24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5906:3813:3917:1720:3021:55
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | تمازيغت | هكذا نقل المختار السوسي نفائس أمثال أمازيغية إلى لغة الضّاد

هكذا نقل المختار السوسي نفائس أمثال أمازيغية إلى لغة الضّاد

هكذا نقل المختار السوسي نفائس أمثال أمازيغية إلى لغة الضّاد

لا تقتصر أعمال المؤرخ والفقيه والأديب محمد المختار السوسي على الأدب والفقه وتوثيق أنساب منطقة سوس، بل كان مترجما من أمازيغية سوس إلى العربية، ومن العربية إلى السوسية، حيث جمع من بين ما جمع العديد من الأمثال المنتشرة بالمنطقة، ونقلها إلى اللغة العربية.

وقد نشرت هذه الأمثال في سياق استمرار رضى الله عبد الوافي المختار السوسي، ابن الفقيد أبرز محقّقي وناشري إرثه المخطوط، في نشر نفائس الكاتب والأديب محمد المختار السوسي والتعريف بها.

ومن مخطوط رواية "أحاديث سيدي حمو الشلحي" لمحمد المختار السوسي من "محور أغاني الرعاة"، ينقل الفقيد حديث راعيتين، تقول فيه إحداهما: "إِسّنْ إِلْسِينْيْو تِفِيِّي إِسّنْ تِفيفْلْتْ... إِسّنْ تَاضْصَا نْطّنْزْ إِسّنْ وَنَّاتِيرَانْ"، وينقله إلى العربية، مترجما: "كما عرف لساني مذاق اللحم وعرف مذاق الفلفل ... عرف المضاحكة المؤسسة على الطنز وعرف المضاحكة التي على الصفا"، ثم ينقل ردّ الأخرى: "أَوِيَانْغْ أَرْبِّي دَارْ وَالِي إِسْنْ لخِيرْ… إِغُورِيزْضَارْ أَيِّتْسْكْرْسَا وْلْنْيِّيتْ"، بترجمته بـ: "يا رب لا تحوجني إلا إلى من يعرف كيف وقع الصنع الحسن ... فإن لم يتيسر له أن يفعل بي خيرا قال لي خيرا".

كما ينقل السوسي، عن المصدر نفسه: "أُريحْتَاجَّا أُلِيلِي إِفْرِيكْ أُرْكِيزْ إِدَّعِ يَانْ أُرِحْتَجَّا يَانْ إِحْنَّانْ أَيْسْ نْسُّوكْتْ أَوَالْ"، مترجما إيّاه بـ"كما لا تحتاج الدفلى إلى السياج من البدر فإنها آمنة من أن يحوم حولها ما يأكلها، وكذلك لا يحتاج المشفق الرقيق القلب الإكثار من سؤاله".

ومن بين ما أرّخ له وترجمه محمد المختار السوسي قول: "إِغُوكَانْ تْلاَّ شْجِيعْتْ أَمَّاسْ لْقَلْبْ ... إِدَ لَرْزَاقْ إِرَدَّا شْكِينْ غِنَّا غْلاَّنْ"، الذي ترجمه بـ"إذا توفرت الشجاعة في قلب الإنسان ... فإن الأرزاق ستنساق إليه من أي مكان كانت". كما يورد من بين ما يورد: "إِغْيَادْ إِلاَّ إِطَّافْ يَانْ رِّيشْ أَوّرِزُودْ وَاكَالْ ... أَشْكُو هَانّ تمْارَا أَديتَّاوِينْ يَانْ أَرْدِيتّرّسْ"، مترجما هذا الردّ بـ"من كان سعد بالتحليق بريشه فلا يقطع ما بينه وبين الأرض… فإن ضروريات الدهر ملجآت ذي الريش حتى يحتاج إلى الأرض".

ومن بين نماذج الأمثال الشعبية السوسية، التي اعتنى بها محمد المختار السوسي جمعا وترجمة إلى العربية، ما يذكره ابنه، عن مؤلف مخطوط، هو: "الألفاظ العربية في الشلحة السوسية "، من بين ما ترد فيه أمثال من قبيل: "وَنَّا دَارْ أُرْلِّينْ لَدَابْ مَيْحْلاَ إِغْتْنِيتْ أُرُونْ مِيدْنْ فُولْكِينِينْ"، وترجمه الفقيد بـ: "من لا أدب له لا ينظر إليه وإن ولده عظماء أجلاء"، و"وَنَّا وْلِيوْرِيتْنْ لْعْقْلْ نْبَبَاسْ مَيْحْلاَ إِغِيتْ إِوْرْتْ لْمَالْنْسْ"، التي ترجمها السوسي بـ: "من لم يرث عقل والده، فماذا يفيده إن ورث ماله".

كما نقل محمد المختار السوسي أمثالا صوفية من محيطه، من بينها: "وَنَّا مُويْكْسْ إِزْبْلْ أَمَانْ هَانْ غِيكَانْ أَيْكَانْ لْعْلاَمْتْ أَسْتُرْيَاغْ إِرِيفِي"، كاتبا: مثل صوفي معناه أن من رأى في الشراب شعرة، فحالت بينه وبين أن يشرب، استقذارا للماء، فذلك علامة على أنه ليس بعطشان. ويزيد أنّ المقصود منه: "أن من حال بينه وبين أهل الخير بعض فلتات منهم، فذلك دليل على أنه لا يتلهف على صحبتهم، وإلا فعين الرضا كليلة عن كل عيب".

ويذكر رضى الله عبد الوافي، ابن الفقيد، أنّ أباه يُعتبر من "أكبر وأكثر من ترجموا من الشلحة السوسية إلى العربية، وجل أو غالب ما كتبه في مؤلفاته وعلى الخصوص منها "من أفواه الرجال" الواقع في العشرة أجزاء، أو "الترياق المداوي"، وكثير من فصول موسوعته المعسول، أو صفحات عديدة من "خلال جزولة" وغيرها، إنما استقى وجمع لنا الأخبار من أفواه عدد من الرجال بلسان شلحي، وحرر جميع ما سمعه منهم مترجما إلى العربية"، ويضيف أنّ من بين ما نقله محمد المختار السوسي من العربية إلى السوسية أحاديث "الأربعين النووية".

ويوضّح المحقّق أنّ منهج محمد المختار السوسي في نقل هذه الأمثال المخطوطة أنّه "كان يدوّنها في الغالب عند الانتهاء من تصريف كل كلمة شلحية، بعد أن يأتي بمصدرها وتصريفها في الماضي والمضارع والأمر".

كما يذكر المحقّق أن العديد من الأمثال الشلحية التي بثّها محمد المختار السوسي في ثنايا كتبه لم تنشر بعد، حيث وجدها في خزانته مدوّنة، ولم يجمعها ليستخرجها بعد، وقدّر عددها بالمئات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - [email protected] الأربعاء 17 يونيو 2020 - 07:10
ثم يأتي متخلف ما أو جاهل ما فيقول: الأمازيغية لغة جديدة!!..إنما هيهات هيهات الأمازيغية صارت لغة معترف بها لدى موقع جوجل ولدي مايكروسوفت حتى أن شركات تصنيع الهواتف الصينية بدأت في إدماجها في اللغات المدمجة في نظام الاندرويد.
2 - اهل سوس اها نخوة الأربعاء 17 يونيو 2020 - 07:16
اهل سوس إخوة لنا و هم مغاربة بكل ما للكلمة من معنى و هم أصحاب علم و إلمام بعلوم القرآن والدين و هم كذلك أصحاب مال وأعمال و أخلاق عالية.
تحية من مدينة القنيطرة ومن الداخل المغربي إلى كل المغاربة و إلى اهلنا و احبابنا و إخوتنا في منطقة سوس العالمة.
3 - نحن حضارة طارق بن زياد الأربعاء 17 يونيو 2020 - 07:16
الامازيغية هوية و ثقافة وتاريخ ضارب في القدم و نفتخر و نعتز به...لكن اللغة العربية لغة القرآن هي الاساس ...قال تعالى :" انا انزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون"...يجب ان نعطي الاهمية القصوى للغة العربية وان نعلمها لأولادنا...وهي هويتنا الاولى الاصلية التي دعانا اليه الرسول الاعظم...(ص)
4 - رباطية حرة الأربعاء 17 يونيو 2020 - 07:35
رحم الله المرحوم المؤرخ المختار السوسي الذي سيبقى مم رجال المغرب القلاءل الذين توفقوا في المزج بين الثقافة الأمازيغية والثقافة العربية بطريقة سلسة جعلت منه عملة نادرة يصعب ايجاد مثيل لها في الوقت الراهن. رحمه الله وأسكنه فسيح جنته .
5 - عابر سبيل الأربعاء 17 يونيو 2020 - 07:38
رحم الله الشيخ الفاضل العلامة الكبير الأمازيغي المغربي المختار السوسي من العضماء اللذين تركوا بصمة في التاريخ المغربي ومن اللذين لم ولن يتكررو (؛
6 - رشيد الأربعاء 17 يونيو 2020 - 07:46
ما الذي فكرك في العالم المختار السوسي و الحديث عن الأمازيغية في هذه الظرفية و هاته الايام بالضبط مجرد سؤال
7 - bouzebbal الأربعاء 17 يونيو 2020 - 07:52
قال الله سبحانه(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)
8 - ⵜⴰⵎⵎⴰⵢⵜ ⵃⴰⵎⵉⴷ الأربعاء 17 يونيو 2020 - 08:08
رحم الله العلامة واسكنه فسيح جناته، ناشرا الخيروالمحبة ،وناقلا ارثا نحن في حاجة اليه ، عكس هؤلاء الوهابيين الذين يحاربون كل ما هو جميل من تراث و تقاليد هذا البلد السعيد
9 - خالد الأربعاء 17 يونيو 2020 - 08:14
كما عرف لساني مذاق اللحم وعرف مذاق الفلفل ... عرف المضاحكة المؤسسة على الطنز وعرف المضاحكة التي على الصفا

أقترح هذه الترجمة:

ذاق لساني اللحم وذاق طعم الفلفل واستذاق الصدق وماز ضحكة الساخر

تنبيه: لا يظنّن بعضكم أن الطنز من الكلام الدارج
10 - DOKKALI الأربعاء 17 يونيو 2020 - 08:27
رحمك الله أيها العالم الجليل الوطني الحر ألفت بين المغاربة في زمن كرونا الإستعمار ووقفت ضد الظهير البربري الذي كاد أن يفرق بين الإخوان والأصهار العرب والأمازيغ وليس كالعصيدات ونحن جميعا من أجل الله الوطن الملك
11 - هذه خطب الأربعاء 17 يونيو 2020 - 08:30
من المتعارف عليه ان المثل هو عبارة عن كلمات قليلة تدل على معنى كبير مثل قولك ( ما قلّ دلّ) وقولك (ماهكذا ياسعد تورد الابل ) وقولك (سبق السيف العذل ) وغيرها من الامثال التي تتكون من كلمات لا تتجاوز عدد اصابع اليد الواحدة ولكن مدلولها يحتاج الى الكثير من الكلمات لتوضيحه وهذه هي الفكرة من الامثال ، اما الامثال التي ترجمها المرحوم فانها بعبارة اخرى شرح لفكرة بالكثير من الكلمات وهذا يظهر ربما ان اللغة السوسية تجد صعوبة في شرح الفكرة بالقليل من الكلمات.
12 - Abdou الأربعاء 17 يونيو 2020 - 08:31
جميل جدا، نتمنى أن نستزيد من علمه الوافر
13 - البلغيتي الأربعاء 17 يونيو 2020 - 08:31
ونعم الرجال المخلصين لربهم العارفين بقيمة ونعمة الوحدة والأمن..
14 - bernoussi الأربعاء 17 يونيو 2020 - 09:08
Rien que ces lignes, ça donne envie de le lire.
Merci de éclairer avec de tels articles sur l'enrichissement mutuel des cultures du Maroc
Rahmatou Allah 3alayh wa 3ala jami3 al mousslimine
15 - سعيد اسكت الأربعاء 17 يونيو 2020 - 09:11
هذا حال العطمى لايوجد في معجمهم الاقصاء.
16 - عبدالالاه الأربعاء 17 يونيو 2020 - 09:20
هناك حكمة صينية "ربما" تتشابه بشكل غريب مع ما جاء به المختار السوسي مفادها:" إذا كان لك جناحان فاحتفظ بموقع على الأرض".
قد يكون لذلك صلة بوحدة الجدور الأمازيغية و الآسيوية.
مجرد تخمين فلحد الساعة لم تقم أية دراسة جينية لإثباث او نفي هذا الطرح.
في شمال أمريكا تمت مثل هذه الدراسات بين الأوثوشتون السكان الاصليون خصوصا في كندا و سكان شمال أوروبا و ثبتت العلاقة الجينية.
17 - جهيد الأربعاء 17 يونيو 2020 - 09:36
الدرس اللساني الوطني الرزين الذي نستفيده من هذا المقال هو كتابة الأمازيفية بالحرف العربي الذي استطاع ويستطيع أن يقرأه الجميع ويؤلف بينهم وبين قلوبهم وثقافتهم ويقرب بين طرق تفكيرهم.
18 - أشرف - الجديدة الأربعاء 17 يونيو 2020 - 09:43
البذرة الطيبة تعطي النبتة الطيبة .المرحوم كان قيمة مضافة للرفع من قيمة الثرات المغربي الامازيغي الذي كان ولا يزال رأسمال مغربي متجانس .رحم الله العالم الفقيه المؤرخ المسلم المدافع عن اللحمة الوطنية المغربية.
19 - عادل باب تاغزوت مراكش الأربعاء 17 يونيو 2020 - 09:57
قرأت المقال عدة مرات ولم أفهم فكرته الرئيسية
ربما تكون هي ترجمة المختار السوسي لبعض الأمثال السوسية للعربية

لا أدري ما الهدف من هذا الإنجاز الخارق العظيم
و بماذا سيفيد الأجيال الحالية والقادمة
بما فيهم جيل حرف الزاي أي generation-Z
20 - bilal الأربعاء 17 يونيو 2020 - 10:19
اتدري انت وهو وهي انكم الآن الورقة الاخيرة للاستعمار للمزيد من التفرقة وخلق تعصبات قبلية لا تاتي بنتيجة الا الدمار على الجميع رجاءا اخوتنا واهلنا الامازيغ نحن امة واحدة و لا للتفرقة ولا فرق بين عربي وعجمي ولا ابيض ولا اسود الا بالتقوى
اتقوا الله عباد الله كلنا لآدم وآدم من تراب
واشهد ان لا اله الا الله محمد رسول الله
21 - النكوري الأربعاء 17 يونيو 2020 - 10:21
اظن ان المغاربة بدؤوا يستيقظون على واقع كانوا يجهلونه
الواقع ان كتب الفقه الاسلامي التي ألفت في الغرب الاسلامي تزخر بمصطلحات امازيغية و هناك دراسات جامعية حول هذه الظاهرة و هناك فروق بين المدرسة الفقهية المالكية في الغرب الاسلامي و بين المدرسة المالكية العراقية مثلا
و الفقه الاسلامي يخضع للاعراف و العادات و الثقافة السائدة في بلد ما بالنسبة للغرب الاسلامي صبغ الفقه بصبغة امازيغية
ابحثوا ستجدون الحقيقة الغائبة بسبب القومية العربية
22 - غرباوي مهاجر الأربعاء 17 يونيو 2020 - 10:27
رحمه الله

"من لا أدب له لا ينظر إليه وإن ولده عظماء أجلا".
"من لم يرث عقل والده، فماذا يفيده إن ورث ماله".

في الواقع امثال او حكم القليل من يفعل بها والكثير يمر على اشياء عندها أهمية بدون اخد المقصود لكن عند فوات الأوان يرجع لها يعلم انه ضاع منه كنز الاجداد عن تجربة لا يقدر بثمن.
اهل سوس مشهورين بالعلم ويحبون العلم عندنا مقولة في ذاخل اذا اردت حفظ القرآن الكريم اذهب الى سوس.
23 - الترجمة الأربعاء 17 يونيو 2020 - 10:31
بغيتي تعلم لهجتك لولادك وتحافظ عليها من الاندثار شغلك هداك ولكن متفرضهاش علية كلغة نقراها او يقراوها ولادي
حرية شخصية راه هنا ف بريطانيا العظمى كابنة عشرات اللهجات ومعمر شي نقز وقال بغينا الايريش ولا اليكوتيتيش كع اللغة الام (الانجليزية) بالقواعد ديالها
زخلينا من الطنز الخاوي الى بغيتي هاد التبفينيناغ ديالك تاحنا راه بغينا الدارجة العربية وبغينا الحسانية وبغينا الريفية وبغينا وبغينا
الهم نبقاو موحدين في لوغتنا العربية
24 - Aissa الأربعاء 17 يونيو 2020 - 11:27
الله يرحم الأستاذ المختار السوسي الامازيغي الحر. اللهم الحقنا به مؤمنين.
25 - ahmed الأربعاء 17 يونيو 2020 - 11:48
المختار السوسي رجل عالم و صورة ناصعة للسوسي الذي نعرفه فهم من المغاربة الذين حافظو و حفظو الدين الاسلامي في معاملاتهم و عملهم رحم الله المختار السوسي و اكثر من امثاله ....الامازيغ مغاربة حتى النخاع و نحن نحبهم كما يحبوننا و ما لا نريده هم دعاة التفرقة ممن يفرقون بين عرب و امازيغ...المغرب للمغاربة كلهم..ان اكرمكم عند الله اتقاكم
26 - ولد الشلحة رحمها الله الأربعاء 17 يونيو 2020 - 11:50
رحمه الله واسكنه فسيح جناته .لم يكن السيد امزيغيا قط بل كان شلوحا مغربيا . في عهده لم تذكر كلمة امزيغية بل كان المرحوم وفيا للتشلحيت تاريخا وثقافة وكان عاشقا للعربية .
27 - هدهد الأربعاء 17 يونيو 2020 - 12:05
لاحظوا ان الامازيغية هنا مكتوبة بحروف عربية. وهي فكرة جيدة و عملية تبين ان اقتراح كتابة الامازيغية بتيفناغ مقلب كبير وقعت فيه الجمعيات الامازيغيةالمتناحرة. ولكن على يقين ان تيفناغ سيبقي الامازيغية مجرد لغةواجهة وفلكلور كما أراد صاحب الفكرة. فليكف نشطاء الامازيغية عن تنافسهم و انانييتهم و مصالحهم الشخصية ان هم أرادوا فعلا خدمة من يزعمون الدفاع عنهم. و ما اظنهم فاعلون.
28 - الجواب الشافي الأربعاء 17 يونيو 2020 - 12:46
المختار السوسي رحمه الله كان مثال للنبوغ المغربي و لم يكن يخفي حبه للغةالعربية ... حصيل ! مشاو الرجال و بقى لنا عصيد و رباعتو
29 - لا للعنصرية الأربعاء 17 يونيو 2020 - 13:09
لمادا تصرون على التفرقة مازيغي او عربي او اجنبي كلنا من اصل واحد وهو ادم وادم من تراب وسنعود الى التراب لا تدعو الشيطان يعبث بعقولكم دعونا نعيش بسلام
30 - سين الأربعاء 17 يونيو 2020 - 13:25
كان للأمازيغية أمل في استشراف المستقبل و فهمها من غير الأمازيغ، لو أنها كتبت بحروف أروبية.
31 - محمد الأربعاء 17 يونيو 2020 - 13:37
هل تعرف مامعنى كلمة "الشلح"؟ ومن أين أتت هذه الكلمة ولماذا قبلها الأمازيغ والضبط اهل سوس ورحبوا بها؟
32 - Marroki الأربعاء 17 يونيو 2020 - 13:56
علماء أجلاء أصلهم أمازيغ كابن بطوطة وابن رشد وابن بيطار وغيرهم (عمالقة في الطب وعلم الفلك والفلسفة..) الكل يعترف بمكانتهم وعلمهم، ورغم كونهم أمازيغ فجميع مؤلفاتهم كتبوها باللغة العربية.
لانهم كانوا فعلا حكماء على بصيرة كان همهم العلم والحضارة، ولم يتحدث أحد منهم قط عن الكتابة بالامازيغية او التعصب العرقي.. حتى ظهر في زماننا هذا أقوام يعتقدون أنفسهم أعقل وأنبل من ابن رشد ينادون للتعصب و البلبلة..
الثقافة الامازيغية على الرأس والعين فخر لجميع المغاربة ومن حقك التحدث بها أينما شئت ولا أحد في هذا العالم له الحق في أن يمنعك ،(فالدارجة مثلا) كسائر اللهجات تبقى حية بالممارسة وليس بكتابتها في البطاقة الوطنية أو جواز السفر والشيكات.
التعريف بالثقافات يكون من خلال كتابة ونشر مؤلفات وبرامج وفن تشكيلي في المستوى..وليس بالبلبلة والتنقيص من ثقافات الآخر
ومن جهة، على الدولة أن تدعم إطلاق جرائد ورقية وإلكترونية تحرر بالامازيغية، و دبلجة الرسوم المتحركة بالامازيغية للصغار وإضافة إمكانية تغيير المذيع الى الامازيغية خلال مباريات كرة القدم بالنسبة للكبار..جمالية التنوع.، .
#STRONGER_TOGETHER
33 - ََAbdell الأربعاء 17 يونيو 2020 - 14:30
نحن مغاربة وكفى، تمازجت دماؤنا وما لأحد أن يقول إنما أنا عربي أو أمازيغي أو حتى موريسكي،و الأمازيغية إرث مشترك لجميع المغاربة....
كم واحد كان يعتقد أنه عربي الأصل لمجرد تكلمه بالعربية وازدياده في المدينة لكن تحليل الحمض النووي أثبت له عكس ما كان يعتقد وأنه أمازيغي بنسبة كبيرة والعكس صحيح...
ولعل أكبر مثال قبائل زناثة والمزاب واولاد زيان بالشاوية ذات الأصل الأمازيغي وكذا دكالة، ثم حاحا ذات الأصل العربي.....ولكن مع مرور التاريخ امتزجت الدماء وليست العبرة باللغة المتحدث بها وإنما بالحمض النووي....
34 - استاذ مدة 30 سنة الأربعاء 17 يونيو 2020 - 14:49
رحم الله هذا الرجل المغربي المثقف الموسوعة العلامة المختار السوسي .هذا العالم الكبير ترفع عن الجدال العقيم و لم يميز بين أبناء وطنه على أساس العرق أو اللفة أو الدين . لقد خاطب في الإنسان إنسانيته ولم يخض في الاختلافات العرضية بين أبناء وطنه ، كما أنه لم يتسلح بالايديولوجية المدمرة لوحدة المجتنع ولم يؤمن بفكرة استئصال الآخر المخالف له في الرأي. وهذه صفة ينفرد بها جهابذة العلم والفكر . نتمنى أن ينتج هذا الوطن شخصية فكرية وعلمية مثله ، فهو درة نادرة .
35 - Sbaai الأربعاء 17 يونيو 2020 - 15:01
شتان بين العقل والمعقول،والحكيم واللءيم،شتان بين المفكر الفقيه الذي يعتبر تاج المعرفة في المغرب، معرفة تثري ثقافة البلاد تجعل بساط حياته كزرابي مزركشة تحكي تناغم وتلاحم الشعب المتعايش المكمل بعضه بعضا المتحابين في الله ورسوله وبين من السنة محرقة بعقول فارغة وقلوب زائغة تثير النعرات وتنتظر تفكك خيوط البساط المزركش لبيعه في المزاد العلني لزبون ما وراء البحار واعني به ذاك الذي يحسب نفسه مفكرا،فشتان بين ذا وذاك،الله ينجينا من اذاك
36 - المختار السوسي الأربعاء 17 يونيو 2020 - 16:56
هدا الانسان هو الدي يمثل الانسان السوسي العاقل الدي اثر في عديد كن شباب المنطقة باخلاقهم العالية.ولم يرفع قط شعار العرقية والقبلية كما نرى الان. انسان آمن بالالإنسانية قبل العرق و اللون و احب اللغة العربية و عبر بها في كل كتاباته.لا تلقبوه بالمازيغي انه مغربي من منطقة سوس العالمة و كفى.اكا أمازيغية فاتركوها الدين يحلمون بتامازغا العظمى .
37 - مواطن الأربعاء 17 يونيو 2020 - 17:14
عاش في الحقبة الاستعمارية لكن ذلك لم يجعله، على الأقل مثل محمد عبده وغيره، يتساءل عن سر تفوق تلك الأقوام في الحروب والصناعة والإدارة والتطبيب ومجالات أخرى ويتوصل مثل مالك ابن نبي إلى الشعوب تستعمر لأنها قابلة للاستعمار. هل حاول هذا الفقيه دراسة الفرنسية والإطلاع على سر التفوق الفرنسي في شتى المجالات وجعلها قادرة على الدخول إلى عقر دار الإسلام؟ مؤلفاته في عالم آخر!
38 - العلم نور الأربعاء 17 يونيو 2020 - 18:32
كما عرف لساني مذاق اللحم وعرف مذاق الفلفل ... عرف المضاحكة المؤسسة على الطنز وعرف المضاحكة التي على الصفا

أقترح هذه الترجمة:

ذاق لساني اللحم وذاق طعم الفلفل واستذاق الصدق وماز ضحكة الساخر

تنبيه: لا يظنّن بعضكم أن الطنز من الكلام الدارج
39 - ⴰⵎⵓⵙ ⵏ ⵡⴰⴽⵓⵛ الأربعاء 17 يونيو 2020 - 19:08
كانت غتكون احسن لو كتبتو الامثلة الامازيغية باللغة الامازيغية اولا اللاتينية حيت واخا انا سوسي لقيت صعوبة في قرائتهم بالحروف العربية
40 - جاد الأربعاء 17 يونيو 2020 - 19:57
للذين يتهمون سكان سوس باالعرقية و القبلية... لماذا وقتم موقف المتفرج من هجوم العرب الصحراويين الرحل على ممتلكات بادية سوس و خربوا محاصيلهم الزراعية و اشجار اللوز.
من هو العنصري في هذه الحالة السواسة المدافعين عن ارضهم ام العرب البدو؟
41 - الاحمدي الأربعاء 17 يونيو 2020 - 20:01
المرحوم العلامة المختار السوسي ساهم بابحاثه العملاقة من اجل اللغة العربية لغة القراءن واغني المكتبة المغربية بكتبه القيمة خدمة للغة القران رغم انتماءه الي قباءل سوس فرحمة الله عليه
42 - مؤمن Moumine الخميس 18 يونيو 2020 - 03:08
هكذا نقل المختار السوسي نفائس أمثال أمازيغية إلى لغة الضّاد
هل كان المختار السوسي يهتم بالكتابة بحروف "تيفيناغ"؟ وهل سبق له أن كتب بها؟
43 - تونسي الخميس 18 يونيو 2020 - 05:03
شكرا يا سي وائل على هذه المعلومات القيمة و على تبسيط يعض معاني و حكمة اللهجة السوسية لغير الناطقين بها. أعجبني المثل الذي معناه: "أن من حال بينه وبين أهل الخير بعض فلتات منهم، فذلك دليل على أنه لا يتلهف على صحبتهم، وإلا فعين الرضا كليلة عن كل عيب". تحية من تونس.
44 - المغرب الكبير الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 03:10
للاسف الشديد ان من اضاعوا الامازيغية هم من كتبوها بالحروف المسماة بالعربية و ترجموا اشعارها
و قصصها و امثالها و ادبها بالعربية و لم يفكروا
يوما او اجتهدوا في تطوير لغتهم الامازيغية و كتابتها بحروفها تفيناغ .
ان كل تاخر في ابراز الهوية المغربية الامازيغية
سببه المرابطون و الموحدون و المرينيون و علماء
و فقهاء سوس ( العالمة ) الذين بظنون ان لا دين الا بلسان عربي.و المستعمر الفرنسي الذي اذاقه الامازيغي مرارة الحرب في سبيل نيل الكرامة و الاستقلال .
و بعض حفدة عرب الاندلس و حفدة بنو هلال
و بعض الامازيغ المستعربين.
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.