24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | أمازيغ يشيدون بتوظيف "المعلم" حرف "تيفيناغ" في أغنية "سلام"

أمازيغ يشيدون بتوظيف "المعلم" حرف "تيفيناغ" في أغنية "سلام"

أمازيغ يشيدون بتوظيف "المعلم" حرف "تيفيناغ" في أغنية "سلام"

بعد إصدار الفنان المغربي سعد المجرد "فيديو كليب" أغنيته الأخيرة "سلام"، وما حققته من نسب مشاهدة كبيرة في ظرف وجيز؛ أشاد نشطاء أمازيغ بتوظيف "المعلم" حرف "تيفيناغ" في الكليب، باعتباره، وفقهم، حرفا قديما قدم التاريخ الضارب في أعماق الفكر الإنساني.

صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" هي الأخرى تعج بكلمات ثناء على المجرد لاستعماله "تيفيناغ" في "الفيديو"، لما له من تأثير على وجدان المغاربة خاصة، والمغاربيين بشكل عام، حتى يتسنى لهم الاطلاع على حرفِ لغة رسمية في دستور 2011 إلى جانب اللغة العربية.

مصطفى أوموش، ناشط أمازيغي، قال إنه شاهد "الفيديو" وأُعجب به، وتابع مازحا: "يبدو أن سعد المجرد سبق الحكومة إلى تنزيل القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية"، مقرا بأنه "بسمعته الكبيرة وصيته الذائع داخل المغرب وخارجه سيتعرف الكثيرون على حرف تيفيناغ وسيسألون عن تاريخه وقصته".

وأوضح أوموش، في تصريح لهسبريس: "لا يسعنا كنشطاء إلا إعلان إشادتنا بهذا العمل الفني، نظرا إلى استحضاره بعدا أساسيا للهوية الوطنية"، متمنيا أن يحذو بقية الفنانين، مغاربة وغيرهم، حذو "المعلم"، لرد الاعتبار لحرف قُدر له التهميش والإقصاء، قصد التعريف به.

وزاد الناشط نفسه: "بما أننا في عصر السرعة بفضل التكنولوجية المتطورة، فالصورة ذات حمولة كبيرة قد تفوق الكلمة في قوة التعبير وإيصال الرسالة المراد تبليغها.. المجرد بهذا العمل الفني أبان عن مغربيته، ونشكره على هذا العمل الذي يتجاوز ما هو فني إلى ما هو هوياتي وتاريخي".

من جانبه، تفاعل علي أوعبيشة، باحث في اللغة والثقافة الأمازيغيتين، مع "الكليب" الجديد للمجرد قائلا: "تميز هذا العمل الغنائي والاستعراضي للفنان سعد المجرد بأبعاده السيميائية الرمزية المتعددة، ما جعل منه إطلالة تأويلية على التاريخ، فهو يقدّم الحضارة الأمازيغية (بوصفها ماضيا) كتحفة تاريخية يجب اكتشافها واستثمارها إستيتيقيا لما تحبل به من روعة الحياة والجمال؛ لغة ولباسا ورقصا ومعمارا وتقاليد، وينظر إلى عمله الفني (سلام) كأثر لهذا الماضي المجيد".

ورغم هذه الرؤية الأركيولوجية التي تجعل الأمازيغية ماضيا، يردف أوعبيشة في تصريح لهسبريس، "إلا أن هذا العمل يستحق التنويه -شكلا-، لكونه استطاع أن يقدم حروف الكتابة الأمازيغية (تيفيناغ) في طابق فني غنائي جميل، من شأنه أن يساهم في التعريف بها وتحبيبها للجمهور، خصوصا أن تأثير مثل هؤلاء الفنانين أقوى من تأثير المقررات الدراسية".

وأوضح الباحث نفسه أن هذا العمل الفني "انفتح على عناصر مهمة من الثقافة والحضارة الأمازيغيتين، كأصالة اللباس، وتفرد الرقص الأمازيغي وتنوعه، إلى جانب روعة هندسة المجال والمعمار، وتوظيف كلمات أمازيغية ذات طابع هوياتي مثل (أزول)".

وخلص أوعبيشة إلى أن "كل ما يمكن أن يعرّف بالعمق الأمازيغي للهوية المغربية ويؤكد عليه، نكاية في دعوات الإسلام السياسي للحلول في المشرق أو تمجيد الثقافة التركية، يمكن اعتباره عاملا مساعدا للخطاب الأمازيغي".

تجدر الإشارة إلى أن "فيديو كليب" أغنية "سلام" لسعد المجرد مدته 6 دقائق و14 ثانية، تظهر به مجموعة من الرقصات الأمازيغية (رقصة تزويت بقلعة مكونة)، مع تسجيل حضور نسائي أمازيغي بالزي المحلي، ببنادر مرسوم بها حرف "أزا" الدال على الهوية الأمازيغية، علاوة على ممارسة فن "التبوريدة"، أو ما يسمى بالأمازيغية "ثافراوث"، مع إظهار نقوش حجرية تمُت بصلة لكل ما هو أمازيغي عريق.

وختم "المعلم" "الفيديو كليب" بعبارة: "هذا العمل مستوحى من التراث الأمازيغي المغربي الزاخر، ونوجه التحية من خلاله إلى كل فناني هذا التراث ومحبيه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (55)

1 - عاشق الشاب حسني الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 23:21
هذا سعد لمجرد ما فنان ولا هم يحزنون ، انسان فاشل طلع بالواسيطة و عياش من درجة فارس يستفيد من أموال الشعب باطلا و يعين له محامون على ظهر الشعب الفقير ، وكل هذا من اجل اغاني رديئة متعفنة مثله .
2 - هابل الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 23:30
انجاز كبير قام به هذا العالم نفتخر بحمله لهذا الحرف العجيب الذي انبعث من قبور الطوارق بمالي نتمنى ان يحمل الحروف الاخرى ان شاء الله.
3 - Mohamed الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 23:30
السلام. استعمال العواطف وجعلها المسير لسلوكنا عوض العقل، هي سبب بلاءنا و مشاكلنا على مستوى الأفراد و الجماعات و الدول. نحب بعنف و نكره بعنف ولا نقيم للعقل اي معيار. اغنية واحدة سالت لها دموع العديد من البربر و جعلتها تنسى فقر أهالي الجبال....
4 - موح امكر الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 23:32
بعض المؤدلجين الامازيغ ... بعد ان وصلوا بتيفيناغ الى مأزق .. فلم يستلهمها احد في كتبه او نقاشاته ...
اذن لم يبق لهم سوى الغناء فقط ... وفقط .
اما سعد فهو رجل ذكي ويعرف من اين ياكل الكتف.
5 - لمسة فنية الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 23:32
عمل جد مميز من فنان كبير . كما يرجع الفضل في هذا العمل لمحسن تيزاف احد نجوم الفناير .و بهذا لايسعنا الا الفخر بثراتنا الامازيغي ..
6 - خالد بويفلان الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 23:36
ولما فهي اللغة التي يجي أن تكون الاولى في المغرب مع المحافظة على الدارجة المغربية و الإنفتاح على الإنجليزية و الصينية فالمغرب أغلب سكانه أمازيغ و شعوب التي تعتز بهويتها كالصين و اليابان لقد إستخدمو لغتهم الأصيلة و وصلو لما وصلو له اليوم ...
7 - lahcen الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 23:44
بصراحة الفنان سعيد المجرد أغنيته الجديدة بعنوان "سلام" مثيرة للجدال في مواقع التواصل الاجتماعي أغنية جميلة جدا واعطى وبين مما يتعلق بالثراث المعربي أي أمازيغي وخصوصا لما ظهر في كليبه العلماء الاركيولوجية ! نشكره على عمله الرائع
8 - العروبي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 23:48
السلام والسلم للكل عربا وبربرا وتركا وعجما وفرسا وكردا وزنجا ووووووو
9 - محمد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 23:50
تحية ملؤها الأخوة و المحبة من مغربي عربي الأصول إلى كل الإخوة الأمازيغ، اللهم أدم اللحمة بيننا عربا و أمازيغ إلى يوم القيامة.
10 - Marocaine pure الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 23:53
وكيف يتنكر سعد لاصله وأصل اجداده... فقد درسنا أن سكان المغرب الأولون (البرابرة) يعني اوتوماتيكيا نحن أحفاد أولئك البربر.... رغم أن التعريب طال عدة مناطق بفعل قصد تعلم الدين وفهم القرآن... فلن يكون السينغالي فرنسيا مهما اتقن لغة موليير... تحية لكل المغاربة والقلب يخفق للاصل...
11 - احمد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 23:54
بان ليكم غي تيفيناغ مابانش ليكم باللي السيد متهم فقضية اغتصاب. وهذا يعني أن مصداقية هذا الرجل سقطت ولا يعتد بكلامه.
12 - MILOUDI الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 00:02
هذا لمجرد الذي جرجرته العدالة الفرنسية ودكته في السجن لاسباب اخلاقية جنسية لو كنت مكانه لاستحييت من الغناء مرة اخرى .
13 - moi الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 01:30
كلكم من ادم و ادم من ثراب يعني كل البشرية اصلها واحد لماذا التعصب ؟لا ادري بقينا تابعين التفاهات و العرق والتعصب والناس قلعات
14 - Tamghart الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 01:39
أصيل إبن أصيل وأصيلة.
بالتوفيق ومزيد من النجاحات.وبراءة مُطلَقة قريبا بإذن الله.
15 - عبدالله الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 02:27
فنان افتخر به شخصيا كمغربي حر وأمازيغي ومغربي مخلط كعديد من المغاربة.
خليو السياسة في التيقار راه نحن مغاربة اجمع ولا يفرقنا الا الموت ، اش هاد البلبلة والفتنة التي عمت البعض بعنصريتهم راه الموت كاينة او باراكا من الجهل راه حتى واحد ما غادي يدي معاه لا مغرب ولا الكرة الارضيّة ، نحن زوار هاته الكرة الارضيّة لي نعمنا بها مولانا سبحانه وتعالى ونشكره ، باراكا من الفتنة راكم تخربون داركم بيدكم يا ناس .
أغنية وكليب راءع وافتخر بك يا المجرد لأنك مغربي وفنان تمتل بلادي والعالم يعرفك ويقدر أغانيك او لي قال العصيدة بارة اي دير بحالو .
الله يحفظك لينا او ما نساش الاغنية ديال الصحراء المغربية وعلى ما اظن هي لي خرجات عليك لان اعداء الله ديال المافية الجزاءرية خسرت كثير من أموال الشعب الجزاءري باش تحطمك او شرات هاليك حتى دخلتي السجن. اتمنى ان تخرج أغنية اخرى على الصحراء المغربية بشي كليب راءع باش تقر ليا الأعداء عاودتاني.
16 - أمازيغي مغربي امريكي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 02:31
لا يمكن أن أنكر ان الأغنية الاخيرة لسعد المجرد تحمل إبداعاً كبيرا و إن كانت لتكون أفضل خصوصا من ناحية الكلمات و بعض التفاصيل ، لكن من وجهة نظر برغماتية لا يمكن إلاّ أن نشجع مثل هذه الأعمال و التي تُعرف بالهوية الأمازيغية للمغرب التي عانت شتى أنواع الطمس و التهميش لقرون خلت !

الكليپ ( بغض النظر عن الكلمات ) ، حاول إبراز العمق الأمازيغي للثقافة المغربية و ضم لوحات ستساهم لا محالة في التعريف بأُسِّ و أساس الهوية المغربية .

- النقوش الصخرية و رمزيتها التاريخية .
- حرف تيفيناغ الامازيغي .
- فن أحواش العريق .
- السلهام الأمازيغي المنقوش .
- الحصان البربري .
- فن التبوريدة .
- تزرزيت رمز الانوثة في الثقافة الأمازيغية .

√ رسالة في نهاية الكليپ : " هذا العمل مستوحى من الثرات الأمازيغي المغربي الزاخر ، و نوجه التحية من خلاله لكل فناني هذا الثرات و محبيه " .
اصحاب الاغتراب الهوياتي و الانبطاح الفكري سيشهرون سيوفهم ضد كل ما يتم بالامازيغية بصلة.
17 - سعيد الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 05:13
ان الفنان سعد المجرد للحرف المغربي الأصيل يدل على افتخار بالثقافة المغربية و الأمازيغية على الخصوص.
18 - جمال السلاوي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 06:01
الفيديو كليب فيه الكثير من العناق بدون سبب وأن العارضة الرئيسية تتحرك كالروبوت بدون أي انسجام مع المغني أو الأغنية.
19 - Mohnd الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 06:59
الامازيغية و الثقافة الامازيغية ملك لجميع المغاربة ،فمن حق اي فنان او اي كان توظيفها في اعماله الفنية وقت ما شاء و متى شاء ،هذه الاغنية ليعد اوصلت الامازيغية للعالمية شرقا و غربا، فالمغاربة واعون ان الامازيغية من ثراتهم الوطني الى جانب الثقافة الحسانية ، الاندلسية المريسكية و العربية و اليهوديةو الافريقية..... فمزيدا من الانفتاح وتقبل الذات المغربية بتنوعها الثقافي و اللغوي فكلنا اخوة في هذا الوطن
20 - Karima الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 07:08
الاعتزاز بالهوية شيء جيد واللغة تميز الإنسان والأمازيغ هم سكان المغرب الأوزون وهذه حقيقة وليست زعم، ولكن ولكل صراحة اللغة الأمازيغة ليست لغة علمية وليست لغة غنية ولا تستطيع جمع كل لهجات الأمازيغة في لغة واحدة بحيث يستطيع كل أمازيغ العالم فهم بعضهم فيها، ونأخذ المثال بدول أمريكا اللاتينية أو ما يعرف بالهنود الحمر فكل منطقة لها لهجتها المحلية المختلفة و لا يستطيع الكل فهم البعض والعكس صحيح ولكن الكل يتفاهم في لغة دخيلة عليهم والكل بتكلمها وهي الإسبانية وهي اللغة التي بها استطاع ا المضي قدما وتطوير اقتصاداتهم بها وكذلك هو الحال بالنسبة للغة العربية في دول شمال أفريقيا الكل يفهمها سواء كان عربيا أو أمازيغيا من أية منطقة وهي السبيل الوحيد للتطور والتقدم
21 - يا عجباه الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 07:46
أمازيغ يشيدون بتوظيف "المعلم" حرف "تيفيناغ" في أغنية "سلام"


يا عجباه
ابتكار ابهر البشرية
ويعود بالنفع التام على الكون
اكتشاف عجيب
يجب الافتخار به لأنه سابقة من نوعها
ما سبقهم اليها احد
يا عجباه
ههههههههههههههههه
22 - Salam الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:11
لو غناها كلها بالتفناغيناغيه كان احسن لكي لا يفهمها احد، ويريح الجميع.
23 - jamais الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:11
L'idée est louable qu'il chante les Imazighen mais d'un point de vue composition , c'est nul
24 - Hicham الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:38
Lamjarad d'abord il a vécu toute sa vie et entouré dans une maison de ses parents pleins d'art......, quelques chanteurs marocains sont très nul et parlent mal de lui, par contre il vaus mieux qu'ils trouvent autres travail, Lamjarad reste toujours le meilleur et le numéro 1 .....bon courage et bonne continuation.
25 - النكوري الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:50
المغاربة يجهلون اصول ثقافتهم و يجهلون تاريخهم الضارب في القدم و مثل هذه الاعمال الفنية ستساعد في ايقاض الهمم و شحذ الأذهان للغوص في معين التراث الامازيغي و بالتالي ستتغير نظرة المغاربة الى تاريخهم و ذواتهم و اصولهم إجابيا بدلا ما درّسهم اياهم المحتالون العربيون "البربر جاؤوا من اليمن عن طريق الحبشة و كانوا يلبسون جلود الماعز و يسكنون الكهوف و المغارات في الجبال " بيننا الامازيغ لهم تاريخ نير و شاركوا في الحضارت الانسانية العالمية مؤثرين و متأثرين
26 - Amazigh amkran الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:59
Tamazight is the origin off all Morrocans. Back to our origin. Good work
27 - محمد الألماني... الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:06
السلام على الجميع..
مرة أخرى تتذخل ماكينة العواطف.. العواطف لتسيطر العقل، نحن شعوب يسهل التحكم في سلوكها..فقط بتحريك أوثار الوطنية،القومية،القبلية والدربية..لا نفكر بالعقل والمنطق . نحب بعنف و نكره بعنف ونلعب بعنف ..نفكر بعنف..نحلم بعنف نحل العنف بالعنف. اغنية أدخل صاحبها بعض رموز تيفيناغ ..ليصبح لدى البربر الدين أنا منهم مطربا ومغنيا خارقا ومبدعا..
مع أن أخلاقه وخرجاته الفرنسية لا علاقة..
28 - الريفي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:44
لم أكن أطيق هذا الرجل، لكن بعد أن أظهر لمتابعيه من حول العالم ثقافة المغرب الحقيقية واستغل شهرته لذلك، فأنا أحييه على ذلك، حتى ولو كان هدفه دغدغة المشاعر، لكن الفنان يعلم جيدا أن أغلب المغاربة أمازيغ فاستغل هذا الأمر لتحقيق نجاح وشهرة أكبر بهذه الأغنية التي عرفت مشاهدات مليونية بمجرد ظهورها.

الأمازيغ عليهم أن يخرجوا إلى العلن ويفتخروا بثقافتهم وتاريخهم العريق فنحن أبناء شمال افريقيا.

وبهذه المناسبة لا داعي للرد على أعراب بني هلال... فكل ما هو أمازيغي يذكرهم بأنهم غرباء عن هذه الأرض لهذا تجدهم يحاولون استفزاز الأمازيغ هههههه.
29 - Maria الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:45
تبارك الله عليك اسي سعد, دائما متالق, كليب رائع و اغنية جميلة عن السلام و المغرب ارض السلام
30 - سعيد،المغرب الأقصى الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:17
ما يسمى بحروف تيفيناق لا علاقة له ببلاد المغرب،لو كان الأمر كذلك لوجدت مثلا كتابات به،من يقول بغير هذا جاهل أو مضل فتان من الهمج الرعاع،
31 - Marocains الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:18
التفنقيت أو التفناح

هي رموز فنيقية حسب جميع المؤرخين العالميين

هذه الرموز أدخلت إلى ليبيا 1200 سنة قبل الميلاد من طرف الساميين الفنقيين

ثم نقلها منهم الطوارق ( طوارق ليبيا ) وكتبوا بها لهجتهم الإفريقية التمشوق

الطوارق في ليبيا هم من نقلوا من الفنيقيين و أضافوا إليهم بعض الرموز مثل بوبريص



أما المغاربة فلم يستعملوا أبدا هذه الرموز

المغرب لا يوجد فيه طوارق ليبيا بل فيه الناطقون بالتشلحيت أي سواسة و الناطقون بالترفيت أي روافة / ريافة
و الناطقون بالتمزيغت أي الأطلسيين / الزيانيين

هي الأنواع من البشر ليست لهم أي علاقة مع طوارق ليبيا

طوارق ليبيا شكلهم و ملامحهم هي إفريقية محضة ويتكلمون لهجة التمشوق

لا يفهمها لا سواسة ولا روافة ولا زيانيين.

الطوارق الليبيينهم من نقلوا واستعملوا رموز الفنقيين

سواسا روافة وزيان لم يستعملوا أبدا تاريخيا كتابة الطوارق ببوبريص

بوكوس وأعوانه نقلوا هذه الكتابة 2003 للمغرب ولأول مرة
المغرب ككل لا علاقة له مع التفناح التفنقيت و بوبريص

النكوري

أعطيني جملة واحدة عندكم في الريف كتبت ببوبريص الطوارق كذليل .

وهل الطوارقي دو الملامح الإفريقية و الريفي دو الملامح المتوسطية الكنعانية
عرق واحد ؟؟؟؟؟؟
32 - امازيغي حر الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:27
هذا مغني يعلم علم اليقين انا المغرب عروقوه وجذوره امازيغية كجدور شجرة ارغان بمنطقة سوس فالاغلبية امازيغية من سوس وريف وزيان وشيشاوة وقبائل ومزاب وامازيغ شاوية ولبيا وتونس و جزائر والمغرب وامازيغ جزر الكناري غونش إسبانيا لاس بالماس تحية للامازيغ اعرق واقدم شعوب والحظارة وحيدة صامدة بالعالم لالف سنين
33 - #عزيز# الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:41
سعد إعتاد كتابة "الله يبارك في عمر سيدي"!!!
لا أستطيع تخيل حاله عندما ينضج و يدرك أن الولاء للوطن و للملك لا يعني بالضرورة كتابة عبارات تزلف تمتح من قاموس عفى عليه الزمان، و لا يستقيم مع قيم القرن 21.
34 - مغربي اصيل الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:47
لا افهم لماذا بعض المغاربة يزعجهم كل ما له صلة باالثرات الامازيغي سواء كان غناء او رقص او حروف او حتى تاريخ بينما يفرحون ويطبلون لكل ثرات وثقافة دخيلة على ثقافة المغرب الاصيلة .
شكرا للفنان المغربي الاصيل سعد على هذا الكليب الرائع .
35 - au N° 33 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 11:05
33 - امازيغي حر
( أنت بيربيرفوف ناطق باللهجة التشلحيت أو لهجة ترفيت أو لهجة تمزيغت )

أنت لا تعرف إسم جدك رقم 5 فكيف تعرف أنك أمازيغي حر رغم أن إسم أمازغ هو مصنع
مؤخرا


هذا مغني يعرف XXXXXXXXXXXXXX

وأنت حركي تريد تسويق بلا بلا XXXXXXXXXXXXXXX


والحقيقة يعرفها كل مغربي

لا داعي أن تكتب لنا خزعبلاتك التسويقية هذا مغني يعرف بلا بلا ...


المهم هو : رمز بوبريص هو طوارقي 100%

في المغرب لا يوجد طوارق .

لا توجد ولو جملة واحدة في المغرب تثبث وجود بوبريص في المغرب
36 - Mc Maroc الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 11:26
35 - مغربي اصيل



الناس إخترعوا ALEXA

شعلى الضو ALEXA
طفي الضو ALEXA
ديري الموسيقى ALEXA
ديري الأغنية X أو أغنة Y ALEXA

كدير كل شيء

أنثم أيها البرابة صدعتونا
على عضام حيوان بوبريص

أمركم غريب

( رمز الطوارق كان يرسم في القبور و الكهوف لإبعاد الشر

وصنعتوا لنا منه قصة إسمها حضارة أمازيغ ههههههه )
37 - Yemach الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 11:40
Franchement et sincèrement avant cette chanson je ne connaissais aucune chanson de cet artist, je connaissais le nom bien sûr dans ses déboires avec la justice, .je ne peux qu’applaudir et dire que le retour aux origines et la clé pour progresser .
38 - بلجيكي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 12:18
سعد فنان كبير بزاف وايضا بوگوص .ولي ماعجبوش حال يمشي يرمي روحوا في البحر .اغنية جميلة ياسلام وجميع أغانيه كلهم زوينين .وسير اخويا سعد المجرد راني راضي عليك في الدنيا والاخرة ..ومسيرة موفقة وديما فوق فوق انشا الله
39 - Moussa الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 12:27
طوارق ليبيا

جنس
ذكي

إخترعوا لنا بوبريص

أنا لا أفهم لمادا بعض الإخوان يمدحون " طوارق ليبيا مخترعي بوبريص "

هل أنثم طوارق ؟ بالطبع لا

هل الناطقين بالترفيت يشبهون الطوارق
هل الناطقين بالتمزيغت الأطلس المتوسط يشبهون الطوارق
هل الناطقون بالتشلحيت يشبهون الطوارق

طوارق ليبيا ملا محهم إفريقية محضة شكلهم إفريقي
يتكلمون العربية و لهجتهم المسماة بالتمشوق .
40 - أستاذة وطنية الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 13:24
يا اخواني هو عمل موفق وظف فيه الثورات المغربي اما عن توظيف حرف تيفناغ اسمحوا لي اقول لكم انني من المهتمين جالست احد الريفيين كما اجالس صديقتي من الاطلس واعرف أناسا من الجنوب فأسائلهم دائما عن حرف تيفناغ وكل واحد يقول لي أن لا علاقة له باللغة التي نتحدثها في الجهة التي ننتمي إليها من هنا استنتجت انكم تعملون على اندثار لغتكم الام بطريقة غير مباشرة
41 - Afro Marocains الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 14:55
41 - حلا
الى سي أنا . الامزيغ او الامزيغية ، عمر الاثنان معا لايتعدى اربعرون سنة من الوجود وأنانيتك تنفخ في ألوف السنين . إذا كنت تكتب لاطفال دواركم فذاك شأنك وإذا كنت تخاطب القراء المغاربة فهذا أمر يتطلب الموضوعية في الكتابة .متى كان المغاربة امزيغ ؟ ثلثي سكان المغرب سود وملونين ولاويقاربونك لا في اللون ولا في الغوفالة ، كل مؤرخي الضفة الشمالية للحوض المتوسط من إغريق ورومان ووندال وبيزينط ووو ، استعمروا ارض الزعيم BAGA الافريقي واستوطنوا أرض MAURETANIA التاريخية واستقروا بها ولم يتركوا ورائهم ولا وثيقة تاريخية وحيدة ولو من حجم حبة VALDA تؤرخ لمجموعة بشرية تسمى بالامزيغ !!!_ لا على ارض الMAURES ولا في شمال نوميديا .فيق شويا يا اكما .
42 - simsim الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 15:10
ولماذا يغني بالعربية
هو لا يعرف البربرية لا من بعيد أو قريب
همه المسكين بعد أن داع صيته في الإغتصاب والتعدي على بنات العالم مع صورته وهو متسكع أن يعيد شيئا ما من ماء الوجه
واستغل البرابرة كما يستغلهم الجميع لأغراضه الضيقة لا غير
لا تنسوا أنه لا زال تحت طائلة المحاكم الفرنسية
43 - Marokkii الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 15:18
اللي معاجبهمش سعد يديرو بحالو ولا جالسين فالقهاوي والتحنزيز في عباد الله .برافو سعد خدام على راسو وكعرف منين يكل الكتف
44 - Hamid الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 15:24
الامازيغ الاحرار لا يحتاجون ل اشباه الفنانين و اشباه الرجال (الذين يضعون الطنكة في اذنهم مثل النسوة) ل الدفاع عنهم و ثقافتهم. يكفينا رجال مثل المختار السوسي و موحى الزياني و عبد الكريم الخطابي.
45 - نجاة الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:33
ايوا راك هضرت مزيان اسي وشن بداكشي لي بغا راسك والحركة الامازيغية.وانا كنقول انا كنقرا لفديو والاغنية ديال سعد هي دعوة للامن والسلم بين الامازيغ والعرب في المغرب يعني تيقول اننا كلنا امازيغ وكلنا عرب احب من احب وكره من كره وربي فوق الجميع.
اجداد العرب كلهم نزوجوا بالامازيغيات وتوالدوا وتعايشوا وانسلوا هذا الخليط من الاثنيات والبشر الذي هو الشعب المغربي.والحمد لله على تامغرابيت ديالنا الزا ولا بيطا ولا كاما من وحي المتشيطنين ليفرقوا هذا البلد اللذين لا يدعون فرصة الا ويشعلوا النار مرة بالحركة الامازيغية ومرة بالعلاقات الرضائية ومرة اخرى بالافطار الجماعي،وهم انفسهم من طبلوا وزمىوا لحرية الاجهاض.
46 - Agadir الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 20:40
كنت أكره المجرد كم أكره كل العربان الذين يعيشون على أرض الأمازيغ ويصفقون فقط لالعروبة العرقية و لالتعريب الإجرامي. لاكن فكرتي تغيرت تجاه المجرد و أتمنى له التفيق.الخزي و العار لكل تعريبي شوفيني مستوطن.
47 - nomade الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 21:27
إلى Marocains : هل لديك معلومات أخرى؟ أذكرك بأنك قلت نفس الكلام بنفس العبارات ( المليئة بالأخطاء طبعا) ما يزيد على خمس مرات!!!! فإذا كنت فعلا على يقين مما تزعم، وإذا كنت فعلا تتكلم خمس لغات، فسيكون لديك رصيد معرفي إضافي من الأحسن ألا تحتكره على قراء هيسبرس المحترمين... واذا كان ما تردده كل مرة، بنفس العبارات وبنفس الاخطاء، هو كل ما لديك، فاعلم أنك ممل جدا، جاهل جدا، عنصري جدا، ومستفز جدا !!! لا يحق لك اعتبار القراء الكرام اغبياء، ولن يجدي هراؤك نفعا، فهو فارغ جدا... إلى اللقاء، حين تكتب تعليقا معقولا، شكلا ومضمونا....
48 - Marocains الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 08:58
47 - nomade


الكلام الدي يؤتر عليك حتي تكتب تلك التدخل

لا توجد لغة إسمها الأمازيغية

اللهجة السوسية أو التشلحيت
هي لهجة مغربية تطق في بقعة سوس
70% من سكان سوس ملونين و سود مغاربة

اللهجة الريفية أو الترفيت
هي لهجة مغربية تنطق في بقعة الريف

اللهجة الزيانية أو لهجة التمزيغت
وهي لهجة مغربية تنطق في بقعة الأطلس المتوسط

ثلاث لهجات مغربية مختلفة لا يفهمون بعضهم بعض

عرقيا الناطقين بهذه اللهجات مختلفين في الشكل
البيولوجي و العقلية و اتقاليد .

الرموز( التفنقيت أو التفاح ) أدخلت إلى ليبيا 1200 سنة قبل الميلاد من طرف الساميين الفنقيين

ثم نقلها منهم الطوارق ( طوارق ليبيا ) وكتبوا بها لهجتهم الإفريقية التمشوق

الطوارق في ليبيا هم من نقلوا من الفنيقيين و أضافوا إليهم بعض الرموز مثل بوبريص

47 - Nomade

المغاربة فلم يستعملوا أبدا هذه الرموز الفنيقية مختلطة برموز السحر الطوارقية .
في المغرب لا يوجد طوارق
49 - Marocains 4K الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 10:02
كل من سكنوا هذه المنطقة

من

فنيق
قرطاج
رومان
وندال
بيزنط

لم يتحدوا عن هذا المكون المسمي " أمزيغ "
و لم يتحتوا عن لغة إسمها " أمزيغ "

كل مافي الأمر
بعد طرد فرنسا من الجزائر

مجموعة من الفرنكو قبائليين

شكلهم أوروبي أشقر
وبعض الصهآاينة المفرنسين

صنعوا لنا هذا المصطلح أمزيغ
جمعوا الرموز الفنيقية القديمة وبعض الطلاسم رموز السحر الطوارقية
وهاهم يسوقون لنا اللغة الأمزيغية .

بينما في الواقع الحقيقي كل بقعة تتكلم لهجة لا يفهما الآخر .

جثة بوبريص كانت ترسم في المقابر و الكهوف عند الطوارق .
50 - nomade الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 10:55
Marocains, لقد قلت هذا مرارا، سئمنا هذا التكرار. هل لديك جديد؟؟؟
51 - Marocains الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 12:14
50 - nomade



الكلام موجه إلى تلك العصابة التسويقية
التي تحاول قسم المجتمع المغربي المتماسك
إلى من يحمل راية مرسوم فيها بوبريص
( رمز السحر الطوارقي )
و
من يحمل راية المغرب حمراء تتوسطها نجمة خماسية خضراء .



أنا لست مع أصحاب تسويق بوبريص

أنا مغربي أكره هذه البلبلة البوبريصية الجددة
و التي هدفها واحد صناعة الكراهية و الإصطدام و النعرات العرقية

أنا أمزيغ هو أمزيغ
( لا يوجد عرق بشري إسمه أمزيغ )
بوبريص هو رمز الطوارق لا علاقة له مع المغرب
52 - العربي العوني الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 18:45
46


العرب ليسوا عنصريون
العرب لا يكرهون الآخر


46

هدا ما ألفينا عليه آباءنا

لا تستطيع ان تنسى و دويك
أعرابن أور أكماك أيا شلحين

هدا ديدن البربرية العرقيية القبلية العنصرية
والصهيونية وجهان لعملة واحدة
كره العربية و أهلها

قل موتوا بغيظكم
53 - إلى Marocains الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 20:01
لاحظت أن جوابي لم ينشر، فارتايت أن أحاول مرة أخرى توضيح بعض الأمور. اولا، لست حركيا ولا أنتمي لأي جمعية أو منظمة أمازيغية. ثانيا، لست عنصريا ولا متعصبا ضد العرب أو غيرهم. ثالثا، لا أرضى أن تحتقر أصول المغاربة، أو يلغى تاريخهم أو أي مكون من حضارة المغرب وثقافته. رابعا، اعتبر، بل أؤمن بابتعادك من الحقيقة وبانسياقك نحو انكار اصلك وتاريخ بلادك، وبرفضك لهويتك الحقيقية، وبافتعال واختراع معلومات مغلوطة نقشتها في ذهنك المتحجر، وهي مع الأسف ثابتة لديك، لا تغير منها حرفا... خامسا، نظرياتك الخاطئة هي التي تشكل خطرا على المغاربة. فأنت محرض على الفتنة، ومشجع للحقد وحامل لراية الكراهية... والسلام على من اتبع الهدى.....شكرا لهيسبريس.
54 - Marocains الخميس 24 أكتوبر 2019 - 12:39
53 - إلى Marocains




الغريب في الأمر هو أنك عرقي 100%
تنسب نفسك لشيء إسمه أمزيغ غير موجود

وفي بلد مثل المغرب

لا يمكنك إستعمال العرق 100%

لماذا ؟

الأصليون في إفريقيا هم الأفارقة السود

ثم البربر ( خليط من غرب آسيا الشرق الأوسط وجنوب أوروبة )

الإغريق
الفنيق
القرطاج
الرومان
الوندال
البيزنط

ثم

الفتح العربي الإسلامي
وهجرة القبائل العربية
بالإيضافة لى عرب الأندلس
و الأندلسيون المستعربون أو المنحدرين من الزواج المختلط مع العرب

هذا الخليط أعطانا

95 % عربو ا اللسان أي عرب
أقل من مليون ناطق باللهجة الريفية
أقل من مليونيين ناطقين باللهجة الزيانية
أقل من ثلاث ملايين ناطقين بالتشلحيت السوسية

95% لسانهم الأول عربي ( عربوفون )
24% لسانهم بربري ( بيربيروفون )

أنت تسمي كل شيء ينتمي لأ مزيغ ؟

هذا الأمزيغ غير مدكور لا في كتب التاريخ و لا في كتب الجغرافية

هو صناعة المعهذ البربري في باريس .

أنا مغربي عربي اللسان إذن أنا عربي لست عرقي
ولا يهمني هل جدي رقم 50 كان بيزطيا أو وندالي أو رماني أو قرطاجي
أو فنيقي أو إفريقي أسود .

لهذا أنا لست عرقي مثلك .

أنت تختار لنفسك بنفسك أمزيغ و تمزغ الباقي وكأن هذا الأ مزيغ
عاش لوحده هنا .

إقرأ التاريخ لكي تفهم .
55 - مواطن مغربي السبت 26 أكتوبر 2019 - 22:55
54 _ Marocains
لو علمنا ان لك تاريخ لكتبناه و ان كتبناه
لقرءه لقراه العام و الخاص و بما انك دون تاريخ زاد حقدك على الدين لهم تاريخ مند
الازل.
فانت عدم لا وجود لك و لا هوية لك انما
تتشدق بلغة اسيادك و بهوية من يحرضونك
على لغة المغرب الاصيلة و هويته القديمة
الجديدة التي صارت شوكة في حلقومك و حلقوم من يستجيرك فانت متمرد في صنف
متمردي مصر و تمردك لا يزيد الامازيغية
الا تباتا و تميزا و تطويرا و ازدهارا كل ذلك
بفضل من رد الاعتبار للامازيغية لغة و ثقافة
و هوية . فخطاب اجدير الشهير لعربون
على حب الملك لشعبه و لوطنه .
المجموع: 55 | عرض: 1 - 55

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.