24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | أهواء | الرحالة سكرادي يمتطي دراجته لاكتشاف إفريقيا

الرحالة سكرادي يمتطي دراجته لاكتشاف إفريقيا

الرحالة سكرادي يمتطي دراجته لاكتشاف إفريقيا

اكتشاف إفريقيا على متن دراجة هوائية كان تحديا مجنونا ، لكنه كان شجاعا للغاية، ذلك ما ترسمه الشاب المغربي، عبد الهادي سكرادي، كأفق لمغامرته، حين انطلق منذ بضعة أشهر لاكتشاف المناظر الطبيعية الجميلة والتقاليد الغنية للقارة.

بدأ الرحالة المغربي، البالغ من العمر 21 ربيعا، تحديه، في يوليوز الماضي من المغرب، متسلحا بعزيمة فولاذية ومثابرة لا تفل أمام المصاعب مهما اشتدت، عابرا موريتانيا والسنغال وغامبيا وغينيا بيساو وغينيا كوناكري ومالي وكوت ديفوار قبل الوصول أوائل نونبر الجاري الى غانا.

تمكن هذا الشاب، وليد كلميم، المتقد بالحيوية والعزيمة، من عبور الصحراء والمناطق الرطبة لغرب إفريقيا، مرورا بالقرى النائية، في مغامرة اكتشاف للوجه الآخر لإفريقيا؛ المفعم بالإيجابية والتفاؤل.

أسر عبد الهادي سكرادي، في تصريح صحافي، أنه في هذا التحدي كانت تحركه الرغبة في الاستمتاع بتجربة اكتشاف فريدة لثقافة ومناظر طبيعية جديدة وأطباق بنكهات أخرى أكثر تنوعا.

وأوضح أن فكرة الدخول في هذه المغامرة غمرت كيانه أثناء جولة كان قام بها حول المغرب بالدراجة الهوائية سنة 2017، وأنه منذ ذلك الحين، شرع في الإعداد للموضوع بدءا بالبحث واختيار المعدات والمسارات التي يمكن سلوكها مرورا بتبين الإكراهات الإدارية التي ينبغي تجاوزها.

وبحيوية لا تخطئها العين، لفت الى أن الأمر كان يتطلب التحقق من الشروط المطلوبة لدخول وعبور البلدان وسبل التواصل، وتحديد المواقع الجغرافية وإمكانات وجهات طلب الدعم والإغاثة استعدادا لكل الظروف الطارئة المحتملة.

وفي ما يتعلق بسرعة تحركه، أوضح المغامر الشاب أن الأمر كان مرتبطا لديه بأحوال الطقس وأوضاع الطرق والاستعداد الشخصي، وقال إنه كان يقطع مسافة ما بين وعشر ومائة كيلومتر في اليوم، مضيفا أنه لم يكن متسرعا، بل كان يعيش كل يوم بملئه، ويقود دراجته وفقا لإيقاعه الخاص.

وعن مغامراته منذ غادر المغرب، ما يزال يحتفظ في ذاكراته، على الخصوص، بلحظات عيش مشتركة مع جنود موريتانيين، وبصعوبات مرتبطة بتحولات الطقس في الغابات الاستوائية السنغالية التي اجتازها تحت الأمطار الغزيرة، مثلما يتذكر عوائق الرمال في غامبيا، والاجتماعات الدينية في مالي.

كان عبد الهادي سكرادي متأثرا خلال رحلاته، على الخصوص، بالكرم والترحيب الحار الذي لقيه في كل مكان حل به في إفريقيا؛ حيث وجد دائما من يقتسم معه الطعام ومن يقدم له مأوى للاستراحة والنوم عن طيب خاطر، ما جعله يوقن أن كرم الأفارقة لا نظير له.

وفي ما يخص الإمكانات اللوجستية التي كانت لديه خلال هذه الرحلة، أكد الرحالة الشاب أنه كان يملك "بعض المال الشخصي"، لكنه كان يعيش في الغالب على كرم مضيفيه، وهو امر اختبره بقوة وغبطة في إفريقيا، مضيفا أن الحصول على تأشيرة الدخول لبعض البلدان هو ما شكل لديه ولايزال تحديا رئيسيا.

وأسر انه ما يزال مصرا على مواصلة الرحلة نحو نيجيريا، لكنه يواجه رفض منحه التأشيرة، وأنه في حال لم يحصل عليها، فقد يكون مجبرا على وضع نهاية لرحلته التي استمرت أكثر من أربعة أشهر، مؤكدا، في المقابل، وبثقة، أنه لن يستسلم.

وبنفس الثقة والإصرار، أكد أنه يعتزم متابعة رحلته باتجاه غانا والتوغو وبنين والنيجر ونيجيريا والكاميرون والغابون والكونغو وأنغولا وناميبيا وبوتسوانا وجنوب أفريقيا.

*و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - يوسف الخميس 15 نونبر 2018 - 08:21
في رحال اسمه عادل من مدينة القنيطرة انطلق قبل سنتين من المغرب بدراجته وعبر القارة الافريقية من شمال الى الغرب الى الوسط الى الجنوب وشرقها وبعدها دخل للقارة الاسيوية والان موجود في فيتنام بكل امانة هذا الرجل لازم له تكريم والذي يريد متابعة رحلته على الفايس بوك ( الرحالة القنيطري adil traveler (
2 - Mounir الخميس 15 نونبر 2018 - 09:22
بالتوفيق لك أخي وأتمنا ان لا تعود لهذا الجحيم الذي نعيش فيه
3 - فؤاد أبوبكر حيمد الخميس 15 نونبر 2018 - 09:27
نهنئ الشاب عبدالهادي على شجاعته وإقدامه على فتحة الباب للمغامرين العرب الشباب الذين سيغنون ثقافتنا بما يروه في ثقافات دول الجوار غير العربية والدول الأخرى، كما عمل الرحالة العربي الفذ إبن بطوطة وغيره..
ألف مبروك .. وتمنياتنا لك بإنجاز مهتمك بنجاح وأمان .. كما نتمنى من الدول العربية دعم أمثال هذا الشاب المثقف الشجاع والمغامر ..
4 - مشجع الخميس 15 نونبر 2018 - 11:53
تحية تشجيع و تقدير. الله يوفقك إنجاز لا يقدر بثمن إنجاز بطولي وفقك الله. .....
5 - يوسف تمارة الخميس 15 نونبر 2018 - 21:18
للاسف الرحالة عادل القنيطري الذي انطلق مند اكثر من سنتين بدراجته الهوائية من المغرب الي افريقيا زار خلالها 28 دولة افريقية وصولا الى مصر وهو الان في اسيا حاليا بالفيتنام ،لم يعطيه الاعلام حقه تشجيعا لهذا الشاب
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.