24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | إبراهيم أوبلا...شاعرا أمازيغيا

إبراهيم أوبلا...شاعرا أمازيغيا

إبراهيم أوبلا...شاعرا أمازيغيا

في الصورة رشيد نجيب رفقة الشاعر إبراهيم أوبلا (يسار)

على هامش الدورة الأولى للفن الأمازيغي التي احتضنتها تغجيجت يوم السبت 08 نونبر 2008 بتنظيم من جمعية أحواش أيت تغجيجت لإحياء التراث الثقافي الأمازيغي بشراكة من المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، التقينا بالأستاذ والشاعر والمناضل الأمازيغي الكبير إبراهيم أوبلا. وشكل هذا فرصة لنا للتعرف على بداياته الفنية في مجال أسايس. هذه البدايات التي انطلقت سنة 1977 حين دخل الشاعر أوبلا مجال أحواش بقرية تاكموت ن يعقوب في جنوب المغرب وهو بعد مايزال طالبا بالجامعة، وكان هذا الدخول- حسب اعتراف أوبلا نفسه- مرفوقا بالكثير من الخوف، والشاهد في ذلك هو كمية العرق التي تصببت من جبينه أنذاك. كما يتذكر الأستاذ أوبلا أنه في سنة 1978 أتى من مدينة الرباط حيث يتابع دراسته الجامعية في الحقوق إلى قريته بمنطقة طاطا والمسماة أكادير ن لهنا حيث دعاه شيخ القرية حضور الموسم الذي سيحضره أبناء بلدته الممارسون لأحواش بعد أن تعرف عليه انطلاقا من أبيه سي عبلا نايت الفقيه ، ليلج بعدها الأستاذ رسميا ميدان أحواش في إسافن.

وفي سنة 1979، أخذ الشاعر أوبلا في التدرب على قرض الشعر الأمازيغي بمنطقة تاكموت حيث بدأ في تعلم ما يسمى تامسوست التي تطلق على الوصلة الغنائية الممهدة للدخول في حركة أحواش، وهو ليست بالحوارية غير أنها تمثل خاتمة للحوار الشعري بين شعراء أسايس، ويشترط فيه أن تكون منطبقة مع الموضوع. ومن مميزات هذه المرحلة الدقيقة بالنسبة للشاعر إبراهيم أوبلا أنه تمكن من لأول مرة من إدخال إحدى النغمات التي لم تكم معروفة بالمنطقة. والتي ستلقى فيما بعد انتشارا وشهرة واسعين، حيث يقول:

ألباز رزمد ئريش

ماد نمشارك ئكيور ؤلا أوال نغ

جرح أقديم ئلا كيتنغ أراس نسيحيل

هايي نرا أمودو نغ نرا نك أغاراس.

في سنة 1980 سيقف الشاعر إبراهيم أوبلا بفضاء درست من الشاعر المشهور حجوب ؤطيب بمنطقة إميتك حيث سيبدأ انطلاقته الرسمية بمجال تنضامت. غير أنه بعد ذلك بسنتين سيحس بنوع من النقص على مستوى شعره، إذ سيعبر عن رغبته في تجديد كلماته الشعرية، وهو ما سيحذو به للتوجه إلى منطقة إغيل ئبركاك حيث سيلتقي هناك لأول مرة بالفنان الغنائي مولاي علي شوهاد، كما سينظم لأول مرة أمام تاشرفين ن ئبركاك حيث أنشد يقول:

تمازيرت ن شرفا د لخيار ن تامارين

ئغلب رجا تيمودال ئغلب أغاراس

أكولو كرا ئتيدون ف ؤفلا ن واكال

ئربي أسلا ئنو كات كولو تيميمين.

أما في سنة 1987، وبمناسبة حضوره في عرس بمنطقة إغيل ئبركاك المشهورة، وضعته فتيات القرية المهوسات بفن أحواش أمام تحدي حيث شكلن له ما يسمى محليا أووديد وهو عبارة عن سطل كبير صففت فيه صنوف متنوعة من الزهر والورد والياسميتن والأيس وشتى أشكال الطيب والعطر طالبات منه الإتيان بفرقة فنية لا تضاهيها أخرى في فن أحواش بمنطقة ئبركاك. ولم يتمكن من رفع هذا التحدي إلا سنة 1991 حين أنشأ فرقة أفر ( السلام). وكان الأستاذ أوبلا قد قام سنة 1987 برحلة فنية مع الأستاذ أحمد عصيد المتألق بدوره في مجال أحواش، وقد قادتهما هذه الرحلة إلى كل من قبائل: إداوزكري، إداونيضيف، إسافن. في حين أنه أنجز أحسن محاورة شعرية سنة 1992 مع الأستاذ أحمد عصيد ومولاي علي شوهاد.

على المستوى الجمعوي، أسس الأستاذ إبراهيم أوبلا جمعية أفرا للثقافة والفن والرياضة سنة 1991 والتي قام بتمثيلها أثناء مناقشة ميثاق أكادير، غير أن ظروفا معينة حالت دون توقيع هذه الجمعية لهذا الميثاق إلى جانب بقية الجمعيات، كما أنه قام بتأسيس فرع للجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي بمدينة طاطا سنة 1993، وبعد مسيرة حافلة سيضطر لأسباب شخصية للانسحاب منا سنة 2004. ليتفرغ كلية للإبداع الأدبي وللبحث العلمي في مجال الثقافة الأمازيغية، إذ أصدر ديوانه الشعري الأول بعنوان: أيناس من تقديم الأستاذ عصيد. هذا الانتقال من الشفوي إلى الكتابي مبرره الخوف من ضياع مجموعة من الأشعار والقصائد التي ألقاها في فضاءات ومحافل إسوياس. وكان سنة 1992 قد دعي كأديب وشاعر للمشاركة في الملتقى الأول حول اللغة الأمازيغية بغابة المعمورة من أجل تقعيد هذه اللغة ومعيرتها. كما ألقى مجموعة من العروض والبحوث في الدورات العلمية التي احتضنتها الجامعة الصيفية منذ 1988، وخصوصا بعد أن انتخب سنة 1992 بمكتبها المسير.

ومن بين الأعمال التي أنجزها الأستاذ أوبلا أنه ساهم في تقعيد ألعاب الطفل الأمازيغي ونشر عددا من المقالات والدراسات بجريدتي تامونت وتاويزا، وأسهم في جمع التراث الأدبي بمنطقة طاطا، وله دراسة هامة تنتظر النشر لدى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية منذ سنة 2006 بعنوان: ميزان الشعر الأمازيغي.

أما عن الانشغالات العلمية الحالية للأستاذ إبراهيم أوبلا فتتوزع بين تدريس مادة الأنتربولوجيا بجامعة ابن زهر بأكادير، وتدريس مادتي التشريع التربوي والأمازيغية بمركز المعلمين بطاطا، والأعداد لدراساته وكتبه المستقبلية ومنها: التشريع المدرسي والعلاقة النظامية للمدرس، ديوان أماسين، الفضاء الوثائقي الأمازيغي...

وعلى هامش دورة الفن الأمازيغي المشار إليها، جمعه حوار شعري شيق عن تداعيات الانتخابات الأمريكية الأخيرة مع كل من الشاعرين عمر تكضيضت والمحجوب العباسي، ومما جاء فيه:

الرايس المحجوب:

ئخلف ؤسدي بوتفولوسين ئفرح

ئرا نيت أيتربو ئكياون س ئمال.

الرايس أوبلا:

هان ؤرد أسدي أغاغ ئمشكل واوال

ئفولوسن ؤر حتاجاغ أتن ملغ ئيان.

الرايس عمر:

أسكاس ن لجديد ئفرح أسن كويان

ئغ كيسن ئلا لهنا كين كولو وين لخير

أد ؤر كين زوند غواد ئزرين ئفلد ؤكان

ئكيكيلن ئفلد ميدن رزانين كوشمنين.

الرايس المحجوب:

الباز أيكان ضيد ئفولوسن سوحلن

إنا غ ئموس البازرولنت تفولوسين.

الرايس أوبلا:

أوالايني سفليد أن سرك ئساول يان

ئزا ريش ئضيلي غ ؤمليل أيافولوس

ئغ ئموت بورش تاضيت ؤراسنت ؤسيغ

أتن ئعاون ربي د ئدامن أس نا تن فلن.

الرايس المحجوب:

أفاسي يوف أزلماض نسن ماغ ئوالان

أك ئهدو ربي ضوف غار أقلال نك.

الرايس أوبلا:

أهان أهروي ئموضرسن ؤر نتيلن إيان

أر ؤكان كا تعجوجون أر ترفوفون

أعقاي د ئكيدر كان يان ف واوال نس.

الرايس عمر:

أزمز ئشوا ؤسان أفلان غمكلي كان

أزال ئزري غييد ئكرا سبحان الله

واليتن ئسوكن ئشوفرت أس نا كا ران

أتن ئكلب ؤراك ئشاور ؤلا شاورن أغ.

الرايس المحجوب:

ئغ ئكمل لميعاد ن كرا خوون سوق

والي داغ ئزنزان أتن ئعمرن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - حسين بايش الاثنين 01 دجنبر 2008 - 10:48
السلام عليكم..اخوتي؟ حرام عليكم اشعال نار الفتنة. انا امازيغي سوسي قح.. عاشرت الكثير من العرب فبكل صراحة.. حسب المستوى الثقافي المنعدم للبعض منهم يعتبرون الامازيغ اميون او كما يقولون(قرودة.. قرزازة.. كوانب..الخ...) قرودة؟ يظنون اننا نعيش في الجبال.. فمرحبا بكم في بيوتنا لتروا.. اما قرزازة؟ فنحن كالنملة لا كالصرار فعندما تجوعوا نقول لكم الف مرحبا في بيوتنا لاننا ابناء الكرم.. اما اننا كوانب؟ فاسلافنا تركوا لنا وصية عنوانها: الصدق.. الامانة..العزة..الرجولة.. الصبر.. ولهدا نحن صابرون على آداءكم.. سامحكم الله يآخواني العرب.. اقصد العنصريين فقط.. علينا ان تتحد كل اعضاءنا امازيغا وعرب "يكفينا لي فينا".. ويكفينا اعداءنا الذين يتربصون بنا من كل جانب.. هده رسالة لاولي الالباب.. اخوكم حسين.ب. من ايطاليا..
2 - فاطمة الاثنين 01 دجنبر 2008 - 10:50
merci bcp
شكراااااا جزيلا على نشر عذه المعلومات عن والدي
ابنت الاستاذ اوبلا ابراهيم
3 - عابر سبيل الاثنين 01 دجنبر 2008 - 10:52
اللغة الامازغية لااحد يستطيع ان يمحوهامن التاريخ وعقول الابطال عن اي عربية تتحدثون ليس هناك الا الدارجة المختلطة بلغات اخرى.اسمحولي انالااجيدالكتابة بالعربية
4 - عابر سبيل الاثنين 01 دجنبر 2008 - 10:54
الشعوب الاكثر تثبتا بالاسلام هي غير عربيةاماالاعراب فهم اشد كرها و نفاقا........باعريبان
5 - mirleft ait ba3mran الاثنين 01 دجنبر 2008 - 10:56
سبق وأن قلت لك أن العرب لم يحاربوا إلى جانب الأمازيغ ضد الأستعمارـ العرب أمثالك كانوا جبناء أنذاك ـ ليرحم الله المجاهدون لآمازيغ طارق بن زياد وعبد الكريم الخطابي و يوسف بن تاشفين ـ أما عباس الفاسي والفاسي الفهري و علآل الفاسي وإدريس البصري أمثالك من العرب يجيدون الكلآم فوق المائدة ليس إلآ ـ فالتدهب أنت والدغرني إلى الجحيم ـ أما الأسلآم نحن من تشبت به أكثرمنكم ـ كل تعليق ستكتبه إلى هسبريس أنا لتصحيحه ـ أنشر ياهسبريس
6 - غيور على الشلوح الاثنين 01 دجنبر 2008 - 10:58
نعم هو استاذ سابق لي في السلك الثانوي ولا زلت اتذكر اهم الواجبات المنزلية التي كان يكلفنابها اثناء العطل موضوعاتها بالاساس البحث عن العادات والطقوس والامثال الشعبية وانواع المناسبات المعروفة في قرانا..والان لي ان استنتج انه كان شغوفا بالانثروبولوجيا الشلحية. اما وهوشاعر'(انظام)فليعلم الجميع ان بيئة الفراغ والخواء الثقافي والسياسي والنفسية القنوعة هي من رشحت الشلوح للتعلق بهذة الثقافة الفلكلورية ان احترافا لمن استطاح او هواية..والسؤال ما ذا اسدى امثال هؤلاء للمنطقة من وسائل التقدم والرقي فهولاء ادمغتها سلبها اللهو تحت مسمى الثقافة الامازيغية..وصاروا نماذج لشباب العبث الذين انخرطوا في احسن الاحوال في جمعيات تعوزها كفاءات واسباب التنمية الاقتصادية والاجتماعية الحقيقية فطفقت تتمركز حول الثقافة الفلكلورية كمجال يتيم للتعبير عن وجودها ونشاطها لاستدرار الاموال.. فمتى سنتحدث عن اقتصاد طاطا وفلاحة وصناعة وسياحة ومراكز بحث واحياء راقية....طاطا.فحتى لون اللحم يختلف عن لحم العالم فهو اسود اما سوق الخضر والفواكه فالاسعار لهيب في كل الفصول ..اما في موسم الانتخابات فالسكان قطعان تساق الى الصنادق بدون هدى,تستغلها سماسرة الاحزاب الذين وحدها الاقدار ارادتهم كذلك فلا كفاءة ولا دراية ولا ارادة  
7 - العربي المكناسي الاثنين 01 دجنبر 2008 - 11:00
لا اعلم سبب حجب تعليقاتي في هيسريس خصوصا في المواضيع التي تتعلق بالامازيغ ؟؟
اذا كانت هذه الصحيفة تؤمن بالرأي و الرأي الاخر فيجب ان تعمل على اساس هذا المبدأ وان لا تحذف ردود من يعارض او يخالف المحرر او من له وجهة نظر مغايرة
لكن يبدو ان السبب ان غالبية المحررين من تلك النوعية
ولا اتوقع ظهورا لهذا الرد
8 - Ibne dihya الاثنين 01 دجنبر 2008 - 11:02
نعم،يا تلميد ستالين،فكرة رائعة وهي في المستوى،ولكن لم يحن وقتها بعد...فكرة بنائ و في الصميم...
وهذه عبارة عن عناون مرموزة،لعدة نصوص،وتعاليم...،جيش الكاهنة...قسم الكاهنةالابدي،...قرابين ديهيا...
إبن الكاهنة......وموتو بغيضكم،وإننا لقادمون،بإذن الحي،القيوم
9 - حفيظة البعمرانية الاثنين 01 دجنبر 2008 - 11:04
ماهذه الفوضى فريق من هنا والاخر من هناك يتبادلان السب والشتم .بالله عليكم ايها المسلمون تعقلوا فكلنا كاصابع يد واحدة لا يمكن الاستغناء عن اي واحد منها بل كلنا ابناء ام و اب واحد .ادم وحواء ام ان في هذا شك ايضا .ليس الاختلاف في اللغة او اللهجة عيب فيكفينا شرفا ان الاسلام يجمعنا وحب الوطن يتدفق في قلوبنا .فلا اظن اننا نحتاج الى الصراعات والفوضى وحبذا لو احترم كل منا خصوصيات الاخرين .ونسيطر على اعصابنا او بالاحرى افواهنا حتى لا نجعل السب والشتم هدفنا ووسيلتنا العقيمة .
10 - أكادير الهناء طاطا الاثنين 01 دجنبر 2008 - 11:06
في الحقيقة يجب احترام كل اللغات واحترام أصحابهاوانا ضد كل من يخمل في قلبه مثقال من العنصرية سواء كان أمازيغيا أو عربيا.فلنتعلم إذا أن نحترم الغير بإحترام إبداعاته .
11 - ابن اارض الاثنين 01 دجنبر 2008 - 11:08
ماأريد ان اقوله ليس من بنات افكاري لكن قد سبقتني اليه "الطفلة" عائشة زوجة نبي الاسلام حين واجهته بقولها:"أرى ربك لا يسارع الا في هواك" نفس الشيء اقوله لكل من اراد ان يجعل الله عضده ليستبيح به هوية وثقافة شعب باكمله بل و وجوده حسب بعض الغوغائيين العرب , ارى ربكم لا يسارع الا في هواكم فانتظروا ان يأتيكم بالف من الملائكة مردفين
12 - zarhoune ali الاثنين 01 دجنبر 2008 - 11:10
بين سلسلة جبال الاطلس الصغير وبين المنطقة الجنوبية الصحراوية تقع جماعة تكموت نيعقوب هده الجماعة سميت بهدا الاسم مند عصور مضت تتوسطها اربع قمم جبالية تحيط بالجماعة القروية من كل الجهات فهي توجد على بعد 45كلم من عمالة طاطا جنوبا و 35كلم من اغرم شمالا و تتكون تقريبا من 13 دوارا تختلط فيما بينها وتنقسم هده الدوار بين قسمين رئيسين يسمى الاول ب * نيصر* والتاني ب *سمنت* يتوسطها واد يسمى ب *اسيف* هدا الواد اى اسيف فيه يجتمع الفتيان مع الفتيات وهو ملتقى العشاق خصوصا في ايام الصيف وايام عيد الاضحى المبارك.وتتميز هده الجماعة بتنوع ارثها التقافي والاجتماعي وايضا الجغرافي.فا من الناحية التقافة فهي مشهورة كونها بلد احواش اد تعتبر هده الجماعة النبض الاساسي للاحواش في منطقة سوس بشكل خاص احواش الرجال يوجد بها فرقتين متخصصتين في هدا النمط الموسيقي الامازيغي الرائع وقد سبق للجماعة ان شاركت في تظاهرات عدة في المهرجانات الوطنية للفنون الشعبية وفد عرفت هده الجماعة قيام احد المخرجين السينما ءيين الامازيغيين وهو ابراهيم الحنوضي بتصوير فيلم *تاودا * في المنطقة كما يستعان بفرق تكموت الاحواش في كل المناسبات الاجتماعية والسياسية وايضا التقافية.فمثلا في الزواج كل من يرغب باحواش فهو يقوم بتنسيق مع هده الفرق من اجل الحضور في احواش ن تمغرا.كما ان عددا من شعراء سوس امثال لحسن اجماع وعثمان ازوليد وعبد اشت واخرون يفضلون المشاركة مع فرقة احواش تكموت نظرا للفن الرائع الدي تقدمه. وتعتبر منطقة تكموت نيعقوب ايضا ملادا جعرافيا رائعا يثير انتباه الزائر اليها.بها مناظر خلابة ومناطق سياحية جد مهمة كما تتميز بكل انواع الثمار والاشجار الصيفية والموسمية نهيك عن كثرة المياه الموجوة بها من ابار وعيون او ما يسمونه ب *تاركا تمغرت* او تاركا تازرت.* وتتوفر المنطقة ايضا بعدد كبير من الجمعيات النسائية والتي تقوم بالاساس في ابراز مدى تنوع الجماعة بمواردها التقافية والسياحية وقد بلغ مجموع الجمعيات الموجدة بها حوالي 14 جمعية كل واحدة تؤسس حسب الدوار وتعتبر جمعية تزرزيت لدوار *ازمز* اهم تلك الجمعيات الموجودة بها.كما انها تعرف بتنوع مناخها ودلك حسب الفصول الاربعة ففي الصيف مثلا تشتد بها درجة الحرارة المرتفعة قليلا وفي الصيف بالبرد القارس احيانا وهطول الامطار الغزيرة في الشتاء مما يؤثر اجابا على المحصول الزراعي للمنطقة وعلى البنية الجغرافية ايضا ..وقد عرفت الجماعة تطورات مهمة دلك نظرا للعناية التي توليها الدولة في ايطار تنمية الجماعات القروية وازدهارها.فهي تتوفر على شبكة اتصالات وايضا استفادت من مشروع تزويد المنطقة بالمياه الصالحة للشرب رغم توفرها على نسبة كبيرة من المياه نتيجة الامطار ونبوع المياه من تحت الارض ومن الجبال كمااستفادت ايضا من شبكة طرق الوطنية جنوبا وشمالا ..و بدلك تكون جماعة تكموت نيعقوب وجهة يقصدها كل من يهتم بالترات الامازيغي المتنوع سواء من السياح الاجانب او المغاربة ..وبا عتبارنا نحن ابناء المنطقة و ابناء الجماعة فنتمنى كل الخير والازدها للجهة وان يسير ابناؤها في نهج اسلافهم والحفاظ على مكونات والانشطة والتنوع في كل المجالات الدي تمتاز به المنطقة وتتميز به على كثير من مناطق سوس ولا شك انها تعتبر اول جماعة قروية في سوس من حيث مخزونها في الترات والعادات والتقاليد وحتى في تضاريسها المختلفة.... .zarhoune ali
13 - عبد الرحمان تمزا الاثنين 01 دجنبر 2008 - 11:12
السلام رحم الله من جاهد وناضل من اجل وطننا الحبيب اما انت و انا و هو فواجبنا استهلاك الخبز و كفى با الله عليكم ما دا قدمنا نحن حتى نبحت عن الجزاء انا سوسي ولن اساوم في دالك انما لا تعجبني بعض الاشياء في تعاليق القراء سواءا كانو شلوح الا شي حاجة خرا حفضكم الله جميعا ولا تم الف لا للعنصرية سلام الله عليكم جميعا merci hespres tanmirt noun bahra i3zzan
14 - mosalim الاثنين 01 دجنبر 2008 - 11:14
يا أخوان لا تخلطوا بين الدين و الغة أو الهجة أنا شلح وكل منا فخور بجذوره فديننا لا لغة له بل هو في قلوبنا و عقولنا
15 - محمد الاثنين 01 دجنبر 2008 - 11:16
ان ما يجري في المغرب من قهر و استغلال للفئات المحرومة ليندر بثورة عارمة ليس لها دين ولا عرق .وان الشعوب في العالم اجمع تجمع على معرفتها لاستغلال السياسيين لها شر استغلال و لدلك اماان نتجنب التعصب و الفتن ونحتاط من التيارات الجارفة او السقوط في مطباتها و نسب م نشتم مثل الجاهلية او ننهض و نثور على السياسيين الانتهازيين و الا مبريالية الغاصبة او نضل ساكتين متفرجين مثل الاغلبية الصامتة و كل الخيارات لا ارى فيها الا المجتمع المغربي العظيم و تحية نضالية الى اسثادي ابراهيم اوبلا الدي كان ولا يزال جمرة في يد الانتهازيين و الوصوليين
16 - أمازيغي الخميس 30 يونيو 2011 - 02:52
هذا الاستاذ رغم اهتمامه بالشعر الامازيغي فهو شديد الاهتمام بالطالبات و يمنحهن نقط ممتازة وقد سبق لبعض الطالبات أن صرحن بأنه يخرج مع عدة طالبات للنزهة في مدينة أكادير.أما الطلبة فلا يحصدون الا نقط هزيلة رغم اجتهادهم.
المرجو النشر
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال