24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4513:3717:1420:2021:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | تمازيغت | بوكوس: غياب الأمازيغية في بطاقة التعريف يُخل باحترام الدستور

بوكوس: غياب الأمازيغية في بطاقة التعريف يُخل باحترام الدستور

بوكوس: غياب الأمازيغية في بطاقة التعريف يُخل باحترام الدستور

في أول تعليق له على عدم إدراج كتابة البيانات المتضمنة في البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية، ضمن مشروع القانون المتعلق بها، قال أحمد بوكوس، عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، إن هذا القرار غير مبرر، أيا كانت التبريرات التي عُلل بها من طرف الجهات التي اتخذته.

واعتبر بوكوس، جوابا عن سؤال لهسبريس حول الموضوع، على هامش توقيع اتفاقية بين "إيركام" ووزارة العدل لإدماج اللغة الأمازيغية في منظومة العدالة، أن مقتضيات دستور المملكة واضحة، وكذلك الشأن بالنسبة للقانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وأن ما جاء به هذا القانون وما ورد في الوثيقة الدستورية يجب أن يُحترم ويفعّل.

وينص الفصل الخامس من دستور 2011 على أن اللغة الأمازيغية هي لغة رسمية إلى جانب اللغة العربية، بينما يؤكد القانون التنظيمي رقم 26.16 على أن البيانات المضمّنة في بطاقة التعريف الوطنية، وغيرها من البطائق الشخصية والشواهد المسلّمة من قِبل الإدارة، تحرَّر باللغة الأمازيغية إلى جانب اللغة العربية.

وشدد عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية على أن هذه المؤسسة تؤكّد أن مسألة كتابة البيانات المضمنة في بطاقة التعريف الوطنية "مسألة مبدئية، ومسألة احترامٍ لما ورد في الدستور وفي القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية".

وأضاف المتحدث ذاته أن بطاقة التعريف الوطنية كسائر الوثائق الرسمية المسلّمة من طرف الدولة للمواطنين، والتي لها علاقة وطيدة بهوية المواطن، من الطبيعي ومن المنطقي ومن باب احترام الدستور أن تكون المعلومات الشخصية الواردة فيها مكتوبة باللغة الأمازيغية وبحرف "تيفيناغ".

وكان استبعاد كتابة البيانات المضمنة في بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية بالأمازيغية من مشروع القانون رقم 04.20، الذي صادقت عليه الحكومة وأحالته على البرلمان، أثار جدلا واسعا وردود فعل رافضة من طرف مكونات الحركة الأمازيغية، التي اعتبرت الأمر "إقصاء جديدا للأمازيغية وضربا للمكتسبات المحققة لها".

ويرى أحمد بوكوس أن تعليل تغييب الأمازيغية عن بطاقة التعريف الوطنية لأسباب تقنية تُعزى إلى عدم توفر البيانات الشخصية للمواطنين باللغة الأمازيغية في دفاتر الحالة المدنية وعقود الازدياد ليس مبررا كافيا، وأن مثل هذه العوائق يمكن تجاوزها بتوفير الإمكانيات البشرية واللوجستيكية الضرورية.

وفيما ذهب البعض إلى اعتبار عدم تضمين مشروع قانون البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية كتابة بياناتها باللغة الأمازيغية "ينطوي على غياب إرادة سياسية حقيقية للنهوض بالأمازيغية وتفعيل مقتضيات الدستور"، استبعد بوكوس هذا الطرح، وقال: "في تقديرنا الأمر لا يتعلق بضعف الإرادة السياسية، على مستوى الدولة، بقدر ما يتعلق بجوانب أخرى ربما ذات طابع تقني صرف. ولكنْ مع ذلك على كل مؤسسة من المؤسسات أن يكون لها ما يكفي من الإمكانيات البشرية، بالخصوص، واللوجستيكية، للشروع في تنزيل مقتضيات الدستور والقانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية".

وختم المتحدث بالقول: "موقفنا من هذه المسألة واضح، ولا مجال للتسويفات والتبريرات من هذا القبيل. علينا أن نكون ديمقراطيين وأن نمتثل للدستور الذي أقرّ ما أقرّ، وهذا الأمر لا رجعة فيه، ونحن مع صياغة هذه الوثيقة باللغة العربية واللغة الأمازيغية كذلك".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - البجعدي الخميس 25 يونيو 2020 - 11:23
لمالا العبرية اليهود كذالك أقلية من المجتمع المغربي نسبة الأمازيغ في إحصائيات 2012 لا يتعدى 27% يعني أقلية
2 - ⴱⵓⵏⵡⴰ ⵍⴻⵎⵉⵔ الخميس 25 يونيو 2020 - 14:51
Tifinagh reflète toute l'identité de la culture et de la civilisation amazighes
nous avons notre propre script, nous n'avons pas besoin de porter d'autres chaussures pour avancer.
ce dont nous avons besoin de la part des autres, en particulier des Arabes, c'est de ne pas intervenir dans les problèmes de tamazight, tant qu'ils ne le comprennent pas, ils ne contribueront pas à son développement.
laissez les amazighs décider de leur propre langue.
Nous, les Amazighs, devons investir dans notre langue en traduisant les connaissances d'autres langues, en particulier de l'anglais et du français.
L'arabe n'est pas notre ennemi, nous devons l'apprendre
Mais les Arabes devraient adapter les valeurs démocratiques dans leur vie au lieu d'alimenter le feu
3 - ثعلب الصحراء الخميس 25 يونيو 2020 - 15:10
لمادا تقارن الأمازيغية بالعبرية؟؟
نسبة الامازيغ في آخر إحصاء هي 75%
مقابل 25% من العرب و مع دلك لم تنل الأمازيغية حقها
في نظرك يا صاحب التعليق الاول
من هم الأكثر عددا؟؟؟
هل السكان الاصليون أم اللدين جاؤوا تحت دريعة نشر الاسلام؟؟؟؟
أنشري يا هسبريس منبر الاحرار و لكم جزيل الشكر
4 - سي ثعلب الخميس 25 يونيو 2020 - 17:19
آخر إحصائيات 2012 تأكد أن النسبة المئوية ديال الأمازيغ في المغرب لا تتعدى 27% طبعي هل الأغلبية في الدار البيضاء عرب أن أمازيغ ؟؟ غي الرباط ؟ في دكالة ؟ في وجدة ؟ في الحوز ؟ في الغرب ؟ في طنجة ؟ في فاس ؟ في زعير ؟ في مكناس ؟ بني حسن ؟ الشاوية ؟ شراردة ؟ القنيطرة ؟ مكناس .....؟ أغلبية المغاربة عرب بنسبة 73% إحصائيات 2012 موجودة أنتم أقلية
5 - الشرق الخميس 25 يونيو 2020 - 21:06
ماذا ستفيدنا هذه الأمازيغية يجب أن نهتم بلغة القرءان. اللغة العربية نسبة كبيرة في مجتمعنا ضعاف جدا في اللغة العربية اما في المدرسة فهي الطامة الكبرى حتى الطالب الجامعي لا يستطيع أن يتحدث ولو دقيقة واحدة باللغة العربية. وننادي بالامازيغية أليس هذا نوع من التفرقة.
6 - كمال الجمعة 26 يونيو 2020 - 13:01
ولكن على اي دستور نتحدث هنا؟
مجرد حبر على ورق للضحك على الشعب وخاصه على المغفلين منهم وما اكثرهم بيننا.
7 - Ahmed السبت 27 يونيو 2020 - 01:42
تتركون الأمور المهمة التي تساعد على التقدم و تهتمون بالفتات. و كأن الأمازيغية هل التي ستحل مشاكل البلاد الاقتصادية و البيئية و التنموية و تخرجنا من الجهل إلى التنوير و من بلدان العالم الثالث إلى الأول. تربطون الأمازيغية بالتقدم و لا علاقة لها به لا من قريب و لا من بعيد.
8 - maymoin السبت 27 يونيو 2020 - 16:50
هل الامازغية تحتوي على علوم العصر والتدول في الصنعات والتقدم التكنلجي يا استد الى ماد اوصلتنا لغت الضاض ان جميع الشباب يتدولون بالعرببة المفرنسة
رغما لغت الضاض لها اكتر من اربعت عشر قرنا عل. هاته الارض واي نفع ستنفع الجيل الجديد لغتك تقاعد معها وانزوي بها الى الركن ونتضرساعتك
9 - Amnay السبت 27 يونيو 2020 - 23:11
إلى المعلق "السي ثعلب"، أولا، الإحصاءات لم تكن في 2012، كما تزعم. ثانيا، نسبة الأمازيغ أكثر بكثير مما تظن، لأن البعض منهم يتواصلون بالدارجة المغربية عادة، ويظن أمثالك أنهم ليسوا أمازيغ، وقد تكون أنت منهم بعلم أو بدون علم. ثالثا، أحببت أم كرهت، الأمازيغ، من حسن حظهم، ليسوا عربا. لكن من سوء حظهم أنهم مضطرون للتعايش مع أمثالك من المغفلين الذين يحسبون انفسهم من شبه الجزيرة العربية أو من اليمن أو الشام... الأمازيغ مغاربة مسلمون. هويتنا هكذا، ولك ان تنسب نفسك الى من شئت، لا دخل لك في هذا الأمر. وإن كنت تفتخر بلغة القرآن، فلنا نصيب منها كما نتعلم لغات أخرى، والله تعالى يفهم جميع اللغات.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.