24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5708:2613:4516:3018:5520:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تساقطات مطرية تُحول أزقة البيضاء إلى برك مائية‬ (5.00)

  2. تسجيل أول حالتين لفيروس "كورونا" الجديد بفرنسا (5.00)

  3. بوريطة: المغرب مستعد لحوار إسبانيا بشأن "ترسيم الحدود البحرية" (5.00)

  4. بودريقة: "تسييس الرياضة" مرفوض .. وهذه رسالة "الغرفة 101" (5.00)

  5. الصين تحظر حركة النقل من وإلى العاصمة بكين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | أهواء | غيلان ساخرا

غيلان ساخرا

غيلان ساخرا

يقوم الصحافي ومنشط برنامج أجيال بالقناة الثانية صامد غيلان رفقة مجموعة من الأصدقاء والزملاء بمراجعة نص عمله الفكاهي الذي يندرج في إطار "One man Show " قبل الانتقال إلى مرحلة الإخراج ، ويتناول هذا العمل مجموعة من القضايا والمواضيع منها تعامل الطفل مع مرحلة البلوغ وقضية التواصل وإشكالية تعدد اللغات المستخدمة وقضية إدراك بعض الفنانين للشهرة والنجومية وعدم استطاعتهم التعامل الجيد معها والحفاظ عليها واستغلال النفوذ من طرف بعض الأشخاص مع التوسل بالموسيقى وبالأخص الاعتماد على البيانو والقيتارة.

وصامد غيلان من مواليد سنة 1980 بمدينة أصيلة، لكن نشأته كانت بمدينة الرباط، التي تلقى فيها تعليمه، وبالضبط بثانوية الحسن الثاني.
وارتبط صامد غيلان بالتلفزيون منذ صغره، من خلال برنامج القناة الصغيرة، الذي كان يبث على القناة الاولى، ومنذ ذلك الحين تقوت علاقته بالعمل التلفزيوني.
رغم دراسته لعلوم الاقتصاد، وبالضبط تخصص الماركتينغ، فإن حلمه كان أن يصبح صحافيا في التلفزيون، الحلم الذي تحقق بعد أن أتيحت له فرصة ولوج القناة الثانية سنة 2001 كمنشط لبعض البرامج الخاصة بالأطفال والشباب، قبل أن يلتحق بمصلحة الرياضة، كصحافي بالقسم الفرنسي.
صامد غيلان حاصل على دبلوم التخرج من معهد الإعلام والاتصال بالرباط سنة 2003، إيمانا منه بأن الموهبة لا تكفي وحدها لصنع الصحافي، إذ يلزمه التحصيل العلمي كذلك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال