24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. الوقوع في بئر ينهي حياة امرأة ضواحي برشيد (5.00)

  2. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  3. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  4. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  5. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | أهواء | إجراءات أمنية مشددة ترافق إقامة الملك محمد السادس في كوبا

إجراءات أمنية مشددة ترافق إقامة الملك محمد السادس في كوبا

إجراءات أمنية مشددة ترافق إقامة الملك محمد السادس في كوبا

رغم قطع العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وكوبا لعدة سنوات، خصصت السلطات الكوبية إجراءات أمنية وحراسة مشددة على المحاور الطرقية المؤدية إلى الفندق الذي يقيم فيه العاهل المغربي والعائلة الملكية.

وحل الملك محمد السادس، مرفوقا بالأميرة للاسلمى والأميرين مولاي الحسن وللاخديجة، مساء أمس الجمعة، بهافانا، في عطلة خاصة إلى كوبا.

وكشفت صحيفة "cibercuba" الكوبية أن العائلة الملكية تقيم بفندق "ساراتوغا" المعروف بعمارته الأنيقة والكلاسيكية، والذي يقع بقلب كايو، بسانتا ماريا، إحدى جزر "أرخبايل"؛ التي تقع على مساحة 21 كيلومترا مربعا، حيث ستقضي أياما قليلة على الشاطئ.

ونقلت الصحيفة، عن سائق سيارة أجرة، أنه تم إغلاق الأزقة المؤدية إلى فندق "ساراغوتا"، حيث تقيم العائلة الملكية، مبرزا مشاهدته عددا هائلا من قوات الأمن التي انتشرت في محيط الفندق.

الصحيفة ذاتها أكدت أن السياح الذين كانوا يقيمون بالفندق المذكور تم توزيعهم على فندقي "لوناسيونال" و"لوبانوراما".

من جهتها، ذكرت صحيفة "martenoticias" أن المغرب قطع علاقاته الدبلوماسية مع كوبا عام 1980، بعد اعترافها بجبهة "البوليساريو"، مضيفة أن "كوبا تعد أكبر داعم لجبهة البوليساريو في أمريكا اللاتينية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (74)

1 - ali الأحد 09 أبريل 2017 - 16:50
Tout d'abord bonne vacance pour notre famille royale et 2eme peut être ca sera la fin pour nos ennemis Inchalah
2 - kamal الأحد 09 أبريل 2017 - 16:51
رائع ما تقوم به يا صاحب الجلالة .. ابدئها بعطلة و اعدها بلقاء شبه رسمي و من تم الى زيارة رسمية ... دعك من الدويلات العربية و اعمل على فتح صفحات اخرى مع دول امريكا اللاتينية و افريقيا ..
3 - شوف تشوف الأحد 09 أبريل 2017 - 16:54
ماهو موقف الكومپارس عميل المرتزقة المخدوع قيد حياته إبراهيم رخيص ومعه دولة جنيرالات الجزائر في زيارة ملكنا لدولة الدعم والإحتضان والإعتراف بجمهورية الوهم سابقا وموقف دولة كوبا اليوم وهي تستقبل عاهل البلاد ونجليه والأميرة سلمى ( راحت عليكم )
4 - hicham الأحد 09 أبريل 2017 - 16:57
امر طبيعي و عادي لما يدور في العالم من احداث
5 - لحسن الأحد 09 أبريل 2017 - 16:57
المرض الخبيث (البوليزاريو) يجب ان يقلع من الجدور - برافو جلالة الملك
6 - nour rabat الأحد 09 أبريل 2017 - 17:01
J'ai visité Cuba plusiueur fois j'ai aimé beacoup ce pays la nature la plage noisette varadero
7 - patron الأحد 09 أبريل 2017 - 17:02
سنسمع في الايام القليلة الماضية ان دبلوماسية محمد السادس اعادت العلاقات دبلوماسية مع كوبا و تم سحب الاعتراف بالدولة الوهمية و تم الامضاء على 36 اتفاقية في كلتا المجالات و تم استدعاء الرئيس الكوبي في زيارة رسمية الى المغرب
8 - el balaoui abdellatif الأحد 09 أبريل 2017 - 17:09
je souhaite un bon séjour à cuba pour SM et sa petite famille qui l'accompagne.
je pense que c'est une tactique pour lui pour tramer de très bonnes choses avec les autorités cubaines qui soutient le pseudo RASD depuis les années 80.
9 - التلميذ الأحد 09 أبريل 2017 - 17:12
بمباركة من حكام الجزائر وليبيا القدافي كان مرتزقة البوليساريو يختطفون الاطفال الصحراويين من ذوينهم ليتم ترحيلهم الى كوبا التي تاويهم للدراسة وغسل ادمغتهم على ان المغرب عدو لهم ولابائهم ثم تدريبهم على حمل السلاح وكل ذلك مقابل البترودولار..ان الله يمهل ولا يمهل يامن حكام الجزائر وجنرالاتها.
10 - مفهمت واالو الأحد 09 أبريل 2017 - 17:13
--- الصحيفة ذاتها أكدت أن السياح الذين كانوا يقيمون بالفندق المذكور تم توزيعهم على فندقي "لوناسيونال" و"لوبانوراما" ---

لم تعد للمواطنين قيمة, اما ان تكون سياسيا و لديك السلطة و المال او تكون لا شيء !
11 - مصطفى اغادير الأحد 09 أبريل 2017 - 17:15
السلام عليكم و رحمة الله
بغيت غير نقول للملك و الاسرة ديالو بشوية على العديان راه غادي يطرطق ليهم القلب ديالهم بالفقصة،
اللهم احفظ بلدي المغرب و ردنا اليك ردا جميلا الله يصلح البلاد و العباد.
12 - brahim الأحد 09 أبريل 2017 - 17:18
Majesté ... très bonne initiative
que Dieu vous protège
vous êtes notre fierté
vive le Roi et vive le Maroc
13 - عبد العظيم الأحد 09 أبريل 2017 - 17:21
الملك الهداف يعرف كيف يسجل ومتى يسجل دائماً يعرف الوقت المناسب لإحراز الأهداف من كل الزوايا برافووووووووووو
14 - Mansour Essaïh الأحد 09 أبريل 2017 - 17:23
قَرِيباً، سنرقص على إيقاعات السَّالْسَا وَالبُولِيرُو.

فِي نَظَرِي، كُوبَا اِسْتَفَاقَتْ مِنْ سُبَاتِهَا الْعَمِيق تَحْتَ النِّظَام السْطَالِينِي الْبَائِد وَ فَهِمَتْ أَنَّ مَصْلَحَتَهَا مَعَ الْمَغْرِب وَ إِفْرِيقْيَا وَ لَيْسَ مَعَ الْجُمْهُورِيَتَيْن الدِّيمُقْرَاطِيَتَيْنِ (يا سَلآآآآام !!) وَ الشَّعْبِيَتَيْنِ فِي قَصْرِ المُرَادِيَة العُثْمَانِي الْمَسْكُونِ بِالْأَشْبَاح و فِي خَيْمَةِ الرَّابُونِي الْمُهْتَرِئَة وَ الْمَسْكُونَةِ بِالْرِّمَالِ وَ الرِّيَاح.

لَنْ أُفَاجَأَ إِنْ فَتَحَتْ هَذِهِ الدَّوْلَة سَفَارَتَهَا، قَرِيباً، بِالرِّبَاط بِكُؤُوسِ الشَّاي الْمَغْرِبِي الْمُحَلَّى بِمَنْتُوجِ قَصَبِ السُّكَر الكُوبِي و تَحْتَ إِيقَاعَاتِ السَّالْسَا وَ التشَّاتشَّاتشَّا. وَ لَنْ أَتَفَاجَأَ، كَذَلِك، إِن رَأَيْتُ الْأَطِبَّاءَ الْكُوبِيِّين، المَعْرُوفِينَ بِكَفَائَتِهِم و بِاحْتِرَامِهِمْ ِلقَسَمِ أبقْرَاطْ، يَمْلَؤُونَ الْفَرَاغَ الْقَاِتلَ فِي مُسْتَشْفَيَاتِنَا وَ مُسْتَوْصَفَاتِنَا.
15 - الانتصار والحق لصاحب الحق الأحد 09 أبريل 2017 - 17:23
نرجوا العز والهناء وأن يتمتع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بوقت جميل مع عائلته إن شاء الله ياربي ونرجوا أن تعود هاته الزيارة على حاكم البلاد بالخير والمنفعة . وكما تقول الآية وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فاغشيناهم فهم لا يبصرون. نتمنى لملكنا إقامة ميمونة وأن يرجع بالسلامة إلى بلاده إن شاء الله وجميع العائلة كذلك.
تفاءلوا خيرا تجدوه وحسن الظن. وحاكم البلاد له قلب طيب وسوف لن يجد إلا الطيب
16 - حفيظي الأحد 09 أبريل 2017 - 17:25
اللهم سدد خطاك و ايد مسعاك يا حامي البلاد و الساهر على أمنه و رقيه.
مزيدا من النصر و التمكين أن شاء الله.
17 - طبيعي الأحد 09 أبريل 2017 - 17:25
امر طبيعي ما فعلته السلاطات الكوبية لان الامر يتعلق بسمعتها السياحية
18 - ayran الأحد 09 أبريل 2017 - 17:29
au début, bonne vacances pour notre roi et sa famille, en suite un autre signe qui montre qu'on a sur le haut de l’état un souverain qui pense au intérêt de son pays et ses concitoyens, mais surtout montre une chose très importante: que notre leader a encore la santé, le courage, l'esprit pour faire ce qu'il est entrain de faire, il n'est pas (lah yahafdo) sur une chaise roulante, alimente par des tubes ou guider par des généraux, ewa fham si vous avez encore de cerveau, comme si les algériennes sont devenues stériles pour que le pays soit dirigé par un tétraplégique......,
19 - المصطفى حجي الأحد 09 أبريل 2017 - 17:31
زيارة الملكةلكوبا ستكون لها نتائج ايجابية في مستقبل العلاقات بين البلذين ،هذه خطوة مدروسة بعناية .حفظ الله ملكنا الحبيب محمد السادس في حله وترحاله.
20 - بنحمو الأحد 09 أبريل 2017 - 17:39
Je souhaite à SM et sa petite famille qui l'accompagne
un bon séjour à cuba .
ضربة معلم هذه التي ستشتت شمل المرتزقة بهدم آخر عماد لهم في الساحة الدولية ...أما جنوب إفريقيا فذاك شأن آخر ...
21 - Safo debdou الأحد 09 أبريل 2017 - 17:40
احسن وسيلة للدفاع هي الهجوم وضرب المرتزقة تحت الحزام.هذه هي الدبلوماسية الناجعة.
22 - العبدي الأحد 09 أبريل 2017 - 17:43
عاش ملكنا المحبوب و عائلته الصغيرة و اتمنى له عطلة سعيدة فى الجزر الكوبية .وقريبا انشاء الله عودة العﻻقات و سحب اﻻعتراف بالوهم ورجوع الشباب المغرر به الى بلدهم اﻻم الله الوطن الملك .
23 - يونس الأحد 09 أبريل 2017 - 17:45
نتمنى لكم عطلة سعيدة السدة العالي بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس وأسرته الشريفة
24 - Amin الأحد 09 أبريل 2017 - 17:48
مقام سعيد للأسرة الملكية في كوبا.
بالصحة والعافية
25 - علال القدوس الأحد 09 أبريل 2017 - 17:51
ديما مغرب سياسة مع الامام نجح 100×100 وأصل انا الله معك
26 - banaissa الأحد 09 أبريل 2017 - 17:51
والله بتشرفنا يا ملكنا الغالي. أينم دهبت
27 - السلام الأحد 09 أبريل 2017 - 17:53
السؤال لماذا انتظر المغرب كل هذه المدة ؟
والجواب ان المغرب يمشي خلف امريكا .فبعد ما استأنفت العلاقات بين امريكا وكوبا العلاقات .بدا المغرب يحدو حدوها.!!!
28 - mbark الأحد 09 أبريل 2017 - 17:53
أتمنى لك عطلة مريحة يا ملكنا الغالي
29 - السلاوي الأحد 09 أبريل 2017 - 17:53
أرجو ان تصحح الآية لان بها غلط، والاية الصحيحة من سورة فصلت هي:
وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34
30 - صحراوي مغربي الأحد 09 أبريل 2017 - 17:54
ضروري تكون حرصات امنية مشددة لان كوبا اكبر معقل للبوليساريو لدا وجب الحرص فحياة ملكنا غالية فاللهم احفظه يارب
31 - عبد العالي الأحد 09 أبريل 2017 - 17:56
هذه دعوة من كوبا للمغرب بطي صفحات الماضي وفتح صفح جديدة في العلاقات المغربية الكوبية بعد ماعرفت الحقيقة ان الكيان الوهمي ليس له ارض ولاسيادة والملك يخترق كل أماكن الذي عشش فيه المرتزقة ولم يبقي لهم مكان ءامن سوي تندوف الجزائرية ويوم من الأيام سيطرد الشعب الجزائري المرتزقة من اراضه عند مايسقط الجنرالات الجزائرية
32 - مغربي الأحد 09 أبريل 2017 - 18:16
جلالة الملك أعزه الله والنصره وآدم عليه الصحة و السلامة و التوفيق و التفوق أينما حل وارتحل يبذل المجهودات الجبارة والتضحيات الجسام لا تعد ولا تحصى بالخاصيات و الخصوصيات المغربية هي المحطة انظار القوى الكبار قبل الصغار بالعالم اليوم بل يعد المغرب أقوى من أي الوقت مضى و النموذج الذي يحتدى به بالعديد من المجالات بالجميع المقاييس بحيث يوظف شتى السبل المتاحة منها السياحة لخدمة المصالح العليا للمغرب والمغاربة بالريادة الرائدة بالجميع المقاييس في رونق يواكب العصر بالكافة تجلياته ويفتح افاق واعدة للمغرب على المدى القريب والمتوسط و البعيد وبالتالي تححقيق الاهداف المتشوذة وهي البيت القصيد.
33 - كمالو الأحد 09 أبريل 2017 - 18:18
الله يحفظ سيدنا من شي حثالات ديال البوليزاريو إلى كاينين في كوبا ... عطلة سعيدة وعودة سالمة غانمة إن شاء الله
34 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 09 أبريل 2017 - 18:20
هذه الاجراءات الامنية الاستثنائية طبيعية و ضرورية في تلك الجزيرة لان الزائر لدولة كوبا زعيم من نوع خاص انه محمد السادس حفظه الله و رعاه ملك المملكة المغربية الشريفة العريقة فبالرغم من الاختلاف الاديولوجي بين الدولتين الا ان هذه الدولة استقبلت ملكا يحكم دولة من طنجة الى لكويرة و هذا في حد ذاته اعتراف كوبي بهذه الوحدة الترابية اما اعترافها باقزام البوليساريو و جمهورية المسخ في تندوف يعود الى مخلفات الماضي من حقبة فيدسل كاسترو و على ذكر هذا الزعيم الشيوعي فانه لم يعترف بكيان النظام الجزائري اللقيط الا بعد مرور 5 سنوات على اعلانه في تندوف و هذا يعني ان ذالك الاعتراف المتاخر كان نتيجة مساومات و حصوله على اموال سوناطراك و ليس عن قناعة و بقي ذالك الاعتراف منسيا و سيسحب في يوم ما بعد هذه الزيارة الميمونة التي هي استمرار لاختراق القلاع التي كان يبنيها عساكر النظام الجزائري ضد المغرب فلو كان الزائر لكوبا هو عبدالمالك سلال او القزم ابراهيم غالي فان لا احدا سيهتم بها لكن زيارة خاصة لملك المغرب تثير اهتمام كوبا قيادة و شعبا فيها رمزية كبيرة لقيمة المغرب و ملكه على الصعيد العالمي.
35 - عبد الله 1 الأحد 09 أبريل 2017 - 18:26
يعلم الله سعر كراء هذا الفندق لليلة الواحدة.
36 - Lotfi الأحد 09 أبريل 2017 - 18:27
عاش ملكنا المحبوب و عائلته الصغيرة و اتمنى له عطلة سعيدة فى الجزر الكوبية .وقريبا انشاء الله عودة العﻻقات و سحب اﻻعتراف بالوهم ز الله انا اتحدى بك كل الملوك و الرؤساء في العام امنيتى يوما أن تسلم عليك و اتبرك بطلعتك يا مولانا محمد السادس اعزك الله لا خوف عليك الله دائما معك و هده دعوى من مريض على فراشة في المستشفى و دعوة المريض مقبولة عند الله و عاش الملك
37 - متتبع الأحد 09 أبريل 2017 - 18:28
ضرب عصفورين بحجرة واحدة السياحة والسياسة. اللهم يسر وبارك
38 - Adnan الأحد 09 أبريل 2017 - 18:28
عطلة سعيدة للاسرة الملكية. حفظ الله ملكنا الموحد لهذا الوطن.
39 - مهاجر الأحد 09 أبريل 2017 - 18:32
الزيارة الملكية لكوبا ليست للسياحة كما يعتقد البسطاء بل هي ضربة قاضية لشردمة البوليساريو من اجل قطع المغرب لكل الموارد والدعم اللوجستيكي الدي يحضى به انفصاليو الصحراءمن طرف الكوبيون.
40 - عماد الأحد 09 أبريل 2017 - 18:41
نصر الله صاحب الجلالة مع متمنياتنا له و للعاىلة الكريمة عطلة سعيدة. و للاشارة الى النقطة السياحية التي اختارها امير المؤمنين فانها تدل على مدى سعيه نصره الله الى فك جميع العقد التي تحاول عرقلة سيادة الوطن و السيرورة في التطور و التقدم مع اظهار للعالم ان المملكة ليس لاحد الحق في المس بوحدتها الترابية بل و مد اليد له من اجل ايجاد الحلول للاسباب التي دفعته لذلك-انها الحكمة-
اعانك الله و رعاك
41 - جبال الواركزيز الأحد 09 أبريل 2017 - 18:48
هاهو الملك الهمام بعد ان فتح أدغال افريقيا فتحا مبينا ونتصر فيها نتصارا مزلزلا يذهب الى فتح امريكا الاتينية وأين كوبا كوبا التي عادت امريكا طيلة اربع عقود .كوبا المبدئية كوبا فديل كاستروا كوبا التي لم يعزيها الملك اصلا في وفاته .. وبعدها سيفتح العالم ويقضي على اعدائه كلنا ورائك يا أيها الملك انطلق يا أيها المفدى المغوار .. انشري يا هسبريس الرأي والرأي الاخر
42 - المجيب الأحد 09 أبريل 2017 - 18:48
في احدى لقاءاته الصحفية نطق المرحوم الحسن الثاني باحدى اقواله الوصية : " يجب ان يكون صديق عدوي صديقا لي". ومرة اخرى على اخواننا الصحراويين المغرر بهم والمتواجدين في كوبا ان يبادروا لاستغلال الفرصة وياخذوا بنداء الحسن الذي لا زال ساريا الى اليوم: "ان الوطن غفور رحيم".
43 - مغربي فرنسا الأحد 09 أبريل 2017 - 18:51
يظهر ان الملك ينوي طي صفحة الماضي و بدأ صفحة جديدة مع كوبا حتى يكسر خشم خصوم الوحدة الوطنية المغربية
بوركت اينما رحلت وارتحلت و سدد الله خطاك يا ملك المغرب المفدى و ليخسأ الخونة والعملاء اعداء الوطن
44 - محمد الأحد 09 أبريل 2017 - 19:17
بعد تعيين جلالته لحكومة الوحدة الوطنية .
وبعد المجهودات الاستثنائية ، التي قام به جلالته ، على مستوى القارة الافريقية ، والتي توجت بعودة المغرب للاتحاد الأفريقي .
انتقل جلالته الى القارة الامريكية للاستجمام ، وتأمل خريطة ورموز ومفاتيح هذه القارة ....
عطلة سعيدة سيدي
45 - م ف الأحد 09 أبريل 2017 - 19:17
حفظ الله مولانا امير المومنين وعائلته الشريفة وفتح الله على يديه الكريمتين السلم والسلام مع جميع دول المعمور ولاسيما التي اخطات في حق المغرب نسال الله تعالى ان تكون زيارة عطلة ميمونة وفاتحة لعهد جديد مع جمهورية كوريا انشاء الله bonne vacance
46 - نواس المصطفى الأحد 09 أبريل 2017 - 19:25
بالتوفيق ياصاحب الجلالة كل زباراتك رغم الثعب فالمغرب مايجني منها إلا الخير والأجر بسياستك الناجحة بدأت أوراق ما يسمى جمهورية الوهم أو مظفوا جنيرالات الجزائر تتساقط فنهايتكم قريبة يامرتزقة
47 - محمد الأحد 09 أبريل 2017 - 19:27
...والله ليس لدي ما أقوله على هذه الفسحة السياحية لملكنا الحبيب "سيدي محمد"....سوى ما قاله ربنا العظيم في حق نبينا الأمين"...إنك لعلى خلق عظيم".
48 - observateur الأحد 09 أبريل 2017 - 19:38
الملوك قليل منهم من يلجا إلى الحروب لحل المشاكل الخارجية لبلادهم وشعوبهم، لأنهم لا ‏يفكرون بمنطق الحاضر بل ببعد النظر … الدفاع عن حوزة الوطن وقيمه الدينية، الأخلاقية، ‏الثقافية والتراثية، الاستمرارية والرقي ببلدانهم لمصاف الدول المتقدمة ،هده هي سياسة ‏الملوك: الحروب لديهم تكون سياسية لأنهم يعشقون لعبة الشطرنج أما الرؤساء وخاصة لدى ‏الدول العربية فهمهم مبني على الحاضر وتفكيرهم في المستقبل ينحصر في محيطهم الضيق ‏سرعان ما يمحى من الذاكرة عنوانهم مثله مثل صدى المتفجرات التي استعملها في حروبه ‏لحل ما استعصي عليه من المشاكل كما سلف الذكر. هنا يتجلى الوهج السياسي والتطور ‏الدبلوماسي لدى الملك محمد السادس: رحمك الله يا الحسن الثاني، إنك تركت وطننا في أيدي ‏آمنة. ‏‎ ‎المغرب يكتب تاريخه من جديد مع عاهلهم ،فخذوا العبرة وارجعوا عن غيكم يا من ‏غرر و لا زال يتوهم أن الأمر حسم وتاريخ المغرب توقف وجغرافيته في خرائط " الحاج ‏كوكل".‏
49 - محمد الموغرابي الأحد 09 أبريل 2017 - 19:46
مقام جميل نتمناه للعاهل المغربي الملك محمد ابن الحسن، ولعائلته الكريمة ونشكر السلطات الكوبية على حسن الضيافة والاستقبال والأمن والسلوك الحسن، ونتمنى أن يقيم حاكم كوبا الجديد بزيارة للعاهل المغربي في مكان إقامته من أجل تباحث سبل التعاون القاري بين إفريقيا وأمريكا من أجل ربط القارتين باتفاق تعاون يقضي بإمكانية التبادل التجاري بين المملكة وكوبا وتوقيع اتفاق يعنى بالتعاون الأمني والاستفاذة من التموقع المغربي بإفريقيا وبداية صفحة جديدة تقضي بضمان حقوق الطرفين في الدفاع عن قضاياهما وتسهيل عملية التعاون والتنمية الدوليتين.
عموما كوبا فتحت أبوابها للمعسكر الليبرالي وحان الوقت لإعادة تنظيم العلاقة بين دول عدم الانحياز والعالم كل من موقعه وبدون تأثير عن الاقتصاديات الناشئة. تبقى فضية الصحراء المغربية مسألة ثانوية لأن الشعب الصحراوي اليوم يحكم نفسه بنفسه مع التقسيم الترابي الجديد وتبقى إفريقيا أرض الجميع.
مكرهناش سي سيجارة كوبية وشي سوق التبغ أكثر رحمة بالفقراء، بالمقابل يلزمنا مستشفيات وأدوية وطاقة علاجية مشتركة.
50 - احمد الأحد 09 أبريل 2017 - 20:13
لن أخوض في نقاشات سياسية . لكن عندما أرى كيف يشدد الملوك والرؤساء اجرءات أمنية ليس في الخارج لكن حتى في وطنهم فتجد طائرات الهلوكبتر وطائرات الاستطلاع والجيوش والاف رجال الامن ترافقهم. أتذكر هذه الواقعة التي حدثت لامير المؤمنين عمر ابن الخطاب رضي الله عنه. فلقد بعث قيصر الروم مبعوثا يحمل رسالة الى أمير المؤمنين ولما وصل المبعوث سأل عن امير المؤمنين عمر ابن الخطاب . ولمفاجأته ودهشته وجد الرجل في القيلولة نائما تحت ظل شجرة . فقال مبعوث القيصر لامير المؤمنين رضي الله عنه:" عدلت فأمنت فنمت".
51 - تسنيم الأحد 09 أبريل 2017 - 20:14
ضربت معلم الله يحفظ اينما حل وارتحل دعواتي لك في كل صلاتي يامفخرة البلاد
52 - محمد السريج الأحد 09 أبريل 2017 - 20:47
والله ما قام ويقوم به ملكنا لم يخطر على بال اي المتفائلين في تدشين العلاقة مع هذا البلد الذي يعتبر معقلا رئيسيا للبوليزاريو لكن السياسة الحكيمة والمتبصرة لعاهل البلاد ابى الا ان يقتلع المكروب من جذوره برافو ملكنا الله اعطيك الصحة وعطلة سعيدة
53 - جمال الأحد 09 أبريل 2017 - 20:49
This man has no taboos, he keeps breaking political records by extending his vibes where no one dears. I like him. That's what we need. Who cares about the next prime minister. He is there as a proxy. . I have no problem with it
54 - منير الأحد 09 أبريل 2017 - 20:53
Le socialisme et le communisme ont souffert avant de s'établir ....il fallait réformer ces idéologies et les adapter avec une mentalité assoiffée de pouvoir de dominer qui est celle du capitalisme magouilleur. ...les arabes devraient se pencher sur les industries écologiques qui seraient leur seule chance de rester une nation digne de respect.
55 - kaizen الأحد 09 أبريل 2017 - 21:03
Allah Yhedfou ou Ynejih Amine. .. vraiment C très intelligent de la part de notre roi. ce sont les préliminaires pour cesser l appui de Cuba pour nos ennemis. .. que dieu le garde...
56 - amir zafzafi الأحد 09 أبريل 2017 - 21:19
vive les marocains de hespress,vive le bendire,vive les vacances du roi et j aime bien qu il investee en cuba c est mieux qu on afrique cuba c est l avenir de tourisme ect
notre roi save bien comment jerer sont business ,il et tres intelligent comme tout les marocains.la seul difference les autre marocain sont paresseux il ne veulent pas faire le tourisme ni investor a l etranger,et ces investissement et vacance sont ecrite ds la constitution
57 - نجية الأحد 09 أبريل 2017 - 21:26
اسال الله أم يحفظ ملكنا و أسرته من كل شر و سوء و أن تؤمن له كل الظروف لقضاء عطلة ممتعة و إجراء لقاءات ناجحة بإذن الله تفيد قضيتنا الوطنية
58 - مصطفى الأحد 09 أبريل 2017 - 21:33
حفص الله ملكنا انشالله بعد فتح أفريقيا الفتح القريب في امريكا
59 - بودواهي الأحد 09 أبريل 2017 - 21:42
خطوة دبلوماسية قد تكون ناجحة سياسيا لكن لا يجب ان تكون على حساب ملايير الشعب عبر مال واعمال قد تسمى استثمارات كما وقع في كثير من دول افريقيا مؤخرا كاثيوبيا و جنوب السودان ......
60 - حسن الأحد 09 أبريل 2017 - 21:56
عشت ياملك ويااروع الملوك ويااحسن الخلق زادك الله رفعتا ونصرا على و صحة وبهجة حفضك الله ورعاك وعطلة موفقة وطلبي هوان تعيش لنا (
61 - Ali الأحد 09 أبريل 2017 - 22:06
عاجلا كوبا ستغير سياستها اتجاه المغرب؛تماما كما غيرت سياستها مع أمريكا و الغرب عامة . لمدة طويلة لم تزرع إلا الريح و لم تحصد إلا العاصفة. مثلها مثل الجزائر .
62 - عبد الرحيم الأحد 09 أبريل 2017 - 22:23
بالحنكة والتدبر تحل الازمات وتفك العقد. فبعد هذه الاقامة الكوبية ربما سنسمع انشاء الله تغيير موقف كوبا تجاه قضيتنا الوطنية. فاللهم سهل ومهد وبارك له في كل خطته . آمين .....آمين يا رب العالمين.
63 - hamou الأحد 09 أبريل 2017 - 22:36
tout d`abord combien va couter ces vacances au peuple marocain, ce que les marocains ne savent pas c`est que le budget des palais royal et de la famille royal est 7 fois plus que le budget du maroc entier, et ca c`est du gaspillage, car c`est la contradiction que nous trouve au maroc il ya des famille qui vivent avec 20DH le jours alors que d`autre vivent avec 10000dh par jour, alors soyons logic Mr le Roi et pense au pauvre marocain
64 - moghrabi assil الأحد 09 أبريل 2017 - 23:03
comme en affrique le roi va faire des investissement majeur via le holding royale et surtout dans le domaine de l hotelerie et biensur les cubains adorent ce genre d investisements le tourisme fait vivre les cubains malgre l embargo americain.
c est un beau paye pour le tourisme ,les gens tres sympa le touriste est roi a cuba , zeo gressage,on mange bien et il peuvent nous aider dans ce domaine et dans d autre comme la medecine et l education
65 - ابن المنادي الأحد 09 أبريل 2017 - 23:13
قال( لن ٲدخر وسعا في اتخاذ جميع الوسائل التي من شٲنها ٲن تقوي عرى الصداقة والوفاق القائمين بين إمبراطوريتكم و بيننا ..) (من رسالة جورج واشنطن 1789 كتاب تاريخ المغرب من تٲليف روم لاندو) من هذه الرسالة نفهم مكانة المغرب في العالم والتي لاتزال تقدر وتحترم إلى يومنا هذا في عهد جلالة الملك محمد السادس نصره الله ..
66 - اعصيم سمير الأحد 09 أبريل 2017 - 23:22
حفظ الله صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالسبع المثاني والقرآن الكريم .ويحفظ الامير ولي العهد مولاي الحسن.ويحفظ كل الاسرة العلوية الملكية الشريفة .
67 - karim الاثنين 10 أبريل 2017 - 00:13
حدث معي الموقف نفسه في سنغافورة العاصمة طلب مني اخلاء الفندق والانتقال الى أخر لفائدة شخصية وازنة وفدت مع طاقم كبير ، رفضت لاني كنت قد شرعت بالفعل في مشروع علمي ميداني هو جزء من اطروحتي للدكتوراه في الذكاء الاصطناعي والبرمجة الفائقة والواقع المعززِAugmented Reality،بحيث كنت قد ادرجت احداثيات المكان ،موقع الفندق، في قاعدة بياناته والانتقال يعني نسف المشروع من الاساس وهذا غير ممكن الآن ، تفهموا موقفي بعد التوضيح ،عرضت عليهم مشاركتي في غرفتي الفسيحة وهو ماكان ، لاحقا استضافوني في عشاءاتهم و تلقيت دعوات اخرى فتحت آفاق مهنية رحبة في مساري بل وربطت لهم اتصالات في المغرب ، الانسان لا يعلم ما تخبئ له الحياة من مفاجآت
68 - محمد بن ع الاثنين 10 أبريل 2017 - 01:15
لايسعنى سوى ان نطلب من الله ان يبارك خطوات ملكنا العزيز بالنصروالازدهار والتقدم وان يحفظه في ترحاله بالوطن وخارجه وان يسر مساعيه ويباركها وان ينعم الوطن وكل محبي ملكنا بالامن والازدهار والتقدم ونطلب من الله ان يحفظ ويبارك فطول العمر لمولانا امير المومنين محمد السادس
69 - مواطن الاثنين 10 أبريل 2017 - 01:37
الاتحاد الخليجي والمغرب بقيادة سلالة النبي محمد رسول الله ص قام الملك محمد السادس نصره الله بزيارة الي كوبا البركة السعادة السلم السلام الرزق الوافر سوف يعم كوبا الشقيقة ان الله يمهل ولا يهمل
70 - ادم الاثنين 10 أبريل 2017 - 05:01
بعد روسيا الصين الهند وأفريقيا
الأن المغرب يهاجم أمريكا اللاتنية بداية بكوبا
والتخلي عن العلاقات الكلاسيكسة مع أمريكا والدول العربية وتركها ثابتة ومعلقة

الملك يلعب أوراق جريئة وهي الكل في الكل يعني يغامر بكل شيئ من أجل تطوير السياسة الخارجية والأقتصاد

الملك ينوي أن تكون المغرب ضمن القوى الأقتصادية الكبرى ومن هنا تكون البداية

كل مانحتاجه الأن هو تنظيم كأس العالم لكي نطير بعيدا وننافس دول أروبا وتكون لنا قيمتنا ولن نكون تابعين كالسابق

تعويم الدرهم واستقلاله واستقلال اقتصادنا وكل شيئ مضبوط

كل مانحتاجه الأن هو تطوير البحث العلمي بالبلاد والصناعة العسكرية ومساعدة المقاولات الصغرى وسنكون بأذن الله نافسين لسنغافورة بحد ذاتها
71 - majide الاثنين 10 أبريل 2017 - 15:37
بلمهل تيتنكل بودنجال .يا مغاربة علينا بصبر .سيأتي يوم لا يوجد فيه إسم إرهاب البوليساريو والجزائر .الملك في القمة انشاء الله .الله اكبر .
72 - fatima الاثنين 10 أبريل 2017 - 22:46
اريد ان اعرف فقط الهدف من هده الزيارات ؟؟
73 - م ف الثلاثاء 11 أبريل 2017 - 00:03
فاطمة المعلقة رقم 72 تريد ان تعرف ما هو الهدف من هذه الزيارات انا اجاوبك الهدف هو ملخص في كلمتين هما الفكير والتخطيط وحفظ الله مولانا امير المومنين محمد السادس وسائر افراد الاسرة الملكية انه سميع مجيب
74 - المنادي الثلاثاء 11 أبريل 2017 - 21:34
الهدف من الزيارة الراحة والاستجمام بعد العمل المضني بافريقيا وتشييدات العودة واعتماد حكومة رسمية ومآرب اخرى.حجة وزيارة.خاص الملك يعطينا تفاصيل حياته الرسمية والشخصية باش يشبع فضول بعض الناس.كاينين رؤساء دول ما كيعتبوش حدود الدول ديالهم والى كان ولابد فلتلقي العلاج واجراء فحوصات.والله الى وحلة الى جالس فالقصر ديالو مايتحرك مايتململ مصيبة والى خرج يشوف الدنيا مصيبة اخرى.الانسان صعب ارضاؤه.خليوا الراجل حتى هو راه بشر عندو احتياجات بحالو بحال عباد الله.
المجموع: 74 | عرض: 1 - 74

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.