24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. رصيف الصحافة: كولونيل وجنود يتورطون في اختلاس مواد غذائية (5.00)

  2. ترامب والكونغرس يتفقان على اعتبار جهة الصحراء جزءاً من المغرب (5.00)

  3. عمال "سامير" يحتجون في المحمدية وينادون بالحفاظ على المصفاة (5.00)

  4. كتابات جواد مبروكي تحت المجهر (5.00)

  5. لجنة دعم حراك الريف تحضّر أشكالا نضالية لإطلاق سراح المعتقلين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | أهواء | عزت العلايلي يحاضر عن التمثيل في طنجة

عزت العلايلي يحاضر عن التمثيل في طنجة

عزت العلايلي يحاضر عن التمثيل في طنجة

التمثيل هو التعبير بالإيماء، بالعقل والجسد في وحدة موحدة، التمثيل ليس غاية بل مركبة، وسيلة نقل، التمثيل هو لغة الجسد... لتعميق هذا التعريف وتطعيمه بالخبرة الميدانية، ستعرف الدورة الثامنة من مهرجان طنجة المتوسطي للفيلم القصير إلقاء عزت العلايلي لدرس عن "فن التمثيل".

الممثل الكبير عزت العلايلي، الذي يحمل شهادة عليا في المسرح، وبعد تألقه في مسلسل الجماعة، حيث لعب دور المستشار النزيه والمتشبث بأرضه، وبعد أن ساهم بكثافة في الجدل الذي دار حول المسلسل، خاصة وأن عزت قد ولد بعد ست سنوات من ميلاد حسن البنا، وبالتالي فقد عايش نشأة حركة الإخوان المسلمين منذ بدايتها... كشاهد عيان وكممثل... عاش نهضة السينما المصرية وعاصر أجيالا من الممثلين الكبار... وهو يتعاون الآن مع الممثلين الشباب... وسيقدم للسينمائيين الشبان، وخاصة الممثلين درسا في متطلبات التمثيل يوم السبت 9 أكتوبر 2010 على الساعة الحادية عشرة بفندق الريف بطنجة.

في انتظار الدرس النظري، أشير أن العلايلي قد قام بأدوار كبيرة مثلت مدرسة في الأداء... أحد تلك الادوار كان في الفيلم المذهل "المواطن مصري".

وفيه يلعب العلايلي دور الفلاح الفقير عبد الموجود مصري، فلاح يقبل من فرط الحاجة أن يتجند ابنه بدل ابن العمدة عمر الشريف، مقابل قطعة أرض... وقد تباها العمدة أمام زوجته الشابة الجميلة (صفية العمري):

- الآن يمكن أن يبيت ابنك في حضنك.

فردت عليه صفية متغنجة بجملة استنكارية:

- هو برضك اللي بيبات في حضني؟

ذهب الشاب مصري للحرب واستشهد أمام العدو الإسرائيلي، وحينها صور المخرج صلاح أبو سيف حقيقة "الحرب في بر مصر"، فقد خدع العمدة الفلاح في الأرض، بل ويريد أن يحصل على شرف الشهادة وعلى تعويضات الجيش...

كان عبد الموجود عبدا للوضع القائم فعلا، كان مقسوما بين حبه لابنه ولهفته من اجل قطعة أرض، لكن كل شيء ضاع، ومن عمق المهانة ينهض ليدافع عن الإصلاح الزراعي الذي أقره عبد الناصر ونسفه السادات في سنوات الانفتاح وتوفير الفرصة للهليبة لنهب مصر... مصر الغنى والطين على حد قول أحمد فؤاد نجم...

كان العلايلي قادرا على جعل المتفرج يصدقه، كان يتحدث بينما كاميرا صلاح أبو سيف تقوم بحركة بان 360 درجة لتستكشف الأرض التي يجري عليها القتال في رواية يوسف القعيد الرائعة...

وهو في سن السادسة والسبعين من عمره، ، وبعد أن شارك في أكثر من مائة فيلم... يحل عزت العلايلي بطنجة للحديث عن تجربته... أمام جيل جديد من السينمائيين، ليدركوا أن السينما معرفة وثقافة أولا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - Hind Aman Allah الاثنين 20 شتنبر 2010 - 18:41
خدوا السيد الممثل "المحاضر البالغ من السن 76 سنة الى جامع الفناء في مراكش ملتقى الحكواتيين و المهرجين و الممثلين الشعبيين، ثم بعد دلك المرور بحوانيت موالين الزريعة و الكوكاو حيث وجود صور الممثلين و الممثلات المصريات معلقة على الجدران، كما يمكن الحصول على صور المجلات و الجرائد من لقطات اشهر المسلسلات و الافلام المصرية طبعا بعد شراء رزمة من الكاوكاو او الزريعة او الفنيد و اخيرا ركوب الكوتشي لتفقد قاعات السينما الفرغة و شكرا.... انتهى زمن ابو سيف و هنري بركات و توتور مرزاحي و يوسف وهبي ......انه زمن اخر و السلام
2 - مغربي الاثنين 20 شتنبر 2010 - 18:43
مع كامل الأسف عدد كبير من الفنانين كنت أحترمهم و لكن بعد مدة اكتشفت أنهم أدوا أدوارا في أفلام اباحية, و هذا حال عزت العلايلي الذي اكتشفت يوما أنه مثل دورا اباحيا مع هند الشريف في فيلم "الذئاب التي لا تأكل اللحم".
ولولا مقص الرقابة الذي يحذف المقاطع الخليعة في الأفلام لكانت جل الأفلام مصنفة في خانة الأفلام البورنوغرافية, ولما كان هناك احترام لأي فنان يظهر على الشاشة.
و سبب ذلك يرجع الى طبيعة النظام الحاكم في تلك الفترة و الذي كان بشجع على الإنحلال الإخلاقي و الفساد.
3 - SAMSAM الاثنين 20 شتنبر 2010 - 18:45
لماذا يتفنن المصريون في البلاد العربيه وخصوصا المغرب لماذا لا يلقي محاضراته في أمريكا الهند إيطاليا إيران تركيا إسبانيا تشيك كوريا الجنوبيه الصين اليابان بولونيا إلخ أم وقع إختيارالمغرب لأن اللذين حضّروا لهذا اللقاء لا زالوا متشبتين بالعقليه القديمه مصر مدرسة السينما (كذب )المصريين ضحكوا علينا طيلة 60 سنه بأفلام الرقص والجنس فقط لملأ الفراغ الذي يعيشه الشارع المصري والشباب على الخصوص إبان فترة جمال عبد الناصر وفي نفس الوقت موجة سينمآالفتوه والصراع الإنساني ضد الإنتهازيه والإحتكارالطبقي على مستوى الحاره فقط أما بعد ذلك لم نعد نسمع سوى إحنا مصر أنا مصري مش ممكن أتخلى عن بلدي بنت بلدي مافيش زيٌها لو رحت أمريكا الدنمارك لولفّيت الدنيا كلهّا مفيش زي المصريّه يا سلام .غدا سنسمع إستضافة فنانين مصريين في مهراجانات مغربيه متفرقه هنا وهناك وكأن هذه الدنيالا توجد فيها سينما إلاّ في مصر .
4 - مغربي اصيل الاثنين 20 شتنبر 2010 - 18:47
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.من سيقرا العنوان ربما سيعتقد انني اتحامل مع اخواني في طنجة .حاشى لله انا مغربي احب كل المدن واحب كل مغربي من امتي وطنجة لها حب كبير.لكن انا دائما اتصفح تعليقات الهسبريس واجد اخ طنجوي عنصري يعلق دائما على الرباط وكازا وفاس على انهم مصدر الشر واحيانا يسب بطريقة غريبة.لاحولا ولاقوة الا بالله.يجب ان تعلم ان المغرب هو امتنا وكل عيوبها تهمنا نحن .والدليل هاهو العالايلي يحاضر لنشر الرديلة بطنجة.هل هدا يعني ان اهل طنجة هم اشرار؟. حاشى لله.اليوم باولاد تايمة رجل دبح عائلته .هل هدا يعني ان كل اهل سوس مجرمين؟حاشى لله.عليك ان تراجع نفسك اخي الكريم لان من يتير الفتنة هو ملعون .لاننا نحن في وطن واحد.وكل مواطن هو اخ لنا وحينما تمس كرامتنا فالمعني بالامر هو مغربي ليس طنجوي ولا وجدي ولا بيضاوي ولا رباطي .هدا هو الاسلام اخي .لقد شوهت الهسبريس انت وادرار بتعالقكم العنصرية .احدر ان تكون في خانة من يحارب وحدة الامة.في امان الله
5 - ريفية حرة الاثنين 20 شتنبر 2010 - 18:49
أنا مغربية وأحترم كل فن جيد سواء كان مغربي ، سوري ، مصري أو اجنبي وأحترم الفنان الملتزم الذي لا يخذل نفسه ولا يساير الموجات الهابطة للفن
ففي الغناء مثلا عشقت عبد الحليم ولا أزال واحببت صوت هاني شاكر لأنه من زمن الفن الجميل وتمنيت الاستمرارية لعبد الشريف المغربي لأن صوته من الأصوات المميزة في العالم العربي واحببت وعشقت عندليب المغرب محمد الحياني وكروان المغرب عزيزة جلال والراحلة رجاء بلمليح بالإضافة إلى القديرة شادية والرائعة فايزة أحمد والرنانة فيروز والكبير وديع الصافي والرائع وائل جسار وهذا رأيي لأنني احب كل ما هو جميل من كل البلدان وأرفض الانصياع وراء الفن الهابط
نفس الشئ بالنسبة للسينما فمنذ صغري عشقت الفنانة شادية وفاتن حمامة وسعاد حسني ونجلاء فتحي ومن المغرب اعشق رشيد الوالي ويونس ميكري كممثل ومطرب لأن لا وطن للفن رغم أن في بعض الأحيان خصوصا فترة السبعينات كانت السينما في مصر تجارية يغلب عليها الطابع الإثاري أكثر من الحكواتي ولكن لا يمنع من التمتع بفن بعض الممثلين
اقول للمغاربة لا داعي للحقد على ما هو شرقي لمجرد أن الجزائر الجارة لها عداء مع مصر فالجزائر ومصر بحثوا عن هذا العداء وأقول بأن الله استجاب لدعائنا لأن هاتين الدولتين ياما كانتا حليفتين ضدنا في عهد الديكتاتور جمال عبد الناصر ولعل حرب الرمال خير دليل على هذا التحالف
أما فيما يخص مسلسل العار فهو عار على الدراما المصرية وعار على كل المصريين لأنه مسلسل يعالج مسألة مصرية ولماذا الزج بوطن عربي أخر لم يلقوا من شعبه وحكومته سوى الدعم في حروبهم ومأسيهم في لقطات خليعة وايحاءات سيئة على شعب بأكمله ولعل غيات مخرجته عن برنامج الإمبسي خير دليل على وضاعتها وعن سوء نيتها وعن سوء نية العاملين في قطاع الانتاج بالتلفزيون المصري ولكن العيبت كل العيب عن مواطنينا وعن إعلامنا الذي يدعم بعض الأفكار التي يحملها الشرق عنا
يا مغاربة ما يفعله الجزائريون لا يعنينا فنحن مغاربة ومغاربة فقط
6 - مهتم الاثنين 20 شتنبر 2010 - 18:51
لا تتعجبوا ايها المغاربة من المستوى الهزيل للدراما التي تعرض على شاشاتنا وبالأخص تلك ما يطلق عليها بسيتكومات رمضان التي اشمئز منهاالكثيرون،السبب يعود للمتسلطين والمتطفلين على كتابة السيناريو،كل من هب وذب إما نظرا لرخصهأو نظرا لارتباطه بعلاقة عائلية او صداقة مع منتج او كاتب او مخرج. الخ.أو ببعض من يعرف من أين تأكل الكتف تجدهم يحشرون انوفهم في ميدان حساس جدا هو بعيدون عنه قد ما بعدت السماء عن الأرض ،فقارنوا معي بين كتاب مصر وكتابنا بين مستوى ممثليهم ومستوى أغلب ممثلينا ، فحينما نشاهد الدراما المصرية التي هي رائدة بدون منازع ومستمرة على مدى عدة سنوات لا نستغرب لما نعرف ان لديهم كتاب سيناريو متمكنون من حرفتهم ، وللإفادة سأعطي هنا نبذة عن حياة البعض من كتابهم الكثيرين ولا يمكن حصرهم في هذا المساحة .المرحوم أنوار عكاشة : حصل على ليسانس الآداب من قسم الدراسات النفسية والاجتماعية بجامعة عين شمس عمل قدم استقالته من عدة مهام ليتفرغ للكتابة والتأليف. من أعماله الدرامية :وأدرك شهريار الصباح - الراية البيضا. وقال البحر .. لما التعلب فات. عصفور النار. رحلة أبو العلا البشري.ضمير أبلة حكمت. ليالي الحلمية - أرابيسك. زيزينيا. امرأة من زمن الحب. أميرة في عابدين. كناريا وشركاه. عفاريت السيالة. أحلام في البوابة. المصراوية -. وقال البحر القاهرة من أعماله السينمائية: كتيبة الإعدام. تحت الصفر. الهجامة. دماء على الإسفلت. الطعم والسنارة. الإسكندراني.
عبد الحي اديب التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية الذي درس من خلاله في قسم التمثيل. ثم التحق بالعمل كمساعد مخرج للمخرج يوسف شاهين الذي قدم معه عام 1958 فيله الأول باب الحديد, تميزت اعملاه بالرصد الاجتماعي لكافة ظواهر المجتمع :الخبز المر-بيت القاضي-البدروم.أثرى السينما المصرية بالكثير من الأعمال والتي قام بإخراجها والتمثيل فيها كبار النجوم سواء من المخرجين أو الممثلين، نجد في أفلامه التراجيديا، الكوميديا، كوميديا الموقف، الأفلام الاجتماعية، قدم مع المخرج نيازي مصطفى عدةالأفلام تفوق الثلاتين وصلاح أبو سيف، يوسف شاهين، عاطف سالم، هنري بركات وغيرهم.
7 - غير داوي الاثنين 20 شتنبر 2010 - 18:53
مبغيناهش
كاع لي كيجي من الشرق مافيه رباح
باركاو علينا من الفقايص واش ماعندكم ماتديروا غير تقلبوا على الفضايح تاع الشرق وتجيبوها لينا
كنس مقصدر فين مالقا السبة كيشتمونا الله يهدي هاد المسؤولين عندنا فحالا كاع هاد المغرب مالقاو فيه شكون يحاضر غير يجيبوا لينا بلاد العار
تفو الله يخليها مسؤولين ومسؤولية
8 - Said الاثنين 20 شتنبر 2010 - 18:55
Le cinema et les médias egyptiens sont devenus aujourd'hui une invitaion franche à la prostitution et la bassesse, et c'est la cause principale dériere la disparition des valeurs et des principes chez nous.
9 - مغربي و كفى معتدل الاثنين 20 شتنبر 2010 - 18:57
أهلا و سهلا بالمصريين عندنا في المغرب ..و لا تنتبهوا إلى بعض المعلقين الذين أشك في مغربيتهم بتلك الخباثة و الكلام الكريه ....المغاربة لا يتكلمون كالجزائريين ..المغاربة كيحشموا ما كيخافوا ...المغاربة هم الدار الكبيرة و عند الحروب النفس المستميتة ...نحن لسنا هنا لندافع عن حماقة الجيران ..لأنهم قوم لا يستحقون الثقة و لا الدفاع أأأبببدداا..المصريون أحبابنا يا عيني ... محمد عبد الوهاب و أم كلثوم و عبد الحليم و الأدباء و الشعراء و العلماء ...شعب من أحلى شعوب الأرض..و لو رمته الأقدار في طاحونة الشيطان حيث كان غافلا لكن الشيطان لا يفلح أبدا و سيسترجع المصريون مكانتهم فلا تعجلوا عليهم و سيخبروكم اليقينا ...فسر مطمئنا يا أحمد 27 المغاربة معكم و أنصحكم ""بالنخال""" مع الجزائريين...يعني لا تلتفتوا إليهم و لكلامهم...هذا هو الذي يجمد لهم الماء في الركبتين ...و اتركونا نحن نعرف خروب جهتنا كل نهار نعطيهم درسا لعل و عسى يتعلمون يوما...
10 - مغربي 1 الاثنين 20 شتنبر 2010 - 18:59
جميل أن نتعلم فنون التمثيل عن المصريين و كنت دائما من مؤيدي فتح مدرسة للتمثيل يدرس فيها أساتذة من مصر ... فالتعاون المصري المغربي في ميدان الفن أسفر عن العديد من المواهب في الستينات ...و أبرعهم المرحوم عبد السلام عامر...(القمر الأحمر و روائع أخرى) ..أما عن المعلق 1 فوالله أنت خاطئ ..الشعب المصري قادر على رفع التحديات و الفن من الشعب لا من السياسة ..
11 - أبوذرالغفاري الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:01
سأتكلم بدارجتي المغربية ...يمشي يحاضر فبلادو ويمشي يقود ويدر( g) زلافتو من من وطني الذي تكالبت عليه المافيات من كل صوب..لك الله يامغربي المعاق لمن ستتجه والضربات تنهال عليك من كل جهة:الداخل والخارج ولكن -كما يقول شاعر-وظلم ذوي القربى...وهل بعد هذه الطعنة التي تلقاها المغاربة في شرفهم وكرامتهم من خلال هؤلاء العبيد الذين بنوا الأهرام تحت السوط يمكن أن يتحمل أي مغربي شريف رؤية(خنشوشهم)وسطنا؟كل شيء كنت أنتظره منك يابنعزيز الا أن تحتفي بمن نكل بنساء بلدك عبر تفاهاتهم فهذه لن أغفرها لك...ولايسعني الا أن أتذكر آخر كلمة فاه بها يوليوس قيصر حين طعنه(بروتس) الطعنة الأخيرة التي أجهزت عليه.."حتى أنت يا(بروتس)...بنعزيز"؟بالله هل ليس لديكم نساء في أسركم وعائلاتكم؟فكيف تقبلون هذا الأنحطاط والأنبطاح أمام الغريب ولو كان من سكان المقابر؟وأتحداك يابنعزيز أن يستقبلوك ويوجهوا لك الدعوة لحضور مسوخاتهم التي تقام على أرضهم اليباب بل هل يمكن أن يتعرفوا عليك ويعترفوا بك كمنشغل بهم الصورة؟وأقولها لمن يريد أن يفهم:إن أباذر الغفاري لايطيق المخزن العلوي ويكرهه ويمقته ولكنه وفي للمغرب/الأرض والمغاربة المواطنين لأنني مغربي حتى...الثمالة.ومن لم تعجبه مغربيتي فعليه بشرب البحر أو نطح الحيط أو التجنس بجنسية ...القوادس.
12 - Abdou الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:03
Izzate c’est un très bon artiste, il joue très bien ses rôles, en plus c’est un frère arabe et musulman, dire du mal à son sujet, c’est dans l’intérêt de l’ennemi, qui cherche à séparé l’unité du monde Arabe y compris l’Algérie notre demi-frère, alors cessant de nous critiquer les uns les autres et essayons de nous corriger et de faire quelque chose de bien pour notre monde et que le monde entier.
en ce qui concerne certaines actes cinématographiques de nos actrices Marocaines en Égypte, je crois que message à été transmis et le sujet clôturé, et que ça ne se répètera pas, un point c’est tout,
Nos cher frère égyptien il seront les plus fort s’il cesse de montrer leurs muscles aux autre
et qu’ils gardent leurs sang froids
13 - maghrabi الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:05
اشار كاتب المقال (يهديه الله) الى ان الممثل قام بأدوار كبيرة مثلت مدرسة في الأداء كفيلم "المواطن مصري". و
اثنى عليه كثيراً و بدأ يحكي قصة الفيلم بكل فخر واعتزاز. وانا ادعو كاتب المقال الى ان يحكي قصة الفيلم ذئاب لا تأكل اللحم ء عزت العلايلى و ناهد شريف . هل له الجرأة لكي يحكي عن قصة تهدم الدين والاخلاق. واحيطك علماً ياسيادة الكاتب بأن الفيلم ممنوع من العرض و للكبار فقط .
14 - كما ديما مغربي الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:07
هدا متبقى لانا انا ياتى وحد من بنى مشرق ويلقي علينا دروس فى فن التمتيل ولكي يقول لنا روح تمتلية وانا فيلام العار ما هو الى حروح تمتلية سبحان الله المغرب يقدسون ما هو مشرقي نعلالله ابو الزمان لي خلكم تتحكمون فين حت وصلتون الى هدا الدلوالمصيب انا المغرب منقسم الى قسمين قسم متجه نحو الشرق والقسم التانى متجه نو الغرب ولا يوجد من يقول انا من هدا البلاداكبر مصيبة هده ليسة عنصرية ولكن ما رائيته من المشارق من حقد وعنصرية وغلال علمنى انا المغاربة مساكينى فى بلادهم ومساكين خارج بلادهم والمشكل الاكبر انا هدو الممتلين سيطليعونيوم من الايام على تلفزيونتهم وسا يشتمونا ويقول لنا انا علمنكم التمتيل واناهم من جعلنا نعرف الدنيا لكن يوم ياتى احدهم ويردد عليا هدى المقولة وربي لا انحره وسا ادخل عليه جهنم لاننا لم نعد نحتمل الاهنات والشتائم
15 - راضى من مصر الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:09
يا أخى المصريون مسحوا تاريخ عبد الناصر ونظامه من ذاكرتهم والمصريون هم من تجرعوا مرارة الناصرية وهزائمها وجرائمها ولا يصح أن يلومنا احد على ما اقترفه عبد الناصر فى حق الدول الأخرى لأن المصريين أنفسهم كانوا فى المعتقلات والسجون وهتكت أعراضهم وسفكت دماؤهم على يد عبد الناصر ونظامه ومازلنا إلى الآن نحاول علاج الآثار المترتبة على الحقبة الناصرية فى الخمسينيات الوستينيات
16 - أوباها حسين الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:11
استغل المصريون العتامة وخروج الدول من الاستعمار الفرنسى والإنجليزى والإيطالى والإسبانى ،فأرسلوا رجال التعليم وبعض المنظرين ثم ملأوا الأسواق بفنهم الهابط مستغلين لغة الضاد ولولا العربية التى جاءت فى القرآن لما أحسسنا بهم وبفنهم المعتمد على وصفات غربية من حيث التقبيل ولقطات الجنس القريب من البورنو والويسكى والرجيلة ويكثرون من النمط الأوروبى فى الأكل واللباس والفخفخة والأثاث ولا ينسون لفظة جعت ومصيبة السكن ..
إنهم ينقلون النصوص الغربية والأفكار الأجنبية ولا ننسى أنهم يكذبون فى بعض الأفلام حين يصورون شجاعة لم تكن لهم منذ الفراعنة وكافور الإخشيدى وملوك الأتراك ..
قال أحدهم فى دريم وبرنامج كورة :أنهم علمونا ولبسونا ..فهل الرياضيات مصرية ؟وهل التاريج والجغرافيا مصريتان ؟وهل الفلسفة مصرية ؟وهل الشعر من المعلقات والأمويات والعباسيات مصرية ؟
إنه غرور بعد نزاعهم مع الجزائر من أجل الجلدة ..حماق لكن الجزائر لا تعجبنى ضد المغرب ولكنها أعجبتنى حين قطعت لعاب المصريين على دولارات العرب من العالم الثالث ؟؟
17 - مغربية حرة الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:13
فن تمثيل ها ما ينقصنا ---يا ريت لو كان هناك تعاون مغربي مصري في المجال العلمي كنا استفدنا اكثر وطورنا انفسنا فالمغرب ومصر لا تنقصها الكفائات المال والفساد هما من يقفان ضد كل تطور
18 - vrai marocaini الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:15
je veux seulement savoir ce qu´on peut atteindre apres le discours de cet ignorant. les pays indisruels organisent les rencontres des savants et ouvrent les differentes foires de technologie et de technique pour que le pays avance son economie et prepare le terrain du savoir devant leur citoyen. et le maroc invester les impots( l´argent des pauvres ) dans les festivals tels que mawazin et...il faut tout d´abord avoir une raison pour feter. on fete notre ignorance. avec cet argent , on peut aider les gents dans les campagnes qui n´ont ni electricte ni eau potable. et le taux d´ignorance a atteint 70 %. le maroc n´a pas besoin des gents comme ce compagnard "izzat al alaili". reveillez vous du someil et ne raconte nous plus des nouvelles de ces battards de l´egypt.
et merci
19 - marroki الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:17
وهل المغاربة محتاجين الى من يلقي عليهم دروس فن التمثيل بحال الى يالله بدينا كنتعلمو علاه زعما ماعندنا كاع الأساتذة في هذا الميدان وسيرو الله ايجيبكوم على خير كتكبروا الشان غير للبراني واحد جاي بغا يعلم كرة السلة وواحد كرة القدم وواحد آخر جاي يعلمنا كيفاش ناكلو بحال الى يالله قلنا بسم الله
20 - بطل الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:19
و سبحان الله أناس طنجة .. أليس لديكم رئيس جماعة بارع في التمثيل.. كان على هذا المصري أن يذهب ليتعلم التمثيل في الرباط..فهناك ٣٣٣ خبير في فن التمثيل و التدجيل يجمعهم مسرح كبير إسمه البرلمان له ملحقات في جميع الجماعات.. في المستقبل تأتون بلبناني ليحاضر في التقلقيل.. شوهتو بريوسكم يا قلال النفس
21 - مهتم الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:21
لا تتعجبوا ايها المغاربة من المستوى الهزيل للدراما التي تعرض على شاشاتنا وبالأخص تلك ما يطلق عليها بسيتكومات رمضان التي اشمئز من مستواها الكثيرون، فالسبب يعود للمتسلطين المتطفلين على كتابة السيناريو فكل من هب وذب إما نظرا لرخصه أو نظرا لارتباطه بعلاقة عائلية او صداقة مع منتج او كاتب او مخرج ..الخ..أو ببعض من يعرف من أين تأكل الكتف تجدهم يحشرون انوفهم في ميدان حساس جدا هو بعيدون عنه قد ما بعدت السماء عن الأرض ،فقارنوا معي بين كتاب مصر وكتابنا بين مستوى ممثليهم ومستوى أغلب ممثلينا ، فحينما نشاهد الدراما المصرية التي هي رائدة بدون منازع ومستمرة على مدى عدة سنوات لا نستغرب لما نعرف ان لديهم كتاب سيناريو متمكنون من حرفتهم ، وللإفادة سأعطي هنا نبذة عن حياة البعض من كتابهم الكثيرين ولا يمكن حصرهم في هذا المساحة يوسف معاطي فحدث ولا حرج فهو مؤلف أفلام طباخ الرئيس - مرجان أحمد مرجان - السفارة في العمارة -معلش إحنا بنتبهدل - عريس من جهة أمنية - التجربة الدنماركية - الآنثى والدبور - حنحب ونقب وعدة مسلسلات: تربى في عزه - آن الأوان قصة - المطعم (شي تو)- سكة الهلالي عباس الأبيض فى اليوم الأسود أدهم وزينات والثلاث بنات
وحدي حامد مؤلف مسلسل الجماعة الذي اثار ضجة كبيرة هذه الايام ،حاصل على ليسانس اداب قسم اجتماع،اعماله لتليفزيونية: شياطين الليل-البشاير-العائلة-الفتى الذى عادأنا وأنت وساعات السفر- أوراق الورد-أحلام الفتى ،سفر الأحلام- الدم والنار
الأعمال السينمائية:الهلفوت و الراقصة والسياسى ملف فى الاداب-النوم فى العسل-الاولى فى الغرام- رغبة متوحشة- لإرهاب والكباب-اللعب مع الكبار- سوق المتعة-طيور الظلام- ديل السمكة- محامى خلع- معالى الوزير- عمارة يعقوبيان احكى يا شهرزاد
لا انفي انه ليس لدينا كتاب جيدون لكن الدخلاء الدين أشرت إليهم أعلاه لا يرغبون في خدماتهم أمثال الطيب لعلج ، مصطفى المسناوي ، يوسف فاضل ، عبد الكريم برشيد وكثير منهم لم تفتح لهم الأبواب لأنهم لا يريدون أن يلطخوا أسمائهم بهذا التسيب الحاصل
22 - مغربيه الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:23
سررررركم مابقى لينا غير الشياطه ديال الممثلين يعطيونا دروس ومحاضرات فالثمثيل هههههههه ولايني شوهة اودي كتمشيو بعيد وتعدبو ريوسكم على ناس ميستاهلوش مالنا حنا زعمة معندناش ناس اكفاء هاهما مساكن كاينين وقارين وعندهم شواهد عالميه فين يبان عزت ولا فرخت ههههه محقورين وتيمثلو فاوروبا عطيهوم فرصه وقيمه الله يهديكم والله حتى كثرتو خبز الدار مخاصوش ياكلو البراني ولا عمركم سمعتو فمصر مغربي عطى محاضرة في الثمثيل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وااااااااافيقو من القلبه غدا تلقاوهم دايرين علينا فلم ولا مسلسل ضد المغربيات ولا منعرف علاياش ناويين وبااااااااااااااااااااز
23 - وردة @ الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:25
يا مصري فقط انت تتوهم ان الكل يقصد بلدك لكن الحقيقة غيردلك نحن لا نشتم الشعب المصري الشقيق ليس من شيمنا لكن انت تعرف العدو المشترك بيننا هم من يحفرون لنا ولكم ومثل السوسة منتشرين في كل المواضيع ينفتون سمومهم ليس الشعب الجزائري هو المقصود لكن عملاء جريدة الشرور الدي هدفهم الفتنة بين الشعب الجزائري وباقي الشعوب ولا اعرف لما لشعب الجزائري لا يحتج على افعال هده الجريدة المسمومة اما نحن ان شتمناالاعلام المصري لان له دور في تشويه صورة المغاربة ودلك من خلال مسلسل العار الي ضحك على فتاة في بداية المشوار حتى تمثل المغربيات بصورة سيئة كي لا يقتصر دور الدعارة على المصرية فقط فلا نقصد ابدا الشعب المصري رغم بعض العيوب الدي تميز المصري عن باقي الشعوب وهي الغطرسة والتوهم انهم احسن الشعوب وان مصر هي ام الدنيا ومدكورة في القران لكن هدا لا يعيب المصريين لان لهم كل الحق في الافتخار ببلدهم وهدا لايعني اننا نكره الشعب المصري فقط يجب ان يراعو هده النقطة وان المسلمين سواسية اما ان يعايركم الجزائريين بالفول والطعمية ثق بي هم لم يجدونها ياكلون فقط لحم قديم وفلفل محروق وارز لان ليس لديهم خضر بلد غير فلاحي ولو وجدو الفول لما كان لونهم مصفرا لان معظمهم مصاب بالانيميا من سوء التغدية
ولو كانت علاقتهم جيدة مع المغرب لارسالنا لهم الخضر والسمك مثل ما نرسلها الى اسبانيا لكن مادا نفعل حكومتهم متعنتة ومتكبرة ولا تريد التفاهم ..المهم لا يجب ان اتحامل على الجزائر كيفما كان الحال هم جيراننا ولدينا دم مشترك لكن الله يهديني هم السبب حين اكتب ضدهم فلاني اقرا جريدة الشرور واقرا تعليقاتهم ضد المغرب وطيلة رمضان لم ادخل موضوعا جزائريا حتى لا استفز من تعليقاتهم لكن انشاء الله ساحاول ان ابتعد عنهم وان لا اقرا جرائدهم حتى لا اتعلم الحقد والشر .لاني مؤخرا احس اني اصبحت حقودة ووردة شائكة.
24 - مغربية الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:27
كل من يعتقد ان السنما المصرية رائدة في العالم فهو واهم و اهبل فرغم الكم الهائل من الافلام و المسلسعات طيلة خمسين سنة الا انها لم تحصل علي اي جوائز عالمية بالمقارنة مع دول فقيرة كالتشاد
مثلا اللتي نالت جائزة في المهرجان العالمي بفرنسا حتى هدا الكم من الافلام الكلاسيكية كانت ممولة من الاستعمار ان داك
وكانت لا تحاكي الواقع اللدي
كانت تعيشه مصر
فالافلام المعروضة في السينما كانت تشاهد من طرف الطبقة البرجوازية و الخوجات فقط
و اغلبية الممثلات كن يمثلن دون علم اهلهن
لان السنما كما دكرت
كانت حكرا على
الطبقة البرجوازية
المرجو النشر و السلام
25 - ironie الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:29
personnellement je n'aime pas les filmes égyptiens ils sont banal pleins de n'importe quoi et qui n'ajoutent presque rien de culturel et de nécessaire les filmes qui m'attirent beaucoup sont ceux de usa et de bollywood au moins bollywood traite maintenant de serieux problems ajoutant a cela la beauté des paysages ce qui soulage les yeus mais les egyptiens traitent souvent leur heroisme et essayent d'imiter les filmes americains ils sont stupides les filmes marocains sont beaucoup mieux surtout ceus diffusés à nos chaines
26 - صلحي الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:31
عزت اعتقد انه يختلف عن فناني المكابت الحديثة فهو مدرسة فنية مصرية من طراز لن يعود كما ان المسرح و الفن اذا يخدمان المجتمع بما فيه الصلاح فلما لا ,اننا نعيش مع التلفاز ..اما الاخ الذي يفضل الدبلجة و مسلسلات المكيك و غيرها فانك اخي ...حقود و جاهل.
لا تعرف من هو عزت العلايلي و لا التفريق بين الصالح و الطالح ..و لا بين احترام الناس الطيبة في مصر..فليس كل مغربي طيب و كذالك ليس كل مصري و لا غيره قبيح و ووو
لا تعرف فساد المكسيك و لا غيره فيما يتمحض عنه من تشويه لنضام العيش و التفكير و اللباس الاسلامي المغربي..فان كان في فيلم مصري فساد وواحد يقول هداكم الله ,استغفروا الله ,توبوا لله
و الخير ينتصر و الشر و الفاسدون ينهزمون افضل من تمكسيك ديالك و تمركين الذين غالبا ما يقولون viva Al cohol etc..يا ربي تهدينا ..فليغير الملك نضام التعليم و الداخلية و التصال وووو اششش هاذ الكلاااخخخخ واااك واااك
اش هاذ الكلاخ
و الى عزت العلايلي و غيرهم حقا كتاب الاصلاح راحوا و اما الممثلين فيزيدون بل يجيئوا بهم من خارج مصر
فاين الفن البناء و الذي يستفيد منه المجتمع بكامله؟
لو كان المغرب مثل مصر ,كنت مساهما و لكن عندكم اهتمام و قدم ...فاين راح المجد المصري ؟
27 - الرجل الحر الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:33
أشعر بالخجل والحكرة والاهانه عندما أرى كيف يتملق المسؤولون عن هذا الوطن لاشباه المثقفين من الشرق:يصرفون عليهم من أموال الشعب ليحضروالمهراجاناتنا أو ليحاضروا في معاهدنا كأننا شعب
أمي.في حين أن مثقفينا المشهود لهم بالعلم و الكفاءة من أبناء هذا الشعب المعطاء ممنوعون من تقديم عروضهم والقاء محاضراتهم.فهنيئا لأمثال العلايلي بوجود مسؤولين كالذين ابتلينا بهم.فاللهم اكشف عنا هذه الغمة.
28 - محمد بنعزيز الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:35
ل إذا قال قس أمريكي أنه سيحرق القرآن نتوقف عن قراءة روايات توني موريسون وعن الاستماع لموسيقى مايكل ومشاهدة أفلام سكورسيزي؟
وهل إذا قال بوتفليقة ان عصابة البوليساريو دولة مستقلة نتوقف عن قراءة الطاهر وطار والاستماع لرابح درياسة ومشاهدة أفلام مرزاق علواش؟
وهل إذا تحدث ساركوزي عن "الإنسان الإفريقي" نتوقف عن قراءة ألبير كامو والاستماع لجاك بريل ومشاهدة أفلام غودار؟
وهل إذا صور مسلسل مصري أو كويتي ممثلة مغربية، تمثل دور عاهرة أو راقصة، نتوقف عن قراءة علاء الأسواني والاستماع لمحمد منير ومشاهدة أفلام خالد يوسف؟
لا
لا للتعميم.
جميل التمييز بين معارضة السلطة والوطن.
إذا كان الجسد المغربي جميلا. هل هذا كارثة أم نعمة؟
يمكنني أن أصور غدا فيلما قصيرا فيه شاب مغربي يضع رسنا لمصري أو خليجي وتجره في شارع الامير إلى محل لبيع المجوهرات فأصبح مشهورا جدا بسبب إهانة وليس بسبب لإبداع راقي يبعث برسالة للإنسانية... هل سيحل فيلم تافه مثل هذا المشكل؟
لا.
هل سأتلقى دعوة مصرية؟ لا أهتم لأن السمو في الكتابة يكمن في التعبير عن الموقف بحرية وعدم التفكير في النتائج.
إن الذين يلصقون صفات معينة بشعوب ما اختزاليون كسلاء وليسوا فنانين لأنهم يفتقدون الأفق الإنساني الذي ينشده الفن. لن يتذكر أحد لإبداعهم، وسيلتصق بهم عارهم.
أما شرف المغربيات ففوق رأس الجميع، وأتذكر أن أول واحدة أحببتها عاما كاملا لم تسمح لي حتى بأن نسير يدا في يد.
شرف وكبرياء.
29 - youssef الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:37
من بين قلة قليلة من الممثلين العرب الدين أحترمهم و أقدرهم فنان عصامي لا يجري وراء الشهرة و الأضواء يحترم نفسه و يحترم الأخرين ولايشارك إلا في الأعمال المتميزة
أعجبتني أدواره في المواطن مصري و الطوق والأسورة و دقة زار ومسلسل وقال البحر وخصوصا فيلم القادسية إلى جانب الفنان المقتدر محمد حسن الجندي
30 - aboroh الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:39
LAISSEZ LE C EST VRAI IL RACONTE UNE GRANDE EXPÉRIENCE ET CE QUE ON VEUT C EST DES LEÇONS EN RESPECT D IDENTITÉ ET DES VALEURS POUR AMÉLIORER LA PERSONNALITÉ ARABE LA PLUPART DES OUVRES ÉGYPTIENS NE TRAITE PAS LA PAUVRETTE ET LE DRAME POLITIQUE ET QUAND ILS VEULENT UNE PUTE POUR LEURS FILMS ILS CHERCHENT AU MAROC احكي يا شهرزاد زنى وعهرمغربية شوه بلدنا ولم يعد يحترمنا احد في الخارج سمعة المغرب في الحضيض على الجمعيات رفع دعوى ضد كل اباحية عفنية تهدم الاخلاق لانها جريمة ضد الوطن والاجيال من الجرائم الكبرى ولقد افتتح بها المهرجان في طنجة ايها الناس
31 - مشرق عبد العتيق الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:41
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لسنا بحاجة الى من يحاضرنا فليحاضر نفسه وليراجع سيرته وماضيه الممقوت اقول لاخواننا المسؤلين كفانا شر غيرنا
32 - Noumidia الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:43
Personnellemnt j'ai fait un grand X sur tout ce qui est Egyptien, leur culture ne m'intéresse pas du tout. Alors ce vieux monsieur que va-t-il apprendre à nos acteurs Marocains? peut-être qu'il a decouvert une nouvelle méthode d'acting qui va surement les aider tous à gagner un oscar. Ah les banalités qui règnent dans notre cher pays....
33 - abdl3aziz الاثنين 20 شتنبر 2010 - 19:45
كان هذا الفنان من الفنانين المفضلين عندي، لكن وللأسف صدمني بفلم شارك فيه أظن في السبعينات، فيلم أقل ما يمكن أن يقال عنه أنه فيلم جنسي،وهو "ذئاب لا تأكل اللحم"
وكم أتمنى أيضا أن أرى له تصريحا يبدي ندمه عن هذا العمل...
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

التعليقات مغلقة على هذا المقال