24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | معطيات ميدانية حول التمكّن من حرف تيفيناغ بالمدرسة المغربية

معطيات ميدانية حول التمكّن من حرف تيفيناغ بالمدرسة المغربية

معطيات ميدانية حول التمكّن من حرف تيفيناغ بالمدرسة المغربية

يلاحظ المتتبع للشأن السياسي والثقافي الوطني عودة بعض الزملاء في الآونة الأخيرة لمناقشة جملة من القضايا ذات الصلة بالمجالات اللغوية والثقافية عموما، وبشكل خاص تلك التي تتصل باللغة والثقافة الأمازيغيتين. وإذ نعتبر بأن العودة إلى نقاش هذه القضايا التي سبق وأن حسم فيها مؤسساتيا وتنظيميا، هو نوع من العبث ومضيعة للوقت، خاصة إذا علمنا بأن الرهانات المستقبلية، والمرتبطة أساسا بتقديم مقترحات حول مضامين القوانين التنظيمية الخاصة بتفعيل مبدأ ترسيم اللغة الأمازيغية الذي أقره الدستور الحالي، هي التي تستحق أن تحظى بمثل هذا النقاش وتقام لها ندوات علمية وازنة، فإننا نرى أنه من الواجب العلمي كذلك أن نقدم للقارئ الكريم وجهة نظر علمية حول بعض من تلك القضايا السالفة الذكر. ويتعلق الأمر بالضبط بمسألة حرف تفيناغ ومدى تمكن المتعلمين والمتعلمات من توظيفه قراءة وكتابة.

إن رغبتنا في تقاسم جملة من النتائج التي توصلت إليها دراسة ميدانية أنجزها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية خلال الموسم الدراسي 2010-2011 بتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتي نشرت بالعدد الرابع من مجلة "معهد اللغات الرسمية والازدواجية اللغوية/ILOB" التابع لجامعة أوطاوا بكندا سنة 2012،(1) إن هذه الرغبة نابعة أساسا من شعورنا بأن ما يكتب حول هذه المسألة غالبا ما يتسم بنوع من الاندفاعية غير المسنودة علميا، أو غالبا ما يكون بمثابة ردود أفعال ينقصها التحري والاستقصاء.

انطلقت هذه الدراسة، التي تروم قياس درجة التمكن من حرف تفيناغ في تعليم وتعلم القراءة والكتابة في اللغة الأمازيغية، في سياقها العام من السياسة التربوية الوطنية الإصلاحية الجديدة التي تسعى إلى تحقيق تكافؤ الفرص ليس فقط على مستوى التمدرس بل وحتى على مستوى النجاح، ومن تم تحسين جودة التعلمات باعتبارها المدخل الأساس والكفيل بتحقيق هذه الجودة. وكما نعلم فإن الدراسات التقويمية الوطنية والدولية (TIMSS, PIRLS, PNEA) توصلت إلى جملة من النتائج تؤكد في عموميتها على ضعف مردودية المنظومة التربوية، وعدم تمكن المتعلمين من المواد الأساسية، فأوصت بضرورة بإنجاز تقويمات منتظمة لهذه التعلمات.

وبما أن اللغة الأمازيغية أصبحت منذ 2003 مادة دراسية، وبعد مرور أزيد من ثمان سنوات على الإدراج الفعلي لهذه اللغة في المنظومة التربوية، ومع ذلك لم تكن من بين المواد الدراسية التي شملتها التقويمات السالفة الذكر، ارتأى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وبتعاون مع وزارة التربية الوطنية ملء هذا الفراغ وإنجاز دراسة تجيب على الأسئلة التي ما فتئ يطرحها البعض بشأن سهولة أو صعوبة تمكن المتعلمات والمتعلمين من حرف تفيناغ.

وهكذا، تم إنجاز هذه الدراسة ذات طابع تقويمي تشخيصي بالاعتماد على منهجية محكمة ووفق مراحل مضبوطة تتجلى أساسا في:

- تحديد الكفايات المستهدفة بالدراسة (القراءة والكتابة)؛

- وضع عدة الدراسة التقويمية (الروائز، الاستمارات، شبكات التصحيح، دلائل التمرير ومراقبة الجودة ...)؛

- تجريب عدة الدراسة وتصحيحها والمصادقة عليها؛

- المرور إلى الدراسة الرئيسية؛

- تمرير وتصحيح الروائز؛

- مسك وتحليل المعطيات؛

- تقديم النتائج.

وقد شارك في إعداد هذه العدة فريق تربوي من المنسقين التربويين لمادة اللغة الأمازيغية في الأكاديميات الست التي شملتها الدراسة والتي شملت عينة من تلاميذ السنة الثانية من التعليم الابتدائي بلغت 1100 تلميذة وتلميذ موزعة على الشكل التالي:

وقد كانت النتائج العامة لهذه الدراسة إيجابية؛ حيث أن أغلب تلاميذ العينة تمكنوا من الإجابة على أسئلة الرائزين (رائز القراءة ورائز الكتابة)، باستثناء مسألة التمكن من الأدوات اللغوية القمينة بتطوير كفاية الإنتاج الكتابي لدى التلميذ فإنها كانت ضعيفة. ويقدم لنا المبيان أسفله نظرة حول هذه النتائج سواء في مجال القراءة أو الكتابة.

يستفاد من هذه النتائج أعلاه، بأن رسم وقراءة حرف تفيناغ لا يطرح أي مشكل بيداغوجي بالنسبة للمتعلمين بالسلك الابتدائي ولا يؤثر سلبا في نماء كفايتي القراءة والكتابة لديهم. أما مشكل التعبير الكتابي والتي نقصد بها في هذه الدراسة (إنتاج جملة بسيطة انطلاقا من سند) لا يمكن تفسيره فقط بالمعطيات المتصلة بالحرف بل له علاقة بالممارسة الصفية وبطبيعة التكوين الذي تلقاه الأستاذ الممارس. وفي هذا الإطار فإن المتتبع للحيثيات التي مرت بها عملية إدراج اللغة الأمازيغية في المنظومة الوطنية للتربية والتكوين، لا يخفى عليه بأن الصيغ المعتمدة في مجال تكوين أساتذة اللغة الأمازيغية كانت تقتصر فقط على صيغة التكوين المستمر، في حين أن صيغة التكوين الأساس لا تجعل مجزوءة اللغة الأمازيغية ضرورية في امتحان التخرج، كما أن غياب التأطير والمصاحبة لا يساعد على تسهيل مأمورية المدرس في القيام بمهامه، ناهيك عن عوامل مفسرة أخرى لهذا التعثر والتي أبانت عنها نتائج تحليل الاستمارات الموجهة للأساتذة ضمن عدة هذه الدراسة.

إن الغاية من تقديم هذه النتائج بهذه الصفة المختصرة، تكمن أساسا في إتاحة الفرصة أمام القارئ للاطلاع على نتائج العمل الميداني واستحضارها أثناء مناقشته القضايا السالفة الذكر، مع الاقتناع بوجود وجهات نظر أخرى يمكن اعتمادها دون الانصياع إلى الأفكار الجاهزة والمعيارية التي غالبا ما تكون مصادرها بعيدة كل البعد عن الممارسة الميدانية وما ينتج عنها.


❊باحث بمركز البحث الديداكتيكي والبرامج البيداغوجية بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية

الهوامش:

1- للإطلاع على هذه الدراسة كاملة يمكن استعمال الرابط التالي: http://www.ccerbal.uottawa.ca/files/pdf/vol4-ichou.pd


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - سوس العالمة الجمعة 22 مارس 2013 - 20:02
حرف تيفناغ و اللغة جسد واحد لا يمكن الفصل بينهم
2 - azise الجمعة 22 مارس 2013 - 20:51
كلام صحيح اتمنى ان تصغي له اذان العنصريين المتزمتين الذين يعتبرون انفسهم مواطنين من الدرجة الاولى من انهم ( العنصريين من الاعراب) اصبحوا اضحوكة العالم وليس لهم اصلا ما يفتخروا به الا لغة ارمية لا يتحدث بها احد و لولا القران الكريم لماتت منذ مدة. فرحم الله عبدا عرف مقدار نفسه.
3 - مغربية الجمعة 22 مارس 2013 - 21:28
الشهادة لله، ابني يدرس في المستوى الاول ابتدائي، عند زيارتي للعائلة استغربت من تمكنه من الحروف حتى انه بدا يعلمني كل حرف على حدة، متمكن من كل الحروف و طريقة كتابتها يقرؤها و يكتبها بسلاسة، انبهرت حقيقة، الشيء النادر لتلميذ ف المستوى الاول حين يبدا تعلم العربية او الفرنسية، ساعدته في واجبات مدرسية بالعربية لكن واجب الامازيغية كان يقوم به بكل سهولة، صادف مرة صعوبة بسيطة حين كان الواجب المدرسي ان يضيف الحرف المفقود في وسط الكلمة، لان ابني لا يتكلم الامازيغية يعني ان مخزونه من الكلمات الامازيغية قليل جدا، فنحن لا نتحدث بها في البيت الا نادرا، فمادا فعلنا، قلت له اقرا لي الحروف المكتوبة فقراها ثم وجدت له انا الحرف المفقود لاني اعرف تلك الكلمة،
كان هناك نص، جلس يقرا لي و انا اشرح له بالعربية معنى تلك الكلمات ، مع المدة سوف تعلمه المدرسة قاموس الامازيغية و يصبح فصيحا فيها كتابة و تكلما، احسن مني، و هدا شيء ندين به للمدرسة المغربية التي اصبحت تعرف تحسنا، كما نشكر مؤسسة محمد السادس ووزارة التعليم على البدل المدرسية الجميلة و المحافظ، الله يعطيكم الخير:)
4 - منى السفياني الجمعة 22 مارس 2013 - 22:13
انا شخصيا لم اجد صعوبة كبيرة في تعليم ابنائي حرف التيفيناغ, حتى انهم تعلموه بسرعة كبيرة مقارنة مع الفرنسية و العربية , علما ان المدرسة التي يذهبون اليها اوقفت لاسباب نجهلها نحن الاباء تدريس الامازيغية, مما اضطرني الى التكفل شخصيا بتدريسهم هذه اللغة بعد ان اشتريت الكتب المدرسية, و هم يتعلمونها بسرعة مقارنة مع العربية لانهم اصلا يهحدثون الامازيغية كلغة ام اي انها لم تكن غريبة عنهم في مجملها عكس العربية التي هي غريبة عنهم باعتبارهم لا يتحدثونها كلغة ام .

كيف لا و انا نفسي و في سن متأخرة تعلمت هذا الحرف في يومين, الاطفال هم اسرع في التعلم من الكبار.
5 - ISLAM الجمعة 22 مارس 2013 - 22:35
استغرب للحال الذي النا له, في حين ان العالم يتقدم والركب يجري. نتشبت نحن بالرجعية وهدر وقت ابنائنا بلغة غير معترف بها عالميا فبدل ان نعلمهم العلوم واللغات الحية العالمية نعلمهم تلك "اللغةةةةةةة" الغريبة عنا والتي لاتمد للاسلام بصلة...
6 - لحسن أمازيغ الجمعة 22 مارس 2013 - 23:19
شكرا للأستاذ الباحث كاتب هذا المقال .. إنه مثال للشفافية لتوضيح الأمور للرأي العام المغربي والعالمي مما يدل ان الأمازيغ يريدون مشاركة كل شيء مع الآخرين.. تيفيناغ فعلا اتبثت انها الحرف الانسب والملائم للأمازيغية ، أنا شخصيا لم أستغرق أسبوع كامل في الإستئاس بهذه الحروف تعلمت الكتابة والقراءة بها منذ سنة 1998 وكنت آنذاك أدرس في الثانوية والأن بعد دخولها الحاسوب ووينداوز 8 صار تعلمها أسهل بكثير نظرا لتطابق ازرار الملمس باللاتينية مع حروف تيفيناغ .

ⵜⴰⵏⵎⵉⵔⵜ
7 - Tanaruzt السبت 23 مارس 2013 - 00:25
نحن نريد اللغة الأمازيغية لأنها لغة الشعب و بسيطة و سهلة التعلم كما جاء في البحث عكس العربية التي هي معقدة كثيرا لذلك سموها بحرا أو محيطا. و مادامت هكذا فنحن لا نريدها و لا نريد ضياع 9 سنوات في وضع الحركات على الحروف و تشكيل النصوص و أكثر من سنتين في تعلّم الحروف الأرامية و طريقة كتابتها حين تكون معزولة أو في وسط الكلمة أو في آخرها. ب, بــ, ــبـ, ــب أو ك,كـ, ــكـ, ــك. بالإضافة إلى أنها لا تصلح حتى لكتابة اللفظ العربي, لأن العرب يستعملون اليوم حروف جديدة ليست في الأرامية. بالإضافة إلى هذا هناك مشكل آخر معقد و هو الإشتقاق حيث نجد جذر بثلاثة أحرف أشتقت منه عشرات الكلمات تكاد تشبه بعضها البعض في الكتابة ولكن لها معاني مختلفة و يصعب على التلميذ إكتسابها هذا مثال بسيط و هناك أمثلة مخيفة.
جمع, جميع, تجمّع, مجموعة, جمعاوي, جمعية, إجتماع, الجُمعة (اليوم), إجتماعيات (تاريخ جغرافية...), الجِماع (النكاح), جماعات( بلديات, إرهابية, سلفية...), بوجمعة (إسم علم), ...الخ.
و بالتالي أريد أن أقول بأنّ هذه اللغة لا تصلح إلاّ لمن يريد أن يتخصص في علم اللاهوت. و يكفي 60 سنة من ترسيمها بدون فائدة تـُذكر.
8 - لا فائدة السبت 23 مارس 2013 - 00:26
إلى 6 - لحسن أمازيغ
هنيئا لك تعلمالمازيغية في أسبوع ولكن السؤال هو: أين هي المعرفة التي ستقرؤها بواسطة تيفيناغ في الشبكة العنكبوتية، في الأصل 90 في المائة من المعرفة بالأنجليزية، والباقي تتقاسمه اللغات الأخرى، ولولا انتشار العربية ووجود قوة اقتصادية في المشرق العربي لما كان للعربية ذكر على الشبكة وحسب علمي ليس هناك أي موقع بالتيفيناغ،
قلنا لكم مئات المرات لا فائدة ولكن لا تسمعون ولا تنشر تعاليقنا والدليل تعليقات كتبت قبل قليل ولم تنشر... الذي ينشر هو المدح فقط والمعلوم أن المعطيات حمالة اوجه إذا لم تدرس من جهة محايدة..
9 - afraw السبت 23 مارس 2013 - 00:26
شكرا على هذه المعطيات المهمة. كنت اتمنى ان يتطرق لهذا الموضوع علماءاللغة سواء كانو عرب ام امازيغ ليزيلو الضباب الذي زرعه اصحاب الكهف. لان معضم الماقالات حول الحرف حتى الان كانت من منطلق ديني او اديولوجي و هما امران لا صلة لهم بالعلم.


الحروف ليست اقل و لا اكثر من اشارات لكتابة لغة معينة. يستطيع لاي شخص عاقل ان يتعلمها في ضرف نصف ساعة. اكثر من هذا، يستطيع كل انسان ان يخترع اشارات (حرف) خاصة به في ضرف ساعة وان يكتب بها اي لغة اراد.


لا يهم ان كانت تيفيناغ فينيقية رغم انه لا يوجد اي دليل عن ذلك. او يكون الحرف العربي مشتق من الحرف الارامي رغم ان هذا شيئ ثابت. المهم ان الامازيغ استعملو هذا الحرف (مع الاسف ليس بكثرة) منذ الاف السنين. المهم ايضا ان من الناحية التقنية هذا الحرف اسهل من الحرف الارامي او اللاتيني.

لا يعقل ان يطلب احد بتغيير حرف للغة معينة او ان يهدد بعدم تعلهما. هذه هي قمة الحماقة و التخلف. هؤلاء لا يستحقون هذه الغة.

كيف يسطيع انسان ان يجعل من لغة او حرف عدوا؟ انا لا اسطيع فهم هذا التصرف و ازيد حيرة عندما يزعم بعضهم انهم دكاترة. هل نتيجة مستوى التعليم في المغرب؟
10 - الرجاء في الله السبت 23 مارس 2013 - 04:34
لي بغا اقراها اقراها غي المهم خليوها اختيارية متبزوش على بنادم اللغة ديالكوم اقراو الانجليزية حسن ليهوم
11 - xy-xx السبت 23 مارس 2013 - 10:56
moi je regrette de lire tifinare sauf si vous me démontez qu'il a une relation directe avec amazire et non fabriqué à l'europe par une commission payé.
12 - أبودرار السبت 23 مارس 2013 - 11:05
دراسة مهمة ولكن هناك سؤال أساسي: لماذا ندرس لغة واحدة مع اختلاف اللغات المازيغية في المغرب.. الطفل المغربي ذكي جدا ويستطيع تعلم كل ما يقدم له، حتى الصينية؟؟ لا نحتاج لبيان هذا المر المغاربة اذكياء مجدون يتسمون بالصبر والمثابرة والدليل على ذلك وجود ألاف من النابغين المغاربة في مختلف المؤسسات المغربية وخارج المغرب في مراكز البحث الراقية في امريكا وكندا في المسؤوليات العالمية في الأمم المتحدة.. إذن لا نحتاج لنعرف أن المغاربة يستطيعون التفوق في أي شيء.. ولكن السؤال الأساسي ما الفائدة.. حسنا الطفل درس تيفيناق في التعليم ثم ارتقى إلى الجامعة وفيها العلوم الإسلامية بالعربية والتقنية بالفرنسية والإنجليزية..ماذا سيفعل بالتيفيناق.. كيف تصبح وسيلة للتواصل العربية تتواصل بها مع العاالم والنجليزية والفرنسية والإسبانية..ماذا عن المازيغية المخبرية..لن يفهمك احد في المغرب والجزائر وتونس وليبيا..لأن حتى الخط مختلف، فمعيار خط تيفيناق للإركام مختلف عما هو في الجزائر وغيرها..
خلاصة القول هذه اللغة المخبرية سجن كبير للمغاربة يمنعهم من التواصل حتى مع بعضهم فما بالك بالآخرين
المرجو النشر يا هسبريس كما اعتدن
13 - Ayour Amazigh السبت 23 مارس 2013 - 12:43
La langue Tamazight avec son alphabet Tifinagh est SACREE
Ces racistes Pan-Arabistes Qouraiches de PJD n'ont pas la capacite et l'intellegence pour lutter contre la corruption et detourne l'attention du publique envers Tamazight
Ces terroristes, racistes, idiots, corrompus, incapables idiots de PJD Islamaouistes ne peuvent rien contre Tamazight et son alphabet Tifinagh ... ces idiots cherche la destabiliser le pays vers une guerre civile
14 - assafar السبت 23 مارس 2013 - 12:54
A ISLAM 5:un musulman raciste!?Il va de soi que Dieu nous a créé pour faire connaissances et à travers quoi? par les langues que nous parlons...Sauf si tu veux favoriser la tienne au dépens des autres!!!
15 - مواطن السبت 23 مارس 2013 - 13:04
لا ادري لما هدا التعصب الجاهلي ان كانت اللغة العربية تحز في نفسكم شيئا ما فلتدهب هده اللغة الى الجحيم والندرس سوى اللغات الحية ان الدي يؤلمني هو ان جل مفكرين ومتعصبين لهده اللهجة يدرسون ابناؤهم في المدارس الخصوصية التي تتجاهل حتى العربية باحرى لهجة انهم دوو اجندة ومرضى النفوس
16 - ajyad السبت 23 مارس 2013 - 14:14
ما الفائدة التي سيجنيها ابنائنا من تعلم هذه الرموز?
لا شئ
17 - amnay السبت 23 مارس 2013 - 15:07
-واضح جدا يا استاذ.لكن الذين ينتقدون تبني تيفيناغ لاتهمهم لا تيفيناغ ولا تامازيغت ولا يتحدثون لاعن علم ولاعن جهل ولم يبذلوا قط جهدا لتعلمها او حتى قراءة ما يكتبه المختصون .كانوا يقولون قبل الترسيم والتدريس ماذا سنرسم وباي لهجة سندرس ?!!يرفضون وجود شيء اسمه الامازيغية فهي في نظرهم صنيعة الاستعمار .سماها شيخ العدليين تمزيقا. وسمى شاعر ابن احمد المطالبين بها بحفدة اليوطي .لكن سقط في ايديهم بعد خطاب اجديروانشاء المعهدالملكي(ircam).ثم التدريس فالاعلام ثم الترسيم.ولا يزالون يبحثون عن المعوقات لابادتها ولم يياسوا.وهوهمهم وهدفهم لاغير.
18 - arabiya السبت 23 مارس 2013 - 16:09
صرعتونا ان الحرف العربي ارامي وهو ليس كذلك لكن جهلكم وكرهكم للعرب خلاكم تقولون كذبا وعموما هو افضل من حرفكم الغريب او بالاحرى رسوماتكم ارجعو لصوابكم المصريين الي تاريخ فراعينهم افضل من امازغيتكم بملايين السنين الضوئية لم يطالبو بالهيلوغريفية لانهم مسلمون بالفطرة واحبو الاسلام ولغته عكسكم يا احفاد ديهيا عشيقة الروم
19 - tafoukte ouzal السبت 23 مارس 2013 - 16:31
إلى 9 - afraw
أخي الكريم الغيور كل ما قلته حقيقة ، إذا تعلق الأمر بلغة حقيقية واقعية، اسمعني الحقيقة أنه نحن في المغرب عندنا عدة لغات امازيغية كل منطقة لها لغتها، وهناك فرق كبير بينها بالرغم مما يزعمه البعض، وتعرضت هذه اللغات للمضايقة والاحتقار لها ولمن يتحدث بها وأنا امازيغي عانيت ذلك في صغري وكان ذنبنا اننا "شلوح" فمجرد كونك تتحدث الأمازيغية ذنب لا ثوبة منه، ثم جاء العهد الجديد عهد الملك محمد السادس نصره الله فرد الأمور إلى نصابها بارك الله فيه وفي جهوده، آمين، وفتح الباب لرد الاعتبار للمازيغيةن ولكن ما وقع عوض العناية باللغات الحية لغاتنا الأم، جاء قوم فصنعوا لغة زعموا أنها معيار وأنها موحدة، ووضعوا لها حروفا لا نعرفها، لم يسألونا لم يستشيرونا نحن الذين نتحدث بلغتنا ثم فرضوا تعليمها والآن يقولون ذلك إجباري؟؟ إنهم يفعلون بنا ما لم يفعله المغرر بهم من القوميين العروبيين، هؤلاء لم يقتلوا لغاتنا وإنما احتقروها، والآن هؤلاء من جاؤوا يزعمون أنهم يدافعون عنا - ونحن نشكرهم على نيتهم ونضالهم على كل حال - يريدون قتل لغاتنا، هل نقبل هذا أجبني وقل لي، هل أضحي بلغتي لكي تحيى لغتهم المصنوعة؟؟؟؟؟
20 - Papicha السبت 23 مارس 2013 - 17:30
جميل! هذا بحث يبين كيف ان حروف تيفيناغ ليست صعبة التعلم كما يدعي البعض. يظهر ان تيفيناغ التحقت بقطاراللغات. ما يجب ادماجه في تكوين المدرسين هو التركيز على التحدث باللغة و التولصل بها مباشرة بعد الايام الاولى المكرسة لتلقين الحروف. فنحن نعلم ان اتقان تيفيناغ لا يعني اتقان تمازيغت. اليس كذلك؟
21 - dounatous السبت 23 مارس 2013 - 18:42
يذكرني هذا التقرير بالتقارير افدارية في المدرسة التي أعمل فيها، ففي الوراق كل شيء على ما يرام، اما الواقع فشيء لآخر مختلف تماما، المهم أن ما يصل الإدارة المركزية فيه كل شيء بخير والدليل على ذلك، أنك غذا ذهبت إلى المدرسة التي زارها السيد وزير التربية الوطنية مؤخرا ووجد فيها معلمة لا تجيد كتابة الفرنسية، ستجد الأوراق الإدارية مصاوبة وكل شي مقاد؟؟
أرجو من الباحث المحترم أن يخبرنا كيف رأى تدريس المادة في الواقع والمعاينة، نحن نرى ذلك يوميا إنها الكارثة.. مادة لا يهتم بها احد المعلم عنده ساعات وأفواج كثيرة.. وليست هناك مراقبة ويفعل أي شيء ويدرس أي شيء وفي الخير الكل يحصل على المعدل..
أما من ناحيتي فأرى أن هذا كله مضيعة للوقت,, تلاميذ كثيرون درسوا هذه الحروف الفنيغية واللغة المازيغية وانتقلوا إلى الإعدادي فنسوا كل ذلك وبعضهم ذهب إلى مدارس عمومية لا تدرس فيها..وانتقل لدراسة الفرنسية بالدعم.. أنتم تضيعون الوقت والمال والنتيجة لا شيء أقول لكم هذا من الواقع وليس احتقارا لجهودكم، إضافة إلى أن اللغة التي تقرأ ليست لغة الواقع كما يذكر في موقع هسبريس,, نرجو الله أن يوفق الجميع والسلام
22 - Ali السبت 23 مارس 2013 - 19:22
انا مع تدريس الامازيغيةباللغة المعيارية المشكل هو ادا استمر مسلسل التعريب فلن يبقى شيئ اسم اللغة الامازيغية التي صمدت الاف السنين ‏
23 - Amagous السبت 23 مارس 2013 - 19:36
Votre haine envers tout ce qui n'est pas arabe est légendaire.nous savons très bien que nous devons notre existence a SM le roi.nous avons toujours en mémoire ce que vous avez fait pour les kabyles,les sagas as,les kurdes,les juifs,les femmes.......
24 - ISLAM السبت 23 مارس 2013 - 19:43
A assafar 14 :que voulez vous dire par raciste? qui sont les raciste les arabe ou bien les tamazigh? vous qui prédendez etre les vrais habitants du maroc; et vous prétendez etre batus la pharaoun? ci c'est vrais que faite vous ici au maroc?a mes conaissances le pharaoun ce trouve a l'égypte/ et a 100pour 100 je favorise la mienne ; la langue du coran, la langue de notre prophète, la langue de mon pay le maroc que j'en suie fière:::::::::
25 - marocain qui aiment amazir السبت 23 مارس 2013 - 20:16
C´est une étude faite par un organisme qui n´est pas neutre. Pour cela elle a aucune valeure scientifique et ne reflète pas la realité. Désolé mais il faut pas nous prendre pour des idiots et arreter de jouer avec les sentiments des marocains.
26 - المهدي السبت 23 مارس 2013 - 20:42
أظن أن كون الأمازيغية تكتب الحروف المنفصلة عكس الاتينيية. فهي أبسط من اللغات الأخرى، حتى العربية. إلا أن الكتابة يعتريها بطء بسبب الحركات التي تكتب بحروف العلة.ⴰⵣⵓⵍ أما على مفتاح الحاسوب فالمشكل غير مطروح البتة .
27 - مخيار السبت 23 مارس 2013 - 20:50
لماذا لم يقتصر تعليم الامازيغية على مناطق محددة.ونعطي اولوية للغة الانجليزية لها دور كبيرفي حياتنا المعاصرة.
ان كنا فعلا نريد التواصل مع الاخر
نلاحظ التعصب المفتعل بين اصحاب المصالح الشخصية فالمغرب موطن جميع اللكنات
فمصلحة المواطنين تعلم لغة حية يستفاذ من ثقافتهاعلميا واقتصادياا.
28 - hamza السبت 23 مارس 2013 - 21:06
لا ادري لما هدا التعصب الجاهلي ان كانت اللغة العربية تحز في نفسكم شيئا ما فلتدهب هده اللغة الى الجحيم والندرس سوى اللغات الحية ان الدي يؤلمني هو ان جل مفكرين ومتعصبين لهده اللهجة يدرسون ابناؤهم في المدارس الخصوصية التي تتجاهل حتى العربية باحرى لهجة انهم دوو اجندة ومرضى النفوس
29 - جواد السبت 23 مارس 2013 - 21:07
يجب على المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية أن يصدر كتيب كيف تتعلم حرف تيفيناغ في عشرة أيام حسب المعلقين يمكننا تعلمها بسهولة تامة غالبا هي بدون مذكر او مأنث ولا نحو ولا صرف ولا اعراب ولا تشكيل
30 - Ali Arifi السبت 23 مارس 2013 - 21:52
أقسم بالله وأنا صادق
لقد تعلمت هذه الحروف في مدة ساعتين من الزمن رغم أني لم أكن أعرف عنها شيئا من قبل
31 - fatima hamido السبت 23 مارس 2013 - 22:45
marocains ..bienvenus au club ..de la gerre civile.....peut de gens savent que l les etudes de la lettre avec la lettre finicien le tifinagh etais une decision prise a l occident ...allez a testigo de juba ( yahoude chahouhe) a barcelona et cataluna ...ils savent beaucoup ....parce qu il ont des relation etroites avec des personnes qui ne meritent pas d etre marocaions ...reveillez vous especes especes de bons a rien 9dina kolchi ma b9ate lina ri harfe tifinag ??est que ce tifinag va nous liberer de nos probleme ..?? va nous avancer ?? ....alah wa ma ya rabi tnajina man darhate hada jile lahjare wa jile 3a9e ...
32 - Maroki السبت 23 مارس 2013 - 23:15
اللغة لازم أن تتطور وتساير العصر لا أن تتقوقع إلى الماضي و أن تعيش في وهم لا علاقة له بالواقع و الحياة اليومية. اللغات الحديثة كالانجلزية مثلاً تعرف كل عام قواميس متجددة فيها كلمات و قواعد نحوية جديدة لتيسير و تطوير اللغة.

لذا فتمزيغت بدون ABC لا مستقبل لها و كلام فارغ لا معنى له..... الكتابة العربية و الفرنسيةو الانجليزية و التركية و تفيناغ و و... كلها من أصل فينيقي واحد. ما يسمى بالكتابات الصوتية عكس الصينية و المصرية القديمة التي هي كتابات صورية. اللاتينية بسيطة و يفهمها حتى الأميين فلما محاولة إختراع العجلة من جديد و الرضاء بنظام منغلق أقل تطوراً و نجاحا و بدون بنية تحتية.

و الناس الذين يشجعون تيفيناغ جهلة سدج أو متربصون بالامازيغيةو يفعلون ذلك لغاية في نفس يعقوب.

المسألة بسيطة و هي:

هل نريد الامازيغية أن تكون لغة حية فعالة يتدولها الناس في العلم و الفن و السياسة و يتعلمها حتى غير الأمازيغي أم لغة هامشية فولكلورية معوقة?!
33 - عبد الله الأحد 24 مارس 2013 - 18:18
زمان الجاهلية العمياء والقبلية قد ولى ,فكيف نطمح في التغيير والاصلاح بمثل هذه الخزعبلات؟ ما أخذ المغرب استقلاله الا بعد أن توحد العرب مع الامازيغ وقوفا امام سياسة "فرق تسد" أتكلم مع المسلمين أما...فلا .
34 - ايت داود الأحد 24 مارس 2013 - 22:52
بسم الله والصلاة و السلام على رسول الله وآله الاحظ ان (هسبريس )لا تلتزم بمعايير التعليق بحيث تنشر آراء متطرفة غير لائقة مهينة للمغاربة جميعا.الكل يعلم بأن الدراسات لا تعكس الواقع ولكن يجب ان نتعلم احترام الآخرين،يجب تدريس لغتنا الأمازيغية لمن يرغب فيها،لغتنا العربية عالمية لغة حضارةو ثقافة و لغة علم و دين ولا ينكرها الا جاهل او حاقد نعوذ بالله منهم.
35 - عبد الله الاثنين 25 مارس 2013 - 14:09
الأمازيغية ضد العربية ؟؟؟
فلتكن الأمازيغية مقابل الفرنسية
جاء اليوم الذي يجب أن نقف فيه وقفة واحدة ضد سياسات الفرنسة المتبعة و نطالب بتعميم العربية في المعاهد و الجامعات و تطوير الترجمة من الأنجليزية إلى العربية و تدريس الأنجليزية منذ السنة الخامسة من التعليم الإبتدائي و طرد لغة المستعمر من مدارسنا و تمكين التلميذ من العربية الفصحى منذ نعومة أظافره و الإركامية أي الأمازيغية الفصحى ( و أن تكون الإركامية لغة إختيارية لإنها ليست سوى لغة مخبرية ) أما اللهجات الأمازيغية و العربية فلا يطالب أحد بتدريسها لإنها لهجات شفهية .
36 - Too much noise الاثنين 25 مارس 2013 - 15:13
عجيب ما دمتم تحقدون على اللغه العربيه لهذا الحد لماذا تكتبون بها او تنطقون بها؟ خليوا العربيه للمغاربه العرب و تكلموا بلغتكم و احتفلوا بها و مجدوها و قدسوها!!!! اللغه هي مجرد وسيله للتواصل و ليست أداة للتفرقه و العنصريه.
37 - Zayani الأربعاء 27 مارس 2013 - 09:35
لا يوجد شعب في العالم يصنع لغة إلا أنتم
الناس تتعلم الإنجليزية لتسهيل التواصل
لأنها اللغة الأجنبية العالمية الوحيدة
وأنتم تخترعون لغة لا وجود لها لتعقيد التواصل
وخلق الكراهية لغتي ولغتك
لوكانت هده اللغة موجودة من قبل لتكلمناها
لا يوجد دليل واحد يثبث وجودها
هده اللغة لا توجد
كتابة اللهجات بحروف الفنيق الهيروغليفية
وتلقيبها باللغة الأمازيغية
هو ضحك على الأمازغ وغيرالأمازغ
إختراع لغة من طرف حركييين وفرضها
على الشعب هده فوضى لغوية
نحن نريد تعليم الإنجليزية وليس الكتابة الهيروغليفية الفنيقية
ملقبة بالأمازيغية
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

التعليقات مغلقة على هذا المقال