24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4508:1613:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | أهواء | مهرجان المتوسط بطنجة: قلق هويات المدن

مهرجان المتوسط بطنجة: قلق هويات المدن

مهرجان المتوسط بطنجة: قلق هويات المدن

جرى مساء أمس الإثنين افتتاح الدورة الثامنة لمهرجان الفيلم القصير المتوسطي بطنجة، بمشاركة 19 دولة، قدمت 53 فيلما في المسابقة الرسمية و43 فيلم ضمن بانوراما عن الأفلام المغربية القصيرة.

في البداية تم تقديم لجنة التحكيم، وقال رئيسها عبد اللطيف اللعبي أن الثقافة بالنسبة له ضرورة وهو على استعداد للمساهمة في كل نشاط... على مشارف السبعين مازال اللعبي يفيض حيوية... ينتج ويتخذ مواقف...

بعد ذلك، جرى عرض شريط الافتتاح وهو فيلم وثائقي قصير بعنوان "طنجة مدينة دولية" أنتج سنة 1946 من إخراج أندري زووبادا Zwobada. على امتداد ربع ساعة حاول المخرج أن يعطي صورة موثقة عن طنجة كمدينة مفتوحة... يتجلى فيها الحضور الدولي على مستويات عدة.... حيث نجد البريد من دول مختلفة، الطيران من شركات متعددة، العملات تصرف بحرية، الأديان متعايشة، العمران مزدهر... في منتصف القرن العشرين...

ينتهي الفيلم بتساؤل قلق حول مستقبل المدينة وإلى أين ستكون وجهتها... إلى الشمال أم إلى الجنوب؟

بعد ثلثي قرن، لازال السؤال قائما، خاصة في عصر ازدادت فيه الهويات حساسية، وصار كل حدث عابر قابلا ليشعل نارا لا تبقي ولا تذر... ففي شمال طنجة، أوروبا تفقد ثقتها بنفسها، يسيطر عليها الرعب فيصعد اليمين المتشدد واثقا... يهدد بتحويل حياة المهاجرين إلى جحيم... يمين مسعور يجعل من الطماطم قضية وطنية تستحق الحرب...

وعلى جنوب طنجة، يوجد انقسام شديد في المجتمعات بين الحداثة والتقليد... ينظر إلى الحداثة كمرادف للتعري... بينما الحداثة مفهوم شامل، يعني سياسيا فصل السلط وفكريا حرية البحث واقتصاديا المحاسبة والتدبير المعقلن... مفهوم صنع نهضة الغرب... مفهوم بلعته الأسلمة الذهنية السائدة، وأقصد بالأسلمة الذهنية تدينا لفظيا... ولي تدينا بالعمل للنهوض بالمجتمع...

أفكر في هذا وأنا أطل على البحر من نافذة مغارة هرقل، ارى البحر الذي يفترض أن يكون، حسب إدغار موران بحيرة سلام تجمع أكثر مما تفرق...

رغم القلق فطنجة اليوم، بداية القرن الواحد والعشرين، مدينة ناهضة، العمارات تكبر كل يوم، ميناء المتوسط يعيد لها وزنها الدولي... ومهرجان الفيلم القصير سيسمح بإطلالة على مشتل السينما المتوسطية، لتقديم الاتجاهات الفنية الناشئة وتحسس أين وصل سؤال هويات المدن في المنطقة.

صور افتتاح الدورة الثامنة لمهرجان الفيلم المتوسطي القصير بطنجة بعدسة: عبدالمالك العاقل


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - حسناء 2010 الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 04:10
اش خصك العريان خاتم امولى مستفين كسريدين فالحين تبارك الله عليهم ما عندنا مكولو زعما الباس هو هدك والوقفة هى هديك وتصور جو غزالين والثمثيل والفن بريئ منكم وخدين منو غير قشور كون غير يديرو شى افلام تحمر لوجه وتكلع الضيم المشكلة راه لاثمثيل ولا هم يحزنون وزيدنها بمهرجانات اسيدى هد الفلوس الى غدى يديها المهرجان الخوى يبنو بيها مركز الشغل ويخدمو هد الشمور وزيد بتقدم تع البلاد عد يشوفو المهرجانات والله يستر
2 - مسفيوي مغترب الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 04:12
تحيةطيبةالى كل مغربيةومغربي غيورين على بلدناالحبيب اه اه اه اه على المسؤولين الذين يصرفون الاموال الشعب على الاشياء تافهةيسمونها المهرجنات والشعب يعيش حياة صعبةماذاتقول لربك ايها الوزيرالاتصال والوزيرالثقافةاين انثم ايها علماء الدين المغاربةمن هذا الفسادالمالي وانثم ايها علماء ورتث الانبياءفي الارض حسبناالله ونعم الوكيل في كل مسؤول ياكل الاموال الشعب
3 - مغربية مجروحة الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 04:14
مهرجان بالنسبة لي يساوي ضياع الوقت والمال العام والضحك على شباب وبنات المغرب لجرهم الى الانحراف والفساد والبعد عن الاهم وهو العلم والاخلاق والثقافة الحقيقية .
لم نشاهد من هذه السينما غير التفاهة وقلة الحياء.
فرحمة بوطنكم وامتكم كفانا مهرجانات, صافي باركا تكهمنا .
اللهم ولي امور بلادنا اخيارنا المصلحين الشرفاء الغيورين على وطنهم ومالهم وشرفهم ودينهم ولا توليها الفاسدين والمنافقين. امين
4 - الطنجاوي الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 04:16
بعد فاجعة وفاة التوأمين بمستشفى سلا..لازلنا نعطي الاولوية للسينما و الرقص و الغناء على كرامة الانسان...سبحان الله..المانيا عندما تنظم مهرجانا يكون الالمان قد ضمنوا الاكل و الدواء...
5 - osservatore الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 04:18
عفواً،،، سؤال غبي من مغربي مغترب... نعرف أن نور الدين الصايل متابَع بتقارير عدبدة من المجلس الأعلى للحسابات، فكيف إذن يمشي إلى جانب إطار كبير في الدولة يتطاوس في الصورة؟
6 - امازيغية اصيلة الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 04:20
سئمت من هذه الوقائع
7 - jar wa majror الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 04:22
زيدونا عافكم من المهرجانات هما ليرجعولنا سبتة ومليليا وجزر الكنري , اما الصناعة والاختراعات فهي تؤدي الى الفاحشة والكسل وعدم اطاعة الوالدين .وك وك الحق في المانيا لاتوجد مهرجانات ولا حتى سهرات بل كم من عالما اعطت الجامعات, ما نوع السيارة الجديدة .ثم ينضمون المهرجنات ,اقسم برب الكعب لن تعرفو مستوى المغرب الى ادا هجرته فهو بعيد وبعيد عن التقدم,نصيحة للوطن اد اردتم النهوض بالوطن فعلينا تتبع الطريقة الالمانية ,ولايس الفرنسية لان فرنسا مات لها الحوث ,ولاتحب الخير للمغرب.
8 - أسامة إراهيم الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 04:24
أجمل ما السينما أنها تجمع بين الجلاد والضحية ، بين الحقوقي والمتسلط ، بين الكذاب والصادق . عاد "اللعبي" إلى داخل الحلبة ، وعليه أن ينتهز الفرصة لاستدراك ما فاته من حصة الكعكة المغربية ، أن يخط قصيدة العلاقات (النافعة) فقطار نخبة الألفية الثالثة قد تحرك وعليه تسلق آخر عرباته ، لا بأس في ذلك المهم هو الركوب وبعد ذلك أنت وشطارتك في اختراق العربات عربة عربة . المهم هو التواجد داخل أعلى الهرم لا أسفله لأنه مكتظ ببوزبال أو هكذا يقولون .
9 - حسناء 2010 الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 04:26
السلام عليكم عندى ملاحظة انا احينان اتبع مهرجانات عالمية كا مهرجان كان ومهرجانت هندية ارى كل الممثلين ترتدون ملابس ليس بضرورا فخرة ولكن نظيفة مهدبة وشعرهم مصففة نساء ورجالا اما الممثلين العرب بخصوص المغربة تجدهم كانهم خروج من معركة الثياب فى ودى وشعورهم منفوشة كانها دركا تجد امامك بعض المخرجين شعرهم كان ليس هناك حلاقن ولا مصففين واد سالتهم يقول انه فنان فنان كيف يكون فنان وهو لم يهدب نفسه ولا شعره ولا لباسه كما بعض الناس فى هده الصور هل الفن هو الشعر المنفوش والباس المكشتر واى فن يقدمون هؤلاء انهم لافن ولا شئ ولا افلام جيدة ولا سينما ان هناك بعض المخرجين الممثلين لااعرفهم حتى اما فى البلاد الاخرى ترى الفنان كله دوق فى كلامه لباسه وشعره فنان اسم على مسمى وانا اقول لى اصحاب الهرجانات والفنين الدى يحضرونه جميع من يضننون نفسهم ممثلين والثمثيل والموهبة منهم براء حسبي ربي الله ونعم الوكيل
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال