24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  2. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  3. رصيف الصحافة: هدم مقهى "الأوداية" يثير غضب ساكنة الرباط (5.00)

  4. ارتفاع أسعار تذاكر الرحلات الجوية يكوي جيوب العائدين إلى المغرب (4.50)

  5. حالات كورونا الجديدة بين 9 جهات .. إصابات مدينة طنجة في الصدارة (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | أهواء | ماريا تنتهي من أولى تجاربها التمثيلية

ماريا تنتهي من أولى تجاربها التمثيلية

ماريا تنتهي من أولى تجاربها التمثيلية

انتهت الفنانة اللبنانية ماريا من أولى تجاربها التمثيلية وهو فيلم "بدون رقابة"، يشاركها البطولة المطرب أحمد فهمي وعلا غانم وإخراج هاني جرجس، وتقوم ماريا بدور فتاة في سن المراهقة في المرحلة المدرسية، ويقوم بإغوائها شاب ويتمكن من أخذها إلى شقته ويحاول اغتصابها ولكنها ترفض وتهرب منه.

وتؤكد ماريا أن الفيلم خال من مشاهد تخدش الحياء، وتقول إن هذا كان شرطها لقبول الفيلم، رافضة أن تكون الإطلالة على الجمهور المصري بهدف أداء دور يتطلب جرأة فحسب إنما لتقديم دور يحمل ملامح التمثيل الحقيقي على حد تعبيرها، والسؤال هنا هل ستقدم ماريا شيئا مختلفا وجديداً.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - maroc الاثنين 10 نونبر 2008 - 13:42
طفرت فالاغاني بقله غتمتيل
2 - مواطنة بلا افاق الاثنين 10 نونبر 2008 - 13:44
هدا مااصبحت فالحة فيه لبنانو مصر بعدما ملاتا الدنيا وشغلتا الناس تقافة وحضارة لكن ان لله وان اليه راجعون فامتال ماريا وغيرهم من اصحاب اللحوم الفاسدة بداوياسسون لحضارة من نوع اخر صراحة الضياع اكبر عنوان لناوهدا ماكان سيتاتى لو لم نبتعد عن ديننا الحنيف
3 - (( ابو نور )) الاثنين 10 نونبر 2008 - 13:46
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
اخونى و اخواتى الاعزاء
عندما نقرأ القرآن الكريم ونجد ان الله قدم بعض المفردات على بعضها فهذا لم يكن على سبيل الصدفة
او لان نص الاية الكريمة استوجب ذلك ولكنه اشارة من الله عز وجل الينا لنتدبر ولنعلم ما يريد ان ينبهنا
الله له فعندما أمر الله سبحانه وتعالى بتوقيع حد الزنا بدأ الآية بالأنثى
فقال تعالى: ( الزانية والزاني فاجلدوا كل واحدٍ منهما مئة جلدة )[النور: 2].
لقد بدأ الله حد الزنى بالأنثى (المرأة)، وذلك لأنها التي تعطي الضوء الأخضر للرجل
ولو امتنعت منه ما استمر في تحرشه بها حتى تقع في مصائدة، فالمرأة هي التي تتجاوب معه و تفتنه
بملابسها غير الشرعية الفاضحة، ونظراتها غير السوية المغرضة، وحركاتها غير الأخلاقية المثيرة.
فالأنثى هي البادئة بالفتنة والإثارة، ولهذا حملها الله المسؤولية الأولى في الزنى،
ولكنه ساوى بينهما وبين الذكر في العقوبة.
ولذلك: أمر الله سبحانه وتعالى المرأة المسلمة بالعديد من أوامر سد الذرائع
أو الأوامر الاحترازية الحامية لها من مثل هذا السلوك المشين والمهين. منها:
1 أن لا تخضع بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض فيها. قال تعالى: ( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض )[الأحزاب: 32].
2 أمرهن الله سبحانه وتعالى بالتستر ولبس اللباس الساتر، والدال على حشمتهن
وهويتهن وأنهن مؤمنات عفيفات لا يقبلن المخادنة والمصادقة للرجال، أو إثارة
الفتنة فقال تعالى: ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك
أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفوراً رحيماً )[الأحزاب: 59].
فهذا اللباس الساتر يحميهن من مرضى القلوب والتهم الباطلة.
3 أمر الله المرأة المسلمة أن لا تبدي صوت زينتها الخفية كالأساور والخلخال وفي
وقتنا الكعب العالى وما يصدر من صوت يلفت الانتباه
وغيرها تجنباً للعديد من المشكلات المترتبة على ذلك. فقال تعالى: ' ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما
يخفين من زينتهن' ([النور: 31].
4 كما أمر الله سبحانه وتعالى المرأة المسلمة بعدم إبداء زينتها للأجانب من الرجال
فقال تعالى: (ولا يبيدين زينتهن إلاّ ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن)[الآية: 31] من النور.
5 -أمر الله المرأة المسلمة بغض البصر وحفظ الفرج.
فقال تعالى: (وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن )[النور: 31].
لهذا بدأ الله سبحانه وتعالى في حد الزنا بالأنثى.
4 - رجاء الاثنين 10 نونبر 2008 - 13:48
وردة حبيبتي كنقوليك الباركة فراسك وخا جات معطلا قبليها مني الله إبدل المحبة بالصبر راها واعرافالحقيقة تفقدي شي حد من أقرب الناس ليك ولاكن الدوام لله راه عزيتك قبل واقيلة مقريتيش لمهيم أحبيبتي البركة فراسك
5 - American king الاثنين 10 نونبر 2008 - 13:50
فاش عجبت هذيك راك سنكوح مع رسك الله يخليك ديما مسنكح تحياتي...
6 - بنت الرافدين الاثنين 10 نونبر 2008 - 13:52
برغم انه هي ماعدها صوت بس دمها خفيف وحلوة ودلوعة
7 - نورالدين ناجي الاثنين 10 نونبر 2008 - 13:54
شكرا هسبرس على هذا الوجه المشرقي الجميل الذي يفرح النفس، صراحة ضفدعة جميلة جدا، لكنها للأسف من دون أخلاق.
8 - حسن الاثنين 10 نونبر 2008 - 13:56
والله العظيم أصبحنا نسمع العجب العجاب،ًشكون آربي هاذ ماريا عاودثاني؟إمتى غنات؟دارت شي ريبرتوار باش تمثل؟شكون قال؟دابا شي نهار يعيطوليها هاد لقرودة دياولنا تحيي شي حفلة ديال التسامح!!!
9 - جبل الريف الاثنين 10 نونبر 2008 - 13:58
وتقوم ماريا بدور فتاة في سن المراهقة في المرحلة المدرسية، ويقوم بإغوائها شاب ويتمكن من أخذها إلى شقته ويحاول اغتصابها ولكنها ترفض وتهرب منه.نقطة النهاية
10 - nadaالعروبية الاثنين 10 نونبر 2008 - 14:00
الحمد لله فالصورة الأخيرة لاتخدش الحياء؟؟؟
،أنا مستعدة للتبرع
ولاتهتمي ياعزيزتي فأفلام الأبيض والأسود قامت بخدش الحياء على أحسن مايرام
أما اليوم فنحن في عصر الصورة ولا شئ غير الصورة
فقط ركزي مزيان ،لأن المهمة صعبة جدا جدا
11 - وردة@ الاثنين 10 نونبر 2008 - 14:02
جربي حظك ايضا في التمتيل بعدفشلك في الغناء في مثل انجليزي يقول
كل الأمور على مايرام في النهاية إن لم تكن كذلك فتلك ليست النهاية
12 - سنكوح الاثنين 10 نونبر 2008 - 14:04
يا سلام على الرقة ، سبحان الله ، و الله أكبر ، أبدع و صور ، و كأنها ملاك مصغر ، يمشي و يتبختر ،و الحسن منها يتقطر ، و القلب عليها يتفطر ، و النور عليها يتكسر ، سكر سكر سكر
13 - البسمة الاثنين 10 نونبر 2008 - 14:06
أخي سنكوح
رأيتتك تتغنى بًفات هاته السيدة الموقرة العارية أمامنا بكل وقاحة لم يبق غير تكول سمعا و طاعة ، أين رجولتكم أو دهبت هي الأخرى مع أدراج الرياح،سؤال هل تتغنى بهده الطريقة و أنت تستمع إلى القران الكريم تتغنى بالحكمة الإلهية من كل آية ، أم هيهات ............
افيقوا من سباتكم لعلكم تلحقون ما بقي من حياتكم ...
ما شاء الله
الله ادينا فالضو
14 - صديقة سنكوح الاثنين 10 نونبر 2008 - 14:08
يا سلام على الخشونة وكانها شيطان مصغر يمشي ويتعتر والقبح منها يتقطر والقلب عليها يتحسر والظلام عليها يخيم ملح ملح ملح
15 - رجاء الاثنين 10 نونبر 2008 - 14:10
ماريا ودانا وهيفا والائحة ضاهرة من ضواهرالعهر والفسق والمستوى المتدني اللدي وصل إليه الفن العربي الغناء كان وسيبقى هو الصوت الجميل والإحساس المرهف لا تدوم إلا الأصوات الجميلة والفنان الخلوق لأن الفن ليس مجرد صوت وإنما صوت وأخلاق لا يصح إلا الصحيح وهاده الدوشة ستفوت عاجلا أم آجلا عمر الفن مكان إغراء ولا فسق لو كان الفن هكدا لا كانت أم كلتوم وأسمهان أول من فعلو هادا. هاؤلاء الخنازير عارفين تمام المعرفة أنهم مجرد موديلات وسينتهي وقتهم والناس الدواقة في الفن والصوت لن تنضر حتى بالعين لمجردة لهاؤلاء السلكونيات لأن مستواهم واضح واللدين يدهبون إلى السهرات لكي يحضرون يدهبون لكي يرون لا ليسمعو لأنهم يعرفون تمام المعرفة أن تلك العارضة عفوا العاهرة لرؤية لا ليسمعوها
16 - virginian الاثنين 10 نونبر 2008 - 14:12
وبزااااف أخويا هادشي بزاف، خلي شوية ماتقول للجميلات ألي غيجيو منبعد ، او ع الله يجيبوا ليك الحاجة الحمداوية.. عسل عسل عسل
17 - nadaالعروبية الاثنين 10 نونبر 2008 - 14:14
أتمنى من الموقع أن ينضج ولا يحجر على التعليقات
وإذا كنتم مصرون على هذا العمل السئ ،فأرجو حذف العبارة [التعليقات تعبر عن رأي أصحابها ولاتخص إدارة الموقع] الأغبى من عبارات بوش حول الإرهاب ،لأنها غير مناسبة إطلاقا مع أسلوبكم الجديد
18 - Masters الاثنين 10 نونبر 2008 - 14:16
Me Cago en diez,La verdad k tiene un cuerpazo
19 - سنكوح الاثنين 10 نونبر 2008 - 14:18
طبعا أنا التقيت و تصادقت و تعاقشت مع نساء جميلات جدا ، فين تبان هادي ، لكن تعليقي بتلك الطريقة كان مقصودا لغاية في نفس سنكوح
20 - محب الجمال الاثنين 10 نونبر 2008 - 14:20
لا فظ فوك ياسنكوح
21 - مكلخ الاثنين 10 نونبر 2008 - 14:22
و اخيرا تم استبدال عمود المخرب العفني بدنيا العفن و هذه خطوة هسبريسية منوه بها بعد ان طغت على الساحة العديد من الاخبار التي لا علاقة لها باخبار سحليات المخرب
ونحن في انتظار تصحيح اخر لعنوان العمود بما يفيد شموله فئات الاناث و ليس الذكور
كما تم اضافة ايميل للاستفسار عن التعاليق المحجور عليها للتفاوض حول اطلاق سراحها بعد ان اجتمع لديهم الاطنان و الاطنان
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال