24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | أهواء | الملك محمد السادس يُبرق الآمال لقادة الدول في السنة الجديدة

الملك محمد السادس يُبرق الآمال لقادة الدول في السنة الجديدة

الملك محمد السادس يُبرق الآمال لقادة الدول في السنة الجديدة

ارتدت برقيات تهاني الملك محمد السادس التي بعثها، يوم الثلاثاء، إلى قادة العديد من الدول الصديقة للمغرب، بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة 2014، ثوب الأمل والتفاؤل في المستقبل، حيث تمنى لهم ولأسرهم الكريمة الصحة والسعادة، ولشعوبهم التقدم والرخاء.

وخاطب الملك، في برقيات التهاني التي دأب على إرسالها إلى قادة وزعماء الدول، بالقول "إنكم تشاطرونني الأمل الذي يتجدد لدينا عند مطلع كل عام جديد، في تحقيق مستقبل أفضل لعالمنا، وللإنسانية جمعاء، مستقبل يكون أكثر أمنا وسلاما، وأشمل رخاء وتسامحا وازدهارا بين الشعوب".

وبنَفَس مفعم بالتفاؤل والإرادة القوية، دبج الملك برقياته بالتأكيد على أنه "إذا كانت التحديات والمصاعب التي تعوق تحقيق هذا الأمل لا تبارح مكانها، إلا أن الثقة الراسخة في التغلب عليها تقوى لدينا بفضل ما نتسلح به، قيادات وشعوبا، من تضامن لنصرة القيم التي نتقاسم الإيمان بها، والعمل الدءوب لتفعيلها".

وشددت برقيات الملك على أنه "لا سبيل إلى قيم التعاون والتآزر ودعم الكرامة الإنسانية، إلا بتحقيق المزيد من التنمية، والرخاء المشترك، وانتهاج الحوار والتوافق، والقضاء على بؤر التطرف والتوتر".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - youssef الأربعاء 01 يناير 2014 - 00:47
برقية بمضامين جميلة ، وأجمل ما جاء فيها : ( والقضاء على بؤر التطرف والتوتر )، سنة سعيدة لملك المغرب و لشعب المغرب :)
2 - الجوهري الأربعاء 01 يناير 2014 - 00:54
يجب القضاء على بؤر المال و السلطة و تقسيم الثروات بالعدل على المساكين والمحتاجين هذا ما يحقق السلم دنيا و آخرة
3 - mamo الأربعاء 01 يناير 2014 - 01:00
يجب إدراج الدول التي أرسلت لها البرقيات في نص الخبر..وشكرا
4 - Aziz Boumasmoud الأربعاء 01 يناير 2014 - 01:23
Bonne Année Notre grand Roi S.M Mohammed VI et meilleurs voeux de parfaite santé et de bonheur pour Votre Majesté et pour toute la famille Royale,pour Votre peuple fidèle,les marocains d'ici et d'ailleurs .En tant que marocain,fier de son Roi et de son peuple je voudrais que l'année 2014 soit une année d'amour,de paix et de coexistence universelle.Amin yarab.
5 - h.m الأربعاء 01 يناير 2014 - 11:58
Bonne année 2014 à notre roi aimé mohamed6 au prince eritie à toute la famille royale et à tous le peuple marocain
6 - salah reims الأربعاء 01 يناير 2014 - 13:49
bonne et heureuse année 2014 a tout le maroc ET a SM MOUHAMED 6 الله ينصر الملك SALAH DE REIMS FRANCE
7 - Abdo الأربعاء 01 يناير 2014 - 15:39
The best king in world mohammed 6 we love him
Abdo d'oujda
8 - yassine id.. الأربعاء 01 يناير 2014 - 15:52
..bonne annèe a le roi de maroc et a tout les peuple marocain..w llaah ybarek f 3mar siiidna.
9 - محمدبودراع الأربعاء 01 يناير 2014 - 17:35
اللهم اجعل السنة .م .و .ه .السنة الحب والتضامن ورخاء على سائر الامة العربية والاسلامية. اما فالمغربنا الحبيب الفمسوءلين البلاد يدافعون عن المغرب ككيان اما المغاربة كالانسان في اخر اسلم خصوصن الفقراءوالضعفاءوالمحتجين منهم .اما الدولة المغربية فلها رب يحميها .بعيدا عنتريات من خطوط حمراء وطبوهات والملكيات والمقدسات والنظام الحكم هل ملكية برلمانية اوملكية دستورية اوملكية مطلقة . نرجو من الله ان يهديهم لطريق الخير وسداد انه قادر على دالك وحمدالله رب العالمين (ارسلها ياحلوا) طنجة العليا الغليا
10 - مسلم الخميس 23 يناير 2014 - 01:40
بسم الله الرحمن الرحيم ,كل التعليقات تهلل للملك بحلول سنة ميلاد المسيح اولا تخافون يوما تقشعر فيه الابصار للملك عزوجل ان الاحتفال بالسنة الميلادية يعد بدعة لكون رسولنا الصادق الامين لم يحتفل بها قط وحتى في عهد الصحابة رضوان الله عليهم الى ان جاءت هذه الانظمة الجبرية فاتقو الله في اقتدائكم بالغرب واارجعوا الى القران والسنة
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال