24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2906:1713:3717:1720:4722:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. نشطاء يطلقون حملات افتراضية لإعادة فتح المساجد في المغرب (5.00)

  2. "هدنة كورونا" تتلاشى .. النقابات ترفضُ "قانون المالية التعديلي" (5.00)

  3. باحث يتهم الحكومة بالتقشف في الشغل وتجاهل الريع (5.00)

  4. شركة أمريكية تحصل على إذن المغرب لاقتناء مصنع "بومباردييه" (5.00)

  5. مراكز "امتحان الباك" تفتح أبوابها لآلاف المترشحين (5.00)

قيم هذا المقال

4.07

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | أهواء | سِيَرُ مغَارِبةٍ انْطَلَقُوا مِنَ الصِّفر قَبْلَ بلوغِ مَصَافِي المشَاهِير

سِيَرُ مغَارِبةٍ انْطَلَقُوا مِنَ الصِّفر قَبْلَ بلوغِ مَصَافِي المشَاهِير

سِيَرُ مغَارِبةٍ انْطَلَقُوا مِنَ الصِّفر قَبْلَ بلوغِ مَصَافِي المشَاهِير

في بلد كالمغرب، قد يبدو الصعود إلى الأعلى أكثر مشقة من الانحدار نحو الأسفل، بيد أن كثراً من أبناء الشعب الذين ولدوا وأفواههم براء من ملاعق الذهب، استطاعوا الانطلاق من لاشيء قبل أن يصنعوا قصص نجاح طبقت الآفاق، وبوأتهم مكانة بين صفوة الفنانين والرياضيين ورجال الأعمال، في التحقيق الذي أجرته تيل كيل مؤخراً، تبرز أسماء من أبناء الشعب الذين ذهبوا في نجاحاتهم إلى مدًى بعيد.

حميد شباط: عمدة فاس

بدأ الرجلُ حياته عاملاً بسيطاً قبل أن يملك الدنيا ويشغل الناس، ويغدو كابوساً يقظ مضجع خصومه السياسيين، إذ ما كان لأحد أن يتصور استحالة ذاك الطفل المنحدر من البرانس، 'قبيلة تقع بالقرب من مدينة تازة' "ملكاً لفاس".

حط شباط رحاله بالعاصمة الروحية عام 1970، وهو في ربيعه السابع عشر آنذاك، لأجل تلقي تكوين في معهد التكنولوجيا التطبيقية، قبل أن يدشن حياة عملية بعد عامين اثنين في شركة الصناعات الميكانيكية والكهربائية بفاس، كميكانيكي في الخراطة. بيد أن العمل النقابي هو الذي فتح له الأبواب على مصراعيها. بتوليه صفة مسؤول محلي في الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، قبل أن يلج إلى عالم السياسة ويبلغ قبة البرلمان التي لم يغادرها منذ عام 1997، فضلاً عن شغله منصب عمدة مدينة فاس منذ 2003، ونجاحه سنة 2006 في قيادة المركزية النقابية، واليوم يضرب له الحساب في مؤتمر حزب الميزان لاختيار الأمين العام.

مولاي مسعود أكوزال: رئيس مجموعة أكوزال

يعرف جميع أهل مكناس قصة مولاي مسعود، بائع الزيت المتجول الذي أصبحَ واحداً من أكبر أثرياء المنطقة. وقد فرض الرجل الأمي ذو القامة القصيرة والقادم من سوس نفسه بفضل نوعٍ من الزيت، باب منصور. ففي الثمانينيات، عرفت المجموعة اكتساحاً كبيراً في ميادين متنوعة كالدباغة، وإنتاج الكواتشوك، والإنعاش العقاري، والصناعات الغذائية والفلاحية.

بيد أن الامبراطور الصغير سيواجه نهاية التسعينات مشاكل مالية بدا من العسير عليه تخطيها. واضطرت الأبناك إلى مصادرة الأملاك العقارية للمجموعة، والتي شملت الأرض التي يقع عليها مقر شيمي كلور. وبغض النظر عما ذكر، ترك مولاي مسعود أكوزال ثروة مريحة، تكفل عيش أبنائه بمنأى عن بؤس تجرع هو مرارته في الصغر.

الصغير بوكرين، مؤسس ' فينيزيا آيس'

ولد عام 1962 بالحي الشعبي 'درب السلطان' في الدار البيضاء، برز كتلميذ موهوب، وبعد حصوله على شهادة البكالوريا في العلوم الرياضية، سينتقل إلى باريس في 1985 كي يتابع دراسته في الأقسام التحضيرية للمدارس العليا للمهندسين. ولكن ضعف الموارد المادية، عرضه لخيبة أملٍ عاد في أعقابها إلى المغرب. بيد أن فرصة للعودة إلى أوربا ستتاح له بعد مضي عام واحد، والتي اقتنصها على الفور، في 'إدارة امسترادم' التي كان يتابع بها دراساته في الإدارة بالموازاة مع العمل في شركة متعددة الجنسيات لتوزيع المواد الغذائية، وبعد النجاح الذي عرفه، سيحصل بعد عامين من ذلك على تمويل لإنشاء مشروع مقهى للآيس كريم وسط المعاريف. باستثمار قدر غلافه المالي بتسعة ملايين درهم. وتملك 'فينيزيا آيس' اليوم 28 فرعاً في ربوع المغرب، وستتوسع عما قريب في المنطقة المغاربية والسينغال والشرق الأوسط.

نجاة عتابو: من الخميسات إلى الأولمبيا

لا شك أن مصادفة هي التي قادت صاحبة 'جوني مار' إلى عالم الأغنية، ففي الثمانينات، ما كانت ابنة الخميسات الحالمة وقتئذٍ بأن تصبح محامية شهيرة ومرموقة، تتوقع وهي تغني في عرس من الأعراس أن يتم تسجيلها، وأن يعرضَ الشريط في الأسواق محدثا نوعاً من الافتتان. لكن المشكلة طفت على السطح مع رفض عائلتها للولوج إلى عالم الغناء، الذي لم يحل دون جرأة ابنة الستة عشر عاما باتخاذها قرار الهرب إلى الدار البيضاء حيث احتضنها أحد منتجي الأشرطة، محققة نجاحا فوريا بأغانٍ مثل 'يما آش درت أنا' و'شوفي غيرو' فيما اتسع نطاق الشهرة بعد ذلك ليبلغ العالمية، بعد وقوفها على مسرح الأولمبيا عام 1984. وقد اضطرت فرقة 'كيمكال براذرز' إلى توقيع شيك بقيمة كبيرة لجبر الضرر عقب أخذها دون ترخيص لموسيقى أغنيتها 'هادي كذبة باينة'.

أنس العلمي 'المدير العام لصندوق الإيداع والتدبير'

ترعرع أنس في كنف أسرة متواضعة، براتب الأب الوحيد الذي كان عاملاً بالبريد، وحصل في مسارٍ بدون عثرات عام 1968 على شهادة البكالوريا في شعبة العلوم الرياضية بميزة حسن، قبل أن يتابع دراسته في المدرسة المحمدية للمهندسين بالرباط (ولم يكن بوسع عائلته أن تتكبد مصاريف دراسته في الخارج). وبفضل اجتهاده، استطاع الحصول على منحة من طرف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ليتابع دراستة بسلك الماستر في إدارة الأعمال (التمويل) بمدرس ستيرن للأعمال في نيويورك الواقعة على بعد مرمى حجر من وول ستريت، بعد عودته إلى أرض الوطن سيلتحق بشركة 'Upline Securities' في البورصة. وفي الفترة ما بين 1993 و1998، أشرف المهندس المالي على استثمار ما يقارب خمسة مليارات درهم من السندات المغربية من قبل مستثمرين أجانب. وفي 2005 انتخب رئيساً لمجلس مراقبة بورصة الدار البيضاء. قبل أن يتم تعيينه عاماً بعد ذلك على رأس بريد المغرب، ومديراً عاماً لصندوق الإيداع والتدبير عام 2009.

محمد مبارك عزبان

من خلال استئثاره بحصة 30% من سوق مواد التجميل بالمغرب وصادراته إلى أوربا والشرق الأوسط، يكون محمد عزبان أيقونة للحلم المغربي.

ولد عزبان عام 1943 داخل أسرة 'على قد الحال' بمنطقة تارودانت، وغادر في سن الثالثة عشر قريته ميمِّمًا شطر مراكش حيث عمل مساعد تاجر داخل محل تقليدي لصنع العطور. وانتهى بأن أصبح بفضل نباهته وحذاقته شريكا لمعلمه لأجل بيع العطور والصابون بالجملة. وفي هذه اللحظة بالتحديد فكر في استيراد منتوجات نصف مصنعة من أوربا كي يهيئها للتوزيع بالمملكة. وقد سارت الأمور بشكلٍ جيد وأسس عزبان شركته بالدار البيضاء، وآلت شساعة أفق الرجل إلى استثماره كل مدخراته، وفي 1970 أطلق خطا للمواد التجميلية 'عزبان' ومع النجاح الذي عرفه، تُدار اليومَ أعماله من قبل أبنائه، وإن كان الأب لا يزال ذا كلمة فيما يخص اتخاذ القرارات الاستراتيجية الكبرى، كما يشير إلى ذلك ابنهُ سعيد عزبان.

مصطفى الباكوري: مدير الوكالة المغربية للطاقة الشمسية 'ابن مخزني'

حافظ ابن الحي الشعبي 'سوق القديم' بالمحمدية' دوماً على تألقه الدراسي، وقد تمكن ابن المخزني بعد حصوله على شهادة البكالوريا من حصد منحة لمتابعة دراسته بفرنسا حيث حصل على دبلومين اثنين، أولهما في مدرسة القناطر والطرق، والثاني في الدراسات العليا المتخصصة شعبة الأبناك والتمويل، وقد قضى الرجل ردحاً كبيرا من مساره المهني داخل القطاع البنكي، قبل تعيينه عام 2011 على رأس صندوق الإيداع والتدبير، بيدى أن عبوره للصحراء لم يدم طويلا، ففي شهر ديسمبر من السنة ذاتها عينه العاهل المغربي على رأس الوكالة المغربية للطاقة الشمسية، وعلاوة على ذلك سيتم اختياره في فبراير 2012 أميناً عاماً لحزب الأصالة والمعاصرة، المؤسس من طرف فؤاد عالي الهمة.

عبد السلام أحيزون، 'مدير اتصالات المغرب'

في السابعة والخمسين من عمره، يعد أحيزون المدير الأعلى أجراً في المنطقة المغاربية بأجر يبلغ مليوني أورو سنويا، وما كان ليعن ببال لامرئ أن يصبح ابن تيفلت الرجل الأول على رأس ثاني أكبر شركة اتصالات في إفريقيا.

ولعله كان ضرباً من المصادفة أن يسجل نفسه بعد حصوله على البكالوريا في مدرسة الاتصالات بباريس، ممولاً دراساته في العاصمة الفرنسية بمنحة قدمتها له وزارة الاتصالات والبريد المغربية، وهو القطاع الذي استطاع أن يثبت داخله الخطى، قبل أن يسميه الملك الراحل الحسن الثاني وزيراً للبريد والاتصالات، ورغم خوصصة اتصالات المغرب عام 2000 أبقت مجموعة « Vivendi » الفرنسية على ابن تيفلت في أعلى هرم إدارة اتصالات المغرب.

عائشة الشنا، 'أم الأمهات العازبات'

تعد الشنا الناشطة الجمعوية الأكثر شهرة على مستوى المغرب كما هو الحال على الصعيد العالمي. لكن مسارها ليس بومضة من الومضات.

ولدت عائشة في المدينة القديمة بالدار البيضاء عام 1941، وفقدت والدها مبكراً، وبعد حصولها على شهادة في التمريض وهبت الشنا نفسها روحاً وجسداً للعمل التطوعي، غير متورعة عن طرق أبواب السجون قصد مساعدة نزلاء من ذوي الحاجة.

وبسرعة البرق سارت عام 1985 لتؤسس جمعية 'التضامن النسوي' بميزانية تقل عن ألفي درهم، سعياً إلى تحقيق هدف واضح يتمثلُ في مساعدة الأمهات العازبات وذريتهن. وقد أخذت المعركة التي خاضتها طابعاً طلائعيا. علاوة على ذلك، دشنت الأميرة لالة سلمى حماماً أنشأته الجمعية، بتمويل جزئي عن طريق الهبة الملكية، وهو بمثابة اعتراف رسمي، قبل أن تمنح عام 2009 جائزة أوبيس، البالغة قيمتها مليون دولار.

مومو بوصفيحة: منشط راديو

ولد مومو في الدار البيضاء داخل أسرة بإمكانيات محدود، وبدأ في سن جد مبكرة العمل إلى جانب والده في محل للأحذية، قبل أن يشرع في العمل من حين لآخر ك'دي جي' لأجل تدبر أمره حتى متم الشهر، غير أن مومو لم يفارقه طيلة هذه المدة حلم 'الراديو'.

وإثر مروره في صمت براديو دوزيم، انفتحت له الأبواب في 2006 مع إطلاق هيت راديو. حيث يقدم فقرة تحصد أكبر عدد من المستمعين، وأصبح المُحَاورَ المفضل للشباب الراغب في التعبير عن نفسه، رغم أن إحدى زلاته قد عوقبت من طرف الهاكا بإيقاف بث الإذاعة خلال عدة أشهر.

بيد أن مومو لم يستسلم، ويقدم حاليا بشكل يومي برنامج 'مورنينغ دو هيت راديو'، ويتلقى كل يومٍ مئات الاتصالات والرسائل القصيرة والإيميلات من شباب المغرب.

ميلود الشعبي 'من الرعي إلى الأعمال'

رأى النور عام 1930 في بلدة فقيرة بالقرب من الصويرة، قبل أن يرتقي اجتماعيا بشكل مذهل، فبعد أن كان راعيا في صغره، غادر بيت العائلة في سن جد مبكرة ولا درهم يجوب جيوبه. عمل بناءاً في بادئ الأمر، قبل أن يصبح منعشاً عقاريا صغيراً يشغل شخصين اثنين. وبفضل إعادة بيع الأراضي في الستينات كان قد أقام مجموعة صناعية سالفة الازدهار، فالبرغم من بلوغ المغربة أوجها في السبعينات، ترك الرجل العصامي كل شيء جانبا وسار ليغزو القارة السمراء، التي عاد منها أكثر غنى مما كان عليه حاله عند مغادرته المغرب، بشكل أغاظ النخبة التقليدية للبلاد، وفي 1986 أنشأ شركة (Ynna Holding) التي فرضت نفسها وسمحت له بتقوية أعماله، ورغم الثراء لا يزال الشعبي اليوم 'بلديا' في طريقة كلامه وأسلوبه، مبوئاً أبناءه مكانة في هرم امبراطوريته.

هشام الكروج

ولد ببركان عام 1974، في أسرة لها ستة أبناء، وقد برز ميل ابن بائع السندويتشات مبكرا للرياضة، جاعلا من سعيد عويطة، البطل الأولمبي في المسافات المتوسطة نموذجا للاقتداء، واستمر الكروج يركض ويركض... وفي ربيعه الرابع عشر ركض بقدمين حافيتين أمام المدير التقني لجامعة ألعاب القوى الذي انبرى على عجلٍ لتوظيفه، ولم يتأخر الكروج عن حصد ألقاب دولية، وبعد أدائه في بطولة العالم للشبان عام 1992، كان المنطق يقتضي أن يحرز ميدالية في الألعاب الأولمبية بأطلنطا، وقد كان حقاً في مقدمة السباق لو لم يقده حظه العاثر إلى السقوط على بعد مرمى حجر من خط الوصول، وفي 2004 جرب آخر فرصة له للظفر بميدالية ذهبية في الأولمبياد، مبهراً الجمهور بإحرازه ميداليتين اثنتين (1500 و5000 متر)، قبل أن يعتزل الحياة الرياضية ويتفرغ للأعمال. فبعد دراسات في في فن الإدارة الرياضية بالولايات المتحدة، أصبح الكروج عام 2009 الموزع الحصري لماركة (NIKE) بالمملكة.

نوال المتوكل

ولدت عام 1962 في عائلة متواضعة بحي بوركون في البيضاء. في الثاني والعشرين من عمرها حصلت على ميدالية ذهبية في سباق 400 متر حواجز بأولمبياد لوس أنجلس في 1984، مدشنة بذلك مساراً مشرقاً لألعاب لاقوى المغربية. وبفضل تمكنها من الإنجليزية تابعت دراستها في جامعة إيوا بالولايات المتحدة عام 1989. ليقودها الطموح والعمل الدؤوب كي تصبح عضوا في اللجنة الأولمبية الدولية (CIO) عام 1998.

وقد ساعدها العمل على الصعيد الدولي، وتمت المناداة عليها لتشغل عام 2007 منصب وزيرة الشبيبة والرياضة داخل حكومة عباس الفاسي، بالموازاة مع مواصلتها العمل داخل اللجنة الاولمبية الدولية في إطار التحضير لألعاب لندن 2012، قبل أن تتم تسميتها رئيسة للجنة تنسيق الألعاب الأولمبية 2016 التي ستجرى في مدينة ريو ديجانيرو.

ثريا جبران

كل شيء فيها يذكر بأصولها الشعبية، وحتى عندما كانت وزيرة لم تعمد إلى إخفاء مزاحها البدوي، ولا إلى كبح جماح تلقائيتها الطافحة. ولدت ثريا بالدار البيضاء عام 1952، واستطاعت أن تحفر اسمها على خشبة المسرح المغربي أوساط الثمانينات. متخصصة في الضحك. كما تمكنت من الحظوة بحب النقاد. ملاقيةً في الآن ذاته ازداء الجمهور الذي تعرف على عدد من أعمالها في التلفزيون. وصورت إلى جانب ذلك اعلانات أصبحت أسطورية، كمقطع حول السلامة الطرقية صاحت به 'واناري جابها فراسو'. في 2007 سميت ثريا جبران قريطيف وزيرة للثقافة كعرفان للفنانة الملتزمة. بيد أن ولايتها ستكون قصيرة الأمد، إذ أجبرها المرض على ترك منصبها لسالم حميش في 2009.

إدريس جطو

لا زال رجل الأعمال السوسي مواظباً على الذهاب بشكل يومي إلى مكتبه حيث يقيم علاقات شخصية مع المئات ممن يشتغلون في مقاولته 'إذ يحدث أن يتلقى نبأ مرض واحد من العمال أو بلوغ أحدهم سن التقاعد' يؤكد أحد معاونيه. وقبل أن يعمل مع الحسن الثاني وبعدها مع محمد السادس، كان جطو ابن عائلة متواضعة تمتهن التجارة، ولد الرجل عام 1945، وقسم في صغره الأيام بين مقاعد الدراسة ودكان العائلة. وبفضل جديته، أحرز منحة لمتابعة دراسته بلندن. وفي هذه اللحظة بالذات اكتشف آفاق صناعات الجلد والنسيج. ولدى عودته إلى المغرب، أطلق مشروعه الخاص. وفي 1981 تم تقديمه إلى الحسن الثاني، إذ أصبح وزيراً للتجارة قبل أن يشغل منصب وزير المالية. وفي عهد الملك محمد السادس سمي وزيراً للداخلية فوزيراً أولاً إثر ذلك.

عبد الله الطايع

في عامه التاسع والثلاثين، يعد عبد الله الطايع واحداً من أهم كتاب جيله، فشهرته تتخطي الأوساط الباريسية، وأعماله تقرأ في ربوع الأرض، من بيروت إلى نيويورك، مروراً بلندن وأوسلو. وما كان لشيء أن يتنبأ بكل هذا العرفان.

ولد الطايع داخل أسرة جد متواضعة متألفة من تسعة أبناء، وترعرع في حي شعبي (حي السلام) بسلا، بين أب حارس للمكتبة العامة بالرباط وأم أمية. وبعد أن احتل الرتبة الأولى على دفعته في جامعة محمد الخامس بالرباط، انتزع منحة لمتابعة دراساته في حقل الآداب بجنيف، ثم بباريس عام 1999. وفي 2010 منح عبد الله الطايع جائزة فلور الشهيرة عن روايته 'يوم الملك' الصادرة عن دار 'لو سوي'.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (69)

1 - مواطن مغربي الأحد 01 يوليوز 2012 - 03:20
السلام عليكم،
نسأل الله أن يرزقنـا القناعة و الإيمان قبل أن يرزقنـا الثروة و المال..
ما شاء الله..رجال و نساء قادتهم عزيمتهم و إرادتهم لأعلى المراتب..ما يجدر بنـا التركيز عليهـ، هو ما كان يقودهم بعد بلوغهم تلك المراتب؟
اللهم صحح و طهر نوايانـا.
2 - passss copier coller الأحد 01 يوليوز 2012 - 03:43
pas copier coller de telquel faites de l4invention..........
3 - abdellah الأحد 01 يوليوز 2012 - 03:44
no pain no gain . et vouloire cest povoire IF u want to do something just keeo thinking about it and life for ur dream fight fight so as to get it . as i want to say to all morrocans dont call always allah to help u while u are addicted of sleeping till late time u ought to make ur efforts if u desire to possess all what u want breifly please please work and patience and experience are the main kyes for success
4 - boston10 الأحد 01 يوليوز 2012 - 04:43
انتوما رجال اوحنا رجال او العاطي مزال.
5 - Maroc الأحد 01 يوليوز 2012 - 04:48
GOOD LUCK FOR ALL

DIMA LES SOUSSI

DIMA IMAZIGHEN

DIMA LES MAROCAINS D'Origine
6 - ولد الشعب الأحد 01 يوليوز 2012 - 05:03
أتحفظ على شخصين هما مومو والطايح، الأول أمي وتافه وثاني راكم عارفين عندو خلل على مستوى لقاعدة.
ملاحظة : حي السلام بسلا ليس حي شعبي ، هو حي للطبقة المتوسطة والغنية.
7 - Weld leblad الأحد 01 يوليوز 2012 - 05:22
ِنعْمَ الرجال و النساء المغاربة ، لكن لاأرى لما الحاجة لذكر شخص لايحصل له الشرف أن يكون من بين هؤلاء ، مثل الطايع ذاك المثلي و الذي يشهر شذوده و يحارب المسلمين بفكره النتن
8 - مول لبيجاما الأحد 01 يوليوز 2012 - 06:09
واش عبدالله الطايع هو هاداك الشاد جنسيا؟؟ زعيم الشواذ بالمغرب؟؟ هو ولا ماهواش؟؟
9 - neutre الأحد 01 يوليوز 2012 - 08:29
حميد شباط مممم علاش بدى به المقال زعمه هو احسن من زملاء ديالو في الحرفه . سؤال واش البرلماني كيطلع باش يخدم الشعب اولا بش يدير لاباس على الضهر الشعب ، اشمن كفاح هدا .ا ولا ،حنت القضيه فيها الرئسه ديال خزب الاستقلال .
10 - bahlane الأحد 01 يوليوز 2012 - 08:57
deux facteurs pour la réussite
le travail_
la chance_
11 - mellab challenger الأحد 01 يوليوز 2012 - 09:04
نسيتم ياهسبريس المرحوم امبارك العربى الفنان الكبير اللذي كاد ان يصبح نجما عالما.
12 - atrras الأحد 01 يوليوز 2012 - 09:39
vous avez omis de dire qu'algarouj a beneficie des hactars de terres collective revenant aux pauvres ayants droit de la region de berkan et qui sont plus en besoin de ces terres que lui qu'a su exploiter l'amour de hassan deux et celui des marocains pour exproprier des terres de pauvres et rentrer comme d'autres dans la machine de l'economie de rente.c''est la principale raisons pour laquelle sa cote a dégringolée aux yeux de ceux qui l'on supporté
13 - داز من هنا الأحد 01 يوليوز 2012 - 09:40
لم يقف أحد من هؤلاء أمام البرلمان مطالبا الحكومة بتشغيله في الوظيفة العمومية. بل شمروا على سواعدهم ليصلوا إلي ماا وصلوا إليه.
إيوا عيقو شيشوية آلي كايقيلو يشكيو بلا ما يخدمو
14 - لعميرية الأحد 01 يوليوز 2012 - 09:43
الله يبارك لكل من جد و تعب للوصول الى ما وصل اليه بعرق الجبين لا بطرق النهب كما فعلت شرذمة الخونة .
15 - bahmed الأحد 01 يوليوز 2012 - 10:24
هل ماكل وصلوا إليه ساهم في تقدم المغرب؟ لا. الحمدلله قد نفعوا أنفسهم و أسرتهم
16 - boboloss الأحد 01 يوليوز 2012 - 10:42
عفوا عبد الله الطايع راه ماشي الكتاب اللي شهرو لكن مؤخرته، السيد راه كيعطيها و كيفتاخر، وهذه الطريقة هي اسرع طريقة للشهرة يا كاتب المقال.
فلتنشري ياهسبريس فلتنشري راه ركبتي فيا العجب كنعيا مانكتب وماكاتنشرو والو دعيتكم لله
17 - المغربي الأحد 01 يوليوز 2012 - 10:43
أو ، حتى الطايع أصبح من المشاهير ، الذين بنوا مجدهم من الصفر ...
بقي أن تضيفوا الخنثى الراقص نور
أعوذ بالله من غضب الله
18 - Amine الأحد 01 يوليوز 2012 - 10:52
العقبى لينا ... و بالتوفيق لكل شاب مغربي طموح
19 - Taha Driouich الأحد 01 يوليوز 2012 - 10:59
Un jour, je créerai ma Gloire et ma Légende Personnelle aussi ! Inchallah !
20 - محمد الدرقاوي الأحد 01 يوليوز 2012 - 11:07
ذي فلتات كغمضة العين بين سكون وضجيج .. لكن
كم من مغربي كان سيرتاع على هذه الربوع بفكر جبار وذكاء خارق لوما هيمنة الطائفية والانتماء الاسري والنهب المفضوح الذي به ارتقى اكثر من متطفل على المناصب والا موال والاوضاع ؟
21 - Rachid الأحد 01 يوليوز 2012 - 11:09
Nawal al moutawakil est la plus chanceusea car elle couru une seule fois à los Engeles et a gagné car les russes vaient boycotté les jeux olympique alors nawal a bien profité de l'occasion....la preuve, elle n'a rien gagné après....mais elle a su comment profiter de la situation !!!
22 - souad الأحد 01 يوليوز 2012 - 11:13
تحياتي لكل هؤلاء اللذين حققوا نجاحات بمجهودهم و اجتهادهم... فعلا، لكل مجتهد نصيب...
23 - Stadro الأحد 01 يوليوز 2012 - 11:24
صراحة يستاهلون ماهم فيه
لكل مجد نصيب
24 - HiAna الأحد 01 يوليوز 2012 - 11:29
Ce sont des riches, bien connus
Mais le problème concerne les autres riches marocains
, ?????????????????????
25 - جمال الأحد 01 يوليوز 2012 - 11:30
لاتعاشر نفسا شبعت بعد جوع فأن الخير فيها دخيل
وعاشر نفسا جاعت بعد شبع فأن الخير فيها أصيل
26 - سماء الأحد 01 يوليوز 2012 - 11:40
مقال جميل يبث الامل في النفوس
27 - كاتب التعليق الأحد 01 يوليوز 2012 - 11:48
فقط للتدكير فهناك من اولاد الشعب من نسية نفسه ماضيه وغير صباغته ،متل الكروج الذي كنت معجبا بم الى غاية ان التقية به ، اين ما رحل و ارتحل يصرخ ويشتم حتى امراء القصر لايفعلون متله ، فرغم ان الله اعطاه من واسعها فهو شحيح ،الله يهديك الكروج. ولله يزيدك ت اديداس غي تعامل مزيان
28 - مغربي عادي الأحد 01 يوليوز 2012 - 11:55
اقولها و اعيدها .. كل شيء ممكن .. غير الانسان يثق فراسو .. شكرا هسبرس موضوع رائع و الله .. موضوع غادي يغير حياة العديد من الناس باش يحققوا داكشي لي بغاو .. و انا منهم
29 - mostafa الأحد 01 يوليوز 2012 - 12:08
hicham elguerroug a tout fait lui méme entrainement dans les champ de berkan et boir du thé et des manger des oranges la fédération n'as fait que manger les fruits que hicham à récolté
30 - wald kenitra الأحد 01 يوليوز 2012 - 12:08
من جد وجد ومن زرع حصد كولشي بدا من 00 و كولشي وصل
31 - tilibouk الأحد 01 يوليوز 2012 - 12:09
وااااافيناهو عويطة آ عباد الله؟ واش ماشي بدا من الصفر؟ أولا كان ولد شي عداء كبير أوغير ورت الجري أبا عن جد. هذا الرجل رفع راية المغرب عاليا في العديد من المناسبات و يستحق منا القليل من الإعتراف بفضله على الشعب المغربي
32 - youssef الأحد 01 يوليوز 2012 - 12:23
ما شاء الله
و هناك شخصيات اخرى عديدة لم يتم ذكرها...
33 - مغربية الأحد 01 يوليوز 2012 - 12:29
الله يوفق باقي المغاربة qui tirent , tirent mais impossible de le
faire sortir le mouton
عندما تقرا مثل هده القصص ينتابك عزم و حماس لقهر الصعاب الم يقال ان الله يحب العبد الملحاح، يجب ان يكون الانسان ملحاحا بخصوص اهدافه (الشريفة طبعا) و الا يياس مهما صادفته بعض العقبات،
34 - amin الأحد 01 يوليوز 2012 - 12:32
ان تبدء من الصفر شيئ رائع. هدو امتلة رائعة في العصامية و الاءعتماد على النفس
35 - abdou الأحد 01 يوليوز 2012 - 12:37
برافو كولشي اللي في هاذ المقال زوين ولكن واحد اللي في عشرة و لا حتا عشرين عام يولي ملايري و بالدرهم ماشي بالسنتيم سمح ليا فينا هيا الزكاة والضرائب وراكوم عارفين الضرائب فالمغرب ياكلوا معاك اكثر من النص زيادة على التداور وتاشفارة الا ما كنتي شفار وهرايفي لادرتي لفلوس في هاذ البلاد اما هداك الجوع ديال الكروج يمشي يشوف سيدو سيلاسي راه دار فبلادو اتيوبيا اكاديمية للالعاب القوى من مالو الخاص لولاد الشعب الفقراء وهوليزافير ولكريمات ممتل ديالنايك فالمغرب جابها بالذكاء ديالو اوا برافو اولد مول كاسكروطات نتا وصلتي حتا شي ولد الشعب اخر ما يوصل حنا المغاربة ديما تانسولوا البلاد وماتنسولوش اش اعطينا حنا للبلاد والعباد النيبت باصير ........ وقس على ذلك فعوض ماتعطيوهوم لكريمات عطيوهم دروس في المواطنة اما قريطف ثريا جبران كانت هاتموت باش تولي وزيرةفزمن مابقاش بالكفاءة ولات بالسمية والوجه ضربات فيها عام وهي تمرض قوسوا عليها خوتها شعيبات الحازقين اخيرا برافو شيبو الي استثمر فمدنتو قنيطرة يعاون ولاد الشعب اما باصير راه دار قهوة واعرة فين يعصرو ولاد الشعب والنيبت الجوع باقي تايجمع فالفلوس
36 - abdellah الأحد 01 يوليوز 2012 - 12:42
Cette liste est incomplète et ne devra pas oublié les autres personnes importantes comme notre Héros Said Aouita
37 - مواطن من وجدة الأحد 01 يوليوز 2012 - 12:44
نتمنى أن يأخد شباب المغرب دروسا من حياة هؤلاء ويتخدون هذه الشخصيات كقدوة لهم في النضال من أجل حياة أفضل ، ويبتعد الشباب اليوم غن الغش في الامتحانات ومطالبة الدولة بالتوظيف المباشر , واجتناب السرقة واللصوصية وبيع الشخصية ليوظفهم أناس حقيرون في إيذاء الوطن والمواطنون
38 - AdelG الأحد 01 يوليوز 2012 - 12:53
Pour 30 millions d’habitants, le nombre de personnes ayant réussi est très très faible. Pire, la plupart ont passé par la politique ou étaient proche du palais. C’est la politique imposée par la France après sa sortie qui disait : Seule une poigné de Marocains s’occuperont des affaires et du pouvoir. Le Roi et les Fassis étaient les premiers bénéficiaires.
Tel Quel a oublié de parler des marocains à l’étranger qui ont commencé par un vrai zéro.
Maintenant si tout le monde veut travailler dans le public, si l’esprit d’entreprenariat est inexistant chez le marocain, si l’état ne fait pas d’efforts pour les jeunes entrepreneurs, si si… , on restera toujours comme ça,
39 - حـــــــــــــدو الأحد 01 يوليوز 2012 - 12:53
أشكر صاحب البحث الذي عرى حقائق "مرة" سيصعب ابتلاعها من قبل بعض الحثالة الفاشلين الذين يتهمون كل من نجح في حياته ب"الشفـارا والمرتشي".
تحية تقدير وإجلال لكل صناع الثروة الوطنية ولكل من يشغل المواطنين، ولدافعي الضرائب بالملايين كل السنة ولكل من يساهم في الصناديق الاجتماعية، ومن يبتكر الأفكار المنتجة للثروة، تحية إجلال لمن يجلب العملة الصعبة للوطن وتحياتي الكبيرة لكل مساهم في الاقتصاد الوطني من بائع النعناع إلي السيد عزيز اخنوش صاحب مجموعة اكوا النشطة في كل الميادين.

والخزي والعـــار لكل الفاشلين الذين ينتقدون أسيادهم صناع ومبتكري ومنتجي الثروة الوطنية، والخزي والعار لكل من لا يوقر ولا يحترم رجال الأعمال المغاربة ودافعي الضرائب الكبار ومشغلي لألاف المواطنين والذين يساهمون بملايير الدراهيم في الصناديق الاجتماعية ....وأولياء نعمته
والخزي والعار لكل من يتمتع بصحة جيدة، كسول لا ينتج ولا يساهم في الاقتصاد الوطني حتى بدرهم واحد والخزي والعار على كل من لا يقبل العمل في كل شيئ ويدعي انه "اطار عالي" ويحاول ابتزاز وظيفة عمومية، ويحتج من اجل ان يحصل على "رزقه" و"حقه" بدون عمل ولا جهد.
40 - najihhe الأحد 01 يوليوز 2012 - 13:02
من جد وجد

و من سهر الليلي نال الاعلي

و من زرع حصد

( ان الله لا يضيع اجر من احسن عمل )
41 - el hayani الأحد 01 يوليوز 2012 - 13:06
comme quoi la réussite est à la porté de tout le monde, il suffit de bien bosser et d'un peu de chance. bonne réussite à vous tous
khalid
42 - abdel الأحد 01 يوليوز 2012 - 13:09
هذا ولكن الكثير منهم إن لم يكن جلهم تنكرو لماضيهم ,فتناسو انهم يعرفون جيدا ما معنا ان تكون فقير او محتاج للمساعدة.
فبدل ان يلتفتو للمحتاجين والفقراء ,ويساهمو كلٌّ من موقعه وحسب إمكانياته في تقديم ولو شئ بسيط لهاذا الشعب كما يفعل ابطال الدول الاخرى,تجدهم يلهثون وراء املاك الدولة .فلا تراهم إلا في صور مع فولان وفولان,ولا تسمع عنهم إلا كْرِيمة فولان او فِيرمَة فولان او تجزئة فولان.
ما فائدة البطل ,إذا إستغل شهرته في السطو.... ,بإسم التكريم وووو.....
43 - nabil الأحد 01 يوليوز 2012 - 13:11
Vous nous cassez les pieds avec de tels sujets.Dequelle ascension vous parlez.Il y'a une semaine les chinois ont fait leur ascension vers le cieux et ont finalisé leur station en orbit en surprenant l'occident et l'orient et le pauvre maroc n'arrive pas à s'en sortir de sa misère centenaire.Il tend encore la main à l fmi ,la france et les américains.En éducation la honte vraiment la honte on est derière tous les pays arabes la mauritanie inclu.Vous imaginez 45% d'illétrisme et les conséquences que ceci à sur le budget et l'optimisation de celui ci .Des individus qui ne savent pas lire et qu'il faudra prendre en charge par d'autres.Des individus qui ne produisent pas parcequ'en a pas voulu leur donner les outils cognitifs pour le faire et de cette manière on les garde sous la tutaile de l'un ou de l'autre commes des esclaves pour satisfaire nos égos.Et à le fin ils doivent courir et courir pour une reconnaisance par ce meme systeme qui a failli leur faire exploser les reins et poumons
44 - allal الأحد 01 يوليوز 2012 - 13:22
من بين كل هؤلاء الاشخاص لفتت نظري هده الجملة المتعلقة ب ادريس جطو..
لا زال رجل الأعمال السوسي مواظباً على الذهاب بشكل يومي إلى مكتبه حيث يقيم علاقات شخصية مع المئات ممن يشتغلون في مقاولته 'إذ يحدث أن يتلقى نبأ مرض واحد من العمال أو بلوغ أحدهم سن التقاعد' يؤكد أحد معاونيه..
و طبعا تبقى العهدة على القائل. لهدا فانا اقدر هدا الشخص بفعله هدا بغض النظر عن طويته فالله هو الدي يتولى السرائر..
عندما كنا في الوظيفة العمومية كان كل رئيس مصلحة يتولى المسئولية الا و عاملنا بكل استكبار و احتقار رغم انضباطنا و مجهوداتنا..
نرى جل العمال عند الخواص يشتكون من مسئوليهم..
نرى مراقب التداكر في حافلات النقل العمومي و كانه النيرون الدي احرق روما.
نرى الخطيب الغير المتفقه في الدين و كانه العالم العلامة.
نرى الاب المتسلط او الام المتسلطة لا يمكن محاورتهما ابدا..
نرى العالم المتكبر لا يجيبك الا بنبرة حادة و كانه يعلم كل شيء.
نرى الغني المتكبر لا يرد على التحية الا على امثاله حتى داخل المسجد.
نرى المرائي المتملق المجامل لاسياده لا يسلم على من هم من نفس درجته.
نعم انها التربية يا من قلت تربيته واتبع هواه...
45 - tilibouk الأحد 01 يوليوز 2012 - 13:40
je pense que said aouita a aussi commencé depuis le début mais celui qui a écris l'a oublié
il a haussé le nom de notre pays quand il n'y avait personne qui le faisait alors donnez au gars son droit et dites que lui aussi a commencé depuis le début et qu'il a battu plusieurs records
j'éspere voir ce commentaire publié parce que j'ai déja commenté cet article et j'ai pas vu mon commentaire ca fait plus de 40 minutes
46 - saeed الأحد 01 يوليوز 2012 - 13:52
الحياة اجتهاد و عمل ماشي بحال ناس بغاو لفلوس غير لفم ماضي ادراع كاضي
47 - رشيد القنيطرة الأحد 01 يوليوز 2012 - 13:59
راه كانت ايام الغفلة و شوية ديال الدكاء
48 - ابو الحسن الأحد 01 يوليوز 2012 - 14:04
اللي انجح علا كتافو الله اعون او مينساش خوتو الفقراء، او الي نجح علا حساب خوتو منو لله واحشومة عليه.
49 - ناس الخير الأحد 01 يوليوز 2012 - 14:35
اعتقد أن لا شيئ يأتي من فراغ:
والدليل لو أن إبن حارس للمكتبة العامة بالرباط يصبح مغنيا
وإبنت الخميسات تصبح كاتبة وشتانى بين الغناء والأدب أو الفكر
والإنسان أبن بيئته كما أن جل أبناء المناطق الساحلية يجيدون السباحة
وجل أبناء مراكش بتميزون بالبهجة وأبناء منطقة كتامة ....والمناطق الحدودية يتاجرون في التهريب
والإستثناء لا يقاس عليه
50 - م م صرغيني الأحد 01 يوليوز 2012 - 14:40
هدف هذا المقال كما يظهر لي ما هو إلا التشهير ببعض الاشخاص المرتبين في المقدمة بالرغم من وجود الكوادر في أسفل الترتيب وهذا واضح لان ضرورات الانتخابات تبيح ترتيب الشخصيات وووو
51 - med الأحد 01 يوليوز 2012 - 15:01
هدا كل ما يحلم به كل انسان وهدا عطاء من الله فلا تضيع حقوق الاخرين بورعك وتدكر ان الله يراقبك.
52 - مظلوم وسأنتزع حقي الأحد 01 يوليوز 2012 - 15:07
ومن قال لكم أن هؤلاء نماذج للنجاح؟ هادشي ما خدامش دابا... وإلا فيجب إدراج بنكيران ضمن اللائحة فمن شخص منبوذ تلصق به تهمة الإرهاب والرجعية والتخطيط لقلب النظام إلى قائد سفينة بلد آيل للغرق لا محالة و و و
شوفوا غير مباراة التعليم شنو واقع فيها؛ إنها وصمة عار يا عبدو المغوبش ... فين الشفافية؟
آه نسيت! ما دام التعليم في يد وزير استقلالي فلا حياة لمن تنادي
أطالب المعطلين إلى الوقوف أمام مراكز إجراء الامتحانات لمنع إجراء أي امتحان على الصعيد الوطني، ولتكن هذه شرارة التغيير، فلا يعقل أن نكون حاصلين على معدلات أعلى من المطلوب ولا يتم انتقاؤنا
53 - المهدي الأحد 01 يوليوز 2012 - 15:11
كما نكونوا تحنا و وليداتنا كاملين .لكن بالحلال ماشي بالحشيش والحرام
امين يارب العالمين
54 - Nabil marocain الأحد 01 يوليوز 2012 - 19:47
نسيتو إيريك غيريتس ولد الهرهورة
55 - rchimedo الأحد 01 يوليوز 2012 - 20:54
عبد الله الطايع كاتب مغربي يكتب باللغة الفرنسية من مواليد مدينة سلا سنة 1973 يعد أول كاتب مغربي يعلن عن مثليته الجنسية في سيرته الداتية
56 - wafae AB الأحد 01 يوليوز 2012 - 21:46
oui vrément bravooooo pour ces personnes mais il ne faut pas oblier que sont vivaient dans un milieu et avec des condition favorables pas comme actuellement malgrais la volanté tjr il y a des et personnes qui nous démotiver etqui créer tjr des contraintes et de l'impossibilité ........il faut connaitre que les conditions d'aujourd'huit c'est pas comme à l'epoquemais en tt cas ns avons la volanté la force et en attent notre chance danns la vie........
57 - مسلم وافتخر الأحد 01 يوليوز 2012 - 23:05
اللهم لا حسد. ولكن اظن ان بعض الاسماء لا تستحق ان تذكر هنا
58 - soussiya pure الاثنين 02 يوليوز 2012 - 00:15
تحية لناس بلادي سوس المعروفون باجتهادهم وعملهم الدئوب واتقانهم للتجارة تحية لابناء منطقتي سواسة الفقراء قبل الاغنياء المعروفين بكرمهم تجاه فقراء سوس ومحاولتهم اخرج القرى النائية المنسية من الدولة من العزلة ومساعدة سكانها فتحية لهم ومزيد من الجد والعطاء داخل المغرب وخارجه
59 - نوال 84 الاثنين 02 يوليوز 2012 - 00:52
السعيد سعيد والشقي شقي لو لم يكن الحظ لما وصلت نوال أو هشام لقلب الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه ،و لقلوب الأميرات فهذا الذي نجح نوال وهشام ،فكم من شخص يجري جريا ولم يصل للقصر ، فالمرجو أن تكونوا منطقيين وتعلموا أن الله عز وجل من يفرق الأرزاق ليست طموحاتنا ، فأنا لي طموح أريد أن أصل للكونغريس كبرلمانية فهل حلمي تحقق ؟ لا ،كنت سأتابع دراستي العليا في وم أ ، وفي السفارة وجدت من يقف لجانبي لكن حدثت ظروفا قاهرة منعتني ،ولم أستسلم وسجلت نفسي في دراسة بسويسرا وبتدعيم من وزير سابق و بريد المغرب أتلف رسالة قبولي حتى إنتهى الإمتحان فأقصيت ، والله على ما أقول شهيد ، فكفى من ان تجعلوا الناس فاشلين بل كل شيء مقدر ومكتوب، شاب مهندس في حينا مات بعد أن درس في فرنسا ونجح في مباراة فصعق بكهرباء الكومبيوتر ،أحدركم أن تسخروا من مكتاب الله فإنه ينقلب عليكم .
60 - ahmed الاثنين 02 يوليوز 2012 - 02:25
العقبى لينا ... و بالتوفيق لكل شاب مغربي
61 - ام سليمان الاثنين 02 يوليوز 2012 - 07:44
صراحة هناك اشخاص ينطبق عليهم المثل القائل: المشتاق الى فاق حالو صعيب، وهذا حال الكروج، الذي اسمع عنه انه صار متكبرا ومتعجرفا، مع أنه بالامس القريب كان ولد بياع كاران. الله يهدي ماخلق.
62 - علي الاثنين 02 يوليوز 2012 - 07:50
كان هناك نقاش بيننا كاصدقاء نعيش في الغربة هل يمكن لشخص ولد فقيرا ان يصبح غنيا وليس متوسط الدخل طبعا الاراء كانت مختلفة و الغالبية لا يمكن و البعض قال مستحيل ان يصبح غنيا و شخص قال بين كل 100.000 الاف شخص قد يكون 1 وفي بعض الدول قد يكون بين كل 1000 شخص يكون 1

الانسان غني بان يكون قنوعا اما قد تجمع ثروة طائلة ويبددها اولادك لانهم لم يتعبو فيها حتى يعرفو قيمتها
63 - HOMADA AISSAOUI ZIANI الاثنين 02 يوليوز 2012 - 10:16
j'ai remarqué que vous avez oublié said aouita le pére de l'athlétisme marocain,aouita aimé par le publc marocain et notamment ceui de casa ,il a particpé à plusieurs courses à casablanca dans les moments où il etait le plus fort de sa dicipline dans le monde entier,contrairement à el guerrouj qui n'a jamais sprinter devant le public marocain
64 - ANOUAR الاثنين 02 يوليوز 2012 - 10:59
ولد الطايع داخل أسرة جد متواضعة متألفة من تسعة أبناء، وترعرع في حي شعبي (حي السلام) بسلا، بين أب حارس للمكتبة العامة بالرباط .c pas logique de citer cette personnes et aussi CHABAT parmis LES AUTRES
65 - معكم الاثنين 02 يوليوز 2012 - 11:09
العنوان الموضوع : سِيَرُ مغَارِبةٍ انْطَلَقُوا مِنَ الصِّفر قَبْلَ بلوغِ مَصَافِي المشَاهِير
العنوان الصحيح لغويا : ســـــر مغاربة انطلقوا من الصفر وبلغوا مصاف المشاهير .

مع تحياتي لإدارة هسبريس ومحرريها .
66 - Mohamed الاثنين 02 يوليوز 2012 - 11:14
أود أن أشير إلى أن عبارة (ولدوا وأفواههم براء من ملاعق الذهب) تعبير خاطئ. المراد هنا ترجمة العبارة التالية sont nés avec une cuillère d'argent dans la bouche ومقابلها بالإنجليزية هو born with a silver spoons in their mouths أما مقابلها الصحيح بالعربية فهو (ولدوا وفي أفواههم ملاعق من ذهب). شكرا
67 - دجى الاثنين 02 يوليوز 2012 - 17:20
إلى المراجعين اللغويين بهسبريس: يقال "إلى مصاف" وليس "إلى مصافي"
68 - meryem الاثنين 02 يوليوز 2012 - 17:45
ils sont tous des exemples à suivre pa tous les diplomées chomeurs qui demendent le recrutement direct . concenant tayi3 c'est un ecrivain à grand potentiel essayons de coi tjrs le bon coté des choses et arrêtons de voir que la moitié vide du verre . (ses pensées et sa vie sexuelle restent partie de sa vie privée )
69 - karim keyta الثلاثاء 03 يوليوز 2012 - 05:12
Je s'avais pa ke chobat c'est barnoussi en tou ka vive les braness et taza 4ever
المجموع: 69 | عرض: 1 - 69

التعليقات مغلقة على هذا المقال