24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2106:5313:3517:0920:0721:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. "أم الربيع" ينهي حياة تلميذ قاصر نواحي البروج (5.00)

  2. طبيب نفساني: "لعبة القط والفأر" تطبع علاقة المغاربة بالكحول (5.00)

  3. غرق الصحة (5.00)

  4. براهمة: المغرب يقف على حافة "السكتة الدماغية" (5.00)

  5. "حُكم دولة القرون الوسطى" .. عبارة أفقدت اليازغي منصبه السّامي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | ورشات في الكتابة الأمازيغية تستهدف تلاميذ بتزنيت

ورشات في الكتابة الأمازيغية تستهدف تلاميذ بتزنيت

ورشات في الكتابة الأمازيغية تستهدف تلاميذ بتزنيت

استفاد 33 تلميذا وتلميذة ينتمون للمدرسة الجماعاتية "رسموكة" التابعة لمديرية تزنيت، من ورشات في كتابة اللغة الأمازيغية بحروف تيفيناغ في القصة والشعر، نظمها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بشراكة مع مؤسسة الهجرة بالمملكة الهولندية.

وتهدف هذه الورشة التدريبية التي تأتي في إطار تنزيل مضامين الرؤية الاستراتيجية لوزارة التربية الوطنية، ويشرف على تأطيرها الأستاذان الباحثان في الثقافة الأمازيغية أحمد المنادي ونجيب رشيد والشاعرة الأمازيغية خديجة أروهال، (تهدف) إلى تكوين المتعلمين وتحفيزهم على الخلق والإبداع، وإبراز طاقاتهم في مجال توظيف اللغة الأمازيغية، وتمكينهم من وسائل وتقنيات تساعدهم على صياغة نصوص نثرية وشعرية.

وتعرف مديريات طنجة والحسيمة وخنيفرة تنظيم أنشطة إبداعية مماثلة، يؤطرها نخبة من الأساتذة الباحثين والمهتمين بالثقافة الأمازيغية، في انتظار اختيار الأعمال الفائزة من طرف لجنة مختصة تضم كتابا وشعراء مغاربة وهولنديين، قصد المشاركة في المسابقة الوطنية في صنفي القصة والشعر الأمازيغيين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - مغربي ساكن فالمغرب الأربعاء 26 يونيو 2019 - 05:59
أخبرني صديق أمازيغي يشتغل بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية -وهو شخص لا أعلم عنه سوى الصدق- أنّ أحد كوادر ذلك المعهد -وهو شخص أمازيغي وصديق لأحمد عصيد- قال له صراحة أن حروف تيفناغ لا علاقة لها بالأمازيغية وأنه مجبر على الصمت لأن منصبه بالمعهد هو مورد رزقه !
والله على ما أقوله شهيد ..
2 - الأصييييل الأربعاء 26 يونيو 2019 - 06:05
سؤال، وأرجو الجواب. بصفتي سوسي ، أتساءل ماذا سيستفيد هذا الجيل من تعليم اللهجة (لا اللغة) الأمازيغية؟ هل ستكون حافزا للتطور، أم مضيعة للوقت ، وعوض الإنكباب على العلوم، إلهاء التلاميذ بما لا يفيد ؟
3 - لهجة امازيغية الأربعاء 26 يونيو 2019 - 06:42
هههه تيفينار اسم على مسمى حتى شكلها لا معنى له. عوض مانهتم باللغات الاخرى تهنا مع تيفينار التي لا تسمن ولا تغني من جوع.الله اداوي الحال.
4 - مغربي مقهور الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:01
انا موظف تهلكت بالضرائب. و من حقي ان تلك الضرائب اللي كتخاد مني نستافد منها على شكل خدمات تنفعني و عائلتي الصغيرة من تطبيب جيد و مناصب شغل متاحة و تعليم جيد يضمن لأبنائي آفاق مستقبلية واعدة. هذه حقوق يجب ضمان لي بموجب دفعي لواجب الضرائب!!!!!!!! انا اعترض عن مضيعة ما تأخدونه مني في اشياء لا تنفعني كدعم هذا المعهد الغير مفيد و هذه الانشطة الاعلامية و المصاريف في حقل الامازيغية التي لا تفيد في شيء. انه ظلم ان ادفع الضرائب من جهة و ادفع مصاريف تعليم ابنائي في التعليم الخاص لأن بدل تجويد التعليم العام تضيع الاموال في مصاريف الامازيغية الغير مفيدة
5 - ام سلمى الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:15
هادشي غير مضيعة للوقت.على هاد الحساب تا الاباء خاصهم يتعلموا هاد تفيناغ باش يخدموا التمارين مع ولادهم.
6 - مغربي مقهور الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:51
انا موظف تهلكت بالضرائب. و من حقي ان تلك الضرائب اللي كتخاد مني نستافد منها على شكل خدمات تنفعني و عائلتي الصغيرة من تطبيب جيد و مناصب شغل متاحة و تعليم جيد يضمن لأبنائي آفاق مستقبلية واعدة. هذه حقوق يجب ضمان لي بموجب دفعي لواجب الضرائب!!!!!!!! انا اعترض عن مضيعة ما تأخدونه مني في اشياء لا تنفعني كدعم هذا المعهد الغير مفيد و هذه الانشطة الاعلامية و المصاريف في حقل الامازيغية التي لا تفيد في شيء. انه ظلم ان ادفع الضرائب من جهة و ادفع مصاريف تعليم ابنائي في التعليم الخاص لأن بدل تجويد التعليم العام تضيع الاموال في مصاريف الامازيغية الغير مفيدة
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.