24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. دفاع ضحايا بوعشرين (5.00)

  5. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | أهواء | مسلسل لاتيني شهير ببطلة محجبة يعكس تطوّر الإسلام في البرازيل

مسلسل لاتيني شهير ببطلة محجبة يعكس تطوّر الإسلام في البرازيل

مسلسل لاتيني شهير ببطلة محجبة يعكس تطوّر الإسلام في البرازيل

يبدو أن تطور المجتمعات المسلمة في بعض الدول الغربية قد لا يظهر كثيراً في وسائل الإعلام، وغالباً ما يتم التركيز على مناطق بعينها دون الالتفات مثلا إلى أمريكا اللاتينية، وبالضبط دولة البرازيل التي أوردت جريدة الواشنطن بوست نقلاً عن المعهد البرازيلي للجغرافيا والإحصائيات، أن عدد المسلمين فيها ارتفع بحوالي 29,1 في المئة في الفترة الممتدة ما بين 2000 و2010.

وحسب أوردته ذات الجريدة الأمريكية، فإن الإسلام دخل حتى إلى عمق الصناعة الترفيهية بالبرازيل، ويظهر ذلك من خلال بعض المسلسلات اللاتينية المعروفة ب"تيلينوفيلا" والتي تتكون من مئات الحلقات، فمسلسل شعبي برازيلي اسمه "أو كلون" والذي عُرض قبل سنوات على عدد من القنوات البرازيلية وكذلك على قناة "تيلموندو" الأمريكية ترتدي بطلته الرئيسية الحجاب، وبفضل نجاحه الكبير، يجري حالياً تصوير نسخة جديدة منه.

ويرى عالم اجتماع بالبرازيل، أن هذا المسلسل يعكس انجذاب البرازيليين للإسلام، خاصة أن المسلسل يعرف شعبية واسعة وبفضله تعرّف البرازيليون على عدة كلمات إسلامية ك"الحمد لله" "إن شاء الله" "ما شاء الله". لدرجة أن حتى رواد الشبكات الاجتماعية بالبرازيل، بدأوا يستخدمون بعض الأحرف المختصرة للدلالة على هذه الألفاظ، مثال: "السلام عليكم" تظهر على شكل "ASA".

ووِفق حديث الإمام خالد تقي الدين، مؤسس مركز علي بن أبي طالب بساو باولو، فإن البرازيل معروفة بحفاظها على علاقات جيدة مع العرب والمسلمين. يعود الفضل في ذلك، إلى مؤسساتها القوية القائمة على الحرية، القانون، حقوق المواطنة، واحترام جميع الديانات والمذاهب ومعاملتها على قدم المساواة مع الديانة المسيحية المُهيمنة.

وفي هذا البلد الذي يصل فيه تعداد البرازيليين من أصول عربية ما بين َ10 و12 مليون مواطن، توجد العديد من التنظيمات المدنية التي تحميها الدولة والتي تدافع عن التعدد الديني بالبلاد، كما أن العرب المسلمين أو غير المسلمين يلعبون دوراً كبيرا في التطور الاقتصادي والسياسي للبرازيل حسب حديث تقي الدين.

ويضيف الإمام أن البرازيل لم تتعامل مع المسلمين بنوع من التشدد الأمني بعد هجمات 11 شتنبر الإرهابية، كما أنها كانت من الدول المعارضة لتقوية الإجراءات الأمنية في حق المسلمين بعد هذا التاريخ رغم أنها تعتبر ثاني أكبر دولة مسيحية في العالم.

وفي جولة عبر أحد المواقع الإلكترونية البرازيلية المعروفة الذي يقوم بإشهار أنشطة الاحتفالات عبر أرجاء البلد، يظهر أن المجتمع البرازيلي المسلم يتّبع تقاليده دون أي مضايقات في عدد من المدن الكبرى كساو باولو، كوريتيبا، بونتا بورا..، فالمساجد تحافظ دائماً على روادها الذين يجعلون منها مساحاتٍ لتطبيق تعاليم الإسلام وسنة الرسول (ص) إضافة إلى الطقوس الشيعية بالنسبة لأصحاب هذا المذهب.

المسلمون البرازيليون لم يبقوا حبيسي بلدهم، فهذه الأيام تعرف فعاليات معرض كبير بالعاصمة الباكستانية إسلام آباد، يُظهر بعض المعالم من تاريخ الفن الإسلامي بالبرازيل، وهو الحدث الذي احتفل به الإعلام الباكستاني حيث تحدثت جريدة "الأمة" عن أن المعرض الذي حضر افتتاحه السفير البرازيلي يمثل فرصة لاكتشاف نمط الإسلام المنفتح بالبلد اللاتيني ذاته.

وحول ما يرجع له الفضل في تطور الإسلام بالبرازيل، فقد أوردت جامعة ويسكونسن-ماديسون الأمريكية، أن الأمر لا يعود إلى هجرة واسعة للمسلمين إلى هذا البلد اللاتيني، ولا إلى الزيادة في عدد المواليد المسلمين، ولكنه يعود بالأساس إلى اعتناق الدين الإسلامي من طرف الكثير من البرازيليين المسيحيين الكاثوليك أو المعتنقين سابقاً لديانات ومذاهب أخرى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - احمد الأحد 26 يناير 2014 - 08:11
الحمد لله
هذا مثال لنجاح وقدرة التعايش بين الأديان على الدول الأوربية ان تحتدي به خاصة ساستها و أعلامها الذي يقدم المسلمين كمتخلفين و قتلة لإرهاب المواطن وضمان صوته الانتخابي كما فعلت مارين لوبين عندما شبهت الصلاة خارج المساجد بالاحتلال النازي متناسية ضيق المساجد فانجرمن وراءها ساركوزي وحزبه مربوطا أفكار اليمين المتطرف لكسب ناخبيه فكان ما كان ......
2 - روحينو الأحد 26 يناير 2014 - 08:21
اللهم لك الحمد على نعمة الإسلام اللهم لك الحمد ..ان الله يهدي من يشاء الى دين الحق
3 - stoph الأحد 26 يناير 2014 - 08:34
الحمد لله رب العالمين كل حورب الإسلام إلا وزاد إنتشاره وهذا من فضل ربي
4 - الرازي الأحد 26 يناير 2014 - 09:00
منقول من ويكيبيديا: "يشكل المسلمون في البرازيل أقلية صغيرة يصل تعدادها إلى 27،239 من أصل 190 مليون بحسب إحصاء سنة 2000.[1] ويرجع معظمهم إلى مهاجرين من بلاد الشام والهند بالإضافة إلى البعض ممن اعتنق الإسلام."
المسلمون أقلية صغيرة جداً في البرازيل. لكن الدولة بكونها دولة ديمقراطية و علمانية فهي تحترم كل أقلياتها على خلاف المسلمين الذين هم غالبا يحتقرون و يميزوا في بلدانهم ضد المسيحيين و الأقليات الدينية. هل تتصوروا مسلسلا سعوديا أو إيرانيا يمثل فيه يهود أو نصارى يظهروا علامات دينية.
5 - الرباطية الأحد 26 يناير 2014 - 09:01
المسلسل نص نص فالبطلة المحجبة المتزوجة من سعيد المسلم لها عشيق برازيلي لكن على العموم المسلسل يعطي سورة ايجابية عن المسلمين فهم يدللون نساءهم بالهدايا والذهب و يبدون متشبتين بعقلية متشددة مختلفة كثيرا جدا عن عقلية البرازيليين في مسألة الحجاب و تعدد الزوجات ووصف المسلسل الحفلات والديكور الاسلامي بجمالية ودقة تحببه للنفس ولم يتطرق أبدا لمسألة الارهاب ربما لأن أغلب حلقاته التي صورت في فاس المغربية كانت فبل أحداث سبتمبر ومن عجيب الصدف أن توقيت عرضه في البرازيل صادف أحداث 11سبتمبر فكان مناسية لكي لا يكره البرازليون الاسلام والمسلمين بالعكس تعاطفوا مع البطل المسلم الذي تخونه زوجنه مع البرازيلي
6 - العالم بحاجة إلى سلام الأحد 26 يناير 2014 - 10:02
كل الديانات تنتشر ولها مريديها واتباعها من البوذية والمسيحية والإسلام . الشر أيضاً ينتشر ودعاة القتل هم من المسلمين بطوائفهم التكفيرية الجهادية . لكن سمات المحبة هي المفقودة في هذا العالم . ما أحوجنا لرسالة السلام بين الشعوب بالمحبة والفكر النير نساير الامم في الرقي والتقدم
7 - العربي الأحد 26 يناير 2014 - 10:19
ويريدون ان يطفئوا نورالله بافواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون.
الحمد لله هذا من فضل ربي والقادم اعظم إن شاء الله وهذه غبرة للملحدين
8 - yassin الأحد 26 يناير 2014 - 10:37
الحجاب ظاهرة هندامية و موضة العصر، وﻻ تعكس، في نضري، أي توجه ديني خاص . وهو يظفي على المرأة شيئا من الجمال والجادبية
9 - Fadili الأحد 26 يناير 2014 - 10:38
عاشرت العديد من البرازيليين في اسبانيا وأكلت طعام في منازلهم فهم أناس طيبون فقط تنقصهم الشهادة
10 - بنت النكافة بايرة الأحد 26 يناير 2014 - 10:55
الأمر لا يعود إلى الزيادة في عدد المواليد المسلمين. اللهم ارزق بنات المسلمين في البرازيل بالازواج الصالحين والذرية المباركة
11 - daka الأحد 26 يناير 2014 - 11:15
je suis tres fiere de voir les journaux mondiale interesser aux femmes avec le foulare parceque elles sont les plus belles et les plus respectees
12 - محمد الأحد 26 يناير 2014 - 11:32
يعود تاريخ الوجود العربي في البرازيل الى القرن التاسع عشر الميلادي من خلال ابناءالشام المتتالية الى امريكا اللاتينية عموما،والبرازيل خصوصا،المعروفة بتسامحهاالتاريخي واحتضانها للاقليات المضطهدة.
13 - Mjid الأحد 26 يناير 2014 - 12:07
# والله متم نوره ولو كره الكافرون # صدق الله العظيم
14 - nada الأحد 26 يناير 2014 - 12:07
La photo est reprise de la célèbre serie Brésilienne Le Clône . qui relate l'hisoire d'amour entre un Brésilen et une marocaine . Dans la serie on a représenté un Maroc qui englobe tous les pays musulmans par les différentes habitudes et la musique du turque et Egyptien... certains points relatent un Maroc du passé. moi en tout cas malgré ceci ça m'a plu, peut être par ignorance de la scenariste des droits de la femme ici .En tout cas ça a servi aussi a parler de la vie de la femme dans un pays musulman l'époque ou on a parlé du clônage de la brebis Dolly , d'ailleurs dans la serie un docteur a clôné lucas aprés la perte de son fils le jumeau de Lucas . ça reste une série réussie bien élaboré à relater certains points de l'islam vu par le brésil et l'avancée de la science par le clônage humain et son incidence sur la conscience humaine vue par les religion musulmane et le christianisme . d'ailleurs Ceci prouve que le Brésil un pays ouvert aux autres religions.
15 - zorif souss الأحد 26 يناير 2014 - 12:27
الفيلم "كلون" صور بفاس و البرازيل و هو يقدم المغرب كبلد متخلف من جميع النواحي و البرازيل كبلد متقدم. و جميع متتبعي الفيلم سيلاحظون ذلك و تلك المحجبة تمثل مغربية مسلمة تعيش في المغرب و ليس في البرازيل. هذا ماستخلصته في هذا الفيلم حيث عرض في عدة دول.
16 - عاقل و غير كذاب الأحد 26 يناير 2014 - 13:05
حسب الصورة البطلة ليست محجبة لأن الحجاب لا يعني تغطية الشعر فقط فعنقها ظاهر على الأقل .
فقط يجب أن يقال فتاة مسلمة بلباس شرقي فهذا مقبول عقلا .
17 - houchiminh الأحد 26 يناير 2014 - 13:08
اسم البطلة جاد مسلسل رائع, الحمد لله رب العالمين علئ نعمة الإسلام
18 - yousf الأحد 26 يناير 2014 - 13:39
اللهم لك الحمد على نعمة الإسلام اللهم لك الحمد ..ان الله يهدي من يشاء الى دين الحق
19 - Anas الأحد 26 يناير 2014 - 14:04
هذا المسلسل المعروف بإسم "كلون" يحظى بقاعدة شعبية وااااسعة في أروبا الشرقية و دول القوقاز و تركيا..
و بمجرد تعرّفي على أحد ما ومعرفته كوني مغربي يباشرني بالحديث عن هذا المسلسل ،خصوصا الإناث من معارفي ! أما باانسبة ل الذكور من أصدقائي فيحدثوني عن بدر هاري :)
تم عرض هذا المسلسل منذ فترة لا تقل عن الخمس سنوات وساهم بشكل كبير بالتعريف ببلدنا رغم ما قد نختلف عنه من حيث المحتوى و طريقة تقديمه للمغرب !!!
في غياب التقدم العلمي و في ضل التخلف التكنولوجي، العالم يتعرف عن بلدنا إما عن طريق الفنون و الرياضات و إما عن طريق الطماطم و الحوامض :)
20 - كمال الأحد 26 يناير 2014 - 14:21
السلام مسلسل كلوني لبطلته الممتلة البرازلية جوفانا مسلسل عرف كتيرا بالمغرب وخصتا التقاليد القديمة في. شكل عصري ويعتبر من أنجح النوفيلات البرازلية حيت يتحدت عن شاب برازيلي يعشق فتاة مسلمة من المغرب ويعرف بالعرب والأصالة القديمة حسب مخيلة المخرج ولعب هاذ المسلسل دور كبير في جلب بعض السياح لبرازلين مند عرضه سنة 2013. الى الأن
21 - Homme انسان الأحد 26 يناير 2014 - 14:36
j'ai regardé des extraits de ce film et j'ai du mal à voir l'islam là dans, je vois des danseuses, des scénes indécentes, un film à ne pas regarder !!! si vous voulez tuer votre foi regarder ça !! ils utilisent la culture arabe illicite et haram et vous dites qu'ils parlent de l'islam !!!! je suis choquée par votre ignorances ou vous êtes entrain de faire la propagandes pour des nouveaux outils pour tuer l'islam dans nos pays comme les films mexicains, turcs... et propager la perversion.... réveillez vous et arrêtez de faire semblants d'être con
!!!
لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم حسبي الله ونعم الوكيل
22 - JILAI الأحد 26 يناير 2014 - 14:58
مسلسل o clone العشق الممنوع بين شابة مغربية و شاب برازيلي أعطى إشهار مجاني و جميل جدا للسياحة الثقافية في المغرب حيث يأتي العديد من السياح للبحث عن فاس المدينة و حياة الألف ليلة و ليلة و تقاليد جميلة في قالب الزمن القديم .
23 - ATLASSI الأحد 26 يناير 2014 - 15:48
لقد لعب مسلسل O CLONEعلى الرغم من بعض سلبياته دورا كبيرا في التعريف بالمغرب والإسلام بصفة عامة، وقد تعدى صيته البرازيل ليصل إلى كل الدول الغربية والشرقية، للإشارة فقط، زوجتي الروسية إعتنقت الإسلام وأحبت المغرب كثيرا ولعب هذا المسلسل دورا صغيرا في ذلك بحكم متابعتها لو في إحدى القنوات الروسية
24 - nada الأحد 26 يناير 2014 - 16:42
La serie Brésilienne Le Clône a été traduite à plusieurs langues étrangères du coup on a fait de la publicité du Maroc malgré tous les critiques . juste un point à préciser à propos de la serie. les brésiliens sont de bon vivants qui aiment la dance du coup au niveau de la série au lieu de voir à tout le temps la famille à table pour manger ou le vide il y a surtout de la danse et sachez que les comédiens brésiliens ont trés bien assuré leurs rôles de marocains dans la serie . d'ailleurs pour un touriste qui vient à des hôtels à des lieu d'animations, on trouve ce genre d'animations du coup ils l'ont ajouté à la serie . mais ce qui m'a étonné le plus leur savoir faire des acteurs brésiliens avec un humour élaboré qui vous laissent regarder la serie avec un plus grand plaisir. En tous cas la serie a été un grand succès au Brésil qu'on a ajouté certains célébrités de Footbal brésilien à certaines scènes.
après certains en Brésil ont adopté des prénoms arabes comme said
25 - مسلم الأحد 26 يناير 2014 - 17:13
" ليبلغن هذا الدين ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين" رواه الإمام أحمد وصححه الألباني .
إمام وخطيب مسجد غواروليوس - البرازيل
نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل

لنطلع نحن وإياكم على واقع جزء من جسد أمتنا المباركة ، وهم الأقلية الإسلامية في البرازيل ، لنحيي في النفوس المؤمنة مشاعر الجسد الواحد ، ولنتذكر بشرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم :
الشيخ خالد :توجد الكثير من الروايات حول وصول الإسلام إلى البرازيل ، تذكر بعضها أن المسلمين البرتغاليين صاحبوا الحملات التي اكتشفت البرازيل لعلمهم بفنون البحر ، ثم كان استقدام العبيد من أفريقيا من قبل المستعمرين البرتغاليين وأغلب هؤلاء كانوا مسلمين ، وقد مات منهم الكثير أثناء النقل ومن بقي منهم تعرض لحملات قاسية من التعميد ، والذي بقي حاول الثورة ضد البرتغاليون ولكنهم قمعوا هذه الثورات وأرغموا من بقي من المسلمين على التنصر وسأذكر لكم فقط كيف أسهم هؤلاء المسلمون القدماء في قيام دولة البرازيل وهذا الأمر بحاجة إلى بحث ونحن نحاول بإذن الله سبر أغواره .
منقول
26 - poel d'or الأحد 26 يناير 2014 - 18:19
chers commentateurs, avant de deposer un commentaire vous devez aller voir la serie, cette serie est filmee entre Fes et le Bresil, cette serie est tout a fait contre l'islam, elle montre une mauvaise image sur le Maroc specialement le sous developpement.
merci hespress
27 - عقلاني الأحد 26 يناير 2014 - 18:19
الإسلام ينتشر في بلاد العقلاء بفضل مبادئ العلمانية و الديمقراطية التي يرفضها المكفرين من المتطفلين على الدعوة و الوعظ والإرشاد والفقه والشريعة ويلقنون الشباب التعصب و التطرف والكراهية و النفور ويزجون بهم في ظلمات الجهالة و الإرهاب و الفتك بالأبرياء.
28 - nada الأحد 26 يناير 2014 - 19:36
Moi j'ai été stupéfaite par cette serie télévisée d'un grand niveau que ce soit des acteurs ou le scénario . quand je compare nos series marocaines aucune n'a pu dépassé 100 épisodes avec une grande audition. Nos series marocaines sont très médiocres aucune recherche au niveau du scénario ,les acteurs moches la plus part pistonnés sans un look pourtant la beauté existe chez nous de plus nos series marocaines veulent rendre nos citoyens analphabétes en relatant toujours la vie de compagne d'autrefois qu'on cônnait tous rien de nouveau . le cinéma ou les series télévisés ont une grande influence sur les gens ici chez nous on fait pas attention à ça on laisse le champs libre à la télé à des personnes sans aucun niveau intelectuel influencer les gens, ce ci est inadmissible dans les pays développés . le monde de la télévision exige l'excellence en tout la beauté le charisme et la recherche pour essayer de véhiculer un message ou une idée aux citoyens . désolée pour cette critique
29 - صالح الصالح الأحد 26 يناير 2014 - 20:25
توجد الجالية العربية أغلبيتهم تجار لبنانيون وسوريون وفلسطينيون بجنوب البرازيل وأغلبيتهم تجار وأصحاب فنادق ومطاعم في لاية برانا parana بمدن لوندرينا foz di eguassu و لوندرينا Londrina و كرستيبا curtiba والمنطقة تجارية الحرة الباراغواي Paraguay مدينة سويداد ديل إيست التي هي علي حدود البرازيل وتوجد بين ثلاثة دول برغواي و ارجنتينا والبرازيل ، أما المدن الأخري أغلبية موجودة من التجار بالعاصمة ساي باولو São Paulo بشارع يباع فيه الإلكترونيك يسمي شارع سنتا فجينيا santa figinia ان نسبة العرب قليلين العدد ولاكن يحتوون علي مناصب حكومية مهمة وتجار متاجر والمطاعم والفنادق ، أغلبية الشعب البرازيلي فقراء ولاكن الدولة البرازيلية غنية وكدالك حوالي % 20 من المئة أغنياء الي اقصي درجة منهم البرازليون الأغنياء و اليهود والعرب الديين يشغلون مع بعضهم في التجارة ، والعرب تبيع مواد تجارية من موزعيها الكبار وهم يهود البرازيل فهناك تعامل تجاري ومصالح تيجارية مشتركة بينهم ، البرازيل دولة كبيرة الحجم في الخريطة الجغرافية وكتيرة العدد في البشرية وغنية بمناجمها ومعروفة بمناجم الألماس علي اختلاف الأنواع .
30 - hayat koloub الأحد 26 يناير 2014 - 20:52
الإسلام المنتشر في البرازيل هو مذهب أهل البيت
31 - حميد محمود الأحد 26 يناير 2014 - 21:18
نحمد الله على نعمة العلمانية التي ابتلى بها الله الشعب البرازيلي فانفتح علينا وعلى ملايين اليابانيين البوذيين وعلى غيرهم من الصينيين والكوريين دون أن ينظر لدين هذا أو مذهب ذاك أو بشرة هذا أو أصل ذاك. النظام السياسي البرازيلي يتميز بأنه علماني،حيث أنه رغم أن غالبية الشعب البرازيلي كاثوليكي إلى أن الدولة لا دين لها ولا شرط حول ضرورة أن يكون لرئيس الدولة دين أصلا أو أن يكون من مذهب معين. المهم هو أن ينفذ برنامج حكومته وأن يحسن ظروف جميع الناس، بما فيهم نحن المسلمين. تتميز الثقافة البرازيلية بأنها تسوعب الجميع وتتفاعل مع الجميع وتقبل الجميع وتعترف بحق الجميع. أنت لا تجد في المغرب مثلا 60 ألف سوري أو حتى 6 آلاف لكنك تجد في البرازيل أكثر من أربع مليون سوري و9 مليون لبناني... نحن لا يقبل بعضنا بعضا حتى ولو جمع بيننا نفس البلد ونفس الدين ونفس المذهب. الخلاصة هو أنه كلما كان العنوان كبيرا وجاذبا كلما بالغ في سرد الحقائق. فالبرازيلي يؤمن بثلاث ديانات في اليوم الواحد ودينه الحقيقي هو الكرنافال و متع الحياة، وكاتب المقال يعرف هذا...
32 - خديجة الاثنين 27 يناير 2014 - 13:38
لقد سبق لي أن شاهدت بعض حلقات هذا المسلسل وكان يبث مدبلجة على قناة lbc اللبنانية ومعظم مشاهد هذا المسلسل صورت في المغرب لأنه يتحدث عن برازيلية من اصول مغربية مسلمة أحبت شاب مسيحي.............
33 - قناة صهيونية الثلاثاء 28 يناير 2014 - 01:13
أنت تستطيع معرفة رأي غالبية المغاربة في موضوع ما دون أن تقرأ آراءهم، نلعن الشيطان ونفعل فعله ونحب الصالحين الغابرين ولا نريد أن نقوم بما يقومون به ولو بنسبة قليلة. نفرح لمن دخل للإسلام ونحتقر من هو في الإسلام أصلا. المسلسل شاهدته في البرزيل سنة 2001 ويصور المسلمين بأنهم يعيشون بوجهين وحقيقيتين، فالبطلة مسلمة وتلبس الحجاب ومخطوبة من مسلم لكنها تمارس الجنس المع أخوين توأمين... والرجال محافظن لكنهم يقمعون زوجاتهم والمغرب فقير لكن البرزيل غني ومتقدم. قناة غلوبو التي أنتجت الفيلم يملكها يهودي كلنا نعرفه وقناته تساند إسرائيل قصدا وفي وضح النهار وفي هذه الأيام يصورون في مسلسل آخر في لقطة أغضبتنا كمسلمين أقول يصورون المقاومة الفلسطينية وكأنها فعل إرهابي ضد إسرائيل المسكينة الديمقراطية. الشعب البرازيلي يكره القناة نفسها ويساند كل قضايانا، وتحاول القناة تشويه صورتنا. حريتنا الدينية وغير الدينية في البرزيل وكرامتنا تعود للنظام العلماني البرازيلي الذي لا يفرق بين الناس على أسس عنصرية مثل لون البشرة أو الدين أو الأصل. علمانيتهم لا علاقة لها بعلمانية فرنسا التي تكيفت علمانيتها مع انغلاق شعبها.
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

التعليقات مغلقة على هذا المقال