع الشرائع .
كلكم من ادم وادم من تراب لا فرق بين عربي وعجمي وابيض واسود الا بالتقوى.
هذا الخلق السامي تعامل به اجدادنا الامازيغ مع التجار الفينيقيين الوافدين عليهم من الشرق واندمجوا وبنوا حضارة قرطاج العظيمة دام اشعاعها 7 قرون الى ان احرقتها جهالة حاكم روما.
كما ان الاجداد الامازيغ لما فهموا الاسلام واعتنقوه استقلوا عن حكام المشرق وتحولوا الى فاتحين واسياد في بلادهم واسسوا امبراطورية عظيمة نقلت الحضارة الاسلامية الى اوروبا.
في القيروان بتونس والقرويين في فاس وقرطبة في الاندلس لم بكن هناك تمييز بين الفقهاؤ و الطلاب من اصل امازبغي او عربي او افريقي او اوروبي.
174 - benha السبت 16 مارس 2019 - 17:09
مادم البعض لازل لا يفرق بين العربية والاسلام وماداموا لايعترفون بالامازيغية كلغة الوطن والتي يعتز بها الامازيغ ويعتبرونها من صميم هويتهم وثقافتهم ويتشبتون بها ويعتبرون كل من لا يعترف بها ومن يحاول تهميشها واقصاءها انه لا يعترف بوجودهم ولا يريدهم ان يرقوا بلغتهم وتقافتهم ، فالعربية ليست هي الاسلام فالامازيغ مسلمون لكن ليسوا عربا كما ان العرب في الدول العربية ليسوا كلهم مسلمون فاغلبهم مسيحيون او لا دينيون ، كما انه ليس كل المسلمين عربا بل من غير العرب من هم اكثر اسلاما من العرب انفسهم ( اندونيسيا وماليزيا ... ) ثم هل جاء العرب لنشر الدين الاسلامي ام العربية ؟ اذا كان الاسلام هو هدفهم فقد انتهت مهمتهم ، اما اذا كانت العربية فهذا شيء اخر ، قد نسميه احتلالا . والظاهر وحسب الاساليب التي استعملت والتي لازالت تستعمل انه كذلك .
175 - moussa ibn noussair السبت 16 مارس 2019 - 17:09
إلى 160 - nihilus

ليس العرب وحدهم الذين غزوا البربر وقاموا بسبي نسائهم واغتصابهن أمام أعينهم، فعل ذلك الفينيقيون والقرطاجنيون والرومان والوندال.. البربر كانوا دائما مفعولا بهم في التاريخ. المسؤولية تقع عليهم لأنهم عاشوا عاجزين عن الدفاع عن أنفسهم وعن شرفهم وكرامتهم، رغم أنهم يتشدقون بأنهم أمازيغ أي أحرار.. هل الحر يكتفي بالبكاء واللطم والندب والعويل عما جرى له؟ إنه يدافع عن نفسه، ويصد أعداءه بعيدا عن وطنه، ولا يترك لهم أرضه، ويهرب ليختفي كالجرذ في الكهوف والمغارات وقمم الجبال، يا الحسين الجبان..
176 - طارق السبت 16 مارس 2019 - 17:12
غريب أن يتم توقيع هذا الكتاب الذي يحرض على التفرقة والفتنة والعنصرية داخل المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية. هؤلاء يريدون لنا الفندتنة وفينا سماعون لهم . يجب معاقبة من قام بهذا الفعل الاجرامي .
177 - سعيد،المغرب الأقصى السبت 16 مارس 2019 - 17:25
في كل يوم يزداد المجال الثقافي قبحا بغياب سياسة حكيمة و بأشباه مثقفين،
178 - كوثر من النمسا السبت 16 مارس 2019 - 17:29
إلى 168 - anwar ubarnus

تبدو ناقما في تعليقك عما تسميه (( الإجرام الهمجي من سبي ونهب وقتل في حق الأمازيغ الذي ارتكبه الغزاة العرب)). لكن هذا يتنافى مع سرديتكم التاريخية التي تتحدثون فيها عن عدم دخول العرب غزاة إلى شمال إفريقيا، وأنهم هزموا في موقعة الأشراف، وطردوا من بلدكم دون التمكن منكم..

فما هي السردية التي سنصدق من تخاريفكم؟ فكلامكم كله تناقضات مضحكة يا وعزي الكذاب؟
179 - Hassan ca السبت 16 مارس 2019 - 17:32
هدا يريد فقط الشهرة على حساب الدين لم يذكر المراجع التي اعتمد عليها
180 - ايها المنظرون ... السبت 16 مارس 2019 - 17:42
... العرقيون انكم تلعبون بالنار انظروا ماذا فعلت الاشاعات العنصرية في نيوزيلاندا حيث تسببت في ازهاق ارواح الابرياء لانهم مسلمون .
لقد نسي الاحمق الجاهل الاسترالي المهوس بكراهية الاجنبي ان اجداده الانجليز ابادوا السكان الاصليين في استراليا وانه هو ايضا حفيد المهاجرين المعتدين.
لو قرا المنظر الامازيغي السيد عيوش تاريخ المغرب من مصادر امازيغية لخجل مما فعله الامازيغ بالامازيغ من تقتيل و فظاعات.
لقد ذكر المؤرخ الامازيغي المعروف بالبيدق ان سيده ابن تومرت امر بقتل الالاف من اتباعه بسبب الشك في ولائهم له.
كما ذكر ان خليفته عبد المؤمن قتل حوالي 30 الف من معارضيه في جميع انحاء المغرب.
181 - لوسيور السبت 16 مارس 2019 - 17:46
نيوزيلاندا بدأت تتحرك كما تحركت بورما ودول افريقيا...العرب بلادهم قاحلة ولذلك عندما يغزون منطقة باسم الاسلام ينهبون ويسرقون ويسبون النساء...ولكن شعوب العالم بدأت تدرك انه ليس فتحا بل غزوا...واقبالا سينتشر الوعي وربما ستظهر حقائق علمية تساعد الناس على التحرر من الغزو العربي وخرافاته..ولكم خير مثال في خالد بن الوليد الذي قتل الصحابي مالك بن نويرة طمعا في زوجته..وكذلك يفعلون..اذا حلوا بدولة ذهبت ثرواتها واستضعف اهاليها
182 - حائر السبت 16 مارس 2019 - 17:48
اذا كانت الامور كذلك اي غزوا وليس فتحا فما السر وراء استمرارنا في الكذب على ابنائنا في المدارس والكتاتيب والمساجد وغيرها؟اليس هذا مؤشرا على نية السوء وانعدام تية الاصلاح في الاتجاه الديمقراطي والتسامح في اتجاه الاعتراف بالامازيغ ونظرتهم لتاريخهم الخاص بهم ؟اليس هذا دليل على استمرار الفكر الاحادي والمذهب الواحد والزعيم الواحد والممثل الواحد ووووو؟نتمنى الامن والامان لبلدنا ونتمنى لاخواننا الامازيغ التوفيق قي اثبات الذات الرائعة والمشحونة بالمواطنة الصادقة.
183 - الحسين السبت 16 مارس 2019 - 17:56
ماالهدف من محاولات تشويه التاريخ لاتبات مضلومية الامازيغ الذين احبو الإسلام وبذلو من أجله الأنفس والاموال من اول يوم لامس نوره افئدتهم. والا هل كان القائد الامازيغ المغربي المسلم مكرها على جهاده ودعوته لاسلام.؟ ألم يدخل المولى إدريس الأول المغرب فارا خائفا وحيدا؟ ثم أكرمه الامازيغ وملكوه عليهم. ألم يدخل عبدالله بن ياسين وحيدا للمغرب ثم احبه المغاربة لعلمه وورعه وتقله فاستجابو لدعوته وفهمه للاسلام العقيدة الصحيحين...... هل كل هؤلاء وغيرهم كانو غزات واليوم بعد كل هده السنوات من تمازج المغاربة فيما بينهم حتى لا تستطيع أن تفرق بين الامازيغي وغيره يأتي من يحاول ايقاظ الفتن التي فشل بالأمس القريب المستمر في ادكائها المستعمر.... المغاربة بكل أصولهم كانوا مستقلين. ينعمون بالعزة والكرامة من الإدارسة إلى العلويين مرورا بالمرابطين والموحدين والسعديين
184 - ا د السبت 16 مارس 2019 - 18:05
كفانا فتنا. . هذا شخص. مريض بالحقد و الكراهية العنصرية انا اصلي بربري عربي. و مثل هؤلاء. المكروبات الملوثة للمجتمع. يجب الا. نعطيها الفرصة الشعب المغربي شعب مكون من امزيغ و عرب و اصول أوروبية اخرى. نحن نريد الخير لبلدنا المغرب علينا. ان نتمسك ببعضنا البعض. ولا نترك.الفرصة لاعوان الاستعمار بيننا
185 - سلمى السبت 16 مارس 2019 - 18:06
يستثمر تجار الكراهية والعنصرية في الجهل بالذات والتاريخ ليوجِّهوا الأدمغة.
186 - nihilus السبت 16 مارس 2019 - 18:14
176, في عهد الفينيق لم يغزو البلاد، في عهد الروم، كانو حلفاء، وحكمو بعض ألمدن، ولاكن على طول التاريخ لم يتمكن اي غازي ان يبصط نفوذهو على البلاد كلها، إلا عندما العرب سعدو الفرنسيين لغزو المغرب بمساعدة الموزسكيين العرب والحرياطيين، اما الأمازيغي فقاومو الاستعمار، ولم ينالو من الدولة الا السجون والتهميش
187 - ملاحظ السبت 16 مارس 2019 - 18:16
فليكن غزوا او فتحا او استعمارا ما الفاءدة في نبش التاريخ اولاءك الناس ماتوا وانقرضوا ولم تبق لا فتوحات ولا غزو ان نبشنا الماضي فسوف نعيش في دوامات وصراعات فاسبانيا تم حكمها من طرف العرب 800سنة ولا تجد اي اسباني ينبش في الماضي هم يعرفون بانه لا علاقة بالعرب الذين استعمروهم وعرب اليوم ولا بين الامازيغ الذين استوطنوا الاندلس انذاك وبين امازيغ اليوم كما ان الفرنسيين طووا صفحة الحرب العالمية الثانية مع المانيا وبدؤوا الحياة من جديد ان كان الاجداد مخطءين فليس من المنطق تحميل احفادهم مسؤولية ما فعل اجدادهم اللهم ان كانت النية من وراء ذلك اذكاء نار العنصرية والطاءفية تمهيدا لحرب اهلية لا قدر الله
188 - محمد سعيد KSA السبت 16 مارس 2019 - 18:16
السلام عليكم

إتهام الإسلام بهذا لا يقل إرهابا عن ما فعله إرهابي نيوزلاندا.

لو لم يكن فتحا وهداية لدين الله لما دخل الأمازيغ في دين الله أفواجا

بالمناسبة إمام مسجد حينا ومعلم حلقة القرآن مغربي أمازيغي هنا في السعوديه.
189 - عقيدة التوحيد ... السبت 16 مارس 2019 - 18:28
... هي التي غزت شعوب وقبائل الامازيغ وليس سيوف العرب يا استاذ علوش.
هل سمعت او قرأت ان جيوشا عربية غزت جزر اندونيسيا التي يقيم فيها اكبر تجمع للمسلمين في العالم؟؟؟.
يقول المؤرخ الامازيغي ابو القاسم الزياني ان الامازيغ ارتدوا عن الاسلام 12 مرة ولم يحسن اسلامهم الا بعد البعثة العمرية حوالي 100 هجرية ، حيث تضمنت هذه البعثة 10 من فقهاء الاسلام من التابعين بعثهم عمر بن عبد العزيز لتعليم الامازيغ اصول العقيدة والفقه في القيروان عاصمة افريقية.
لقد قصد الطلاب الامازيغ هؤلاء الفقهاء من كل انحاء البلاد المغاربية واخذوا عنهم اصول العقيدة واحكام الفقه الاسلامي ثم رجعوا لتدريسها لاطفال الامازيغ في المدارس القرآنية في جبالهم وقراهم.
هكذا انتشر الاسلام بين الامازيغ وانتشر تدريس العربية فتعرب كثير من الامازيغ خاصة في الحواضر.
190 - مراد السبت 16 مارس 2019 - 18:37
عندما يريد الأمازيغ معرفة أو اكتشاف تاريخهم أو الدفاع عن الحقوق الثقافية الأساسية أو بشكل بسيط محاولة الاحساس الهوية المظكهظة متذ قروت والتي ليست أكثر من حق بسيط لكل إنسان فهذا يعني بالنسبة الكثير من المعاربة قتنة ويتهموننا بالعنصرية وإشعال الفتنة عندما تكون هذه الهوية ترتبط بالعرب نفيهم فهذا حق مشروع. الكيل بالكيلين طبعا أو بالأحرى عنصرصة محظة. أقول لكم هذه الكلمة. إذا كنتم بالفعل لا تريدون فتنة واعترفوا بحقوق الآخرين واعتبرونا متساويين في الحقوق والواجبات وإلا سيأتي جبل يحاربكم بطرق أخرى وآنذاك ستكون الفتنة بمعنى الكلمة.
191 - حسن المغرب السبت 16 مارس 2019 - 18:38
يجب اولا ذكر الدلائل والمراجع.
ثانيا إذا تعامل العرب بهذا الشكل وهذه القوة كان عليهم ان ينهوا وجود الأمازيغية بشكل تام ولهم القدرة على ذلك.كما فعلت إسبانيا في امريكا اللاتنية.
ولكن بعض الملاحدة في المغرب .حقدهم على الدين الاسلامي جعلهم يتهجمون على اللغة العربية وأهلها .ويمكرون ويمكر الاه وهو خير الماكرين.
192 - صالح السبت 16 مارس 2019 - 18:40
الصلح خير ولكن لاباءس من اطلالة على التاريخ واعطاء للقراء نبدة من الحقبة المغربية العصيبة
193 - حفيظة من إيطاليا السبت 16 مارس 2019 - 18:46
إلى 187 - nihilus

أنت تعيش اليوم وفي هذه الساعة تحديدا بمشاعر الذي لا يزال خاضعا للاحتلال العربي، وتعليقاتك تدل على ذلك، فما جدوى نفيك التعرض في السابق للاحتلال الفينيقي والقرطاجني والروماني... يا وعزي المقهور..
194 - مغربي السبت 16 مارس 2019 - 18:50
ما الفائدة التي ستعود علينا من كل هذه الدراسات والكتب ؟؟؟؟
ما الفائدة من اثبات ان العرب الغزاة كما يقول الكاتب قد قتلوا وسبو النساء .؟
هل تسعون لإشعال الفتنة بين العرب و الامازيغ ؟
كلنا مغاربة والحمد لله .
195 - Merci professeur السبت 16 مارس 2019 - 19:07
Tous ca c'est vrais
Les dislikes vient des DaeChiens
Merci professeur
196 - ماسينيسا الأمازيغي اليعربي السبت 16 مارس 2019 - 19:10
لاشك أ، الكثير من الناس تابع ردود العراقيين على الجزائريين بعد مباراة فريق القوات الجوية العراقية مع اتحاد العاصمة الجزائر وما شابها من عنصرية نتنة :قالوا عن الجزائريين أنهم بربر وليسوا عربا وأنهم نواة الإرهاب ،وأنهم داعش...وحتى صدام حسين كان يقول عن الجزائريين :إنهم بربر يتآمرون مع الفرس على العراق. وذهبت به العنصرية والحقد أن أسقط الطائرة التي كانت متجهة إلى طهران وعلى متنها الدبلوماسي المحنك محمد الصديق بن يحي وزير الخارجية الجزائري آنذاك.وهم دائما يتجنبون تسميتنا بالأمازيغ ويطلقون علينا اسم البربر..نعم نحن أمازيغ ونعتز بأمازيغيتنا...وليذهب كل حقود متعصب إلى الجحيم..!نعم نحن أمازيغ عربنا الإسلام،ونفتخر بذلك!
197 - رجاء السبت 16 مارس 2019 - 19:12
تاريخيا ليس هناك كلمة امازيغ. وحينما أتى الاسلام راسل النبي صلى الله عليه وسلم حاكم شمال افريقيا آنذاك هرقل والرسالة على غوغل. والمغرب التاريخي يضم شمال وجنوب البحر الابيض المتوسط وكذلك وسط افريقيا. فمن المحيط الى الخليج نفس الشعوب العربية ما قبل الإسلام وما بعده. نحن قوم اعزنا الله بالاسلام.
198 - Filali السبت 16 مارس 2019 - 19:39
سهم . ما لا يعرفه جل المغاربة ان الامازيغ ثاروا ضجهل المغاربة بالتاريخ يجعلهم يخلطون الامور الكاتب تحدث عن غزو الامويين والفظاعات التي ارتكبوها في حق الامازيغ باسم الدين وهذه احداث كتب عنها الامويون .
ما يجهله جل المغاربة ان الامازيغ المعاربة ثاروا ضد العرب الامويين وطردوهم بعد هزمهم في معركة الاشراف سنة 741م واستقلوا نهائيا عن حكم الامويين .
اما ادريس الاول فقد جاء لاجئا الى قبيلة اوربة الذين جعلوه اماما عليهم
وفي القرن الثاني عشر قام الموحدون بجلب عرب بني هلال من تونس واسكنوهم في دكالة والغرب .
العرب الموجودون في المعرب هم احفاد العرب الذين استقدمهم الموحدون وبعض من التحق بهم من بعد وهم ليسوا غزات .
199 - Amazigh ameziane السبت 16 مارس 2019 - 19:53
Rau199. Afilali :très bien dit c'est la pure réalité que tout le monde soit savoir malheureusement on ne l'enseigne pas dans nos écoles .il faut raconter la vérité et rien que la vérité à nos enfants pour qu'ils soient fiers de leur pays et son passé et son histoire.
200 - Amine dz السبت 16 مارس 2019 - 19:58
في الغرب الاقصى اكيد لكن في الجزائر و ليبيا امر مختلف لان الفاتحين تلقو مقاومة شرسة من الكاهنة و تينهنان في شرق الجزائر و كانو يحترمون من يقفهم عند حدهم و في الجزائر قتل الجندي الدي لا يقهر عقبة بن نافع على يد كسيلة الجزائري وهو مدفون في الجزائر بعدها تسلم القيادة موسى بن نصير هدا الاخير كان يتملق للزاناتة (اوراس الجزائر ) حى لا يكون مصيره مصير عقبة بن نافع الفهري و كان يحترمهم وزحف بمعيتهم الى المغرب الاقصى وقد تلقي الزناتة (امازيغ الجزائر و ليبيا) رتب في جيش موسى بن نصير فمثلا طارق بن زياد ابن جندي في جيش موسى بن نصير يعنى جزائرررررري بليز اخي المغربي لا تقلي طارق مغربي لانه منطقيا يستحيل كيف لجندي يخاف من ظله يصل الى الغرب يجد فتى سارح اغنامه في طنجه سنه 17 سنه يوكله قيادة جيش ههه شوفو مع ابن خلدون /// يعنى امازيع الجزائر و ليبيا كاانو محترمين من قبل العرب الفاتح و السبب هو الندية في التعامل عكس المغرب الشقيق و الاخطر و الامر بعد الهروب من اسبانيا و الاستقرار في المغرب طمعا في استرجاع الارث المفقود الاندلس و بعد ااقتناع بستحالة دلك كان الاستعمار الحالى للمغرب ....انشر اخي بليزز
201 - لعروبي السبت 16 مارس 2019 - 20:21
اللهم يا عزيز لا تفرق بيننا وبين إخواننا الأمازيغ
202 - Fati السبت 16 مارس 2019 - 21:34
جميل أن تميطوا اللثام عما حدث في الماضي من فضائع نتيجة غزو شعوب لشعوب أخرى لكننا نريد كل الحقيقة. نريد ما فعله الرومان و البيزنطيون من قتل و سبي فيكم و نريد ما فعله المغاربة أنفسهم ببعضهم البعض كلما ذهبوا للغزو و السيطرة على الحكم.
نريد كل ما فعله الفرنسيون ببلاد شمال إفريقيا من قتل و تمتع بالنساء. نريد كل هذا. أما أن توجهوا منضاركم في اتجاه واحد قصد خلق الفتنة و في الوقت الذي قتل فيه 50 مسلما في نيوزلندا نتيجة الكراهية و التحريض فتتحملون مسؤوليتكم كاملة.
203 - ابودرار( اي ابن الجبل) السبت 16 مارس 2019 - 21:46
في سبيل قولة لااله الا الله محمد رسول الله كل شيء يهون الله اسامح.
المرجو الكف على اثارة الفتن والنعرات لان ما يجمعنا اقوى بكثير مما يفرقنا
204 - عقبة بن نافع السبت 16 مارس 2019 - 22:26
علوش اكتب لنا ما قدمته لساكنة الناظور والحاجب وكم من فرص التشغيل خلقت وكم من فرص الاستثمار هيأت وما مؤشرات التنمية التي ارتفعت في عهدك وكم من بنيات تحتية شيدت في فترة تسييرك. وما حصيلة تدبيرك.
العروبة والإسلام ملك المغاربة وأنهما المكونين الموحدين الرابطين بين المغاربة.
اكتب عن تكريس المواطنة والحداثة والديمقراطية.
نور الناس بالابتعاد عن القبيلة والثقافة السلالية
205 - واخمو السبت 16 مارس 2019 - 22:59
الامازيغية كباقي لغات الارض ليست وسيلة تواصل فحسب ، بل هي حاملة لموروث ثقافي وحضاري لإنسان عمر قرونا شمال افريقيا النقيض لخطابات التحجر و الكولسة و الاستئصال و االتنميط و الكفر بالاختلاف و التعدد المصنف في اعتقادهم مؤامرة تستهدف الاسلام و العروبة .وستبفى الامازيغية المتجدرة في ارضها التواقة الى بعث و احياء تراثها و اشاعة ثقافتها السمحة الراقية انسانيا هي البديل لخطابات الكراهية و نبذ الآخر التي لا تجيد الا صناعة الموت .
206 - الحقيقة السبت 16 مارس 2019 - 23:22
يقول المثل :عش رجبا ترى عجبا واااسي علوش من أين أتيت بهذه الخزعبلات القديم قديم والجديد جديد المغرب في تقدم وتحسن وانت ترجع به إلى الوراء اتق الله في نفسك فالعرب والامازيغ دم واحد وعقيدة واحدة فلا تحاول أن تكون وسخا بين اللحم والظفر
207 - الى المعلق 201 السبت 16 مارس 2019 - 23:27
... Amine dz.
الا تعلم ان الكاهنة انهزمت بسبب نفور اتباعها منها والتمرد عليها لانها احرقت مزارعهم وجوعت ماشيتهم وقطعت بذلك ارزاقهم بدعوى دفع اطماع العرب في الغنائم.
وكان التاريخ يعيد نفسه فجهالة وحماقة حكام الجزائر تتكرر في كثير من الاحقاب التاريخية.
اما طارق بن زياد فهو من قبيلة لواتة الليبية وليس من قبيلة زناتة .
208 - مسلم السبت 16 مارس 2019 - 23:38
عدد المعلقين بردود مختلفة تجاوز المائتين ، بينما انبرى للمنتقدين حفنة من الحاقدين على الاسلام و في قلوبهم مرض ، زادهم الله مرضا ..
الفتنة أكبر و أشد من القتل ...
اليهود عاشوا في المغرب قبل المسيحيين بما يزيد عن ألف سنة ، فهل اعتنق الأمازيه عقيدة اليهود قبل غزو الرومان ؟؟
209 - محمد أمازيغي الأحد 17 مارس 2019 - 00:02
أهم شيء لكي نتقدم يجب أن نتصالح مع تاريخنا. ونبدأ صفحة جديدة مبنية على حقائق علمية.
210 - رشيد البقالي الأحد 17 مارس 2019 - 00:09
من المعروف عبر التاريخ أن بروز العرقيات وتناميها أكبر علامة على انحطاط العصر الذي تظهر فيه، وأنها شعلة الحروب الأهلية، كما أنها تمثل إديولوجية تمزيق وتفتيت الكيان الموحد.
ألم تجرم رواندا في دستورها نعت أحد بعرقه (هوتو، توتسي) بعدما خرجت من حربها الأهلية؟ وبهذا التشريع وغيره من خطوات التوحيد صارت دولة رائدة اقتصاديا.
من حق العرقية والقبلية أن تنتقم من الإسلام زمن الانحطاط هذا، بعدما هدمها وأنشأ على حطامها الأمة زمن القوة.
العرقيون يرقصون ويستفزون في غياب الرادع.
211 - متساءل الأحد 17 مارس 2019 - 00:21
ما الحكمة والفاءدة من اثارة هذا الموضوع؟المهم اصبح المغاربة ولله الحمد مسلمين.سواءا كان بالفتح ام بالغزو
212 - نبيل الأحد 17 مارس 2019 - 04:53
و غرضك واضح هو إفشاء الفتنة بين المسلمين تحت طائلة نبش التاريخ و الكذب و التأويل، و هل أنت ملاك؟ ربما فعل شخص واحد ما يقوله هذا الكاتب و عممه على الجميع. لا أرى في كتابك إلا الفتنة و توجيه الأمازيغ و العرب نحو الإلحاد أو أن يتعاركوا فيما بينهم، أو حتى ربما تريد أن ينفصل الأمازيغ، يجب حظر كتابك و إلجام فمك لأنك لا تقول إلا الشر المضر، فما لنا و ما لتاريخ لا نعرفه.؟؟؟
213 - Abdou الأحد 17 مارس 2019 - 05:44
اين وزارة الشؤون الدينية من هذا كله أليست هذه دعوة الفتنة بين الاشقاء المغاربة اظن ان الكاتب لم يدرس التاريخ اصلا و ان التوقيت الذي خرج فيه وراءه دافع حقدي على الاسلام خاصة ما يتعرض له المسلمون هذه الايام (قل موتوا بغيظكم)
214 - mohamed الأحد 17 مارس 2019 - 07:12
عن أي غزو يثحدت هذا الرجل أنا حقا لم أفهم أصبح من هب ودب يعطي رأيه في أمور هو أصلا يجهلها
215 - maghribi الأحد 17 مارس 2019 - 07:43
L islam est entrė pendant la vie du prophete par une tribu chritienne regraga. L avenu des arabes etait politique et non religiuse. Pendant la conquete il n y avait pas de guere entre arabe et amazigh. Moulay idrisse a ėtė investi imam et roi par les tribus aouraba amazigh de bon grė apres les mouarvids et les mouahides sont des monarchies amazigh comment dire que les arabes ont gouvernė par force le maroc. Se sont des fausses informations c est de l intox. Puis comment il y avait hostilitės entre arabes et amazigh alors que les chefs militaires etaient des amazigh comme tarik ben zayad. D ou la contraduction. . L histoire ne raconnote aucunement qy il y avait des guere entre arabes et amazigh.
216 - Jalal Redouani الأحد 17 مارس 2019 - 07:50
ان لدين اتو بالإسلام إلى المغرب هم الأمازيغ وكيف يقول العرب
217 - محمدالفضيل الأحد 17 مارس 2019 - 08:32
أظن أن الأقلام المستاجرةلم تجد ماتنثقده فقط البحث في مواضيع تثير الكراههية والفتن علما أن بلدنا حباه الله بشعب واع التي أصبح رموزها معروفون على الأصابع وضعف تكوينهم لبس دراسات واهية هدفها تغيير الحقاءق والجهر بالعداء للإسلام
218 - ياسين البيضاوي الأحد 17 مارس 2019 - 08:37
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم عندما اقرأ مثل هذا الكلام اتعجب والله ما السبب الذي جعل هذا الذي يسمي نفسه باحثا او مفكرا او اوا او يقول كلاما مرسلا هكذا لا دليل عليه وينسى انه لولا هؤلاء الفاتحون المسلمون لبقي المغرب والمغاربة الى الان يعبدون النار والاوتان لا عجب فالاسلام مستهدف اعجبني احد التعليقات التي قارنت هذا الكلام المسموم بمافعله سفاح نيزيلاندا في قتل المسلمين والله لا فرق بينهما فذاك يستعمل رصاصاته والاخر يستعمل كلماته المسمومة والهدامة لك الله يا وطني ويا اسلامي اللهم رد كيد هؤلاء في نحورهم واجعل تدبيرهم تدميرهم.
219 - يوسف الأحد 17 مارس 2019 - 08:52
هناك بالفعل جهات خارجية و جمعيات ضغط اقتصادية تريد زعزعة الاستقرار في المغرب و التفريق بين الامزيغ و العرب ليكون لها موطئ قدم في المناطق هشة في المملكة فلنكن متيقضين لمثل هدا السرطان الدي يلعب على وثر الهوية و الخصوصية التقافية.
220 - العلم نور الأحد 17 مارس 2019 - 10:45
علي المسؤولين أن يضعوا قانون يجرم التمييز العرقي فالمسلم اخو المسلم لا يظلمه ولا يحقره ولا ينبذه فالله صان كرامة عباده وحرم التنابز والتمايز والتدابر فكل من بادر أخاه بنعت تمييزي وتحقيري وقدحي لدواعي عنصرية مقيتة من حق المظلوم أن يرفع عليه قضية في المحكة وان يطالب بالتعويضات . حماية للمجتمع من الإنقسام والتناحر وذرءا للفتنة والتي اصابت عدة دول فقتل بسببها الملايين من البشر.
221 - احمد ايت حمو الاثنين 18 مارس 2019 - 06:26
تلك قراءة سطحية ومؤدلجة للتاريخ فلا عجب ان تذكرنا بالغزو والسبي لاحداث مرت عليها 14 قرن بزعم النقد متناسين ومتجاهلين ان كل ممالك وامم الارض قامت على ذات الاسلوب والطريقة فكيف يعقل ان توحيد نومديا بالقوة وقتل الزعماء لبعضهم بعضا وسيادة السبي والاسر تماما كما في التوسع الاموي لا يعد غزوا بينما انحصر الغزو في توحيد المسلمين او الامويين للمنطقة ؟؟؟وهل توسع المرابطين او الموحدين بالقوة كان غزوا ؟؟
222 - Marocains الاثنين 18 مارس 2019 - 09:20
إفريقيا تنتج الجنس الأسود فقط

ولا تنتج أشكال " البربر "

البربر كانوا دائما منقسمين

قسم هارب في قمم الجبال و الفيافي

وقسم كان عبيدا عند الفنيقيون و الرومان و الوندال و البيزنط
عن أي شيء إسمه " أمازغ " تتحدثون
وهل دخل أجدادك البربر إلى شمال إفريقيا بالورود
أنت تصنع وتضن أن أرض إفريقيا هي ملكا لك وا شتريتها وسميتها أمازغ
البربر ليسوا السكان الأصليون .

دخلوا كذلك كغزاة لأرض الأصليين السود لإفريقيا
تسمي نفسك مالك لشيء و أنت أبيض غازي
البربر هم رحل مستوطنون غزاة.

لقد ذكرها " ابن خلدون " وذكرتها جميع الكتب التاريخية القديمة

البربر غزوا شمال إفريقيا
الفنيق و القرطاج غزوا شمال إفريقيا
الرومان غزوا شمال إفريقيا
الوندال غزوا شمال إفريقيا
البيزنط غزوا شمال إفريقيا
مؤخرا
الأثراك العثمانيين غزوا العالم
البرتغال غزوا العالم
الإسبان غزوا العالم
الفرنسيين غزوا العالم
الإنجليز غزوا العالم

البربر + العرب
غزوا شبه الجزيرة الإبيرية.

( أنثم كذلك البربر غزاة لأرض إفريقيا )

ألم تعملوا كذلك نفس الشيء في الإيبريين ؟؟؟
أنثم يابربركذلك غزاة وتشتكون من الغزوا.
223 - ملاحظ مروكي الثلاثاء 19 مارس 2019 - 07:54
الاستاد علوس 100% معه الحق والله يكثر من امثالو فب بلدنا العزيز. قطاع طرق القوافل التجارية هدمو دول واستولو على خيراتها. عرب الشام والعراق هم من كانو قطاع الطرق وكونو بعد الامبراطويات المجرمة في حق الشعوب في الشرق الوسط وشمال افريقيا حتى دول الخليج هي ضحبتهم. الحقيقة قاصيةللمستعربين المرتزقة والقوميون العروبيون.
224 - الايام الثلاثاء 19 مارس 2019 - 11:26
اقولها للاعراب. ايام الوصاية انتهت. ومن أراد أن يؤمن فل يؤ من. ومن أراد أن يكفر فليكفر. هناك من يقول لماذا تتحذتون عن الماضي. اقول ان بناء مستقبل سليم رهين بمعرفة جيدة للماضي. آنداك ممكن ان يكون بناءنا قويا لاتهدده الاعاصير. أما من يراهن على الجهل و التجهيل فإن بناءه سيكون اوهن من بيت العنكبوت.
225 - Marocains الثلاثاء 19 مارس 2019 - 14:41
N° 223

( حفيد بقايا عبيد الفنيق القرطاج الرومان و البيزنط و الوندال … )



المغرب كأرض مرة به شعوب متعددة

بعد الأفارقة: السكان الأولون والأصليون
استوطن:
الموستيرييين،
العاتيرييين،
الأشوليين،
الفنيقيين .
القرطاجنييين
الرومان
الوندال
البزنطيين
وعبيد هده الشعوب
التي اختلطت عبر قوون
سلسلة من الأجناس

أين هو العرق الصافي الخالص الأمازيغي
ومن هو أمازيغي من هدا الخليط التاريخي
لهذا يجب حذف إسم أمازغ
لأنه لا يوجد
وإسم مخترع فقط

لا يوجد جنس إسمه أمازغ

السكان الأولون والأصليون لإفريقيا هم أصحاب اللون الأسود والبني
الجنس الأبيض
مستوطن

حفيد بقايا عبيد الفنيق القرطاج الرومان و البيزنط و الوندال … هربوا إلى قمم الجبال.
واختاروا إسم مصطلح غريب

مثل إسم ماسين الريفي وتعني ماسيموا بالإيطالية .
226 - حضارة عظمية الخميس 21 مارس 2019 - 09:23
أجفى خلق الله وأكثرهم طيشا وأسرعهم إلى الفتنة وأطوعهم لداعية الضلالة وأصغاهم لنمق الجهالة...(ياقوت الحموي)
ـ  أغدر الناس، لا وفاء ولا عهد...(موسى بن نصير)
ـ وصفهم ابن خلدون بالغباء والبلادة والهمجية...
ـ لا إيمان ولا دين بل ليس لهم حتى ظلّ الدين... ( الحسن بن محمد الوزّان)
ـ ليس لهم من الإيمان والشريعة إلا ما يجري على ألسنتنهم... ( الحسن بن محمد الوزّان)
ـ لا شرف ولا معرفة بالإحسان، ولا يفكرون إلاّ في الانتقام من أعدائهم  وقتلهم غدرا إن أمكنهم ذلك...( المؤرخ مارمول كربخال)
ـ غدّارون فتاكون متلصّصون لا يراعون إلّا ولا ذمّة... ( الحسن بن محمد الوزّان)
ـ أكثر الناس قسوة وخشونة... ( مارمول كربخال)
ـ  ارتدوا عن الإسلام 12 مرّة بينما ارتد بعض العرب مرة واحدة فقط...(ابن خلدون)

ـ وكانت البربر  تسكن  الكهوف ولا يغتسلون الا مرة في العام ..(الناصري وابن خلدون)
ـ  كتب فيهم  ابن حزم الأندلسي كتابا سمّاه " الفضائح "
ـ وصفهم  ابن حزم وابن حوقل والحموي بالشذوذ لاكرامهم الضيوف بأولادهم الذكور (السحاق )...
ـ وصفهم  يوليان والوزان ومارمول بالبهائم...
ـ يحاربون  لغة القرآن ويدعون أنهم مسلمين...
227 - مغربي الجمعة 22 مارس 2019 - 21:12
رد على 171 Mc Maroc
وهل الوطن العربي كله من امة محمد صلى الله عليه
و سلم. انسيت العرب المسيحيين ؟
ولكن لا عليك هذه ادعاتكم الباطلة بالاسلام تجعلون
من هو مسلم عجمي عربيا و من هو عربي مسبحي
مسلما. يعني من هو عربي فهو مسلم. ومن هو اعجمي مسلم فهو عربي.
ولكن لا تستطيعون قول ان اسراءيل عربية ولا مسلمة
عرفت لماذا ؟ لان اسراءيل تعرف جيدا العربان وحيلهم
على الشعوب واتخاد الدين الاسلامي مطية للاستحواد
على حضارة و طمس لغة و هوية هذه الشعوبة الطواقة الى الاسلام دين الحق وليس الى العروبة
الفتاكة المشينة العنصرية.
افلا حضارة للعرب انما الجاهلية هي عقيدتهم .
و ما يعيشه العرب خير دليل على واقعهم قبل الاسلام و اليوم .
228 - MC Maroc الثلاثاء 26 مارس 2019 - 09:46
227 ء مغربي


أنت لست مغربي

المغاربة الأقحاح بمختلف شرائحهم " لا يفتخرون بالصهآآآينة "


أنت تمثل في هوليود وتلعب دور الضحية الأمازيغية
و تفتخر بإخوانك الأعزاء الإسرا آآا ئليين .


المغربي القح لا يفكر مثلك .
229 - Amazigh ameziane الجمعة 29 مارس 2019 - 13:59
Au mc228 :mais le vrai marocain qui est amazigh n'écrit pas du n'importe quoi comme vous le faites...des bêtises tout court . Comme par ex lorsque vous dites qu'il n'y a pas quelque chose qui s'appelle amazigh c'est comme vous dites il n'y a rien qui s'appelle arabe .....etc
230 - مغربي الاثنين 01 أبريل 2019 - 23:10
رد على 228 Mc Maroc
وهل انت مغربي حين تتمىقل لاسيادك في الشرق
وانت ترى تهاتفهم على التقرب و الولاء للصهاينة
في شخص اؤلاءك الذين يدافعون عليهم في المحافل الدولية لعدم مساءلتهم عن ما ارتكبوه من جراءم في حف شعوبهم و شعوب الجوار.
اما التهرول جهرا بالاعتراف باسراءيل فحذت ولا حرج .
ولكن امثالك لايسعهم الا ان يتهموا الامازيغ بدنب
لم يقترفوه .وان كان بعضهم زاروا اسراءيل فهذا شانهم و اعلم ايها اللءيم انك لست و صيا عليهم
كما ان الذين تدافع عنهم في الشرق هم اوصياء عليك .
231 - الحسين الروداني الخميس 04 أبريل 2019 - 12:47
دخول الإسلام إلى المغرب رحمة من الله ونعمة.
وقتل للجهل والخرافة التي تعشش في عقول البعض
المجموع: 231 | عرض: 1 - 231

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.