24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0413:1916:0118:2419:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

2.60

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | جمعية تدعو إلى إحداث "لجنة خبراء ملكية" لإعداد قانون الأمازيغية

جمعية تدعو إلى إحداث "لجنة خبراء ملكية" لإعداد قانون الأمازيغية

جمعية تدعو إلى إحداث "لجنة خبراء ملكية" لإعداد قانون الأمازيغية

دعت جمعية العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان بإحداث لجنة ملكية لإعداد مشروع القانون التنظيمي الخاص بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، تكون مكونةً من الخبراء والمختصين في الشأن الأكاديمي والحقوقي والسياسي.

وقالت العصبة، في بيان لها اليوم الاثنين، إن هذه اللجنة يجب أن تضم الخبرات العلمية المؤهلة للنهوض بالأمازيغية لغةً وثقافةً وحضارةً وتاريخاً، باعتبار أن "الأمازيغية قضية تهم مستقبل المغرب والمغاربة، ولا يجب تركها للتقديرات الحزبية المزاجية وللتعبيرات السياسية الإقصائية".

وجاء مطلب الجمعية بعدما اعتبرت أن مشروع القانون التنظيمي رقم 26.16، الذي يوجد لدى البرلمان، "تراجعي ونكوصي ومخالف للمقتضيات الدستورية".

وطالبت العصبة أيضاً بإحداث مندوبية وزارية للأمازيغية، يُعهَد إليها بتنفيذ وتتبع وتقييم السياسات العمومية المتعلقة بإدماج الأمازيغية في جميع القطاعات.

وسجلت العصبة، في بيانها، "مجموعة من المؤاخذات والنقائص" التي قالت إنها تشوب القانون التنظيمي الذي أعدته حكومة عبد الإله بنكيران والذي لا يزال يراوح مكانه في البرلمان منذ ثلاث سنوات.

وتقول الجمعية إن هذا المشروع أُعد "بطريقة انفرادية بدون مراعاة المقتضى الدستوري الذي يلزم الفاعلين الرسميين باعتماد المقاربة التشاركية في إعداد القوانين والبرامج الحكومية".

كما أشارت الجمعية إلى أن هذا القانون "اعتُقل في دهاليز البرلمان منذ ثلاث سنوات بدون أن يطرأ عليه أي تعديل، وهذا استهتار بالزمن السياسي وتلكؤ مقصود وتباطؤ منهجي في ترحيل أي قضية لها علاقة بالقضية الأمازيغية".

وعلى مستوى مضامينه، اعتبرت الجمعية أن القانون "تحايل على النص الدستوري الأسمى بل حرَّفه عن روحه، حيث إن الدستور تكلم على الترسيم الفعلي والنهائي أسوة باللغة العربية ولم يتحدث عن التدرج في تنزيل الأمازيغية بالطريقة البطيئة والمميتة التي تحدث عنها مشروع القانون التنظيمي".

واعتبرت الجمعية أن "الآجال الزمنية التي يقترحها مشروع القانون التنظيمي لتفعيل بعض المواد، والتي تتراوح بين 5 سنوات و15 سنة، غير معقولة وهدفها الإماتة التدريجية للأمازيغية وتعامل انتهازي مع ترسيم الأمازيغية باعتباره مطلب وطني شعبي وترحيله إلى حكومات قادمة تملصاً من المسؤولية وتهرباً من تحمل الحكومة لمسؤولياتها السياسية والتاريخية".

وقال بوبكر أونغير، المنسق الوطني للعصبة، إن "القانون التنظيمي اختصر مشاكل الأمازيغ بالمغرب في اللغة فقط، والحال أن الأمازيغ بالمغرب يعانون من الإقصاء الاجتماعي والسياسي والثقافي، ومن إشكالية تمركز الثروة والسلطة في أيدي نخبة حضرية محصورة العدد منذ الاستقلال السياسي لبلادنا إلى اليوم".

وخلصت العصبة إلى أن هذا الأمر "يجعل مشروع القانون التنظيمي المطروح اليوم للنقاش البرلماني فاقداً لأي أفق إستراتيجي لإدماج الأمازيغية لغة وثقافة وحضارة في المشهد الثقافي والسياسي المغربي".

وأعطى أونغير، في حديثه لهسبريس، مثال المادة الثانية من مشروع القانون التنظيمي، حيث قال إنها "تحدثت عن تيسير تعلم اللغة الأمازيغية وتعليمها ونشرها، وكلمة تيسير لا مضمون قانوني إلزامي لها؛ بل هي عبارة إنشائية فارغة من أي مضمون عملي ملزم للدولة وللأفراد".

كما اعتبر المتحدث أنه كان لزاماً التنصيص على "أن تعليم الأمازيغية واجب على جميع المغاربة عوض اعتبار ذلك حقاً"، مؤكداً أن هذا المقتضى "سيُساهم في تعميم تدريس الأمازيغية لجميع المغاربة حفظاً للوحدة الوطنية، عوض فتح المجال أمام رغبات البعض للتمدرس بالأمازيغية أو بعدمها وهو مناف للمساواة اللغوية بين الأمازيغية والعربية بالمغرب وتكريساً لدونية اللغة الأمازيغية".

جدير بالذكر أن مشروع القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية سيعرض، عشية اليوم الاثنين، على التصويت ضمن جلسة عمومية تشريعية على أن يحال على مجلس المستشارين لدراسته والمصادقة عليه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (57)

1 - جاد الاثنين 10 يونيو 2019 - 15:14
الامازيغية قضية حقوق انسان و انصافها هو اقرار للعدل و العدالة، هناك من يعطي الامثلة باتحاد اوروبا و تطورها نقول لهؤلاء ان اوروبا اتحدت بفضل العدالة الاجتماعية و اقرار الحقوق الثقافية و اللغوية لكافة مجتمعاتها و لو داخل الدولة الواحدة، و هنا نضرب المثل ببلجيكا التي لديها لغتين و سويسرا ثلاث لغات و كندا لغتين، اما اسبانيا و بريطانيا فقد اعطيا لكل جهة حق اعتماد لغتهم الخاصة كحال كتالونيا و الباسكية باسبانيا و استكتلندا و ويلز ببريطانيا.
كما لا ننسى انه بداخل مجلس الاتحاد الاوروبي تم اعتماد كل لغات البلدان الاعضاء مهما كانت لغاتهم كالمالطية و الرومانية و الفلامنية و كل نائب برلماني او رئيس دولة يتحدث بلغته و الاخرون يعتمدون على تقنيات الترجمة الفورية رغم انه بامكانهم التحدث بالانجليزية التي يفهمها الكل.
اذن باي منطق تحكمون يا عرب ؟
2 - Me again الاثنين 10 يونيو 2019 - 15:20
بالاضافة لهذا، يجب احداث وزارة و كذلك كتابة الدولة في اللغة و الثقافة الأمازيغيين لتطويرها و تنميتها و ترقية وظاءفها و تعميمها حثى تسترجع كل ما فقدته بسبب التعريب و التفرنيس و التهميش و الحصار و الاحتقار التي طالها منذ عقود!
3 - امازيغي الاثنين 10 يونيو 2019 - 15:23
تناقضات واضحة للجميع .يطالبون بأشياء ويرفضون أشياء. لماذا يرفعون هاد العلم الذي يمزق الوحدة المغربية ويتركون علم المغرب ...............؟
4 - ADAM الاثنين 10 يونيو 2019 - 15:23
كفى من الخزعبلات عن أي قانون و لجنة تتحدتون ألم يكفيكم إكراه تلاميد المدارس كتابة ما يسمى باللهجة الأمازيغية بتلك الحروف العبرية التي لا يفهمها حتى الأمازيغ أنفسهم إنها لهجة ميتة و لن تنفعهم في شئ لا حاضرا و لا مستقبلا
5 - Bouhssin الاثنين 10 يونيو 2019 - 15:35
La logique si la plus part des marocains sont amazigh on ne peut pas attendre ni un seul jour pour declarer notre cher pays le maroc comme pays amazigh , on respectant bien sur toutes les composantes de notre cher et paisible pays et merci
6 - رقوش الاثنين 10 يونيو 2019 - 15:36
اللغة تنتشر وتتقلص وتندثر حسب قوة المتكلمين بها وثراء منتوجهم الحضاري .

السؤال: ماهو االقيمة المضافة في تعلم الأمازيغية؟....
7 - حبر على ورق الاثنين 10 يونيو 2019 - 15:36
حتى ولو تمت المصادقة على كل القوانين المتعلقة بتفعيل " الطابع الرسمي للأمازيغية." فستبقى كلها حبرا على ورق لأن هذه اللهجات البربرية فقيرة جدا من كل الجوانب اللغوية والاصطلاحية ولا يمكنها أن تكون في مستوى اللغة العربية التي لم تستطع الحملات الاستعمارية والصليبية من إضعافها أو طمسها منذ مئات القرون.
في فرنسا لن يسمحوا أبدا تكون مكونةً من الخبراء والمختصين في الشأن الأكاديمي والحقوقي
8 - Yassine الاثنين 10 يونيو 2019 - 15:39
A mes amis les Amazigh

J'espère que vous allez prendre mon conseil au sérieux et sans sentiment.

Mon conseil est en relation avec l'histoire du
Flamandss en Belgique comme vous le savez la totalité en Belgique sont obligés de lire et apprendre le Flamands et bien sûr le but est de garder cette histoire et proumevoir cette culture.

Vous voulez rendre obligatoire d'apprendre l'Amazigh au jeune mais est ce que c'est la meilleure solution pour pouvoir la culture Amazigh, mais je me sens Marocain et de culture Amazigh même si je parle pas cette langue je crois que obligés nos enfants a apprendre un 4 ème "Langue" jouera contre la promotion de la culture Amazigh.

Ne résumé pas la culture Amazigh qui est pour moi le Maroc d'aujourd'hui en seulement une langue

Merci
9 - ayman الاثنين 10 يونيو 2019 - 15:42
و عند الانتهاء من قانون الامازيغية للدفاع عن الامازيغ وجب الانكباب على قانون العربية للدفاع عن العرب ثم قانون الحسانية و الموريسكية ... و نعلو الشيطان راه عيينا بالتخربيق....الامازيغية مكون ثقافي و ليس سياسي...و الثقافة لا تحتاج الى قانون.
10 - Hamido الاثنين 10 يونيو 2019 - 15:42
تحية خالصة للامازيغ واصلوا نضالكم حتى تسترجعون لغتكم وثقافتكم.ان شاء الله ساحاول تعلم لغة السكان الاصليين وثقافتهم التي حاول المخزن القضاء عليها.فحتى علمهم جميل جدا.
11 - الرباطي الاثنين 10 يونيو 2019 - 15:45
نعم وبعد طوفان افارقة جنوب الصحراء نتوقع ترسيم مختلف اللهجات الافريقية وتصييرها لغات وطنية...الدول تسعى لترسيخ مبدإ المواطنة ونحن نسعى لإحياء نعرات بائدة
12 - abd 1 الاثنين 10 يونيو 2019 - 15:45
once upon a time we had believed that tamazight will take all of its rights, especially after the king's speech of Ahfir, and the new constitution, but this was ages ago in other words tamazight is still in a status quo .
13 - said الاثنين 10 يونيو 2019 - 15:51
c'est vrai que le Amazigh est une langue reconnue à l'échelle national et international ! c'est une langue universelle qu'il faut maîtriser pour pouvoir accéder aux universités internationales et aux jobs clés ... Dans les faits, c'est une langue en plein déclin et qui entrain de disparaître comme beaucoup d'autre langues avant elles. On peut allouer des ressources pour la préserver et l'encourager mais il faut pas que ça vient au prix de l'enseignement de langue vivantes et utiles pour l'avenir de nos enfants. Après libre à chacun d'enseigner à ses enfants les langues qu'ils veut
14 - youssef الاثنين 10 يونيو 2019 - 15:57
قهرتونة بهد الأمازيغية لعاجباه ايعلمها لولادو غدا ايخرجو صحاب الحسانية والريفية والزيانية.....
15 - مصطفى أغروم الاثنين 10 يونيو 2019 - 15:58
لا يجب الإرتماء في حضن التاريخ الجماعي كان عربيا أو أمازيغيا وإنما إعطاء الأولوية للإنسان والطبيعة والحيوان من دون الرجوع إلى أغوار التاريخ . باختصار كلا اللغتين _ العربية والامازيغية_ لا تساعد في التربية والتعليم لدى وجب إدراجهما في القضايا الشخصية كالإعتقاد والنوع البشري ...أما من أجل النهوض بالمجال التربوي فاللغات الحية _الانجليزية الفرنسية الاسبانية _كفيلات بتنمية الجيل الصاعد .
16 - SAID الاثنين 10 يونيو 2019 - 16:08
On a déjà un projet de loi organique.On l'avait distribué
17 - جلال الاثنين 10 يونيو 2019 - 16:13
الامازيغ الاكثر تشددا والاكثر تعصبا يختارون اللغة العربية للتعبير عن هويتهم .افترض ان نصوصهم وتعليقاتهم موجهة لعرب المغرب .واستبعد ان يكون خطابهم موجه لسكان قطر وسلطنة عمان واليمن
والاردن..انطلاقا من هذا العنصر كان حري بهم ان يكتبوا بلغتهم او بلغة اجنبية تعلموها في المدارس عبر مراحل موازية لتعلمهم العربية الفصحى.الكتابة باللغة العربية اعتراف قسري بريادتها.ونصر لها
.
18 - لهيب الاثنين 10 يونيو 2019 - 16:15
بكل أسف وبدون عصبية أوتعصب ومن منطلق مغربي محض أقول : ااشعوب وصلت بالعلم الى أعلى عليين ،ك خلقت واخترعت وتطورت وحققت المستحيلات ونحن ما زلنا بين اثنين : اما مسلم يتحدث عن نواقض الوضوء ، أو أمازيعي يبحث عن تأسيس الأمازيغية . بالله عليكم ماذا فعلنا بالعربية مدة تزيد عن 15 قرنا وما عسانا نفعل بالأمازيغية التي نبحث لها عن أسس وقوانين . نحن اخوة أمازيغ وعرب نضع اليد في اليد من أجل النهوض بهذا البلد ومن أجل تطور هذا الانسان ويبقى الحديث عن الأمازيغية والعربية كمكونات للهوية المغربية رغما عن كل منا .
19 - سارة قنيطرة الاثنين 10 يونيو 2019 - 16:23
الامازيغية هي قضية شعب و هي ملك لجميع المغاربة .. يجب الرقي بها و استرجاع ماضاع منها بسبب التعريب و التهميش...
20 - juba الاثنين 10 يونيو 2019 - 16:27
Pourquoi la langue amazigh a t-il besoin d'une lois organisationnelle pour qu'elle soit appliquer comme si elle n'est pas chez elle ou comme si elle appartient à une minorité, alors que l'arabe envahit tous les domaine sans avoir besoin d'aucune lois? ce comportement n'émane t-il pas d'une discrimination latente des responsables du champs culturel marocain?
21 - عابر سبيل الاثنين 10 يونيو 2019 - 16:39
القانون المنظم لترسيم الامازيغية تم صياغته من طرف حزب طائفي ديني يمثل التيارات الدينية المتطرفة العربية الموالية لايديولوجيات مشرقية تعادي هوية الشعب الامازيغي و حقوق مستغلة غياب التمثيلية السياسية الامازبغية على مستوى الحزبي..
هذا القانون تحايل فيه من وضعه على الدستور و على حقوق الشعب الامازبغي الذي مازال يعاني من جميع الجوانب سياسيا و ثقافيا و اجتماعيا.
22 - zaki الاثنين 10 يونيو 2019 - 17:03
السلام عليكم
يقول المثل المغربي : " المحبة بلخاطرماشي بالسيف" "أش خصك العريان خصني خاتم أمولاي "لازلتم مصرين على إلزامية تدريس اللهجة الأمازيغية ماذا سيستفيد منها أبنائنا ؟ هل ستنفعهم في أبحاثهم ودراستهم . هل ستساعدهم على المعرفة العلمية . أنا أفرض على إبني تعلم اللغات الحية فضلا عن العربية والفرنسية والأنجليزية, اللغة الألمانية واللغة الإسبانية في مدارس خصوصية , ليتسنى له متابعة دراسته في إحدى جامعتها . والله لأستغرب كل الإستغراب .إنها ديكتاتورية فكرية كيف يُعقل أو يصح فرض هذه اللهجة ضد إرادتنا ورغبتنا ونحن أصلا لانقبلها – مع كل احتراماتي للهجتكم- ولن تفيدنا في شيء في حياتنا الطلابية والحياة اليومية .والله إنكم لتخبطون خبط عشواء يا حكومة . يا وزيرالتعليم عن أية مساوات لغوية يتكلمون لامجال للمساواة بين لغة حية لغة القرآن والتي يتكلم بها أكبر نسبة من السكان في المغرب بيد أن اللهجة الأمازيغية لايتكلمها إلا أقلية . بل هي في انقراض بسبب الهجرات والتلاقح.
اعقلوا يا سادة وأعرضوا عن هذا .
23 - جبيلو الاثنين 10 يونيو 2019 - 17:03
الحقيقة التي تخفيها الحكومة الامازيغية برئاسة العثماني و اخنوش هو ان الامازيغ حسب اللحصاءات لا يتعدون 30 في المائة من سكان المغرب. ونحن نرى الان يتم اختراع تاريخ للامازيغ الذي لم يوجد. اختراع حرف امازيغي الذي لا اثر له في المخطوطات والتاريخ المغربي. اختراع لغة امازيغية التي في الاصل هي كلمات اغريقية يونانية رومانية افريقة وعربية مختلطة. ويحاولون نسب كل شي للامازيغ .
24 - ايوب الاثنين 10 يونيو 2019 - 17:24
يجب توحيد اللهجات في أقرب وقت و فرض تيفيناق على كل المغاربة و حتى الأميين يجب أن يتعلمو الأمازيغية.يجب ترجمة كل الكتب و العقود إلى الأمازيغية و حتى القرءان يجب ترجمته و اعلان المغرب دولة أمازيغية. ثم إبرام اتفاقيات تعاون مع الطوارق في مالي و النيجر و القبايل و خلق اقتصاد مندمج يمكن من صناعة الصواريخ لغزو باقي الدول و تمزيغها كما عربت من قبل.عالم نووي أمازيغي....
25 - benha الاثنين 10 يونيو 2019 - 17:36
نطالب باعادة الاعتبار للمعهد الملكي للثقافة الامازيغية من اجل الاستمرار في النهوض باللغة والثقافة الامازيغيتين كما هو دابه ، مع العمل على تاسيس فروع له على مستوى الجهات والاقاليم ، ولم لا الجماعات ، اذا اردنا فعلا ان ننهض بهذه اللغة التي اعدت كل العدة من اجل اغتيالها واقبارها ، وهي الان لازالت ساءرة نحو الاندثار ما لم يتدارك الامر وفي اقرب الاجال .
26 - احمد الاثنين 10 يونيو 2019 - 17:50
و ماذا قدمت لنا العربية بعد اعتمادها منذ القرن السادس ميلادي اي اربعة عشر قرنا. هل نحن الان في مصاف الدول المتقدمة و المتطورة كاليابان و كوريا و الصين ، و بالمناسبة لو كتب ان يصل العرب لهذه البلدان و حكمها و اراد سكانها الاصليين اعتماد لغاتهم بجانب العربية لقالوا نفس الكلام الذي يقولون عن الامازيغية.
نحن نعلم جيدا و التاريخ علمنا ان سبب تخلف المغرب و شمال افريقيا هم البدو العرب و الاعراب لانهم لا يعملون و يحبون الكسل و الغش و الخداع.
27 - ارباطي الاثنين 10 يونيو 2019 - 18:07
الشعوب لها لغة الهوية لغة الأم، تلقائية منذ العامين ذون المدرسة.الثانية غالبا الانجليزية كلغة التكوين و البحث العلمي. لغة الأم مهمة جدا في تكوين الشخصية و فهم اللغات الأجنبية كأداة وسيطة.في حالنا لايمكن أن تكون العربية ،لان المواطن يفهم بعض الكلمات المنفردة، لأكن لايستطيع تكوين جملة سليمة رغم المجهود و الاجبارية في المدرسة. تلاعب سياسي بالعقول منذ الخمسينات مع بداية التعريب الهوياتي بتدخل من دول الشرق الاوسط حيث تم ترسيم اللغة العربية1962 لأول مرة.هناك أمازيغ لا يعرفون كلمة واحدة من العربية مع ذالك يعتبرونها لغة الجنة. هذه خدعة. اليوم نخدع الشباب بطريقة عصرية نروج على أن لغة العرب لغة التكوين العلمي.يا العجب فقط في شمال أفريقيا. وراء هذا الضغط ملايير من الخليج و دراسات دقيقة مكتملة من الجامعة العربية تتعدى اللغة إلى ممارسات تعريبية خطيرة بوثائق إدارية صريحة.كثير من الأمازيغ ضيعوا لغة أمهم بسبب التعريب، فوقع لهم فراغ لغوي و بالتالي اضطراب في الشخصية فأصبحوا يدافعون بشذوذ عن لغة أجنبية لايعرفونها.فقط لأن أصحابها احاطوها بالقداسة والاجبارية من أجل التوسع القومي.
28 - بوطبسيل الاثنين 10 يونيو 2019 - 18:19
دبا غير قولو لينا واش نتعلمو زيانية أولا نتعلمو ريفية اولا نتعلمو سوسية اولا نتعلمو فكيكية. تفاهمو بيناتكم اولا او رضو علينا لخبار اما هاد رموز مصنوعة غير تهناو راه حثى مغربي ما غادي اتعلمها اولا مصوق ليها بتاتا. ههههههههههه
29 - لحو نايت باها الاثنين 10 يونيو 2019 - 18:20
انا مغربي امازيغي لا يهمني العلم و لا التقدم و لا الازدهار و لا التكنولوجية و لا اللغات العالمية و الحية و لا اللغة الدينية
الذي يهمني هو تعليم و تدريس و كتابة الامازيغية . و هذا حال معظم الاقارب و الجيران و المناطق المجاورة .
اما من يريد التقدم و العلم و اللغات الحية و التكنولوجية فذالك شأنه و اتسأل كغيري منذ 1200 سنة ماذا قدم العرب لنا بعلمهم و شعرهم و ادبهم ؟هل بنوا بروجا الى السماء او صنعوا طاءرات او بوارج او غواصات او مذرعات او هواتف او صيارات ؟؟
اللغة العربية لم ترق اكثر من كتابة العقد للزواج و شهادة الوفات و شهادة الازدياد و لاعطاء هذه الوثاءق كل المصداقية يتم اعادة الكتابة بالفرنسية.
فماذا صنعتم لنا يا من تبجحون بلغة العصر و التقدم و الكنولوجية ؟؟؟؟
اعلى درجة وصلها امازيغي باللغة العربية ان اولاده يصبحون مجرمين لا امازيغ و لا عرب .
و هناك العديد من الهمج الامازيغ يتشدقون انهم يعرفون الدارجة كأن العرب اهل العلم و الفن . و الله العظيم افقر دولة في اوروبا افضل من اغنى دولة عربية .
العرب لا يناسب عقليتهم الا القحط المقحط !
30 - جلال الاثنين 10 يونيو 2019 - 18:27
اللغةالعربية كالنار تجدها متموقعة بعزة وانفة في الدارجةو في الامازغية
بدونها لا يمكن طهي اي شىء.اللغة العربية تشبه ذلك اللاعب المشاغب نتخلى عنه فتأتي الهزائم تباعا .ثم نضطر لاستدعائه من جديد ونستغيث به.اكثر شيء سينصف اللغة العربية في مفارقة غريبة هو التخلي عنها تماماواستبدالها بالامازغية لندخل في تجربة:
تخص التعليم فندرس التاريخ والفلسفة والجغرافية والادب وعلوم الاجتماع والتربية والصرف والنحو والبيان وعلم النفس وعلوم الترجمة...... بالامازغية وبعدها يكون الحكم للعقل بعيدا عن العواطف والانتماءات
31 - محمد الاثنين 10 يونيو 2019 - 18:36
هنيئا للمغاربة بهذا الانجاز العظيم و اخيرا سنقضي على البطالة و سنشهد تقدما اقتصاديا لا مثيل له احذري يا امريكا فنحن قادمون
32 - غيور الاثنين 10 يونيو 2019 - 18:36
اللجنة الحقيقية التي يجب خلقها هى لجنة تقصي الحقيقة من صحة الخرافات البربرية او زيفها مثل الحرف هل هو فنيقي ام مسندي وسيشناق هل هو كاهن ام محارب واصل البربر هل هو كنعاني ام ايبيري وو حتى لا نقيم افكارنا على اكاديب واباطيل سيضحك العالم علينا يوما
33 - امزوران الاثنين 10 يونيو 2019 - 18:38
العربية لغة القران والامازغية لغة الارض جنبا الى جنب
34 - Rester Amazigh الاثنين 10 يونيو 2019 - 19:11
Ici c'est la terre où Tamazight est poussée Donc elle a pas une autre terre que le nord afrique donc nous sommes Amazighs et on va les rester
35 - ًعباس المتشايم الاثنين 10 يونيو 2019 - 19:12
الشيء الذي لا افهمه هو :جل التعليقات سواء ضد او مع. مكتوبة بالعربية او بالفرنسية. واللغة التي يتكلمون عنها غايبة شكلا ومضمونا .اذن يتكلمون عن الخيال
36 - الادريسي الاثنين 10 يونيو 2019 - 19:29
البربرية لهجات وليست لغة كلنا نعلم يقين العام أن اللوبيات للصهيونية والفرنكفونية هي التي تحارب اللغة العربية المجيدة بواسطة خونة وعملاء برابرة لكنكم خبتم وخسرتم لان اللغة العربية المجيدة لاتنهزم
37 - مغربي الاثنين 10 يونيو 2019 - 19:33
كفى من التضليل الجميع يعرف أن البربرية لهجات وليست لغة كلنا نعلم يقين العام أن اللوبيات للصهيونية والفرنكفونية هي التي تحارب اللغة العربية المجيدة بواسطة وعملاء برابرة
38 - موح امكر الاثنين 10 يونيو 2019 - 19:43
راه اصحاب الجمعيات الامازيغية وزعماءهم لا يكتبون بها ولن يكتبوا ... وعلى البرلمان ان يخرج قانون يجرم ذلك عليهم ..هم بالخصوص .
39 - تكلموا بجميع اللهجات البربرية الاثنين 10 يونيو 2019 - 19:48
ايها المواطنون البربر ، تكلموا بلهجاتكم وكونوا لها اوفياء . فالبربري الريفي لن يفهم البربري السوسي ، والبربري السوسي لن يفهم البربري الناطق بالتمازيغت . وهذا الاخير لا يفهم الريفي . لا أحد يفهم الآخر !
هذا واقع وحقيقة !! " كلها يلغي بلغاه "
اعانكم الله ووفقكم للمحافظة على لهجاتكم المتعددة . لهجات العلم والمعرفة والتقدم والانفتاح على العالم . لها كتب ومراجع في شتى الميادين العلمية والادبية والفلسفية والدينية !
40 - مفكر الاثنين 10 يونيو 2019 - 19:54
الى الرقم 9
ولما لا سندافع بعد ذالك على العربية لان العربية الاصلية تكتب بحرف المسند اللذي يشبه حروف تيفيناغ فالحروف الحديثة اللتي تكتب بها العربية الان هي حروف اجنبية تسمى بالحرف النبطي اي انه حرف ارامي مسيحي القران الكريم اوصى انه انزل عربيا وليس اراميا .العالم كله يكتب بالرموز الا العربية تكتب بخيوط .هذا ليس معقولا ولا يدخل الى البال
ثانيا: بما اننا كنا نتعلم في المدرسة ان العرب المغاربة اصلهم من اليمن والحبشة عافاك ركز معايا على هاد الجوج اليمن والحبشة اتعلم كيف كانت تسمى اليمن والحبشة؟ كانت تسمى بمملكة سبء لذالك لديكم رموزكم حرف المسند ونحن لدينا خرف تيفيناغ في مملكتنا المغربية. ليس هناك تعريف اخر للتاريخ اوهنيونا عافاكم من تزوير التاريخ.
41 - رشيد من الناضور الاثنين 10 يونيو 2019 - 19:54
الأمازيغية هي باقة من اللهجات المختلفة

يستحيل صناعة لغة واحدة منها

رموز آلطوارق نقلناهم من الطوارق

لكن أين هي آللغة؟
42 - Filali الاثنين 10 يونيو 2019 - 19:55
تعريب الشعب الامازيغي وحرمانه من تعلم لغته في بلده الاصلي يعتبر جريمة
يجب محاكمة المسؤولين عنها في محاكم دولية .
43 - مغربي الاثنين 10 يونيو 2019 - 20:17
نحن نريد ان نتقدم الى الامام و انتم تريدون العودة بنا الى الخلف، ماذا سنستفيد من اللهجة الامازيغية ،لا شيء بطبيعة الحال.و للإشارة فأنا والله العظيم أمازيغي لكني ضد التخلف و العنصرية
44 - Gad الاثنين 10 يونيو 2019 - 20:50
إلى رقم واحد جاد:
نسيت ان تدكر فرنسا أو تناسيت، فيها خمس لغات و ليست لهجات لكنها اجتتت و لم يعد يتكلم بها احد الان بعد ان فرضت لهجت باريز و ايل دو فرانس على عموم المملكة الفرنسية في القرن 16 ، و هذه اللغات هي الباسكية و البروفانسية و الكالية (شمال فرنسا) و البروطانية التي الأدوات في 1905 و الالزاسية التي ابادوها في 1945 اقراءوا أعياد الله اوى تبعوا ليا صعيد و اصيد المرتزقة الانتهازيين
45 - مفكر الاثنين 10 يونيو 2019 - 20:55
الى 33
اوافقك الرءي ولكن هل الكتابة الاصلية للقرءان ليست رموز المسند وان الرسول الكريم سجل عليه انه ارسل رسالة بخط المسند فالخط الذي كتب به القرءان الكريم الان هو الخط النبطي اي ارامي اي انه اجنبي عن العرب فالله سبحانه وتعالى يقول في القرءان الكرين ان انزلناه عربيا.افيدوني ياعبماء المسلمين رحمكم الله؟
46 - مول الرموك الاثنين 10 يونيو 2019 - 21:13
بوادر و إرهاصات الطائفية العرقية المقيتة باتت ترخي بظلالها و تطل برؤوسها السمجة على هذا البلد الآمن المسالم الذي ظل يُضرب به المثل في تسامح و تآلف و لحمة أبنائه لقرون عديدة.
هيئات (حقوقية) بغيضة ضيقة الأفق ظهرت علينا من العدم فإنتدبت نفسها_بقدرة قادر_ للدفاع عن الأمازيغية (و كأن الناس هنا يتم التضييق عليهم و يتم إجثثات رؤوسهم لمجرد محاولتهم النطق و التعبير عن أنفسهم بأي لسان كان)
إنما هي تعمل جاهدة لإستنساخ التجربة الجزائرية التافهة هنا بالمغرب _بإشاذة ممن بيدهم القرار_ محاولة بذلك خلق البووز و الإغتناء المشبوه على حساب هذه القضية العكرة، مستغلة الفراغ الفكري الروحي و الوطني لدى ثلة من الرعاع
(لا أعمم) ممن يحاولون فبركة "إنتماء" على أساس واه (لهجة). و كأن المغرب هو الرقعة الوحيدة من العالم ممن تفرد قاطنوه بتعدد اللهجات المحلية.. أنشري مشكورة يا هسبرس.
47 - سافكو الاثنين 10 يونيو 2019 - 21:14
عندما تتحدث مع اخدهم، يقول لك الامازيغية هوية الأرض، بينما هذه الأرض لو تكلمت لقالت انا عربية..الفرنكوبربريست مجرد لصوص حضارات ومتسولي تاريخ ..يقتاتون على الهوامش
رشاقة في الكذب والقفز عن المواضيع التاريخية ..لانهم تعذب عقلهم وتنسف اكاذيبهم
48 - ZOGBY الاثنين 10 يونيو 2019 - 21:14
قال المستشرق الفرنسي جاك بيرك :" إن أقوى القوى التي قاومت الاستعمار الفرنسي في المغرب هي اللغة العربية ، بل اللغة العربية الكلاسيكية الفصحى بالذات ، فهي التي حالت دون ذوبان المغرب في فرنسا ، إن الكلاسيكية العربية هي التي بلورت الأصالة الجزائرية ، وقد كانت هذه الكلاسيكية العربية عاملاً قوياً في بقاء الشعوب العربية " . (الفصحى لغة القرآن - أنور الجندي ص 304 )
49 - جنوط الاثنين 10 يونيو 2019 - 21:15
قلنا مرارا ان التساهل امام التمزيغيين لن ينتهي على خير ابدا..بل سيفتح لنا باب جهنم..او بالاحرى جهنم تمازغا...غدا سيغيرون اسم المغرب  وسيطبعون صورة ماسينيسا على الاوراق النقدية ، ويجعلون تمثالا لشيشنق وسط المدن...هلوسات التمزيغيين ليس لها حدود ، بل تمتح من عقلية بربرية ليس لها مكابح او لجام...افهموا العقلية البربرية ، فهي همجية غير آدمية !
50 - اما انك مغربي و اما انك عربي الاثنين 10 يونيو 2019 - 21:32
الى جنوط 49
قل ما تريد و استنجد بمن تعتبره المنقذ لك هولاء الامازيغ الذين تعتقد انك تستطيع لجمهم يفوق عددهم 18 مليون و يملكون ثلثي المغرب ارضا و ثلثيه اقتصاديا و ان تعتمد على عرب الخليج فهم لا يستطيعون التغلب على زمرة من الحوثيين و هم ينفقون 600 مليار دولار ام تريد ان تعتمد على العراق و سوريا اللذان دمرتهم اسرايل عن بكرة ابيهم ؟؟
ارجو نشر التعليق لان بعض العرب و ليس الكل صم بكم عمي .
51 - CITOYEN DE CENTRE الاثنين 10 يونيو 2019 - 21:39
Nous sommes imazighen et non pas des bédouins sauvages.L'existence des faux arabes parmi nous est absurde,l'existence de quelques arabes troués au Maroc est non désirée.Les esclaves des qaoumajistes est la source de tous les malheurs de notre Maroc.
52 - جلال الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 01:02
الى رقم 50
اما انك مغربي او اما انك أمازيغي
الاحصاء والارقام الذي ذكرت مبالغ فيها ولا تمت للحقيقة بصلة .منفوخة بالعاطفة وعدم الحياد.الاحصاء ان لم يذكر مصدره ومن هم القائمون عليه يعتبر لاغيا هذا هو المعمول حسب القوانين الدولية في الدول الديمقراطية
53 - نبیل الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 05:25
اللهجة تمارس کوسیلة للتواصل فی کل ادبیات اللغة۔۔۔۔۔۔الا للاسف في مدینة الحسیمة بالخصوص هي وسیلة لنبذ الاخر وعنصرته ۔۔۔للاسف اغلب ریافة فی الحسیمة جنس خطیر لا یعرف معنی۔۔۔خلقناکم شعوبا وقباءل لتعارفوا۔۔۔۔
54 - اما مع الاصل او الفصل الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 09:22
الى جلال 52
المغربي =ابن الغروب = ليس شرقيا واضح !!
الذي ينفخ و يزرع فيكم الغرور هو السيد الحليمي الذي قال لكم ان عدد الناطقين بتمازيغت 100/27 و هو يقصد الذين لا يتكلمون الدارجة و العربية بعني سكان الجبال.
و يقول ان 100/78 من المغاربة يتكلمون الدارجة و هذا يعني كل الذين يتكمونها من كلا العرقين الامازيغي ثم العربي.
لكن الذي لا تفهمونه او لا تريدوت فهمه هو ان 100/50 من هؤلاء امازيغن!
اذن 50+27= 100/77 .
و الدليل ان عدد العرب القادمين الاواءل كان 3000 عسكري و عدد الامازيغ في كل شمال افريقيا فوق 1000.000 ما الذي حذث حتى تصلوا الى عدد يفوق الامازيغ بينما عدد العرب في جزيرتهم لا يتعد الان 30 مليون ككل و بالدات السعودية؟
التزوير و التلفيق معروف اهلها و السيد الحليمي معروف عنه حقده ضد الامازيغ و لو تملكون ضميرا لقلتم له و لغيره كغى الطعن في اشقاءنا الامازيغ و كفى الارتهان بالخليج و دعات القومية العربية لانهم هم اول من سيتخلى عنكم.
55 - جنوط الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 09:37
عروبة المغرب لا يمكن حتى التفكير في مزاحمتها ، فهي حاضرة وستبقى الى ان يرث الله الأرض ومن عليها..اما البربريات فهي منقرضة بلا ريب...لا البرلمان ولا تجار سوس ولا عصيد ولا الدغرني يستطيعون ان يوقفوا اضمحلالها و زوالها ...في افق 2050 لن تجد بربريا واحدا في المغرب!!!
56 - عروبة متجذرة الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 11:07
و الأكثر غرابة هو أن قوما سرقوا فرعونا مصريا و تقويما رومانيا و خطا يمنيا ليشكلوا بها أعرق حضارة تاريخية على الورق فقط
57 - الله يهدينا الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 19:08
51
que le racisme barbarosioniste tribale n'oublie pas que
c'est à cause des arabes que les barbaristants sont sortis de l'ignorance au savoir faire
المجموع: 57 | عرض: 1 - 57

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.