24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. شقير: الانتخابات المغربية بين العزوف الشعبي وإجبارية التصويت (5.00)

  2. هل يتوقف بناء "مستشفى النهار" على زيارة ملكية إلى مدينة مرتيل؟‬ (5.00)

  3. "ثورة صناديق" تُحمّس طلبة قيس سعيّد مرشح الرئاسيات التونسية (5.00)

  4. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

  5. حملة تضامن واسعة تندد بتأديب "أستاذة سيدي قاسم" (4.00)

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | ذكرى وفاة صدقي أزايكو تزفّ ديوانا جديدا لعشاق الشعر الأمازيغي

ذكرى وفاة صدقي أزايكو تزفّ ديوانا جديدا لعشاق الشعر الأمازيغي

ذكرى وفاة صدقي أزايكو تزفّ ديوانا جديدا لعشاق الشعر الأمازيغي

تزامنا مع الذكرى 15 لوفاة الشاعر المغربي علي صدقي أزايكو، من المرتقب أن تتعزز المكتبة الأمازيغية بديوان جديد له، تحت مسمى "إندكيكن إغامان"، بمعنى "الشرارات الخالدة"، وتنشر ضمنه قصائد لأول مرة، احتفظت بها عائلته التي أشرفت بنفسها، على عمليات الطبع والنشر.

وعلي صدقي أزايكو أول معتقل سياسي للحركة الأمازيغية، حكم عليه بالسجن سنة واحدة بتهمة "المس بأمن الدولة"، قضاها بسجن لعلو بالرباط، عام 1982، بعد مقاله الشهير "في سبيل مفهوم حقيقي لهويتنا الوطنية"، والذي نقله مراسل جريدة "نيويورك تايمز" روبير كابلان، تحت عنوان "المغرب بلد أمازيغي بقناع عربي"، وهو ما أغضب الملك الراحل الحسن الثاني.

ويقع الديوان الجديد في حوالي 100 صفحة من الحجم المتوسط، ويضم 23 قصيدة. كما تكلفت زوجة وابن صدقي، تليلا وزيري، بوضع توطئة وتقديم للإصدار، فضلا عن كونه يحتوي على قصيدة من توقيع صديق طفولة الراحل، ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، جاءت بعنوان "توكا"، بمعنى الشهادة.

وحسب منشور عممته رابطة تيرا، فقد "صدر العمل عن مطبعة آيت ملول، وأشرف على تصفيفه وإعداده للنشر ماسين صدقي؛ فيما أنجزت الغلاف الفني للديوان الفنانة تيدار صدقي. ويأتي هذا العمل الصادر بعد مضي حوالي ثلاثين سنة من صدور ديوان صدقي الشعري الأول: "تيميتار"، ثم "إزمولن".

وأضافت رابطة تيرا: "بهذا العمل، اختارت عائلة أزايكو مشكورة أن تتقاسم مع القراء والمتتبعين والمهتمين بالتراث جزءا من الكتابات التي خلفها الراحل ولم تعرف طريقها للنشر؛ دون أن يكون هناك تدخل في القصائد المنشورة، حتى إن بعضها لم يتوفر بعد على عنوان إعمالا لمبدأ الوفاء لهذه التراث. كما تم احترام الكرنولوجية التاريخية لكتابة القصائد المنشورة".

وتعد دواوين الراحل، خصوصا "إيزمولن" و"تيميتار"، من أقوى التكثيفات الشعرية تجسيدا للتعلق بالأرض والهوية والحكي عن الشوق للأصل والبحث عنه، وشكلت مادة دسمة للعديد من المغنيين الملتزمين الأمازيغ، على رأسهم الفنان عموري مبارك، الذي غنى ولحن قصائد مثل "إيمي" و"جانفيلي"، التي حازت الرتبة الثالثة ضمن تصنيف الأغنية المغربية سنة 1985.

بدوره، غنى ولحن الفنان حسن إد باسعيد العديد من أشعار صدقي أزايكو، أبرزها "إكاليون أورنكادان": "الأراضي غير متساوية"، و"نكاراغ ديجديكن": "فارقت الأزهار"، قبل أن يأتيه تكريم رمزي من قبل المشرفين على مهرجان "تيميتار" بأكادير، حيث اختير الاسم تيمنا بديوانه الذي يحمل العنوان نفسه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - الحداثة الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 05:39
نحن في حاجة الى الابداع العلمي والتكنولوجي ومشاريع الالتحاق بركب الدول التي قطعت مع عقبات التحديث والحداثة
2 - حفيظة من إيطاليا الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 07:24
جاء في المقال ما يلي: (( علي صدقي أزايكو أول معتقل سياسي للحركة الأمازيغية، حكم عليه بالسجن سنة واحدة بتهمة "المس بأمن الدولة"، قضاها بسجن لعلو بالرباط، عام 1982، بعد مقاله الشهير "في سبيل مفهوم حقيقي لهويتنا الوطنية"، والذي نقله مراسل جريدة "نيويورك تايمز" روبير كابلان، تحت عنوان "المغرب بلد أمازيغي بقناع عربي"، وهو ما أغضب الملك الراحل الحسن الثاني)).

بحثث عن المقال المشار إليه وعن اسم كاتبه في محرك البحث كوكل، ولم أعثر إلا على نتف منشورة عن الشاعر علي صدقي، ولم أجد أي أثر للمقال المذكور، فهل بالإمكان إعادة نشر هذا المقال الذي اعتقل بسببه السي علي لنتبين منه، ونتأكد من وجوده، فأنا شخصيا أشكك في وجود مقال واعتقال من هذا النوع، فلقد علمتنا التجارب أن أشياء كثيرة يتم الترويج لها كحقائق وبديهيات مسلم بها، ولكننا حين نبحث فيها، نقف على أنها مجرد أكاذيب وادعاءات لا أساس لها من الصحة..
3 - ولد البلاد الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 07:48
رحم الله الفقيد و اسكنه فسيح جناته
نعم المعلم و الاستاد الانيق الجاد في عمله
متى عاهد اوفى بعهده ومتى تكلم تكلم
بصدق.
حبه لهذا الوطن و لهوية هذه الارض التي انجبته و انجبت امثاله كان كبيرا و عظيما
لا يحب الدل و المهانة و الاسترزاق بهوية
دخيلة على المغرب و المغاربة.
كنت ثلميدا عنده في القسم السادس من التعليم الابتداءي في بداية الستينات
و هو رحمه الله يدرسنا العربية فكان نعم
المعلم و المربي. اخلاقه عالية.
و في يوم ما و عن صدفة التقيته انا و صديقي في مراكش و سءلنا عن حالنا في
الدراسة و قال لنا ناصحا كلاما قصيرا و لكن
كبيرا في معناه لن انساه ما دمت حيا .
كان رحمه الله شغوفا بهويته و محبا للغته
الامازيغية و لوطنه المغرب.
لا يخاف لومة لاءم في قول الحق و اظهار
الحقيقة حقيقة الهوية المغربية .
4 - الحداثة الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 07:51
نحن في حاجة الى الابداع العلمي والتكنولوجي ومشاريع الالتحاق بركب الدول التي قطعت مع عقبات التحديث والحداثة
5 - tamazirt n imazighen الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 07:54
مناضل أمازيغي بكل ماتحمل الكلمة من معنى، انتصر على الطاغية الحسن الثاني بعزة نفسه و كبريائه و قضى العقوبة السجنية، في حين كان الحاكم الظالم ينتظر منه فقط رسالة العفو للخروج من سجن لعلو.
6 - amagous الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 09:18
La disparition du grand azaikou est une perte monumentale pour le mouvement culturel amazigh.Il a joué un grand role dans la resurection de notre identité et ceci au prix de sa liberté et de sa vie familiale.
7 - الحسين وعزي الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 09:30
بتوجيهات من الملك الراحل الحسن الثاني وبإشراف مباشر من الجنرال الأمازيغي أوفقير تم إنشاء الحركة الشعبية كحزب أمازيغي لمواجهة الحركة الوطنية التي كانت مسيطرة على الشارع المغربي في الخمسينات، وكانت ذات ميولات قومية عربية، فالحركة الأمازيغية كانت مخزنية في نشأتها وأصولها، ولا تزال إلى اليوم كذلك، وإلا ما معنى المعهد الملـــــــــــــــكي للثقافة الأمازيغية؟؟ ولذلك لا داعي لاستعارة صفة المناضلين والمعتقلين والمقموعين بسبب الأمازيغية، يوجدون مستفيدون من الريع المخزني بسبب الأمازيغية، لا غير..
8 - lamine الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 09:58
هذا الأستاذ رحمه الله كان مناضلا ومدافعا عن هوية المغرب الامازيغية وكلفه ذلك السجن رغم أنه كان فقط يقول الحقيقة والغريب في الأمر أن مثل مقاله وأكثر يروج اليوم في الجرائد والمواقع الالكترونية ولا أحد يعتقل مما يبين بأن العباقرة دائما يكونون سابقين لأزمانهم وعندهم بعد نظر
9 - الحبيب الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 10:41
والشعراء يتبعهم الغاوون
والشعراء الشلوح الأمازيغ يتبعهم اصحاب الشطيح والرديح والرقص والغناء وووو
لا يوجد في العالم قوم يتغنون بالشعر ويرقصون الا في المغرب
الأمازيغ مات لهم القلب في عهد البرتغال وطفات لهم الشمعة في عهد الفرنسيين ومشا لهم الدين والأخلاق في العهد المعاصر
الأمازيغ يلهتون وراء قضية خيالية حتى اصبحوا متشردين في البلد ونسوا دين الله الجميل
يالها من كارثة عندما كان الأمازيغ محتشمين متخلقين متدينين
اما اليوم فهم من اكبر الزنادقة وانتشر فيهم اللواط والزنى والخمر وما شابههم
والسلام
هان اشلحي ادكيخ= اعلموا انني شلحي
يالله مع السلامة
10 - السافوكاح الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 12:00
من الظلم فرض لهجة بدائية على جميع المفاربة بجرة قلم ..بينما لنا لغة عريقة واحدى اهم لغات العالم وهي اللغة العربية ..الحركة البربرية تيار نشاز و قليل العدد جدا جدا..كيف يفرض رايه على الدولة ؟ نريد استفتاءا ! هل يقبل المغاربة بلغة مخبرية ولدت في غرفة الانعاش ومازالت تحتضر ام لا ؟!!
11 - Jimie الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 13:42
يكفي أن تذهبي إلى المحكمة بالرباط وستجدين الحكم الصادر في حقه و ستجدين الملف الشخصي ل علي صديقي ازايكو كاملا ومكمولا
أما مسألة الشك فهناك الكثير من الأمور التي نشك في صحتها ورغم ذلك هناك من يعمل على جعلها حقيقة وأول هذه الأمور أن أصل الامازيغ هو اليمن وهنا اطرح سؤالا وجيها كيف يمكن الأمازيغية أن تنقرض في اليمن وأن لا يبقى لها أثر في حين نجدها صامدة في شمال أفريقيا رغم محاولة طمسها واقبارها؟فحسب علمي الأنهار يبدأ جفاف مياهها من سافلتها وليس من منبعها.
12 - السافوكاح الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 14:24
الى جيمي...ومن قال لك انك الامازيغية اندثرت في اليمن ؟ بل لازالت موجودة وهي اللغة المهرية..اما حرف تيفناغ فهو حرف عربي من بلاد ظفار ولازالت نقوش أثرية هناك بالآلاف! .. ذهب مهندس سوسي رفقة صديقه الى اليمن ..وتحدثا بالشلحة..تفاجأ يمني سمعهم وقال لهما هل أنتما من قبيلة كذا ..اليمنية ؟! قالا له نحن مغاربة ! ..هذه الواقعة تثبت ان الامازيغ يتحدرون من اليمن ..وهناك عشرات الكتب التي تتحدث عن التطابق بين الامازيغية وبعض اللهجات العربية !
13 - la3arbi الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 15:01
المغرب وطن الامازيغ والعرب على حد السواء ان نجح امازيغي في ميدان من الميادين فهو نجاح لجميع المغاربو والعكس صحيح لافرق بين عربي وامازيغي في وطن الاسود.
14 - kimie الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 15:33
جاء في المقال عن علي صدقي ما يلي: (( حكم عليه بالسجن سنة واحدة بتهمة المس بأمن الدولة، قضاها بسجن لعلو بالرباط، عام 1982، بعد مقاله الشهير "في سبيل مفهوم حقيقي لهويتنا الوطنية"، والذي نقله مراسل جريدة "نيويورك تايمز" روبير كابلان، تحت عنوان: المغرب بلد أمازيغي بقناع عربي)).

هل يعني هذا الكلام أن علي صدقي ومراسل نيورك تايمز كانا يكتبان عن المغرب من محبرة واحدة، وبذات النظرة، وبنفس القناعات والمشاعر؟ أعرف أن للشعراء الحقيقيين حساسية مفرطة تجاه استقلاليتهم وكرامتهم، ولذلك أستبعد أن يكون الشاعر الأمازيغي السي علي صدقي قد كتب مقالا ألْهَمَ مراسل جريدة أمريكية الكتابة عن المغرب، بلغة من يريد إقامة الجواجز بين المغاربة، وإثارة الفتن العرقية في بلدهم.. علي صدقي أكبر من أن يتيح لصحافي أمريكي مشبوه الزج باسمه في الوضع الداخلي المغربي، بين أبناء الوطن الواحد، فنحن أمام رواية مفبركة لصنع تاريخ نضالي أسطوري،، يسيء للرجل، متوهما أنه يخدمه..
15 - ٌٌRamine الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 15:57
يُذَكِّرُني عنوان مقال الشاعر علي صدقي: (( في سبيل مفهوم حقيقي لثقافتنا الوطنية))، والذي يقال لنا اليوم بأنه سُجن سنة نافذة بسببه، بعنوان لكتاب للسيد محمد باها رفيق عبدالإله بنكيران، وكان أيضا تحت عنوان: (( في سبل الإصلاح)). ما يجمع بين عنواني الرجلين هي كلمة سبيل أو سبل.. فهل ماتا معا بحثا عن سبل الإصلاح؟ ومن كان وراء موتهما يا إلهي؟؟؟
16 - benha الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 17:04
عنوان المقال المذكور " المغرب بلد امازيغي تحت قناع عربي " جاء في الصميم ويصف الواقع المغربي بدقة متناهية ،فبالفعل فالبلد بلد امازيغي ، ولكن يحاولون تزييف هويته بالباسه قناعا لا بواتيه وبالقوة وهو القناع العربي الغريب عنه ، ويحاولون بكل ما اوتوا من قوة ومن امكانات مادية ومعنوية ليردوه عربيا مستغلين بعض الظروف ليحققوا ذلك ، كغفلة الأمازيغ وجهلهم واميتهم وفقرهم ، وهذه الامور كلها فرضت عليهم ،
ليطمسوا هويتهم وليقضوا على لغتهم وثقافتهم . ولكن ومع ذلك لم يتمكنوا من القضاء عليها نهائيا وهاهي بدات تنبعث من تحت الرماد وبدأت تشق طريقها نحو الرقي والازدهار رغم كل ما حبك ضدها من مؤامرات .
17 - zenha الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 17:59
إلى 16 - benha

تقول في تعليقك التالي: (( البلد بلد امازيغي، ولكن يحاولون تزييف هويته بالباسه قناعا لا يواتيه وبالقوة وهو القناع العربي الغريب عنه، ويحاولون بكل ما اوتوا من قوة ومن امكانات مادية ومعنوية ليردوه عربيا)). من هم الذين يحاولون بكل قوة لجعل المغرب عربيا؟ لماذا لا تحددهم بأسمائهم وبألقابهم وصفاتهم حتى نعرفهم؟ ألا تكون أنت أول من يجعل من المغرب بلدا عربيا حين تكتب تعليقاتك باللغة العربية المجيدة، دون أن تخط ولو حرفا واحدا ببلزة ليركامية؟

رئيس الحكومة أمازيغي أبا عن جد، والمناصب الوزارية السيادية الحساسة يشغلها وزراء من أصول أمازيغية، وملك البلاد أمازيغي من والدته، وزعماء كل الأحزاب السياسية الكبيرة أمازيغ، فمن هي هذه الجهة التي تتجاوز هؤلاء كلهم وتريد للمغرب أن يصبح غير أمازيغي؟؟

واضح أن عقدة المظلومية الزائفة قد تضخمت لدى البربريست العرقيين إلى درجة أنهم لم يعودوا قادرين على الاستمرار أحياء دونها فصاروا يستلذون النواح والبكاء والعويل جراءها، في حالة مازوشية غريبة..
18 - مغربي امازيغي و افتخر الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 19:03
‎هكذا يمكن اعتبار هذا الدليل الذي يفسر به هذا المؤرخ الكيفية التي تم بها إلصاق هذا المصطلح بسكان الشمال الأفريقي الذين كانوا يسمون الأمازيغ، خير شاهد على براءتهم من الشحنة المعنوية الرديئة والغثة، التي تنتقص من شأن شخصيتهم وقدر ثقافتهم، وقيمة الحضارة التي شيدوها في بلاد شمال أفريقيا المتاخمة لحوض البحر الأبيض المتوسط وجزء من المحيط الأطلنطي. اعتبارا بأن هذا الكلام إنما هو صادر ليس عن أديب يخمن أكثر مما يعلل، أو عن سياسي ينساق إزاء سراب الأيديولوجيا فيجادل أكثر مما يوضح، وإنما عن دارس للتاريخ يستند إلى الشواهد التاريخية والأثرية، فيعمل فيها أدوات البحث من مقارنة وتمحيص وضبط زمني وجغرافي وغير ذلك. ثم إن هذا المؤرخ يذهب إلى حد بعيد في إنصافه لهؤلاء الناس، الذين ظلمتهم الدولة الرومانية ومن والاها من مؤرخي البلاط وكتبة التاريخ الرسمي، فرغم أن شارل أندري جوليان ينحدر من الربوع التي نشأت فيها تلك الإمبراطورية وسادت، فإنه توخى الموضوعية والعلمية في كتاباته التاريخية، فكانت ثمرة ذلك هو كشف النقاب عن حقيقة البربر الذين لم يكونوا بربرا إلا من حيث التسمية.
19 - مواطن سوداني مقيم الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 20:21
بتهمة المس بأمن الدولة، قضاها بسجن لعلو بالرباط، عام 1982، بعد مقاله الشهير "في سبيل مفهوم حقيقي لهويتنا الوطنية"، والذي نقله مراسل جريدة "نيويورك تايمز" روبير كابلان، تحت عنوان: المغرب بلد أمازيغي بقناع عربي...
هل تسمون هذا ديمغراطية، أيها الأشقاء المغاربة؟
إزايكو....؟ إزايكو....؟ إزايكو....؟ إزايكو....؟
إزايكو....؟ ماشفتكو... على طول الزمان ماشفتكم...
20 - مغربي الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 22:14
لا دليل على أن المقال الذي كتبه Robert Kaplan بعنوان : In Morocco a Berber face hides beneath an Arab mask كان نقلا عن ازايكو.
21 - متساءل الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 22:56
19 مواطن سوداني مقيم .
اهلا و مرحبا بك في بلدك الثاني المغرب
اما ان تتدخل في امور المواطنين المغاربة
فهذا ليس بجيد
و ان لم تعرف ازايكو فهو مغربي مسلم
امازيغي .واعلم ان المغارة اكثرهم امازيغ
و السودانيون افارقة في بشرتهم و في لكنتهم و لو تكلموا و درسوا جميع لغات
العالم فسيبقون افارقة في بشرتهم و لكنتهم
اسءلك اخي هل دولة جنوب السودان
تسمى دولة عربية و هل هي عضو في
جامعة الدول العربية ؟
و هل من حق مرىتزقة البوليساريوا
ان يقيموا جمهورية صحراوية عربية
في صحراء مغربية و هي ارض امازيغية
مند ان خلق الله الارض و من عليها .
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.