24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3713:1716:1818:4720:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. دراجة مغامر مغربي تتجول في إفريقيا من العيون إلى "كيب تاون" (5.00)

  2. حكيمي أفضل لاعب ناشئ بالدوريات الخمسة الكبرى (5.00)

  3. "قضاة المغرب": الحكومة تُخالف التوجيهات الملكية (5.00)

  4. مجلة "الشرطة" تفرد ملفا لقصص وقضايا النصب (5.00)

  5. الرئيس التونسي يقترح مبادرة تبرّع ويرفض الإقامة في قصر قرطاج (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | وفاة الرايسة "خدّوج تاحلوشت" تُغلق آخر قلاع الشعر النسائي بسوس

وفاة الرايسة "خدّوج تاحلوشت" تُغلق آخر قلاع الشعر النسائي بسوس

وفاة الرايسة "خدّوج تاحلوشت" تُغلق آخر قلاع الشعر النسائي بسوس

الرايسة "خدّوج تاحلوشت" .. صوت الإباء اللاذع

كان الرايس ابراهيم لشكر، شاعر أحواش الكبير، يقول دائما ويكرّر: "لا يمكن لصوت الرجل أن يضادّ صوت المرأة أو يرجح عليها، فهي دائما الأعلى"، يعود هذا التقدير إلى صورة المرأة في المجتمع التقليدي، والتي تجعلها دون الرجل في كل شيء، وخاصة في القدرات العقلية وملكات الإبداع، ولهذا عندما تنبغ إحدى النساء ويبرز صوتها بين الرجال، تثير الكثير من الإعجاب والانبهار الذي منشأه ذلك الاعتقاد في دونية المرأة، فكل موهبة قوية تمثل تحديا لذلك الصنم الذي تمثله تقاليد المجتمع وبديهياته العتيقة.

من بين الأصوات التي نالت تقديرا كبيرا واعتبارا مميزا من جمهور أحواش، صوت الشاعرة التي غادرتنا مساء يوم الإثنين 03 يونيو 2019، عن 83 سنة، وبوفاتها تكون إحدى آخر قلاع الشعر النسائي بسوس قد أغلقت أبوابها، وانخرطت في صمت أبدي.

الرايسة خدوج تاحلوشت، تحمل في إسمها انتسابها إلى قرية "إحلوشن" Ihluchen المعروفة بمنطقة "تاليوين" (قيادة أساكي ـ جماعة تيزكزاوين ـ عمالة تارودانت)، هذه القرية التي اشتهرت بفن أحواش الفتيات المتقن منذ عقود طويلة، فقدت اليوم إحدى أكبر إيقونات هذا الفنّ، التي منحت "أسايس" حرارة وحيوية نادرة لمدة غير يسيرة.

ولدت الرايسة خديجة الطيب ألحيان المعروفة ب"خدوج تاحلوشت" حوالي سنة 1936 بقرية "أوركو" Urku، وتزوجت إلى قرية "إحلوشن" قبل بضع سنوات من استقلال المغرب، وأنجبت 12 ولدا عاش منهم أربعة فقط. تفتقت موهبتها الشعرية في وقت مبكر وهي بعدُ في سن الرابعة عشرة، وكانت مناوشاتها الشعرية الأولى مع الرايس موحماد أخيها، قبل أن تشرع في محاورة كبار شعراء المنطقة، ولم تمر بضع سنوات على بداياتها الشعرية حتى صار يحسب لها ألف حساب، إذ في كل مناسبة تقام بقريتها ويحُجّ إليها الشعراء القادمون من مختلف المناطق المجاورة، ينتظر الجمهور العريض مبارزات الشاعرة مع ضيوفها الذين سرعان ما تضطرهم إلى موقع الدفاع عن النفس، من هؤلاء الرايس مبارك بن زيدا بداية السبعينيات، وعثمان أوبلعيد ولحسن أجماع وموحماد أودوتوريرت، والحسن جاخا، وعبد الله بوتيزلا، ولحسن أبرشاح وغيرهم، ممن شهدوا جميعا بقوة موهبتها الشعرية وذكائها وحضور بديهتها.

وتدلّ محاورات الرايسة خدّوج على ذكاء وحسن استماع ، كما أنّ لها إشارات رمزية عميقة تذكي الحوار الشعري وترفع من نبرته ومستوى حرارته، وكانت أيام شبابها تنتهج أسلوبا هجوميا في مخاطبة الشعراء الذين عانوا من لسانها الشديد الوقع عليهم، وأصبحت أكثر حكمة وروية بعد أن تقدم بها السنّ.

تتناول الرايسة خدّوج في شعرها مختلف قضايا المجتمع التي تشغل الناس محليا في بلدتها، كما أن لها أشعار في الحياة وتجاربها ومحنها. لكن أهم موضوع هيمن على محاوراتها مع الشعراء هو موضوع المرأة، حيث غالبا ما تضطر إلى الدفاع المستميت عن النساء أمام تهجم الشعراء عليهن، ومحاولة تبخيس أدوارهن وجهودهن في المجتمع.

من أشهر محاورات الرايسة خدوج تلك التي جرت بينها وبين شاعر طاطا الشهير مبارك بن زيدا، الذي جاء به القايد العربي بلحارثي إلى إحلوشن خلال تنقلاته بالمنطقة ما بين نهاية الستينات وبداية السبعينات، كما أن محاورتها مع الرايس عثمان أوبلعيد والرايس لحسن أجماع سنة 1984 طبقت شهرتها الآفاق. ويجد القراء المحاورتين معا مدونتين في كتابنا "إماريرن: مشاهير شعراء أحواش في القرن العشرين".

حظيت الرايسة خدوج بتكريم كبير بقريتها من طرف المجتمع المدني المحلي سنة 2005، كما كرمها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بمناسبة اليوم العالمي للشعر سنة 2009، وتم تكريمها أيضا بالعاصمة الاقتصادية، وكانت تلك المناسبات فرصا لها للتحدث إلى وسائل الإعلام عن تجربتها ومسارها.

رغم أن الأمل هو ما يجعل الإنسان مشدودا إلى الحياة وإلى المستقبل، إلا أننا نكاد نشعر بيأس كبير في ظهور شاعرات جديدات في فن الحوار الشعري المرتجل من طينة الفقيدة، ما يلقي على كواهلنا مسؤولية تدوين التراث الشعر الغزير لشاعرات الشفاهة، الذي ما زال عرضة للضياع والنسيان، كما يجعلنا ذلك، ونحن نشيع الرايسة خدوج إلى مثواها الأخير، نشعر بنهاية عالم وبداية آخر، هو عالم الشاعرات الكاتبات، بأفق جديد ورؤية شعرية مستقبلية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - omar الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 22:33
إنا لله وإنا إليه راجعون سبحان الحي الذي لا يموت الله يرحمها
2 - khaled الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 22:39
. Que Dieu l’accueille dans son vaste paradis. Toutes mes condoléances
3 - alhyan abdellah الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 22:40
رحمة الله عليها وهي شاعرة كبيرة ولم تحظ اشعارها بالتدوين وظلت شفهية والراحلة تنتمي الى دوار تكاديرت اوركو قبيلة ايت حميد قيادة اساكي تالوين
4 - الأسطورة الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 22:43
ألله يرحمها ويغفر ليها في هده الأيام المباركة
5 - عبد الرحيم الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 22:45
انا لله وإنا اليه راجعون. رحم الله الشاعرة الامازيغية.
6 - Syphax the engineer الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 22:47
نطلب من اكوش ان يرحمها ...نتمني ان يكون هناك خير خلف رغم اني اشك امام موجة الظلام الداعيشية الدي زرع في اذهام اوفكان ام الفن والغناء حرام....igodey wawal...thanmert gma professor Asid...syphax sag texas...
7 - الزغبي الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 22:47
رحم الله أموات المسلمين جميعا..لا تنسوا ان المغرب كله يستقبل جالية سوسية ولا أحد احتج...عنصرية البربر اتضحت جلية منذ زمن !
8 - الوشام الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 22:52
أخذها الله إليه وجعلها في من عنده في هذا الشهر الفضيل، هنيئا لها؛ و"الله يرحمها".
9 - hamidou الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 23:18
رحم الله الفقيدة للاسف المبدعون في انقراض مهول عسى ان نجد الخلف
تعازينا لاسرتها قاطبة
10 - محمد المربع الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 23:19
الدوام من المحال،الدوام لله الواحد الفرد الصمد....رحمها الله رحمة واسعة وجعل مثواها الجنة بإذنه تعالى...)ياأيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية...(
11 - أحمد بن محمد الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 23:43
نقول للفقيدة الشاعرة رحمها الله وغفر لها ورزقها الجنة..........ونقول للكاتب صاحب المنشور أن يراجع قواعد الهمزة المتوسطة فالصحيح هو ( الذي منشؤُه )بهمزة على الواو ،لا الألف حرصا منه على العربية التي يعبر بها ويكتب بها ،وتسع أفكاره ومعانيه،كما نقول له بأن التأبين منشرط بالدعاء الصالح وطلب الرحمة........وللأخ المعلق الذي يدعو "أكوش" نقول :نحن في المغرب عامة وسوس خاصة ندعو الله عز وجل..وقد قال الشاعرالأمازيغي قديما:(بسم الله إغ سْرْس بْديغ إرْخويّيد واوال)وما قال (أكوش) والعياذ بالله.
12 - الطيب الجامعي الأربعاء 05 يونيو 2019 - 00:07
الله يرحمها اسي عصيد
يريت نتعرف علي التقافة الامزيغية لو كانت تكتب بالحروف العربيةل ليتسني للعربي تعلم الامزيغية وللامزيغي تعلم العربية وهدا هو الموقف الوطني الصحيح
13 - Hakim الأربعاء 05 يونيو 2019 - 00:15
رجمها الله
رغم الاسترزاق بالقضية الأمازيغية لا احد استطاع ان يسلط الضوء على حياتها أو تسجيل اشعارها و ألحانها لان هدف المرتزقة هو جمع الأموال و الارتزاق لا يهم بيع الدين أو الوطن أو العرض أو نفسه ماديا و معنويا
انه زمن الانحطاط زمن حكام و متفقين علمانيين ملحدين مرتزقة و خونة
14 - hmou الأربعاء 05 يونيو 2019 - 01:12
رحم الله الشاعرة المغربية الكبيرة وصبر أسرتها الكبيرة والصغيرة
ان لله وان اليه راجعون
15 - mourad الأربعاء 05 يونيو 2019 - 01:13
على بعض المعلقين أن يحترموا الأموات ويتركوا صراعاتهم الهامشية جانبا، يستحق شعراء الشعر الشفوي المزيد من الاهتمام بالتدوين وبتدريس أشعارهم في المدارس والتعريف بها لما فيها من حكمةز شكرا للكاتب.
16 - Hatim الأربعاء 05 يونيو 2019 - 01:37
شاعرة بآمتياز بما تحمله الكلمة من معنى
رحمها الله الفقيدة الشاعرة وغفر لها ورزقها الجنة
17 - الادريسي الأربعاء 05 يونيو 2019 - 08:22
الى الطيب الجامعي رقم 12
يا اخي الكتابة بالحروف العربية لن يمكنك فهم اللغة الأمازيغية هذا حق يراد به باطل- وهل قرأتك للإنجليزية المكتوبة بالحرف اللاتيني يمكنك من فهم الإنجليزية ؟ لا أبداً اذن هذا مجرد عذر لايبنى على أي أساس وتلك مقولة بنكران .انا عربي واجد ان قراة الأمازيغية بتفناغ اسهل بكثير من قراتها بالعربية ويكفيك ليوم واحد وليس اكثر للتعلم حروف تفناغ اذ استطعت شخصيا تعلما عن طريق التلفزة المغربية
18 - الادريسي الأربعاء 05 يونيو 2019 - 15:22
الى الطيب الجامعي رقم 12
يا اخي الكتابة بالحروف العربية لن يمكنك فهم اللغة الأمازيغية هذا حق يراد به باطل- وهل قرأتك للإنجليزية المكتوبة بالحرف اللاتيني يمكنك من فهم الإنجليزية ؟ لا أبداً اذن هذا مجرد عذر لايبنى على أي أساس وتلك مقولة بنكران .انا عربي واجد ان قراة الأمازيغية بتفناغ اسهل بكثير من قراتها بالعربية ويكفيك ليوم واحد وليس اكثر للتعلم حروف تفناغ اذ استطعت شخصيا تعلما عن طريق التلفزة المغربية
19 - لحسن الأربعاء 05 يونيو 2019 - 19:37
اللهم جدد عليها الرحمات انها شاعرة امازيغية بامتياز لايوجد اليوم من يخلفها
20 - Hamid السبت 08 يونيو 2019 - 13:25
الدوام من المحال،الدوام لله الواحد الفرد الصمد....رحمها الله رحمة واسعة وجعل مثواها الجنة بإذنه تعالى...)ياأيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية..
أكرموش حميد:
تعازي الحارةالأسرة الكبيرة والصغيرة والى جميع ساكنة إحلوشن .
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.