24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3417:1420:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. جمعية "ثافرا" تنتقد الوضع الصّحي لمعتقلي الريف‬ (5.00)

  2. نهاية "الصحوة"، ما العمل؟ (5.00)

  3. أمزازي وطلبة الطب (5.00)

  4. دركيو "أولاد حسون" يوقفون مروجين للمخدرات (5.00)

  5. أسبوع ثقافي يميط اللثام عن أسرار وتقاليد المطبخين الأمريكي والمغربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | أهواء | صيحات الملابس .. البرتقالي يواكب الربيع والصيف

صيحات الملابس .. البرتقالي يواكب الربيع والصيف

صيحات الملابس .. البرتقالي يواكب الربيع والصيف

أشارت سونيا جراو إلى أن اللون البرتقالي يسود عالم الأزياء والموضة خلال الربيع والصيف، وأكدت خبيرة الموضة الألمانية إلى أن هذا اللون الزاهي يتناسب بصفة خاصة مع أصحاب البشرة الداكنة، ولذلك يتعين على أصحاب البشرة الفاتحة أو الشقراء توخي الحذر عند ارتداء الملابس ذات اللون البرتقالي، نظرا لأن استعمال درجة غير مناسبة من اللون البرتقالي قد تجعل المظهر شاحبا.

ونصحت خبيرة الموضة الألمانية أصحاب البشرة الفاتحة بكسر حدة اللون البرتقالي من خلال استعمال ألوان أخرى مثل ارتداء وشاح منقوش، ويظهر اللون البرتقالي بشكل رائع عندما يتم استعماله كأحد الاكسسوارات، مثلا عندما يتم اتداء ملابس سوداء مع حقيبة يد أو حذاء أو قبعة باللون البرتقالي.

وأضافت سونيا جراو إلى أن اللون البرتقالي يوحي بالمشاعر الإيجابية والمفعمة بالحياة، كما أنه يتناسب مع جميع الأنماط تقريبا، ويمكن تنسيقه بشكل أنيق مع اللون الأخضر والأزرق والبني والأسود والأبيض، ويمكن ارتداء الملابس ذات اللون البرتقالي في الكثير من المناسبات، مثل العمل والأمسيات أو حتى في أوقات الفراغ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.