24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1113:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دبلوماسية المملكة تضع الدولة الليبية على سكة وحدة المؤسسات‬ (5.00)

  2. "البوليساريو" تخشى تحرك المغرب لضم أراضٍ خلف الجدار العازل (5.00)

  3. وزير الداخلية يذكر بموعد القيد في لوائح الانتخاب (5.00)

  4. أعناق آلاف المجازين والعاطلين تشرئب إلى لوائح "مباريات المتعاقدين" (5.00)

  5. أخطار سخانات الغاز (5.00)

قيم هذا المقال

4.29

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | تمازيغت | شعر أحواش.. وعاء الأدب الأمازيغي القديم

شعر أحواش.. وعاء الأدب الأمازيغي القديم

شعر أحواش.. وعاء الأدب الأمازيغي القديم

يصدح صوته عاليا على جنبات أسوار قصبة "تاوريرت" المنيعة، يتغنى بأمجاد القبيلة، معددا مكارم أهلها، وانتصارات فرسانها، يردد بيتا غنائيا، فيما تقرع الطبول بلحن وئيد.

ولايكاد ينتهي شاعر أحواش ورئيس فرقتها من إلقاء بيته المرتجل، حتى يبادر أحد شعراء الفرقة إلى نظم بيت آخر، يعدد مناقب القبيلة ومفاخر رجالها وبطولاتهم، وحين يفرغ الشاعران من نزالهما الشعري المرتجل، يرتفع إيقاع قرع الطبول ونقر الدفوف، وتتعالى زغاريد النسوة الراقصات، لتنخرط الفرقة برمتها في ترديد أحد الأبيات بلحن أمازيغي عتيق، تنضبط في أدائها لتعاليم قائد الفرقة، ويصطف رجالها ونسائها في صفوف متقابلة لأداء رقصات من وحي تاريخ القبيلة وثراتها.

وحول هذا النوع من الفن يقول محمد أوعلي أحد زائري مهرجان فنون أحواش، بمدينة ورزازات (والذي استمر لثلاثة أيام "فن أحواش جماليته لا تقتصر على الفلكلور الراقص الذين تؤديه جماعة الراقصين وقارعي الطبول والدفوف رجالا ونساءا، ولا على إيقاعه الموزون ذو الأصول الأمازيغية القديمة، بل إن متعته تكمن في الأبيات الشعرية التي يرددها أفراد الفرقة والمعاني والرموز البليغة التي تحويها".

فن أحواش الذي يعني باللغة الأمازيغية "اللعب" والمنتشر بشكل واسع في مناطق الأطلس المتوسط والأطلس الكبير و بعض الواحات على تخوم الصحر، يعد حسب الباحثين في الفنون القيدمة، أحد أشكال التعبير الجماعي الذي اعتمدته هذه القبائل في التواصل والاحتفاء بمناسباتها، فأمارير الذي يبدأ عرضه بدندنة أبياته على شكل "تالالايت" وقد ارتجلها، يعد أحد أهم أعضاء فرقة أحواش بل إنه ينصب في بعضها قائدا عليها، يرتجل اللحن والكلمات وتنشد خلفه الفرقة على ذات الإيقاع، ليصف البعض أحواش بـ"خزان الموروث الشعري الأمازيغي القيدم".

يعتبر إبراهيم أوبلا، الأستاذ إثنوغرافية الرقص والموسيقى الأمازيغية في جامعة ابن زهر بمدينة أكادير، أن فن أحواش الأمازيغي، والذي يعد أحد أبرز التعبيرات الفنية لدى القبائل الأمازيغية بالجنوب المغربي، يشكل وعاء أصيلا للغة الأمازيغية الأدبية، والتي تختلف بشكل كلي عن اللغة الأمازيغية العامة التي يستعملها الأمازيغ على اختلاف انتماءاتهم المناطقية في لغة التخاطب اليومي، فالشعر الذي تعتمده فرق أحواش في أداء عروضها الفنية يعد موروثا أدبيا عريقا في الثقاقة الأمازيغية نظمه شعراء القبائل ذوو حظوة خاصة بها، فأرخوا عبر أشعارهم لتاريخ كل قبيلة والأنماط الاجتماعية السائدة بها والقيم والعادات التي تحكمها.

ويضيف أوبلا بأن فن أحواش ظهر في المغرب منذ تواجد القبائل الأمازيغية، وهو تعبير ثقافي يعزى تنوعه إلى النظام القبلي الذي كان سائدا بالمغرب آن ذاك، باعتباره النظام السياسي والاجتماعي الذي يحكم مختلف مناطق البلاد ولو ارتبط بسلطة مركزية، فلكل قبيلة قوانينها الخاصة وأعرافها وحدودها المستقلة، ما جعل فن أواش يمتاز في منطقة انتشاره بالمغرب بتنوع واختلاف يرتبط بالقبيلة وتاريخها وموزها وعلاقاتها بالجوار، ومواسم أفراحها وأتراحها.

وينص الفصل الخامس من الدستور المغربي على أنه "تظل العربية اللغة الرسمية للدولة. وتعمل الدولة على حمايتها وتطويرها، وتنمية استعمالها"، قبل أن يضيف في الفقرة الثانية من الفصل نفسه: "تعد الأمازيغية أيضا لغة رسمية للدولة، باعتبارها رصيدا مشتركا لجميع المغاربة، بدون استثناء".. ولا توجد أرقام رسمية تحدد أعداد الناطقين بالأمازيغية كلغة أم في المغرب، غير أنه يتوزعون على ثلاث مناطق جغرافية ومدن كبرى في البلاد فضلا عن تواجدهم بالواحات الصحراوية الصغيرة.

وتتعدد فرق أحواش، دون أن يستطيع الباحثون تقيدم رقم دقيق لأعدادها، فبحكم التمازج الثقافي وعلاقات الجوار بين القبائل، صارت لكل قبيلة "فرقة أحواش" خاصة بها، بل يذهب البعض للقول بأمن أعداد "فرق أحواش العرفية"، هو بأعداد القبائل التي سكنت واستقرت بمناطق الجنوب المغربي، إلا أن هناك عددا من الفرق الممارسة لهذا الفن والمؤطرة قانونيا، والتي أضحت ذات شهرة محلية واسعة، وأسهمت بشكل كبير في التعريف بهذا المروث الفني الأمازيغي .

ويرى إبراهيم أوبلا أستاذ إثنوغرافيا الرقص والموسيقى الأمازيغية أن فن أحواش أحد الأشكال الفنية التي يعول عليها للحفاظ على اللغة الأمازيغية الأدبية من الاندثار، معتبرا أن الاعتناء به يعد من صميم الاهتمام والحفاظ على الثقافة الأمازيغية وموروثها الأدبي .

وكان المغرب قد أقر خلال التعديل الدستوري الأخير في يوليوز سنة 2012 اللغة الأمازيغية لغة رسمية للبلاد، وذلك بعض تصاعد المطالب من قبل الحركة الأمازيغية بضرورة "رد الاعتبار لهذه الثقافة ومساواتها بالثقافة العربية"، فيما أنشأ المغرب معهدا ملكيا للثقافة الأمازيغية يعمل على تأهيل لغتها وإنجاز بحوث أكاديمية في تاريخها.

إلا أن بعض رواد هذا الفن يحذرون من اندثاره، وفقدانه لفرق عريقة بسبب عزوف الشباب عن ممارسته والانخراط في فرقه، فقديما كان أبناء القرية أو القبيلة يشاركون في أداء رقصاته وتأليف أشعاره، فيما تقتصر المشاركة النسوة على الفتيات اللائي لم يتزوجن وتحظر المشاركة على المتزوجات، هو عرف قبلي سائد في مناطق انتشار هذا الفن.

ويقول الباحثون في الثقافة الأمازيغية إن موجات الهجرة التي قام بها أبناء المنطقة منذ سبعينيات القرن الماضي في اتجاه المناطق الحضرية شمالا، وتأثيرات التمازج الثقافي السلبي ورياح العولمة التي وصلت أصدائها إلى هذه الواحات والفيافي القصية، جعلت الشباب يعزف عن الاهتمام بموروث فرق أحواش، التي تحتاج اليوم، إلى تشبيب لعناصرها ونقل تاريخ هذا الفن إلى الأجيال القادمة حفظا له من الضياع. والنسيان.

* وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - عربي الثلاثاء 19 نونبر 2013 - 10:58
لا يوجد ادب ولا ثقافه بربريه كلها مقتبسه من العرب ..
حتى الوجود البربري مشكوك فيه لاندثارهم فالحروب العربيه وخسارتهم ..
2 - هدا ما يجب الثلاثاء 19 نونبر 2013 - 19:56
يجب الإكثار من هذه المهرجانات لإحياء الثرات الأمازيغي الدي هو الترات المغربي الحقيقي
يجب القطع نهائيا مع المشرق العروبي المتخلف المتزمت وغرس الثقافة الأمازيغية في نفوس المغاربة تحقيقا لهويتهم المستقلة
يجب إحياء فن الروايس وأحواش وفتح المجال للأمازيغ للتعبير بحرية عن دواتهم ،والتوقف عن قصفنا يوميا بثقافة المشرق وأغانيه وكليباته ودجله وخرافاته وفكره التسلطي الإستبدادي
3 - المشرق العربي الثلاثاء 19 نونبر 2013 - 21:22
@ رقم 2
عنأي ثرات تتحدث؟
هذا ما قال المؤرخون:
1ـ يقول جورج سبيلمان في كتابه (معالم التاريخ الديني...):"ان صعوبة تجاوز حواجز السلاسل الريفية والأطلسية ، وهمجية السكان...جعل من المغرب الأقصى قبل الفتح الاسلامي بلدا مجهولا في هذه الحقبة البعيدة،اضافة الى أن التاريخ القديم لافريقيا الشمالية لم يكن في غالبيته سوى تاريخ نوميديا وافريقية أي الولايات الرومانية باعتماد سياسة اخضاع رؤساء العشائرمقابل دعمهم بالمال"
2 ـ يقول المؤرخان الادريسي وابن حوقل ص ص 145 و99و91 و170عن البربر قبل الفتح الاسلامي:
ـ كان البربريتساهلون في أمور خاصة بالعفة والعلاقات الزوجية
ـ نسب الى البربر أنهم كانوا يقومون ببذل أولادهم للأضياف النازلين بهم
ـ ممارسة البربر لعادة "المواربة" وهي أن يحمل شباب الناحية العروس قبل أن يدخل بها زوجها، ويحتفظون بها مدة قد تطول أو تقصر حسب قدر جمالها والتمتع بها ،وذلك قبل أن يعيدوها الى زوجها
ـ مات جمع كثير منهم لكثرة ذنوبهم وضعف اسلامهم،وكثرة جرأتهم واصرارهم على الزنا المباح والمواربة الدائمة،وقتل النفس التي حرم الله بغير حق.

لايرجى خير من قوم لايشكرون
4 - kamalamazighi الأربعاء 20 نونبر 2013 - 18:00
انصح المغاربة بعدم الانفعال لان الكل الان يعرف ان المغرب امازيغي ولا وجود للعرب فيه قد نقول ان الاقلية المورسكية التي هي عبارة اختلاط بين اغلبية امازيغية واقلية اسبانية وهدا ما يفسر لون بشرتهم البيضاء هم من يخلق هذه الضوضاء من اجل البقاء فالمناصب الحساسة لذلك يخلقون اسطورة النسب الشريف التي فندها العلم من خلال الكشف عنDNA ADNوكلمن يريد ان يجادل من اجل الجدال انصحه بامرين اما عمل كشف للحمض النووي وباتالي سيصدم من الحقيقة الدامغة او زيارة اقرب عيادة نفسية اما مقولة العرب في الغرب فهي اشاعة والدليل هو ان المشرق لا يفهم لغتنا
5 - lahcen khald الأربعاء 20 نونبر 2013 - 21:39
من خلال التعليقات السابقة يتاكد بما لا يدعو الى الشك ان المعربين وهم المستلبين هويتيا لا يجيدون سوى لغة النفي والنقد حول كل مايتعلق بالثقاافة الامازيغية التي نفتخر اشد الافتخاار انهااا خرجت من هذا الوطن الشمال افريقي العظيم,, وبما ان ثقافتنا وحضارتنا لا ولن تعجبكم ولن تقنعكم,حسناا يا من تسمون انفسكم بجالية الجزيرة العربية والوطن منكم بريء, تفضلوا اذن وقدموا لناا ما لديكم, اعطيونا ثقافة اجدادكم العرب التي نسخوها على مر التاريخ داخل وطننا, اريني ثقافتهم, ماتراهم, شخصياتهم, بطولاتهم وامجادهم دفااعا عن هذا الوطن,, اريني كل ما لديك لكي نطوي هذه الصفحة ونعرف حقائقكم.. وقبل ان تجيبني يا فقهااء العروبة, اقول لكم وبكل ثقة انه لا وجود لاي اثر لكم ولا لاجدادكم ولا ثراتكم ولا شخصياتكم ولا امجادكم دفاعا عن الوطن,, كل ما تملكنه اليوم هي نعمة الكلام, وتفجير الصواريخ الهوائية..اقول لكم انه ليس من حقكم ان تتكلموا عن فنوننا المغربية ولن تجدوا وسيلة لتعريبهااا, لانها وبكل بساطة خرجت وسط ايدي امازيغية قدمت كل مالديهاا فداءا للوطن,, نعم يا عزيزي فداءا لوطن تحسبه اليوم عربيا.....
6 - الا يكفيك انك تكتب بلغتنا ؟ الثلاثاء 26 نونبر 2013 - 00:45
هاك ما عندي يا بربري يا بن بلدي : الا يكفيك انك تكتب باللسان العربي وتتفلسف بالعربي وتعبر ويفهمك كل العالم العربي الذي لا تنتمي له عرقيا ؟ وتتكلم عربي وتتواصل مع مليار واكثر من النصف في هذا العالم بلغة الاجداد كما اعتبرتها وهي في الحقيقة ملك لكل مسلم اولا لانه مضطر للصلاة بها وهي ايضا ملك لكل انسان ليست حكرا على العرب , لكن ان تظمنا اليك ونحن كارهون لهوية غير هويتنا فهذا يعد همجية وانحطاط ووضع الشيء في غير محله دون فائدة فاصولنا موثقة في مكتب يقال له :حفظ الانساب ,فاذا كانت لك هوية بائدة يتنصل منها اصحبها لقبح وسوء خلق اهلها وهمجيتهم فلا تعممها على من ليس منها نحن عربان او عرب وانت اعرابي لانك لازلت تعتمد الرعي في حياتك .فهذا الفلكلور لا يفهمه العرب بل نفهم لغة الشرق وطرب الشرق لانه بلغتنا العربية ويطربنا كما يطرب البربر هذا النوع من الطرب او احيدوس اننا لا نفهم ا لشعر بالبربري وربما لن نفهمه ابدا لان لا اثر للشلحة في حياتنا سواء في البيت او الشارع
7 - طب نفسا ايها العزيز! الخميس 28 نونبر 2013 - 11:23
يا ايها الانسان يا خي في الله يا رقم 5 فديتك بروحي ايها العزيز ما جاء في تعليقي كله مزح يا اخي لو شاءت الظروف وازددت في منطقة ناطقة بغير العربية لكانت لغة تلك المنطقة هي لغتي كما هو حال كثير من المغاربة عرب او شلوح لكن من حسن حظنا اننا نعرف لغة الدين وهذا ليس بالشيء الهين (من ملك شيئا اهانه ) واسال من اسلم من غير العرب وما قاسو ا في تعليمها بها نقرا القرءان ونتفقه في ديننا الذي هو كل شيء في الحياة والمماة وقد هاجرنا والتلقينا بعرب اخرين لهجاتهم غير مفهومة لكن لما نتكلم الفصحى فاننا نتفاهم حبيبي هؤلاء الفنانين المغاربة هم اخواني في الدين ودم والارض والسماء والثقافة وكل شيء وما يقدمونه من فن هو ثرات بلدي التي احب ولما احب وطني فانني لا احب الحجر والشجر بل ناس بلدي فوالله لا اهتم للغة غير العربية لانها لغة الدين فقط وسنسال عنها انا وانت يوم القيامة لماذا ضيعناها وليس تعصبا او قومية مقيتة وانت تعلم ان اكثر حفظة القرءان هم من الشلوح وهم من يحافظون على العربية خوفا من الله ,واهل القران هم اهل الله وخاصيته ولولاهم لضاع القرءان واللغة فبهؤلاء افتخر لك مني وردة
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال