24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  2. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  3. أبقار بقرون أم بدون قرون؟ .. السويسريون يصوتون لحسم الخلاف (5.00)

  4. تسييس صراع الأجيال .."نخبة الضباع" تسفه "جيل الأمل" (5.00)

  5. رحّال: "بّاك صاحبي" في بعثات الصحراء .. ولوبي انفصالي بالرباط (5.00)

قيم هذا المقال

1.38

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | أهواء | الاحتفاظ باللحية يجمع "الأصدقاء الثلاثة" .. الملك والمستشار والحاجب

الاحتفاظ باللحية يجمع "الأصدقاء الثلاثة" .. الملك والمستشار والحاجب

الاحتفاظ باللحية يجمع "الأصدقاء الثلاثة" .. الملك والمستشار والحاجب

ظهرت ملامح الرضا على وجوه مسؤولي المغرب ورواندا أثناء توقيع اتفاقيات التعاون العديدة بين المملكة وبلاد "الألف تل"، في العاصمة كيغالي، وهو الرضا الذي ترجمته الابتسامات التي ارتسمت على محيا الملك محمد السادس والرئيس بول كاغالي.

وكما جرت العادة بمناسبة توقيع اتفاقيات الشراكة بين المغرب والبلدان التي يحل بها الجالس على عرش المملكة، والتي يسطع فيها "نجم" مستشاري الملك محمد السادس، بزغ مرة أخرى نجم المستشارين فؤاد عالي الهمة، الصديق المقرب من الملك، وياسر الزناكي، المكلف بالملف السياحي.

والتصق الهمة بالعاهل المغربي في كثير من المحطات والمناسبات التي جمعته بالرئيس الرواندي، إذ كان يتواجد باستمرار إلى جانبه، ويجلس في الصف الأول من الضيوف الكبار على يمينه، بعد الأمير مولاي إسماعيل؛ بينما جلس ياسين المنصوري في الصف الثالث.

وبدا المنصوري؛ وهو رفيق دراسة ملك البلاد، والمدير العام للإدارة العامة للدراسات والمستندات، جالسا أكثر من مرة في الصف الثاني أو الثالث خلف الملك ومستشاره الهمة، كما ظهر إلى جانب الحاجب الملكي محمد العلوي، الذي شوهد كثيرا مع الملك في سيارته الخاصة.

وباستقراء الصور الواردة من العاصمة كيغالي، والتي تهم حضور الملك محمد السادس وصديقيه الهمة والعلوي في الأنشطة الرسمية للوفد المغربي، بدا كأنهم "اتفقوا" على إسدال اللحى، ومنها لحية الملك التي تتسم بالأناقة، مشوبة بغير قليل من الشيب، خاصة في مقدمة الذقن.

وأسدل الحاجب الملكي، و"الصديق الجديد" للعاهل المغربي، والذي ظهر إلى جانبه في البر والبحر، لحيته أيضا وقد غمرها قليل من الشيب، بينما كانت لحية الهمة قليلة التشذيب؛ فقال متابعون ظرفاء إن اللحية وحدت الأصدقاء الثلاثة: الملك ومستشاره وحاجبه الشخصي.

وفيما بدا الحاجب الملكي، في أكثر من مناسبة، جالسا إلى جانب عثمان بنجلون، رجل الأعمال الشهير، التقطت عدسات المصورين الأخير وهو يتجاذب أطراف حديث ودي مع الهمة لدى مغادرته مقعده، وهي الودية نفسها التي جرت بين مصطفى التراب، مدير المكتب الشريف للفوسفاط، ومحمد الكتاني، مدير "التجاري وفا بنك".

بدورها خطفت مريم بنصالح بنشقرون، رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، الأضواء من الرجال، وسرقت حتى ابتسامات مرافقي الملك محمد السادس، خاصة عندما كانت تقدّم أعضاء الوفد المغربي للرئيس الرواندي، كما ظهرت بروح مرحة في أكثر من مشهد لدى توقيع الاتفاقيات بين البلدين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - كاره الظلاميين الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 21:23
قولوا لنا ماذا استفاد المغرب والمواطن من هذه الإتفاقيات بدل الحديث عن لحية الملك وأصدقائه
2 - عاااادي الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 21:36
إسدال اللحية كان من المفروض أن تشمل كل أعضاء الحكومة وكل المسؤولين بل وكل المغاربة بمختلف طبقاتهم لأن الرجل بلا لحية لا يختلف عن المرأة في شئ واللحية تزيد من جاذبية الرجل
3 - Mohajir الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 21:39
أنها حكومة الظل التي تحكم المغرب في قراراته
4 - حميد الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 21:43
هذه التفاصيل اللحية واصدقاء الملك ماجدوها عند المواطن المغلوب على امره لن تنفعنا في شيء عوض البحث في علاج مشاكل البطالة والفساد والفقر وغلاء المعيشة فالمستشارون وخدام الدولة ينعمون في الرفاهية والامتيازات والسفريات حلقوا لحيتهم ام تركوها لا يهمنا كما لا تهمهم ان وصل سعر العدس الى 30 درهم او وصل سعر الكازوال الى السماء او انتحر الشباب بسب الظلم والفقر والاحباط.
5 - مسلمة وافتخر الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 21:46
اتفاقيات ومشاريع ضخمة لبلدان إفريقية
وليس الأجدى تفعيل برامج في المدن المغربية المنسية من قرى و شبه مدن
وليس الانفع إقامة المشاريع لتعزيز تقى المواطن المقهور بالدولة والنظام
وليس من حق كل مغربي تيفتاخر بدولتو وانتماؤؤ بالإصلاح والمساواة
لقد هرمنا وذعنا من متل هده الاخبار التى تجعل نفوسها في غضب حامد ياكل النفوس
ماذا اقول
لاحول ولا قوة الا بالله
6 - أحمد الناظوري الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 21:46
جميل جدا،واﻷجمل من هذا هو لو تكرم علينا الملك بإلغاء مجلسي النواب والمستشارين واﻹنتخابات والحكومة وستغلال اﻷموال التي تنفق عليهم في دعم الفئات الهشة في المجتمع،مادام هؤلاء هم الحكام الحقيقيون والذين يتخذون القرارات السياسية واﻹقتصادية.ما فائدة التنافس اﻹنتخابي والبرامج والصراخ؟!ما أعرفه هو أن في الدول الدمقراطية الحكومة التي إنتخبها الشعب هي التي ترسم السياسات والعلاقات التجارية مع الدول اﻷخرى.المهم نرجوا أن تعود هذه اﻹتفاقيات المبرمة مع الدول اﻹفريقية ولو بالقليل من النفع على المجتمع والشعب المقهور.
7 - اللحية سنة الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 21:50
سنة الله في خلقه ان خلق الذكور باللحى
لكن نريد من هؤلاء ان يقومو بواجبهم الموكول لهم من عند الله تجاه الرعية
فكم ملتحي مختبئ في اللحية وكم حالق اللحية نحمد الله ان حلقها
المعيار ليس باللحية او غيرها فما هي الا شعر زين الله به وجوه الرجال ولكن المعيار بالعمل ونسأل الله التوفيق لمن يعمل
8 - فقير الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 21:51
البسطآء يعانون يوميا .. فمثلآ الفقير الذي تفرض عملية جراحية ب 20 مليون درهم وهو كيتقاتل مع الكوزينة د لبطاطا ولبصل .. كتقولو الدولة بصيغة أخرى سير تموت أعمووو
9 - الغالية بنت بيه الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 21:53
لاتهمنا هاته الاشياء التافهة في شئ بقية العالم في تقدم ونحن منشغلون بالخوى الخااااوي
10 - مغربي الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 21:53
إذن وجب عليهم ترك الإختيار لرجال الأمن بجميع أصنافهم حرية ترك اللحية بدل التبعية لفرنسا .
كما رأينا في عدة دول أوروبية رجال أمن أسلموا يقومون بواجبهم على أكمل وجه بلحيتهم .
11 - الزايغ الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 21:56
كلنا احرار في الهندام والاجساد ما لم نخل بالنظام وحرية الاخرين.
ملكنا اسد بلحية او بغيرها،سائر ببلدنا الى التقدم ،فلنسانده .كلنا محمد السادس.
اعلم ياملكي اني سأفدك بروحي،حبا في عملك واصلاحك لوطننا.
12 - rachid argab الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 21:59
يلاه فينكم اصحاب المقولة والدعاية راه لي داير اللحية من اصحاب داعش
اتقوا الله اي انسان من اي طبقة او طائفة او دين او دولة من حقه ايدير اللحية
دلك حرية شخصية لا تزيد ولا تنقص من محبة او احترام الاخرين له
لان المشكل ليس صاحب اللحية او الحليق بل في الدي ينظر اليه بعين التعجب والاستغراب
13 - مهدي الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 22:04
سالو احد زوجات الرسول عن رأيها في اطلاق الرجال اللحية
فردت وقالت سبحان من زين الرجال بـ اللحي.!!
اما ثالوت اللحية الذي خطف الاضواء في هذا المحفل
انا متأكد من اننا سنحصد من طرف كم من دولة عربية واسلامية على
هذا الهرم السلطوي الذي يريد الخير لإنسانية جمعاء
وليس كمن استوطن الشرق وأصبح له خلفيات عنصرية
والذي نسى قوله تعالى
بِسْم الله الرحمن الرحيم
[وما ارسلناك الا رحمة للعالمين ]
صدق الله العظيم
14 - حسن كناني الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 22:08
ان اللحية التي وحدت جﻻلة الملك ،وصديقه السيد الهمة وبين السيد العلوي...اعتبرها لحية
ذات جمالية ووقار .والانسان حر يلتحي او ﻻيلتحي..وجﻻلة الملك سواء باللحية او بﻻش فهو دائم الابتسامة.....واما عن السيدة بن صالح التي
اتارت الانتباه .فتقافها ومكانتها في المجتمع المغربي فهي رئيسة الباطرونا...وشركاتها تدير اقتصاد مهم في المغرب...والمغرب يفتخر بها...
وعن كل من تكلم عليهم المقال فهم ناس لهم مكانة في الادارة المغربية .مثﻻ السيد التراب
وﻻ السيد عتمان بن جلون...في ميدان الابناك..
المهم صاحب الجﻻلة يرافقه وفد مهم من رجاﻻت المغرب....والحمد الله كلشي مغربي..
لهم تجربة طويلة في خدمة مصالح المغرب
تحت الرعاية والارشاد من جﻻلة الملك...وما هذه
الزيارة الميمونة والاتفاقيات التي وقعت في المحطة الاولى لعدد من الدول التي سيزورها جﻻلة
الملك والوفد المهم المرافق له....
الزيارة والحمد الله ناجحة مائة في المائة
كصابيقاتها في السنوات السابقة لجﻻلته في كل الدول الافريقية...
15 - abd الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 22:08
السلام عليكم.

نحن نعلم ان هده الصفقات حتما ستعود بفائدة كبيرة على الشركات الكبرى ووفاء بنك والمستتمرين العمالقة.

لكن ما الدي لا نفهمه هو مادا سيجنيه المواطن المغربي البسيط
بالملموس من كل هدا.

حبدا لو تشرحوا لنا بالارقام وبالمعطيات الاقتصادية
16 - ayachi الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 22:18
la dynastie alaouite reprend sa place car au fond de l'histoire mediteraneenne tu trouvera l'empire marcai ne mediteraneene qui est entrain de revenir comme une maree silencieuse avec tous ses apports culturels et son pouvoir renouvelable a gerer sa position stratigique et a amortir l'agressivite d'un entourage sceptique voir agressif ....
17 - حلا الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 22:32
صحيح ان المظهر مهم.واول شيء يجذبك ويثير انتباهك في الشخص من لقاءك الاول به هو مظهره.ومن خلاله يمكن ان تكون فكرة عن شخصيته.ولكن المظهر وحده لايكفي بل في كثير من الاحيان يكون خادع.اذ لابد ان نسمع حديث الشخص ونرى عمله وتصرفه في كل المواقف حتى نعطي حكما عادلا.الاهم في العلاقات الخارجية واتفاقيات التعاون ان تكون في صالح الطرفين معا وليس ان يستفيد احدهما والاخر يعود بخفي حنين.كيف سنستثمر هذه الاتفاقيات لصالح المغرب وشعب المغرب داخليا وخارجيا اما ان تكون فقط مناسبة لاخذ الصور وتبادل الابتسامات والوثاىق الموقعة دون تفعيل على الارض فالافضل ان لانعقد عليها نحن المواطنون اية امال.شخصيا احب اللحية لانها تعطي هيبة ووقار وعنوان للمرجلة كاول انطباع.انشاء الله ساطلب او ان صح التعبير سافرضها فرضا على ابناىي ههههههه بزز الي مابغاش هاالرضى هاالسخط وياويلو مني.
18 - مغربي في الغربة الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 22:41
اللحية اصبحت موضة عالمية. حتى ان الدول الأوروبية سمحت للعسكر و الشرطة باطلاق اللحية مواكبتا للعصر والموضة.
19 - mohamed benchekroune الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 22:42
Bravo notre roi...une grande leçon en vers les responsables politiciens...si vous ne voulez pas aider le citoyen pourquoi vous approchez de la politique...bien dit notre cher roi...allah ynssrek w hafdek
le Roi allah yehefdo doit choisir pour le gouvernement cette fois des cadres marocains fortent qui veullent travailler et qui savent quoi faire, et parmits eux sont les cadres qui a decorer a la fete du trone 2016 de Tetouan, medecins, economists etc.
c est un grand projet qui va consolider notre économie et résorber le chômage
20 - abdel الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 23:39
اين هم ممثلي الشعب.. الذين نصوت عليهم .. اين الحكومة للمنتخبة..؟؟؟
21 - منصف السبت 22 أكتوبر 2016 - 00:07
خلق الله الرجل وزينه باللحية وخلق المرأة وزينها بدونها، وهي سنة الأنبياء والصالحين في كل مصر وعصر، وأمر بها الرسول صلى عليه وسلم، وحكمها عند الإمام مالك رحمه الله أن إعفاءها واجب وحلقها حرام لأن العلماء يقولون بأن أمر النبي صلى الله عليه وسلم للوجوب إلا أن تكون هناك قرينة تصرفه عن الوجوب والحالة في أحاديث الإعفاء أن القرينة جاءت لتؤكد الوجوب (قصوا الشوارب وأعفوا اللحى خالفوا المشركين) ، (جزوا الشوارب وأرخوا اللحى خالفوا المجوس) ، القرينة في الحديث الأول: خالفوا المشركين وفي الحديث الثاني: خالفوا المجوس.
22 - amine السبت 22 أكتوبر 2016 - 04:24
من يتتبع لايكات او عدم الموافقة على التعليقات سيعرف انه ازداد الناس وعيا بشكل كبير و مثل هده الجزءيات التي الغرض منها الإلهاء لم تعد تجدي نفعا الكل يعلم ان الوفد المرافق للملك همه هو الإستتمار لصالحه فقط هي مشاريعهم الخاصة.لدلك دارو اللحية ماداروهاش في كل الاحوال هما اللي جات معاهم
23 - فيلسوف السبت 22 أكتوبر 2016 - 04:44
...اللحية رمز مشبوه ما لم يتوافق مع القيمة العلمية أو الخلقية لصاحبها...!!! ...ألفناها عند الزاهدين قبل أن تنتشر بين الكادحين...!!!...قد لا نستبعد التحاء النساء مساواة بالرجال...!!!
24 - mohamed السبت 22 أكتوبر 2016 - 08:53
هاد الناس مشاو يديرو البيزنز و يدبرو على راسهم. من ينتظر ان يعود هذا بالنفع على المغربي البسيط فهو يحلم.
25 - mellab challenger السبت 22 أكتوبر 2016 - 09:13
هنا فىة في المغرب تعاني من الفقر والجوع ومعنددهم طريق منعدهم مسكن لماذا لا ترسل اليهم هذه الاموال افعل الخير في شعبك اولا قبل الدول الاخرى
26 - AYOUBBERHILI السبت 22 أكتوبر 2016 - 17:59
المغرب يحاول كسب بعض النفوذ السياسي بالدول الافريقية لأن أغلب الدول المعترفة بالبوليساريو هي افريقية تستفيد من النفط الجزائري البخس مقابل اعترافها
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.