24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. الرجاء الرياضي .. ثورة في النتائج تمهد لحلم التتويج بدرع الدوري (5.00)

  2. نزيف يهدد الصحة بالموت .. أطباء القطاع العام يواصلون الاستقالة (5.00)

  3. "ورشات سطات" توصي بتنمية الاقتصاد الاجتماعي (5.00)

  4. قضاء السودان ينبش جرائم مالية للرئيس المخلوع (5.00)

  5. ضبط "مخزني مزيّف" في السوق الأسبوعيّ بسطات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | أهواء | حين التقى كلابتون بمجنون ليلى

حين التقى كلابتون بمجنون ليلى

حين التقى كلابتون بمجنون ليلى

تحتوي قصيدة قيس وليلى أكثر من مجرد وصف للحقيقة عندما تقرأ في سياق حياة الشاعر قيس بن الملوح. لقد سافرت هذه القصيدة، وهي الأشهر بين المعلقات العربية، عبر العالم.

تعتبر قصيدة "قيس وليلى"، والتي تعرف أحياناً بـ "مجنون ليلى" واحدة من أشهر القصائد العربية.

يستهل قيس بن الملوح قصيدته:

يا ربع ليلى , زمان الوصل يبكيـنا... هــذي منازلك الفيحاء تُصبينا
هذي رسومك والأطلال تذكرنـي... عــهدا قضيت بها أحلى ليالينا
كانت بها كملاك الخلد آســرتي... أيــام كان الهوى صدقا يواسينا
لم أجف ساحك يا ربع الألى رحلوا... ولا الــعراص التي كانت مغانينا
انتشرت هذه القصيدة الشهيرة عبر أوروبا من قبل الشعراء المتجولين والرحالة. وهي تروي نفس القصة أو أنها أيضاً تعتبر مصدر إلهام لكل من شكسبير في "روميو وجولييت" وأيضاً فاجنر في "تريستان وإيسولد" حتى أنها وصلت إلى أيامنا هذه فغناها أريك كلابتون "ليلى".

نعم لقد مات قيس بن الملوّح (مجنون ليلى) قبل أكثر من ألف وثلاثمائة عام ، وهلك قبله "امرؤ القيس" شيخ العشّاق العرب ومبتدع فلسفة حب (قفا نبك ) ولكنهما - وان ماتا-فإن نتاجهما لازال حيا في عصرنا الحالي.

بعيدا عن ثقافة روتانا وبوس الواوا وطيز روبي... شاهد فيديو ليلى لإريك كلابتون ويرافقه على الجيتار "سلطان السوينغ" مارك نوفلر


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال