24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. الإمارات تمنح إقامة دائمة لـ 2500 عالم وباحث (5.00)

  3. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.50)

  4. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

  5. العثماني يرفع سن اجتياز مباريات التدريس بـ"التعاقد" (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | أهواء | الراكد في دمشق

الراكد في دمشق

الراكد في دمشق

في الصورة الممثلة رشيدة براكني المشاركة في فيلم "الراكد"

يشارك الفيلم المغربي –البلجيكي " الراكد" في الأيام فعاليات الأيام الثقافية المغربية بسورية التي تنظمها وزارة الثقافة بتعاون مع سفارة المملكة لدى سورية .

وانطلقت الأيام الثقافية المغربية أمس الأربعاء في إطار الاحتفاء بدمشق عاصمة للثقافة العربية لعام 2008.

ويحكي فيلم "الراكد" الذي تلعب بطولته مينة عصفور والممثلة الفرنسية الجزائرية رشيد براكني قصة هجرة رجال من المغرب الشرقي إلى إسبانيا طمعا في فرصة عمل بالحقول هنالك، فيما تنتظر النساء بالبيوت أول مبلغ مالي سيرسله الرجال.

وفي خضم ذلك تظهر قصة زينب، وهي واحدة من نساء القرية، ستفاجأ بعيد رحيل زوجها أنها حامل، وعليها إيجاد حل لهذا الوضع، مادام معيل الأسرة غائبا.

وبتشاور مع نساء القرية ستستعين زينب بالأعراف والمعتقدات المحلية للاحتفاظ بالجنين في بطنها لمدة تتجاوز التسعة أشهر، إلى حين عودة الزوج.

وعن فيلم "الراكد" الذي حصل على 36 جائزة دولية تقول مخرجته ياسمين قصاري : "بالنسبة لي الراكد الحقيقي لم يكن الطفل، بل ذلك الأمل في المستقبل. أتذكر عبارة جميلة عند ليوناردو دافنشي، لقد رسم عصفورا في قفص وكتب "الأفكار تتجه نحو الأمل". بالنسبة لي الاعتقاد في "الراكد" فكرة تتجه نحو الأمل. غدا سيكون هناك وليدا، وكل ما يرمز له من أمل ،إن الرجال أنفسهم يعيشون الضغط، فالجماعة لا تهتم بالشخص، إنه فرد داخل القبيلة أو الجماعة، إنها من تقرر. فمصيرهم جماعيا لذا لا وجود لخلاص فردي. العواطف لا يجب أن تتدخل، وتتهم بأنها تفسد سلطة الجماعة."


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - سامية الخميس 23 أكتوبر 2008 - 14:33
قاليك راكد هههههه؟؟؟ بغيت غير نعرف منين كيجيبو هذشي.ممكن يكون الفيلم زوين و لكن أنا مشفتوش مزال
2 - مصطفى العلواني الخميس 23 أكتوبر 2008 - 14:35
هدا الفيلم مشرف جدا وقد حطم الرقم القياسي المغربي وربما العربي فيما يتعلق باحراز جوائز سينمائية دات قيمة دولية
3 - نزار الخميس 23 أكتوبر 2008 - 14:37
هذا الشريط احرز قبل سنتين على الجائزة الاولى في مهرجان السينما الوطنية بطنجة,وقد عرضته القناة الثانية في احدى سهراتها السينمائية.فيلم جدير بالمشاهدة ,يتحدث عن معاناة الاهالي خاصة الزوجات جراء هجرة ازواجهن الى اوروبا,تحديداالمعاناة والنفسية والعاطفية...
4 - رجاء الخميس 23 أكتوبر 2008 - 14:39
كنتمنا من إخواني القراء إشجعو السينما المغربية ماشي إعايرو ونتاقد إنتقاد ضالم فالحقيقة راه ولا الإنتاج لمغربي ضخم ولات كتزيان عندنا السينما أو هاد الفيلم باينة زوين
5 - جميلة الخميس 23 أكتوبر 2008 - 14:41
الفيلم أعجبني كثيراوجميل أن يمثل المغرب
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال