24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.27

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | أهواء | بوتفليقة يعارك الموت .. ويعتزم زيارة المغرب للصلح والحنين

بوتفليقة يعارك الموت .. ويعتزم زيارة المغرب للصلح والحنين

بوتفليقة يعارك الموت .. ويعتزم زيارة المغرب للصلح والحنين

بشكل مفاجئ وغير منتظر، أعلن مدير ديوان رئاسة الجمهورية الجزائرية، أحمد أويحيى، عن وجود ترتيبات على قدم وساق لزيارة سيقوم بها الرئيس، عبد العزيز بوتفليقة، إلى المغرب في فترة زمنية مقبلة، حيث سيلتقي بالملك محمد السادس، ومسؤولين حكوميين مغاربة.

خبر ديوان رئاسة الجزائر، الذي فاجأ حتى الرأي العام داخل البلاد، لم يوضح سياقات زيارة بوتفليقة إلى المملكة، رغم أنه يوجد حاليا في حالة صحية قد لا تسمح له بالقيام بخطوة سياسية لافتة كهذه، حيث لا يباشر حياته سوى بواسطة كرسي متحرك جراء مرض ألم به منذ شهور.

ويبدو أن بوتفليقة سيزور المغرب لقضاء مآرب شتى دفعة واحدة، يقول متابعون لملف العلاقات المغربية الجزائرية، فهو يسعى إلى التصالح مع المملكة التي تجمعها مع بلاده علاقات متوترة ما فتئت تزداد سوء منذ أشهر، بسبب التراشق بالاتهامات المختلفة بين الطرفين.

بوتفليقة يسعى من خلال زيارته المغرب، في مرحلة حساسة من عمره، حيث لا يُتوقع له الاستمرار حيا مدة طويلة، رغم أن الأعمار بيد الله، أن يضرب عصافير كثيرة بحجرة واحدة، تتمثل في زيارته التي يرتقب أن يقوم بها إلى جاره اللدود، دون تحديد لسقف زمني للزيارة.

أول عصفور، وفق ما رشح من تكهنات في هذا الصدد، أن بوتفليقة فهم متأخرا على ما يبدو أن التغيرات الجيوسياسية في المنطقة المغاربية لا تسير وفق ما خطط له "جنرالات" الجزائر، والذين يُسيرونه بجهاز تحكم عن بعد، والذين يعتبرون الحكام الحقيقيين للجارة الشرقية، فيما يظهر هو كممثل تائه فوق ركح المسرح.

ثاني عصفور يسعى بوتفليقة لاصطياده، أن يبدو أمام العالم قبل توديع الحياة، بمظهر رجل السلام الذي يبحث عن الحلول السياسية للمصالحة مع جاره المغرب، والكف عن المضايقات والاتهامات التي كانت تشنها أذرعه الإعلامية والسياسية، وتنظيم البوليساريو الذي تم صنعه لمنازعة المملكة في وحدتها الترابية.

وثالث عصفور يتمنى "الرجل المريض" أن يوقع به أن يسجل عنه التاريخ أنه هو من يد المصافحة للمغرب، في حسابات سياسية تدور في رأس الرجل وهو على مشارف نهاية العمر، حيث يتم تداول أنه سيعلم حسن نيته للمملكة بأن يرفع يده على ملف البوليساريو ودعمها إلى حين.

والعصفور الرابع الذي يريد بوتفليقة أن يلقمه حجرا بزيارته "الغريبة" للمغرب أن تكون له فرصة سانحة لأن تطأ رجله مدينة وجدة حيث وُلد وترعرع وشب عوده، قبل أن يصبح بعد مرور السنين مسؤولا كبيرا بالجارة الشرقية، يدبر المكائد للبلد الذي احتضنه صغيرا ورعاه شابا.

ويبدو أن الرجل المريض، الذي لا يتوقع له الكثيرون الاستمرار في الحياة كثيرا، بسبب تهالك جسده ومرضه الذي عطل حركته، يحلم بزيارة البيت الذي رأى فيه النور ذات يوم من شهر مارس 1937 في حي أشقفان بالمدينة القديمة بوجدة، حيث سيحط الرحال بزنقة "محمد الريفي"، التي شهدت ولادته من والده الملقب قيد حياته بـ"عبد القادر بن لزعر".

لعلها ذكريات طفولية لن تنمحي من ذهن بوتفليقة، رغم ما أفسدته السياسة وشرورها في طباع الرجل، حتى أن البعض اتهمه صراحة بكونه أقدم على عض اليد التي حنت عليه في المغرب، بعد أن طردت "المجاعة" التي ضربت الجزائر عائلته صوب المملكة، لتجد فيها المأوى والأمان.

بوتفليقة يزور المغرب..من قال هذا؟ قد يحصل، وقد لا يحصل..لكن الأكيد أنه إلى حدود اليوم فاتح أبريل 2015 لا شيء من هذا واقع، فالأمر لا يعدو أن يكون "كذبة فجة"، يقول البعض أنها تناسب اليوم الأول من شهر أبريل كل سنة..لكنها السياسة المقيتة، وكل شيء فيها ممكن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (260)

1 - محمد درويش عزوز الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:45
هده كدبة ابريل والسلام كره المغرب مثوارت في الجزائر c'est leur raison d'être.
2 - EL AZZOUZI الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:45
Poisson d'Avril et c'est une plaisanterie de mauvais gout
3 - محسن الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:46
مرحبا به حتى و لم تكن وراء الزيارة أية نتائج إيجابية ف المغرب أرض التسامح و الصفح.
4 - Plombier الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:47
Est ce que c'est le poisson du premier Avril? a savoir
5 - كريم الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:47
ولد عندنا وأكرمناه حتى اشتد عوده ..ثم تمرد علينا وراح يطبل لبقايا الاستعمار الفرنسي في بلاد لم تكن أبدا للجزائريين.. واليوم يريد أن يموت عندنا، لأنه يعلم أن أرض العزة والطهارة خير مكان يمكن أن يدفن فيه إنسان مهما تمرد ...
6 - ياسر الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:47
يجب عليه أن يتخلى عن دعم مرتزقة البوليساريو... و هذا هو السبيل الوحيد للصلح معنا !!
7 - ana marroqui الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:48
Qu'il soit la bienvenue! meme si ce n'est pas lui qui décide ce sont les militaires qui ont un interet clair et net, faire sortir leur part hors du pays avec une minorité trés connue.
8 - مواطن من المهجر الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:48
لا حيلة مع الله
انا شخصيا اقول له حسابنا امام الله
في بلادنا لااهلا ولا سهلا ببوتفريقة وكل الطغمة المحيطة به
9 - kam الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:50
شكرًا علي كذبة ابريل
10 - achraf الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:50
خطوة جد ايجابية من الاخ الرئيس الجزائري،ومهما طال الزمن سنعود لبعضنا البعض لاننا اخوة تجمعنا الدماء والقرابة والمصاهرة والدين واللغة والارض.بغض النظر عن الحساسيات التي فبركها المستعمر قبل الخروج
اتمنى ان ينصهر هذا الجليد في اقرب فرصة ممكنة"انما المؤمنون أخوة "
11 - observateur الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:50
هذه مجرد كذبة شهر ابريل فالرجل لايقوى على الحديث فبالاحرى السفر
12 - rachid الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:50
بسم الله نقول و نعيد نحن اهل و سكان مدينة وجدة نرحب بالسيد بوتفليقة ليس كرئيس و لكن كشخص عاد إلى اهله و حيه و مدينته متى شاء و نقول مرحبا بك
13 - daanouni الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:51
tout ce que je conclue de cela ce que bouteflika souffre a la fin de sa vie nous et et les algeriens sommes des freres je crois que bouteflica a finalement decouvert la realite absolue je souhaite qu on soit freres avec les algeriens pour toujours
14 - abada الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:53
لا اهلا ولا مرحبا بمن اساء لوطننا وحاول بتر جزء عزيز منه ودس المكائد وشتت العائلات انها لا تعدو ان تكون كذبة من كذب ابريل!!
15 - عمر من ﻻهاي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:55
هذه كذبة ابريل ﻻ شك .كل شيء في السياسة الحالية
16 - محمد الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:55
اذا لم تكن كذبت ابريل فانها كذبت السياسة اللعينة
17 - Nabil الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:55
وا شحال وانا كانقرا او قولت لحمد لله تحل ملف الصحراء او فالاخير كذبة ابريل، الله اعتيكم متكلو كولو امين
18 - Chihab de Rabat الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:55
Bien tenté, mais on sent de loin le poisson d'Avril :D
19 - abybakk الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:55
ب التوفيق ان شاء الله................
20 - سمكة الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:56
Poisson d'Avriiiiiiil!

Bien joué, Hespress, bien joué!
21 - مغربي قح الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:56
انا على يقين ان بوتفليقة الفترة التي قضى من حياته بالمغرب كانت احلى و اجمل فترات حياته...الكل عندما يشيب و يقترب للنهاية يحن لطفولته و شبابه وهذا ما يحدث له.اتمنى ان يصلح كل ما افسد مادام حيا يرزق.
22 - مغربي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:56
كدبة الاول 1 من ابريل او الاول من النيسان كما يقول المشارقة
23 - abdel الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:56
ا لكذب حرام فلاتتبعوا الغربيين في كل شئ
24 - wajda ya nouaraa الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:57
أخشى أن يتوفى داخل المغرب و يحسب ذالك علينا.....الأعمار بيد الله سبحانه و تعالى .;شكرآ هسبرس
25 - lym الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:58
j espere que nos responsables vont enfin se reconcilier,car les deux peuples sont deja reconciliers.les consequences de la dictature
26 - حسيمي من روطردام الأربعاء 01 أبريل 2015 - 13:59
خطوة جريئة و تستحق الإنحناء و كل
التقدير إن تمت. لا مستقبل للبلدين بدون
بعضهما البعض، لا يمكن، مستحيل أن
يخطو البلدان خطوات إلى الأمام دون
ترك الخلافات و تجاوزها في أقرب وقت
ممكن. الشعب الجزائري و الجزائر امتداد
لنا و مفخرة لكل العرب، تاريخه كتاريخنا
كله عشق للحرية و الإنعتاق.
لابد من استقبال هذه الإشارة بكل ود.
الشعب الجزائري لن يقبل أبدا بتقسيم
المغرب و فصله عن جنوب لأن ذلك
سيضر به في كل الأحوال. لدينا مدنا و
جزرا لا تزال ترزح تحت نير الإستعمار
الإسباني، أنا واثق من أن هذا يؤلم الجزائر
برمتها و لن تقبل به أبدا. لقد تأخر
الجميع في التفكير مليا في مستقبل
هذا الوطن الجريح.
أتمنى من أعماق قلبي أن تكون هذه
الزيارة نقطة فاصلة بين ماض كله حزن
و ألم، أتمنى أن تعود الأخوة إلى سابق عهدها و أن نفكر فيما يسعد بلدينا و
باقي أمتنا.
27 - F-16 الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:01
ربما انها كذبت ابريل كما عودونا على هذا , بوتفليقة يزور المغرب لااصدق بل ربما المعلقين الاخرون هم في دهشة ايضا لكن ربما انه شيئ جيد وجميل, لكن ان اراد المغرب ان يصفح ويغفر على بوتفليقة ان يعترف بمغربية الصحراء وان البوليزاريو هي من صنع بوخروبة والقذافي وبورقعة الاسباني وان تندوف وبشار وو.... هي مدن مغربية امام الله والملاء ,غير هذا لامرحبا به والسلام
28 - moustafa الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:03
مرحبا بكم السيد الرءيس المغرب بلدكمالاول بلدغقور رحيم الشعب الجزاءرئ شقيق الجنرلات الله يهديم وهيا بنا الى العمل وبناء المغرب العربي بدون حواز ولا تاشيرة والله لو اتفق ساساتا علي بناء المعرب العرب لاصبحنا احسن من اؤربا القارة العجوز.اللهم يسر ولاتعسر يارب انشرى هسبرس مع الشكر الجزيل j espere que ce n est pas un poisson d avril
29 - حفيظ الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:03
يا للعجب المتعجب بوتفليقة سيزور المغرب
30 - soufiane doukali الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:04
على المغرب اقتناس الفرصة للحسم في ملف الصحراء ؛لانه ان قدر الله ومات بوتفليقة اوراق البوليساريو والجزائر ستتبعثر ؛وان لم يحسم الملف عبر تدخل عسكري ينهي فيه المغرب وجود مايسمى بالبوليساريو فان مع تولية رئيس جديد للجزائر ستعلن البوليساريو الحرب بدون هوادة على المغرب واكثر من قبل .........فهذا مجرد راي ولي الثقة الكاملة في بلدنا للحسم في هذا الملف الذي عمر طويلا لنتفرغ لسبتة والمليلية والجزر الجعفرية ومضيق جبل طارق الذي تسيطر عليه ابريطانيا وفي اخير تقبلوا مروري وشكرا هسبريس على المصداقية في نقل الخبر.
31 - الفاتحة// الغربة الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:04
لا أظنها حقيقة .. هي واحدة من كذبات أبريل..
وإذا أصبح المستحيل ممكن .. فمرحبا بيه .. المغرب بلد الكرم
والصفح و السماح.. نطوو الصفحة ل كتب عليها بو تفليقة بالأسود
ونفتح وحدة خرى جديدة آملين أن يترك ولو نقطة واحدة بيضاء
في حق المغرب الذي احتضنه ككثير من الجزائريين في أوقات الشدة..
نتمنى ذلك .. والمسامح كريم..
وعاش المغرب..
32 - said الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:05
la politique est art de mentir pour avoir ce qu'on veut sans bien être bien satisfait de la façon. Si Benkirane ait le maivais courage de rencontrer le grand assassin Sissi sans avoir honte de soi ni des marocains, la visite de vieux bouteflika ne soit qu'une petite chose par rapport à ce mauvais geste de benkirane. Nous sommes Pro sissi a si benkirane.
33 - abdelkrim الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:06
c'est tout simplement un poisson d'avril.

je vous prie laisser cette homme tranquille et imaginer sa vie menée par ces serpents vénimeux qui l'entourent.
heureusement nous avons un Roi méfiant défiant, précautionneux, prudent, sceptique, soupçonneux.
34 - متتبع الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:07
أهلا وسهلا بك في بلادك التي عشت وتربيت فيها .
35 - Mourad الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:07
C'est lamontable ce genre d'information et ce genre de manque de respect royal à tous les lecteurs de hespress je suis vraiment scandalisé par cette irresponsabilité impitoyable
36 - انطلت علي الكذبة الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:07
كذبة "مطروزة" حتى أنني صدقتها رغم علمي بما يعج به فاتح أبريل من أكذيب!
ولكن اقول بكل صدق أني أحلم أن أرى أنا أيضا قبل أن أودع هذه الدنيا مصالحة جزائرية مغربية وانهاء قضية الصحراء بالحكم الذاتي وتفعيل مؤسسات اتحاد المغرب العربي.
هذا ما أتمناه.
شكرا
37 - aziz fbs الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:07
مع دالك يبقى المغرب بلد المحبة والتسامح والتعايش و بلد الأولياء والصالحين والشرفاء عاشت المملكة المغربية وعاش محمد السادسّ.
38 - hassan almaghribi الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:07
المغرب بلد إسلامي دمقراطي
الله الوطن الملك
من طنجة إلى الكويرة .
39 - ناجح الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:08
اظن ان اللوبي العسكري الجزائري لن يسمح ابداااااا لبوتفليقة بزيارة المملكة ولو كلفهم ذلك اغتياله .،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
40 - HASSAN AM الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:09
انا لا اتمنى بتاتا ان يزور المغرب لانه لو كان يريد الصلح و الحنين لاتى مند مدة
41 - R&D الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:09
لأن فعلها لتكتبن له أبد التاريخ ويكون ختامه مسك وقد يلقى الله وقد أصلح على يديه شعبين عظيمين. امل أن يكون كذلك
42 - مصباح عبد الحليم وجده الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:09
مرحبا بالاخ العزيز في البلد العزيز صاحب الملك العزيز والشعب العزيز ٠٠ وجده مدينه المكارم في انتظارك
43 - Anti-harki الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:09
العداء للمغرب و ضرب كل مصالحه مسالة وجود بالنسبة للنظام الحركي. و هذه "العقيدة" هي التي تحرك مخابرات الجزائر و وزارة الخارجية الجزائرية (جدول اعمالها الوحيد والاوحد هو ضرب الوحدة الترابية للمملكة) و لا تهم الفواتير التي يكلف ذلك. لكم ان تتصوروا فقط حجم جيش العملاء الجزائريين القابعين وراء الحواسيب يضربون كل ما هو مغربي ويسبون ويشتمون المغرب لحد السخافة.
بوتفليقة لن يزور المغرب واي كلام من هذا القيسل ضرب من الخيال "السياسي".
النظام العسكري المخابراتي الجزائري "يطحن" الشعب الجزائري الشهم و يريد كسر انفه فما بالك بالمغرب.
44 - مواطن من فاس الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:10
ألف مرحبا هادوك الجزائريين اخواننا واحبائنا نفس التقاليألفد والعادات
ألف مرحبا خبر سار للشعبين
45 - Maghreb الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:12
Dans mon rêve prémonitoire, j'ai vu que M. Bouteflika allait visiter le Maroc via les frontières après avoir donné l'ordre aux gardes de soulever définitivement la barrière qui sépare les deux pays.
46 - بدون اسم مستعار الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:12
كذبة أبريل رائعة. كنت على مشارف تصديقها حتى النهاية، لكن الضربة في اﻷخير كانت موجعة. لماذا أفقتمونني من هذا الحلم. نتمنى لك المغفرة و الرضوان في الحياة قبل الممات يا أيها الرئيس بوتفليقة.
47 - زكرياء الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:13
أظن أنها مجرد كدبة أبريل. بوتفليقة عاش على الحقد و ورت هده الصفة للشعب الجزائري للأسف
48 - Latif الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:13
Poison d'Avril ! Gros quand même !
49 - مواطنة الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:13
استغربت من الخبر لعلمي بمقدار كراهية هذا الشخص للمغرب. فحتى لو وقف عليه عزرائيل ليقول له :" كف عن أدية جارك لتدخل الجنة" ، سوف يرد : "لا ، أفضل النار على ذلك ".
على أي حال فهو ليس مرحب به وحتى لو أراد فعل ذلك لن يغير هذا في الأمر شيء ، فتاريخنا مع هذه الجارة بين لنا عدة مرات أنهم ليست نيتهم حسنة والأفضل أن يبتعدوا عنا ويتركوننا في حال سبيلنا . فمغربنا سعيد بدون وجود أية علاقة معهم.
واش اللفعة كتبوس ؟ !!!
50 - كذبة أبريل وماي ... الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:14
أن يقوم رئيس دولة بزيارة رسمية أو زيارة عمل أو ود ومجاملة...لدولة مجاورة وشقيقة هو أمر جيد ومرحب به... لكن إذا تعلق الأمر بزيارة رئيس الجزائر للمغرب، هكذا فجأة وفي سياق العدوانية المستمرة لنظام الجزائر تجاه كل ما له علاقة بالمغرب، فإن الأمر لا يمكن تصديقه سواء تم الإعلان عنه في أبريل أو ماي أو غيرهما من شهور الله... فقط لأن في الجزائر جنرالات محنطين في عقولهم ومصالحهم، ولن يقبلوا حتى بالتفكير في مثل هذه المبادرة. وإذا صدق هذا الخبر فتوقعوا أن تسمعوا عما قريب بأن جنديا جزائريا من حرس الرئاسة "قد أصيب بالجنون فأطلق النار على السيد الرئيس"... تماما كما وقع للمرحوم بوضياف... هادي كذبة باينة بلغة نجاة عتابو.
51 - elrharibbouchaib الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:14
هدي ارض الشرفاء مرحبا به الا جا بنية صادقة تصب في مصلحة المغرب
52 - bouchareb الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:14
le president si abdelaaziz bouteflika est un des notres.il a naquit au royaume a oujda. tous les marocains et marocaines lui reserveront un acceuil des plus chaleureux et qu il enest sur de l hospilalité du royaume . qu il connait tres tres biende nos jours les etats se coalisent et coopérent pour le bien de leurs citoyens l ue en est l exemple.les dissenssions factises ne sont plus de mise aujourd hui.l uma en sortira tres tres gagnant pour le bien de tous ses citoyens.
53 - yassine الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:14
مرحبا به في بلده التاني رغم كل ماحصل ويحصل نحن شعب مضياف
54 - بن عمي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:14
مرحبا في بلاد المغرب حيث السلم و السلام..
مرحباً بك في بلدك الثاني..
مرحباً بكل من لديه نية حسنة و ستلقى العون بإذن الله..
لنتفكر جميعاً في حل لبلداننا و النهوض بالاقتصاد..
الجزائريون شعب طيب فيهم الصالح و الطالح كما هو الحال في المغرب...
وجدو ليه شي كسكسو فاعل تارك
55 - ابن سوس المغربي.1 ابريل؟ الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:15
اذا كان الخبر صحيح ولم يكن (كذبة ابريل) المغرب رغم كل ما تكبده من جراء ممارسة مسؤولي الجار الحاقد، المغرب لا يكن أي عداء للشعب الجزائري الذي يصورون له حكامه أن المغرب عدو، المغرب شعبأ ودولتأ لا يمكن أن يبنى كيان وهمي لم يكن له وجود على حساب ارضه التاريخية، وكل غير ذالك قابل للتفاوض
56 - مغربي من سوس الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:16
و هل يسمح له حكام الجزائر الفعليّين. انها كدبة ابريل يا سادة
57 - السيد الواقعي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:16
السلام. اوﻻ أتمنى أن ﻻ تكون كدبة أبريل .تانيا ان تصل مؤخرا أحسن من أن ﻻ تصل أبداً .نتمنى أن يكون الخبر صحيح ونتمنى أن يكون إخواننا في الجزائر فهمو و عرفو ان ﻻ قوة لهم اﻻ بالمغرب و المغرب كدالك
58 - said الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:17
Est ce qu'il est toujours apte à prendre des décisions ??? est ce qu'il va reconnaître le roi Mohamed 6 ??? est ce qu'il se souvient toujours ses années d'adolescent à oujda ????
59 - elias Said الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:18
السياسة عالم لا حدود له
و نتمنى أن تكون هذه الزيارة مليئة بالصلح وبداية جديدة
60 - hhhh الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:19
و الله اتلج صدري المقال الى النهاية ابتسمت
61 - karim الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:20
لا احب ان تكون لنا علاقات مع الدولة الجزائرية الا اذا توقفت عن دعم الانفصاليين لا علاقات مع من يهدد وحدتنا ليل نهار ويصرف الملايير من اجل ذلك
62 - عبدو الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:20
على ما يبدو أن الآخذين بزمام اﻻمور في الجزائر حاليا هم الذين اشاعوا هذا الخبر لذر الرماد في العيون ليس إﻻ لعرض في نفس يعقوب وإﻻ ذاق عليهم الخناق عندما سمعوا بالمغرب سيشارك في إنشاء جيش عربي موحد للدفاع على البلدان المشاركة، وإﻻ أن الشخص ازداد وتعلم وترعرع بالمغرب وأراد أن يموت بمسقط رأسه ويدفن هنا، نرجو الله أن تكون نية حسنة ويحصل الصلح .
63 - hanane الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:20
لا اظن ان الشخص المقبل على الموت سيفكر ماذا يريد ان يسجل التاريخ عنه او ان يظهر قبل وفاته رجل سلام كما يقول المحللون بل لا اظن اصلا انه سيفكر في ماذا ستقوله الدنيا كلها عنه لكن الله اعلم بنواياه.
ونتمنى ان يحل مشكل الصحراء مع قدومه الى بلادنا والله يهديهم الصحراء راها مغربية وستبقى كذلك
64 - 9ari 7sifa الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:22
" الصيف ضيعت اللبن " هذا ما ينطبق على هذه الزيارة المرتقبة ....
65 - الوجدي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:22
مرحبا وأهلا وسهلا به ابن مدينتي في بلده المغرب
فنحن المغاربة متسامحون مع من اراد بنا سوءا في يوم من الأيام
إن الله غفور رحيم
نتمنى ان تكون بداية خير فنحن إخوة
66 - RACHID الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:24
أهلا بالرئيس الجزائري في بلده المغرب الذي يعطي ويعطي ولا يسأم من ذراع المحب. المغرب والجزائر شقيقان ولا تقدم ولا رخاء لشعوب المنطقة إلا بتوافقهما.
67 - ayoube الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:24
هل هي كذبة ابريل!! ام ان المشئوم يطع عبارة "اذا لم تستطع هزيمتهم.. انضم اليهم".., ام الرجل المحتضر اوعى ان الوطن غفور رحيم..
68 - محمد البخاري الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:28
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خير الجيران عند الله خيرهم لجاره . رواه الحاكم في المستدرك .اللهم اشفه واشف جميع المسلمين واصلح بيننا وبينهم انها التغيرات الجديدة
69 - عبدالاله العروي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:29
ان اراد ان يزور مسقط رأسه حيا يرزق فمرحبا لا مانع مادام ان هدا والوطن ولد فيه وعلمه ابجديات الحياة ودرس فيه وترعرع بين احضانه واحتواه هو وعائلته نحن ليس لنا مانع كمغاربة ان الوطن غفور رحيم كما قال الراحل الحسن الثاني وان لم يكتب له العمر المديد وباغته المنونعلي حين غرة و اوصي ب ان يدفن و يواري الثري في مسقط راسه ايضا ليس لدينا مانع هذه ارض الاولياء الصالحين تتسع للجميع للعدو الصديق وكل من وطأت قدماه الثرى
70 - le manifestant الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:30
Ce n'est qu'un mensonge ou bien un poisson d'avril mort depuis des ,années
Le président bouteflika même si il est en bonne santé il ne visitera pas le Maroc,ne rencontrera pas le Souverain Mohamed SM Mohammed 6,car le mal est fait et il est difficile d'y penser.
Aussi,nous demandons à certains nostalgiques des mensonges de ne pas jouer sur la soncérité des lecteurs de certains sites. Car ils perdront leur confiance envers le ou les lecteurs
Toutefois bon poisson d'avril.
Messieurs ayez le courage d'être honnête.
71 - semou الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:31
مرحبا لان الهداية من الله سبحانه وتعالى ووطننا وطن غفور رحيم وبلادنا بلاد السلم والامان اللهم نجينا الفتن ما ظهر منها وما بطن وااحمد لله رب العالمين
72 - zahraa الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:31
نتمنى أن لاتكون كذبة أبريل، نتمنى أن يكون كلاما صادقا يحقق حسن الجوار بين البلدين، ويرجع المياه إلى مجاريها الطبيعية مع إخواننا في تندوف، ويحقق التعاون المثمر والنمو الاقتصادي المنشود للبلدين، ويفتح الحدود على مصراعيها بين الشعبين، وأن تحقق كل هذا سيعد معجزة القرن، وسيدخل بوتفليقة موسوعة كينس باعتباره الرئيس الذي يتحرك على كرسي وسجل جملة من الأهداف في الوقت البدل الضائع من حياته
73 - ع.م. الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:32
عصابة العسكر لما يرى السياسة المغربية في الطريق الصحيح و بدأ المغرب يوصل صوته للعالم بأن الجزائر عدوة للمغرب لهدا تتدخل في الأقاليم الجنوبية المغربية. تحاول الرجوع بالسياسة المغربية للوراء و كسب السباق من خلال هده الزيارة.
فهي تحاول التسويق لنفسها بأنها صديقة للمغرب و أن تدخلها في الصحراء نابع عن دفاعها عن حقوق ... و إلا لمادا المغرب يعتبرنا أصدقاء. هده الخطة ورائها شركة تسويق أجنبية أو مكتب دراسات مكلف من الجزائر.
حداري ثم حداري. يجب رفض أي زيارة و تلقينهم درس مثل الرئيس النيجري الدي خسر الإنتخابات.
فنظام الجزائر سوف ينتهي قريبا.
74 - hamid الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:32
هي كذبة ابريل حتما.
لانه رغم اصوله الوجدية فان بوتفيلقة يكن كراهية شخصية للمغرب.
من جهتي مرحبا بك والله اسامحك.
75 - الوجدي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:32
لم أقرأ باقي الموضوع فقد وقعت في فخ كذبة إبريل
لكن كل ما أتمناه حقا أن يكون هناك صلح وأخوة وفض كل النزاعات فكفانا خلافا و كفانا حقدا على بعضنا البعض
اللهم طهر قلوبنا وألف بين قلوبنا يارب العالمين
76 - abdel الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:33
En lisant le titre de cet article j'ai pensé directement au1 avril mais j'ai pensé aussi à ce que ce poisson d'avril ne devient une réalité pour le bien des deux pays.vraiment des années s'écoulent et le problème persiste de plus en plus pourquoi ne pas tendre la main mutuellement et sans aucune arrière pensée le Maroc et l'Algérie sont deux pays voisins, ont le même sort... le retard d'une éventuelle réconciliation aggrave encore la situation pensez au génération avenir.nos parent se sont mobilisé contre les colonialistes...que diront nos fils des leurs ? Un peu de conscience un peu de responsabilité.vive le Maroc vive l'Algérie . فباي الاء ربكما تكذبان
77 - Alme39ol الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:34
ان كان الخبر صحيحا ,انا كمغربي اتقبل الزيارة بكل حسن نية.نعرف جميعا ان المشكل الوحيد بين المغرب و عسكر الجزائر هو الصحراء. أما اخوننا الجزائريين الرجال فهم اعزاء. قبل الازمة كان مرسوم ملكي من عهد محمد الخامس ألا يمس اي جزائري على اراضي المملكة ولو كان ظالما و تحل المشكلة سلميا ولربما بوتفليقة يتذكر ذلك.
اتذكر يوما كنت على شاطئ السعيدية وكانت سيدة جزائرية تصطاف هناك اذ احدهم سالها: ياخالتي لماذا تركرتي شاطئكم وجئتي هنا.فردة بما معناه :بلادكم زينة ياوليدي.
واتذكرايظا على الحدود الاخوة الجزائريين يلوحون لنا بالسلام و نلوح لهم بالسلام.
نعيش نفس الثقافة,نفس الدين,نفس اللغة امازيغية او صحراوية عربية...ولكن...!سبحان الله .يارب واجمع شملنا اامييين
78 - ابن سوس، كذبة ابريل الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:35
اعلنت وزارة الخارجية المغربية أن صاحب الجلالة الملك مرفوقأ بوفد كبير على رأسهم رئيس الحكومة عبد الاله بن كيران سا يقوم بزيارة الجزائر يوم الخميس صباحاً على متن باخرة ملكية انتهت كذبة ابريل، وهل السيد عبد العزيز بوتفليقة يستطيع أن يتحرك شفاء الله، وهل اﻷمر بيده حتى لو كان في صحة جيدة؟ المسكين حاطينو صورة على الوجهة
79 - أنور الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:37
علينا حسن الظن في رجل يلعب ورقته الأخيرة ،عسى حسن نيتنا يهديهم إلى صلح غاب لدهرأما الخبث السياسي فشئ آخر ما من شأنه إلاّ أن يزيد العلاقات تدهورا.
80 - Jamal الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:40
do not forget that tody is the first of april.
81 - najib lkholfi الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:40
زيارة بوتفلقة للمغرب مجرد فقاعات لا اساس لها من الصحة وادا كانت صحيحة فمرحبا به في المملكة ارض العزة والكرامة سنرحب به كيف ما كانت الزيارة كيف ما كان الحال انه ترعرع في المملكة الشريفة ان الوطن غفور رحيم.
82 - مغربي اصيل الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:41
أعتقد انها كذبة أبريل
لكن لا شيء مستحيل وأتمنى هذه المباذرة لحل هذا المشكل الشائك بين البلدين واقبار هذا الملف وفتح ملف استرجاع مدينتي سبتة ومليلية
83 - hamraoui mohammed الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:42
القرار الأول والنهائي خصوصاً في مثل هذه الأمور ترجع إلى سيدي محمد السادس نصره الله ملك ،المملكة المغربية ،من طنجة إلى لكويرة
84 - nice الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:42
La meilleure des choses que l'homme peut faire c est de realiser une page d'histoir incluant la repentance la paix l'amour des autres qui lui sera du
85 - الهاشم بن محمد الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:43
لو قام بوتفليقة عبد العزيز بزيارة للمغرب، ستكون حسنة تحسب له وبها يصبح بطلا اذا تم بها طي صفحة الماضي القاتم وفتح صفحة مشرقة لغد افظل يجني ثماره الأجيال القادمة في امن وازدهار.
86 - jmy الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:43
s'il est courageux qu'il entre par voie terreste comme sa ont verras sa bonne foie.je doute fort?????
87 - نبيـــــــل الفــــــــلاح الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:43
مرحبا السيد بوتفليقة، نحن لا نحقد عليك ولا ملكنا يحقد عليك،بل ستجده عند حسن ظنك ان شاء الله، انت من لحمنا وجلدتنا مهما تخاصمتَ معنا نقبل بك رغم ضررك علينا.
88 - متتبع الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:43
حتى لو حصل وزار المغرب فسيكون لشيء في نفس يعقوب والمؤكد انها لشيء في مصلحته او مصلحة بلده والاكــيــــــــــــــــد ليس لشيء في مصلحة المغرب
89 - hafid الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:45
فعلا..!! مشتاق إلى البيت الذي لازالت عائلته تملكه.. وإلى الحارة التي لعب فيها وهو طفلا.. مشتاق إلى أشياء كثيرة بتلك المدينة مسقط رأسه.. لو كان بالإمكان لحول كل شيىء كما كان.. مشتاق كل شيىء في هذه اللحظة الحرجة..لكن، هيهات.. هيهات..
90 - حمو الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:45
الجزائريون يتميزون بكبرياء كبير لا يقبلون الانحناء و الرضوخ لاحد وحتى ان كانوا مخطئين في حق غيرهم فكيف يتم هذا المشهد والامر يتعلق بجار لها تكن له كل الحب والتقدير !!! الله المستعان.
91 - must الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:49
إنها ليست بكذبة أبريل. فأي منا يتمنى أن يزور المكان الذي كبر و ترعرع فيه عندما يبلغ من العمر عتيا.
أتمنى أن يزور وجدة من أعماق قلبي
92 - mouhtam الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:49
قال الراحل الحسن الثاني طيب الله ثراه إن الوطن عفور رحيم مهما يكن من امر يبقى الرئيس بوتفليقة معربي المنشأ مهما بلغ عقوقه
93 - skouri الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:53
ياك هو مغربي مرحبا به إن الوطن غفوووور رحيييم
94 - aime le maroc ou quitte le الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:54
vous avez oublier de dire qu il va remboursser les marocains spolier de leur bien
95 - ابا نواس الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:56
Pour une fois le poisson d'avril et le poison des généraux algériens font bon ménage
96 - rifstar الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:58
هذا ضرب من الخيال وليس لبوتفليقة أي قرار في الجزائز
97 - mandila الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:01
بما ان الجميع اجمع انها كذبت افريل و هي فعلا كذبت افريل لن ولم يفعلها بوتفليقة ولو هو في النعش تاكدوا منهذا
98 - مغربية اصيلة الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:02
هده كدبة ابريل ولكن اكيد يقول مع نفسوا شحال وانا ندير ف السياسة ونعادي ف المروك وندع ف البوليزاريوا وهاهي اخرتي انا ف كرسي مقعد ويحركني بتليكومند ممخلينيش حت نرتاح فين ديك الا يام لقضيت في وجدة وليني راه غير الملح والطعام برك ليا ف الرجلين
99 - Marzougui Hassan الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:03
ولو انها كذبة فانها موءلمة..و نتمنا تحقيق الكذنة
100 - المامون المانيا الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:04
نعم. ومنهم من يرد الى ارذل العمر لكي لا يعلم بعد العلم شيئا. صدق الله العظيم نسأل الله السلامة والمغفرة من كل ذنب اقترفناه.والمسلم رؤوف رحيم اينما وجد. نسال الله ان يجمع بيننا ولومتأخرين, فقد ضيعنا على شعوبنا فرصا ذهبية لا تحصى. كل الدول تتكتل الا المسلمين تتفتت دولهم. نسأل الله السلامة.ومرحبا ببوتفليقة والاخوة الجزائريين فنحن اخوة اردنا امابينا ان نجتمع على الخير يوما ما باءذن الله الواحد الأحد
101 - ALI TAHA الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:05
أعتقد أن الخبر ،بغض النظر عن فاتح أبريل وأكاذيبه؛فإن هناك أمورا تلعب أدوارا حاسمة فى حياة اﻹنسان،وهى عندما يقترب من الموت ،حيث يتغير موقفه رأسا على عقب .فكثيرا مانرى المحتضرون يبوحون بأسرار خطيرة عند قرب وفاتهم ليخلصوا ضمائرهم ويموتون مرتاحى البال .كما أن المحتضر (نفسه أو روحه ) تحن إلى موطن وﻻدته حيث يحس باﻹطمئنان والراحة بل ويوصى بأن يدفن هناك .(وﻻتدرى نفس بأى أرض تموت.)
102 - أخت مغربية الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:05
مجرد دفع الكرسي المتحرك سيجد نفسه في المملكة المغربية بلاد التسامح و الخير
103 - Grissafns الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:05
Et Si c est vrai c est le maroc qui serra surpris c parceque c'est lui qui demande tjr la pais de son voisin
104 - التازية الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:06
تكون كذبة او حقيقة لا نبالي المهم إتق شر من احسنت اليه ،ولكن لن تخرج المملكة عن سنة نبيها في المعاملة : لما كان ذلك اليهودي يرمي بالقمامة امام بيت رسول الله ص والرسول لا يبالي ولما مرض اليهودي ذهب النبي ص لزيارته فتعجب هذا اليهودي وما كان عليه الا ان اسلم .
105 - خالد الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:06
مرحبا بالسيد بوتفليقة الى بلدك الاول احسن ما ستلاقي به ربك وكم من ابواب الخير ستفتح للشعبين الشقيقين وارجو من الاعلام ان لا يسمم هذه البادرة الطيبة ان شاء الله .وءان يعلم الله في قلوبكم خيرا يوءتيكم خيرا صدق الله العظيم
106 - jebilo lille الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:08
ا ن الوطن غفور رحيم...
مثل في المغرب يقول ( يشرب في الزلافة,ويدعو لها بالهراس) لعل الجزائرين يتميزون بوجهين مختلفين ومتناقضين,
لا اعتقد ان جينيرالات الجزائر يقبلون بعودة بوتفليقة الى بلد الام,واذا ما كان الخبر صحيحا فانه اراد ان يموت بمدينة وجدةة ويدفن بجوار اهله,وطبعا جلالة الملك سيرحب به .
اما السياسة الجزائرية يصنها العسكر والرئيس هو ناطق باسمه..
107 - yahya oujdi الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:09
surement poisson d'avril,meme un petit mensonge la plupart des commentaires sont minables et pleins d'insultes.peut etre il vient peut etre pas,dans le but de revoir oujda,faire la paix.....que des reves de marocains,je pense que le maroc a besoin de l'algerie sinon ما نديروش من الحبة قبة.
autre chose s'il vient on va lui dresser le tapis rouge lui donner du lait avec les dattes car c'est la politique,le peuple ,il sert juste a insulter......mon avis:bouteflika ne viendra pas.enfin arreter de l'insulter betement,occupez vous de votre vie.
108 - kajout الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:09
ان لم تكن كدبة ابريل ولو ان في السياسة كدب بلا نهاية فان الرجل اصابه الخرف وان نوى القيام بهده الفعلة سيتم الحجر عليه من قبل العسكر الدي ينبني وجوده بعدائه للمغرب.او ربما ان كان متمكن من زمام السلطة حقا وهدا مستبعد من خلال الحالة الصحية للرجل’ فان وخز الضمير قد ايقضه لرد الجميل للبلد الدي حضنه حتى اشتد عوده.
109 - BARDAAA الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:11
QU'IL SOIT LA BIENVENUE LE MAROC ET L'ALGERIE NE PEUVENT VIVRENT LONGTEMPS DANS LA DISCORDE JE CROIS QUE BOUTEFLIQA EST SINCERE CETTE FOIS-CI
110 - سام الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:12
قد يعتقد اي قارئ للخبر ان الامر يتعلق باكذبة ابريل و لكن ليتاكد الجميع انه فعلا هذا ما كان سيحصل بعد ان زار احد الملائكة السيد بوتفليقة ووصاه خيرا بجاره مما دفعه بالقيام بمبادرة صلح مع المغرب و كاد الصلح ان يتم لولا تدخلات زعماء الدول الغربية التي اقامت الدنيا و ما فيها مثل اسبانيا التي غضبت من فكرة هذه الزيارة لبوتفليقة الى المغرب و استدعت سفيريها بالباط و الجزائر للتشاور و هو نفس ما حصل مع روسيا و الولايات الامريكية المتحدة و فرنسا فالكل غضب اشد الغضب من هذه الزيارة المرتقبة و كانت المفاجئة من اسرائيل التي ثمنت و ايدت الفكرة بل ارسلت من يبلغ قادة الجزائر و المغرب عن مؤازرتها للمبادرة الجزائرية و لكن ضغوطات الدول العظمى و معهم اسبانيا جعلت قائدا البلدين المغرب و الجزائر الغاء الزيارة و الاتفاق على المضي قدما في التشويش و تبادل التهم حتى تطمئن الدول الغاضبة من ان اي تغيير لم يحدث و ان الجزائر و المغرب سيظلان اوفياء للعداء المتبادل بينهما مع الاتفاق على شيئ واحد لا رجعة فيه ان مهما وصل الخلاف و حد التوتر فلن تطلق ولو رصاصة واحدة من اي جانب صوب الجانب الاخر و سبقى الخبر مجرد حلم لا غير
111 - مغربي حر الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:15
هو ممكن أن يكون الخبر صحيح وأضن أن هناك خطة من الجنرالات الذين يسيرون الجزائر. يريدون أن يأتون ببوتفليقة إلى المغرب ثم يقتلونه فيه و في اﻷخير يقولون أن المغرب قتل بوتفليقة .ﻻ ﻻ غير إبقى في بﻻده باركة الخير السابق...!!!!.
112 - karim الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:15
اذا كان هذا الخبر صحيح فإننا نحن المغاربة نرفض هذه الزيارة لسبب واحد هو لقدر الله ان يتم اغتياله في المغرب من طرف جنرالاتهم ثم تأتي الجزائر كما هي العادة وتتهم المغرب .
113 - zouhair avignon الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:18
jaimerie bien de tout mon cœur inchalah nous sommes tous des frères des arabes et des musulmans regardons nous l'Europe pas mêmes langue mais sont frontière
114 - WAHRANI الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:18
Revez chers marocains,l'algerie avec où sans Bouteflica a une seule doctrine pas de hoggra contre les petits pays,l'independence du Sahara inchaa allah kariben et chaqu'un chez soi et dieu pour tous
115 - القرقوري الإدريسي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:22
c'est son droit le plus absolu de revoir les endroits de ses souvenirs d'enfance, Bienvenu surtout quand vous pensez au Maroc à cet age et dans cet état, les marocais que vous connaissez trés bien sont trés généreux et trés acceuillants
116 - krimo الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:22
ان الوطن لغفور رححيم. صدق الحسن الثاني رحمه الله.
117 - المصلوحي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:23
المغاربة قلبهم حنين بسرعة نساو اللي داز عليهم
واسمع اسسسي.....
بسبهم ساومونا علئ بلادنا..وبسبابهم ترملو نساء في عز الشباب .وتيتمو الاطفال وتحالفو مع الشيطان لضرب مصالحناولوماكانو الرجال دبصح لكان الخرائر تضحك علينا اليوم.والله يرحمك يالحسن الثاني هو اللي يعرف مكر ناكرين الخير.فلقد تحالفو حتئ مع الجفاف وبالامس القريب يشوشون علئ المغرب في اي خطوة حتئ في وساطة ليبيا
واصﻻ وتذكرو لن ياتي للمغرب.فالغرور وتقليد الحسن الثاني والفشل الذريع ﻻيتركوه لهذه الزيار.كذبة ابريل او جس النبض.
فلا اهلا ولاسهلا وهالعار سد حدودك وسد فمك وحسابنا امام الله والسلام علئ الجميع
118 - vien ici الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:23
بوتفليقة هو مغربي فتح عينيه في المغرب ويريد ان يدفن في المغرب لانه لم يزر المغرب الا في جنازة المرحوم الحسن الثانى والملف الذي قد يعجل بزيارته توريث الحكم لاءخيه بصفقة التخلي عن دعم الاءنفصاليين لاءنه ادرك المغرب يعلو ولايعلى عليه وان القوة العربية المنتظر والتي سيشرف المغرب والدول الخليجية على انشاءها للدفاع العربي المشترك مع الانقلابيين في مصر بوتفليقة سياتي مرغما مكرها
119 - الحاج مزار الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:25
كنت أعرف أنها كذبة أبريل من السطر الأول
120 - القريدس الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:29
ان كان الخبر حقيقي فمرحباً به في بلده رغم كيده وعقوقه لبلده المغرب فالمغرب ابوه و وجدة أمه فيها مسقط رأسه ورضع حليبها وترعرع فيها فان أراد ان يبر والديه المغرب و وجدة قبل التوديع الى دار البقاء فوالداه لن يحرماه من زيارتهما رغم اسائته لهما بسبها وشتمهما والكيد لهما والسعي لتشتيت شملهما الله المستعان على ابن عاق
121 - مغربي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:30
لا اعتقد ان هذه الاخبار صحيحة فلا بأس ان يزورنا بوتفليقة ويزور كدلك مسقط رأسه ولا تنسى ان تصحب معك صديقك المراكشي ليزور هو ايضا مسقط رأسه مراكش في انتظار ان تزور امنتو حيضار مدينة طاطا لنفس الغاية مرحبا بكم ما دمتم كلكم مغاربة.
122 - حسين الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:30
ايوا سيادنا ابريل رَآه وصل أرا مايعاودو رَآه فيه 30 يوما و مازال نسمعو
123 - امكسا الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:31
سلام الله عليك الانسان الجزائري متعقل ومتسامح متقارب العادات والتقاليد للمغربي واغلب اصدقائي منه لكن هدا البلد سلط الله عليه زرمرة رجعته للوراء وما كان من حاكمه هدا الدي ضل في القيادة مند السبعينات الى اليوم اما كمسؤول او وزير خارجية واخيرا رئيسا كان ايامه يجول بقاع الارض لعذاء المغرب هومنشط ديبلوماسية الانفصاليين البوليزاريو سنين ويريد صحراء المغرب دولة مستقلة وصحاؤه لا ...عدو المغرب درجة اولى ان صح الخبر ليس مرحبا به عندنا وهو من سبب في ازمات المغرب قبل اوبعد اتدكر رغد العيش في بلدي سنوات قبل ازمةالصحراء انا ابن جنوب المغرب لن انسى تكالبه و بواته..مدين. معزة.. وغيرهم ايام الاشتراكية البائدة الروس كوبا فنزويلا واروبا..رحم الله الحسن التاني..عبقري زمانه ...المغرب بقفطانو وطربوش احسن من دولة ملاين براميل النفط والغاز تذكروا خطابا لبو تكلخة...سلام
124 - oujda lalla الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:32
moi ,un citoyen marocain,je ne veux pas qu'il vienne au maroc .
125 - جمال ابو ايوب الرباط الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:34
السلام عليكم .ربما دنى اجل الرجل والارض التي ولد بها تدعوه ليدفن فيها من يدري الله اعلم اللهم اختم لنا بالشهادة . {إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }لقمان34
126 - جلال الحلبي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:38
العديد من جزائري الخارج يكنون كل الحب والاحترام للشعب المغربي ، ويقولون ( لمغاربة خواتنا ) كعبارة حب 30 سنة من الغربة لم اسمع كلمة سوء ضد المغاربة من الأصدقاء الجزائريين ، بل أكثرهم خلال فصل الصيف يسافر لقضاء عطلته في مراكش او طنجة وكأنها راح لبلده يفضلون المغرب على غيره ،لكن سياسة العسكر فالجزائر هي التي تكن العداء لبلادنا ، هناك رجال اعمال يفضلون الاستثمار فالمغرب ولم يتعرضوا لأي مشاكل يقول (سمير) شاب يستثمر في مجال السياحة بين المغرب ودول أوروبية وجد راحته فالمغرب وكذلك والديه لم يزوروا الجزاير منذ اكثر من 30 سنة بلدهم هو المغرب يقول والده العجوز ورجل اعمال بالسويد ، ولهذا جاءت الفرصة ليصافح الرئيس بوتفليقة جلالة الملك ويقنع ابن أخيه كما يقول والمغاربة ملكا وشعبا أهل تسامح وعفى الله عما سلف لكن هناك خطوط لابد من تسطيرها وإلا الكره سيستمر ان تتخلى الجزاير عن مسرحية بوزبايل الجنوبي ....... . الم يعش بوتفليقة كمغربي مدة من الزمن وله الأهل لحد الان بالجزائر ....... الى اللقاء
127 - jawad الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:40
انا لا ارحب بزيارته للمغرب وسسب انه مريظ جدا فهو مبتابة قنبلة قابلة لانفجار في اي وقة يعني ادا ماة في زيارته للمملكة مدا صوف يحصل وادا كانت خطة هي ان يموة في المغرب
128 - صحراوي عائد الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:41
اقول كلمتين لاغير الوطن غفور رحيم. لأنه مغربي وﻻبد أن يعود مثلي انا تماما (2) احذروا أيها المغاربة فأنتم ذوو نوايا حسنة وهم ﻻينظرون إلا لمكان الضربة
129 - جليل مليح الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:44
سانكون ارحب بكم ايها الراءس عبدالعزيز بوتفليقة ومرحبا باخواننا الجزاءريين ومرحبا كدالك اخواننا الصحراويين المحتجزين بتندوف ابلا هدي رسالة لهم وللعلام على ان المغرب بلد المحبة والسلام والتعايش ارفع راسك يامغربي انت وراء صاحب الجلالة الملك محمد سادس نصره الله
130 - ابومريم المغربي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:45
السلام عليكم اخوتي في الله.
انا في نظري قبل أن يأتي إلى المغرب الحبيب يجب عليه طلب الفيزا وينتظر هل سياستها أم لا.
بلادنا عزيزة وغالية .حتى قرب يعلق الصباط عاد بغا يتصالح.فين كان اسيدي هادي 50 عام.السم والكراهية. لا اسيدي لإيجاد عندنا.والله لاو كنت أنا الملك ى قابلتو.
131 - محمد الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:46
مرحبا به في بلده الثاني نحن اخوة تجمعنا رابطة الدين والعروبة والجيران واللغة والتقاليد والعادات... اتمنى ان نكون دوما اخوانا على كلمة الحق مجتمعين وبالتعاون والرقي سائريييييييييين
132 - imad الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:47
يريد توريث الرئاسة لاخيه فبعد موته يريد من الدول الاعتراف برئيس الدولة الذي سيوضع بدون انتخابات يريد لاخيه الشرعية.
133 - Mohammed الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:47
رأيت الطيور صباح اليوم تحلق في السماء مجتمعة فقلت لابد من ان الهدهد اتاها بخبر يقين الذي لم يتاكد من صحته بعد الى حدود الساعة، لكن تلك العصافير التي يريد بوتفليقة اصطيادها في المغرب تعرف ان هدا الرجل لايتقن الصيد حتى ولو كان الجو صافيا وتسلح بسلاح روسي عتيد فكم من ببغاء وغيره من الطيور سمع الخبر(كذبة ابريل) وبدأ يردد كلمات يبدو انه يضحك ويسخر من صياد قادم انه بوتفليقة.

اتساءل من طلب منه ان يزورنا فهو المريض المسكين وكيف سيتم استقباله فلم يعتد احد في العالم استقبال ، بشكل رسمي، رئيس دولة مقعد

اتمنى له الشفاء في المغرب حتى يعلم ان المغرب كان ولايزال بلده وخير له من الجزائر حتى وان حكمها لعقود
134 - احمد الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:52
اهلا وسهلا به كشخص شده الحنين الى وطنه وطن التسامح وان ادار ظهره عليه
الحق سبحانه يتولاه في نيته
وانه لابد ولا بد مهما عاش الانسان مؤمنا كان اوغير مؤمن من الرجوع الى الخالق سبحانه
لو لم يجعل الله الاخرة دار جزاء و حساب كيف يستطيع الانسان ان يعيشفي هذه الدنيا الفانية لا محال والتي ليست الا مطية لغاية نهائية
غفر الله لنا وله ولجميع المسلمين امين
والسلام
135 - hafid الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:54
qu'il s'agisse d'un poisson d'avril,ou pas,si bouteflika veut venire au maroc,il faut d'abord,qu'il reconnaisse la marocanité de notre sahara occidental,et libéré les sahrouis marocains séquestré a tindouf depuis 1975 pour qu'ils rejoignent leur pays et là,qu'il soit le bienvenue au maroc...mais,nous savons tous,que le poisson d'avril est beaucoup plus intélligent que bouteflika,qui ne pourras pas comprendre le véritable sens positif du message du poisson d'avril 2015
136 - obstoubk الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:57
C'est humain toute personne se trouve animée dans les années de fin de vie du desir ardent de revoir les lieux de ses lointaines racines et abdelaziz Bouteflika ne fait pas exception Lui qui a quitte depuis des decennies sa maison natale d'Oujda au Maroc où il vecu durant sa jeunesse doit certainement eprouver des sentiments de nostalgie pour ses années pleines d'activites passées au Maroc voisin de l'Algerie son pays Meme si l'Algerie continue de pratiquer une politique inamicale envers le Maroc avec qui elle maintient sa frontière fermée depuis plus de vingt ans les considerations humanitaires doivent prevaloir en esperant que le pouvoir algerien se rappelle que le Maroc est un voisin avec qui il partage l'histoire et l'avenir
137 - imad الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:58
الجزائريون اخواننا و احبائنا في الله ، اشهد الله على حبي لكل من يؤمن بالله و لا يشرك به احدا
138 - دبلوماسي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:58
ماشاء الله اكدبوة الجزائر غول سيفترس المغاربة لازالت سارية المفعول من خلال تعليقات تنم عن الكراهية اتقوا الله في انفسكم هدا الغول الجار الدي تطلب منه الحكومة المغربية فتح الحدود الا يعتبر هدا تناقضا اهلا بك في وطنك اهلا بك في مدينتك الجنرالات ربما الكثير متاثر بوسائل اعلام دار لبريهي البولساريو تدعمها الشرعية الدولية ويدعمها الحق ادا كنت غير صائب فماعليكم سوى ان تطردوا المنورسو من الصحراء وتسحبوا الملف من الامم المتحدة وانتهى المشكل بدل الشعارات الرنانة والخطابات الجوفاء وانتم لاحول لكم ولاقوة سوى ترديد الاناشيد فقط مغلوبون على امركم الا يدعم المغرب البولساريو من اين للبولساريو بالاسلحة اسالوا الجنرالات اسالوا بدل حشر انفسكم في مالاتفقهون ودمتم لهسبريس متابعون
139 - justicier الأربعاء 01 أبريل 2015 - 16:02
On espere une vraie reconciliation entre le maroc et l algerie.c est une necessité pour le salut des 2 pays.
Les 2pays perdent bcp par cette querelle folle.on devrait penser strategiquement et une union entre le maroc et l algerie revivra automatiquement l union du grand maghreb et on pourrait un vrai pole economique qui depassera celui du golf et on evitera a la lybie d etre devorée par le fou dictateur d egypte.
soyons sages et batissons un vrai avenir pour les generations futures.les peuples d algerie de tunisie de lybie de mauritanie et du maroc sont un seul peuple.notre union est une grande chance qui nous permettera d etre parmi les grands poles de ce monde.
140 - اكاديري الأربعاء 01 أبريل 2015 - 16:12
مرحبا بك في بلدك الثاني!!!!!!!!!
141 - مغربي قح من وجدة الأربعاء 01 أبريل 2015 - 16:17
لا اهلا ولا مرحبا بومدين وبوتفلقة هم اعداء المغرب والتاريخ يشهد عن ذلك انتهى الامر اما ان بوتقلية ازداد وترعرع في وجدة فهذا كلام اكل عيه الظهر وشرب واصبح من الماضي فهو غير مرحب به من طرف الشعب المغربي سوى كان مريضا اوفي صحة جيدة اوسوى كان هذا الخبر صحيح اوكدبة ابريل فهو غير مرغوب فيه لانه مخادع وغير ثابت في اقواله وافعاله يتفق ويتراجع والدليل على ذك لما كان وراء جنازة المغفور له الحسن الثاني بعدها انقلب على المغرب بالسب والشتم ( قش بختة ) والسلام شكرا هسبريس
142 - ABDELKBIR الأربعاء 01 أبريل 2015 - 16:22
Une visite privée et en convalescence:OK.......................................................Une visite officielle :NON
143 - مغربي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 16:24
فات الأوان يا بوتفليقة فلم يعد هناك أي مكان للصلح بيننا وبينكم لأن ما عاناه المغرب والمغاربة منذ أن أخذتم استقلالكم الذي جاء بمساعدتنا لم يترك أي مكان للود او الحب بيننا وبينكم وحتى ولو حُلت جميع المشاكل العالقة بيننا وبينكم والله لا ولن ننسى ما فعلتوه ضدنا وغدا أمام الله سنحاسبكم على ذلك
وللجزائريين الذين لا يتركون خبر هنا دون أن يحشرو أنفهم فيه لكن كالعادة بجنسيتنا وليس جنسيتهم لأنكم شعب جبان فتان ومنافق ولذلك تفضلون مواجهة الآخرين من وراء الأقنعة
وكمثال هذا الخبر هنا الكثيرين منهم من ينتحل جنسيتنا ليرحب بالعدو بوتفليقة ببلده الثاني كما يدعون وهناك منهم من يدعو للأخوة وفتح صفحة جديدة وغيره من الكلام الذي إن دل على شئ فإنما يدل على درجة نفاق أصحابه فكيف بالله عليكم أن تكون بيننا وبينكم أخوة أو حتى علاقة عادية إن كنتم اكبر أعدائنا ؟؟؟ العدو يبقى عدو يا جزائريين إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها
144 - ادريس الأربعاء 01 أبريل 2015 - 16:26
اتمنى ان تكون كذبة ابريل، يجب منعه من زيارة المغرب، وحجز البيت الذي يملكه فهم من طرد المغاربة وجردوهم من اموالهم.
فكيف يجوز أن يكون له بيتا في المغرب وهم من شرد المغاربة في السبعينات.
موتة بلا رجعة ان شاء الله، والجزائريون ليسوا من نفس طينة المغاربة الشرفاء.
145 - mbarek الأربعاء 01 أبريل 2015 - 16:27
في وطن التسامح مرحبا وأهلا وسهلا أهلا بك في وطنك اهلا بك الجزائريون اخواننا و احبائنا في الله ، غفر الله لنا وله ولجميع المسلمين امين ، ومرحبا باخواننا الجزاءريين ومرحبا كدالك اخواننا الصحراويين المحتجزين بتندوف . هذا رأيي الشخصي ليس إلا.واني ملاحظة في بلاد المهجر المغاربة والإخوة الجزائريين جسد واحد والله إلتقيت جزائري في بوسطن عاملني كأخ عزيز وكنت هناك في زيارة سياحة بمجرد ما عرفني مغربي ما قصر في شيء وعمل لي خصما في الفاتورة ب 50 في 100 ،عزمني عند أسرته فأعتذرت وبقي يثني على المغرب والمغاربة وحكام المغر ب
146 - تونسي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 16:28
كتونسي اتمنى ان يتحقق التقارب المرجو و ان ينعم الشعبين بالتقارب و التالف و تطلعا لوحدة مغاربية فعالة و نشيطة
147 - tataoui الأربعاء 01 أبريل 2015 - 16:32
انه ربما يريد او يتمنى ان تقبض روحه في أرض المغرب,أرض الاولياء والصالحين.وربما يدفن الى جوار احمد التيجاني بفاس لانه جزائري مثله.
148 - kachifenoor الأربعاء 01 أبريل 2015 - 16:38
ربما زار ملك الموت بوتفليقة في منا مه واوحى اليه ان يزور المغرب قبل ان يقبض روحه ويعتدر لعائلات المغاربة الد ين تسبب في حرمانهم من لقمة العيش وقطع صلة الرحم مع عائلاتهم في الجزائروالله لن ينفعه لا بثرول ولا مال يوم وقوفه امام يد الرحمان ان القلب ليدمع وان العين لثبكي لمل ال اليه حال المسلمين اليوم
149 - cb10 الأربعاء 01 أبريل 2015 - 16:39
الكذب محمود اذا كان هدفه الصلح بين الناس فبالاحرى بين اخوة فرقهم حب الانتصار للنفس و ساهم فيه الاستعمار الباءد
150 - الله على كل شيء قدير الأربعاء 01 أبريل 2015 - 16:40
بين الأوس والخزرج كانت بينهم حروب طويلة لكن الله ألف بينهم فأصبحوا إخوانا وعلى الدين أعوانا
151 - مراكش الأربعاء 01 أبريل 2015 - 16:43
نعم نحن مغاربة بلاد الكرم ولو لمن اساء الينا وبلاد التسامح ولو لمن اعتدى علينا ، فنحن نرحب بالرئيس بوتفليقة في بلده المغرب معززا ومكرما ،عفا الله عما سلف،والسلام عليكم ورحمة الله.
152 - سعيد الأربعاء 01 أبريل 2015 - 16:49
بوتفليقة غادي يموت غير بالفقسة المغرب في ارضه اراد من اراد وكره من كره
153 - مينة الأربعاء 01 أبريل 2015 - 16:53
رغم كل شيئ مرحبا به وبقلب كبير لأننا بلد التسامح و بأننا مسلمين قبل كل شيئ. حتى و ان كانت كدبة ابريل كما يقولون.
154 - maghribi magharibi الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:04
Qu il vient au Maroc ou qu il vient pas ne changera rien au fait que

le sahara occidental est un territoire historiquement
marocain et il le restera jusqu a la fin des temps

le sahara oriental est une question a suivre nous marocains ne l'oublirons jamais

Jamais il n yaura une entité entre la Mauritanie et le Maroc car la mauritanie est un prolongement strategique du royaume
c est ca ce que veulent pas comprendre les harkis
155 - Almostaf الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:05
سنسائل هذا الرجل أمام الله عز وجل عن تعطيله عجلة التنمية لدول المغرب الكبير لعقود.
156 - - أحمد - الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:05
لذغنا من جحر النظام الجزائري عدة مرات ، لهذا يجب أن يعلم هذا النظام المتسلط أن لعنة أرواح شهداء حرب الصحراء ولعنة المغاربة المطروين من الجزائر ولعنة ضحايا القرقوبي اضافة الى باقي اللعنات تحول بيننا و بينه ، نعم للتقارب المغربي الجزائري عندما يقول الشعب الجزائري كلمته في انتخابات حرة و نزيهة ، اما للنظام الخالي فنقول بعدا بعدا سحقا سحقا كما يرددها الشعب الجزائري من عاصمته
157 - chafik الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:10
حقا هرمنا من اجل هذه اللحظة التاريخية، فالمصلحة العليا فوق كل شيء ،
158 - naim الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:10
من اﻻكيد أن صاحب الجلالة سيرفض زيارته كما سبق وأن رفض مكالمة الرئيس اانجيري السابق
159 - ابن سوس المغرب، الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:15
كذبة حركية مكشوفة قديمة، من أزلام نظام بوخروبة الحاقد لجس النبض، وهل يخفى علينا كذبكم غدركم وتزويركم للتاريخ من نسبتم عبد القادر الحسيني الشريف الادريسي اليكم؟ واصبح بطل دزايري، وكيف لا وبوخروبة زور اسمه الى ( هواري) كيف لا وصنعو دمية بااسم الرمل وسرقو علم فلسطيني ونسبوه اليهم، ماذا سا يفيدينا بوتفليقة اذا أتى أو لم يأتي؟ نحن في ارضنا التاريخية شاء من شاء وابا من ابا ولي مش عاجبو يشرب من البحر المتوسط واذا لم يكتفي نبعث فه صطل من بحر المحيط الأطلسي المغربي الممتد الى الكويرة المغربية التاريخية
160 - hamza الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:18
المغاربة مساكن قلبهم حنين ولاد الناس والله العظيم
قالها برنارد لوجان مؤرخ فرنسي مختص في الشؤون الإفريقية
الصراع بين المغرب والجزائر هو صراع بين جارين أحدهما مؤدب والآخر همجي
بعد كل الشر الذي وجده المغرب من الجزائر
من سرقة آلاف الكيلومترات من الأراضي
إلى حرب الرمال إلى معركتي أمڭالا إلى الطرد من الإتحاد الإفريقي إلى طرد المغاربة إلى تفجيرات فندق آسني إلى الدعاية السوداء المدعومة بأموال البترودولار إلى شراء ذمم ملاكي العبيد و المستعمرين الأوربيين إلى الترويج لإستغلال المغرب لخيرات الصحراء التي لا تتواجد سوى في مخيلاتهم إلى و إلى
منذ 60 سنة والجزائر تنام وتصحى على حلم حرق المغرب للمرور للمحيط الأطلسي
ومع ذلك مازال المغاربة يرحبون ببوتفليقة
161 - الحسن البوعيسي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:19
مجرد كذبة أبريل ﻻبمكن اعتقاد ذلك رغم أن كل شيئ ممكن في السياسة
162 - السباعي محمد الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:21
مرحبا به متمنين له الصحة والسلامة نحن اخوة رغم الجفاء والذي يتمعن في كتاب الله خاصة سورة يوسف سيستنتج عبرا .وخا صة اولو الالباب : فلابد للاخوة ان ينتصروا على النزغ الشيطاني فانه خاسئ لامحالة لان كيده ضعيف والصلح بين الاشقاء يتطلب الواقعية التواضع والنظر بامعان لما سنتركه لابنائنا وبناتنا
163 - el materzi الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:25
مرحبا ان كانت نواياك حسنة. ونتمنى ان تكون الزيارة بداية نهاية ازمة المغاربة واخوانهم الجزائريين.
164 - بكلي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:26
قد تكون كدبة ابريل ولكن في السياسة من يكدب يقول الحقيقة ونرجو ان تكون كدبة سياسية
165 - شكري الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:32
مرحبا بالرئيس الجزائري في المملكة المغربية هذه خطوة ايجابية في فتح علاقة جيدة و قوية بين بلدين جارين مهما سوف تكون هذه الزيارة شخصية او سياسية...مرحبا بالجميع في بلد الخير و الطمئنينة.....
166 - Salamyusef الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:37
وكأن الأمر كله بيد بوتفليقة! عظم المغرب بحلمه واستمال إليه قلوب الكثيرين بعفوه وتجاوزه عن المسيئين ...
167 - المحب لوطنه م.ب. الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:38
Je n'ai pas manqué plusieurs fois, dans le passé, d'alerter mes concitoyens marocains sur le fait que le commentateur se disant "yahya oujdi", et qui adressait ses critiques virulents au Maroc comme si c'était un marocain qui parlait, était, en fait, un algérien. Malheureusement, certains marocains continuaient, sous l'effet de sa duperie, de le noter positivement. Aujourd'hui, ce noiraud algérien se dévoile par lui-même. Il vous suffit, chers concitoyens, de relire le commentaire numéro 109 "yahya oujdi". Je redis encore une fois que les oujdis ne se permettent jamais de dire quoique ce soit contre leur pays. Prière de prêter attention, à l'avenir, à ce genre de créatures algériennes. Merci
168 - ABC الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:42
هل هو حر هل يمكن لنضام العسكري ان يتركونه ليزور بلده الاصيل؟ غريب
169 - hafid الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:48
مرحبا بفخامة الرئيس المغرب بلده الثاني مرحبا باﻻشقاء الجزائرين جميعا
170 - عبد الحكيم الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:49
بوضياف رحمه الله فكر في المصالحة مع المغرب, فكان مصيره الإغتيال من
طرف الجنرالات.
171 - اوطاط الحاج الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:50
نتمنى ان يكون الامر فعليا وتكون استجابة المغرب فورية لان مايمكن ان نربحه من الحوار اكبر بكثير مما يمكن ان نجنيه من القطيعة او الحرب وادا تاكد الامر نتمنى ان لاتكون زيارة مجاملة وفقط بل زيارة باجندة سياسية محددة واضحة المعالم بحيث يتم الترتيب للزيارة بشكل جيد بشكل يخدم مصالح البلدين واهم نقطة يجب الحسم فيها هي مطلب رفع اليد عن ملف الصحراء من طرف الجزائر .فان كان الامر كدلك فمرحبا بالسيد بوتفليقة ومن يرافقه
172 - عزيز الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:54
مرحبا بك في وطنك نحن نقول لك ان الوطن غفور رحيم انا مغربي ولكن احساسي بالجزاءرين شئ اخر لم انسئ يوم انهزام الجزاءر في المونديل كان بالنسبة لي يوم اسود........... تحية حارة لشعب الجزاءر
ولكن قد نتفق في كل شئ و لكن من طنجة الئ الكويرة خط احمر
173 - أمازيغي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:57
يمكن للمغرب الاستفادة من بوتفليقة بالطبع ان كان يتكلم فيمكنه الاعتذار وكشف كل الخفايا في الاعلام مباشرة ليعلم العالم حقيقة بوليزار البوزبال وجنرالات الجزائر واذا كان اخرص فهو جتة تتقل ارض المغرب لا سهلا ولامرحبا به فأرضنا شريفة لا تقبل الانجاس .
174 - mkhitir abbah الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:58
التكون سمكة ابريل او حقيقة الشعب المغربي تنتظره رسالة واضحة وصريحة يجب ان تصل وتفرض في دهالز الامم المتحدة حتى تؤخاذ بعين الاعتبار ويتم الحسم نهائيا في محتواها . نحن الامة المغربية حكومتا شعبا ملكا ننتظر من مجلسكم الموقر الاجابة على سؤال اني !!!؟؟؟ الماذا تحتفظ الجمهورية الجزائرية بحفنة من الناس بدون احصى وتستعملهم كاجوكير الاجل قضى مئارب متعددة تارتا تجلب بيهم اموال المنظمات الانسانية ثم تحول مسارها الى انتاج الارهاب العالمي تارتا اخرة يتم استعمالهم من اجل تزوير الانتخبات في جنوب الجزائر الشيء الذي يتسبب في تدمير الدموقراطية في ذاك البلاد ثم يستعملون في موريتانية النفس الاغراض كمايستعملون في دولة مالي الاغراض اخرة تكتسي طابعا اجراميا نهيك عن فواحش اخرة لاتحصى
175 - سيدي علال البحراوي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:00
مرحبا به في أرض السلام والاستقرار
ارض المملكة المغربية
الله الوطن الملك
176 - محمد سميح الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:01
اتمنا أن تكون هده هي الحقيق وسنبقا إخو نحن وشعب الجزائر
177 - djamal الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:04
والله أتمنى ذللك من كل قلبي على الأقل أن يحسن الله خاتمته ... فنحن رغم كل شيء لا نحب إلا الخير للآخرين...
178 - كذبة أبريل الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:05
ربما تكون كذبة أبريل ،أما إن كان الخبر صحيح لأن الجميع يعلم أن ذلك ما يريدون ولا يقدرون، أرى أن عاصفة الحزم أتت أكلها ،وهذه البداية مــــازال مـــــازال ، لجو الجميل والخضرة والعام زين يسيل لعاب العطشى.
179 - عبد المنعم الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:06
كدبت أبريل ولآ مشي كدبت أبريل اجي ولا ميجيش اشكون لتسوقليه والسلام
180 - رشيد زكرياء الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:14
هل جزاء الإحسان إلا الإحسان
نشئت وولدت يا عبد ابعزيز وترعرعت وأوتيت من العلم في مدارسنا لما نسيت الجميل
هل عداب الضمير يؤلمك
فنتمنى لك الشفاء
حينها المغرب معروف ب عفى الله عمى سلف
181 - le marocain الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:15
réponse à karime(60)
Disant que vos dirigeants maintiennent leur position au sujet de Sahara,là c'est leur droit.Quant à moi, je dirai que pour tout le peuple Marocain,je vous dirai que c'est une affaire de mort ou de vie.Aucune force au monde ne pourra séparer le Maroc de son Sahara,car il est partie intégrante de notre territoire.Le Maroc n'a jamais osé parler de la Kabylie,ni des autres territoires spoliés et rattachés a l'Algérie française.
Karime,sache bien que l'algérie a été aggrandie par le rattachement des morceaux de terrains spoliés par le colonialisme français,qui éspèrer faire d'elle un département français.Mr.les vrais Maghrebins sont morts depuis longtemps et ils ne savent pas que leur combat sera souillé par le communisme,le trafic de tout genre.
Sache que Boumédiene,Ben Bella,et d'autres ont vécus au Maroc dans la région de Nador et Oujda,où ils étaient reçus comme des princes.
Autre chose:le Sahara est Marocain veut qui veut,on non. vive le Sahara Marocain
182 - عين العقل الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:21
الحقيقة التي يجب ان لا تضيع وهي ان الحكام الجزائريين سواء الذي ماتوا او هم على قيد الحياة يتنفسون ويعيشون ليس فقط بالهواء لوحده بل مضاف اليه الكره والمقت للمغاربة على الاطلاق والله مستحيل ان يكون العكس مادام الجيش متمسك بزمام الامور. في الحقيقة انهم يستنشقون الهواء+ كراهية المغاربة ويزفرون السم من انفهم.
183 - احمد الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:23
ابريل لا يتكلم لكي يكذب الانسان الذي يكذب يهدكم الله
184 - إلى mbarek الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:27
إلى 147 mbarek ـــ أن يكون المغاربة متسامحين شئ وأن يكون متساهلين مع العدو شي ثاني ولذلك أريد أن أقول لك يا جزائري إن كنت كريما وتريد الترحيب بالجزائريين ورئيسهم فعليك أن تفعل ذلك ببيتك وليس ببيت المغاربة (المغرب) نحن مللنا وكرهنا كل ما هو جزائري من كثر مشاكلكم وفتنكم التي لا ولم تنتهي منذ استقلالكم ولذلك لم يعد لنا نفس لتحملكم أكثر
بالنسبة لموضوع المهاجرين المغاربة الذين دائما تحشرونهم بكل موضوع وبأن علاقتهم جيدة مع الجزائريين !!! لكن يا جزائري المغاربة علاقتهم جيدة مع كل الأجناس وكل الأديان وهذا معروف بالعالم يعني ليس معكم فقط
ونحن لن نغفر للجزائريين كل ما فعلوه ضد المغرب والمغاربة ويوم الحساب يكون الحساب
185 - مرسول الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:27
كل مافعل الجليل فهو جميل ولكن الامر لن يكون ابد بل مستحيل لان الجنيرالات وبوتفليقة لن يقبلوا هذا ابدا.
186 - samir hesspiridis الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:31
دوان رئاسة جمهورية الجزائر تعلمن المغرب بنتهاء صلاحية الرئيس الحالي بوتفلقة لتخبر المغرب ببدأ التنقيب والبحت عن الرئيس الجديد في المغرب وارساله للجزائر كما جرت العادة ملاحظة سيتم ارجاع الخاوي إلى المغرب 
187 - l st ouen laumone الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:34
mefiez vous de la politique des generaux algeriens
188 - آب امي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:37
لا يوجد أي سبب يجعل الدمية تزور المغرب سواء أرغب هو بنفسه أو باستشارة أسياده الجيش السبب الوحيد هو أن يتأكد من نوع الحفاظات ( بابنرز أو دلع ) لأن مقاس XXL غير موجود في الجزائر الشقيقة مثل الحليب والبطاطا ......
189 - يونس الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:38
يعرف عنا نحن المغاربة بأننا كرماء فمرحبا به في بلده التاني المغرب
190 - ali الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:42
j'aimerai bien dire que samajesté mohamed six a tendu sa main dé la mort du feu hassan deux d'une visite au térritoire algérien mais malheureusement ni boutflicat ni le gouvernement algérien ne sont pas a la hauteure de cette visite avec tous mes réspect au peuple algérien frère .a vrai dire boutflika à mon avie a ratté le train.
191 - abderrahim الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:46
استبعد ان يكون هدا الخبر صحيحا
و ادا كان فعلا ينوي البيدق بوتفليقة زيارة المغرب فلن تكون هده الزيارة بريئة ابدا
اخشى ما اخشاه ان يكون هدا فعل من صنع العسكر الجزائريون
ربما ينوون قتل بوتفليقة في المغرب لصرف نظر الرأي العام الجزائري في اتجاه المغرب و يتمكنوا من تحظير خلفه على هواهم
192 - Abdelkabir الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:53
La terre sainte du Royaume ne t'acceptera jamais...on est pas tes amis...demande a ta bande de generaux corompus de te trouver une autre terre pour t'enterer...vive le maroc et abat les enemis
193 - obsrtoub الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:56
Si cette information est fausse comme etant à classer dans ce qui est dit poisson d'avril elle n'a servi qu' à tromper les gens de bonne foi qui pensent qu' un organe de presse quel qu'il soit n' est fait pour fabriquer des fausses informations pour le simple plaisir de s'amuser sur le compte d'autrui
194 - vive maroc vive algerie الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:58
poisson d'avril sardine d'avril merlan d'avril requin d'avril saumon a'vril...........
195 - sidimakhlouf الأربعاء 01 أبريل 2015 - 19:01
a alger on parle du maroc avec amertume en france les algériens rêvent de rentrer au maroc au lieux d'aller chez eux au moins on a des hotel et des structures d’accueil le complexe! BOUTEF n'est plus rien!! les algériens ne lâcheront rien sur le Sahara marocain comme l'marroc a refusé la visite de houyahya on doit refusé cette manœuvre minable de nous salir comme ils ont l'habitude de faire avec leurs histoires de drogue qui est belle et bien produite au maroc mais de meilleur qualité de celle produite a bechar pour la consommation des algériens et qu'il arrêtent d’inonder le marcher marocain de 9ar9oubi
196 - رياض الأربعاء 01 أبريل 2015 - 19:06
ربما بعدما علم أن ليس من الموت بد،اختار أن لا يموت جبانا،العودة إلى الحضن الدافئ،الأرض التي تكفلت وربت لن تكون قاسية.إذا ما كان الخبر صحيحا.
197 - محمد الأربعاء 01 أبريل 2015 - 19:11
مرحبا به وكفانا تفرقة ونحن اخوة
198 - abdelkader d'oujda الأربعاء 01 أبريل 2015 - 19:14
مرحباً و ألف مرحبا خليوه يجي يشوف لبلاد اللي كبر فيها في آخر المطاف هو رئيس دولة و مسلم اولا وقبل كل شيء يستحق منا كل الاحترام و التقدير فمازلت أتذكر حضوره في جنازة المغفور له الحسن الثاني و كيف كان ملتصقا بنعشه و وجهه حزين مرحباً بك ضيفا عزيزا
199 - عزا لعرب الأربعاء 01 أبريل 2015 - 19:18
نتمني الا يأتي بالرغم من ان المغرب بلد التسامح لان الجنرالات في الجزائر تاهين من سيخلف بوتفليق ويردون خداع المغرب الا حين الاستلاء علي الحكم ......
200 - hasan الأربعاء 01 أبريل 2015 - 19:18
المغرب والجزاءر دولتان عربيتان مسلمتان ولا يجب ان تكون هناك عداوة بسب قطعة حدودية صغيرة خلفها المستعمر سواء عاش الصحرويون في حكم داتي مغربي او الجزاءري فلا ضرر نحن اخوة واضن انه لوتمت هناك شراكة بين المغرب والجزاءر فاعتقد انه سيعود على البلدين بمنافع كثيرة سواء في الاستقرار السياسي اوتعاون الاقتصادي وغيرها من الامور اكثر منه (الثروات) الموجودة في تلك الصحراء
201 - طارق الأربعاء 01 أبريل 2015 - 19:19
على آي مرحباً به في اي وقت المغاربة بطبعهم متسامحين ، أوهم الدنيا إبقى فيها ..........
202 - غريب مرحبن الأربعاء 01 أبريل 2015 - 19:27
,مرحبا. الى (مكنتش كدبا)
مرحبا لمغريب بلاد تصافح وتسامح

وللكل يعرف المغريب بلاد سلام
203 - abbati الأربعاء 01 أبريل 2015 - 19:36
يُتوقع له الاستمرار حيا مدة طويلة هدا هو الجهل بعينه
204 - بوجمعة كونهاكن الأربعاء 01 أبريل 2015 - 19:47
اتقي شر من احسنت اليه كدبة ابريل لا تناسب اي احد في العالم كلانا نكدب على انفوسينا وعلى الآخرين.في لنجعل .ابريل شهر السراحة .هل هنا احد يقدر ان يعيش شهرا كامل بدون ان يكدب فسيكون الشخصية الكاملة في علمنا هدا
205 - Ben الأربعاء 01 أبريل 2015 - 19:50
Poisson d'Avril,viande d'Avril,gâteau,d'Avril ,Atay d'Avril
206 - maghribi magharibi الأربعاء 01 أبريل 2015 - 20:03
si ce n est pas un poisson d avril et si c est serieux
alors
a mon avis
il appartient aux Oujdis de decider s ils acceptent ou non la visite d'un viellard né dans leur cité
mais qui a fait beaucoup de mal a son pays de naissance et donc a sa ville natale Oujda
et ceci depuis l independance de l algerie
207 - محمد الأربعاء 01 أبريل 2015 - 20:13
مرحبا واهلا وسهلا ،انت بين اخوانك واحبابك
208 - adil usa الأربعاء 01 أبريل 2015 - 20:26
مرحبا به، وإن أتى أنا على يقين أن الملك سيستقبله بحفاوة، المغاربة من شيمهم التسامح.
209 - larache54 الأربعاء 01 أبريل 2015 - 20:52
مجرد كذبة شهر ابريل فالرجل لايقوى على الحديث فبالاحرى السفر
210 - maroc الأربعاء 01 أبريل 2015 - 20:53
غير مرغوب فيه في بلدي شريفة وعاش الملك وشعب المغربي
211 - ا لوردي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 21:09
لا...لا..خليوه إجي مرحبا بيه...عسا وعسا نبنيو علاقة أخرا ومغرب عربي أخر ...كرم الضيافة من شيمة المغاربة
212 - barbes الأربعاء 01 أبريل 2015 - 21:14
quel soit pas le bienvenue nous sommes contre et ils sont contre nous a jamais fermer nous frontière
213 - khalid الأربعاء 01 أبريل 2015 - 21:15
سﻻم.إدا كان هدا على حسن نية فمرحبا كما كان نحن جيران.. رغم أني ﻻأثيق فنية الجنيرﻻت ربما بعد يومان او ثﻻة سنسمع الرئس توفي آنا شخصيا ﻻ أستبعد أنه توفي وهده ﻷعبة من أﻻعب الجينرﻻت .وشكرا
214 - محمد ابراييم الأربعاء 01 أبريل 2015 - 21:15
لي جاي مرحبا بيه و لي مشا الله اعاونو منحزرو تا واحد وخا بين لي هدشي ربما اكون غير كدوب
215 - hassan الأربعاء 01 أبريل 2015 - 21:17
مرحبا به حتى و لم تكن وراء الزيارة أية نتائج إيجابية ف المغرب أرض التسامح و الصفح.
216 - ناصر الأربعاء 01 أبريل 2015 - 21:39
الله يبعد بلانا من بلاه،حجارو تشدو،مقالوناش حتا بعاد،ادا قربو خلاص!!!!!
اتمنى تكون كذبه و الا غادين يقتلوه و يسبيوه فينا
على كل حال الدزايري ظهرو رطب الركبه عليه مريحه ميفرطوش فيه الجنيرالات
217 - مغربي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 21:49
لرقم 174 عزيز

عن أي وطن غفور تتكلم ؟؟ بوتفليقة جزائري ولد بالمغرب فهل كل من ولد ببلد أصبح بلده ؟؟؟ المغرب للمغاربة فقط يعني رئيسك غير مرحب به بيننا
والسبب الذي جعل يومك أسود يوم انهزام الجزائر بالمونديال كما قلت هو لأنك جزائري 100000% أما نحن المغاربة فنفرح لكل هزائم وإخفاقات أعدائنا سواء كانت رياضية أو سياسية أو اقتصادية أو بأي مجالات أخرى لأنكم ببساطة أعداء ولا يوجد أحد بالعالم يتمنى الخير لألذ أعدائه
ولذلك أقول لكل الجزائريين الذين ملئو هذا الخبر بتعليقاتهم الغريبة التي يرحبون فيها برئيسهم ويتمنون له الشفاء وللعلاقة بيننا وبينهم التطور نحن كمغاربة لا نريد منكم سوى شئ واحد فقط وهو الابتعاد عنا ولا تقتربو من شؤوننا الخاصة ولتأسسو اتحادكم مع الدول المجاورة لكم أما نحن فلا نريد لا اتحاد ولا أي علاقة معكم لأن لا خير يرجى في شعب ناكر للجميل وغدار وخائن ومخادع فالحذر كل الحذر يا مغاربة من هؤلاء ونصيحة لجميع المغاربة اثنان لا ثقة ولا أمان لهم ــــ الصهيوني ـــ والجزائري لأنهم وجهان لنفس العملة
218 - saad الأربعاء 01 أبريل 2015 - 21:51
الله اكبر اسوا انتقام من ربي العالمين في الدنيا قبل الاخرة وهو الموت السريري و الشلل لكل من قتل و رمل ويتم واهان و شرد و سرق و ظلم الابرياء الا و هم شارون و بوتفليقة و الجنيرال عبد العزيز البناني سبحان الله وبحمده انها موعظة و درس لكل ظالم
219 - ali الأربعاء 01 أبريل 2015 - 21:57
Nous ne voulons pas de lui dans notre pays.L"affaire est politique et les sentiments n ont rien à voir la dedans.Donc qu attendons nous de quelqu un mort cliniquement et politiquement.Il veut rentrer dans l'histoire sur le dos des marocains .Non il ne faut pas lui donner cette occasion.L'homme a fait beaucoup de mal à notre pays et jusqu'à sa mort il continuera à haïr le Maroc.
220 - roma di giorno الأربعاء 01 أبريل 2015 - 22:02
boutaflika est marocain,pour y etre né et grandit.le royaume doit lui donner la nationalitèe marocaine,so passeport,comme chab Khalid pour mariage.
il a le droit de visiter son lieu de naissance.
il est malade,et nous les marocains on ai pas assez bon,comme on racconte.
221 - أبو أنس الأربعاء 01 أبريل 2015 - 22:02
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والله اني صدقت قبل ان أفاجئ ان الامر كذبة خاصة بعد عاصفة الحزم
222 - Karim Cherkawi الأربعاء 01 أبريل 2015 - 22:04
I think that the only thing that he missed is the Moroccan guy who got him to be gay and maybe he needs more honey.
223 - المهدي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 22:08
استبعد ان يكون الخبر جديا! ان كان الموضوع جديا فيجب على المسؤولين ان يدركوا انها لعبة قذرة للعسكر الذي يحكم قبضته على الجزائر. لن نسمح له بالمجيئ الا اذا عرفنا برنامجه و اهدافه ! لقد رفض الملك مكالمة هاتفية ولم لا يرفض زيارة لا معنى لها !!؟؟
224 - AboubilalBolzano الأربعاء 01 أبريل 2015 - 22:13
كل ما في الأمر ان سيادة الرئيس استوعب الدرس من الإستحقاقات الماضية حيث صرح كل من علي بن فليس و لويزة حنون واخرون عن نيتهم اذا ما فازوا في الإنتخابات ففي أولوياتهم فتح الحدود مع المغرب الذي عجز الحاقد على فتحها من ما يزيد عن ١٥ سنة من حكمه
فهو الأن يعلم اذا ما قدر الله و...) من سيخلفه
سيفتح الحدود امام الشعبين الأخوين وبدلك ترما فترة حكمه في مزبلة التاريخ.
أرجو ان يلقا ما تلقى GoodLock في أواخر
ايم حكمه
و السلام عليكم
225 - ابو ايوب الأربعاء 01 أبريل 2015 - 22:16
في السياسة ليست هناك صداقات دائمة كما ليست هناك عداوات دائمة بل المصالح المشتركة تعلو على كل شيء. نتمنى أن تصبح العلاقات بين المغرب والجزائر عادية وفي مصلحة الشعبين لما فيه خير لنا للأجيال القادمة ان شاء الله.
226 - واحد من المغاربة الاحرار الأربعاء 01 أبريل 2015 - 22:43
مرحبا به وبكل الاخوة الجزائريين بالمغرب بلدهم الثاني .المغاربة جميعا قلوبهم بيضاء حتى مع من اساء اليهم طويلا والله يجازي كل واحد على قدر نيته.وكما نقول دائما........مول النية هو الل يربح في الاخير.
227 - Bop35 الأربعاء 01 أبريل 2015 - 22:43
برافو لي صاحب هذا كذبة فاتح ابريل....!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
228 - ahmed10 الأربعاء 01 أبريل 2015 - 22:45
العصفور الاهم نساه صاحب المقال هو ملاقاة الله باحسن حال لان رسولنا الحبيب وصانا على الجار ونحن مع الشعب الجزائري جيران واخوة رغم كل شيئ ادن جميع الفرضيات المطروحة في المقال فلنقل انها في محلها ولكن بني ادم يحس عند اقتراب موته ولقاء رب ربه ورب كل شيئ ولمادا لا نقل انه خائف من ملاقاة الله عز وجل وهو على نزاع مع جاره وقضية الصحراء المغربية قضية دولة بكاملها ادن اغلبية المغاربة لهم غيرة على الوطن وهم يكنون الكره لبوتفليقة وانا شخصيا ادن ادا قام بهده الخطوة فهنيئا له ونحن كمغاربة مسامحيليه لان الله سبحانه غفور رحيم اما العصافير الاخرى فهي كما قلت فرضيات فهل سينفعك التاريخ عند مواجهة الله لا ينفع لا تاريخ ولا مال ولا بنون ولا جاه ما ينفع هو العمل الصالح والله اعلم.
229 - driss tagant الأربعاء 01 أبريل 2015 - 22:45
حبنا لوطننا ,جعلنا ننغمس في القراءة,وتقثنا في صحة أنباء هسبريس أبطلت فرضية كذبة أبريل ,أما مسألة الصحراء فهي مغربية سواءا أحب من أحب وكره من كره.
230 - المحب لوطنه م.ب. الأربعاء 01 أبريل 2015 - 22:58
إلى رقم 200 abdelkader d'oujda و من خلاله إلى الجزائريين.

... و هل تتذكر أنه لما قرر ملكنا الحسن الثاني رحمه الله إرسال وفد رفيع المستوى لتقديم التعازي في وفاة هواري بومدين كيف كان الرد الرسمي الجزائري؟

جوابهم كان كالتالي:"الوفد المغربي غير مرغوب فيه".

فلا احترام و لا تقدير و لا مرحبا لمن تنكّر لمدينتك و مدينتي و لمن ناصب العداء لبلادنا الغالية. أنت تعرف و أنا أعرف، أنت قد تكون سمعت و أنا رأيت ... رأيت ... رأيت ما لا أستطيع أن أنساه ... فلا أهلا و لا سهلا و لا مرحبا ... و نعم ألف مرة للإغلاق الدائم للحدود.

يكفيك الاطلاع بتمعّن على تعاليق الجزائريين أعلاه لتستخلص حقدهم و عداءهم الثابت لبلادنا. و قد بعثت بردّين إلى أصحابها معرّفا و مذكّرا بجوانب من مقام "محبوبهم" بمدينتنا الحبيبة وجدة لكن للأسف لم ينشر أي واحد من التعليقين و قد كان أحدهما بالعربية و الثاني بالفرنسية. و أتمنى أن لا يلق هذا التعليق نفس مصير سابقيه خصوصا أنه لا يتضمن شيئا مما جاء في الجوابين الأولين. على الأقل سيفهم أصحاب التعاليق الجزائرية من خلال هذا الجواب الحاضر موقفنا منهم... المرجو من هسبريس عدم المصادرة و شكرا.
231 - simo الأربعاء 01 أبريل 2015 - 23:04
ce ne sont que des mensonges, les responsables et décideurs de l’Alger n'ont pas intérêt à cette visite s'il y a lieu, peut être qu'il va mourir avant Evénement, la , sachant que sa visite ne donne aucune resultat ou amélioration positive dans les relations car ce n'est pas lui qui décide en Alger la réalité qu'il va pas le faire chez nous au Maroc......<
232 - عبد المالك البقالي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 23:06
إن كان الخبر صحيحا فهذا يعني ان بوتفليقة أراد وضع حد لحياته ومعاناته مع المرض وهو يعلم أن قرار زيارة المغرب لا بد ان يثير حفيظة الجنرالات الحاكمة في الجزائر والذين لا يحبون أي تقارب من لدن مسؤول جزائري مع مسؤول مغربي من أي مستوى كان ، فإن نفذ الرئيس رغبته فاعلم أنه ميت لا محالة وسيناريو بوضياف سيتكرر. الله يحفظه مع أن الرغبة جاءت متأخرة .
233 - بوقال الأربعاء 01 أبريل 2015 - 23:07
Bienvenue au Président Algérien même sans objectifs précis. Aucune raison ne peut justifier de se couper de ses racines. Il est peut être temps d'ouvrir une nouvelle page entre les deux pays, en dehors des sentiers battus. La politique est qlq chose de trop sérieux pour la laisser aux seuls politiciens. Voeux de santé.
234 - jador iueld cha3b الأربعاء 01 أبريل 2015 - 23:10
ان الوطن غفر رحيم.المغرب بلد التسامح و بلد التصالح والسلم والسلام .
235 - hassan الأربعاء 01 أبريل 2015 - 23:17
لامحل لك من الإعراب ولامكان لك في هذا الوطن انت وجنرلات الإسمنت والحديد إبتعدوا عنا لا نريد الا راحت البال
236 - mohamed الأربعاء 01 أبريل 2015 - 23:25
كان بوتفليقة يخطط للهروب الكبير الى المغرب ، و يعلن أن الجنرالات هم من أفسد العلاقة الجزائرية مع المغرب ، و سيحتج بكل الرؤساء الجزائريين الذين اتخذوا من المغرب موطنهم الأخير .... ربما ينجو بوتفليقة و ربما لا ينجو من سجانيه ....نتمنى ان تتاح له فرصة الإفلات ليعلن الكثر و الكثير مما اقترف في حق ولي الله المغرب .
237 - بشير الأربعاء 01 أبريل 2015 - 23:34
كلنا سنموت سيموت بوتفليقا و يموت الجنرالات و تموت البوليزاريو و سيقع الاتحاد بين المغرب و الجزائر و الاتحاد في العالم العربي كله و سيعم الاسلام و نصبح قوة يضرب لها الف حساب و لن يعود بامكان الغرب التجرؤ على أخواننا اينما حلوا و لن يمسوا بلداننا اينما ارتحلوا طالما دمنا على حبل الله معتصمين
238 - Abslamdmg الأربعاء 01 أبريل 2015 - 23:42
وا عَل الله إكون هد الكلام ديال بساح متكونش الكدب د ابريل
239 - عبدالله الأربعاء 01 أبريل 2015 - 23:50
هذه الادعاءات يقولها بعض المغاربة ، لكن لو لم يكن الرجل جزائريا ما تركوه يتولا زمام حكم دولة مغربي يحكم الجزائر لما تدلسوا على المغاربة هل تظنون أنهم أغبياء لدرجة أنهم سيهضمون اكاذبكم ??? لا ولا ولا ولسنا أغبياء هذا الرجل جزائري وليس له شعرة واحدة مغربية تدليسكم ينتحر على صدوركم .....
240 - حسن وارزازت جنوب المغرب الخميس 02 أبريل 2015 - 00:09
فباب التوبة لايغلق إلا بارين: اولهما وقت الغرغرة , وثانيهما :طلوع الشمس من مغربها. فا لرجل ربما أراد أن يثوب يا مسلمون لا تسيئوا الظن بمن يريد أن يت وب وير جع إلى مولاه ,عفى الله عما سلف.
241 - Abdou الخميس 02 أبريل 2015 - 00:10
A cette occasion le Maroc a toujours souhaité , bienvenue a nos amis algériens , sur ce message je salut tous les amis algeriens de la ville de MASCRA que j'ai visité il y a un quart de siècle. La ville de Belloumi .
Je salut SI MUSTAPHA .
Le Ma roc et les Marocains restent les plus accueillants dans le monde arabe. Et même dans le monde occidental.
242 - انس المغربي من دبي الخميس 02 أبريل 2015 - 00:23
والله مرحبا به في بلده الثاني .وارجو من الاخوان عدم لوم الرجل .فهو ليس بالحاكم الفعلي للجزائر . واظن ان صاحب الشأن الذي هو ملكنا سيحفه بأحسن استقبال خصه للرؤساء والملوك .المهم ان تكون للزيارة نتائج تعود بالنفغ على شعبينا الشقيقين .
243 - ابراهيم الخميس 02 أبريل 2015 - 00:32
اللف مرحبا بمعالي الرئس بوتفليقة لانه سوف يجمع المغرب العربي قويا من جديد ولو كان هدا سوى حلما
244 - زيارة غير مرغوب بها الخميس 02 أبريل 2015 - 00:45
لا نريد زيارة ناكر الجميل وقاطع الرحم ُ، المغرب دولة قوية وسياسية وزيارته لا تنفعنا بل تضيع لنا الوقت لأننا نريد تدارك الوقت لنزيد من من تطور بلدنا إن شاء الله .
245 - البيضاوي الخميس 02 أبريل 2015 - 01:06
قال رئيس الحكومة بن كران مرة .خوك خوك ادا مضغك لن يسرطك أو يبلعك -لقد رجع له الحنين إلى البلد التي سلحته واطعمته مع المجاهدين أيام التحرير أو أنه خائف من يوم الحساب عند الله تعالى ؟؟؟
246 - مغربي الخميس 02 أبريل 2015 - 01:17
ما هي قصة كذبة نيسان (ابريل-avril) ؟؟؟؟ عندما سقطت الاندلس خرج الصليبيون ونادوا بالناس : أنه من أراد النجاة بنفسه وأهله وماله فليذهب إلى الشاطئ، فإن سفناً كبيرة قدمت من المشرق لتأخذ من تبقى من المسلمين؛ وبالفعل صدّق المسلمون وذهبوا جميعاً إلى الشاطئ وهناك كانت الخديعة حيث الجيش الصليبي بانتطارهم يحيط بهم من كل جانب فأعملوا السيوف في رقاب المسلمين، وذبحوا النساء والرجال والكبار والصغار حتى احمرت مياه البحر من دمائهم، وسرقوا أموالهم بعد أن سرقوا أرواحهم. وكان ذلك في الأول من نيسان، حيث دُعيت هذه الخديعة بسمكة نيسان ( poisson d'avril) لأنهم كذبوا على المسلمين واصطادوهم كالسمك. وبعد هذا أيليق بنا أن نكذب وقد امتزجت هذه المعصية بدماء إخواننا وسخرية أعدائنا!!!!! منقول
247 - hassan الخميس 02 أبريل 2015 - 01:45
lui s'est un président et il sait bien ce qu'il fait et toujours pour le bien de sont pays moi je dirai s'est la politique
248 - sbaai- dakhla الخميس 02 أبريل 2015 - 01:45
التعليقات الجارحة لا فائدة منها في السياسة . أنا يظهر لي بان الامر لا يعدو ان يكون كذبة ابريل. لكن لا استحالة في السياسة . الا ان الاقرب الى التصديق ان يكون الكلام عن زيارة يقوم بها العمامرة او سلال اوهما معا . وبغض النظر عن صحة الخبر او عدم صحته , فكثيرا ما ينتشي أهل الجزائر عندما يسمعون من الفرنسيين اوالامريكان وصف الجزائر بانها بلد مهم وكبير .البلد المهم لهم, يعني انه مهم لمصالحهم . وهو مهم لهم كذلك عندما يلعب الادوار القذرة في المنطقة لصالح مخططاتهم حتى يستمروا في ابتزاز الجزائر والمغرب . والجزائر بلد كبير بمساحته وعظمة شعبة . لكن اي ادوار كبيرة أو هامة لعبها حكامها لصالح شعوب المنطقة بمن فيها الشعب الجزائري ؟ لا شئء . اعتقد ان الجزائر في ظل الاخطار التي تطال الجميع يمكنها ان تقوم باختراق ما يجعلها فجأة تلعب ادوارا هامة وعظيمة تتلاءم مع عظمة شعبها وثورته , فتمد يدها للجوار . واول فائدة التزود من المغرب مباشرة بحاجياتها من المواد الغذائية و الخضر والفواكه وغيرها بأثمان لا تلهب جيوب شعبها بدل شراء سلع مناوروبا هي اصلا مستوردة من المغرب بأثمان بخسة .فهل نبقى2 بغال الى الابد؟
249 - المحب لوطنه م.ب. الخميس 02 أبريل 2015 - 02:10
A karim 59

Parler de sincérité et de respect de l'autre et, en même temps, porter atteinte à notre intégrité territoriale, nous traiter de sionistes et nous reprocher des choses qui sont, en fait, l'oeuvre du régime algérien, tout cela ne peut être considéré que comme un cas de schizophrénie et de bassesse. Sachez que nous ne voulons ni de votre président ni de vous tous ni de la réouverture de frontières. Tout ce qu'on vous demande c'est de nous foutre la paix et de nous oublier car vous êtes dépourvus des moindres règles d'éthique et de bon voisinage
-------------------------------
إلى كريم (59):

لمّا يتجرأ الشخص بالكلام عن الصدق و احترام الآخر و في نفس الوقت يعلن عداءه لوحدتنا الترابية، و ينعتنا بالصهاينة، و ينسب لنا سلوكات هي في الأصل من صنع نظام بلاده، فإننا نكون أمام حالة من الشيزوفرينيا و انحطاط الأخلاق. و اعلم أننا لا نريد لا رئيسكم و لا أنتم جميعا و لا إعادة فتح الحدود. كلّ ما نريده هو أن تتركونا في سلام و أن تنسونا لأنكم تجهلون أبسط قواعد الأخلاق و حسن الجوار.
250 - المحب لوطنه م.ب. الخميس 02 أبريل 2015 - 07:39
إلى رقم 98 - mandila

نحن كذلك متأكدون من أن بوتفليقة لم و لن يفعلها لأنه يعلم مسبقا أننا نرفض مجيئه حيّا أو ميتا.
-------------------------------

A yahya tlemçani "oujdi" 108

Ne rêve pas que le Maroc a besoin d'algérie. Il a seulement besoin que vous lui foutiez la paix et vous vous occupiez de vos oignons. Autre chose, s'il vient on ne va pas lui dresser des tapis rouges et lui servir des dattes, comme tu dis. On va plutôt le redresser et vous le retourner avec un rouge à lèvres et des sabots aux pattes car c'est la technique qu'il faut pour les gens qui n'ont pas d'éthique et dont le peuple ne sait qu'insulter. A mon avis, ne le laissez pas venir; gardez le dans votre jungle
-------------------------------

A wahrani 115

Rêvez algériens, l'algérie avec Bouteflika ou quelqu'un d'autre est condamné à vivre dans la hogra et ses petits poussins polisariens finiront, in chaâ Allah, par lui crever l'oil. Votre heure va bientôt sonner, ain salah maha malah
251 - مريم الخميس 02 أبريل 2015 - 08:09
اودي الله اهديكم جاوبوني على هذاالسؤال .ماالذي اوصل بوتفليقة ليكون رئيسا للدولة في الجزائر.هل لسوادعينيه ام ل............ما عرط شنو بغضه الشديد وعداؤه للمغرب والمغاربة هو الذي اهله لمنصب الرئاسة في الجزائر مانكونوش بلداء حتى لهذ الدرجة غير اجي ؤكون الرئيس لبلد كا لجزائر.
252 - عبد الجليل الخميس 02 أبريل 2015 - 10:16
المغرب بلاد التسامح. المغرب بلاد الشرفاء.المغرب بلاد الكرم. فان كان فعلا هذا الخبر صحيح فبطبيعة الحال صاحب الجلالة الراعي الامين لشعبه هو الشخص الوحيد الذي سيقبل او سيرفض. على كل ان كان الرئيس بوتفليقة قد وبخه ضميره هو واتباعه الجنرالات واراد وكما جاء في الصحيفة ان يبحث عن الصلح والاقرار بالذي ارتكب في حق المغرب والمغاربة فمرحبا به .لانه اولا الجزائر شعب شقيق . والرئيس بوتفليقة تربى وترعرع في مدينة وجدة والجميع يعرف هذا.لكن هذا الرئيس تسبب للمغرب هو والجنرالات في مشاكل كثيرة .ليس مشكل الصحراء فقط بل هناك ايض 350000 مغربي ومغربية طردوا من الجزائر سبة 1975 وسلبت منهم ممتللكاتهم ووثائقهم وقد خلف هذا الطرد اضرار بليغة لا تحصى لا للمغرب فقط بل لاولائك الذين طردوا. ولكن ولله الحمد فمرة اخرى ندعو بالرحمة الواسعة للملك الراحل الحسن الثاني طيب الله ثراه واسكنه فسيح جنانه الذي وفر لجميع المطرودين لقمة العيش الكريم والسكن والعمل والتدريس وما الى ذلك من متطلبات الحيات .وبهذا لا يزيدنا الا افتخارا واعتزازا بملكنا محمد السادس نصره الله وايده.ونحن دائما جنود مجندون وراء جلالته.
253 - Chnigri Ayyad الخميس 02 أبريل 2015 - 11:06
حتى لو كان الخبر صحيح فإن الموضوع خرج من يد المغرب و أصبح تحت حكم الآية الكريمة من قول الله تعالى: ( وليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضر أحدهم الموت قال إني تبت الآن) صدق الله العظيم
كما أن المغرب ملكا و حكومة و شعبا لن يروقهم ما يمكن كسبه من هذه المزحة الطريفة
254 - خالد الراوي فرنسا الخميس 02 أبريل 2015 - 11:31
ان الله غفور رحيم هذه خطوة جيده فاللهم يسر
255 - (ذ) رشيد -طنجة الخميس 02 أبريل 2015 - 11:40
يمكن لنتانياهو أن يقدم اعتذارارسميا عن مذابح الشعب الفلسطيني منذ1948،ويعلن حق الشعب الفلسطيني في قيام دولته وعاصمتها القدس الشريفنويصدق المرء ذلك!!! أما ان يقال أن بوتفليقة ونظامهيسعيان إلى طي صفحة الماضي وبناء علاقة جيدةمع المغرب ،فذلك سابع المستحيلات. إن بوتفليقة لايمثل نفسه بل يمثل نظاما،عقلية،استراتيجية،همها الأساس فقط إضعاف الدولة المغربية واستنزاف مجهوداتها التنموية اعتمادا على البترودولار، لأنهم يعلمون جيدابشهادة التاريخ:أن المغرب حاضر في تاريخ وجغرافية ودبلوماسية المنطقة ولايمكن ان يكون إلا قائدا أوشريكا استراتيجيا لامهيمنا كما هو حال وتفكيرالجنرالات بالجزائر. وتحية أخوية للشعب الجزائري الشقيق.
256 - جليل مليح الخميس 02 أبريل 2015 - 12:06
نتمنى من الله تكون هد زيارة خير وسلام الى مكانت كدبة / خاص الجزاءير تعرف بلي بيطرول ديالها كاتبيعو في اوروبا كايشريه المغرب ب زيادة 50 في 100 المغرب كايبيع ماطيشة في اوروبا الجزاءير كاتشريها ب زيادة 50 في 100 فتحو الحدود تقاو الله في المواطينين ياللهي على سياسة رزق الشعب ياكلو المستعمر سابق نتمنى من تحاد المغرب العربي يخرج اللوجود اقبل مانموت
257 - فاروق الخميس 02 أبريل 2015 - 13:13
كثير من المعلقين لم يفهموا ان الخبر مجرد كذبة.
الرسول صلى الله عليه وسلم نهنى عن التاسي بتقاليد و عقاءد النصارى و اليهود .
فكيف بالكذب ،هذه الخصلة الشيطانية .يجب على الصحافة ان تكون جادة ولا تنقل سوى الخبر اليقين حفاظا على عواطف ومشاعر الناس .يعرف قدر الانسان بقدر رزانته واخلاقه
258 - سلام الخميس 02 أبريل 2015 - 18:17
ياربي امين ملكنا طيب او محب لسلام او لي حاب سلام مرحبا الف مرحبا بيه
259 - قويدر الجمعة 03 أبريل 2015 - 19:36
يجب ان نبستبشر خير من هذه المبادرات ،ابتعادا عن اسلوب التجريح ولقذف المتبادل ان كان الخبر صحيح،لاننا متاخرين جدا ،وانكان بوتفليقة مريض هذا لايعني انه عاجز تقرير ونسج خطة للمصالحة بين الاخوة.
260 - رسالة الى شعب الجزاءر الشقيق الخميس 09 أبريل 2015 - 19:50
من خلال هذه الزيارة التاريخية اذا كتب الله لها النجاح . فاننا سوف لا نستقبل احد ابناء المغرب فحسب بل كذلك الشعب الجزاءري الشقيق . فلنخد العبرة من المانيا و فرنسا اللتان تقاتلا و تناحرا طيلة حربين عالميتين دمويتين و اليوم طويا الصفحة و اصبحا يشكلان القوة الاوروبية الكبرى. فلنتفاهم معكم يا اشقاءنا على ما يجمعنا و نترك الامور التي نتخالف فيها سياسيا بيد الامم المتحدة , فلا سماح لشردمة "البول يلساروا" التي فرقت بين شعبين شقيقين !! اننا مشتاقون لزيارة بلد مليون شهيد و الامير عبد القادر و امراء الراي و باب الواد و ثعالب الصحراء .... كما اننا نرحب بكم ببلدكم الثاني و تقاسموننا افراحنا بفرقكم الموسيقية و انديتكم الرياضية الكبرى . فلماذا لا نتقدم بملف مشترك لاحتضان كاس العالم حتى نعطي المثل على ما تقدر عليه المملكة المغربية و الجمهورية الجزاءرية الشعبية الديموقراطية
المجموع: 260 | عرض: 1 - 260

التعليقات مغلقة على هذا المقال