24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  2. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  3. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

  4. مسيرات المولد النبوي .. عادة شبابية طنجاوية تمتحُ من إرث الأجداد (5.00)

  5. البشرية في "ألفا" قبل 20 ألف عام .. كيف تدجن ذئبا ليصير كلبا (5.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | قلعة "سانتا كروز".. هنا حرّر العثمانيون "وهران" من قبضة الإسبان

قلعة "سانتا كروز".. هنا حرّر العثمانيون "وهران" من قبضة الإسبان

قلعة "سانتا كروز".. هنا حرّر العثمانيون "وهران" من قبضة الإسبان

في قمة جبل "المرجاجو"، تظهر قلعة "سانتا كروز" شامخة، تحكي تاريخ مدينة وهران، غربي الجزائر، وتقلب دفاتره للزائرين، لتحكي عن تاريخ القلعة التي حررها العثمانيون من قبضة الإسبان.

إنه موعد مع التاريخ وسحر الطبيعة، تجود به القلعة لزوارها من السائحين، الذين وقعوا في غرام المكان، وعقدوا العزم على العودة في المرات القادمة.

مراسل وكالة الأناضول تجول في القلعة التي بناها الإسبان ما بين عامي (1577-1604)، بعدما احتلوا مدينة وهران التي تبعد غربا عن العاصمة الجزائرية بمسافة قدرها (450 كلم) في عام 1509، والتقى بعدد من السياح الوافدين عليها.

وأبدى السياح الذين راحوا يلتقطون الصور التذكارية بين جنبات القلعة انبهارهم بروعة المكان، حيث عبر شاب مصري عن ذلك بقوله "أنا أحلم"، بينما قالت أستاذة إماراتية قدمت للمشاركة في ملتقى علمي بجامعة وهران لمرافقيها "لقد وقعت في غرام المكان، إنه شيء أكثر من رائع"، في حين لم يتوقف سياح فرنسيون عن التقاط الصور التذكارية في أرجاء المكان.

الطريق إلى قلعة "سانتا كروز" يبدأ من وسط المدينة في حي سيدي الهواري العتيق، ويمتد في شكل طريق تغلب عليه الالتواءات، يخترق جبل المرجاجو، إلى أن يصل إلى قمة الجبل حيث القلعة.

وخلال رحلتك للوصول إلى القلعة، ستستمتع بمشاهد خلابة، لتلاطم مياه البحر بالجبل الذي يلبس حلة خضراء، مجسدة في أشجار الصنوبر، التي شيدّ مواطنين منازلهم الفخمة وسطها، وتنتهي بدخولها عبر بوابة كبيرة، كما يحيط بها سور شاهق الارتفاع، به منافذ أعدت لنصب مدافع في حال مواجهة العدو.

ومساحة "سانتا كروز" فسيحة من الداخل، حيث تسع المئات من الجنود بخيولهم ومؤنهم وذخيرتهم الحربية، وتحوي أسفلها أنفاقا ودهاليز سرية تؤدي إلى البحر.

وتتضارب الروايات بخصوص تسمية "سانتا كروز"، بهذا الاسم، إلا أن أغلبها يشير إلى أنها نسبة إلى القائد الإسباني في القرن السادس عشر الكونت "سيلفادي سانتاكروز"، وأن من صممها هو الشيخ "مرجط"، وهو مسلم من وهران قتله الإسبان بعد بناء هذه القلعة.

ويلفت تصميم القلعة وما استخدم من مواد في بنائها نظر الزائرين، حيث لا تزال تحتفط بتماسكها على الرغم من مضي قرون على تشييدها، كما تجذب الكنيسة المشيدة أسفل القلعة لب الزوار لروعة تصميمها، حيث تتوسطها ساحة كبيرة، كما أن بها أقواسًا مطلة على البحر.

وساهمت القلعة في بقاء الاحتلال الإسباني في وهران، لمدة 270 سنة، إلى أن سيطر عليها العثمانيون.

وفي هذا السياق، قال بومدين دباب، الأستاذ والباحث في التاريخ، إن "الجيش العثماني تمكن من تحرير وهران عام 1708، من قبضة الإسبان، حيث قاد الحملة العسكرية الباشاغا بوشلاغم الذي شيد في المدينة قصورا ومدارس ومساجد، ليحولها في ما بعد إلى عاصمة لبايلك الغرب الجزائري".

وأضاف دباب في حديثه لوكالة الأناضول "عاود الإسبان احتلال وهران للمرة الثانية عام 1732، وامتدت سيطرتهم عليها حتى عام 1792، إلى أن حرّرها الباي (القائد) محمد بن عثمان، الذي تمكن من اختراق قلعة سانتا كروز حيث كان يحتمي بها الجنود الإسبان، وحول تسميتها إلى (برج مرجاجو)".

وتحرص السلطات المحلية بمحافظة وهران على الاعتناء بالقلعة باعتبارها أداة جذب سياحي، حيث قال مسؤول بمديرية الثقافة بالمحافظة إن "القلعة من بين الشواهد الأثرية التي تولي السلطات المحلية لها أهمية قصوى، في انتظار ترميمها بطريقة فنية تحافظ على خصوصيتها العمرانية".

*وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - noureddine الاثنين 03 فبراير 2014 - 06:37
Et elle a un autre nom que santa cruz c'est santa maria c'est un ancien nom espagnol
2 - de n importe quoi الاثنين 03 فبراير 2014 - 06:51
Et apres ?? On a besoin de lire notre histoire reelle.parlons de ce qui c est passe entre Ben Abdelkrim Elkhattabi et le makhzen je veux savoir la verite car on a pad etudie ca a l ecole :-( c etait un des example x
3 - سامي الاثنين 03 فبراير 2014 - 06:55
عدة دول عربية عندها ماثر و مناظر خلابة و لكن لا يستغلونها بالشكل المطلوب و يعطون اهمية للفنادق الفخمة و مؤخرا كنت في نواحي تنغير يعرفها الاجانب و لا يصل اليها المغاربة و لكن مع الاسف لا يوجد و لا مرفق سياحي واحد او حتى مقهى بمطعم رغم ان المكان ساحر جدا و لكن الطريق غير معبدة و يصل اليها يوميا السياح بسيارات رباعية الدفع عبر مسالك رملية
4 - جهاد البحر و ركائز الخلافة الاثنين 03 فبراير 2014 - 07:19
من رحمة الله ان سقوط القسطنطينية بيد العثمانيين الذين اسسوا للخلافة من جديد كان في 1453 و ذلك قبل سقوط الاندلس بسنوات فقط في 1492 التي شهدت ابادة جماعية للمسلمين و تهجيرهم بل و احتلال اراضيهم لسيما في شمال افريقيا في سبتة و مليلية و وهران و بجاية و غيرها...البحرية العثمانية كان لها دور بطولي في الحد من الانتشار الصليبي للاسبان و البرتغاليين في المتوسط وكذا مساعدة المسلمين و حتى اليهود و اجلائهم بحرا خارج الاندلس. في الحالة الجزائرية كانت خاصة حيث ان الجزائر هي الايالة الوحيدة التي بايعت الخلافة العثمانية طوعا على عكس باقي المشرق الذي دخل الخلافة بالقوة وهذا ما جعل الجزائر اكبر قوة شبه مستقلة في المتوسط تتبع اسميا فقط الدولة العثمانية..حتى ان الجزائر اول من اعترف مع المغرب بالولايات المتحدة رغم رفض اعتراف اسطنبول بها لان الو.م.ا قامت بعدها بحرب بحرية ضد ايالة طرابلس الغرب.... الى ان جاء اليوم المشؤوم يوم 27 افريل 1827 و تحطم معظم الاسطول الجزائري و الاسطول المصري جنوب اليونان في معارك بحرية تسمى "نافارين" قادتها فرنسا و بريطانيا ضد العثمانيين...و لكن على الرغم من بعض النقاط السوداء في الوجود العثماني في الجزائر الا انه كان رحمة على الجزئريين بتجنيبهم من مخالب صليبية القرون الوسطى الفضيعة.
5 - عبده/الرباط/الى وهران الاثنين 03 فبراير 2014 - 08:20
زرت هذا المكان سنة1966يوم كانت وهران ما تزال في ريعان شبابها و عنفوانها و يوم كان شعبها و ما يزال يتميز بالعفوية و الطيبة و حب كل ما هومغربي. عندما تصعد الى اعلى الجبل تبدو امامك وهران باكملها في منظر ساحر و خلاب بميناءها المحادي لجبهة البحر(LE FRONT DE MER) وكذا شاطئ البحر الابيض المتوسط الهادئ على الدوام الا ان جوها يتميز برياح( الشرقي) كما هو الحال عندنا بشمال المغرب كجو تطوان و طنجة. في ذلك الزمن البعيد عندما كنت اعمل مدرسا للغة العربية بوهران كانت هذه المدينة كعروس بهية بجمالها الرائع بعد ان غادرها الفرنسيون على اثر استقلال الجزائر في 1962/7/5كانت ولا زالت تتميز ببنائها الاوروبي الرائع بمسرحها ببلديتها الموجودين بالساحة المسماة(PLACE D'ARMES) وهي ساحة فسيحة تتفرغ عنها مجموعة من الشوارع الكبرى اهمها شارعي العربي بن مهيدي و الخميستي وغيرهما من الشوارع التي لم تعد الذاكرة تستوعبها و لكن ومع الاسف وانا اتابع ما اصبحت عليه وهران حاليا يظهر بان مسؤوليها قد فرطوا كثيرا في الحفاظ او صيانة معالمها الجميلة حيث ان هذه المدينة هي عبارة عن متحف معماري مفتوح للعموم باستمرار فيجب الاهتمام به
6 - مقيم بوهران الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:01
حقيقة ان المكان يقدم للزائر سخاء من المشاهد الرائعة التي تسافر بك عبر الزمن لاستقراء الاحداث التي عرفتها مدينة وهران ، لكن هناك قلعة اخرى طالها النسيان وانت ذاهب الى عين الترك تستوقفك قلعة اخرى تسمى "montcristo"تستوجب العناية وترميمها لتنخرط في النسيج الثقافي وتصبح جزء من الذاكرة الحية للمدينة لانعاش السياحة الثقافية .
7 - عزيز البركاني الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:30
مدينة وهران و قلعة سانتا كروز فعلا خلابة تسلب العقول. زرت أحد أقاربي هناك بحي غومبيتا قبل عشر سنوات. أناسها طيبون جدا، كورنيشها روعة خصوصا في الليالي المقمرة. فعلا مدينة ساحرة و لؤلؤة نادرة. أتمنى معاودة الزيارة، و لما لا برا بعد فتح الحدود إن شاء الله، فما لاحظته هناك أن الشعبين هم في الأصل واحد فرقتهما جغرافيا الحدود و السياسة.
8 - مسعود السيد الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:52
وما الفرق بين الأسبان والعثمانيين أليسوا كلهم في حقيقية الأمر محتلين لأرض ليست لهم . (سانتا كروز) . برج (مرجاجو) هل هي أسماء أمازيغية أو على أقل أسماء المحتل العربي الجديد
9 - Marokko+1 الاثنين 03 فبراير 2014 - 12:05
الإسبان قهرهم عبد الكريم الخطابي
وطردهم المولي إسماعيل من مدينة
طنجة أصيلة العرائش والنواحي

وكذلك طرد الإنجليز من مدينة طنجة
إلى جبل طارق


البرتغال قضى عليهم سكان واد المخازن
بصفة نهائية

الإمبراطورية العثمانية قضى عليها الأعراب
و لورنس العرب.
10 - كمال الاثنين 03 فبراير 2014 - 12:49
ما شاء الله ما أجمل مدن مغربنا العربي ( الجزائر- المغرب ) و لكن الأسف الشديد كل شيء يبقي المواطن المغاربي رهين الحسابات الخاطئة و تعنت و تفكير الجاهل مند 1994 و حدود بين جارين شقيقين مسدودة لا صلة الرحم و صلة أقارب و الله حرام - المسؤولون في الجزائر الجارة يحسبون حسابات خاطئة متمسكون في مجموعة من المرتزقة محمد عبد العزيز المراكشي و جماعته المجرمة عوظ النظر الى بناء مغرب عربي كبير بدون حدود و تطاع الى مستقبل زاهر بطاقاته البشرية و خيراته و سنكون أفظل نن الإتحاد الأروبي و الإتحاد الخليجي نعم أشياء كبير ظاعت و تظيع بسبب سياسة جنرلات الجزائر البارحة كان السيد مهدي جمعة وزير الأول التونسي زيارة للجزائر و طلب ان يكون تكامل الإقتصادي بين البلدين الشقيقين نتمنى أن يكون تكامل لإقتصادي مغاربي (الجزائر - تونس- المغرب- ليبيا- موريطانيا)
11 - Mohamed الاثنين 03 فبراير 2014 - 12:49
أرجوكم واصلي على هذا المنوال و عرفونا بسحر وجمال بلدنا الثاني الجزائر وعرفوا اخواننا في الجزائر بسحر وجمال بلدهم المغرب فالجزائر والجزائريين في قلوبنا أخوة إلى يوم الدين، و خلونا من متاهات و دهاليز السياسة والنفاق التي تدس سموم الفتنة والتفرقة بين الإخوة الأشقاء .
والله اشتاق في رحلة مع زوجتي وبناتي بالسيارة من الجديدة بالمغرب إلى وهران بالجزائر بكل حرية وبدون قيود نحن أولى بالتمتع بجمال بلداننا والتعرف على تاريخ أجدادنا الشرفاء.
تحية اخوية مفعمة بالحب لإخواننا بالجزائر .
12 - algerien chaoui الاثنين 03 فبراير 2014 - 12:50
الى رقم 5 بالفعل اخي وهران الباهية لم تعد كذالك ليس فقط فرطوا فيها المسؤولين بل خربوها ونهبوا كل ما هو جميل فيها
13 - Marocains الاثنين 03 فبراير 2014 - 12:57
إلى التدخل 8
لا توجد أرض بإسم أحد
الأرض خلقت قبل الإنسان

الأتراك قادمين من آسيا الوسطى
بين المغول والصين
وكونوا تركيا بين أوروبة و آسيا
استوطنوا في الأناضول
واحتلوا الأكراد

مصطفى كمال لم يكون تركيا عرقيا
التركي يشبه المغولي شكلا
مصطفى كمال كان أشقرعينه زرقوات
لكنه دافع عن الأتراك
لكنه دافع عن الأتراك
ووسع تركيا بعد تصغيرها
بعد التفكيك

لا توجد أرض بإسم شعب ما
إسبانيا
إسباني خليط من القوميات يتكلم الإسبانية
من هو إسباني؟
الكتلاني
الباسكي
الغييغ
الأندلس دمهم من شمال إفريقيا

فرنسا
قبيلة من ألمانيا القديمةFRANKEN
استوطنت قرب باريز
وكونت فرنسا
ووسعتها وفرضت على الشعوب الفرنسية
وهي كذلك خليط من القوميات
هونابليون ليس فرنسيا عرقيا


إنجلترا
قبائل قادمة من ألمانيا السكسون
وقبائل من الصيادين من السكنداناف
وكونت إنجلترا الحالية

الروس نفي الشيء لقد توسعوا في سيبيريا
وآسيا
أخد أراضي وضمها إلى روسيا




هكدا هو العالم
14 - جميلة الاثنين 03 فبراير 2014 - 13:50
كل هده السنوات عفوا بل القرون من الاستعمار والحصار بكل انواعه يجب ان تكون سببا وجيها للتلاحم وبناء المستقبل بدون عراقيل او حسابات خاوية تجعل الانسان يعيش على نغمات الاطلال ودون ان يتقدم شبرا الى الامام.رحم الله اجدادنا عاشوا تواقين للحرية اما نحن سامحنا الله لم نحسن استغلالها بل لا نحس بلدة طعمها.
15 - Marouane ardougan الاثنين 03 فبراير 2014 - 15:59
ما اجمل لحظة الصفااء والمحبة والتاخي فيما بيننا بكل صراحة لا يختلف مغربيان على ان وهراان اجمل مدينة فيكي يالجزااائر بل تعد واحدة من اجمل المدن الساحلية وبرغم عدم الاهتمام بها لدى المسؤلين الا ان وهراان الباهية تابى الا ان تكون لؤلؤة البحر الابيض المتوسط نحن المغااربة لا نخشى قول الحق اريد ان اصدقكم القول ان الله انعم عليا اليوم بالسكينة والرااحة بعد ان زاالت الاحقااد بيني وبين شخص عزيز علي واتمنى من كل قلبي ان تزول الاحقاد بين الدول العربية اقسم ان المحبة نعمة ورااحة والحقد مؤلم ويجثو على انفاسك ويرهقك والله اياام الجد لن تجد الا اخاك المسلم يصون عرضك ويقاتل وينهض ويسقط معك/ عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال : { مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى شيئا تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى } . وفيهما عن أبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : { المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا ، وشبك بين أصابعه } لي الاسف لم نتعلم من الدين و التااريخ ضاعت الاندلس بانهم جعلونا منقسمين وتفرقنا الى دويلات ضعيفة والان نفس المصير يتهدد الدول العربية
16 - القصري الاثنين 03 فبراير 2014 - 16:21
المغاربة
كانوا دائما يقهرون الإسبان
ومازال الإسبان مفزوعين من المغاربة

عبد الكريم الخطابي رحمه الله
لقنهم دروس في فنون الحرب
وقهرهم
وهزموا مرتين في المغرب
الإحتلال الأول والتاني.

البرتغال هزموا كدلك من طرف المغاربة
في وادي المخازن قرب مدينة القصرالكبير
مدينة الرجال .

وهدا الإنتصار جعل الأثراك أو العثمانيين
حين داك عدم التفكير في دخول
المغرب

هنا نرى أن العثمانيين كانوا
يخافون المغاربة
ولم يدخلوا المغرب
17 - صالح الصالح الاثنين 03 فبراير 2014 - 17:28
ما هو السبب الدي جعل العتمانيين جاؤوا لتحرير بلاد الجزائر من المستعمر الإسباني ان هو المغرب الدي كان هو الدولة العضمي ويسمي بسباع أو الأسد الحامي لمنطقة شمال افريقيا بما تسمي بالمغرب العربي، ما السبب الدي ترك الجزائر تعمل تقتها في الأتراك عواضا عن إخوانها المغاربة دالك العهد الغلط مما اضن هو ضعف المغرب ولم يعد قادرا علي حماية المنطقة من الاستعمار بل ليس قادرا علي حماية أرضه ، اين هي عضمة دولة الموحدين اين هي عضمة دولة المرابطين ويوسف بن تاشفين ، ضعف المغرب هو الدي جعل الجزائر ومريطانيا تنفصل عن الوحدة المغاربية لا يريد إنسان تمسك مع من هو ضعيف القوة ، بل الضعيف يصبح مكروها من طرف الجميع وكما يقال المتل المغربي (لما تطيح ألبقرة تيكتروا جناوا ) والان نري الخلاف القائم بين المغرب والجزائر والتفرقة وخلق الفتنة وخلق الحروب بل انهم فيما اكتر منه الاستعداد لتسوية مشاكلهم بالحرب وهم في طريق واتجاه انتحاري شراء الأسلحة والاستعداد لمحاربة الآخر بل لتهديم وقتل بعضهم بعضا ، عواضا
عن بناء اقتصاد بلدانهًم وتشغيل الشباب والتوجه الي التقدم والي الامام وتحسين معيشتهم اليومية والاقتصادية .
18 - marockain الاثنين 03 فبراير 2014 - 18:15
يا وهران القعدة او بلدان تقارنتي خبرك راح للقورى والمداشر
وعلى شبوبك وبهاك تكرمتي زينة لمراسم ما صابوليك مناكر
الوليا الصلاح بهم نحجبتي او دعوة لجداد زايدة فحماك قاوية تظاهر
يا وهران لامام الهواري في وسطك بنيتي يشعل فيه الشمعة من جا فيك عاشر
ومحمد والقب الخظرا للبحر واجهتي او من مرجاجو عساس عليك مول الميدة عبد القادر

مدينة راءعة ، أود زيارتها من كل قلبي.
19 - طاهر الاثنين 03 فبراير 2014 - 18:41
موضوع رائع. مجمل التعليقات رائعة سيازيد في المحبة بيننا كجزائريين وخاوتنا المغاربة.
وانا متاكد ان المغرب بلد جميل وفيه مناطق خلابة اللهم لا حسد.
اما مدينة وهران فهي جميلة اكثر مما كانت.
تحية خاصة الئ رقم 18 وكل المغاربة بدون استثناء
20 - hacene الاثنين 03 فبراير 2014 - 18:49
شكرا جزيلا للاخوة المغاربة عن مشاعرهم الصادقة تجاه اخوانهم في الجزائر.انظرو الى جمال هاته الصفحة لانها تخلو من السب و الشتم.نحن نبادلكم الحب نفسه و يجب ان نحارب مع بعضنا البعض كل سباب و شتام في البلدين الشقيقين.لعن الله السياسة التي فرقت البلدين الجارين. و مرحبا بالاخوة المغاربة في وهران وفي كل المدن الجزائرية.
21 - محمد وهران الاثنين 03 فبراير 2014 - 20:20
;والله كم يألمني وصف بعض المعلقين للجزائر والجزائريين في تعليقاتهم المختلفة و كم أريد أن ارد الصاع صاعينة لكن سرعان ما يثنيني عن دلك ردود أخرى وما اكثرها واستخلص فبما بعد أن الخميرة خميرة الاخوة وخميرة الخير موجودة وتنتظر فقط من يبدا يوجد الرغيف الطازج إنها اليد النظيفة التي تقدر الماء ليتماسك العجين ولا يفتت والتي تقدركمية الملح فلا يكون مالحا ولا ناقص ملح وهاته اليد هي كل من يساهم بالنية أو الكلمة أو الفعل فإدا نجح البعض فلما لا ننجح نحن فالدعوة مفتوحة وكل من منصبه وسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون
22 - د. محمد معاذ الديوري الثلاثاء 04 فبراير 2014 - 12:25
هذه القلعة ينبغي تسميتها قلعة الشيخ مرجط الوهراني تكريما لهذا الرجل الجزائري الذي قدم حياته من أجلها
لماذا تحتفظ هذه القلعة بالاسم البرتغالي المستعمر؟
أناشد من هذا المنبر الإخوة الباحثين في التاريخ والتراث الحضاري والفلسفة في جامعات وهران وتلمسان والمسيلة وغيرها أن يطالبوا السلطات المختصة باستبدال هذا الاسم الاستعماري "سانتا كروز" باسم مؤسس القلعة والمدافع عنها الشيخ "مرجط الوهراني" الذي قتلته قوات الاستبداد الاستعماري البرتغالي ظلما وبغيا
23 - جزائري حر الثلاثاء 04 فبراير 2014 - 18:08
المغاربة يحبون مدينة وهران و لولا ان الحدود مغلقة لكان هناك زوار كثيرون من المغرب
24 - وهراني الثلاثاء 04 فبراير 2014 - 19:42
الى الرقم 15

بما انه لا توجد ارض باسم احد و كل من هب و دب يستعمر ارض الاخر

ففليسطين ايضا ليست باسم العرب و من حق الاسرائيليين ان يستعمروها و يقيموا فيها دولة .
و من حق اسبانيا ان تبقى في سبتة و مليلية
و من حق امريكا ان تبقى في العراق و افغانستان
و كان من حق فرنسا ان تبقى في الجزائر و المغرب

هكذا هو العالم ؟

انتم العروبيون اكبر منافقين في العالم , وهران ارض الامازيغ و العثمانيون و الاسبان و الفرنسيون و العرب كلهم محتلون هذه حقيقة لا يخشاها الا الذين لا يشعرون باي انتماء لهذه الارض مثلك و يخافون ان يصبح مصيرهم كمصير العثمانيين و الاسبان و الرومان في يوم من الايام .
25 - Visiteur الثلاثاء 04 فبراير 2014 - 20:57
Mille merci au freres marocains pour leurs sentiments envers leurs freres algeriens et bienvenue en algerie
26 - zahra from Algeria الثلاثاء 04 فبراير 2014 - 21:01
أخي العزيز، لقد أثر في كلامك الجميل،و أعتب عن نقطة كنت قد ذكرتها : "يوم كانت وهران ما تزال في ريعان شبابها و عنفوانها و يوم كان شعبها و ما يزال يتميز بالعفوية و الطيبة و حب كل ما هومغربي" ... و الله لأنت مخطئ، نحن كشعب جزائري ليس لدينا أدنى ذرة كره للشعب المغربي ،أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه ؟؟ ... لقد تعبت من كثرة الدفاع عن أخُوتنا،و تاريخنا و جغرافيتنا (جزائر و مغرب) في جرائدكم الالكترونية،سواء في هيسبريس أو هبة بريس،اسمي مالوف في الجريدة و أنا أحمل راية الحب و السلام للشعبين،و هناك الكثير من تعليقاتي التي لا تُنشر خصوصا في الكثير من المواضيع الحساسة التي أنتقد فيها نظامَيْنا ... تعبت من محاربة الاعلام الذي يُعتبر أكبر قوة ضاربة في عصرنا هذا
أكتب لك هذه الكلمات و أنا لا أضمن ان كانت ستُنشر أم لا
على كل حال موضوع جميل، و تعليقات أَجْمل من شعبين حبيبين، كم تأثرت بالشوق و الحنين بين طيات سطوركم ... و سأحفظ هذه الصفحة في الفيفوريت
أتمنى أن أشهد اليوم الذي نستفيق فيه من سباتنا،و نتلاحم كما كنا سابقا ،و ان أدركني الموت قبل تحقيق هذا الحلم، فأتمنى أن يشهده أولادي من بعدي
27 - حسن الثلاثاء 04 فبراير 2014 - 22:35
16 - القصري :
ليس الخوف هو الذي منع العثمانيون من دخول المغرب،أظنه فقط لوجود دولة الأندلس التي كانت هدفها مشتركا كهدف العثمانيين و الأمويين و و... هو الدعوة الإسلامية .
28 - مسعود السيد الأربعاء 05 فبراير 2014 - 00:00
تلقى تعليقي الى حد الان 73 تنقيطا ضد .لاني قلت الحقيقة الحقيقة التي تهز كيان أحفاد الغزاة والمهاجرين .أغلب أسماء المدن المغربية أمازيغية شئتم أم أبيتم هده هي الحقيقة .وجدة تطوان طنجة أزيلا. فاس. مكناس .شاون. تادلة .أنفا .مزكان. أسفي. موكضور.مراكش.ورزازات . أكادير .الى آخره.لكن سانتا كروز.ومرجاجوا .أسماء أجنبية . الاسبان والعثمانيون والعرب محتلون لاغير
29 - Marocains الأربعاء 05 فبراير 2014 - 09:21
إلى التدخل 24

سكان إفريقيا كافة الأصليون هم الأفارقة السود
إفريقيا تنتج الإنسان الأسود فقط

في قديم الزمان لم تكن هناك حدود ولا إسم دول
الإنسان كان بدائي يهاجر باحتا عن الأكل

البرابرة أو الإسم الجديد الأمازغ
هم رحل جنس أبيض مستوطن في شمال إفريقيا
فقط.
لا أحد في العالم كتب تلك الأرض بإسمهم

استوطنوا فوق تلك الأرض قادميم من مكان ينتج
الجنس الأبيض
جميع المؤرخون يرجحون أن الأمازغ
قادمين من الجهة الشرقية لإفريقيا أي اليمن
والشرق الأوسط.
لهدا التصاهروالتعايش مع إخوانهم العرب كان سهلا
بعكس
البربر أو الأمازغ لم يستوطنوا لوحدهم
بل الإغريق الفنقيين والقرطاجنيين والرومان والوندال والبيزنط
ومختلف عبيدهم وجنودهم عاشوا قرونا في تلك الأرض

اختلطوا قرونا مع بعضهم

اليوم من المستحيل أن تعرف من هو بربري
أو أمازيغي عرقيا.

الجزائر كدولة صنعت حدودها فرنسا
أنتم لم تصنعوا لا دولة ولا حدود
ولا كنتم قادرين على حماية أي شيء

لا تخلط الأوراق بين الماضي حينما كان الإنسان
عبارة عن رحل
مع اليوم حروب المصالح الإقتصادية

حسب تعبيرك أنت أن الأفارقة السود
من حقهم طرد كل ماهو لونه أبيض غير إفريقي أصلي
30 - zohir_zolo الأربعاء 05 فبراير 2014 - 10:11
وهران حررها الجزائريون وبالضبط جيش من سكان مدينة جيجل في الشرق الجزائري وهي مركز قبيلة كتامة الكبرى التي هاجر بعض فروعها الى المغرب الشقيق.
31 - العلم يكدب العروبة الأربعاء 05 فبراير 2014 - 21:32
الى الرقم 29

يا اخي مهلا ما هذا العبث الذي انت فيه , نحن في القرن 21 و انت تردد هذه الهرطقات, لم يعد اليوم يردد هرطقة ان الامازيغ جاؤوا من اليمن سوى الجهلاء ثم عن اي سود و بيض تتحدث ؟

الم تسمع عن علم اسمه علم الوراثة ؟ راجع الدراسات و ثقف نفسك بدل ترديد مثل هذه الامور المحرجة , الامازيغ مثلهم مثل كل سكان شمال افريقيا و الشرق الاوسط و ايران و ازبكستان و و ... يقعون على نفس خط العرض من الكرة الارضية , و هذه الشعوب كلها تجد سكانها في الجنوب سمر و سكانها في الشمال بيض , و الدراسات تثبتت ان الامازيغ سواء البيض او السمر كلاهما يحملان نفس الصفة الوراثية Eb1b1 .
و انما اختلاف الالوان سببه طفرة جينية متعلقة بموقع خطوط العرض و علاقتها بالضوء و القرب من القطب الشمالي ( راجع الدراسات الوراثية ) و هذا ينطبق ايضا على المصريين و و ...

ثم انت تناقض نفسك تقول ان الامازيغ ليسوا افارقة لانهم بيض و شقر و و .. و هل الخليجيون بيض و شعرهم اشقر مثل الامازيغ في الشمال ؟ و اذا كان اليمنيون امازيغ لماذا لا يحملون نفس الصفة الوراثية التي يحملها الامازيغ سواءا البيض او السمر ؟ و اين هو دليلك العلمي ؟
32 - عبده/الرباط الأربعاء 05 فبراير 2014 - 22:30
الى الاخت الجزائرية المسجلة برقم 26 انا لم اقل اي شيء جارح في حقكم فقد قلت يوم كان شعبها و ما يزال يتميز بالعفوية و الطيبة و حب كل ما هو مغربي اي انه كان و ما زال مستمرا في اخوته و محبته و هذا شيء جميل خاصة و ان فترة من شبابي قد عشتها بمدينة وهران و اعرف اهلها الذين لم اجد اي صعوبة في الاندماج معهم خصوصا و ان لنا نفس التفكير و العادات و التقاليد وتقارب اللهجة و لا ادل على ذلك اني كنت اتفاهم مع الاطفال الذين كنت ادرسهم بكل سهولة و ارجو ان تساعدني الظروف لزيارة مدينتكم الجميلة بعد فتح الحدود فلي فيها ذكريات كثيرة تعيدني الى ايام الشباب وشكرا لك اهتمامك و سلامي الى كل سكان وهران
33 - rachid الخميس 06 فبراير 2014 - 04:46
à l'époque au maroc c'était les saadiens avec une premiere opération à la casba agadir oufella contre les portugais c'est là que tout a commencé :)
34 - دحمان الخميس 06 فبراير 2014 - 08:52
حرر العثمانيون وهران و كان بامكان المنصور الذهبي ان يغتنم فرصة الانتصار بوادي المخازن سنة 1578 كي يحرر الجيوب المغربية المحتلة .
بدل ذلك اتجه الى السودان الغربي و احتل تمبوكتو وجاء باحمد بابا التمبوكتي في الاغلال .
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

التعليقات مغلقة على هذا المقال