24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3305:1712:2916:0919:3321:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟
  1. "التوحيد والإصلاح" تطالب بالإفراج عن دعاة سعوديين (5.00)

  2. قصة سجينة مع القرآن .. عندما تفيض الزنزانة بالخشوع والإيمان (5.00)

  3. الوديي: الماركسيون آمنوا بقيام الثورة .. والطموح "ديكتاتورية العمال" (5.00)

  4. قصص قرآنية: سجينة عكاشة (5.00)

  5. ريفيو الخارج يصوّتون على "داعمي الحراك" لولوج البرلمان الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | الزاهية الزاهيري: فنان الأمازيغ "محكور" .. والزواج قسمة ونصيب

الزاهية الزاهيري: فنان الأمازيغ "محكور" .. والزواج قسمة ونصيب

الزاهية الزاهيري: فنان الأمازيغ "محكور" .. والزواج قسمة ونصيب

استطاع الفنان المغربي الأمازيغي أن يثبت من خلال الأعمال السينمائية التي يشارك فيها من حين إلى آخر إمكاناته الفنية، إلى جانب الحضور على خريطة المنافسة، وتحدوه الآمال في شروق شمس المستقبل، رغم مواجهة صعوبات الواقع وتحديات الغد.

رغم أن السينما الأمازيغية شهدت قفزة في عدد الإنتاجات، إضافة إلى عدد الأفلام التي أصبحت تنافس الأفلام الأجنبية للظفر بالجوائز الدولية، إلا أنها تعاني التهميش و"الحكرة" على المستوى المحلي والوطني، وفق إفادة عدد من الفنانين الأمازيغ.

ومع التطور الذي تعيشه السينما الأمازيغية بالمغرب، إلا أن المخاوف بتراجعها يلازم صناعها ويظل هاجسا يعيش معهم لحظة بلحظة، خصوصا مع بداية اختفاء المهرجانات الوطنية وضعف الدعم من الجهات المعنية بالفن.

الممثلة الأمازيغية الزاهية الزاهيري، المزدادة بمدينة أولاد تايمة، فتحت قلبها لجريدة هسبريس الإلكترونية، وأكدت أن الفن الأمازيغي عموما، من سينما وموسيقى ومسرح، ظل قريبا جدا من هموم الشعب، وكان نبضه وإعلامه، وزادت: "ساهم في طرد المستعمر، فكيف لا يساعد في تحقيق المطالب العادلة؟"، مستدركة: "الفن الأمازيغي يجسد الإنسان الأمازيغي والمغربي عموما، يحكي تاريخه وأمجاده، ويؤرخ لعمرانه وتقاليده".

"الحكرة الفنية"

"الفنان الأمازيغي لازال يعاني من "الحكرة الفنية""، تقول الزاهية الزاهيري، مضيفة: "إنه يعي جيدا كونه مستغلا، لكنه يسامح ويكافح من أجل مستقبل هذا الفن العريق الذي لو تخلى كل الفنانين الأمازيغ عن ممارسته من أجل هذا المشكل فما كان سيصل إلى هذا المستوى الذي هو فيه اليوم".

وأضافت رائدة الدراما الأمازيغية أن "جميع الفنانين الأمازيغ يكافحون من أجل الهوية والتاريخ الأمازيغي أملا في مستقبل أحسن"، وزادت: "الله اهديهم افهموا راسهم بلي احنا ماشي اغبياء وكنكافحوا وإعطيونا حقنا ومايعتابروناش أغبياء"، وأردفت: "للفن الأمازيغي مستقبل واعد، لذلك نحن صابرون..لنجعل لفننا مستقبلا وتاريخا".

وأشارت الزاهية إلى أن "الفن الأمازيغي بخير طالما لازال يقاوم من أجل البقاء في ظل شح موارد الدعم التي من شأنها حمايته والنهوض به"، مردفة: "كنا نتمنى أن ينتقل هذا الفن من الإنتاج إلى المنافسة مع نظيره باللغات الأخرى، لكن تبقى هذه الأمنية معلقة إلى حين تمكننا من الدخول في صناعة سينمائية حقيقية، يساهم فيها كل الفاعلين، للانتقال بهذا الفن إلى أرقى المستويات"، وأضافت أن "الفن الأمازيغي يبقى مشتلا كبيرا للمبدعين والمبدعات، إذ تخرجت منه أسماء وازنة في كل المجالات"، مشيرة إلى "الفن الأمازيغي عرف بجودة إنتاجاته رغم كل شيء"، وفق تعبيرها.

شح موارد العمل

"لازلنا نطمح إلى ما هو أفضل، ليس في التمثيل وحده، بل في كل القطاعات والمهن السينمائية التي لم تأخذ حقها كما يجب"، تقول الممثلة الأمازيغية في بوحها لهسبريس، مرجعة ذلك إلى ما سمته "شح موارد العمل وفرصه"، مشيرة إلى إن "الاكتفاء بما تنتجه التلفزة إجهاض لمجموعة كبيرة من المواهب والأسماء، وسبب كاف ليغير الناس وجهتهم من السينما نحو مجالات أخرى لتوفير القوت اليومي"، ومستدركة بأن "التمثيل هو ساعد من سواعد السينما الأمازيغية، وبه اشتهرت لأن الأسماء التي ساهمت بشكل كبير في ميلاد هذه السينما كانت محترفة".

وتضيف المتحدثة ذاتها: "هناك مجموعة من الفنانين يعانون في صمت وليست لديهم الجرأة على الكلام"، مشيرة إلى أن "الفنان الأمازيغي يجب عليه أن يتقدم، ليس فكريا وثقافيا فقط، وإنما معنويا وماديا خصوصا، فالممثل الأمازيغي ينتظر سنة بأكملها كي يحظى بفرصة عمل، يكون ثمنها المادي غير كاف لمصروف سنة بأكملها".

النقد السينمائي الأمازيغي

وجوابا عن سؤال طالما ردده الرأي العام عن "كون الفن أُغرق مؤخرا في الرداءة"، قالت الزاهية الزاهيري: "هناك أعمال في المستوى تستطيع أن تصل إلى قلوب المشاهدين، وهناك أعمال أخرى عكس ذلك، ليس فقط في السينما الأمازيغية، لكن في السينما بجميع اللغات. ولا يصح إلا الصحيح".

وأضافت الممثلة ذاتها: "أظن أن التقييم شأن النقاد وليس شأن أي فنان، فحين بدأت التمثيل كنت أبحث عن فرصتي الأولى، وربما ما يعيشه المجال السينمائي اليوم هو إعادة لنفس التجربة؛ ممثلون يبحثون عن فرصتهم الأولى، وهذا أمر مشروع"، مضيفة: "ربما يكون هذا السؤال فرصة حقيقية لنفتح سؤالا حول النقد السينمائي الأمازيغي، وحاجة السينما إليه أكثر من أي وقت مضى، لأنه الوحيد المخول له تقييم الأداء والإنتاج".

الزواج "قسمة ونصيب"

الزاهية حين اكتشفت موهبتها في التمثيل اكتشفت فيه ملاذها الأول والأخير، لذلك لم تفكر في امتهان حرفة أو مهنة أخرى غيره، فاتخذته من باب الاحتراف، خصوصا أنها راكمت فيه تجربة مهمة، سواء في الفيديو أو التلفزة أو السينما، موردة: "الآن لدي أعمال كثيرة في مجال المسرح، ويستحيل أن أفكر في مهنة أخرى غيره".

وعن أسباب عدم دخولها قفص الزواج بعد، قالت الزاهية الزاهيري: "من قبل كان لدي ما هو أهم من الزواج، واليوم بدأت أفكر فيه، لكنه ليس من الأولويات في حياتي، رغم أنه يبقى ضروريا في الحياة"، مضيفة: "طموحاتي الحالية كثيرة، من بينها "نزيد بالفن الأمازيغي للقدام" من خلال مشاريع سأتحدث عنها في وقتها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - omar الاثنين 13 ماي 2019 - 13:45
شكرا لكي و نتمنا لكم المزيد من التألق في حياتكم تحية امازيغية تنكرت
2 - ولد حميدو الاثنين 13 ماي 2019 - 14:18
سنوات و نحن مع الانتاجات العربية و حتى الفرنسية و لم نستفيد منها عاد نزيدو الامازيغية
راه تلفنا كلشي ما شدينا حتى لغة مقادة
ليس هنا تبرير لفشل الفنان ما دامت قنوات يوتوب متاحة للجميع
3 - مواطن الاثنين 13 ماي 2019 - 14:29
الى صاحب التعليق رقم 2
على الأقل الافلام الامازيغية تتسم بالوقار وتشاهدها مع عائلتك مرتاح زد على ذلك تعالج قضايا ومواقف يعيشها الأمازيغ لذلك قل خيرا او اصمت !!!
4 - Simmo الاثنين 13 ماي 2019 - 14:52
الكل محكور في المغرب و نتشارك معك الحكرة في البلاد التي تشكل من أواخر بلدان العالم في التنمية البشرية.
5 - رد على رقم 2 الاثنين 13 ماي 2019 - 14:58
حبذا لو تفرجت امي على عمل امازيغي احسن بكثير وأرقى مما ابتليت به من افلام مكسيكية وسخة. الذنب ليس ذنبها فهي ربة بيت والتلفزة لا توفر منتوج جيد لهذه الفئة القابعة بالبيوت طوال اليوم .عن أي يوتوب اخي تتكلم وهل ستفهم امي ما تقول
6 - aMaZir الاثنين 13 ماي 2019 - 15:04
احتقار الفنان الأمازيغي هو احتقار للأنسان الأمازيغي في كينونته وهي وسيلة يستعملها الغالبون المسيطرون المحتكرون للوطنية على مقاسهم وهي وسيلة ناجعة لتهميش واقصاء وابعاد المشاهد المغربي عن ثقافته ولغته وهويته الأصلية .
كيف لا يحس الانسان بالحكرة والعنصرية والاهمال اتجاه ثقافته ولغته وهويته الأمازيغية ونحن في 2019 ولا توجد الا قناة تلفزية وحيدة واذاعة واحدة مخصصة للبرامج والموسيقى الأمازيغية يتقاسمها أمازيغ الريف والأطلس وسوس ينقطع بثهما على الساعة 12 ليلا .

أليس من حق الانسان الأمازيغي المغربي أن يشاهد قناة أمازيغية مغربية أو يستمع لاذاعة أمازيغية مغربية بعد 12 ليلا وقبل 8 صباحا.
7 - امازيغي مغربي الاثنين 13 ماي 2019 - 15:09
فنانة راءدة بالنسبة للفن الامازيغي الاصيل ولها من امكانيات لعب ادوار في الثمتيل الشيء الكثير فتقمصها لاي دور مهما كان صعبا ومحوريا وبطوليا مثالية راءعة مهما كان الدور من الصعب الممتنع ما يجعلها تتقمص الدور بكل تلقاءية وبكل حرفية الا انها عليها ان تتفادئ الادوار الشريرة ما امكنها لان بامكانها ان تنجح وبطريقة كبيرة في الادوار المثالية وهذه مجرد ملاحظة بسيطة ............. تنميرت .
8 - ولد حميدو الاثنين 13 ماي 2019 - 15:10
ردا على معلق
لم اقل عيبا بل قصدي باننا لم نستوعب حتى لغة واحدة بقواعدها و كدلك باعة الجراءد لا يبيعون اكثر من صحيفة لتيفيناغ فحتى الدين يظهرون في القنوات يدافعون عن الامازيغية لا يشترونها
و لمادا تطالبني بالصمت فهل انا ابكم
لعلمك اعرف 50 %من الريفية لانني عشت فترة في عزيب ميضار و كدلك في حي براقة بالناظور طريق زغنغن
سامحيي و لن اقول لك مشيوغن
9 - ملاحظة الاثنين 13 ماي 2019 - 15:37
لا داعي للعصبية فكل واحد حر في مشاهدة ما يروق له فهل هده الممثلة هي من كانت البارحة في حلقة مشيتي فيها
المغاربة تعلموا الهندية من كثرة مشاهدتهم لافلامها سابقا
اما عن تدريس الامازيغية فانا اعرف مثقفين من سوس يرفضون تدريس ابناءهم الامازيغية فكيف سنفرضها على الاخرين
10 - ذا امزغي نسوس الاثنين 13 ماي 2019 - 15:48
لبنى ابيضار،اهريش،اقريو ،اوشاي،لطيفة احرار،فتو.
لكنهن شلحات امازيغيات،فاين هو احتقار الفنان الأمازيغي او تهميشه،ويضام اليهم احجام وعمر السيد حتى تاحيحيت مثلت في اكثر من مسلسل.
اما اذا كان المقصود اللهجة ،فليست هناك سينما امازيغية لان ليست هناك لغة اسمها الامازيغية.
هناك أشرطة بالريفية واخرى بالزايانية وبالسوسية.
سينما جهوية
11 - نور بروكسيل الاثنين 13 ماي 2019 - 15:49
أولا أحيي الفنانة الكبيرة الزاهية الزاهيري ونتمنى لك المزيد من التألق والنجاح في مسيرتك الفنية...بصراحة وبدون نفاق فالأفلام الأمازيغية في معضمها نتيجة مجهودات فردية حيث لم تتلق أي دعم من الدولة المغربية، عكس الأفلام الناطقة باللغة العربية...التي تتلقى كل الدعم في حين أن الأعمال الفنية الأمازيغية محرومة حتى في الإعلام المرئي المغربي .....
12 - ولد حميدو الاثنين 13 ماي 2019 - 16:24
الحشمة و الوقار من التربية و لا علاقة لدلك بالدين او اللغة فهل الامازيغ الدين ينشرون فيديوهات بكلام الفاحشة يمتازون عن الاخرين فهم لم يخجلوا حتى من ابناءهم و اسرهم فبالاحرى ان يحترموا عامة الناس و لا داعي لدكر اسماءهم
احترم تحترم
13 - رشيد الاثنين 13 ماي 2019 - 16:28
ما كاين لا حكرة لا والو كاين واش عندك جمهور واش عندك عدد المشاهدات
لا يمكن لاي جهة تعمل انتاج و تحط فلوس على افلام ما تيتعداوش عدد المشاهدين بضعة الاف
الناطقين باللغة الامازيغية انفسهم(باعتبارنا كلنا امازيغ ) لا يشاهدون افلامك
14 - محمد الاثنين 13 ماي 2019 - 16:40
أنا لست امازيغيا لكن أفضل الأفلام الأمازيغية منها ذات الطابع القروي القديم واجدها احسن من نضيرتها الكازوية والنواحي لكن في نفس الوقت اقدم نصيحة لكل المشتغلين بالسينما والموسيقى منهم باش اديروا علاش ارجعوا من هنا لا نريد فيديوهات الاستعطاف نوائب الدهر بالعربية تاعربات ممارسة الفن كهواية وليس كاحتراف مهني.
15 - Massinisa الاثنين 13 ماي 2019 - 16:47
صراحة استمتعنا بافلام في المستوى نتمى المضي قدما في نفس المنوال لان هناك تراث امازيغي هاءل و خام وجب سبر اغواره. كما يجب الاعتماد على الطبيعة بكل مكوناتها لانها تعطي الجمالية و التكامل للاعمال و تجعلها حية كما في الافلام التي تشارك فيها فنانتنا القديرة فتحية لك و لجميع من يساهم في الرقي و البناء و الامتاع.
16 - خليل الاثنين 13 ماي 2019 - 17:03
إن التباكي وادعاء المظلومية حجة الإنسان الضعيف، فلو كان لكم فن راق كما تدعون لاستطعتم فرضه على المشاهد عنوة، أليست لديكم قناة بربرية؟ ألا توجد قاعات سينما في الريف والأطلس وسوس؟ ألا يوجد الإنترنت؟ فشمروا عن سواعدكم إذن وأثبتوا وجودكم على الساحة الوطنية بدل نعيقكم وتباكيكم الغير مبرر، أما إن لم تتمكنوا من فرض أنفسكم فعليكم بالإعتراف بالفشل لا أن تلقوا باللوم على الآخرين
17 - متابع الاثنين 13 ماي 2019 - 17:11
و الله ان الافلام و المسلسلات الامازيغية لرائعة بكل ما فيها. انا شخصيا لا اتكلم الامازيغية لانني مغربي عربي و وددت ان اتعلمها و لعلمكم انا مدمن على مشاهدة الاعمال الامازيغية علة القناة الثامنة. رائعة بكل المقاييس و لانها جزء لا يتجزء من هويتنا و ثقافتنا المغربية
18 - مجنون ليلى المغربي الاثنين 13 ماي 2019 - 17:38
انا من بين المتتبعين لاعمال هذه الفنانة الامازيغية الشابة والجميلة. تعجبني كثيرا الادوار التي تؤديها بكل تفان. ارجو من الله ان يرزقها كل ما تشاء في حياتها المهنية والخاصة.
19 - moha الاثنين 13 ماي 2019 - 18:23
احب جميع افلامك و اعشقك الى النخاع و ارغب في الزواج بك و لن اتزوج غيرك .
20 - Vive les Amazighs الاثنين 13 ماي 2019 - 19:27
Les Amazighs sont cible des panarabistes en méprisant tous qui concern Amazigh
21 - مغربي غيور الاثنين 13 ماي 2019 - 20:26
هذا تراثنا تاريخنا يجيب تشجيعه تصوروا اعباد الله مغربي يملك عدة لغات وطنية عدة لغات اجنبية تاريخ متنوع شمال شرق غرب جنوب غي وطن مغربي واحد غني بتقافته واش ماشي افتخار لنا؟ علاش هذا العدمية و الحكرة بينتنا؟ الأجانب يفرحون لنا و ياتون إلينا و يحبون تاريخنا مغربنا المتنوع المتعدد التقافات
22 - El abil الاثنين 13 ماي 2019 - 20:52
فنانة استطعت أن تفرض اسمها في الساحةالفنية السوسية .لاكن هذا لن يكفي بالنظري علىى مؤهلاتها.
23 - ilias87 الاثنين 13 ماي 2019 - 21:57
الفنان المغربي يخضع لقاعدة الزبونية والمحسوبية سواء كان امازيغي او لا
24 - jamal الاثنين 13 ماي 2019 - 23:21
و الواقع أن الفنانة المتألقة الزاهية الزاهي، قدمت الشيء الكثير والكثير للفن الأمازيغي. لكنها لم يعطى لها ما تستحقه.... أنا شخصيا اكاد اجزم اني شهدت جل أعمالها، وهي رائعة....
25 - Jamey usa الاثنين 13 ماي 2019 - 23:22
في الآونة الأخيرة فقدنا الكثير من الممثلين الأمازيغ المرموقين ... أنا من المثثبعين و المحبين للأفلام الأمازيغية .. تحية عطرة إلى الفنانة المقتدرة زهية مزيدا من التألق و الازدهار في حياتك المهنية و آلشخصية ..تنميرت
26 - خالد السبت 18 ماي 2019 - 22:54
انا عربي واحب الثقافة الامازيغية ولا أعرف لماذا المغاربة لا يقومون فقط بأفلام لغتها فقط الدارجة العربية أو لغتها الأمازيغية وكأن المجتمع منفصل عن بعضه البعض علما أن في جميع مناطق المغرب هناك امازيغ يعيشون وسط تجمعات أغلبها عرب وعرب وسط تجمعات أغلبها امازيغ ،نحن نحتاج لأعمال فنية تجمع بين اللغتين وتعبر عن الواقع الحقيقي للمغاربة بجميع مشاربهم مع الحرص على الاحترافية وعدم تبخيس أي مكون ثقافي أو إعطاء أي صورة نمطية سلبية عليه وترجمة الحوارات من الأمازيغية إلى العربية ومن العربية إلى الأمازيغية وعدم التعصب للقبيلة . ..مثلا هناك عدة مدن يجتمع فيها العرب والامازيغ ويتعايشون في قصص تصلح أن أفلاما رائعة وأسر متصاهرة
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.